Alzheimer’s Disease and Sexuality- Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia

 

Sex and Alzheimer’s

Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان

alzheimers

 

By Paula Spencer, Caring.com

Sexual urges don’t stop just because Alzheimer’s or another dementing illness invades the brain. Sometimes this is a blessing; some long-married couples say that the mind and body long remember the behaviors of sexual intimacy, even when short-term memory is on the fritz, which helps reinforce their closeness despite the disease-related adversity. Sometimes, on the other hand, sexuality coupled with dementia can cause big problems.

Few of us care to think about our parents having sex at any age or in any circumstances. But when the circumstances include dementia, certain issues might sidle up to a caregiver anyway.

What are the most common minefields?

A consenting couple, in which one party has Alzheimer’s, but both enjoy the sexual relationship.
Potential minefields: Symptoms can ebb and flow, meaning a partner who seems like “her old self” one night might have a hard time with reading nonverbal body language and respond appropriately the next. As the ongoing demands of the disease take their toll on intimacy generally, a caregiver may feel more frustrated, less close, to the spouse, even when the sexual relationship persists.Worth mentioning again: This is not universally true for all couples. But what is true is that the “balance of power” within the relationship is shifting in one direction, and the caregiver is more aware of these changes than the person with dementia, as time goes on.

Consensual sex between partners who live in assisted living situations is a hot button issue in long-term care. Whether one or both parties have dementia, who is to say when sexual activity should cease? Sexual communication is important to a relationship and worth respecting. And yet semi-communal living situations can afford little privacy, or make (often young) staffers who are mentally unprepared for this reality feel awkward.

The person with Alzheimer’s wants sex; the spousal caregiver, not so much.
Potential minefields: Changes brought by the disease as the person becomes more child-like and dependent can curb the spousal caregiver’s desire. He or she may feel guilty about this reality. At the same time, disinhibition is a common side effect of Alzheimer’s; the person may make aggressive sexual advances or strip as a function of the disease, rather than desire. It can be hard for a stressed caregiver to know the difference.

The spousal caregiver wants sex; the person with Alzheimer’s is past the point of consent (or isn’t the object of desire).
Potential minefields: When within the bounds of marriage can intercourse be called rape? The definitions can get murky.

In the case of the spouse who no longer seeks the sexual companionship of his or her partner with dementia, weighing one’s moral and practical appetite for an affair can become an issue. Given that people can live for a dozen years or more with advanced dementia, satisfying sexual needs can become a real issue for spousal caregivers.

 
  • <
  • 2 of 2
  • >

The person with Alzheimer’s wants sex (or seems to) with oh, anybody.
Potential minefields: Sexual desire is a biological urge, but a hallmark symptom of dementia is a lack of judgment. So the person risks acting on perfectly natural urges–though in ways that may or may not be appropriate. Or the person may embark on a sexual affair that, because of the disease’s other effects, is otherwise an imbalanced one; for example, the father who wants to wed the nurse he becomes attracted to (who may be in love with him–or his money; how’s a family to be sure?).

Disinhibition ties in, too; others may perceive disrobing or making sexual comments as advances whether they are or not. Hired or family caregivers around this hypersexual behavior can be very uncomfortable.

A non-spousal caregiver or other person takes advantage of the person with Alzheimer’s. (Or is it consensual?)
Sexual abuse is unconscionable, as in headline-making cases of nursing home workers accused of fondling or having intercourse with residents with such late-stage disease that it can’t possibly be consensual. But what’s rape in cases where the person can’t exactly remember what happened and may or may not have been in agreement at the moment? What constitutes “taking advantage” of someone who’s basically mentally impaired? Are the definitions different morally, ethically, and legally?

They’re all tough questions nobody likes to think about. Spousal caregivers encounter them first, but so might any of us. They’re potentially strange bedfellows, sex and Alzheimer’s. Are you ready?

Speaking of Alzheimer’s: Did you know that as many as 5 million Americans are living with Alzheimer’s disease, and another estimated 10 million people are caregivers of those with Alzheimer’s? There is no cure yet, but treatments for symptoms, combined with the right services and support, can make life better for millions. So just imagine how life would change for so many if more funds were available for treatments and preventions for this devastating disease!

Please urge your members of Congress to pass the vitally important Alzheimer’s Breakthrough Act and fund critical Alzheimer research and essential caregiver programs by signing here. Thanks!

Caring.com was created to help you care for your aging parents, grandparents, and other loved ones. As the leading destination for eldercare resources on the Internet, our mission is to give you the information and services you need to make better decisions, save time, and feel more supported. Caring.com provides the practical information, personal support, expert advice, and easy-to-use tools you need during this challenging time

معركة كربلاء-الموسوعه المصغره للدكتور أسامه فؤاد شعلان-

 
معركة كربلاء
 

Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان

 

صورة:Karbala battle.jpg

 

معركة كربلاء وتسمى أيضا بواقعة الطف هي معركة حدثت في 10 محرم سنة 61 للهجرة والتي تصادف12 – أكتوبر 680 م بين قوات تابعة للحسين بن علي ابن علي بن أبي طالب رابع الخلفاء الراشدين و جيش تابع للخليفة الأموي يزيد بن معاوية ابن الخليفة الأموي الأول معاوية بن أبي سفيان. تعتبر واقعة الطف من أكثر المعارك جدلا في التاريخ الإسلامي فقد كان لنتائج وتفاصيل المعركة آثار سياسية و نفسية و عقائدية لاتزال موضع جدل إلى يومنا هذا حيث تعتبر هذه المعركة أبرز حادثة من بين سلسلة من الوقائع التي كان لها دور محوري في صياغة طبيعة العلاقة بين السنة و الشيعة عبر التاريخ وأصبحت معركة كربلاء و تفاصيلها الدقيقة رمزا للشيعة ومن أهم مرتكزاتهم الثقافية و أصبح يوم 10 محرم أو يوم عاشوراء، يوم وقوع المعركة، رمزا من قبل الشيعة حسب اعتقادهم "لثورة المظلوم على الظالم ويوم انتصار الدم على السيف" .

رغم قلة أهمية هذه المعركة من الناحية العسكرية حيث وصفها البعض بمحاولة تمرّد فاشلة قام بها الحسين إلا أن هذه المعركة تركت آثارا سياسية و فكرية ودينية هامة. حيث أصبح شعار "يا لثارات الحسين" عاملا مركزيا في تبلور الثقافة الشيعية وأصبحت المعركة و تفاصيلها و نتائجها تمثل قيمة روحانية ذات معاني كبيرة لدى الشيعة الذين يعتبرون معركة كربلاء ثورة سياسية ضد الظلم. بينما أصبح مدفن الحسـين في كربلاء مكانا مقدسا لدى الشيعة يزوره مؤمنوهم، مع ما يرافق ذلك من ترديد لأدعية خاصة أثناء كل زيارة لقبره. أدى مقتل الحسين إلى نشوء سلسلة من المؤلفات الدينية و الخطب و الوعظ و الأدعية الخاصة التي لها علاقة بحادثة مقتله و ألفت عشرات المقاتل لوصف حادثة مقتله .

يعتبر الشيعة معركة كربلاء قصة تحمل معاني كثيرة "كالتضحية والحق والحرية" وكان لرموز هذه الواقعة حسب الشيعة دور في الثورة الإيرانية وتعبئة الشعب الإيراني بروح التصدي لنظام الشاه، وخاصة في المظاهرات المليونية التي خرجت في طهران والمدن الإيرانية المختلفة أيام عاشوراء و التي أجبرت الشاه السابق محمد رضا بهلوي على الفرار من إيران ، ومهدت السبيل أمام إقامة النظام الإسلامي في إيران وكان لهذه الحادثة أيضا، بنظر الشيعة، دور في المقاومة الاسلامية في وجه الاحتلال الإسرائيلي في جنوب لبنان.

بعد عملية غزو العراق 2003 قام المخرج السينمائي العراقي قاسم حول بالإعداد لفكرته القديمة حول إنتاج فيلم سينمائي عن الحسين و معركة كربلاء حيث إن المخرج وعلى لسانه كان يفكر بالمشروع منذ عام 1977 عندما كان في لبنان وبدأ بكتابة الخطوط العامة لسيناريو الفيلم في عام 1995 عندما استقر في هولندا ومن الجدير بالذكر أن المرجع الشيعي علي السيستاني قد بارك المشروع ووافق مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي أيضا على إنتاج الفيلم ولكن المشروع لايزال في طور الإعداد ولم يتم إجراء خطوات عملية لتصوير و إنتاج الفيلم [1]

جذور الخلاف بين السنة و الشيعة
 

بعد وفاة الرسول محمد سنة 632 م في المدينة كانت هناك فترة من الغموض و التساؤل حول كيفية اختيار خليفة للرسول يقود المجتمع الإسلامي حديث النشوء. حدث الكثير من المناقشات حول تحديد الطريقة الواجب اتباعها في اختيار الحاكم حيث لم يكن هنالك حسب اعتقاد البعض أي وثيقة أو دستور لتحديد نظام الحكم وإنما بعض القواعد العامة فقط حول علاقة الحاكم بالمحكوم. بينما يعتقد البعض الآخر أنه كانت هناك نصوص واضحة حول ما اعتبروه أحقية علي بن أبي طالب بخلافة الرسول محمد.

يرى معظم علماء الدين المسلمين أن حادثة سقيفة بني ساعدة تشير إلى أن من حق المسلمين تحديد ما يصلح لهم في كل عصر ضمن إطار القواعد الرئيسة للإسلام. توزعت الآراء حول اختيار الحاكم في سقيفة بني ساعدة إلى ثلاتة تيارات رئيسية: رأي يرى بقاء الحكم في قريش مستنادا إلى أبو بكر الذي قال "إن العرب لن تعرف هذا الأمر إلا لهذا الحي من قـريش ، هم أوسط العرب نسبا ودارا" وكان هذا مخالفا لرأي أهل المدينة الذين استقبلوا الدعوة الإسلامية واتخذ فيها المسلمون من مكة ملاذا و نقطة انطلاق وكان هناك رأي ثالث بأن يكون من الأنصار أمير ومن المهاجرين أمير آخر ودار النقاش تكون في سقيفة بني ساعدة. وقع الاختيار في النهاية على أبي بكر ليتولى الخلافة -ربما على اساس أن الرسول محمد اختاره لإمامة جموع المسلمين حين أقعده المرض – ولم يكن في الأمر انفرادا في اتخاذ القرار وبينما اعتبرت العملية التي تمت تحت تلك السقيفة في نظر السنة أكثر ديمقراطية في ذلك الوقت من العديد من أنظمة الحكم الوراثية التي كانت ولاتزال لحد هذا اليوم شائعة في بعض مناطق العالم [2] اعتبر الشيعة غياب ركن هام في المجتمع الاسلامي وهو الهاشميين ينقص من اكتمالها حيث غاب عنها علي بن أبي طالب والعباس بن عبد المطلب وباقي أبناء عبد المطلب واعترض على نتائجها بعض الصحابة أمثال أبو ذر الغفاري وعمار بن ياسر والمقداد بن عمرو وأسامة بن زيد وغيرهم.[1] .

من جهة أخرى يعتقد الشيعة أن بعض الحوادث التاريخية مثل غدير خم وحادثة الكساء وائتمان الرسول لعلي على شؤون المدينة أثناء غزوة تبوك وبعض النصوص في القرآن و الحديث النبوي مثل حديث السفينة و حديث الثقلين وحديث دعوة العشيرة و حديث المنزلة فيها إشارة واضحة إلى حق علي بن أبي طالب بخلافة الرسول على الرغم من مبايعة علي لأبو بكر ليكون الخليفة رغبة منه في تفادي حدوث صدع في صفوف المسلمين بينما يذهب البعض الآخر إلى التشكيك أصلا في مبايعة علي لأبى بكر استنادا إلى بعض الروايات التي رواها ابن كثير وابن الأثير والطبري عن امتناع علي بن أبي طالب وبعض من الصحابة في دار فاطمة الزهراء عن البيعة لأبي بكر.[2] [3] [4] .

