الثوره الفرنسيه – من دفاتر الدكتور أسامه فؤداد شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

تبدو الثورات الاجتماعية كما لو أنها نزوة كبرى من نزوات التاريخ. نزوة ضرورية يعلن فيها التاريخ عن نفسه بشكل مدوٍ صاخب حينما يستيقظ ذات وقت، ليجد أنه غير قادر على مواصلة سيره الرتيب البطيء المعتاد، فيقرر تسريع خطواته وتحويلها إلى قفزات.
وكان العام (1789م) على موعد مع إحدى هذه النزوات الجامحة في فرنسا التي بلغت التناقضات فيها درجة الاستعصاء: بين قوى الشعب المنهك والجائع والمُستَلب من جهة، وقوى السلطة الملكية المطلقة وحليفيها: النبلاء والاكليروس اللامبالين من جهة أخرى. فانفجر الغضب عارماً في الرابع عشر من تموز- يوليو، مقتحماً المكان الذي يتجسد فيه بكثافة القهر والاستعباد: "سجن الباستيل" ويحرر من فيه.
وكما يحدث عندما تندفع القوى الكامنة الحبيسة بما تحمله من طاقات وآمال وتطلعات، اندفعت قوى الشعب الفرنسي (أو: الطبقة الثالثة كما كانوا يسمونها) لتتقدم إلى الأمام في دروب الحرية التي شقتها، مستلهمة أفكار مُنظري عصر الأنوار: فولتير، مونتسكيو، روسو… وخلال بضع سنين كانت فرنسا ذات النظام التراتبي القديم القائم على الامتيازات الخاصة قد زالت، لتحل محلها فرنسا الجديدة بنظامها الجمهوري ودستورها المعلن لحقوق الإنسان والمواطن، والمكرس لسيادة الأمة.
لكن الفضاء الجديد الذي تم إحرازه، سرعان ما سيواجه استحقاقاته واختبار مقولاته في أرض الواقع الحي

400px-French_Revolution-1792-8-10 

لم يستطع النظام الملكي في فرنسا خلال القرن 18م مسايرة تحولات المجتمع الفرنسي ، مما أدى إلى تظافر مجموعة من العوامل لقيام الثورة الفرنسية ما بين 1789و1799م . فما هي عوامل هذه الثورة ؟ والمراحل التي مرت بها؟

وأهم النتائج الناتجة عنها؟

أدت مجموعة من العوامل إلى قيام الثورة الفرنسية:

تأثر وضعية المجتمع الفرنسي آثر اندلاع الأزمة الاجتماعية:

تحتل البرجوازية والعمال والفلاحين والحرفيين المرتبة الثالثة فهي هيئة تمثل مجموع ربوع البلاد وهي تعرف تناقضا في وضعيتها ،

فهي تتحمل كل ما هو شاق فعلا وتحرم من أي اهتمام نتيجة رفض طبقة ذوي الامتياز وهي قادرة على تكوين أمة كاملة فهي الرجل القوي والشديد الذي ما يزال مقيدا فهي هيئة تمثل الأمة كلها إلا أنها معطلة ومضطهدة من طرف ذووا الامتياز.

أثر الأزمة الاقتصادية في نهاية القرن 18 على قيام الثورة الفرنسية:

عانت الطبقة الثالثة من الأزمة الاقتصادية من خلال ثورة باريس 14 يوليوز 1789 حيث تم انتقاض ممثلي الهيئة الثالثة بسبب ازدياد التوتر وكان ذلك نتيجة الثورة في البوادي مما أدى إلى أزمة المحاصيل البيئية وارتفاع الأسعار مما أدى المعاناة من الجماعة. وكذا أدى التضامن البوادي إلى ضعف القدرة الشرائية مما نتج عن ذلك إلى البطالة كل ما سبق نتج عنه الصعوبة في أداء الضرائب.

العوامل السياسية في قيام الثورة الفرنسية ومحاولات لويس 16 للحد من خطورتها

 

لويس 16

 

مارى انطوانيت

 

 

:

أ – الأزمة السياسية

أدى حكم لويس 16 لفرنسا بين 1774و 1792 إلى تأزم الأوضاع مما أدى إلى قيام الثورة الفرنسية حيث تم إعدامه من طرف الثوار في 21 يناير 1793 م .

تتكون فرنسا من ولايات ومقاطعات منفصلة ذات إدارات مختلفة ومتنوعة ولا تعرف مقاطعاتها شئ عن بعضها البعض ويقع العبء على جهات دون أخرى والفئات الأكثر ثراء تقدم أخف الضرائب ، وتحول الامتيازات دون وجود أي توازن وتتعذر إقامة حكم ثابت ودائم ووجود إدارة مشتركة.

ب- محاولات لويس 16 لحل الأزمة السياسية:

قام لويس 16 بإصلاحات عدة : حظر الإفلاس والإقتراض وزيادة الضرائب ومنع طلبيات المتزايدة لذوي الإمتياز مما أدى إلى معارضة النبلاء على الإصلاحات التي جاء بها الملك لويس 16 بأنها امتيازات ورتهاعن أجدادهم واعتراض نوابهم على كل ما يمكن أن يمس الممتلكات النافعة والشرفية من أراضينا.

