ال شعلان – أمراء و حكام الجوف وأفخاذهم فى البلاد العربيه

 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان

منطقة الجوف

منطقة الجوف
الموقع
صورة:Saudi Arabia - Al Jawf province locator.png
الإمارة
الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز
مقر الإمارة سكاكا
الإحصاء
السكان
 – المجموع
 – سعوديون
 – غير سعوديين
361676
308132
53544
المساحة {{{7}}}
الخريطة
{{{8}}}

الجوف، هو لفظ يطلق على عدة مواضع في جزيرة العرب منها الساحل الممتد بين مكة والمدينة والإقليم الواقع بين نجران وحضرموت. والجوف الذي نعنيه هنا هو منطقة الجوف وتقع في منتصف شمال المملكة العربية السعودية وحدودها الإداريةً من الشمال الحدود الأردنية ومن الجنوب منطقة حائل ومن الشرق منطقة الحدود الشمالية ومن الغرب منطقة تبوك أما الموضع الذي كان يسمى قديما ( جوف آل عمرو ) نسبة إلى بني عمرو من قبيلة طيء وكانت تسكن دومة الجندل والتي ذكرت باسم أدوماتو في القرن الثامن قبل الميلاد ثم دومة الجندل من قبل الإسلام حتى وقت قريب . والجوف لغة يعني المطمئن من الأرض وذلك لانخفاض أرضه عما حولها وكان هذا الانخفاض يوصف ( بالنقرة ) قال الشاعر من أهل الجوف وهو بالبلقاء من بلاد الشام:

ياما حلا والشمس يبدي شعقها

من حدّ ر الزرقاء على نقرة الجوف

قبائل منطقة الجوف

عندما هاجرت مع من السيدة هاجر من قبيلتها من نجد وسكنتها متنقلة بينها وبين الحماد والحرة والبلقاء والبادية السورية

ويقول في تاريخ شرق الاردن وقبائلها:

أن عنزة حينما جاءت مرت شمالا في طريقها بالجوف ،فاصطدمت بالسرحان أحدى عشائر الشام القديمة ، وقد كانت السرحان نزحت من حوران على أثر حربها مع السردية وانكسارها ، وجاءت قبيل ذلك وتديرت الجوف . فدحرت عنزة السرحان وبني صخر الذين هرعوا الى نجدتها بحكم عداوتها القديمة لعنزة ، ومازالت حتى أخرجت السرحان من الجوف ، وأكرهتها على الرجوع الى حوران عدا نفر قليل منها لايزال لهم هناك أعقاب..

وبعد أن مكثت طلائع عنزة في الجوف زمنا يصعب تحديده ، رأت أن الجوف يضيق بها ولا يكفيها ، فاستأنفت زحفها نحو الشمال، وبلغت براري البلقاء وحوران ، وهناك اصطدمت بعشيرة السردية احدى عشائر الشام القديمة ايضا ، وكان للسردية شيخ يدعى المحفوظ السردي ، له سطوة ورفعة كبيرتان ، وجرت معركة حاسمة في جوار المزيريب أسفرت عن اندحار المحفوظ وحلفائه (أهل الشمال) وتفرقهم في فلسطين وغور بيسان وبذلك انتقلت الى عنزة سيادة البلاد الممتدة في شرقي دمشق وحوران الىالبلقاء ووادي السرحان والجوف وقد وقع إنتصار عنزة هذا على المحفوظ السردي في حدود سنة 1164هـ.

ويطلق الجوبة على الجوف وهي الحفرة أو المكان الوطىء في جَلَدْ وذكر الجوف في شعر المتنبي باسم (عقدة الجوف ) ويبدو أنه عنى بها دومة الجندل لأن العقدة تعني : الأرض الكثيرة النخل ودومة الجندل معروفة بنخلها : وجابت بسيطة جوب الرداء بين النعـــــام وبين المها إلى عقدة الجوف حتى شفت بماء الجراوي بعـض الصـــدا ويقول الأستاذ عمر رضا كحاله في كتابه ( جغرافية شبه جزيرة العرب ) الجوف مدينة صغيرة تقع في واد منخفض تكتنفها الجبال من جميع جهاتها وهي زراعية كبيرة واقعة إلى شمال النفود على رأس وادي السرحان .وقال مصطفى مراد الدباغ في كتابه ( جزيرة العرب ) واحة الجوف تقع شمال النفود على رأس وادي السرحان وفي وطأة من الأرض تنخفض عن الأراضي المجاورة لها بنحو 500 قدم وتقع في واد منخفض تحوطها الجبال من جميع جهاتها ولعل ذلك أصل تسميتها بالجوف أي أنها واقعة في جوف الجبال والصحراء وما كتبه المؤرخون العرب أو الرحالة المستشرقون يكاد يكون محصورا في الحديث عن دومة الجندل .

لقد عاصرت الجوف التاريخ منذ اقدم ازمانه ، وبالتحديد منذ ايام الاشوريين. وورد ذكرها في كثير من الكتب التاريخية، وفي اشعار بعض كبار الشعراء ، مما يدل على المكانة التي كانت تحتلها كاحدى بوابات شبه الجزيرة العربية ، وعقدة مواصلات ما بين سوريا والعراق وشبه الجزيرة العربية . وتدل الاثار الكثيرة الموجودة في الجوف ، والتي عنيت ادارة الاثار بدراستها وتسجيلها واستقرائها، على الدول والاقوام الذين تعاقبوا على الجوف كالاشرريين والانباط، كما ان ملكة تدمر الشهيرة زنوبيا غزتها ولكنها عجزت عن الاستيلاء عليها بسبب مناعة تحصينها، وحكمها امرؤ القيس متخذا من احدى مدنها ، وهي دومة الجندل ، قاعدة له، وامتد نفوذه شمالا حتى الاردن. وفي العام الثالث عشر للهجرة استولى المسلمون على دومة الجندل بقيادة خالد بن الوليد رضي الله عنه. ولقد ظلت بعد ذلك ممرا للجيوش والقوافل التجارية المتجهة الى بلاد الشام والعراق، نظرا لموقعها الاستراتيجي الهام، ووردت في معظم الكتب التاريخية والجغرافية العربية ، كما وضع عدد من الرحالة الاوروبيين كتبا اوردوا فيها الجوف ودومة الجندل، وحللوا الاحداث التاريخية التي مرت بها منذ ايام الاشوريين ، وحتى انضمامها الى جلالة الملك عبد العزيز. رحمه الله.

حكام الجوف

الأمير نواف الشعلان حاكم الجوف

هو الشيخ نواف بن النوري بن هزاع بن نايف بن عبد الله بن منيف بن غرير بن محمد الشعلان بن جبران بن مرعض بن زايد بن جلاس بن مسلم من عنزة الوائلية وهو حاكم الجوف وأبوه شيخ الرولة الشهير وقد حكم الجوف باسم أبيه النوري من عام1909م حتى عام 1922 (وكان مقر حكمه قلعة مارد)وخلفه بعده ابنه الأمير سلطان بن نواف حتى سلمها للملك عبد العزيز آل سعود يقول عنه التنوخي صاحب كتاب الرحلة التنوخية والذي قد زار الجوف في عهد نواف :[ والأمير نواف شديد التمسك بالدين ، فلا يترك الصلوات الخمس ، ويأمر قومه بها ، ويؤدي صلاة الجمعة في مسجد دومة الجامع الذي بني على عهده] . والشيخ نواف رجل شجاع وفارس مغوار وقد استولى على الجوف من ابن رشيد بالقوة . يقول التنوخي : كانت هذه القريات فيما مضى وقاعدتها دومة ، تابعة لأمارة ابن رشيد النجدية ، فحاربه الشيخ نواف بن النوري شيخ الرولة من عنزة سنة 1326هـ وكان الشيخ النوري في سجن سامي باشا في دمشق ، فكتب على ابنه بتهديد من الحكومة التركية : أن يكف عن مهاجمة الجوف ، فلم يفعل نواف ، ولم يرجع عن عزمه ، ومكث نحو سنة يهاجم دومة حتى فتحها عنوة ، وصار من ذلك اليوم يسمى بالأمير]. وقد ذكر محمد الزعارير في كتابه إمارة آل رشيد في حائل :[ ومن هذه الاخطار ضياع الجوف وسكاكا عام 1326هـ ، والتي عادت لابن شعلان طوعا ، واستطاع الأمير نواف الشعلان أن يحكم الجوف باسم أبيه . كما أخذ نواف الشعلان يقود الرولة في غزوات متكرره على الأعراب التابعين لابن الرشيد ]. وقد مدح التنوخي الأمير نواف عندما زار الجوف مابين عام 1332 هـ إلى عام 1334هـ ورأى منظر النخيل الذي يحيط بها أثناء رحلته في شمال الجزيرة العربية ببيتين:

لعمري لقد زرت الديار وأهلها

وطفت بها حتى دعيت بطواف

فلم أر مثل الجوف يزهو بنخله

ولم أر فيها حاكما مثل نواف

عندما استقلت منطقة الجوف عام 1327 هـ – 1909 م عن إمارة حائل بعد حرب أهلية طاحنة بين دعاة الإستقلال ودعاة البقاء ضمن إمارة حائل .. حافظت منطقة الجوف ووادي السرحان على استقلالها تحت قيادة الأمير نواف الشعلان الذي كان يحكم باسم والده الشيخ النوري ابن شعلان شيخ قبيلة الرولة لمدة عشرة أعوام ، ففي عام 1337 هـ – 1918 م استطاعت إمارة حائل إعادة سيطرتها على المنطقة ، ثم فقدتها قبل قليل من سقوط حائل نفسها عام 1340 هـ – 1921 م حيث سيطر عليها الشيخ سلطان بن نواف الشعلان وكان مقر حكمه (قصر كاف شرق القريات)وبعدها سلمها للملك عبدالعزيز بعد الاتفاق معه .. فتم تسليم الجوف للملك عبدالعزيز سنة ( 1341هـ ) …….

الامير سلطان نواف الشعلان

بعد وفاة نواف عام 1340هـ ـ 1921م واصل ابنه سلطان إكمال بناء القصر اللذي أنشأه نواف الشعلان الا وهو قصر كاف سنة 1338هـ ـ 1920م. وكان أل شعلان يسيطرون على الجوف .وعلى منطفة كاف أو التي تعرف بالقريات اليوم . وكذلك وادي السرحان الذي كان يحكمه محسن الشعلان نيابة عن الأمير سلطان الشعلان وكانت كاف منطقة استراتيجية . وتصدر الملح إلى بلاد الشام . مما يدر على الشعلان ربحا وفيرا .

المعالم الأثرية

سبقت الاشارة الى ان منطقة الجوف تعتبر من اغنى مناطق المملكة العربية السعودية بالاثار التي تعود الى مختلف الحقب التاريخية التي مرت بها المنطقة قبل الاسلام وبعده.

من اهم تلك الاثار:

حصن زعبل

وهو يقوم على مرتفع في الشمال الغربي من سكاكا ويطل عليها ، وهناك كثير من الاساطير التي تدور حوله، الا ان من المعتقدات الحصن قد شيد في القرن السابع قبل الميلاد، وقد اضيفت اليه انشاءات من اللب تعود الى القرن الثالث، ولا يمكن الوصول اليه الا من جهة واحدة ، ويدعى هذا الحصن باسم قلعة زعبل وقصر زعبل. تل الساعي وهو بقايا قلعة ذات طراز تدمري، تحيط بها كهوف من بينها معبد وثني قديم، ويشرف التل على مدينة سكاكا القديمة.