بعد مقتل عثمان بن عفان الذي كان من بني أمية أخذ معاوية بن أبي سفيان الذي كان من بني أمية أيضا مهمة الثأر لعثمان بسبب ما اعتبره معاوية عدم جدية علي بن أبي طالب في معاقبة قتلة عثمان واعتبر معاوية علي بصورة غير مباشرة مسؤلا عن حوادث الإضطراب الداخلي التي أدت إلى مقتل عثمان .[3] و تفاقم الخلاف بين علي و معاوية مفضيا إلى صراع مسلح بينهما في معركة صفين ولكن دهاء معاوية في المعركة أدى إلى حدوث انشقاقات في صفوف قوات علي بن أبي طالب. و أطلقت تسمية الخوارج على الطائفة التي كانت من شيعة علي بن أبي طالب ثم فارقته وخرجت عليه وقاتلته [4]. استغل معاوية ضعف القيادة المركزية لخلافة علي وقام بصورة غير مركزية ببسط نفوذه على سوريا و مصر وبعد اغتيال على في عام 661 م كان معاوية في موضع قوة أفضل من ابن علي، الحسن بن علي بن أبي طالب الذي فضل أن يعيش في المدينة لأسباب لاتزال موضع نقاش إلى الآن. فحسب السنة قام الحسن بمبايعة معاوية وحسب الشيعة فإن المبايعة تمت بسبب تقديرات الحسن لموقف أهل البيت الذي كان في وضع لايحسد عليه بعد اغتيال علي بن أبي طالب ويعتبر البعض إن الحسن بن علي "تنازل" عن الخلافة لمعاوية بن أبي سفيان على شرط أن تعود طريقة الخلافة بعد موته إلى نظام الشورى بين المسلمين [5] و يعتبر البعض أن تعين يزيد بالوراثة خليفة على المسلمين بعد وفاة معاوية بن أبي سفيان كان نقطة تحول في التاريخ الإسلامي حيث شكل بداية لسلسلة طويلة من الحكام الذين يستولون على السلطة بالقوة ليورثونها فيما بعد لأبنائهم وأحفادهم ولا يتنازلون عنها إلا تحت ضغط ثورات شعبية أو انقلابات عسكرية أو حركات تمرد مسلحة.

 قبل المعركة

استنادا لبعض المصادر التاريخية فإن الخلافة استقرت لمعاوية بن أبي سفيان بعد تنازل الحسن بن علي بن أبي طالب عن الخلافة وقيامه مع أخوه الحسين بمبايعة معاوية. ويعتقد البعض أن مجموعة من العوامل أدت إلى تنازل الحسن لمعاوية منها:

  • محاولة لحقن الدماء وتوحيد الكلمة بعد سلسلة من الصراعات الداخلية بين المسلمين ابتداء من فتنة مقتل عثمان إلى معركة الجمل ومعركة صفين وقد أثنى الكثير على هذه المبادرة وسمي العام الذي تم فيه الصلح "عام الجماعة"
  • مبادرة الصلح والتنازل كانت مشروطة بعودة طريقة الخلافة إلى نظام الشورى بعد موت معاوية.

أعقب هذاالصلح فترة من العلاقات الهادئة بين أعداء الأمس في معركة صفين ولما مات الحسن ظل أخوه الحسين ملتزما ببنود الصلح بل إن الحسين اشترك في الجيش الذي بعثه معاوية لغزو القسطنطينية بقيادة ابنه "يزيد" في سنة (49هـ) [6].

عندما قام معاوية وهو على قيدالحياة بترشيح ابنه "يزيد بن معاوية" للخلافة من بعده قوبل هذا القرار بردود فعل تراوحت بين الإندهاش و الإستغراب إلى الشجب و الإستنكار فقد كان هذا في نظر البعض نقطة تحول في التاريخ الإسلامي من خلال توريث الحكم وعدم الإلتزام بنظام الشورى الذي كان متبعا في اختيار الخلفاء السابقين وكان العديد من كبار الصحابة لايزالون على قيد الحياة واعتبر البعض اختيار يزيد للخلافة يستند على عامل توريث الحكم فقط و ليس على خبرات المرشح الدينية و الفقهية. وبدأت بوادر تيار معارض لقرار معاوية بتوريث الحكم تركز بالحسين بن علي، وعبدالله بن الزبير و عبدالله بن عمر بن الخطاب [7] [8].

عند وفاة معاوية بن أبي سفيان أصبح ابنه يزيد بن معاوية خليفة ولكن تنصيبه جوبه بمعارضة من قبل بعض المسلمين وكانت خلافة يزيد التي دامت ثلاث سنوات وصلة حروب متصلة، ففي عهده حدثت معركة كربلاء ثم حدثت ثورة في المدينة انتهت بوقعة الحرةوانتهبت المدينة . كما سار مسلم بن عقبة المري إلى مكة لقتال عبد الله بن الزبير و أصيبت الكعبة بالمنجنيقات . حاول يزيد بطريقة أو بأخرى إضفاء الشرعية على تنصيبه كخليفة فقام بإرسال رسالة إلى والي المدينة يطلب فيها أخذ البيعة من الحسين الذي كان من المعارضين لخلافة يزيد إلا أن الحسين رفض أن يبايع "يزيد" وغادر المدينة سرًا إلى مكة واعتصم بها، منتظرًا ما تسفر عنه الأحداث.

وصلت أنباء رفض الحسين مبايعة يزيد واعتصامه في مكة إلى الكوفة التي كانت أحد معاقل القوة لشيعة علي بن أبي طالب وبرزت تيارات في الكوفة تؤمن أن الفرصة قد حانت لأن يتولى الخلافة الحسين بن علي و اتفقوا على أن يكتبوا للحسين يحثونه على القدوم إليهم، ليسلموا له الأمر، ويبايعوه بالخلافة. بعد تلقيه العديد من الرسائل من أهل الكوفة قرر الحسين أن يستطلع الأمر فقام بإرسال ابن عمه مسلم بن عقيل بن أبي طالب ليكشف له حقيقة الأمر. عندما وصل مسلم إلى الكوفة شعر بجو من التأييد لفكرة خلافة الحسين بن علي ومعارضة لخلافة يزيد بن معاوية وحسب بعض المصادر الشيعية فإن 18,000 شخص بايعوا الحسين ليكون الخليفة وقام مسلم بإرسال رسالة إلى الحسين يعجل فيها قدومه. حسب ما تذكر المصادر التاريخية ، ان مجيء ال البيت بزعامة الحسين كان بدعوة من اهل الكوفة. قام اصحاب واقارب واتباع الحسين بأسداء النصيحة له بعدم الذهاب إلى ولاية الكوفة ومنهم عبد الله بن عباس وعبد الله بن جعفر بن ابي طالب وابو سعيد الخدري وعمرة بنت عبد الرحمن ، حيث حذر أبو سعيد الخدري من اعطاء الخصم الذريعة بالخروج عن الطاعة لولي الامر مانصه "غلبني الحسين على الخروج وقد قلت له ، اتق الله والزم بيتك ، ولاتخرج على امامك" إستنادا على تاريخ الاسلام للذهبي ج 2 ص 342 . وكذلك عمرة بنت عبد الرحمن ، نفس المصدر ص 343 . ولكن الحسين وإستنادا على الطبري ج 4 ص 292 "كان مصرا اصرارا كبيرا على الخروج" ، كما اسدى له ابن عباس النصح براي اخر مهم ، "فان ابيت الا ان تخرج فسر إلى اليمن فان بها حصونا وشعابا ولابيك بها انصارا (الشيخ الخضري ،محاضرات تاريخ الامم الاسلامية).

لكن هذا الخبر وصل بسرعة إلى الخليفة الأموي الجديد الذي قام على الفور بعزل والي الكوفة النعمان بن بشير بتهمة تساهله مع الإضطرابات التي تهدد الدولة الأموية وقام الخليفة يزيد بتنصيب والي آخر كان أكثر حزما اسمه عبيد الله بن زياد الذي وحسب المصادر الشيعية قام بتهديد رؤساء العشائر و القبائل في منطقة الكوفة بإعطائهم خيارين إما بسحب دعمهم للحسين أو انتظار قدوم جيش الدولة الأموية ليبيدهم على بكرة أبيهم. وكان تهديد الوالي الجديد فعالا فبدأ الناس يتفرّقون عن مبعوث الحسين، مسلم بن عقيل شيئا فشيئا لينتهى الأمر بقتله[9] و اختلفت المصادر في طريقة قتله فبعضها تحدث عن إلقائه من أعلى قصر الإمارة وبعضها الآخر عن سحله في الأسواق و أخرى عن ضرب عنقه، بغض النظر عن هذه الروايات فإن هناك إجماع على مقتله وعدم معرفة الحسين بمقتله عند خروجه من مكة إلى الكوفة بناء على الرسالة القديمة التي استلمها قبل تغيير موازين القوة في الكوفة [10].

هناك رواية مشهورة لا يمكن التحقق من صحتها تقول بأن الحسين و هو في طريقه إلى الكوفة لقي الشاعر الفرزدق وقال الفرزدق للحسين "قلوب الناس معك وسيوفهم مع بني أمية" ولما وصل الحسين كربلاء في طريقه إلى الكوفة أقبل عليه مبعوث من والي الكوفة عبيد الله بن زياد وكان اسمه الحرّ بن يزيد فحذره الحر بن يزيد من أن أي قتال مع الجيش الأموي سيكون انتحارا ولكن الحسين وحسب المصادر الشيعية جاوبه بهذا البيت من الشعر [11]

سأمضي وما بالموت عارٌ على الفتى إذا ما نوى حقاً وجاهد مسلما
وآسى الرجـال الصـالحين بنفسـه وفارق خوفاً أن يعيش ويرغما

فيما تشير روايات أخرى إلى أن الحسين لما علم بمقتل مسلم بن عقيل وتخاذل الكوفيين عن حمايته ونصرته، قرر العودة إلى مكة، لكن إخوة مسلم بن عقيل أصرّوا على المضي قدما للأخذ بثأره، فلم يجد الحسين بداً من مطاوعتهم [12] واستنادا إلى الطبري فإن أبناء مسلم بن عقيل قالوا :" والله لانرجع حتى نصيب بثأرنا أو نقتل " ، ثم قال الحسين : "لا خير في الحياة بعدكم" فسار [13] .

 وقائع المعركة

 

استمر الحسين وقواته بالمسير إلى أن اعترضهم الجيش الأموي في صحراء كانت تسمى الطف و اتجه نحو الحسين جيش قوامه 4000 مقاتل يقوده عمر بن سعد الذي كان ابن سعد بن أبي وقاص ووصل هذا الجيش الأموي بالقرب من خيام الحسين و أتباعه في يوم الخميس التاسع من شهر محرم. في اليوم التالي عبأ عمر بن سعد رجاله وفرسانه فوضع على ميمنة الجيش عمر بن الحجاج وعلى ميسرته شمر بن ذي الجوشن وعلى الخيل عروة بن قيس وكانت قوات الحسين تتألف من  32فارسا و 40 راجلا وأعطى رايته أخاه العباس بن علي وقبل أن تبدأ المعركة لجأ جيش ابن زياد إلى منع الماء عن الحسين وصحبه، فلبثوا أياماً يعانون العطش.

بدأ رماة الجيش الأموي يمطرون الحسين وأصحابه بوابل من السهام وأصيب الكثير من أصحاب الحسين ثم اشتد القتال ودارت رحى الحرب وغطى الغبار أرجاء الميدان واستمر القتال ساعة من النهار ولما انجلت الغبرة كان هناك خمسين صريعا من أصحاب الحسين و استمرت رحى الحرب تدور في ميدان كربلاء وأصحاب الحسين يتساقطون الواحد تلو الآخر و استمر الهجوم والزحف نحو من بقي مع الحسين وأحاطوا بهم من جهات متعددة وتم حرق الخيام فراح من بقي من أصحاب الحسين وأهل بيته ينازلون جيش عمر بن سعد ويتساقطون الواحد تلو الآخر: ولده علي الأكبر، أخوته، عبد الله، عثمان، جعفر، محمد، أبناء أخيه الحسن أبو بكر القاسم، الحسن المثنى، ابن أخته زينب، عون بن عبد الله بن جعفر الطيار، آل عقيل: عبد الله بن مسلم، عبد الرحمن بن عقيل، جعفر بن عقيل، محمد بن مسلم بن عقيل، عبد الله بن عقيل [14].