أمام تصلب المواقف بين الهيئة الأولى والثانية من جهة والهيئة الثالثة من جهة أخرى حول الإصلاحات وطريقة التصويت عليها في مجلس الهيئات اندلعت ثورة باريس في 4 غشت 1789م.

مرت الثورة الفرنسية بثلاث مراحل " 1789-1799"

الأحداث التي عرفتها المرحلة الأولى بالثورة الفرنسية : مرحلة الملكية الدستورية.

تميزت المرحلة الملكية الدستورية " 14يوليوز 1789-10 غشت 1792" في عهد لويس 16:

– بتأسيس الجمعية الوطنية من طرف الهيئة III.

– ثورة باريس ودستور 1791 ) الملكية الدستورية(

– معارضة الهيئتان I و II للجمعية الوطنية.

– الإعلان عن حقوق الإنسان والمواطن 26 غشت 1789.

– انقسام البورجوازية إلى المحافظون والثوار ) الجبرونديون- اليعاقبة أو الجبايون ( وقد لحقت بالبورجوازية الفرنسية هزيمة أمام النمسا وبروسيا مما أدى إلى اندلاع ثورة غشت 1792

– شكل الهجوم على سجن الباستيل يوم 14 يوليوز 1789 م تحطيما لمعنويات النظام الملكي المطلق في فرنسا ، واتخذ الفرنسيون هذا اليوم عيدا وطنيا لهم إلى يومنا هذا.

المرحلة الثانية : قيام النظام الجمهوري ) 10 غشت 1792- 27 يوليوز 1794 م ( :

ترأس روبيسبيير أول جمهورية فرنسية ما بين 10 غشت 1792 و 27 يوليوز 1794 م حيث تم إعدام لويس 16 بسبب ردود فعل داخلية وخارجية ، وحدوث نزاعات بين البورجوازية مما أدى إلى اعدام زعماء الجيروند يين و الملكيين . كما أسس روبيسبير حكومة ثورية ، وقد عرفت فرنسا حالة الرعب مما أدى الى حدوث انقلاب 27 يوليوز 1974 و اغتيال روبيسبير تضمن دستور الجمهورية الفرنسية عدة مواد حيث تنص المادة الاولى على أن تهدف المجتمع هو السعادة لمشتركة وفرض الحقوق الطبيعية للأفراد .

3- المرحلة الثالثة : عودة البورجوازية المعتدلة إلى الحكم (27 يوليوز 1792 – نونبر 1799 )

عرفت هذه المرحلة صدور دستور 1795 الذي ضم حكومة إدارية تنقسم إلى مجلس القدماء ومجلس 50و5 مديرين .كما عرفت هذه المرحلة صراعات بين مكونات هذه الحكومة :

– انعدام التمكن من حل المشاكل

– فوز الجبليين و الملكيين في انتخابات 1797 حيث استعانت البورجوازية بالجيش و حدوث انقلاب في 9 و 10 نونبر 1799 مما أدى إلى العودة إلى النظام الإمبراطوري مع نابليون بونابارث الذي كان جنرالا في فرقة المدفعية الفرنسية حينما استنجدت به البورجوازية لإنقاذ فرنسا من فوضى سنة 1797 م استغل ذلك و أقام انقلاب يومي (9و10) انتهى بتنصيبه إمبراطورا على فرنسا من 1804 م الى 1815 م .

 نتائج الثورة الفرنسية :

النتائج السياسية لثورة الفرنسية

تضمن الإعلان حقوق الإنسان و المواطن عدة مواد متنوعة دعت إلى :

– المبادرة بين الناس

– هدف الجمعيات السياسية على الحفاظ على الحقوق الطبيعية المتمثلة في الحرية و الملكية و الأمن.

– توضح القانون للحقوق الطبيعية للأفراد

– الملكية حق غير قابل للانتهاك وهو حق مقدس

امتدت الثورة الفرنسية لشمل الجمهورية الإيطالية التي اصبح سكانها يطالبون بالحرية و المساواة وقد أصبحت هذه الثورة ثقافة موحدة جعلت الناس مواطنين من جميع الأمم .

النتائج الاقتصادية و الاجتماعية للثورة الفرنسية :

– تطور أشكال الملكية العقارية بفرنسا بين سنتي 1789و1802 م

– استفادة المقاولين و أصحاب الدكاكين و الصناع من قانون شابلييي وانعكاس ذلك على الجماعات المعارضة لمبادئ الحرية.