الرجاجيل

وهي عبارة عن اعمدة حجرية، على مسافة 22 كلم جنوبي سكاكا، تحتوي على كتابة غير معروفة ، ويعتقد الباحثون انها تعود الى القرن الرابع قبل الميلاد وانها قد تكون قبورا ، وقال بعض الاثريين الاجانب انه يوجد مثيل لها في بعض مدن اوروبا . على ان من الواضح ان التسمية حديثة فهي احدى صيغ جمع كلمة رجل في اللهجة السعودية الحالية الدارجة.

قلعة الطوير

والطوير هي احدى ضواحي سكاكا، اما القلعة فهي عبارة عن صخرة ضخمة جدا، عليها كتابات ثمودية تعود للقرن الثالث قبل الميلاد، واخرى عربية كتبت بعد الاسلام. وقد عثر قرب الطوير على موقعين اثريين يعتقد انهما يضمان مدينة مدفونة تحت الرمال، وقد قامت ادارة الاثار بتسويرهما تمهيدا لاجراء الحفريات الاثرية اللازمة.

مسجد عمر بن الخطاب

يقع هذا المسجد في دومة الجندل ، وينسب الى الخليفة الثاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، ويقال انه بناه سنة 17 للهجرة اثناء توجهه الى البيت المقدس ، الا ان احد كبار الباحثين السعوديين يرى ان نسبة المسجد الى الخليفة الثاني غير مؤيد بدليل، ومهما يكن من الامر فان الناس قد تعارفوا على اطلاق اسم عمر بن الخطاب ، رضي الله عنه، على المسجد. وقد بني المسجد من الحجر ، ورمم اكثر من مرة، وتوجد حوله مدينة دومة الجندل القديمة (وهي مهجورة).

قلعة مارد

وتسمى ايضا حصن مارد وهي في دومة الجندل، وقد بنيت من الحجارة على مرتفع يطل على دومة الجندل القديمة من الجهة الجنوبية ، بارتفاع 2000 قدم تقريبا، ويعتقد ان القلعة قد بنيت في الالف الثانية او الثالثة قبل الميلاد. وتتكون القلعة من سور فيه فتحات للمراقبة، ولها برجان بارتفاع 12م، وفيهما بئران عميقتان، اما مبنى القلعة الرئيسي فيتألف من طبقات ، احداها للحرس والثانية للرماية، والثالثة للمراقبة وهكذا.

عنزة

بني وائل أو عنزة من قبائل العرب تقيم في شبه الجزيرة العربية، و لها انتشار في أغلب بلدان العرب بلاد الشام و مصر و العراق. ينتمي لهذه القبيلة آل سعود حكام المملكة العربية السعودية وآل صباح حكام الكويت و آل خليفة حكام البحرين وال شعلان حكام الجوف.

حديث الرسول (صلى الله عليه وسلم) في قبيلة عنزة

عن سلمة بن سعد أنه وفد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هو وجماعة من أهل بيته وولده، فاستأذنوا عليه، فدخلوا فقال‏:‏ ‏"‏من هؤلاء‏؟‏‏"‏‏.‏ فقيل له‏:‏ هذا وفد عنزة، فقال‏:‏ ‏"‏بخ بخ بخ بخ، نعم الحي عنزة، مبغي عليهم منصورون، مرحباً بقوم شعيب ، وأختان موسى، سل يا سلمة عن حاجتك‏"‏‏.‏ فقال‏:‏ جئت أسئلك عما علي في الإبل والغنم ‏[‏والعنز‏]‏‏.‏ فأخبره، ثم جلس عنده قريباً ثم استأذنه

في الانصراف، فقال‏:‏ ‏"‏انصرف‏"‏‏.‏ فما عدا أن قام لينصرف فقال‏:‏ ‏"‏اللهم ارزق عنزة كفافاً لا فوتاً ولا إسرافاً‏"‏‏.‏

رواه الطبراني والبزار باختصار عنه وقال‏:‏ ‏"‏اللهم ارزق عنزة قوتاً لا سرف فيه‏"‏‏.‏ وفيه من لم أعرفهم‏.‏

أفخاذها

وتنقسم عنزة إلى عدة بطون متفرعة من بطنين كبار في القبيلة وهم :

1- ضنا بشر ومنهم العمارات وضنا عبيد ، ومن العمارات آل هذال امراء قبيلة عنزة ، ومن ضنا بشر تتفرع مسميات مشهورة مثل الشملان والسبعة وولد سليمان والفدعان.

2- القسم الثاني من بني وائل هم ضنا مسلم ، ومنهم بنو وهب وآل جلاس الذين تتحدر منهم قبيلة الرولة رهط آل شعلان ومنهم كذلك ولد علي والفقرا والحسنة والمصاليخ والخماعلة .


ومن عنزة مجموعة من الاسر المتحضرة ذات شان منها :

1- آل سعود. و هم من أهم الاسر المتحضرة من عنزة و أكبر شخصيات الجزيرة العربية أجمع على هذا النسب المؤلفون العرب والانكليز تقريباً. تقول صحيفة الخليج العربي في مجموعتها التاريخية الشهيرة ان ابن سعود من أسرة معروفة من ولد علي من عنزة وقال السير هـ. ج بريدجس في مختصر تاريخ الوهابيين ان القبيلة التي ينتمي اليها محمد بن سعود هي عنزة. وفي التقرير الذي وضعتة المخابرات البريطانية عام 1917م قال ان جد الملك عبدالعزيز من عشيرة الاحسنة من عنزة نسب عريق نبيل. وفي كتاب دوتي (اريبيا ديزيرتا) قال ومن الاحسنة الاسرة الشهيرة من أمراء نجد الشرقية أبناء سعود. ويقول الريحاني في كتابه (ملوك العرب) أما العمارات والرولا فهما فخذان من أفخاذ عنزة وكانوا يسكنون نجدا خصوصاً القصيم ومشايخهم بنو الهذال. وبنو الشعلان هم أبناء عم آل سعود ومن رعاياهم. وقال كثيراً ماسمعت السلطان عبدالعزيز يقول هم رعايا ابائنا و اجدادنا بل هم أبناء عمنا. ويقول دوتي المستشرق الانكليزي ان بني حنيفة عرب قدامى من عنزة وجدهم المشترك هو وائل. قلت لو قال جدهم المشترك ربيعة بن نزار لكان أولى حيث لا يختلف في ذلك إثنان ولا ينتطح عنزان. ومن نسب آل سعود إلى عنزة من مؤلفي العرب أمين سعيد ومؤرخ الاحساء ابن عبدالقادر ومؤرخ العراق العزاوي ومؤلف كتاب (عشائر الشام) وغيرهم كثير من مؤرخي العرب كفؤاد حمزة وآخرين في عدة مؤلفات تزيد على السبعين مؤلفاً.


2- آل صباح أمراء الكويت جدهم صبحي الجميلي العنزي له حصن كبير يسمى صبحي جد شهير من نسله آل صباح الموجودون.


3- آل خليفة أمراء البحرين وهاتان الاسرتان قد نزحتا من الافلاج من نجد. وهم من بني عتبة فصيلة من جميلة فخذ من عنزة ويطلق لفظ العتوب على آل خليفة و آل صباح و آل علي.


ومن الاسر الشهيرة المتحضرة من عنزة في الجزيرة العربية من يلي:

1- آل مهنا أبا الخيل أمراء بريدة سابقاً, وهم من المصاليخ من عنزة, منهم مهنا الصالح أبا الخيل المقتول سنة 1292هـ ومنهم حسن المهنا الصالح أبا الخيل ومنهم الشيخ محمد بن ابراهيم أبا الخيل قاضي عنيزة في وقت 1168هـ. وآل حداد وآل عيثم نجادا مصاليخ.


2- آل دغيثر في الدرعية و اندثروا بسبب حروب الدولة السعودية الاولى إلى مناطق مختلفه القصيم,ضرماء,حريملاء,الزبير, هم آل يزيد من بني حنيفة من قبيلة بكر بن وائل من ربيعه، الجد الجامع لقبيلة عنزة.هناك جزء من الدغيثر يدعون النويصر نسبه إلى جدهم ناصر وهو أخو دغيثر، وعائلة الدغيثر وأسرة النويصر عائله واحده من آل يزيد من بني حنيفة ، ويُقال أن النويصر من الرسالين من السبعه من عنزه من قبيلة بكر بن وائل بن ربيعه


3- آل العسكر أمراء المجمعة سابقاً وهم من الجلاسى من عنزة. منهم الأمير عبدالله ابن ابراهيم العسكر المتوفى سنة 1349هـ. توالى امارة عسير ونواحيها وكان مشهوراً بالحزم والعقل والسياسة. ويلتحق بآل عسكر من يلي:

1- آل جعوان في المجمعة.

2- آل ثابت في المجمعة.

3- آل مديهيم في المجمعة.

4- آل نويصر في المجمعة.

5- آل مقحم العسكر في المجمعة.

6- آل حمود العسكر في المجمعة.

7- آل عقيل العسكر في المجمعة وغيرهم.


4- النملة من سكان مدينة البكيرية بالقصيم وينحدرون من اسرة العقيل من قرية عيون الجواء قرب بريدة, من العمارات من عنزة . خدم العديد من افراد العائلة في الحكومة السعودية حيث وصلوا إلى اكبر المناصب مثل اللواء محمد بن سليمان النملة قائد الحرس الملكي في عهد الملك سعود رحمة الله ، والفريق اول ركن عبدالله بن علي النملة قائد الحرس الملكي في عهد الملك فهد رحمة الله ،ومعالي الدكتور علي بن ابراهيم النملة وزير العمل والسؤن الاجتماعية سابقا والكثير من المشايخ والضباط ورجال الاعمال


5- آل تويجر في المجمعة والقصيم ومنهم علماء و أدباء. ومن علمائهم السابقين الشيخ أحمد ابن عبدالله بن علي بن محمد بن مبارك بن حمد التويجري. قاضي المجمعة في وقته المتوفى عام 1194هـ. والشيخ صعب التويجري وغيرهما. ومنهم الشيخ عبدالعزيز العبد المحسن التويجري النائب المساعد للحرس الوطني ومن رجال الحزم ومحبي الادب.

ومن التواجر من يلي:

1- آل دهش في المجمعة.

2- آل ناصر في المجمعة.

3- آل حمود في المجمعة.

4- آل نجران في المجمعة.

5- آل علي في المجمعة.

6- آل ضويحي في المجمعة.

7- آل مبارك في المجمعة.

8- البعادى في المجمعة وغيرهم.


6- آل حقيل في المجمعة والحاير في ضواحي المجمعة والزبير يجتمعون في ابراهيم بن عثمان ولهم فروع في القصيم فآل راضى و آل رباح يجتمعون معهم في ابراهيم العثمان و آل ضبعان يتفرعون من محمد الحمد البراهيم العثمان وهم آل عبدالعزيز الحسين وآل غانم بن علي الحسين ومن يتفرع منهم.


7- آل صالح في المجمعة وفيهم علماء وأدباء منهم الاستاذ عثمان الصالح ومن هذه الأسرة جماعة نزحوا من المجمعة إلى الزبير والعراق.