بدأت اللحظات الأخيرة من المعركة عندما ركب الحسين جواده يتقدمه أخوه العباس بن علي بن أبي طالب حامل اللواء، ولكن العباس وقع صريعا ولم يبقى في الميدان سوى الحسين الذي أصيب بسهم فاستقر السهم في نحره، وراحت ضربات الرماح والسيوف تمطر جسد الحسين وحسب رواية الشيعة فإن شمر بن ذي جوشن قام بفصل رأس الحسين عن جسده بضربة سيف وكان ذلك في يوم الجمعة من عاشوراء في المحرم سنة إحدى وستين من الهجرة وله من العمر 56 سنة [15]. ولم ينج من القتل إلا علي بن الحسين، فحفظ نسل أبيه من بعده [16].

 بعد المعركة

هناك الكثير من التضارب حول التفاصيل الدقيقة لوقائع المعركة وماحدث بعد المعركة ولايوجد مصادر محايدة يمكن الإعتماد عليها ولكن هناك إجماع على أن رأس الحسين قد قطع وتم إرساله مع نساء أهل بيت الحسين إلى الشام إلى بلاط يزيد بن معاوية فبعض المصادر تشير إلى أنه أهان نساء آل بيت رسول الله وأنهن أخذن إلى الشام مسبيات وأُهِنّ هناك ولكن هناك مصادر أخرى على لسان ابن تيمية تقول نصا "إن يزيد بن معاوية لم يأمر بقتل الحسين باتفاق أهل النقل، ولكن كتب إلى ابن زياد أن يمنعه عن ولاية العراق، ولما بلغ يزيد قتل الحسين أظهر التوجع على ذلك، وظهر البكاء في داره ولم يسب لهم حريما بل أكرم بيته وأجازهم حتى ردهم إلى بلادهم" وهذه الرواية يرفضها الشيعة وبعض من أهل السنة.

هنالك أيضا جدل أزلي حول من كان المسؤول عن قتل الحسين، ففي نظر الشيعة و الذي يوافق بعض المؤرخين من أهل السنة مثل ابن كثير في البداية و النهاية، وابن الأثير في الكامل، وابن خلدون في العبر والإمام الذهبي في تاريخ الإسلام فإن يزيد لم يكن ملتزما بمبادئ الإسلام في طريقة حياته و حكمه وكان هو المسؤول الأول عن مقتل الحسين [17]. من جهة أخرى يتهم البعض الشيعة أنفسهم الذين زعموا تشييع الحسين ونصرته بأنهم هم أنفسهم الذين قتلوه ثم ذرفوا عليه الدموع.

اما موقف يزيد المعادي لال البيت هنالك واقعة تنفي ذلك طرحا لمختلف الاراء فيذكر الطبري ج 4 ص 286 ان يزيدا أرسل رسالة إلى عبد الله بن زياد قائلا " بلغني ان الحسين بن علي قد توجه إلى العراق، فضع المناظر (العيون او المراقبون) والمسالح (جيوش تحمي الطرقات) واحترس على الظن وخذ على التهمة غير لا تقتل إلا من قاتلك ". اما اهتمامه باهل بيت الحسين وحزنه على استشهاده فيمكن الرجوع إلى للطبري ج 4 ص 352 وتاريخ الاسلام للذهبي ج 2 ص 350 .

لنقطة الأخرى المثيرة للجدل هي الموضع الذي دفن به رأس الحسين بن علي فهنالك العديد من الآراء حول هذا الموضوع منها: [18] [19]

  • أن الرأس دفن مع الجسد في كربلاء وهو مع عليه جمهور الشيعة حيث الاعتقاد بأن الرأس عاد مع السيدة زينب إلى كربلاء بعد اربعين يوما من المقتل أي يوم 20 صفر وهو يوم الأربعين الذي يجدد فيه الشيعة حزنهم.
  • أن موضع الرأس بـالشام وهو على حسب بعض الروايات التي تذكر أن الأمويين ظلوا محتفظين بالرأس يتفاخرون به أمام الزائرين حتى أتى عمر بن عبد العزيز وقرر دفن الرأس واكرامه، كما ذكر الذهبي في الحوادث من غير وجه أن الرأس قدم به على يزيد "[5]. ومازال المقام هناك إلى اليوم يزار.
  • أن موضع الرأس بـعسقلان وهذا الرأي امتداد للرأي الثاني حيث لو صح الثاني من الممكن أن يصح الثالث والرابع، تروي بعض الروايات ومن أهمها المقريزي أنه بعد دخول الصليبيين إلى دمشق واشتداد الحملات الصليبية قرر الفاطميين أن يبعدوا رأس الحسين ويدفوننها في مأمن من الصليبيين وخصوصا بعد تهديد بعض القادة الصليبيين بنبش القبر، فحملوها إلى عسقلان ودفنت هناك.
  • أن موضع الرأس بالقاهرة وهو أيضا امتداد للرأي السابق حيث يروي المقريزي أن الفاطميين قرروا حمل الرأس من عسقلان إلى القاهرة وبنوا له مشهدا كبيرا وهو المشهد القائم الآن بحي الحسين بالقاهرة، وهناك رواية محلية بين المصريين ليس لما مصدر معتمد سوى حكايات الناس وكتب المتصوفة أن الرأس جاء مع زوجة الحسين شاه زنان بنت يزدجرد الملقبة في مصر بأم الغلام التي فرت من كربلاء على فرس .
  • أن موضع الرأس مجهول كما في رواية قال عنها الذهبي أنها قوية الإسناد : "وقال أحمد بن محمد بن يحيى بن حمزة: حدثني أبي، عن أبيه قال: أخبرني أبي حمزة بن يزيد الحضرمي قال: رأيت امرأة من أجمل النساء وأعقلهن يقال لها ريا حاضنة يزيد بن معاوية، يقال: بلغت مائة سنة، قالت: دخل رجل على يزيد، فقال: يا أمير المؤمنين أبشر فقد مكنك الله من الحسين، فحين رآه خمر وجهه كأنه يشم منه رائحة، قال حمزة: فقلت لها: أقرع ثناياه بقضيب? قالت: إي والله، ثم قال حمزة: وقد كان حدثني بعض أهلها أنه رأى رأس الحسين مصلوباً بدمشق ثلاثة أيام، وحدثتني ريا أن الرأس مكث في خزائن السلاح حتى ولي سليمان الخلافة، فبعث إليه فجيء به وقد بقي عظماً أبيض، فجعله في سفط وكفنه ودفنه في مقابر المسلمين، فلما دخلت المسودة سألوا عن موضع الرأس فنبشوه وأخذوه، فالله أعلم ما صنع به."[5]
  • من الناحية السياسية لم تكن ثورة الحسين على خلافة يزيد آخر الثورات فقد تلاها ثورة في المدينة المنورة التي انتهت بوقعة الحرة ثم ثورة عبد الله بن الزبير ولم تصبح البلاد الإسلامية تابعة بصورة كاملة لحكم الأمويين إلا في عهد عبد الملك بن مروان وبواسطة الحجاج بن يوسف الثقفي الذي استطاع القضاء على ثورة عبد الله بن الزبير في سنة 73هـ.

 

 المصادر

  1. ^ البداية النهاية لابن كثير في أحداث خلافة أبو بكر
  2. ^ تاريخ الأمم والملوك للطبري
  3. ^ البداية والنهاية لابن كثير باب خلافة أبو بكر
  4. ^ الكامل لابن الأثير أحداث سنة 11 هج
  5. ^ a b تاريخ الإسلام للذهبي الصفحة 584
مقالة مميزة

المقاتل محمد عبدالعاطى صائد الدبابات توفى عن 52عاما سنه 2001-الموسوعه المصغره للدكتور/أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان 

محمد عبد العاطي

الرقيب أول، مجند محمد عبد العاطي عطية شرف (19509 ديسمبر 2001) مصري وهو أشهر الذين حصلوا علي نجمة سيناء من الطبقة الثانية والذي أطلق عليه صائد الدبابات لانه دمر خلال ايام حرب أكتوبر 23 دبابة بمفرده. التحق عام 1961 بكلية الزراعة وعمل مهندسا زراعيا في منيا القمح.

له 4 أبناء 3 أولاد وبنت وسمى ابنه الأول وسام اعتزازا بوسام نجمة سيناء الذي حصل عليه قبل مولده بعامين. صائد الدبابات، وسجلوا اسمه في الموسوعات الحربية كأشهر صائد دبابات في العالم. كان نموذجًا للمقاتل العنيد الشجاع الذي أذاق العدو مرارة الهزيمة.

وبمناسبة ذكرى الأربعين لرحيل عبد العاطي صائد الدبابات، كتبت صحيفة "الأسبوع " المصرية في عددها الصادر الإثنين 24-12-2001، تقول: "إن عبد العاطي الشاب الأسمر، مفتول العضلات الذي خرج من قرية شيبة قش بمركز منيا القمح بمحافظة الشرقية، والمولود عام 1950، التحق بالقوات المسلحة في 15 نوفمبر 1969 بعد أن أنهى دراسته، وكان قدره أن يتم تجنيده في وقت كانت فيه البلاد تقوم بالتعبئة الشاملة استعدادًا لمعركة التحرير لتمحو بها عار الهزيمة التي لحقت بها عام 1967.

محمد عبد العاطي مع مجندين في سلاح الصاعقة

 

محمد عبد العاطي مع مجندين في سلاح الصاعقة

في البداية انضم لسلاح الصاعقة، ثم انتقل إلى سلاح المدفعية، ليبدأ مرحلة جديدة من أسعد مراحل عمره بالتخصص في الصواريخ المضادة للدبابات، وبالتحديد في الصاروخ "فهد" الذي كان وقتها من أحدث الصواريخ المضادة للدبابات التي وصلت للجيش المصري، وكان يصل مداه إلى 3 كيلومترات، وكان له قوة تدميرية هائلة.

هذا الصاروخ كان يحتاج إلى نوعية خاصة من الجنود، قلما تجدها من حيث المؤهلات ومدى الاستعداد والحساسية وقوة التحمل والأعصاب؛ نظرًا لما تتطلبه عملية توجيه الصاروخ من سرعة بديهة وحساسية تعطي الضارب قدرة على التحكم منذ لحظة إطلاقه وحتى وصوله إلى الهدف بعد زمن محدود للغاية؛ لذلك كانت الاختبارات تتم بصورة شاقة ومكثفة.

قبل الانتهاء من مرحلة التدريب النهائية انتقل الجندي عبد العاطي إلى الكيلو 26 بطريق السويس، لعمل أول تجربة رماية من هذا النوع من الصواريخ في الميدان ضمن مجموعة من خمس كتائب، وكان ترتيبه الأول على جميع الرماة، واستطاع تدمير أول هدف حقيقي بهذا النوع من الصواريخ على الأرض.

تم اختياره لأول بيان عملي على هذا الصاروخ أمام قائد سلاح المدفعية اللواء محمد سعيد الماحي، وتفوق والتحق بعدها بمدفعية الفرقة 16 مشاة بمنطقة بلبيس، التي كانت تدعم الفرقة بأكملها أثناء العمليات، وبعد عملية ناجحة لإطلاق الصاروخ تم تكليفه بالإشراف على أول طاقم صواريخ ضمن الأسلحة المضادة للدبابات في مشروع الرماية الذي حضره قيادات الجيش المصري بعدها تمت ترقيته إلى رتبة رقيب مجند.