– توصية بريسو بأن دور التعب ينحصر في خدمة الثورة ، لكن بعد قيامها ضرورة عودهم إلى المنزل ويتر للذين هم أكثر نباهة منه مسؤولية التسيير .

france2                          

فبعد الانتهاء من تصفية مؤامرات وتمردات عناصر النظام القديم في الداخل، وصد تدخلات الملكيات الأوروبية التي هالها المشهد المروع للإطاحة بإحداها، وأثار فزعها انتشار أفكار الثورة التحررية في أوساط شعوبها، تواجهت القوى العديدة التي اشتركت في الثورة لتخوض فيما بينها صراعاً ضارياً على القيادة والتوجهات والمصالح, إنجلا دويّه بعد عشر سنين عاصفة دامية (1789م-1799م) عن صعود ضابط مدفعية شاب اسمه "نابليون بونابرت" قادته ملابسات الظروف ودسائس الفئات المتناحرة، لتولي القيادة.
ومثلما وضعت البرجوازية حداً لتطلعات عامة الشعب الفرنسي وآماله في الثورة، لم يلبث "نابليون" أن وضع حداً للجمهورية, مقيماً مكانها إمبراطورية توظف شعارات الثورة كأداة ايدلوجية في حروب الفتح والاستيلاء على البلدان، حتى كتب تحالف الدول الأوروبية خاتمته في "واترلو" (1815م).
وقد كان علينا نحن العرب أن نجرب واحدة من هذه الغزوات النابليونية –أعني غزوته لمصر وفلسطين (1798م-1801م)- التي طرح خلالها فكرة توطين اليهود في فلسطين. وهي الغزوة التي فتحت أعين القوى الاستعمارية –وخصوصاً بريطانيا- على بلادنا وزجتها في أتون السياسة الدولية، بقدر ما استنهضت همم المصريين وأيقظتهم على ذاتهم وعلى العالم من حولهم.

الخروج اليهودى – من دفاتر الدكتور أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

هذا المقال عن الأحداث المتصلة بالموضوع في التوراة.

الخروج (بالعبرية: יציאת מצרים، بالعبرية المعاصرة يتصيئت متصرايم بالطبرية jəsʕijaθ misʕɾajim ; "الخروج من مصر"؛ (بالإنجليزية: (The Exodus) هو مغادرة بني إسرائيل مصر القديمة، كما وصفتها التوراة.

 

المسارات المحتملة للخروج. الخط الأسود هو المسار المتعارف عليه للخروج. مسارات الخروج الممكنة الأخرى مبينة بالأزرق والأخضر.

 

المسارات المحتملة للخروج. الخط الأسود هو المسار المتعارف عليه للخروج. مسارات الخروج الممكنة الأخرى مبينة بالأزرق والأخضر.

المسار المحتمل لخروج بني إسرائيل من مصر.

 

المسار المحتمل لخروج بني إسرائيل من مصر.

تأريخ الخروج

يوجد ثلاث آراء مختلفة حول تاريخ خروج بني إسرائيل من مصر القديمة وهي:

  • إذا كان تاريخ دخول بني إسرائيل أريحا بعد التيه نحو 1186 ق.م كتاريخ معلوم وثابتة صحته. والتيه كان أربعين سنة، يكون الخروج قريباً مما حدده بعض علماء الآثار لهلاك (رمسيس الثاني) عام 1225 ق.م.
  • إذا اعتمدنا رواية التوراة الواردة في سفر الخروج بأن مدة إقامة بني إسرائيل في مصر استمرت 430 سنة: (وَأَمَّا إِقَامَةُ بَنِي إِسْرَائِيلَ \لَّتِي أَقَامُوهَا فِي مِصْرَ فَكَانَتْ أَرْبَعَ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً. وَكَانَ عِنْدَ نِهَايَةِ أَرْبَعِ مِئَةٍ وَثَلاَثِينَ سَنَةً فِي ذَلِكَ \لْيَوْمِ عَيْنِهِ أَنَّ جَمِيعَ أَجْنَادِ \لرَّبِّ خَرَجَتْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. هِيَ لَيْلَةٌ تُحْفَظُ لِلرَّبِّ لإِخْرَاجِهِ إِيَّاهُمْ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ. هَذِهِ \للَّيْلَةُ هِيَ لِلرَّبِّ. تُحْفَظُ مِنْ جَمِيعِ بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي أَجْيَالِهِمْ". (سفر الخروج: 12/ 40 ـ 43). والمؤرخون قرروا أن استقدام سيدنا يوسف لأبويه وأهله من فلسطين إلى مصر كان نحو 1656 ق.م، فيكون تاريخ خروج بني إسرائيل من مصر هو نحو ما قدره العلماء لموت (رمسيس الثاني) 1225 ق.م، وعليه قد يكون حدث التيه في نفس عام الخروج، وكذلك دخول أريحا تم أيضاً في نفس العام الذي انتهت فيه مدة التيه.
  • قال العلماء أن (رمسيس الثاني) عاش 90 سنة، وأن نهايته قُدرت نحو 1225 ق.م، أي يكون مولده نحو 1315 ق.م، فيرجح مولد موسى في السنوات الأولى لحكم (رمسيس الثاني)، وعلى هذا يكون (رمسيس الثاني) تولى الحكم قبل عام 1290 ق.م، وولِد قبل 1315 ق.م. [1

سفر الخروج

 

سفر الخروج ثاني أسفار التوراة بعد سفر التكوين. تصف إصحاحات السفر (فصوله) خروج العبرانيين من مصر حيث كانوا عبيدًا وسافروا إلى جبل سيناء، حيث أعطى الله موسى الوصايا العشر ومجموعة قوانين تُعرف بسفر العهد ويتناول آخر قسم في السفر بناء الخيمة التي بناها موسى ـ عليه السلام ـ والإسرائيليون. تشمل رواية الخروج ترنيمتين بالشعر، هما أنشودة موسى وأنشودة مريام. .