8- آل مدلج امراء التويم وامراء حرمة الذين منهم الشاعر الشعبي محمد ابن لعبون و آل مدلج وعشيرتهم من (وائل). هم أول من عمٌر حرمة, عمٌرها جدهم ابراهيم بن حسين سنة 770هـ وابناء ابراهيم بن حسين بن مدلج

عبد الله جد ال ماضي امراء حرمة

اسماعيل جد العون حكام الزبير

حمد وهو جد اللعبون

محمد جد المدلج


9- الهزازنة امراء الحريق سابقاً. وهم من الجلاسى من عنزة. وقد انتزعوا الحريق ونعاما من القواودة من سبيع عام 1040هـ وأول من غرس الحريق جدهم رشيد بن الفاضل الهزاني.


10- آل جميلات في الافلاج ومنهم الشاعر الشعبي فيصل الجميلي له أشعار مخزية وحماسية.


11- آل مبارك في حريملا ومنهم أمراء وعلماء وهم من الحسن من بشر نزحوا من التويم أحدى قرى سدير وسكنوا حريملا سنة 1045هـ, سكنها علي ابن سليمان آل حمود هو وبنو عمه حسن وسويد ابناء راشد آل حمد. وكذلك جد آل عدوان الذين منهم مبارك ابن عدوان والبكور والمبارك المذكورين. وآل عدوان غير آل المنتسبين إلى العزاعيز من بني تميم.


12- آل كبرى.

13- النتفات.

14- الغرار او هاتان الاسرتان في الهدار وغيره.

15- آل داوود في حريملا. وهناك من يقول أنهم هواجر شريف قحطان.

16- آل عبيد في التويم.

17- آل عجلان في نعام ومنهم الشيخ محمد بن ابراهيم بن عجلان المطرفي, توفي عام 1293هـ.

18- آل رومي. المردي العنزي.

19- آل وطبان بن ربيعة بن مرخان ومنهم آل ربيعة منهم الشاعر الشعبي عبدالله بن ربيعه المتوفي عام 1272هـ من ذرية مرخان بن ابراهيم.

20- آل خيال في المجمعة. ومنهم علماء وهم من آل وطبان بن ربيعة ابن مرخان لنسبهم احمد زيد علي زيد وطبان ربيعة مرخان.

21- العواهله في عنيزة.

22- آل ربيش في القصيم من ولد علي.

23- آل رويشدي في عنيزة من المصاليخ من المنابهة .

24- آل حوشان في ضرمى والمزاحمية.

25- المطارفة ومنهم الشيخ عبدالله ابن نصير العالم المشهور.

26- آل ثاقب من آل وطبان و آل ثاقب حصل لهم رياسة في بلد الزبير.

27- الغضاورة وهم من ولد سليمان

28- الخمشة وهم من ولد سليمان

29- الضلعان من أمراء فخذ الصقور من قبيلة عنزة

 

 

الجيش المصرى 19يناير 1268 يسترد يافا من الصليبين فى عهد الظاهر بيبرس

 
 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان

الظاهر بيبرس

رسم فني للظاهر بيبؤس

رسم فني للظاهر بيبؤس

الظاهر ركن الدين بيبرس البندقداري (620 هـ1221 م) بالإنجليزية Baibars ، هو سلطان مملوكي ، لقّبه الملك الصالح أيوب بلقب ‘ركن الدين’ ، وبعد وصول بيبرس للحكم لقب نفسه بالملك ‘الظاهر’ .

البداية

بعد مقتل السلطان قطز اتفق الأمراء المماليك على اختيار بيبرس سلطانًا على مصر ، فدخل القاهرة ، وجلس في إيوان القلعة في (17 ذي القعدة 658هـ= 24 أكتوبر 1260 م) فكان ذلك إيذانًا ببدء فترة التأسيس والاستقرار لدولة المماليك البحرية بعد فترة التحول التي شهدتها، بعد قضائها على الحكم الأيوبي، وكانت فترة قلقة شهدت حكم خمس سلاطين قبل أن يلي بيبرس الحكم، وكان عليه أن يبدأ عهدًا جديدًا من الثبات والاستقرار بعد أن أصبح بيده مقاليد الأمور في مصر والشام.

وقبل أن يولي بيبرس السلطنة كانت له صفحة بيضاء في معركة المنصورة المعروفة حيث كان من أبطالها ومن صانعي النصر فيها، وكانت له يد لا تنسى في معركة عين جالوت، فتولى السلطنة وسجله حافل بالبطولات والأمجاد.

وبيبرس من أصل تركي ولد في صحراء القبجاق سنة (620هـ= 1223م) ووقع في أسر المغول وهو في الرابعة عشرة من عمره، وبيع في أسوق الرقيق بدمشق، فاشتراه الأمير علاء الدين إيدكين الصالحي البُنْدقداري، فسمي "بيبرس البندقداري" نسبة إليه، ثم انتقل إلى خدمة الملك الصالح نجم الدين أيوب، فأعتقه وجعله من جملة مماليكه، ثم ولاه رئاسة إحدى فرق حرسه الخاصة، ثم رقاه قائدًا لفرقة المماليك لما رأى من شجاعته وفروسيته.

ولما تخلص الملك عز الدين أيبك من غريمة ومنافسه "فارس الدين أقطاي" زعيم المماليك البحرية، فر بيبرس ومن معه من المماليك بلاد الشام، وظل متنقلا بين دمشق والكرك حتى تولى سيف الدين قطز الحكم سنة (658هـ-1260م) فبعث إليه يطلب منه الأمان والعودة إلى مصر، فأجابه إلى طلبه، وأحسن استقباله وأنزله دار الوزارة وأقطعه قليوب وما حولها. واشترك مع قطز في معركة عين جالوت سنة (658هـ= 1260م) وأبلى فيها بلاء حسنًا، وكان من أبطالها المعدودين.

وبدلا من أن تسمو روح الجهاد بنفسه وتصبغ قلبه بالسماحة واللطف، تطلعت نفسه إلى السلطة والميل إلى الثأر، فامتلأ فؤاده بالحقد من صديقه القديم السلطان سيف الدين قطز، وحمل في نفسه رفض قطز إعطاءه ولاية حلب وعد ذلك انتقاصًا من قدره وهضمًا لدوره في عين جالوت، ووجد من زملائه من يزيده اشتعالا فدبر معهم مؤامرة للتخلص من السلطان وهو في طريقه إلى القاهرة، وكان لهم ما أرادوا وجلس القاتل على عرش مصر قبل أن يجف دم السلطان المقتول، ودون أن يجد أحد من أمراء المماليك غضاضة في ذلك، وتلقب السلطان الجديد بالملك الظاهر.

تولي بيبرس السلطنة

نقش حجري لأسود مع آيات قرآنية على عقد جسر بيبرس, بالقرب من اللد, فلسطين

نقش حجري لأسود مع آيات قرآنية على عقد جسر بيبرس, بالقرب من اللد, فلسطين

ولم يكد بيبرس يستقر في السلطنة حتى بدأ عهدا جديدًا وصفحة مشرقة في تاريخ مصر، وبدأ في التقرب إلى الخاصة والعامة، فقرب إليه كبار الأمراء ورجال الدولة، ومنحهم الألقاب والإقطاعيات الواسعة، ووجه عنايته إلى ترتيب شئون الدولة، وتخفيف الأعباء على الأهالي، فأعفاهم من الضرائب، وأطلق المحبوسين من السجون، وجدّ في استرضاء رعيته، وأرسل إلى الأقطار المختلفة ليقرّ التابعون لدولته بسيادته وحكمه.

غير أن الأمور لم تتم لبيبرس بسهولة ويسر، فتدعيم سلطان الدول يحتاج إلى مزيد من العمل، وقيادة تجمع بين السياسة والشدة والحزم واللين، وأعداء الدولة في الخارج يتربصون بها الدوائر، وحُكمه يحتاج إلى سند شرعي يستند إليه.

بناء الجبهة الداخلية

بدأ بيبرس عهده بالعناية بدولته وترسيخ دعائمها والقضاء على الفتن والثورات التي اشتعلت ضده، ففي السنة الأولى من حكمه نشبت ثورتان عارمتان، إحداهما بدمشق والأخرى بالقاهرة، أما الأولى فقام بها الأمير "علم الدين سنجر الحلبي" نائب دمشق احتجاجًا على مقتل سيف الدين قطز، ورفضا للإقرار بسلطنة بيبرس، ولم يكتف بالتمرد والعصيان بل أعلن نفسه سلطانًا وحاول استمالة بعض أمراء الشام إلى جانبه، لكنه لم يجد معاونًا، ولجأ بيبرس معه إلى الإقناع والمسالمة للدخول في طاعته وترك العصيان، فلما لم تفلح معه الطرق السلمية جرد إليه جيشًا أتى به إلى القاهرة مقرنًا في الأصفاد في (16 من صفر 659هـ= 1260).

أما الثورة الثانية فقادها رجل شيعي يعرف بالكوراني أظهر الورع والزهد، وسكن قبة جبل المقطم، واستمال بعض الشيعة من السودان، وحرّضهم على التمرد على السلطة الجديدة؛ فثاروا في شوارع القاهرة في أواخر سنة ( 658هـ= 1260م)، واستولوا على السلاح من حوانيت السيوفيين، واقتحموا إسطبلات الجنود، وأخذوا منها الخيول، لكن بيبرس أخمد الثورة بمنتهى السرعة والحزم، وأمر بصلب الكوراني وغيره من زعماء الفتنة.

إحياء الخلافة العباسية

وكانت الخطوة الثانية التي خطاها بيبرس بعد أن استتب له الأمن في البلاد، وفرض سلطته، هي إحياء الخلافة العباسية التي سقطت مع سقوط بغداد في يد هولاكو في ( 4 من صفر 656هـ= 10 فبراير 1258) ولم يكن سقوطها أمرًا هينًا على المسلمين، وخيل لهم أن العالم على وشك الانتهاء، وأن الساعة آتية عما قريب، وذلك لهول المصيبة التي وقعت بهم، وإحساسهم بأنهم أصبحوا بدون خليفة، وهو أمر لم يعتادوه منذ وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم).

ونجح بيبرس في استقدام أحد الناجين من أسرة العباسيين هو "أبو العباس أحمد"، وعقد في القلعة مجلسًا عامًا في (9 من المحرم 661هـ= 22 نوفمبر 1262) حضره قاضي القضاة وكبار رجال الدولة، وقرئ نسب الخليفة على الحاضرين بعدما ثبت عند القاضي، ولقب بالحاكم بأمر الله، وبايعه بيبرس على العمل بكتاب الله وسنة رسوله. ولما تمت البيعة أقبل الخليفة على بيبرس وقلّده أمور البلاد والعباد، وبذلك أصبح هو صاحب السلطة واليد المطلقة في إدارة شئون البلاد. ولم يكن للخليفة العباسي حول ولا قوة، بل صار واجهة دينية شرعية للسلطان المملوكي، ليس له سوى الدعاء على المنابر في صلاة الجمعة.. وبإقامة الخلافة العباسية في القاهرة يكون بيبرس قد تقدم خطوات واسعة في سبيل تأسيس الدولة المملوكية.

وأتبع بيبرس هذه الخطوة بأن مد نفوذه وسلطانه إلى الحجاز حيث يوجد الحرمان الشريفان، وتخلص من الملك "المغيث عمر بن العادل الأيوبي" حاكم الكرك، الذي كان يناوئ السلطان بيبرس، ويرى في المماليك دخلاء اغتصبوا العرش الأيوبي في مصر والشام دون وجه حق، فعمل على منازعتهم، وتطور الأمر إلى به الحد أن راسل هولاكو زعيم المنغول الإيلخانيين وحرضه على غزو مصر، لكن بيبرس حين علم بهذه المكاتبات قبض عليه وقتله في سنة (622هـ= 1263م) واستولى على الكرك، وعين بها واليًا من قبله.