وفي 28 سبتمبر 1973 التقى عبد العاطي بالمقدم "عبد الجابر أحمد علي" قائد كتيبته – في ذلك الوقت – حيث طلب منه أن يعود بعد إجازة 38 ساعة فقط، وبالفعل عاد في أول أكتوبر إلى منطقة فايد، وكانت الأمور حينئذ قد تغيرت بالكامل وبدأت الأرض والجنود يستعدون لصدور الأوامر بالتحرك.

وجاء يوم 6 أكتوبر المرتقب، وبدأ الجيش يتقدم على مقربة من القناة بحوالي 100 متر، وبعد الضربة الجوية الساحقة بدأت أرض المعركة تشتعل بصورة لم يصدق معها أحد أن الجنود المصريين قد عبروا الضفة الشرقية للقناة، وكان عبد العاطي هو أول فرد من مجموعته يتسلق الساتر الترابي خط بارليف.

بعد لحظات قام الطيران الإسرائيلي بغارات منخفضة لإرهاب الجنود، ظنًا منهم أن مشهد 1967 سيتكرر، ولكن هذه المرة كانت الظروف مختلفة، فقد قام الجنود المصريون بإسقاط أربع طائرات إسرائيلية بالأسلحة الخفيفة، واستطاع اللواء 112 مشاة أن يحتل أكبر مساحة من الأرض داخل سيناء، واستطاع الوصول إلى الطريق الأسفلتي العرضي من القنطرة إلى عيون موسى بمحاذاة القناة بعمق 70 كيلومترًا في اليوم الأول من المعركة.

في اليوم الثاني للمعركة بدأ الطيران الإسرائيلي الهجوم منذ الخامسة صباحًا بصورة وحشية، ومع ذلك استطاع الأبطال منعهم من فتح أي ثغرة، وتقدموا داخل سيناء ودمروا المواقع الخفيفة للعدو وذيول المناطق القوية مثل الطالية وتبة الشجرة وأم طبق.

13 في نصف ساعة

في يوم 8 أكتوبر وهو اليوم الذي كان يعتبره البطل عبد العاطي يومًا مجيدًا للواء 112 مشاة وللكتيبة 35 مقذوفات وله هو على المستوى الشخصي، بدأ هذا الصباح بانطلاقة قوية للأمام؛ في محاولة لمباغتة القوات الإسرائيلية التي بدأت في التحرك على بعد 80 كيلومترًا باللواء 190 المصحوب بقوات ضاربة مدعومًا بغطاء من الطائرات.

رغم هذه الظروف الصعبة، فقد قام عبد العاطي بإطلاق أول صاروخ والتحكم فيه بدقة شديدة حتى لا يصطدم بالجبل، ونجح في إصابة الدبابة الأولى، ثم أطلق زميله بيومي قائد الطاقم المجاور صاروخا فأصاب الدبابة المجاورة لها، وتابع هو وزميله بيومي الإصابة حتى وصل رصيده إلى 13 دبابة ورصيد بيومي إلى 7 دبابات في نصف ساعة، ومع تلك الخسائر الضخمة قررت القوات الإسرائيلية الانسحاب واحتلت القوات المصرية قمة الجبل وأعلى التبة، وبعدها اختاره العميد عادل يسري ضمن أفراد مركز قيادته في الميدان، التي تكشف أكثر من 30 كيلومترًا أمامها.

في يوم 9 أكتوبر -الذي يعتبر يومًا آخر من أيام البطولة في حياة عبد العاطي- فوجئ بقوة إسرائيلية مدرعة جاءت لمهاجمتهم على الطريق الأسفلتي الأوسط، مكونة من مجنزرة وعربة جيب وأربع دبابات، وعندها قال مدحت قائد المدفعية: بماذا ستبدأ يا عبد العاطي؟ قال عبد العاطي: خسارة يافندم الصاروخ في السيارة الجيب، سأبدأ بالمجنزرة، وأطلق الصاروخ الأول عليها فدمرها بمن فيها، فحاولت الدبابة التالية لها أن تبتعد عن طريقها لأنهم كان يسيرون في شكل مستقيم، فصوب إليها عبد العاطي صاروخًا سريعًا فدمرها هي الأخرى، وفي تلك اللحظة تقدمت السيارة الجيب إلى الأمام، وبدأت الدبابات في الانتشار، فقام عبد العاطي باصطيادها واحدة تلو الأخرى حتى بلغ رصيده في هذا اليوم 17 دبابة.

المشير أحمد إسماعيل يقلد محمد عبد العاطي وسام سيناء.

 

المشير أحمد إسماعيل يقلد محمد عبد العاطي وسام سيناء.

محمد عبد العاطي في زيارة لاحقة لسيناء.

 

محمد عبد العاطي في زيارة لاحقة لسيناء.

جاء يوم 10 أكتوبر، حيث فوجئ مركز القيادة باستغاثة من القائد أحمد أبو علم قائد الكتيبة 34، فقد هاجمتها ثلاث دبابات إسرائيلية، وتمكنت من اختراقها، وكان عبد العاطي قد تعوّد على وضع مجموعة من الصواريخ الجاهزة للضرب بجواره، وقام بتوجيه ثلاثة صواريخ إليها فدمرها جميعًا، كما استطاع اصطياد إحدى الدبابات التي حاولت التسلل إليهم يوم 15 أكتوبر، وفي يوم 18 أكتوبر، دمر دبابتين وعربة مجنزرة ليصبح رصيده 23 دبابة و3 مجنزرات.

الوفاة

توفي في 24 رمضان 1422 هـ – (9 ديسمبر 2001م)[1].

مراجع

 

تصنيفات: مواليد 1950 | مصريون شاركوا في حرب أكتوبر | نجمة سيناء

تدمير الجيش الاسرائيلى فى سيناء من المواقع الحصينه المرفهه الى اسفل احذيه جنود مصر البواسل سجل مصور – الموسوعه المصغره للدكتور أسامه فؤاد شعلان

 
 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان
 
مجموعة صور نادرة جدا من جزء مصرى عزيز وهى ارض سيناء ,, صور لخط بارليف الذى يساوي أكتر من 500 مليون دولار
خط بارليف أقوى خط ,, خط بارليف الذى قالت علية القيادة الأمريكية لايمكن تدميرة
من قوة هذا الخط وبعد القصف الضخم والحرب الكبيرة لكن ما زال أجزاء منه لم تدمر ,, ويمكن لأى أحد أن يذهب فى رحلة إلى هناك وسوف شاهدة بنفسة

.

انشاء الموقع

صورة نادرة فى الايام الاولى لانشاء الحصن ويبين خط السكك الحديدة بين مصر ورفح والذى تم استخدامة فى البناء بعد

.

عملية تمهيد الارض بواسطة الجرافات الاسرائلية لتشيد الموقع

.

معدات الانشاء الخاصة بالموقع فى الايام الاولى لانشاءة

.

صور فى المراحل الاولى من احتلال الضفة الشرقية للقناة فى المنطقة التى اقيم عليها الحصن وتظهر فى الصورة معدات مصرية مدمرة كما تظهر فى الضفة الاخرى نادى هيئة قناة السويس بالاسماعلية

.

صورة نادرة فى الايام الاولى لاحتلال الضفة الشرقية للقناة فى المنطقة المقابلة للمعدية نمرة 6 بمدينة الاسماعلية والتى تم بناء الموقع فى المنطقة المقابلة لها

ا .

مراسم رفع العلم الاسرائيلى فى مكان الموقع يوم 18 يونية 1967

.

صورة للموقع تبين مدى قوة تحصيناتة

.

حياة الجنود داخل الحصن وكمية الرفاهيه المتوفره لهم
غلاف مجلة لايف يوم 10 يونيو 67 والى بيوضح ضابط اسرائيلى بيستحم فى مياة القناة وبيدة سلاح مصرى

مجموعة من الجنود على ظهر دبابات الحراسة فى سيناء

.

المراسل الحربى الاسرائيلى الاشهر ايزاك تال فى أثناء مصحابتة للقوات الاسرائلية

.

افراد من حامية الموقع

.

.

.

.

.

احدى الحفلات الترفهية بالموقع الى كانت الحكومة الاسرائيلية تحرص على عقدها بصورة نصف شهرية
.
.

افراد من سرية الدبابات المكلفة بحماية الموقع

.

افراد الموقع يلعبون

.

رئيسة وزراء اسرائيل فى ذللك الوقت جولدا مائير ووزير الدفاع موشى ديان فى الموقع يقمون باستطلاع الجانب المصرى من نقطة المراقبة الخاصة بالموقع

إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

موشى ديان و حاييم برليف على اليمين منة فى اثناء زيارتة للموقع

.

أفراد من حامية الموقع فى غرفة الاتصال حيث انة امعان فى الرفاهية بتلك المواقع قامت اسرائيل بربطها بشبكة الاتصلات الاسرائلية

.

جولدا مائير رئيس الوزراء الاسرائلية فى ذلك الوقت اثناء تفقدها الموقع

.

صورة من داخل الموقع

ا .

افراد من حامية الموقع

.

افراد من حامية الموقع يلعبون بطائرة ورقية

.

ضباط إحتياط يهود علي خط بارليف يلعبون الطاولة

هذا هو حصن بارليف والساتر الرملى الذى قالت علية روسيا يحتاج لقنبلة ذرية لكى يتم إختراقة
لكن لم يتم إستعمال قنبلة ذرية
تم إستعمال الماء

برغم هذه التحصينات

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.
 
احدى الحفلات الترفهية بالموقع الى كانت الحكومة الاسرائيلية تحرص على عقدها بصورة نصف شهرية

.

.

افراد من سرية الدبابات المكلفة بحماية الموقع

.

افراد الموقع يلعبون

.

رئيسة وزراء اسرائيل فى ذللك الوقت جولدا مائير ووزير الدفاع موشى ديان فى الموقع يقمون باستطلاع الجانب المصرى من نقطة المراقبة الخاصة بالموقع

.

موشى ديان و حاييم برليف على اليمين منة فى اثناء زيارتة للموقع

.

أفراد من حامية الموقع فى غرفة الاتصال حيث انة امعان فى الرفاهية بتلك المواقع قامت اسرائيل بربطها بشبكة الاتصلات الاسرائلية

.

جولدا مائير رئيس الوزراء الاسرائلية فى ذلك الوقت اثناء تفقدها الموقع

.

صورة من داخل الموقع

.

افراد من حامية الموقع

.


افراد من حامية الموقع يلعبون بطائرة ورقية

.

ضباط إحتياط يهود علي خط بارليف يلعبون الطاولة

هذا هو حصن بارليف والساتر الرملى الذى قالت علية روسيا يحتاج لقنبلة ذرية لكى يتم إختراقة
لكن لم يتم إستعمال قنبلة ذرية
تم إستعمال الماء

برغم هذه التحصينات

.

.

.

.

.

.

.

.

.

.


وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان و بجانبه قادة الجيش الإسرائيلي في غرفة العمليات الإسرائيلية المسماه بغرفة الحرب يستمع إلي التبليغات الأولية من الجبهة الإسرائيلية
لاحظوا تعبيرات وجوههم المعبرة عن طبيعة البلاغات

جنود اسرائليين يستريحون بعد احدى الغارات المصريه عليهم

.

ألغام مضادة للدبابات وضعتها قوات الصاعقة المصرية علي طريق الإمدادات الإسرائيلية المؤدي إلي الجبهة

.

دبابة اسرائلية مدمرة

.

نقل الجرحى الاسرائليين

.

دبابات M60
اسرائلية مدمرة فى مدينة القنطرة شرق ويلاحظ اسم كتيبة الصاعقة الى قامت بتدميرها مكتوبة على البرج ويلاحظ ان الدبابات كانت احدث من انتجتة الولايات المتحدة فى ذللك الوقت من دبابات قتال

.

دبابة اسرائلية مدمرة

.

أحدى الدبابات الاسرائيلية على أرض سيناء والتى دمرها صائدى الدبابات , وقد فصل البرج عن جسم الدبابة وإنقلب فوقها

.

جندى اسرائيلى مصاب

.

الجنود الاسرائليين فى طريقهم للجبهة مع مصر

.