فرعون الخروج

لا يزال من غير الممكن أثرياً معرفة من هو فرعون الخروج وإن كانت معظم الآراء تشير إلى كونه رمسيس الثاني ثالث ملوك الأسرة التاسعة عشرة من الدولة الحديثة، بل هو أشهر ملوك الفراعنة ولعل شهرته هذه هي التي جعلته الفرعون المفضل لدى علماء اليهود وصناع السينما بهوليوود باعتباره هو الفرعون الذي حارب موسى وقومه في مصر على الرغم من عدم وجود أي أدلة أثرية تؤيد هذا الظن.

حقيقة الخروج

لا توجد أي أدلة أثرية تعطى معلومات عن الخروج على الرغم من أن الكتب السماوية تجمع على وجود بني إسرائيل في أرض ما ـ ربما سيناء ـ يجوبونها تائهين عن الأرض التي أمرهم الله دخولها والعيش فيها، وقد قامت إسرائيل خلال فترة احتلالها لسيناء بتكليف بعثات أثرية يهودية بعمل الحفائر فى سيناء بحثاً عن أي أدلة على وجود بنى إسرائيل فيها أو أي دليل على سلوكهم طريقا معينا أثناء خروجهم من مصر.

وعلى الرغم من ذلك لم تكتشف هذه البعثات أي دليل يشير إلى الخروج، وكان من أكثرها عملاً فى سيناء أثناء فترة الاحتلال بعثة اليعازر أورين والذي نشر أعمال حفائره واكتشافاته في سيناء، وكلها لم تخرج بأي دليل يشير إلى خروج بني إسرائيل من مصر، بل على العكس تماما قام بالكشف عن جزء من الطريق الفرعوني الشهير المعروف بطريق حورس الحربي وهو الطريق الذي سلكته الجيوش المصرية في مختلف العصور القديمة لإحلال الأمن بين الدويلات المتصارعة في الشرق الأدنى القديم بمنطقة فلسطين ولبنان وسوريا، وكذلك سلكت البعثات المصرية هذا الطريق كطريق تجاري لتبادل التجارة بين مصر والشرق الأدنى القديم وأصبح بالتالي معبراً ثقافياً يربط بين حضارات مختلفة وحضارة الجنوب ونتاجها الثقافي والذي نقله المصريون إلى آسيا عبر هذا الطريق إضافة إلى طريق آخر بحري مواز له ينتهي عند موانئ لبنان القديمة كميناء جُبيل. وهو نفس الطريق الذي سلكه الإسكندر الأكبر وجيوشه لفتح آسيا الصغرى واستمر معبراً لجيوش الرومان حتى الفتح الإسلامي لمصر عندما سلكه عمرو بن العاص وجيشه لفتح مصر، وسار على دربه جيش نابليون بونابرت. وعلى امتداد هذا الطريق أقام الفراعنة خلال العصور الفرعونية عددا من القلاع لاستقبال وإقامة الوفود والجيوش المصرية عبر رحلاتها من وإلى مصر خاصة خلال عصر الدولة الحديثة عندما تحولت مصر إلى إمبراطورية عظيمة تحكم الشرق الأدنى القديم كله وخلال العصر الروماني تم تجديد هذه القلاع والإضافة إليها وبناء قلاع جديدة. [2].

الخروج في روايات أخرى

في القرآن

أورد القرآن الكريم قصة خروج بني إسرائيل في مواضع كثيرة منه وتتلخص في الآتي:

  • عندما كان فرعون يذبِّح أطفال بني إسرائيل ويستحيي نساءهم واشتد عليهم التنكيل والعذاب وضاقت بهم أرض مصر، أوحى الله إلى موسى عليه السلام أن يسري ببني إسرائيل ليلاً ويخرج بهم من مصر. وأحس بذلك شرطة فرعون وأخبروه. سار موسى ببني إسرائيل نحو الأرض المقدسة وهم اثنا عشر سبطًا، كل سبط عليه أمير يريدون الأرض المقدسة حتى وصلوا إلى البحر. هنالك خاف بنو إسرائيل إذ أمامهم البحر وخلفهم فرعون وجنوده، ولكنهم سمعوا صوتًا فيه جلال النبوة يقول: ﴿إن معي ربي سيهدين﴾ الشعراء: 62.

أمر الله موسى أن يضرب بعصاه البحر، فضرب فانفلق البحر، وإذا اثنا عشر طريقًا لاثني عشر سبطًا لكل سبط طريق. وساروا آمنين حتى وصلوا البر.

تقدم فرعون بجنوده، فجزع بنو إسرائيل مرة أخرى. وعندما وصل فرعون وجنوده إلى عرض البحر انطبق عليهم وماتوا غرقًا.