الجهاد في جبهتين

المماليك تحت إمرة بيبرس (بالأصفر) صدوا الصليبيين الفرنجة والمنغول أثناء الحملة الصليبية التاسعة.

المماليك تحت إمرة بيبرس (بالأصفر) صدوا الصليبيين الفرنجة والمنغول أثناء الحملة الصليبية التاسعة.

وبعد أن اطمأن بيبرس إلى تماسك جبهته الداخلية ولم يعد هناك ما يعكر صفو دولته اتجه ببصره إلى القوى الخارجية المتربصة بدولته، وتطلع إلى أن ينهض بمسئوليته في الدفاع عن الإسلام، ولم يكن هناك أشد خطرًا عليه من المغول والصليبيين، وقبل أن ينهض لعمله أعد العدة لذلك، فعقد معاهدات واتفاقيات مع القوى الدولية المعاصرة له، حيث سعى إلى التحالف مع الإمبراطورية البيزنطية، وعقد معاهدات مع "مانفرد بن فردريك الثاني" إمبراطور الدولة الرومانية، وأقام علاقات ودية مع "ألفونسو العاشر" ملك قشتالة الإسباني، حتى يضمن حياد هذه القوى حين يشن غاراته على الإمارات الصليبية في الشام، ويسترد ما في أيديهم من أراضي المسلمين.

واتبع بيبرس أيضا هذه السياسة في الجبهة الأخرى: جبهة المغول؛ حيث تحالف مع "بركة خان" زعيم القبيلة الذهبية المغولية وكان قد اعتنق الإسلام، وامتدت بلاده من تركستان شرقًا حتى شمال البحر الأسود غربًا، وهي التي تعرف ببلاد القفجاق. ولكي يزيد من قوة الرابطة بينه وبين بركة خان أمر بالدعاء له على منابر دولته، وتزوج من ابنته، وكان هذا الحلف موجهًا إلى عدوهما المشترك المتمثل في "دولة إيلخانات فارس" التي كان يحكمها هولاكو وأولاده، وكانت تشمل العراق وفارس.

وفي الوقت نفسه أعد لتحقيق هدفه جيشًا قويًا، وأسطولاً ضخمًا، وأعاد تحصين القلاع والحصون، ومدها بالذخيرة والأقوات، وأقام سلسلة من نقاط المراقبة لرصد نشاط العدو عرفت باسم المنائر، وأفسد الطرق والوديان المؤدية إلى الشام؛ كي لا يجد المغول في أثناء زحفهم ما يحتاجون إليه من أقوات أو أعلاف لدوابهم.

وأثمرت هذه السياسة الحازمة عن تحقيق انتصارات باهرة على الصليبيين، منذ أن بدأت حملاته الظافرة في سنة (663هـ = 1265م)، ففتح قيسارية، وأرسوف، وقلعة صفد، ويافا، ثم توج جهوده بفتح "إنطاكية" المدينة الحصينة التي ظلت رهينة الأسر الصليبي أكثر من قرن ونصف من الزمان، وذلك في (5 من رمضان 666هـ = 19 من مايو 1268م)، وكان سقوطها أعظم فتح حققه المسلمون على الصليبيين منذ معركة حطين سنة (583هـ = 1187م)، وسبق لنا أن تناولنا أحداث هذا الفتح العظيم في (5 من رمضان).

وعلى الجبهة الأخرى نجح السلطان بيبرس في الدفاع عن بلاده أمام هجمات المغول المتتالية، وفي تحقيق عدة انتصارات عليهم في "البيرة" و"حران". وعلى الرغم من إخفاق مغول فارس في توسيع دولتهم على حساب دولة المماليك فإنهم كانوا يعاودون الهجوم، حتى ألحق بهم بيبرس هزيمة ساحقة عند بلدة "أبلستين" بآسيا الصغرى سنة (675هـ = 1277م) وبذلك أمّن بيبرس حدود دولته من الجبهتين الشرقية والشمالية.

رجل الدولة والإصلاح

لم تشغل بيبرس حملاته الحربية الناجحة عن عنايته بتنظيم الأمور الإدارية، والقيام بكثير من الإصلاحات الداخلية، واستحداث بعض الوظائف الإدارية، والعناية بديوان الإنشاء عناية فائقة وكان يقوم بمثل ما تقوم به وزارة الخارجية الآن، وأنفق عليه الأموال الطائلة، وبلغ من دقته أن أخبار الشام كانت تصله مرتين في الأسبوع، وصار على علم بما يدور في دولته المترامية دون بطء أو تراخٍ.

وأدخل بيبرس تعديلات على النظام القضائي في مصر، حيث عين أربعة قضاة يمثلون المذاهب الأربعة، وأعاد الجامع الأزهر إلى ما كان عليه، وقام بترميمه وتعميره بعد الإهمال الذي لحقه في العصر الأيوبي.

وأقام بيبرس عددًا من المؤسسات التعليمية، فأنشأ المدرسة الظاهرية بالقاهرة سنة (660هـ = 1262م)، واستغرق بناؤها عامين، وجعل بها خزانة كتب كبيرة، وألحق بها مكتبًا لتعليم أيتام المسلمين القرآن، وأنشأ بدمشق مدرسة عرفت باسمه، وشرع في بنائها سنة (676هـ = 1277م)، ولا تزال هذه المدرسة قائمة في دمشق حتى الآن، وتضم مكتبة ضخمة تُعرف بالمكتبة الظاهرية.

وأنشأ في القاهرة جامعًا عظيمًا عرف باسم جامع الظاهر بيبرس سنة (665هـ = 1267م) ولا يزال قائمًا حتى اليوم، لكنه تعرض لإهمال شديد وبخاصة في فترة الاحتلال البريطاني لمصر، وكأن فتحه يثير في نفوس المصريين ذكرى البطولة والشجاعة التي كان عليها منشئ المسجد، فآثر الإنجليز السلامة وأغلقوا المسجد. وقد سُمي الحي الذي حوله بـ"حي الظاهر" نسبة إليه.

وأولى بيبرس عنايته بالزراعة فأنشأ مقاييس للنيل، وأقام الجسور، وحفر الترع، وأنشأ القناطر، واهتم بالصناعة وبخاصة ما يحتاج إليه الجيش من الملابس والآلات الحربية.

وامتدت يده إلى الحجاز، فأقام عدة إصلاحات بالحرم النبوي، وبنى بالمدينة مستشفى لأهلها، وجدد في الشام مسجد إبراهيم عليه السلام وقبة الصخرة وبيت المقدس.

ويذكر له أنه كان أول من جلس للمظالم من سلاطين المماليك، فأقام دار العدل سنة (661هـ = 1263م)، وخصص يومي الإثنين والخميس من كل أسبوع يجلس فيهما للفصل في القضايا الكبيرة يحيط به قضاة المذاهب الأربعة، وكبار الموظفين.

وبعد حياة طويلة في الحكم دامت سبعة عشر عامًا توفي الظاهر بيبرس بعد أن تجاوز الخمسين في (28 من المحرم 676هـ = 2 من مايو 1277م) بعد أن أرسى دعائم دولة، وأقام حضارة ونظمًا، وخاض معارك كبرى للدفاع عن الإسلام، وتبوأ مكانة رفيعة في نفوس شعبه حتى نسج الخيال الشعبي سيرة عظيمة له عُرفت بسيرة الظاهر بيبرس جمعت بين الحقيقة والخيال، والواقع والأسطورة.

هل الظاهر بيبرس تركي أم شركسي ؟!

تذكر المصادر التاريخية جميعها ( : قديمها و حديثها و المعاصر منها للمماليك و غير المعاصر لهم من المؤرخين المتأخرين و حتى في سيرة الملك الظاهر بيبرس الشعبية ) أن الظاهر بيبرس هو تركي الجنس من قبيلة القبجاق ( الكبشاك ) التركية ، تلك القبيلة التي أعطت اسمها للسهوب التي تقع في جنوب روسيا، و بقية قصته يعلمها الجميع .. على أن قبيلة القبجاق كانت في تلك الفترة – إبان الاجتياح المغولي لروسيا و أوكرانيا في القرن 13م – كانت المصدر الرئيسي للرقيق (المماليك) الذي اعتمدته الدول الاسلامية في تكوين جيوشها النظامية، وخاصة ما عرف بـ" المماليك البحرية " و هم جميعاً من الترك و أغلبهم من قبيلة قبجاق التركية. مثل هذه المعلومات هي حقائق تاريخية ثابتة واضحة لا يجادل فيها من كان على أبسط درجة من الإلمام التاريخي ، على أن الأخ " أبو شركس" سامحه الله أقحمني في أنْ أتلمّسَ له الأدلةَ على أمرٍ لا يحتاج إلى جدال و لا إلى براهين ، فكان عملي في هذه المقالة على إثبات تركية بيبرس و زملائه من المماليك البحرية كمن يطلب الأدلة في إثبات أن النبي محمد (ص) عربي ، أو كمن يجادل في انتساب علي أو عمر أو خالد بن الوليد إلى قريش !!

و صحيح أن بذل مثل هذا الجهد في إثبات ما هو ثابت و معلوم ليس إلا مضيعة للجهد و الوقت ، ولكنني آثرتُ أن أتفرَّغ قليلاً لهذا الموضوع لأنني صادفتُ كثيراً من أصدقائي و معارفي من الشراكسة و قد ضلَّلهم بعض أدعياء الثقافة من بني قومهم مستغلاًَ جهلَ الناس في تفاصيل تاريخ هذه الحقبة من تاريخ العرب و المسلمين و مستفيداً مما قد يلتبس من تعاقب دولتي المماليك ( البحرية التركية و البرجية الشركسية ) في أن يتمكّن من أنْ يخلط الأوراق و يزعم لهم أن بيبرس (و هو العلم الأبرز و الأعظم ذكراً و خلوداً في تاريخ المماليك كله ) أنه شركسيّ ..

على كل حال و توفيراً للوقت و الجهد- عليك و على الأخوة القراء- سأذكر هنا أهم المراجع التي تتناول تاريخ المماليك ، و سأنقل لكم منها ما يخص جنسية بيبرس بصفة خاصة ، :

1-( جاء في كتاب النجوم الزاهرة في أخبار مصر و القاهرة لابن تغري بردي ج7ص94 ): " ذكر سلطنة الملك الظاهر بيبرس البندقدارى على مصر" السلطان الملك القاهر ثم الظاهر ركن الدين أبو الفتوح بيبرس بن عبد الله البندقدارى الصالحى النجمى الأيوبى التركي سلطان الديار المصرية والبلاد الشامية والأقطار الحجازية ، وهو الرابع من ملوك الترك ، مولده في حدود العشرين وستمائة بصحراء القبجاق ، والقبجاق قبيلة عظيمة في الترك ، وهو بكسر القاف وسكون الباء ثانية الحروف وفتح الجيم ثم ألف وقاف ساكنة. وبيبرس بكسر الباء الموحدة ثانية الحروف وسكون الباء المثناة من تحتها ثم فتح الباء الموحدة وسكون الراء والسين المهملتين ومعناه باللغة التركية أمير فهد " انتهى.

2- جاء في موسوعة إنكارتا الاليكترونية : Baybars I (1233?-1277), Mamluk sultan of Egypt (1260-1277), originally a Turkish slave who rose to power through military skill. In 1260 he led the Mamluks against the Mongols at the Battle of Ayn Jalut, Palestine Microsoft® Encarta® Reference Library 2003..