الجنود الإسرائيليون يهرعون للإختباء من القصف المصري

.

الجنود الإسرائيليون في طريقهم إلي الجبهة مع مصر فى منطقة الملاحات بالقرب من القطاع الشمالى للجبهة

.

الرئيس السادات أمام دبابة عساف ياجورى

.

تعيينات الطعام والشراب اللى بتوصل من الخطوط الخلفية للجيش التانى والتالت الميدانى على الجبهة اثناء حرب اكتوبر

.

القوات المصرية تقصف تجمع للقوات الاسرائلية

.

قصف تجمع للقوات الاسرائلية

.

بالصدفة البحتة احد المصوريين الصحفين كان يقوم بتغطية الاحتفال بيوم عيد الغفران فى موقع من مواقع خط بارليف وقام بالتقاط هذه الصورة النادرة..صورة فى غاية الندرة لقائد الموقع العقيد( موردخاى أشكنازى) يقوم بابلاغ القيادة بالهجوم المصرى

.

صورة لحامية الموقع مختبئة بداخل الملاجىء من قصف المدفعية المصرية

إضغط على هذا الشريط هنا لعرض الصورة بكامل حجمها .

شيمون بيريز واسحاق رابين بعد تلاقيهم البلاغات من قائد الموقع بعدم قدرتة على الصمود

.

مدرعة الاخلاء الخاصة بالموقع والتى قتل فيها قائد الموقع اثناء هروبة لخط الدفاع الثانى حيث تمت اصابتها بقذيفة سايجر مباشرة

.

جنرالات إسرائيل يضربون أخماساً في أسداس لوقف الطوفان المصري

جنود مصريون علي خط بارليف و يلاحظ قضبان السكك الحديدية المستخدمة كعوارض للملاجيء للوقاية من القصف المصري

طائره ميراج -5 مصريه خلال قصفها لمواقع العدو

.

دبابات اسرائلية محطمة.. والقوات المصرية تقوم بحصر غنائهما من الاسلحة الاسرائيلية

.

ضابط من الصاعقة المصرية يقوم بانزال العلم الاسرائيلى الخاص بالموقع

.

وحوش الفرقة 19 أثناء اقتحاهم احد المواقع فى حصن بارليف

.

وحوش الجيش التانى فوق دبابات ام 60 اسرائلية بالقرب من منطقة البحرات المرة

.

حائط الصواريخ المصرى الذى كسر زراع اسرائيل الطولى

.

جنود إسرائيليون يختبئون من القصف المصري

.

أرض معركة الدبابات الشهيرة

.

دبابات اسرائيلية مدمرة

.

ضابط مصري يشير الى عداد دبابة امريكية من الجسر الجوي ويقرأ مائتين وعشرين كيلومتر فقط قطعتهم الدبابة في سيناء

رفع العلم المصرى

.

جنرالات إسرائيل يفترشون الأرض للبحث عن مهرب من المصريين

.

مدنيون فى معركه السويس

.

.

دبابه سنتوريون أسرائيليه مدمره فى الثغره

.

شارون قائد القوات المقتحمة للثغرة اصيب

.

جثث القتلى الاسرائليين

.

.

يواسون بعضهم على موتاهم

.

المماليك – الموسوعه المصغره للدكتور أسامه فؤاد شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان
 

مملوكي سنة 1779

 
 
http://www.startimes2.com/f.aspx?t=16757132http://www.se7o.com/kb/index.php?topic=30028.msg230983http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=94787&pg=8http://www.dimashkiat.com/celebrities/celebrities7.htmhttp://www.alkhabeer.net/vb/showthread.php?t=41246http://www.f-law.net/law/t16461.html
 
 
 

المماليك بالإنجليزية Mamluk Sultanate ، هم سلالة من الجنود حكمت في مصر، الشام، العراق والجزيرة العربية سنوات 12501517 م. وقد أسس المماليك في مصر و الشام دولتين متعاقبتين كان مركزها(عاصمتها )القاهرة :الأولى : دولة المماليك البحرية. ومن أشهرهم عز الدين أيبك وقطز وبيبرس البندقداري وقلاوون ومحمد بن قلاوون، ثم تلتها مباشرة وبانقلاب عسكري قام به السلطان الشركسي برقوق الذي تصدى فيما بعد لتيمورلنك واستعاد ما احتله المنغول في بلاد الشام والعراق ومنها بغداد.

فبدأت دولة المماليك البرجيين الشراكسة التي عرف في عهدهم أقصى اتساع لدولة المماليك في القرن التاسع الهجري. وكان من أبرز سلاطينهم السلطان برقوق وابنه فرج واينال والأشرف بارسباي فاتح قبرص وقنصوه الغوري وطومان باي، وكان المقر الرئيسي للحكم في القاهرة.

كان هؤلاء المماليك عبيدا استقدمهم الأيوبيون، زاد نفوذهم حتى تمكنوا من الاستيلاء على السلطة سنة 1250 م. كان خطة هؤلاء القادة تقوم استقدام المماليك من بلدان غير اسلامية، وكانوا في الأغلب أطفالاً يتم تربيتهم وفق قواعد صارمة في ثكنات عسكرية معزولة عن العالم الخارجي، حتى يتم ضمان ولاؤهم التام للحاكم. بفضل هذا النظام تمتعت دولة الممليك بنوع من الاستقرار كان نادرا آنذاك.

قام المماليك في أول عهد دولتهم بصد الغزو المغولي على بلاد الشام و مصر وكانت قمة التصدي في موقعة عين جالوت. بعدها وفي عهد السلطان بيبيرس (1260-1277 م) و السلاطين من بعده، ركز المماليك جهودهم على الإمارات الصليبية في الشام. قضوا سنة 1290 م على آخر معاقل الصليبيين في بلاد الشام (عكا).

أصبحت القاهرة مركزا رئيسا للتبادل التجاري بين الشرق و الغرب، وازدهرت التجارة ومعها اقتصاد الدولة. قام السلطان برقوق (1382-1399 م) بقيادة حملات ناجحة ضد تيمورلنك وأعاد تنظيم الدولة من جديد. حاول السلطان برسباي (1422-1438 م) أن يسيطر على المعاملات التجارية في مملكته، كان للعملية تأثير سيء على حركة هذه النشاطات. قام برسباي بعدها بشن حملات بحرية ناجحة نحو قبرص.

جندي مملوكي سنة 1810

جندي مملوكي سنة 1810

منذ العام 1450 م بدأت دولة الممليك تفقد سيطرتها على النشاطات التجارية. أخذت الحالة الاقتصادية للدولة تتدهور. ثم زاد الأمر سوءا التقدم الذي أحرزته الدول الأخرى على حسابهم في مجال تصنيع الآلات الحربية.

سنة 1517 م يتمكن السلطان العثماني سليم الأول من القضاء على دولتهم. ضمت مصر، الشام و الحجاز إلى أراض الدولة العثمانية.

تمتع الممليك خلال دولتهم بشرعية دينية في العالم الإسلامي وهذا لسبيبن، تمكلهم لأراضي الحجاز و الحرمين، ثم استضافتهم للخلفاء العباسيين في القاهرة منذ 1260 م.

The Qutub Minar, an example of Mamluk work

The Qutub Minar, an example of Mamluk work

 

المماليك البحريون

انظر: المماليك البحرية.كان يتوجب ادراج السلطانة شجرة الدر التي ادخلت مصر في عصر المماليك.

 

 الحاكم

 الحياة

 الحكم
1

المعز عز الدين أيبك  ….-….   1250-1257 
2

المنصور نور الدين علي بن أيبك  ….-….   1257-1259 
3

المظفر سيف الدين قطز  ….-….   1259-1260 
4

الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري  ….-….   1260-1277 
5

السعيد ناصر الدين أبو المعالي محمد بركة خان بن الظاهر بيبرس  ….-….   1277-1279 
6

العادل بدر الدين سلامش بن الظاهر بيبرس  ….-….   1279-1279 
7

المنصور سيف الدين قلاوون الألفى  ….-….   1279-1290 
8

الأشرف صلاح الدين خليل بن قلاوون  ….-….   1290-1293 
9

الناصر محمد بن قلاوون  ….-….   1293-1294 
10

العادل زين الدين كتبغا المنصور  ….-….   1294-1296 
11

المنصور حسام الدين لاجين  ….-….   1296-1298 
9-2

الناصر محمد بن قلاوون  ….-….   1298-1308 
12

المظفر ركن الدين بيبرس الجاشنكير  ….-….   1308-1309 
9-3

الناصر محمد بن قلاوون  ….-….   1309-1340 
13

المنصور سيف الدين أبو بكر بن الناصر محمد بن قلاوون  ….-….   1340-1341 
14

الأشرف علاء الدين كوجك بن الناصر محمد  ….-….   1341-1342 
15

الناصر شهاب الدين أحمد بن الناصر محمد  ….-….   1342-1342 
16

الصالح عماد الدين إسماعيل بن الناصر محمد  ….-….   1342-1345 
17

الكامل سيف الدين شعبان بن الناصر محمد  ….-….   1345-1346 
18

المظفر زين الدين حاجي بن الناصر محمد  ….-….   1346-1347 
19

الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر محمد  ….-….   1347-1351 
20

الصالح صلاح الدين صالح بن الناصر محمد  ….-….   1351-1354 
19-2

الناصر بدر الدين أبو المعالي الحسن بن الناصر محمد  ….-….   1354-1361 
21

المنصور صلاح الدين محمد بن حاجي بن قلاوون  ….-….   1361-1363 
22

الأشرف زين الدين شعبان بن حسن بن محمد بن قلاوون  ….-….   1363-1376 
23

المنصور علاء الدين علي بن شعبان  ….-….   1376-1381 
24

الصالح زين الدين حاجى  ….-….   1381-1382 

 

 المماليك البرجية

 

 الحاكم

 الحياة

 الحكم
1

الظاهر سيف الدين برقوق بن أنس اليبغاوى  ….-….   1382-1399 
2

الناصر فرج بن برقوق  ….-….   1399-1405 
3

المنصور عبد العزيز بن برقوق  ….-….   1405-1405 
2-2

الناصر فرج بن برقوق  ….-1412   1405-1412 

المستعين باللّه أبو الفضل العباسي  ….-….   1412-1412 
4

المؤيد أبو النصر شيخ المحمودي  ….-1412   1412-1421 
5

المظفر أحمد بن الشيخ  ….-….   1421-1421 
6

الظاهر سيف الدين ططر  ….-….   1421-1421 
7

الصالح ناصر الدين محمد بن ططر  ….-….   1421-1422 
8

الأشرف سيف الدين برسباي  ….-….   1422-1438 
9

العزيز جمال الدين يوسف بن برسباي  ….-….   1438-1438 
10

الظاهر سيف الدين جقمق  ….-….   1438-1453 
11

المنصور فخر الدين عثمان بن جقمق  ….-….   1453-1453 
12

الأشرف سيف الدين إينال العلائي  ….-….   1453-1460 
13

المؤيد شهاب الدين أحمد بن إينال  ….-….   1460-1460 
14

الظاهر سيف الدين خُشقدم  ….-….   1460-1467 
15

الظاهر سيف الدين بلباي المؤيدي  ….-….   1467-1468 
16

الظاهر تمر بغا الرومي  ….-….   1468-1468 
17

الأشرف سيف الدين قايتباي  ….-….   1468-1496 
18

الناصر محمد بن قايتباي  ….-….   1496-1497 
19

الظاهر قانصوه الأشرفي  ….-….   1497-1497 
18-2

الناصر محمد بن قايتباي  ….-….   1497-1498 
20

الظاهر قانصوه الأشرفي  ….-….   1498-1500 
21

الأشرف جنبلاط  ….-….   1500-1501 
22

العادل طومان باي  ….-….   1501-1501 
23

الأشرف قانصوه الغوري  1446-1516   1501-1516 
22-2

العادل طومان باي  ….-….   1516-1517 
أوعية زجاجية سورية مملوكية من القرن 14; عبر التجارة, الفازة الوسطى انتهى بها المقام في اليمن ثم الصين.