  • أكرم الله بني إسرائيل في رحلتهم هذه فظللهم الغمام أينما ساروا ولما عطشوا دعا موسى الله فأجابه ﴿اضرب بعصاك الحجر﴾ البقرة: 60 ، فخرج منه الماء، ولما جاعوا أنزل عليهم المنَّ والسلوى. والمن شيء يشبه الحلوى على أوراق الشجر، والسلوى طير يأخذونه من الأشجار بسهولة.
  • كانت عملية الاستعباد الطويلة في مصر قد أفسدت ذوق بني إسرائيل وخُلُقهم، فكانوا يسأمون من كل شيء ولا يصبرون على شيء، وكانوا جبناء خافوا دخول الأرض المقدسة لأن فيها قومًا جبارين. ثم لم يبق لهم إلا أن كفروا فقالوا ﴿ياموسى اجعل لنا إلهًا كما لهم آلهة﴾ الأعراف: 138 وغضب موسى وقال: ﴿ إنكم قوم تجهلون﴾ الأعراف: 138. أنعم الله عليكم وفضلكم وآتاكم مالم يؤت أحدًا من العالمين. ﴿أغير الله أبغيكم إلهًا وهو فضلكم على العالمين﴾ الأعراف: 140. 12172[3].

 

تحرير

  1. ^ مفاهيم: مَنْ هو فرعون موسى؟! (9). مدونات مكتوب: (2009).
  2. ^ خروج اليهود من مصر. جريدة الشرق الأوسط: (2009).
  3. ^ سفر الخروج. الموسوعة المعرفية الشاملة.

سعد زغلول – من دفاتر الدكتور أسامه فؤاد شعلان

سعد زغلول

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

 
 

 

وُلد عام 1858 في قرية "أبيانه" مركز فوه التابعة وقتذاك لمديرية الغربية، وكان والده الشيخ إبراهيم زغلول رئيس مشيخة القرية أي عمدتها، بدأ تعليمه في الكُتاب حيث تعلم القراءة والكتابة وحفظ القران وتوفي والده وعمر سعد خمس سنوات فنشأ يتيما هو وأخوه أحمد فتحي زغلول. .

وفي عام 1870 التحق بالجامع الدسوقي لكي يتم تجويد القران، وفي عام 1873 وفد إلى القاهرة للالتحاق بالأزهر حيث تأثر بالمفكر الإسلامي جمال الدين الأفغاني، كذلك فقد تتلمذ على يد المصلح الديني الكبير الشيخ الإمام محمد عبده فشب بين يديه كاتباً خطيباً، أديباً سياسياً، وطنياً.

مع مشاركته سعد في الثورة العرابية فتعرض للاضطهاد، ورفت من عمله، فاشتغل بالمحاماة وذاع صيته بها حتى صار من أعلامها المعروفين.

– كان له نشاط بارز في الحياة السياسية المصرية، وربطته بعض العلاقات بزعماء مصر، واللورد كرومر -المعتمد السامي البريطاني في مصر-.

– اختير سعد ناظرا (وزيرا) للمعارف في (شوال 1324هـ = نوفمبر 1906م) فكانت له إسهامات وبصمات واضحة في العملية التعليمية.

– وفي (صفر 1328هـ = فبراير 1910م) عين ناظرا للحقانية (أي وزيرا للعدل)، وعندما كان وكيلا للجمعية التشريعية كان معارضا بارزا للسياسة الإنجليزية.

– برز سعد زغلول كزعيم للأمة المصرية مع انتهاء الحرب العالمية الأولى، إذ طالب بتشكيل وفد من المصريين لحضور مؤتمر الصلح، فرفضت سلطات الاحتلال البريطاني ذلك واعتقلته ونفته إلى خارج البلاد وكان ذلك سببا في إشعال ثورة 1919 في (جمادى الآخرة 1337هـ= مارس 1919م) التي تعد أول ثورة شعبية بعد الحرب العالمية الأولى.

– أجبرت الثورة الشعبية الاحتلال الإنجليزي على الإفراج عن سعد وصحبه، ثم جرت انتخابات تشريعية فاز فيها مرشحو سعد بغالبية مقاعد البرلمان، وشكل سعد الوزارة التي تعد أول وزارة شعبية في مصر.

– وتوالت أدوار سعد في الحياة السياسية المصرية، وتعمقت زعامته للشعب المصري رغم تعرضه لمحاولة اغتيال من منافسيه.

– توفي سعد زغلول في (22 صفر 1346هـ = 23 أغسطس 1927م) وكان يوم وفاته يوما مشهودا، وبني له ضريح أسموه ضريح سعد.

عمل سعد في "الوقائع المصرية" حيث كان ينقد أحكام المجالس الملغاة ويلخصها ويعقب عليها، ورأت وزارة البارودي ضرورة نقله إلى وظيفة معاون بنظارة الداخلية ومن هنا تفتحت أمامه أبواب الدفاع القانوني والدراسة القانونية، وأبواب الدفاع السياسي والأعمال السياسية، ولم يلبث على الاشتغال بها حتى ظهرت كفاءته ومن ثم تم نقله إلى وظيفة ناظر قلم الدعاوى بمديرية الجيزة.

شارك في الثورة العرابية وحرر مقالات ضد الاستعمار الانجليزي، حض فيها على الثورة، ودعا للتصدي لسلطة الخديوي توفيق التي كانت منحازة إلى الانجليز وعليه فقد وظيفته.