3- و في كتاب "قيام دولة المماليك الأولى في مصر و الشام " يقول د. أحمد مختار العبادي ص73- الهامش : " بلاد القبجاق أو القفجاق أو القبشاق إقليم بحوض نهر الفولغا بالجنوب الشرقي من روسيا الحالية و شمال البحر الأسود و القوقاز ، وأهله من الترك ، وكانو أهل حل و ترحال على عادة البدو و في ضيق من العيش ، وبلادهم كانت فرضة (سوقاً) عظيمة للرقيق (المماليك) الترك .

4- و في كتاب "المماليك " د. السيد الباز العريني (ص256) في معرض حديثه عن دولة المماليك البحرية : " ان العنصرالتركي القبجاقي هو السائد في العصر المملوكي الأول ".

5- في مورد الإشادة بالنصرالمبين و التعبير عن الفرحة بانتصار المماليك في موقعة "عين جالوت" التي قادها قطز و بيبرس معاً ، يقول العلامة المؤرّخ ابن شامة في كتابه " الذيل على الروضتين " ص208 : غلب التتارُ على البلاد فجاءَهُمْ من مصرَ تركيٌّ يجودُ بنفسه بالشام أهلكهم و بـدَّد شـملهم و لكلّ جنسٍ آفـةٌ من جنسِه

6- جاء في موسوعة إنكارتا 2003الاليكترونية مادة " مملوك ": "Mamluks, purchased slaves converted to Islam who advanced themselves to high military posts in Egypt. From this class sprang two ruling dynasties, the Bahri (1250-1382), made up of Turks and Mongols, and the Burji (1382-1517), made up of Circassians . " Microsoft® Encarta® Reference Library 2003.

ما ترجمته: المماليك رقيق (عبيد) تم شراؤهم ثم تحويلهم إلى الإسلام ، و قد استطاعوا أن يطوّروا مواقعهم إلى القيادات العسكرية العليا في مصر . من هؤلاء ظهرت سلالتين (مجموعتين) حاكمتين ،المماليك البحرية (اسمتر حكمها من 1250-1382م) و قد تشكّلت من الترك و المغول ، و المجموعة التالية هي المماليك البرجية ( حكمت من 1382-1517م) و تألفت من الشراكسة " و كلنا يعلم أن بيبرس كان أحد أبرز المماليك البحرية!

6- و في كتاب " المغول " يقول الدكتور السيد الباز العريني – مؤرخاً للحظات التي سبقت معركة عين جالوت بين المماليك المسلمين و بين المغول في ص 257- : " و اجتمع قطز بأمراء المماليك للتشاور في الأمر ، و المعروف أنهم جميعاً مماليك من الترك جاؤوا من بلاد قبجاق أو التركستان أو خوارزم .."

7- و في كتاب " الظاهر بيبرس "- من سلسلة أعلام العرب –تأليف د. سعيد عبد الفتاح عاشور (استاذ تاريخ العصور الوسطى في كلية الآداب ،جامعة القاهرة ) ، يقول مؤلفه تعليقاً على ما أوردته كتب التاريخ المعاصرة للمماليك في شأن أصل بيبرس و نشأته و ص 18: " وعلى ذلك لا ننتظر إجماعاً على رواية واحدة عن نشأة بيبرس في كتب التاريخ المعاصرة له ، و إن كان أغلب هذه الكتب قد اتفقت على أمر واحد هو أنه كان تركيّ الجنس، من مواليد بلاد القفجاق – في جنوب روسيا- .."

8- هاهو الشاعر شهاب الدين محمود يمدح الظاهر بيبرس مخلّداً انتصاره على جيش متحالف من الروم و المغول في معركة وقعت على ضفاف نهر جيحان (في الأناضول) –عن النجوم الزاهرة ج7 ص168- في قصيدة طويلة مطلعها : كذا فلتكنْ في الله تمضي العزائمُ و إلا فلا تجفو الجفونَ الصّوارمُ و مما جاء فيها مادحاً الظاهر بيبرس :

مـليكٌ يلوذ الدينُ من عزَماته بركـنٍ لـه الفـتحُ المبـينُ دعـائمُ من التُّركِ أمّا في المغاني فإنهمْ شُموسٌ، و أمّا في الوغى فضراغمُ

9- ترجمة الظاهر بيبرس في الموسوعة العلمية الشهيرة Encyclopaedia of Islam : " BAYBARS I, al-Malik al-zahir Rukn addin fourth Mamluk sultan of the Bahrid dynasty. He is said to have been born in 620/1233 and to have been one of a group of kipchak Turk slaves purchased by the Ayyubid sultan Malik salih . His first master had been Aydakin Bundukdar, whence his surname Bundukdari"

Wikipedia, the free encyclopedia " : 10- جاء في موسوعة "al-Malik al-Zahir Rukn al-Din Baibars al-Bunduqdari (also spelled Baybars) (1223 – July 1, 1277) was a Mamluk Sultan of Egypt and Syria. He was born a Kipchak Turk in the city of Solhat, in Crimea." 11- و للتسهيل على القراء المتصفحين للإنترنت انقر فقط على أي موقع شئت من الموسوعات التالية الموجودة على الويب فسوف تجدها جميعاً ( نعم ..جميعها بلا استثناء ) تذكر في ترجمة بيبرس (الظاهر بيبرس) أنه تركي من القبجاق : http://en.wikipedia.org/wiki/Kipchak http://en.wikipedia.org/wiki/Baybars http://www.bartleby.com/65/ba/Baybars1.html http://www.encyclopedia.com/SearchR….aspx?Q=baybars http://www.infoplease.com/ce6/people/A0806539.html http://i-cias.com/cgi-bin/eo-direct.pl?orient.htm http://i-cias.com/cgi-bin/eo-direct.pl?orient.htm

12- و في تاريخ ابن خلدون –االمجلد الخامس ( ذكر بيبرس البندقداري): ذكر بيبرس البندقداري " وفي تاريخه حكاية غريبة عن سبب دخول التتر لبلاد القبجاق بعد أن عد شعوبها فقال: ومن قبائلهم- يعني القفجاق- قبيلة طغصبا وستا وبرج أغلا والبولى وقنعرا على وأوغلي ودورت… وهذه والله أعلم بطون متفرعة من القفجاق فقط، وهي التي في ناحية الغرب من بلادهم الشمالية، فإن سياق كلامه إنما هو في الترك المجلوبين من تلك الناحية لا من ناحية خوارزم ولا ما وراء النهر….. ومساق القصة يدل على أن قبيلة دورت من القفجاق، وأن قبيلة طغصبا من التتر. فيقتضي ذلك أن هذه البطون التي عددت ليست من بطن واحد، وكذلك يدل مساقها على أن أكثر هؤلاء الترك الذين بديار مصر من القفجاق، والله تعالى أعلم." انتهى كلام ابن خلدون.

على أن بعضاً من مثقفي الجيل الحديث من إخواننا الشراكسة قد لا يختلف كثيراً عن جيل أولئك المماليك من الشراكسة (في العهد العثماني) في محاولة انتحال المجد و تأثيل مكانتهم في الوجدان العربي، فالتاريخ يحدّثنا كيف أنهم بعد أن استبدّوا بالسلطة في مصر، استشعروا غضاضةً في أصولهم وفي نشأتهم كمماليكَ أرقّاءَ فطلبوا من يصطنع لهم نسباً مفصّلاً ينتهي بهم إلى" قريش"! يقول الأستاذ الدكتور عبد الكريم رافق في كتابه الجامعي العظيم :" المشرق العربي في العهد العثماني " ط5\ جامعة دمشق – صفحة 128: " رافق هذا الانتعاش في قوة المماليك السياسية في مصر ظهورُ كتاباتٍ لا صحّة لها لربط هؤلاء المماليك (و المقصود هنا مماليك العهد العثماني ، وكان أغلبهم من الشراكسة) بمماليك السلطنة المملوكية ، و أحياناً بقريش .. لإسباغ الشرعية و الوجاهة عليهم ، وفرض قبولهم الاجتماعي و السياسي على السكان . و اشتهر من هذه الكتابات كتيّب مجهول المؤلّف عنوانه : " قهر الوجوه العابسة بذكر نسب الجراكسة من قريش " طبع في القاهرة عام 1316هـ على ذمة محمد أفندي حافظ الجركسي . ولعل السيد نهاد برزج- هو و أباه – من أبرز الأمثلة على هؤلاء الذين ذكرتهم ، فهما- في ظنّي- يتحملان معظم الخلط و التشويش المنظم المقصود في أذهان أهلنا من الشراكسة ، فقد قدّما مجموعة من الكتيّبات و المنشورات الخفيفة التي تروج عند عامة المتعلّمين .. و إخوتنا الشراكسة أقلية صغيرة تتجه إلى الذوبان في محيط عربي ضاغط ، وأنا في الحقيقة معجب بتماسكهم و تعاضدهم و بمحاولاتهم المثابرة للحفاظ على هويتهم ، و بذلك ربما فهمت دوافع السيد برزج في تكثير أعلامهم و محاولة خلق تاريخ مجيد لهم من خلال ربطهم بأسماء تاريخية عظيمة في تاريخ العرب و المسلمين ..

ولكن عملاً كهذا – على فهمنا لحماسة و دوافع صاحبه – لا يبرر العبث بالعلم و الحقائق .. فما موقف الأخ أبو شركس الآن مثلاً و قد قرأ ما قرأ من أدلة دامغة على تركية بيبرس !!

ولعل من المستملَح هنا أن اذكر أن الدكتور صلاح الدين شرّوخ ( وهو أحد أبرز الكتاب الشراكسة ، ومن أشدهم حماسةً لقوميته ) كتب منذ سنوات خلت في إحدى مقالاته في مجلة الجيل المعروفة ينتقد كتاباً صنعه السيد برزج يشتمل على تراجم لأعلام الشراكسة و النابهين منهم ، ويأخذ عليه الدكتور شروخ في هذا الكتاب أن يضمّ إلى قائمة الشراكسة حتى من لهم "طرطوشة " من العرق الشركسي وأن يضيف إلى الشراكسة من ليس منهم من شعوب القوقاز من الداغستان و الشيشان و الآفار غيرهم .. فأذكرمثلاً أنه استنكر على برزج أن يزجّ الشاعر الشهير أحمد شوقي بين أعلام الشراكسة ، وكلنا يعلم أن ليس بين شوقي و بين الشركس سوى أن جدّته لأبيه كانت شركسية (انتبه: جدته أم أبيه فقط ) !!

بيبرس في الإعلام

للظاهر بيبرس مجموعة من المسلسلات و الافلام التى خصته بالذكر ،منها:

  • فيلم وقصة "و إسلاماه" (تأليف علي أحمد باكثير).
  • مسلسل "الظاهر بيبرس".
  • مسلسل "الفرسان".