أوعية زجاجية سورية مملوكية من القرن 14; عبر التجارة, الفازة الوسطى انتهى بها المقام في اليمن ثم الصين.

 المماليك في بغداد

جاءت قوات المماليك إلى العراق لأول مرة في عهد العثمانيين حين استقدمهم حسن, پاشا بغداد, في 1702. ومن 1747 حتى 1831, حكم العراق, بفترات انقطاع قصيرة, ضباط مماليك من أصول جورجية نجحوا في تأكيد استقلالهم الذاتي عن الباب العالي, وفي إخماد الثورات القبلية, وحدوا من سلطات الإنكشارية, واستعادوا النظام, وأرسوا برنامجاً لتحديث الاقتصاد والجيش. وفي 1831, نجح العثمانيون في خلع آخر حاكم مملوكي, داوود پاشا, وأرسوا سيطرتهم المباشرة على العراق.[2]

تحرير طرابلس عام 1289: السفن المملوكية تهاجم القلعة الصليبية.

تحرير طرابلس عام 1289: السفن المملوكية تهاجم القلعة الصليبية.

 المماليك في الهند

أسس دولتهم قطب الدين أيبك. ويطلق عليهم أيضاً الملوك المماليك.

 المماليك في فرنسا

شكـّل نابليون لواءً من المماليك أثناء الحملة الفرنسية على مصر والشام في مطلع القرن التاسع عشر، وكانت آخر قوة مملوكية عسكرية في التاريخ. حتى الحرس الامبراطوري له كان يضم جنوداً مماليك أثناء حملته على بلجيكا, بما فيهم خدمه الشخصيون.

والحارس المشهور لنابليون روستان كان أيضاً مملوكاً من مصر.

[[Image:Francisco de Goya y Lucientes 026.jpg|thumb|300 px|يسار|[[الثاني من مايو 1808|الثاني من مايو 1808: هجوم المماليك]] بريشة فرانسيسكو دي گويا (1814)]] أحد الصور التي رسمها فرانسيسكو دي گويا تبين هجوماً للماليك على المدريديين في 2 مايو 1808.

وطيلة العصر النابليوني, كان هناك لواءً مملوكياً في الجيش الفرنسي. وفي تأريخه للفرقة الثالثة عشر 13th Chasseurs, يذكر العقيد ديكاڤ كيف استخدم ناپليون المماليك في مصر، فضمن ما أسماه "تعليمات Instructions" التي أعطاها بونابرت لكليبر بعد مغادرته مصر, كتب نابليون أنه قد اشترى بالفعل نحو 2,000 مملوك من تجار سوريين، وأنه كان ينوي تشكيل فصيلة خاصة detachment. وفي 14 سبتمبر 1799, شكـّل جنرال كليبر لواء فرسان مماليك رديف auxiliaries و انكشارية سورية من الفوات العثمانية التي اُسرت في حصار عكا.

وفي 7 يوليو 1800, أعاد جنرال مينو تنظيم الكتيبة, مشكلاً 3 فصائل كل منها قوتها 100 رجل وغير اسمهم إلى "مماليك الجمهورية Mamluks de la République". في 1801, اُرسل جنرال راپ إلى مارسيليا ليشكـّل فصيلة من 250 مملوك تحت إمرته. وفي 7 يناير 1802, ألغي الأمر السابق وتم تخفيض قوة الفصيلة إلى 150 رجلاً. قائمة المنضوين تحت السلاح في 21 أبريل 1802 تـُظهر 3 ضباط و 155 مقاتلاً من مختلف الرتب. وبقرار في 25 ديسمبر 1803, تم تشكيل المماليك في فصيلة ملحقة بسلاح الفرسان بالحرس الإمبراطوري.

ولقد أبلى المماليك بلاءً حسناً في معركة أوسترليتس في 2 ديسمبر, 1805, and the regiment was granted a standard and a roster increased to accommodate a standard-bearer and a trumpet. A decree of 15 April 1806 defined the strength of squadron as 13 officers and 147 privates. In 1813, its Chasseurs-à-Cheval of the Imperial Guard a decree of 17 March established another company attached to the Young Guard. Despite the Imperial decree of 21 March 1815 that stated that no foreigner could be admitted into the Guard, Napoleon’s decree of 24 April prescribed inter alia that the Chasseurs-à-Cheval of the Imperial Guard included a squadron of two companies of Mamluks for the Belgian Campaign.

With the First Restoration, the company of the Mamluks of the Old Guard was incorporated in the Corps Royal des Chasseurs de France. The Mamluks of Young Guard were incorporated in the 7th Chasseurs-à-Cheval.

قبل 1804: الجزء "النظامي" الوحيد في زيهم كان الكاهوك (قبعة) الخضراء, والعمامة البيضاء, والسروال الأحمر, وهؤلاء جميعاً يـُلبسوا مع قميص فضفاض وصديري. Boots were of yellow, red, or tan soft leather. Weapons consisted of an "Oriental" scimitar, a brace of pistols in a holder decorated with a brass crescent and star, and a dagger.

بعد 1804: الكاهوك أصبح أحمراً بهلال ونجمة نحاسيين, والقميص اُقفل وأصبح له ياقة. The main change was the addition of a "regulation" chasseur-style saddle cloth and roll, imperial green in color, piped red, with a red and white fringe. The saddle and harness remained Arabic in style. The undress uniform was as for the Chasseurs-à-Cheval of the Guard but of a dark blue cloth.

 

 

 

جهل وحماقه شارون اهدى الجيش المصرى نصف الجيش الاسرائيلى رهين المصرين فى ثغره الدفرسوار ولولا السادات وكسينجر لتم اباده الجيش الاسرائيلى – الموسوعه المصغره للدكتور أسامه فؤاد شعلان

 
 
 
 
 
 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان
 

ثغرة الدفرسوار، أو الثغرة، هو المصطلح الذي أطلق على حادثة أدت لتعقيد مسار الأحداث في حرب أكتوبر، كانت في نهاية الحرب، حينما تمكن الجيش الإسرائيلي من تطويق الجيش الثالث الميداني من خلال ما عرف بثغرة الدفرسوار، وكانت بين الجيشين الثاني والثالث الميداني امتدادا بالضفة الشرقية لقناة السويس.

وحدثت الثغرة كنتيجة مباشرة لأوامر الرئيس بتطوير الهجوم شرقا نحو المضائق، رغم تحذيرات القادة لأنه بذلك خرجت القوات خارج مظلة الدفاع الجوي المصرية، وتصبح هدفا سهلا للطيران الإسرائيلي، وبالفعل صباح يوم 14 أكتوبر 1973 تم سحب الفرقتين الرابعة والواحدة والعشرين وتم دفعهما شرقا نحو المضائق، وكانت أول النتائج المباشرة هى تدمير 250 دبابة مصرية بكامل أطقمها ناهيك عن الخسائر البشرية و الخسائر فى بقية المعدات، وهو ما تم إعتباره ضربة موجعة للمدرعات المصرية.

الجدير بالذكر أن الفرقتين الرابعة والواحدة والعشرين كان موكل إليهما تأمين وصد الهجوم عن مؤخرة الجيش المصري، إذا ما حدث اختراق للأنساق الأولى، وكانت هناك ثلاث ثغرات تتضمنهم خطة العبور جرانيت 2 المعدلة أو المأذن العالية ومن بينها الدفرسوار التي حدث عندها الإختراق.

بعد فشل تطوير الهجوم، رفض الرئيس السادات مطالب رئيس أركان القوات المسلحة المصرية الفريق سعد الدين الشاذلي، في إعادة الفرقتين إلى مواقعهما الرئيسية للقيام بمهام التأمين التي تدربوا عليها.

بعد ذلك اكتشفت طائرة استطلاع أمريكية لم تستطع الدفاعات الجوية المصرية اسقاطها بسبب سرعتها التي بلغت ثلاث مرات سرعة الصوت و ارتفاعها الشاهق اكتشفت تلك الطائرة وجود ثغرة بين الجيش الثالث في السويس والجيش الثاني في الاسماعيلية، وتم الاختراق من قبل القوات الإسرائيلية عند الدفرسوار، وطالب الفريق سعد الدين الشاذلي أن يتم سحب الفرقة الرابعة واللواء 25 المدرع من نطاق الجيش الثالث ودفعهما لتصفية الثغرة في بداياتها، ولكن الرئيس السادات عارض الفكرة بشدة.

ازداد تدفق القوات الإسرائيلية، وتطور الموقف سريعا، إلى أن تم تطويق الجيش الثالث بالكامل في السويس، ووصلت القوات الإسرائيلية إلى طريق السويس القاهرة، ولكنها توقفت لصعوبة الوضع العسكرى بالنسبة لها غرب القناة خصوصا بعد فشل الجنرال شارون فى الاستيلاء على الاسماعيلية و فشل الجيش الاسرائيلى فى احتلال السويس مما وضع القوات الاسرائيلية غرب القناة فى مأزق صعب و جعلها محاصرة بين الموانع الطبيعية و الاستنزاف و القلق من الهجوم المصري المضاد الوشيك و لم تستطع الولايات المتحدة تقديم الدعم الذي كانت تتصوره اسرائيل فى الثغرة بسبب تهديدات السوفييت ورفضهم أن تقلب الولايات المتحدة نتائج الحرب.