عمل بالمحاماة، غير أن العمل فيها في ذلك الحين كان شبهة، ولكن سعد استطاع أن يرتفع بمهنة المحاماة حتى علا شأنها، حيث اُنتخب قضاه من المحامين، وكان أول محام يدخل الهيئة القضائية.

يُعد سعد زغلول حجر الزاوية في إنشاء نقابة المحامين عندما كان ناظراً للحقانية وهو الذي أنشاء قانون المحاماة 26 لسنة 1912.

عقب اندلاع الحرب العالمية الأولى، تم وضع مصر تحت الحماية البريطانية، وظلت كذلك طوال سنوات الحرب التي انتهت في نوفمبر عام 1918ـ حيث أُرغم فقراء مصر خلالها على تقديم العديد من التضحيات المادية والبشرية ـ فقام سعد واثنين آخرين من أعضاء الجمعية التشريعية (علي شعراوي وعبدالعزيز فهمي) بمقابلة المندوب السامي البريطاني مطالبين بالاستقلال، وأعقب هذه المقابلة تأليف الوفد المصري، وقامت حركة جمع التوكيلات الشهيرة بهدف التأكيد على أن هذا الوفد يمثل الشعب المصري في السعي إلى الحرية.

طالب الوفد بالسفر للمشاركة في مؤتمر الصلح لرفع المطالب المصرية بالاستقلال، وإزاء تمسك الوفد بهذا المطلب، وتعاطف قطاعات شعبية واسعة مع هذا التحرك، قامت السلطات البريطانية بالقبض على سعد زغلول وثلاثة من أعضاء الوفد هم محمد محمود وحمد الباسل وإسماعيل صدقي، وترحيلهم إلى مالطة في 8 مارس 1919. فاندلعت الثورة واضطرت السلطات البريطانية إلى الإفراج عنه وعن باقي أعضاء الوفد بعد شهر واحد من النفي، كما سمحت لهم بالسفر لعرض مطالب مصر في مؤتمر الصلح.

توالت أدوار سعد زغلول في الحياة السياسية المصرية، وتعمقت زعامته للشعب المصري رغم تعرضه لمحاولة اغتيال من منافسيه، وتوفي سعد زغلول في 23 أغسطس 1927وكان يوم وفاته يوماً مشهوداً.

 

اسهاماته

تأسيس الجامعة المصرية

بعد انتهاء مؤتمر الصلح بحوالي سنتين ، أسس سعد زغلول و أحمد لطفي السيد وزملاؤهم الجامعة المصرية، وكان النص الأول من شروط إنشائها هو: ألا تختص بجنس أو دين، بل تكون لجميع سكان مصر على اختلاف جنسياتهم وأديانهم، فتكون واسطة للألفة بينهم.

حركة تحرير المرأة:

أثار كتاب "تحرير المرأة" معارضة عنيفة جعلت قاسم أمين ينزوي في بيته خوفاً أو يأساً، ويعزم على نفض يده من الموضوع كله. ولكن سعد زغلول شجعه وقال له: أمض في طريقك وسوف أحميك!.

يؤكد صلة سعد زغلول بالحركة النسائية سكرتيره في كتابه عن حياته، فقد ذكر أن سعداً هو الزعيم الحقيقي للحركة النسائية، مستشهداً بخطابه الذي ألقاه بمناسبة زيارة وفد مختلط من طلبة مدرسة الحقوق الفرنسية لمصر، ومنه:

"إنني من أنصار تحرير المرأة ومن المقتنعين به، لأنه بغير هذا التحرير لا نستطيع بلوغ غايتنا، ويقيني بهذا ليس وليد اليوم بل هو قديم العهد، فقد شاركت منذ أمد بعيد صديقي المرحوم قاسم بك أمين في أفكاره التي ضمنها كتابه الذي أهداه لي -يريد كتاب المرأة الجديدة-".

صفية زغلول

 

كانت صفية زغلول مثقفة ثقافة فرنسية، ويبدو من مسيرة زوجة سعد أنها أول زوجة زعيم سياسي عربي -تقريباً- تظهر معه في المحافل والصور، وكانت تلقب أم المصريين .

ويذكر الكاتب أن صفية زغلول هي الزعيمة النسائية الحقيقية، لكنها آثرت ألا تظهر ذلك، وأسندت هي وزوجها الأمر إلى هدى شعراوي التي عينها سعد رئيسة لجنة الوفد المركزية للسيدات سعد زغلول على أن سكرتير الزعيم يثبت- دون أن يدري- إدانة الزعيم والحركة النسائية وارتباطها بالاستعمار، وذلك في معرض حديثه عن صديقة سعد منيرة ثابت الملقبة الفتاة الثائرة وأول صحفية مصرية، فهو يقول: "كانت الوزارة الزيورية تضطهد الصحافة الوفدية وتغلق جرائدها واحدة بعد الأخرى، ولا تسمح لوفدي بأية رخصة جديدة، وعلى حين فجأة غابت الآنسة منيرة ثابت أياماً عن بيت الأمة، ثم عادت تحمل رخصتين لصحيفتين جديدتين باسم: الأمل ولسبوار أولاهما عربية سياسية أسبوعية، والثانية فرنسية سياسية يومية، وقدمتهما للرئيس "سعد" لتكون رهن تصرفه، أما كيف حصلت على الرخصتين فلا أعرف عنه وإلى اليوم شيئاً".