وصلات خارجية

المصادر

  • إسلام أون لاين
  • محيي الدين بن عبد الظاهر: الروض الظاهر في سيرة الملك الظاهر – تحقيق عبد العزيز الخويطر – الرياض – 1396هـ=1976م.
  • ابن أيبك الدواداري: كنز الدر وجامع الغرر – مطبوعات المعهد الألماني للآثار – القاهرة – 1391هـ=1971م.
  • سعيد عبد الفتاح عاشور: الظاهر بيبرس – المؤسسة المصرية العامة للتأليف والترجمة – القاهرة – 1963م.
  • قاسم عبده قاسم: عصر سلاطين المماليك – عين للدراسات والبحوث – القاهرة – 1998م.
  • أحمد مختار العبادي: قيام دولة المماليك الأولى – دار النهضة العربية – بيروت – 1969م.
ألقاب ملكية
سبقه
قطز
سلطان مملوكي
1260–1277
تبعه
السعيد بركة

إسحاق رابين وبيل كلينتون وياسر عرفات -اتقافيات اوسلو في 13 سبتمبر 1993

 
 
Dr Usama Fouad Shaalan MD- PhD MiniEncyclopedia الموسوعه المصغره للدكتور  أسامه فؤاد شعلان 
 
 
 
صورة:Rabin at peace talks.jpg
 
 
 
 
 

إسحاق رابين وبيل كلينتون وياسر عرفات أثناء التوقيع على اتقافيات اوسلو في 13 سبتمبر 1993.
 
 

اتفاقية أوسلو

جزء من سلسلة الصراع الإسرائيلي الفلسطيني
والصراع الإسرائيلي العربي
عملية السلام
الإسرائيلية الفلسطينية
إسرائيل مع الضفة الغربية وقطاع غزة ومرتفعات الجولان

██  إسرائيل

██  الضفة الغربية, قطاع غزة، مرتفعات الجولان a
الأطراف المتفاوضة
Palestinian flag
الفلسطينيون
Flag of إسرائيل
إسرائيل
تاريخ عملية السلام
اتفاقيات كامپ ديڤيد · مؤتمر مدريد
اتفاقيات اوسلو / اوسلو 2 · اتفاقية الخليل
واي ريڤر / مذكرة شرم الشيخ
قمة كامپ ديڤيد 2000 · قمة طابا
خارطة الطريق · مؤتمر أناپوليس
القضايا الرئيسية في المفاوضات
التهييج العنصري · المستوطنات الإسرائيلية
الجدار العازل الإسرائيلي في الضفة الغربية · الدولة اليهودية
Palestinian political violence
Palestinian refugees · الدولة الفلسطينية
أماكن العبادة · وضع القدس
Palestinian flag  الزعماء الحاليون  Flag of إسرائيل
محمود عباس
سلام فياض
إهود اولمرت
شيمون پريس
الوسطاء الدوليون
الرباعية الدبلوماسية · الجامعة العربية · مصر
Flag of the United Nations Flag of Europe Flag of روسيا Flag of the United States Flag of the League of Arab States Flag of مصر
مقترحات أخرى
مبادرة السلام العربية · خطة سلام إلون
خطة ليبرمان · Geneva Accord · الهدنة
Israel’s unilateral disengagement plan
Israel’s realignment plan
Peace-orientated projects · خطة وادي السلام

a مرتفعات الجولان ليست جزءاً من العملية الإسرائيلية الفلسطينية.

اتفاقية أو معاهدة أوسلو هو اتفاق سلام وقعته إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية في مدينة واشنطن ، الولايات الأمريكية المتحدة ، في 13 سبتمبر أيلول 1993، وسمي الاتفاق نسبة إلى مدينة أوسلو النرويجية التي تمت فيها المحادثات السرّية التي تمت في عام 1991 أفرزت هذا الاتفاق في ما عرف بمؤتمر مدريد.

تعتبر اتفاقية أوسلو، التي تم توقيعها في 13 سبتمبر/ أيلول 1993، أول اتفاقية رسمية مباشرة بين إسرائيل ممثلة بوزير خارجيتها آنذاك شمعون بيريز، ومنظمة التحرير الفلسطينية، ممثلة بأمين سر اللجنة التنفيذية محمود عباس.

ورغم أن التفاوض بشأن الاتفاقية تم في أوسلو، إلا أن التوقيع تم في واشنطن، بحضور الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون.

وتنص الاتفاقية على إقامة سلطة حكومة ذاتية انتقالية فلسطينية (أصبحت تعرف فيما بعد بالسلطة الوطنية الفلسطينية) ، ومجلس تشريعي منتخب للشعب الفلسطيني، في الضفة الغربية وقطاع غزة، لفترة انتقالية لاتمامها في أقرب وقت ممكن، بما لا يتعدى بداية السنة الثالثة من الفترة الإنتقالية.

ونصت الاتفاقية، على أن هذه المفاوضات سوف تغطي القضايا المتبقية، بما فيها القدس، اللاجئون، المستوطنات، الترتيبات الأمنية، الحدود، العلاقات والتعاون مع جيران آخرين.

ولحفظ الأمن في الأراضي الخاضعة للسلطة الفلسطينية، نصت الاتفاقية على إنشاء قوة شرطة فلسطينية قوية، من أجل ضمان النظام العام في الضفة الغربية وقطاع غزة، بينما تستمر إسرائيل في الاضطلاع بمسؤولية الدفاع ضد التهديدات الخارجية.

 ردود الفعل

في إسرائيل نشأ نقاش قوي بخصوص الإتفاقية؛ فاليسار الإسرائيلي دعمها، بينما عارضها اليمين. وبعد يومين من النقاشات في الكنيسيت حول تصريحات الحكومة حول موضوع الإتفاقية وتبادل الرسائل، تم التصويت على الثقة في 23 أيلول/ سبتمبر 1993 حيث وافق 61 عضو كنيسيت وعارض 50 آخرون، وإمتنع 8 عن التصويت.

الردود الفلسطينية كانت منقسمة أيضا. ففتح التي مثلت الفلسطينيين في المفاوضات قبلت بإعلان المبادئ، بينما إعترض عليها كل من حركة حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (المنظمات المعارضة) لأن أنظمتهم الداخلية ترفض الإعتراف بحق إسرائيل في الوجود في فلسطين.

على كلا الجانبين كان هناك تخوفات من نوايا الطرف الآخر. فإسرائيل شكت بأن الفلسطينيين كانوا يقومون بإتفاق سلام تكتيكي، وأنهم لم يكونوا صادقين برغبتهم بالوصول إلى سلام وتعايش مع إسرائيل. ورأوا الإتفاقية كجزء من برنامج النقاط العشرة الداعي إلى إقامة سلطة وطنية فوق أية بقعة من أرض فلسطين المحررة، ولدولة علمانية ديمقراطية مزدوجة القومية في إسرائيل/فلسطين بحقوق متساوية لكل مواطنيها. وكأدلة أتوا بمقتطفات لعرفات في المحافل الفلسطينية، حيث قارن الإتفاقية فيها بصلح الحديبية الذي قام بين النبي محمد صلى الله عليه وسلم وقريش. وفهموا تلك المقولات على أنها محاولة لتبرير توقيع الإتفاقية بالتوافق مع التاريخ الديني، مع إتفاقيات مرحلية للوصول إلى الهدف النهائي. وكذلك عارض فلسطينيون آخرون مثل محمود درويش وإدوارد سعيد.

بعد توقيع الإتفاقية، أوقفت إسرائيل بناء المستوطنات رغم أن إتفاقيات أوسلو لم تنص على التزام من هذا القبيل. ولكنها إستكملت البناء في المستوطنات الموجودة لكن بدرجة أقل من الدرجة التي كانت تقوم بها حكومة شامير بالبناء (1991-1992). فعدد الوحدات السكنية المبنية قبل أوسلو (1991-1992) كان 14320 وحدة، بينما كان الرقم بعدها في الأعوام 1994-1995 3850 وحدة؛ 1996-1997 3570 وحدة بالرغم من أنوا تعداد المستوطنين في الضفة الغربية استمر بالنمو بمعدل 10000 نسمة في السنة. وقام الفلسطينيون بالبناء في مناطق C المدارة من قبل إسرائيل بدون تصاريح بناء.

بناء على إدعاء حكومة إسرائيل، فإن ثقة الإسرائيليين بالإتفاقية فقدت بسبب كون الهجمات على إسرائيل تكثفت بعد توقيع الإتفاقية، الأمر الذي فسره البعض على أنه محاولة من قبل بعد المنظمات الفلسطينية لإفشال عملية السلام. آمن آخرون أن السلطة الفلسطينية لم يكن لديها رغبة في إيقاف تلك الهجمات، بل كانت تشجعها. وكدليل قالوا أنه عندما تفجرت موجة العنف عام 1996، أدارت الشرطة الفلسطينية أسلحتها بإتجاه الإسرائيليين في الصدامات التي أسفرت عن سقوط 51 فلسطينيا و15 إسرائيليا. عارض أجزاء مهمة من الرأي العام الإسرائيلي العملية، وبالأخص المستوطنون اليهود الذي خشوا أن تؤدي بهم الإتفاقية لفقدان منازلهم.

خشي العديد من الفلسطينيين أن إسرائيل لم تكن جادة بخصوص إزالة المستوطنات من الضفة الغربية وقطاع غزة، خاصة من المناطق المحيطة بالقدس. وخشوا أنهم حتى قد يزيدوا من وتيرة البناء على المدى الطويل ببناء مستوطنات جديدة وتوسيع الموجود منها

نص اتفاقية اوسلو بين  الفلسطينين واسرائيل


اتفاقية أوسلو 1
نص اتفاق أوسلو- 1
إعلان المبادئ حول ترتيبات الحكومة الانتقالية الذاتية

تتفق حكومة إسرائيل والفريق الفلسطيني (في الوفد الأردني الفلسطيني المشترك إلى مؤتمر السلام حول الشرق الأوسط)، ممثل الشعب الفلسطيني، أنه آن الأوان لوضع حد لعقود من المواجهات والصراع والاعتراف المتبادل لحقوقهما السياسية والشرعية ولتحقيق تعايش سلمي وكرامة وأمن متبادلين والوصول إلى تسوية سلمية عادلة وشاملة ودائمة ومصالحة تاريخية من خلال العملية السياسية المتفق عليها. وعليه يتفق الطرفان على المبادئ التالية:

البند الأول: هدف المفاوضات

إن هدف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية ضمن إطار عملية السلام الشرق أوسطية هو وإلى جانب أمور أخرى، تشكيل سلطة فلسطينية انتقالية ذاتية. المجلس المنتخب المجلس "للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة لمرحلة انتقالية لا تتعدى الخمس سنوات وتؤدي إلى تسوية نهائية مبنية على أساس قراري مجلس الأمن 242 و 338. ومن المفهوم أن الترتيبات الانتقالية هي جزء لا يتجزأ من العملية السلمية الشاملة وأن المفاوضات حول الوضع النهائي ستؤدي إلى تطبيق قراري مجلس الأمن 242 و 338.

البند الثاني: إطار عمل للمرحلة الانتقالية

إن إطار العمل المتفق عليه للمرحلة الانتقالية منصوص عليه في إعلان المبادئ هذا.
البند الثالث: الانتخابات

1 – حتى يتمكن الفلسطينيون في الضفة الغربية وقطاع غزة من حكم أنفسهم وفق المبادئ الديموقراطية، سيتم إجراء انتخابات سياسية عامة مباشرة وحرة لانتخاب المجلس في ظل إشراف متفق عليه تحت مراقبة دولية في الوقت الذي ستحافظ فيه الشرطة الفلسطينية على النظام العام.

2 – سيصار إلى اتفاقية حول روح وشروط الانتخابات حسب البروتوكول المرفق كالملحق رقم واحد، بهدف إجراء انتخابات ضمن فترة لا تتعدى التسعة أشهر بعد دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ.

3 – ستشكل هذه الانتخابات خطوة أولية انتقالية مهمة باتجاه الاعتراف بالحقوق الشرعية والمطالب العادلة للشعب الفلسطيني.