ويذكر أن الدولتان العظمتان (في ذلك الحين) تدخلتا في سياق الحرب بشكل غير مباشر حيث زود الاتحاد السوفياتي كلا من سوريا ومصر بالأسلحة، بينما قامت الولايات المتحدة بتزويدإسرائيل بالعتاد العسكرى.وفي نهاية الحرب عمل وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر وسيطا بين الجانبين ووصل إلى اتفاقية هدنة لا تزال سارية المفعول بين سوريا وإسرائيل. بدلت مصر وإسرائيل اتفاقية الهدنة باتفاقية سلام شاملة في "كامب ديفيد" 1979 م. وكان الرئيس المصري أنور السادات يعمل بشكل شخصي ومقرب مع قيادة الجيش المصري على التخطيط لهذه الحرب التي أتت مباغتة للجيش الإسرائيلي. ومن المعروف أن هذه الثغرة استراتيجيا كانت تعتبر خطيرة جدا على الجيش الإسرائيلي بسبب وجود عدد كبير من القوات على مساحة ضيقة جدا من الأرض المحاطة إما بموانع طبيعية أو مدنية بالإضافة لطول خط التموين وصعوبة إخلاء الجرحى لذلك وافقت إسرائيل بسرعة على تصفيتها لأنها لن تحقق أي هدف عسكري بل وصفت بأنها عملية تليفزيونية. و الجدير بالذكر أنه تم اعداد خطة تسمى الخطة شامل لتدمير القوات الاسرائيلية فى الدفرسوار و تم تعيين اللواء سعد مأمون قائد الجيش الثانى الميدانى قائدا لقوات الثغرة و كان الوضع فى شرق القناة بالنسبة للاسرائيلين كالتالى كان لديهم ثلاث فرق مدرعة(فرقة أرييل شارون و فرقة ابراهام أدان و فرقة كلمان ماجن)و كانت هذه الفرق تضم سبع ألوية مدرعة(ثلاث ألوية فى فرقة أدان و لواءين فى كل من فرقتى شارون و ماجن)علاوة على لواء مشاة مظلات بفرقة شارون و لواء مشاة ميكانيكى بفرقة ماجن أما القوات المصرية التي خصصت لتصفية الثغرة و التي كانت موجودة غرب القناة كانت تتكون من فرقتين مدرعتين(4-21)و ثلاث فرق مشاة ميكانيكية(3-6-23) ووحدات من الصاعقة و المظلات بالإضافة إلى قوات مخصصة من احتياطى القيادة العامة جاهزة للدفع للاشتباك و الانضمام إلى قوات تصفية الثغرة بقرار من القائد العام، وبصفة عامة كانت القوات المصرية ضعف القوات الاسرائيلية غرب القناة كما ان القوات الاسرائيلية كانت منهكة بشدة بسسب حرب استنزاف شنها الجيش المصري عليها بداية من بعد وقف إطلاق النار بيومين و كانت الدفاعات الجوية المصرية استعادت كامل توازنها مما جعل القوات الاسرائيلية غرب القناة دون دعم جوى فى و كانت القوات الاسرائيلية يوصلها بشرق القناة ممر ضيق يبلغ 10 كيلومترات فقط يمكن للجيش المصري قطعة بسهولة لذا ففى المحصلة كانت القوات الاسرائيلية التي أرادت بها اسرائيل وضع الموقف العسكرى المصري فى موقف صعب تلك القوات أصبحت رهينة لدى الجيش المصري، و لم يقدر للخطة شامل ان تنفذ ففى مساء17يناير1974 تم اعلان اتفاق فصل القوات بين مصر و اسرائيل تحت اشراف الامم المتحدة و تولت السياسة الامر بعد ذلك ولكن منتهى هذا التحليل أن عملية الثغرة كانت عملية تلفزيونية بالفعل استفادت منها اسرائيل لحد ما اعلاميا فى الداخل على وجه الخصوص و لكن عسكريا و على أرض الواقع كانت ستتعرض للضربة القاضية فى الحرب و لعل هذا ما يفسر عدم تعنت اسرائيل فى مفاوضات فك الاشتباك (ملاحظة: المعلومات التفصيلية لوضع القوات المصرية و الاسرائيلية فى الثغرة و الخطة شامل يمكن مراجعتها من كتاب المعارك الحربية على الجبهة المصرية للواء أ.ح جمال حماد) .محمد بلال. نتيجه لعمليات تطوير الهجوم فى يوم 14اكتوبر ومشراكة موخرة الجيش الثانى فى دعم وحدات الجيش التالث الميدانى ادى الى إخلاء مساحه طولها ميلين و عرضها ميل الى تقدم القوات الاسرائليه التى كانت بقوة 7دبابات و3 مدرعات و250 فرد مشاه بقياد ارئيل شارون التى قامت وحداته بمهاجمة وحدات الدفاع الجوى المتواجده غرب القناه واسر الجنود المصرين ونتيجه لسواء التعامل مع الثغره ادى الى تدفق القوات الاسرائليه على منطقة غرب القناه واسقاط مظلة الدفاع الجوى جزئيا سيطرات الطيران الاسرائيلى التى تصدى لها القوات الجويه المصريه فى معا رك يوم18 و17 اكتوبر واسقط خلالها نحو 15طائره اسرائليه ونحو 8طائرات مصريه طراز ميج 17و18 اصبح عدد القوات الاسرائليه المتوجده غرب القناه الى ثلاث فرق مدرعه بقيدة ارائيل شارون وابراهام وماجن وعقدة اجتماعات طارئه من اجل الثغره و قامو بتشكيل لجنه ترتب علبها تشكيل قوات خاصه لإبادة الثغره و تصفيتها تماما بحيث لاتشكل خطر على قوات الجيش الثالث المكلفه بعملية التقدم و التطهير وبعد فشل القوات الاسرائليه فى احتلال مدينة السويس وضراوة المقاومه الشعبيه المشاركه لجيش اوقف التقدم الاسرائيلى ولم يجدامامه سوى محاولة احتلال الاسماعليه التى لقة نفس الفشل وفى يوم 26و 28 اكتوبر واصبحت القوات الاسرائليه محاصره بين جبهتى المقاومه الشعبيه المسانده لقوات الجيش وقوات التصقيه المصريه التى اجبرت القوات الإسرائليه على وقف اعمال القتال والتزام بقرار338 لوقف اطلاق النار ابتداء من 22 اكتوبر ونجحت القوات المصريه فى انهاء خطر الثغره بعد تكبيدها خسائر فادحه وانتهاء الحرب الفعليه بدئت الحرب الاستراتجيه لسلام

وفى يوم 28 أكتوبر صدر القرار الأخير لوقف إطلاق النار من مجلس الأمن

وكان الموقف كالاتى
فى الشرق
هناك خمس فرق مشاه مصريه مدعمه بالدبابات صامدة فى مواقعها ولا يوجد اى تهديد جدي لها من جانب القوات الاسرائيليه التى كانت تجاهد لكبح جماح القوات المصرية ومنعها من تحسين أوضاعها

وفى الغرب
هناك ثلاث فرق مدرعة اسرائيليه محصورة فى المنطقة جنوب ترعه الاسماعيليه حتى جبل عتاقه تتخللها العديد من المواقع المصريه الصامدة وتحاصرها من الغرب القوات المصريه ومن الشرق قناة السويس ولا يربط هذه القوات بقواعد إمدادها بالشرق إلا شريط ضيق عرضه سبعه كيلو مترات يقع تحت تأثير نيران المدفعية المصرية التى لم تكف لحظه واحدة عن قصفه
ورغم
قيام القوات الاسرائيليه بحصار مدينه السويس من خارجها وقيام هذه القوات بمنع الإمدادات عن المدينة
ورغم أن
الجيش الثالث الميداني المصرى أصبح محاصرا فى مواقعه شرق القناة وان كان لا يعانى من نقص الإمدادات نتيجة قرار اتخذه اللواء عبد المنعم واصل قائد الجيش فى بداية المعركة عندما قام بنقل كل إمدادات الجيش الاداريه إلى الشرق

رغم كل ذلك
كان المؤكد أن القوات الاسرائيليه قد فقدت قدرتها على مواصله الهجوم ولم تعد تشكل اى خطر على مصر وتحولت إلى موقف الدفاع ولهذا قامت بعمل خندق عميق لتوفير بعض الحماية لها من الهجمات المصريه
واضطرت القياده الاسرائيليه إلى استمرار حاله التعبئة العامة فى إسرائيل فقد تحولت الثغرة إلى كارثة تستنزف كل موارد إسرائيل وقوتها
وفشلت القوات الاسرائيليه فى احتلال أيا من مدن القناة
وانهارت أكثر صورة المقاتل الاسرائيلى أمام نداءات الاستغاثة التى يطلقها الجنود الإسرائيليين المحصورين فى الثغرة
وانهارت أكثر معنويات الشعب الاسرائيلى وهو يسمع تلك النداءات ويرى طوابير الأسرى الإسرائيليين فى تليفزيون القاهرة
وقام رجال الصاعقة والمظلات المصريين بتحويل المنطقة إلى جحيم للجنود الإسرائيليين الذين كانت نداءات استغاثتهم أثناء اتصالهم بذويهم أكثر ما يزعج القيادة الاسرائيليه التى فوجئت بنفسها تخوض حرب استنزاف غرب القناة لم تكن مستعدة لها

خاصة وان المنطقة التى تتواجد بها القوات الاسرائيليه بالكامل تقع فى مرمى المدفعية المصرية التى أحالتها إلى جحيم حقيقي

وأصبحت الثغرة كابوس رهيب لإسرائيل بعدما تحولت إلى استنزاف كل قدرات الدولة الاسرائيليه
فقد فشلت القيادة الاسرائيليه فى تحقيق أهدافها فلم تقم مصر بسحب قواتها من الشرق بل كانت القوات المصرية تقوم بتعديل وتحسين أوضاعها فى الشرق باحتلال أراضى جديدة كل يوم
ولم تنجح القوات الاسرائيليه فى احتلال أيا من مدن القناة الثلاثة
وأدى سير القتال فى الثغرة والخسائر الاسرائيليه الكبيرة بها إلى انهيار كل معنويات الشعب الاسرائيلى الذى أصبح حلمه هو استعاده أبناؤه من الجحيم المصرى

وأدركت القيادة الاسرائيليه فشلها وانه قد آن لها أن تنهى مغامرتها الفاشلة
خاصة وقد ظهر لها جليا أن القيادة المصرية قد قررت القضاء على القوات الاسرائيليه المحاصرة فى ثغرة الدفرسوار
وطالبت القيادة الاسرائيليه أن تتدخل أمريكا وتفى بتعهدها بضمان امن القوات الاسرائيليه فى الثغرة

وبعد أن تأكدت امركيا من جديه مصر فى عزمها القضاء على القوات الاسرائيليه فى الثغرة
وبعد أن تأكدت امركيا من امتلاك مصر للقدرة على ذلك
وبعد أن تأكدت أمريكا أن مصر وضعت خطه خاصة أسمتها الخطة شامل للقضاء على الثغرة
بعد كل ذلك وصل وزير خارجية أمريكا هنرى كيسنجر إلى أسوان لمقابله الرئيس السادات
واخبره بان أمريكا تعلم بأمر الخطة شامل
وانه لو قامت مصر باباده القوات الاسرائيليه فى الثغرة فانه سيكون عليها أن تواجه الجيش الامريكى بسيناء
الجنرال الفرنسي اندرية(الثغرة ادق وصف لها انها معركة تليفزيونية)
اسمحوا لي أن انقل لكم تصريح الجنرال الاسرائيلى حاييم بارليف
رئيس أركان الجيش الاسرائيلى الأسبق والقائد العام لجبهة سيناء أثناء حرب أكتوبر
حيث قال
إن عمليه الدفرسوار كانت مغامرة انتحارية . لقد كان بامكان المصريين القضاء على قواتنا فى ساعات وتكبيدنا آلاف القتلى لولا أن احترامهم وقف إطلاق النار جاء رحمه بجنودنا وضباطنا
حاييم بارليف
16/ 11 / 1973

..

How to eliminate toxin from your liver naturally-Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور أسامه فؤاد شعلان

 
Natural Ways to Detoxify the Liver
 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان
 

 

 

Fast Track Detox Shopping List
In addition to a selection of proteins, fruits and veggies you enjoy, you’ll need the following:

Beverages:

  • Filtered or purified water
  • Unsweetened cranberry juice

Liver-loving foods (your choices in each of the following categories):

  • Crucifers: cabbage, cauliflower, Brussels sprouts, broccoli, broccoli sprouts
  • Green, leafy vegetables and herbs: parsley, kale, watercress, chard, cilantro, beet greens, collards, escarole, dandelion greens and mustard greens
  • Citrus fruits: oranges, lemons and limes (no grapefruit)
  • Sulfur-rich foods: garlic, onions, eggs and daikon radish

Liver healers:

  • Artichoke, asparagus, beets, celery, dandelion-root tea, whey and nutritional yeast flakes

Probiotic-rich foods:

  • Sauerkraut and/or unsweetened yogurt

Herbs and spices:

  • Ground cinnamon
  • Ground ginger and nutmeg
  • Stevia (powder or extract)

Supplements and nutritionals:

  • Powdered psyllium husks and/or ground flaxseeds
  • Olive oil or flaxseed oil
  • Hydrochloric acid with betaine hydrochloride, pepsin and ox bile extract

Ann Louise Gittleman, PhD, CNS, is the award-winning author of more than 30 books, including The New York Times bestsellers Before the Change: Taking Charge of Your Perimenopause (Harper San Francisco, 1999) and The Fat Flush Plan (McGraw-Hill, 2002). This article was adapted with permission from The Fast Track Detox Diet (Broadway, 2006). More at www.annlouise.com.

Your liver is your largest internal organ, and it’s responsible for an astonishing variety of life-sustaining and health-promoting tasks — including those that make healthy weight loss and weight management possible. Integral to countless metabolic processes, the liver supports the digestive system, controls blood sugar and regulates fat storage. It stores and mobilizes energy, and produces more proteins than any other organ in the body.

One of your liver’s most important functions, though — and the one most crucial to your weight loss — is chemically breaking down everything that enters your body, from the healthiest bite of organic food to the poisonous pesticides that may linger on your salad; from the purest filtered water to a glass of wine; from your daily vitamin supplement to your blood pressure medication.

It’s your liver’s job to distinguish between the nutrients you need to absorb and the dangerous or unnecessary substances that must be filtered out of your bloodstream. But when the liver is clogged and overwhelmed with toxins, it can’t do a very effective job of processing nutrients and fats. The upshot: The more toxic your body becomes, the more difficulty you’ll have losing weight and keeping it off.