أحمد فتحي زغلول جلاد دنشواى

– أحمد فتحي زغلول هو الشقيق الأصغر للزعيم المصري سعد زغلول، وكان أحمد فتحي من رجال القانون والقضاء، ورواد الترجمة في مصر، بجانب اهتماماته السياسية والتعليمية والصحفية.

– ولد في (رمضان 1279هـ = فبراير 1863م) بقرية إبيانة التابعة لمديرية الغربية، وكان اسمه فتح الله صبري.

– شارك في الثورة العرابية وكان من خطباء هذه الثورة، وعندما فشلت واحتل الإنجليز مصر رفت من المدرسة بقرار من وزير المعارف، فقام بتغيير اسمه والتحق بمدرسة الألسن عام (1301هـ = 1883م)، وسافر في تلك السنة لدراسة القانون في أوربا، وعاد في سنة (1305هـ = 1887م) حيث عين في القضاء وتدرج في مناصبه حتى أصبح رئيسا لمحكمة مصر.

– ربطت أحمد فتحي زغلول علاقة قوية باللورد كرومر -المعتمد السامي البريطاني في مصر- وشارك كقاض في محكمة دنشواي سنة (1324هـ = 1906م) التي قضت بإعدام عدد من الفلاحين أمام أهليهم؛ وهو ما هز الوجدان الشعبي المصري، وكان هو الذي صاغ حيثيات الحكم، وكان لهذه الحادثة المؤلمة أثرها القاتم على تاريخه وسيرته وأعماله، وإذا ذكر اسمه اقترن بما ارتكبه في دنشواي.

– لم تكن تربطه علاقة جيدة بأخيه سعد، ترجع إلى عوامل الغيرة والتنافس، وكان يرى أن أخاه سبب في الحيلولة دون ترقيه إلى الوزارة، وكان يعتقد أنه يتمتع بمواهب وقدرات تفوق سعدا، وقد أورد سعد في مذكراته جانبا من شخصية أخيه.

– كان أحمد فتحي زغلول من رواد حركة الترجمة في مصر، وكان يرى أن حركة الترجمة تسبق حركة التأليف في نهضة الأمة المصرية، وكان يتقن اللغتين الإنجليزية والفرنسية بجانب امتلاكه ناصية اللغة العربية.

– ومن أعماله الكبرى في الترجمة "سر تقدم الإنجليز السكسون" لادمون ديمولان، و"سر تطور الأمم "لجوستاف لوبون، و"روح الاجتماع" لجوستاف لوبون، و"أصول الشرائع" لجيرمي نبتام، إضافة إلى تأليفه لبعض الكتب مثل "المحاماة" و"شرح القانون المدني" و"الآثار الفتحية".

– ساهم مع أحمد لطفي السيد في إنشاء جريدة "الجريدة"، وكان عضوا مؤسسا في "الجمعية الخيرية الإسلامية، وساهم في وضع نظم المعاهد الدينية الأزهرية.

توفي في (29 من ربيع أول 1332هـ= 27 من مارس 1914م) عن 51 عاما.

Benefits of Fish Oil – Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD.

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD.من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 Doctors suggest that everyone should take fish oils for a healthy heart

 

Why? Because of the flood of research suggesting fish oils are the ultimate health elixir, good for the brain, bones and heart, and protective against cancer, eye problems, even back pain.

Just last week, a team of doctors reporting in the Journal Of The America College Of Cardiology suggested that everyone should take omega-3 for their heart. In a review of previous research, they found that patients with heart problems who took fish oils had a 30 per cent lower risk of dying early.

But the researchers said it also protected healthy people.

‘We now have compelling evidence from very large studies, some dating back 20 and 30 years, that demonstrates the protective benefits of omega-3 fish oil in multiple aspects of preventative cardiology,’ said Dr Carl Lavie, of the Ochsner Cardiology Clinic in New Orleans.

‘And it’s a very safe and relatively inexpensive therapy.’

But other experts are not convinced. Here, we look at what fish oils can – and can’t – do, and whether supplements are worth the money.

 WHAT ARE OMEGA OILS?                                             

They are a type of polyunsaturated fat, the healthiest fat you can eat. There are three types of fat in our diet – saturated (which comes mainly from animal sources and includes cheese, butter and red meat), mono-unsaturated (such as olive oil) and polyunsaturated (found in oily fish, nuts and many vegetable oils).

The healthy polyunsaturated fat is then divided into two types: omega-3 and omega-6 (also confusingly known as essential fatty acids). Both of these are crucial because they play a key role in every cell in the body, as Bridget Benelam, a nutrition scientist at the British Nutrition Foundation, explains: ‘Some are needed to help regulate blood clotting; others body temperature, blood pressure, reproduction and immune function.’ And because the body itself cannot produce essential fatty acids, we need to get them through our diet. Read more: http://www.dailymail.co.uk/health/article-1205628/Could-fish-oil-pill-add-years-life.html#ixzz0Ntme7dRZ

A new review concludes that there is extensive evidence from three decades of research that fish oils, or more specifically the omega-3 polyunsaturated fatty acids (PUFAs) contained in them, are beneficial for everyone [1].