البند الرابع: الولاية

ستشمل ولاية المجلس منطقة الضفة الغربية وقطاع غزة باستثناء قضايا سيتم التفاوض عليها في مفاوضات للوضع النهائي. ينظر الطرفان إلى الضفة الغربية وقطاع غزة كوحدة جغرافية واحدة والتي سيحافظ على وحدتها خلال الفترة الانتقالية.

البند الخامس: الفترة الانتقالية ومفاوضات الوضع النهائي

1 – ستبدأ مرحلة الخمس سنوات الانتقالية حال الانسحاب من قطاع غزة ومنطقة أريحا.

2 – ستنطلق مفاوضات الوضع النهائي في أقرب وقت ممكن على ألا يتعدى ذلك بداية السنة الثالثة للفترة الانتقالية بين حكومة إسرائيل وممثلي الشعب الفلسطيني.
3 – من المفهوم أن هذه المفاوضات ستغطي قضايا متبقية تشمل القدس، اللاجئين، المستوطنات، الترتيبات الأمنية والحدود، العلاقات والتعاون مع جيران آخرين وقضايا أخرى ذات أهمية مشتركة.

4 – يتفق الطرفان على أن نتيجة مفاوضات الوضع النهائي لن تكون محكومة ومتأثرة باتفاقات تم التوصل إليها للمرحلة الانتقالية.

البند السادس: نقل الصلاحيات والمسؤوليات التمهيدية

1 – مع دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ والانسحاب من قطاع غزة ومنطقة أريحا سيبدأ نقل للسلطة من الحكومة العسكرية الإسرائيلية وإدارتها المدنية إلى الفلسطينيين المخولين لهذه المهمة، كما هو موضح هنا. وستكون طبيعة هذا النقل أولية حتى إنشاء المجلس.

2 – وحالاً بعد إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ والانسحاب من قطاع غزة ومنطقة أريحا آخذين بعين الاعتبار ترويج التطوير الاقتصادي لقطاع غزة ومنطقة أريحا ستنقل السلطة إلى الفلسطينيين في المجالات التالية التعليم والثقافة الصحة، الشؤون الاجتماعية، الضرائب المباشرة والسياحة، وسيشرع الجانب الفلسطيني في بناء قوة الشرطة الفلسطينية حسب ما هو متفق عليه. وبانتظار إنشاء المجلس يمكن للجانبين التفاوض على نقل صلاحيات ومسؤوليات إضافة حسب ما هو متفق عليه.

البند السابع

1 – سيتفاوض الوفدان الفلسطيني والإسرائيلي حول اتفاقية للمرحلة الانتقالية "الاتفاقية الانتقالية".

2 – ستحدد الاتفاقية الانتقالية، ضمن أمور أخرى، تركيبة المجلس، عدد أعضائه ونقل الصلاحيات والمسؤوليات من الحكومة الإسرائيلية العسكرية وإدارتها المدنية إلى المجلس، وستحدد الاتفاقية الانتقالية أيضاً
سلطة المجلس التنفيذية والسلطات التشريعية وفقاً للبند التاسع المبين أدناه والأجهزة القضائية الفلسطينية المستقلة.

3 – ستشمل الاتفاقيات الانتقالية ترتيبات تطبق حال تشكيل المجلس لتوليه الصلاحيات والمسؤوليات المنقولة مسبقاً حسب البند السادس.

4 – من أجل مساعدة المجلس على تشجيع النمو الاقتصادي حال إنشائه سيشكل المجلس ضمن أمور أخرى، سلطة كهرباء فلسطينية، سلطة ميناء بحري في غزة، بنك تنمية فلسطيني، هيئة تشجيع صادرات فلسطينية، سلطة بيئة فلسطينية، وسلطة أراضي فلسطينية وسلطة إدارة مياه فلسطينية وأي سلطات يتفق عليها وفقاً للاتفاقية الانتقالية التي ستحدد صلاحيتها ومسؤولياتها.

5 – بعد إنشاء المجلس ستحل الإدارة المدنية وتنسحب الحكومة العسكرية الإسرائيلية.

البند الثامن: النظام للعام والأمن

من أجل ضمان النظام العام والأمن الداخلي لفلسطينيي الضفة الغربية وقطاع غزة سيشكل المجلس قوة شرطة فلسطينية قوية بينما تواصل إسرائيل تحمل مسؤولية الدفاع ضد المخاطر الخارجية وكذلك مسؤولية أمن الإسرائيليين العام بغرض حماية أمنهم الداخلي والنظام العام.

البند التاسع: القوانين والأوامر العسكرية

1 – سيخول المجلس بالتشريع وفقاً للاتفاقية الانتقالية. في كل الصلاحيات المنقولة إليه.

2 – سينظر الطرفان معاً في القوانين والأوامر العسكرية المتداولة حالياً في المجالات المتبقية.

البند العاشر: لجنة الارتباط الفلسطينية الإسرائيلية المشتركة
من أجل توفير تطبيق سهل لإعلان المبادئ هذا وأية اتفاقية تالية متعلقة بالفترة الانتقالية، وفور دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ، سيتم تشكيل لجنة ارتباط فلسطينية إسرائيلية مشتركة بغرض معالجة قضايا تتطلب التعاون، وقضايا أخرى ذات اهتمام مشترك ونزاعات.

البند الحادي عشر: التعاون الإسرائيلي الفلسطيني في المجالات الاقتصادية اعترافاً بالمنفعة المتبادلة للتعاون بتشجيع تطوير الضفة الغربية وقطاع غزة وإسرائيل، وفور دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ، سيتم تشكيل لجنة تعاون اقتصادية فلسطينية إسرائيلية من أجل تطوير وتطبيق ضمن روح تعاونية، البرامج المشار إليها في البروتوكولات المرفقة كالملحق الثالث والملحق الرابع.

البند الثاني عشر: الارتباط والتعاون مع مصر والأردن

سيقوم الطرفان بدعوة كل من الأردن ومصر للمشاركة في تشكيل المزيد من ترتيبات التعاون والارتباط بين حكومة إسرائيل والممثلين الفلسطينيين من جهة، وحكومتي الأردن ومصر من جهة أخرى لتشجيع التعاون بينهم، وستشتمل هذه الترتيبات على تكوين لجنة متابعة ستقرر، من خلال اتفاقية، ماهية صيغة الدخول، لأشخاص شردوا من الضفة الغربية وقطاع غزة في العام 1967 ومعاً، بواسطة الإجراءات الضرورية، لمنع الفوضى والخلل، وستعالج هذه اللجنة مسائل أخرى ذات اهتمام مشترك.

البند الثالث عشر: إعادة انتشار القوات الإسرائيلية

1 – بعد دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ، وليس أبعد من عشية انتخابات المجلس، سيتم إعادة انتشار القوات الإسرائيلية المنصوص عليه وفقاً للبند الرابع عشر.

2 – وبإعادة انتشار قواتها العسكرية فإن إسرائيل ستتبع المبادئ التي تفيد أنه يجب إعادة انتشار قواتها العسكرية خارج المناطق السكانية.
3 – سيتم تطبيق تدريجي لعمليات إعادة انتشار أخرى إلى مواقع محددة وفقاً لتولي مسؤوليات تجاه النظام العام والأمن الداخلي من قبل قوة الشرطة الفلسطينية المنصوص عليه في البند الثامن.

البند الرابع عشر: الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة ومنطقة أريحا

ستنسحب إسرائيل من قطاع غزة ومنطقة أريحا حسب ما هو مفصل في البروتوكول المرفق كالملحق رقم اثنين.

البند الخامس عشر: حل النزاعات

1 – سيتم حل النزاعات الناجمة عن تطبيق أو تفسير إعلان المبادئ هذا أو أية اتفاقات متعلقة بالفترة الانتقالية بواسطة التفاوض من خلال لجنة الارتباط المشتركة التي سيتم تشكيلها وفقاً للبند العاشر.

2 – يمكن حل النزاعات التي لا يمكن للمفاوضات تسويتها من خلال آلية توفيق يتفق الأطراف عليها.

3 – يمكن للأطراف اللجوء إلى التحكيم حول نزاعات متعلقة بالفترة الانتقالية والتي لا يمكن حلها بواسطة التوفيق، وإلى هذا الحد وفور موافقة الطرفين، يشكل الطرفان لجنة تحكيم.

البند السادس عشر: التعاون الفلسطيني الإسرائيلي المتعلق بالبرامج الإقليمية

ينظر الطرفان إلى مجموعات عمل المحادثات المتعددة الأطراف كأداة ملائمة لترويج "خطة مارشال" برامج إقليمية وبرامج أخرى تشتمل على برامج خاصة للضفة الغربية وقطاع غزة كما هو مشار إليه في البروتوكول المرفق كالملحق رقم أربعة.

البند السابع عشر: فقرات مختلفة

1 – يدخل إعلان المبادئ حيز التنفيذ بعد شهر من توقيعه.
2 – جميع البروتوكولات الملحقة بإعلان المبادئ هذا والتفاصيل المتفق عليها المتعلقة به يجب أن تعتبر كجزء واحد منه.

نص ملاحق الاتفاق الفلسطيني – الإسرائيلي

في ما يأتي ترجمة عن النص الإنكليزي لملاحق الاتفاق الفلسطيني الإسرائيلي الأربعة حول ترتيبات الحكومة الفلسطينية الانتقالية الذاتية والذي من المتوقع أن يتم التوقيع عليه في واشنطن حيث بدأت جولة المفاوضات العربية الإسرائيلية الحادية عشرة:

الملحق الأول:

بروتوكول حول روح وشروط الانتخابات،

1 – يحق لفلسطينيي القدس الذين يعيشون فيها المشاركة في عملية الانتخابات وفقاً لاتفاقية بين الطرفين.

2 – إضافة إلى ذلك، يجب أن تشمل اتفاقية الانتخابات ضمن أمور أخرى، القضايا التالية:

أ – نظام الانتخابات

ب – صيغة الإشراف المتفق عليه والمراقبة الدولية وتركيبتها الشخصية.

ج – القوانين والإجراءات المتعلقة بحملة الانتخابات، وترتيبات متفق عليها لتنظيم الإعلام الجماهيري وإمكانية ترخيص محطة تلفزيون وإذاعة.

3 – الوضع المستقبلي للفلسطينيين المشردين الذين سجلوا في الرابع من شهر حزيران 1967 لن يتغير لأنهم لن يتمكنوا من المشاركة في عملية الانتخابات لأسباب عملية.
الملحق الثاني:

بروتوكول حول انسحاب قوات إسرائيلية من قطاع غزة ومنطقة أريحا.

1 – سيتوصل الطرفان ويوقعان في خلال فترة شهرين من دخول إعلان المبادئ هذا حيز التنفيذ اتفاقية حول انسحاب قوات إسرائيلية من قطاع غزة. وتشمل هذه الاتفاقية ترتيبات شاملة تطبق على قطاع غزة ومنطقة أريحا عطفاً على الانسحاب الإسرائيلي.

2 – تنفذ إسرائيل انسحاباً مبرمجاً وسريعاً لقوات عسكرية إسرائيلية من قطاع غزة ومنطقة أريحا فور التوقيع على اتفاقية قطاع غزة ومنطقة أريحا وتستكمل خلال فترة لا تتعدى الأربعة أشهر من توقيع هذه الاتفاقية.

3 – وتشمل الاتفاقية المشار إليها أعلاه إضافة إلى أمور أخرى:

أ – ترتيبات لانتقال هادئ وسلمي للسلطة من الحكومة العسكرية الإسرائيلية وإدارتها المدنية إلى الممثلين الفلسطينيين.