The Low-Carb Diet Problem
Ironically, many of the low-carb diets that people adopt only make matters worse. By encouraging us to eat a lot of meat (much of which is laden with toxins) and discouraging us from eating enough fiber-rich, water-dense fruits and vegetables, such diets can slow elimination. By loading us up with so many proteins that our stomachs can’t produce enough acid to digest them all, these diets also can inhibit proper digestion, overloading our livers and intestines with a stream of nasty, internally produced poisons such as indican, ammonia, cadaverine and histide.

Fortunately, the liver, in its infinite wisdom, produces bile, a crucial substance for detoxifying our bodies. Bile lubricates our intestines and works with fiber to prevent constipation. Bile is also where the liver dumps all the drugs, heavy metals, xenoestrogens, excess sex hormones from birth control pills and hormone replacement therapy, medications, pesticides, industrial chemicals, and other toxins, so they can eventually be eliminated from the body.

One of bile’s other main duties is to help our bodies break down the fats we need and to assimilate fat-soluble vitamins. Without bile, we couldn’t convert beta-carotene into vitamin A, nor could we use calcium. But when our bile becomes overly congested with the toxins it’s trying to filter out, it simply can’t function properly. It becomes thick, viscous and highly inefficient in breaking down fats. The result: You are more likely to gain weight and to have greater difficulty losing it.

Cleansing the liver helps it produce better, more efficient bile. That helps your body flush toxins and break down fat more effectively. It also makes more energy-giving nutrients available to your body and reduces strain on your digestive and immune systems. Your elimination improves, and your colon is relieved of unnecessary burdens. The net effect: You look and feel better, and it becomes far easier for you to achieve and maintain your ideal weight.

The Fast Track: A Three-Stage Process
Ready to give your liver a healthy boost — and give your entire system a thorough cleaning? Challenge yourself to complete the three parts of the Fast Track Detox plan. The three parts include a seven-day preparation, a one-day juice fast, and a three day-sequel. All parts are described in great detail in my book, The Fast Track Detox Diet (Broadway, 2006). Below you will find part one of the detox diet; Care2 members, stay tuned for the second half of the diet plan, coming next week.

Before you begin the detoxifying one-day juice fast, it’s essential that you prepare your body by strengthening your liver and colon for the work ahead. If you don’t do this, you might end up more bloated, constipated and more “toxic” than you were before. You may also inadvertently put the brakes on desired weight loss.

Fasting can be dangerous if it’s not done properly. Why? Fasting releases toxins that were previously lodged in your fat cells and shuttles them into your bloodstream for filtration and transport through your body’s elimination channels. But without prior liver and colon support to help these toxins clear from your system, the poisons may simply get relocated within the body, settling into any number of sensitive organs and making you feel tired, anxious, headachy and more fatigued than when you started.

1. Each day, for seven days, choose at least one serving from each group of the following liver-loving foods:

  • Crucifers, such as cabbage, cauliflower, Brussels sprouts, broccoli, broccoli sprouts
  • Green, leafy vegetables and herbs, like parsley, kale, watercress, chard, cilantro, beet greens, collards, escarole, dandelion greens and mustard greens
  • Citrus, like oranges, lemons and limes (avoid grapefruit and grapefruit juice, which contain a compound called naringen that can interfere with the liver-cleansing process)
  • Sulfur-rich foods, like garlic, onions, eggs and daikon radish
  • Liver healers, such as artichoke, asparagus, beets, celery, dandelion-root tea, whey and nutritional yeast flakes

2. Each day, choose at least two of the following colon-caring foods: powdered psyllium husks, milled or ground flaxseeds, carrots, apples, pears, or berries.

3. Each day, drink half your body weight in ounces of filtered or purified water.

4. Each day, make sure you have at least two servings (the size of the palm of your hand) of protein in the form of lean beef, lamb, skinless chicken, turkey or fish, or, if you’re a vegan or vegetarian, at least 2 tablespoons a day of a high-quality blue-green algae or a spirulina source (available in natural foods and health stores).

5. Each day, make sure you have 1 to 2 tablespoons of oil in the form of olive oil or flaxseed oil.

6. Avoid the following “detox detractors”:

  • Excess dietary fats, especially trans fats and fried foods
  • Any form of sugar, including honey and maple syrup
  • Artificial sweeteners, refined carbohydrates, including white rice and products made from white flour Gluten, found in wheat, rye, barley and all their related products, such as packaged cereals, macaroni and cheese, pizza dough, pasta, tortillas, pancake or waffle mixes, and cookies.
  • Gluten also appears in many “low-carb” products, vegetable proteins, some soy sauces and distilled vinegars
  • Soy protein isolates, found in many protein energy bars and processed soy foods
  • Alcohol, over-the-counter drugs and caffeine (coffee, energy drinks, etc.)

Stay tuned for next week’s Fast Track Liver Detox, which includes the latter portion of this detox plan.

the liver is an amazing organ that chemically breaks down all the nutrients and toxins that enter your body. When the liver is clogged and overwhelmed with toxins, it can’t do a very effective job of processing nutrients and fats. The upshot: The more toxic your body becomes, the more difficulty you’ll have losing weight and keeping it off. To keep this overachieving organ in optimal shape, challenge yourself to complete the three-part Fast Track Liver Detox. For Part One, click here.

Part Two: One-Day Juice Fast
The one-day juice fast portion of the Fast Track Detox is designed to flush impurities from your liver and other cellular tissues while supporting your general health and energy.

While I do not advocate water fasts, or even long-term juice fasts, decades of professional clinical experience and research have convinced me that healthy, short-term juice fasting — the kind supported by adequate nutritional preparation for the liver and sufficient fiber for the colon — is probably the best-kept secret around for good health, long-term weight loss and an overall feeling of well-being.

By reducing the amount of work your digestive system has to do, you free up a great deal of energy for healing and regeneration. And while you will be limiting your caloric intake for one day, it is not an extended enough period to suppress your metabolism or set off a starvation response. In fact, every ingredient of the one-day juice detox has been specially chosen to stave off hunger, balance your blood sugar, rev up your metabolism, and keep you feeling fit, energized and trim throughout your fasting day.

Here’s the basic protocol you should follow for your One-Day Juice Fast, and some idea of what you might experience during the detox process. (Keep in mind that the effects and results will vary from person to person.)

Before you conduct your One-Day Juice Fast, make sure you have completed the Seven-Day Prequel. Then, follow these four steps:

1. Prepare the Detoxing Juice (for complete recipe and preparation instructions, see my book The Fast Track Detox Diet):

  • Cranberry water: unsweetened cranberry juice or unsweetened cranberry juice concentrate diluted with filtered water (be sure to use 100 percent pure, unsweetened cranberry juice that has no sugar, corn syrup or other juices added)
  • Ground cinnamon
  • Ground ginger
  • Ground nutmeg
  • Freshly squeezed orange juice
  • Freshly squeezed lemon juice
  • Stevia (a sweet-tasting herb that is widely available at natural foods stores) to taste

Directions:

  1. Bring cranberry water to a light boil; reduce heat to low.
  2. Place cinnamon, ginger and nutmeg into a tea ball; add to the cranberry water. (For a tangier juice, add the spices directly to the liquid.)
  3. Simmer 15 to 20 minutes; cool to room temperature.
  4. Stir in the orange and lemon juices. Add stevia at this time, if desired.

2. Alternate drinking 1 cup (8 ounces) of filtered water and 1 cup (8 ounces) of detoxing juice during the day. Drink at least 72 ounces of filtered water throughout the day, in addition to the detoxing juice. Make sure you drink at least a cup of liquid — either the detoxing juice or water — every hour. Begin the protocol when you wake up in the morning. You don’t have to begin at a specific time, but be sure to have eight glasses of detoxing juice in addition to the 72 ounces of water by day’s end.

3. Upon rising and at the end of the day, take one serving of a colon-caring supplement, chosen from among the following:

  • Powdered psyllium husks (1 to 2 teaspoons mixed in 8 ounces of water or detoxing juice)
  • Ground or milled flaxseeds (2 to 3 tablespoons mixed in 10 to 12 ounces of water or 8 ounces detoxing juice)

4. Engage in only light exercise — such as a 20-minute walk, mellow yoga or 10 minutes on an elliptical machine.

Part Three: The Three-Day Sequel
Fasting without follow-up support means that toxins released into your bloodstream during the fast may remain in your system, making you feel tired, anxious, headachy and fatigued. Skipping the three-day Sequel also sets you up to regain lost weight. So support your body’s natural detox process and seal in the results of your one-day juice fast by following these simple steps:

1. Each day, choose at least one of the following probiotic food sources to restore “friendly bacteria”:

  • Sauerkraut (1/2 cup). You can either make your own or buy an organic, raw variety. Most store-bought sauerkraut is processed with heat, which kills the naturally occurring enzymes and microflora, so check the label carefully.
  • Yogurt (1 cup). Whole-milk yogurt is fine (you can choose low-fat if you prefer), but look for plain, unsweetened yogurt with a label that reads “live, active cultures.”

2. Before each meal, take one or more tablets of hydrochloric acid in a formula that contains at least 500 to 540 milligrams of betaine hydrochloride with at least 100 to 150 milligrams of pepsin, and at least 50 milligrams of ox bile extract (such formulas are widely available at most health and nutrition stores and at many natural groceries).

3. In addition to the above, observe the steps of the Seven-Day Prequel.

Where to Go From Here
Once you’ve completed the Fast Track Detox as outlined here, I suggest that you ease back into normal eating by choosing nutritious, cooked foods that are easy to digest. Pay attention to the positive, dramatic impact that supporting your body’s natural detoxification systems can have on your overall health and well-being. Follow these basic detox suggestions, and I trust that you will feel lighter, happier and more excited about your body’s healthy potential than you have in years.

Not So Fast!
There are some times when you should not fast:

  • If you are pregnant, nursing, malnourished, or recovering from an illness or injury
  • If you have cardiac arrhythmia, type 1 diabetes, congestive heart failure, ulcers, or liver or kidney disease
  • If you are struggling with mental illness (including anxiety, clinical depression, bipolar disorder)
  • If you are more than 10 pounds underweight or prone to eating disorders

Also, consult your physician prior to fasting if you are diabetic, hypoglycemic or prone to migraines, or are taking regular medications, including antidepressants, blood pressure medications and birth control pills.

Adjustment Phase
For most of my clients, detoxing is generally an extremely positive experience. But for some, particularly those who feel dependent on caffeinated drinks, the initial experience can be somewhat uncomfortable. Although many participants in our trials reported increased energy, mental clarity and improved well-being, some did experience other symptoms, including headaches, fatigue, irritability, foggy thinking and mild depression.

The explanation is simple: As you burn stored body fat for fuel, the oil-soluble toxins you’ve stored in your fat are released, sometimes causing distress as they recirculate through the system. If you’ve been diligent about following the Seven-Day Prequel, you may not experience any symptoms. But if you do feel tired, grouchy or headachy, don’t lose heart. Drink more water, give yourself some downtime, and realize that these symptoms are an indication that both the fast and the detox process are working. As these toxins clear your system, you’ll soon feel much better.

Fast Track Detox Kit
While you can assemble everything you need to detox from your local natural market, I’ve found that many of my clients want or need a little extra help. So I put together a kit of detox helpers, all of which I personally hand-selected for their quality, purity and efficacy. The Fast Detox Diet Kit includes a 30-day supply of the following supplements:

  • Super-GI Cleanse, a fiber supplement that contains five sources of both soluble and insoluble fibers (rice bran, oat, apple pectin, psyllium and flax) to support elimination
  • Liver-Loving Formula, a blend of artichoke, chlorophyll, and the amino acid taurine to help heal and cleanse the liver
  • Flora-Key, a probiotic formula teeming with beneficial bacteria, such as acidophilus and bifudus, that can help restore gut health

For details on how to receive 20 percent off the regular $74.95 price, go to experiencelifemag.com/special-offers. This offer is available until October 31, 2009.