ب – تركيبة وصلاحيات ومسؤوليات السلطة الفلسطينية في هذه المناطق ما عدا الأمن الخارجي، والمستوطنات، والإسرائيليين، العلاقات الخارجية ومسائل أخرى متبادلة ومتفق عليها.

ج – ترتيبات تولي الأمن الداخلي والنظام العام من قبل قوة الشرطة الفلسطينية المكونة من ضباط شرطة مجندين محلياً ومن الخارج (حملة جوازات سفر أردنية ووثائق سفر صادرة من مصر). وأولئك الذين سيشاركون في الشرطة الفلسطينية وهم من الخارج يجب تدريبهم كشرطة وضباط.

د – وجود دولي أو أجنبي مؤقت، حسب ما يتفق حوله.
هـ – تشكل لجنة تعاون وتنسيق فلسطينية إسرائيلية مشتركة لأهداف أمنية متبادلة.

و – برنامج للتنمية والاستقرار الاقتصادي، يتضمن إنشاء صندوق طوارئ لتشجيع الاستثمار الأجنبي والدعم المالي والاقتصادي. ينسق ويتعاون الطرفان بشكل مشترك ومنفرد مع الأطراف الدولية والإقليمية لدعم هذه الأهداف.

ز – ترتيبات لضمان مرور أمن للأشخاص والمواصلات بين قطاع غزة ومنطقة أريحا.

4 – تشمل الاتفاقية المشار إليها أعلاه ترتيبات للتنسيق بين الطرفين بخصوص ممرات أ: غزة – مصر، ب: أريحا – الأردن.

5 – المكاتب المسؤولة عن تنفيذ السلطة والمسؤوليات للسلطة الفلسطينية بموجب الملحق رقم 2 وبند رقم 6 من إعلان المبادئ سيكون موقعها في قطاع غزة وفي منطقة أريحا حتى إنشاء المجلس.

6 – إضافة إلى هذه الترتيبات المتفق عليها، يبقى وضع قطاع غزة ومنطقة أريحا جزءاً لا يتجزأ من الضفة الغربية وقطاع غزة ولن يتغير في الفترة الانتقالية.

الملحق الثالث: بروتوكول التعاون الإسرائيلي – الفلسطيني في البرامج الاقتصادية والتنمية

"يتفق الجانبان على تشكيل" لجنة إسرائيلية – فلسطينية دائمة للتعاون الاقتصادي تركز عملها، من بين أمور أخرى، على ما يأتي:

1 – تعاون في حقل الماء يشمل "برنامجاً لتنمية الموارد المائية" يعده خبراء من كلا الجانبين ويحدد أيضاً إجراءات التعاون في إدارة الموارد المائية في الضفة الغربية وقطاع غزة ويتضمن مقترحات لإجراء دراسات وخطط حول حقوق كل جانب في المياه إضافة إلى استخدام عادل للموارد المائية المشتركة، على أن يطبق في المرحلة الانتقالية وماعدها.
– تعاون في حقل الكهرباء يشمل "برنامجاً لتنمية الموارد الكهربائية" ويحدد أيضاً إجراءات التعاون في إنتاج الموارد الكهربائية والحفاظ عليها وشرائها وبيعها.

3 – تعاون في حقل الطاقة يشمل "برنامجاً لتطوير الطاقة" يتعلق باستغلال النفط والغاز لأغراض صناعية خصوصاً في قطاع غزة وفي النقب ويشجع على استغلال مشترك لموارد الطاقة الأخرى. ويمكن لهذا البرنامج أيضاً أن يتضمن بناء تجمع صناعي بيتروكيميائي في قطاع غزة وبناء أنابيب نفط وغاز.

4 – تعاون في حقل المال يشمل "برنامجاً للتطوير المالي" و "برنامج عمل" لتشجيع الاستثمارات الدولية في الضفة الغربية وقطاع غزة وفي إسرائيل وكذلك تأسيس "بنك فلسطيني للتنمية".

5 – تعاون في مجال النقل والاتصالات مع إعداد برنامج يحدد الخطوط العريضة لإنشاء "منطقة مرفأ غزة" وينص على إقامة خطوط نقل واتصالات من وإلى الضفة الغربية وغزة إلى إسرائيل وإلى دول أخرى. إضافة إلى ذلك، فإن البرنامج سينص على بناء ما هو ضروري من الطرقات والسكك الحديد وخطوط الاتصالات . . إلخ…

6 – تعاون في مجال التجارة بما في ذلك إعداد دراسات و"برامج لتشجيع التجارة" .. بهدف تشجيع التجارة المحلية والإقليمية وبين دول المنطقة. إضافة إلى دراسة حول إمكانية إنشاء مناطق تجارة حرة في قطاع غزة وفي إسرائيل مفتوحة أمام الجانبين وتعاون في المجالات الأخرى المرتبطة بالتجارة.

7 – تعاون في مجال الصناعة بما في ذلك إعداد "برنامج لتطوير الصناعة" تنص على إقامة مراكز إسرائيلية – فلسطينية للبحث الصناعي والتنمية وتشجع على تشكيل شركات فلسطينية – إسرائيلية وتحدد الخطوط العريضة للتعاون في صناعات النسيج والأغذية والأدوية والإلكترونيات والماس والكومبيوتر وغيرها من الصناعات ذات الأساس العلمي.
8 – برنامج للتعاون في حقل العمل وتنظيم العلاقات في هذا المجال وتعاون في المسائل المتعلقة بالضمان الاجتماعي.

9 – خطة لتنمية الطاقات البشرية والتعاون تنص على تنظيم محترفات وندوات إسرائيلية – فلسطينية وعلى إقامة مراكز تأهيل مشتركة ومراكز أبحاث وبنوك للمعلومات.

10 – خطة لحماية البيئة تنص على تدابير مشتركة (و – أو) منسقة في هذا المجال.

11 – برنامج لتطوير التنسيق والتعاون في مجال الاتصال ووسائل الإعلام.

12 – أي برامج أخرى ذات اهتمام مشترك.

الملحق الرابع: بروتوكول التعاون الإسرائيلي – الفلسطيني في مجال برامج التنمية في المنطقة

1 – يتعاون الجانبان في إطار مساعي السلام المتعددة الأطراف للتشجيع على وضع برنامج تنمية "للمنطقة بما في ذلك الضفة الغربية وقطاع غزة، تطلقه مجموعة السبع" (مجموعة الدول الصناعية السبع). ويطلب الجانبان من مجموعة السبع أن تسعى إلى مشاركة دول أخرى مهتمة مثل الدول الأعضاء في منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي والدول العربية في المنطقة ومؤسسات عربية إضافة إلى القطاع الخاص.

2 – يتضمن "برنامج التنمية" شقين (أ) "برنامج تنمية اقتصادية" للضفة الغربية وقطاع غزة، (ب) "برنامج تنمية اقتصادية للمنطقة".

أ – برنامج التنمية الاقتصادية للضفة الغربية وقطاع غزة يتضمن النقاط التالية:

1 – برنامج إعادة تأهيل اجتماعي يتضمن "برنامجاً للإسكان والبناء".

2 – "برنامج لتنمية المؤسسات الصغيرة والخاصة".
3 – "برنامج لتطوير البنية التحتية" (ماء وكهرباء ونقل واتصالات إلخ…).

4 – "برنامج للطاقات البشرية".

5 – برامج أخرى.

ب – برنامج التنمية الاقتصادية للمنطقة يمكن أن يتضمن النقاط التالية:

(1) تأسيس "صندوق للتنمية في الشرق الأوسط" كخطوة أولى و"بنك للتنمية في الشرق الأوسط" كخطوة ثانية.

(2) وضع "برنامج إسرائيلي – فلسطيني – أردني" مشترك لتنسيق استثمار منطقة البحر الميت.

(3) البحر المتوسط (غزة) – قناة البحر الميت.

(4) مشاريع في المنطقة لتحلية المياه ومشاريع أخرى لتنمية الموارد المائية.

(5) برنامج إقليمي لتنمية الزراعة بما في ذلك القيام بتحرك إقليمي للوقاية من التصحر.

(6) ربط الشبكات الكهربائية.

(7) تعاون إقليمي لنقل وتوزيع الغاز والنفط وموارد الطاقة الأخرى واستغلالها صناعياً.

(8) "برنامج إقليمي للسياحة والنقل والاتصالات".

(9) "تعاون إقليمي" في مجالات أخرى.

3 – يعمل الجانبان على تشجيع مجموعات العمل المتعددة الأطراف وينسقان تحركهما بهدف إنجاحها. يحث الطرفان على مواصلة النشاطات بين الجولة والأخرى وعلى إعداد دراسات حول إمكانية تطبيق ما يتم الاتفاق عليه داخل مختلف مجموعات العمل المتعددة الأطراف.
يلي الملحقات الأربعة ثلاث صفحات تتضمن ملاحظات تحدد نقاط التفاهم والاتفاقات الخاصة بالبنود السابقة.

الجدول الزمني لتطبيق الاتفاق

في ما يأتي الجدول الزمني المقرر لتطبيق الاتفاق بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية حول الحكم الذاتي في الأراضي المحتلة:

– يبدأ تطبيق إعلان المبادئ حول الحكم الذاتي في الأراضي المحتلة بعد شهر من توقيعه الذي يتوقع أن يتم خلال الأيام المقبلة في واشنطن في إطار مفاوضات السلام.

– في الشهرين اللذين يعقبان دخول إعلان المبادئ حيز التنفيذ يبرم الطرفان اتفاقاً حول انسحاب القوات الإسرائيلية من قطاع غزة ومنطقة أريحا في الضفة الغربية.

– ما إن يدخل إعلان المبادئ حيز التنفيذ تقوم إسرائيل في المقابل بنقل محدود للسلطات إلى الفلسطينيين.

– فور التوقيع على الاتفاق حول قطاع غزة ومنطقة أريحا، تقوم إسرائيل بسرعة وفق برنامج محدد بسحب قواتها العسكرية من قطاع غزة ومنطقة أريحا. ويتم هذا الانسحاب في فترة لا تتجاوز أربعة أشهر بعد توقيع الاتفاق.

– تجري انتخابات مباشرة لانتخاب مجلس فلسطيني للحكم الذاتي في الأراضي المحتلة بعد تسعة شهور على الأكثر من دخول إعلان المبادئ حيز التنفيذ. وبعد تشكيل المجلس الفلسطيني على الحكم العسكري الإسرائيلي الانسحاب.
– تعيد القوات الإسرائيلية انتشارها خارج المناطق المأهولة في باقي الضفة الغربية في مدة أقصاها عشية إجراء الانتخابات. وتجري عمليات إعادة انتشار أخرى للقوات الإسرائيلية في مواقع محددة مسبقاً، وبشكل تدريجي جنباً إلى جنب مع تولي الشرطة الفلسطينية مسؤولية النظام العام والأمن الداخلي.

– تبدأ المرحلة الانتقالية لخمسة أعوام مع الانسحاب من قطاع غزة ومن منطقة أريحا.

– تبدأ المفاوضات حول الوضع النهائي للأراضي المحتلة في أسرع وقت ممكن وكحد أقصى في بداية العام الثالث من المرحلة الانتقالية.

الموقعين
– عن الجانب الإسرائيلي: إسحق رابين
– عن الجانب الفلسطيني: ياسر عرفات
– مكان التوقيع: البيت الأبيض الأمريكي

الدول الأعضاء
فلسطين
إسرائيل
الولايات المتحدة الأمريكية

__________________