This includes healthy people as well as those with heart disease — including postmyocardial infarction (MI) patients and those with heart failure, atherosclerosis, or atrial fibrillation — say Dr Carl J Lavie (Ochsner Medical Center, New Orleans, LA) and colleagues in their paper published online August 3, 2009, in the Journal of the American College of Cardiology.

"We reviewed everything that was published on omega-3 that was clinically important, and the major finding is that there are a tremendous amount of data to support the benefits of omega-3, not just as a nutritional supplement — people have known that for years — but evidence that it prevents and treats many aspects of cardiovascular disease," Lavie told heartwire .

Lavie said he believes physicians are not as familiar with the omega-3 studies as they should be: "Clinicians know the findings of many statin trials even if they do not know all the details — they know that there are a ton of statin data. The omega-3 data may not be as impressive or as plentiful as this, but it should be ‘promoted’ to clinicians."

Omega-3 PUFA, says Lavie, "is a therapy that clinicians should be considering prescribing to their patients. Not just as something healthy but as something that may actually prevent the next event. In HF [heart failure], it may prevent death or hospitalization and the same thing post-MI." He and his colleagues reiterate the advice of the American Heart Association (AHA): that those with known coronary heart disease (CHD) or HF eat four or five oily-fish meals per week or take the equivalent in omega-3 supplements; healthy people should consume around two fatty-fish meals per week or the same in supplements.

Most Data on EPA and DHA

In their review, Lavie and colleagues explain that most of the data on omega-3 have been obtained in trials using docosahexaenoic acid (DHA) and eicosapentaenoic acid (EPA), the long-chain fatty acids in this family. The most compelling evidence for cardiovascular benefits comes from four controlled trials of almost 40,000 participants randomized to receive EPA with or without DHA in studies of primary prevention, after MI, and most recently with HF, they note.

They discuss the results for each specific cardiovascular condition in turn. For CHF, three large randomized trials — the Diet and Reinfarction Trial (DART), the Gruppo Italiano per lo Studio della Sopravvivenza nell’ Infarto Miocardico (GISSI)-Prevenzione, and the Japan EPA Lipid Intervention Study (JELIS) — have indicated that omega-3 PUFAs lower CV risk in both the primary- and secondary-prevention settings, they note.

Lavie elaborated to heartwire : "The benefit is different in different studies but can be as much as 30%." The effects are seen on total mortality, sudden death, CHD mortality, and cardiovascular mortality.

But there are some studies that have not shown favorable results, although there are generally methodological reasons for this, they say. However, they do flag the most recent study of post-MI patients, OMEGA, which suggests there may not be additional short-term benefit of omega-3 PUFAs in low-risk patients already receiving optimal modern therapy.

There is also evidence of benefit in atherosclerosis and in a wide range of arrhythmias, with the most significant effect and potential benefit seen in "the current epidemic" of atrial fibrillation (AF), note the researchers. But more studies are needed to explore the effects of various doses of omega-3 PUFAs on the primary and secondary reduction of AF and to determine whether the benefits are caused by antiarrhythmic effects, benefits on autonomic tone, or even anti-inflammatory effects, they observe.

Benefit of Fish Oils Also Extend to HF

Recently, the potential benefits of omega-3 PUFAs "have been extended to the prevention and treatment of HF," say Lavie et al. Although the reduction in events was "only 8% to 9% in the recent GISSI-HF trial, which is not huge," Lavie admits, "when you think of HF, it’s a very serious disorder, and in GISSI-HF, those patients were treated vigorously for their HF, so they were on good therapy, and adding just one [omega-3 PUFA] pill a day reduced deaths by between 8% and 9%, which is a pretty nice additional benefit."

But he and his colleagues say further studies are needed to determine the optimal dosing of omega-3 PUFA for different stages of HFand to investigate the underlying mechanisms for the benefits. However, in the meantime, omega-3 PUFA supplements "should join the short list of evidence-based life-prolonging therapies for HF."

They also discuss the data on omega-3 PUFAs in hyperlipidemia, noting that the FDA has approved one such supplement for the treatment of very high triglyceride levels.

And they note that more studies are needed to determine the optimal mix of DHA relative to EPA in various populations.

Finally, they state that this review does not focus on the plant-based precursor of EPA, alpha-linolenic acid (ALA), which is found in abundance in flaxseed and to a lesser extent in other plants. But they observe "the overall evidence is much weaker for ALA than for EPA and DHA."

Recommendations for Omega-3 Consumption

Mirroring recommendations from the AHA, European Society of Cardiology, and the World Health Organization (WHO), Lavie and colleagues recommend that healthy people consume at least 500 mg per day of EPA/DHA — equal to around two fatty-fish meals per week — and that those with known CHD or HF get 800 to 1000 mg per day EPA/DHA.

Asked by heartwire whether people should try to consume more fish or alternatively take supplements, Lavie says: "If somebody really were eating salmon and tuna and mackerel and sardines, and they were doing that several times a week, then they wouldn’t need to be taking a supplement. But in the US, at least, very few people are going to eat the therapeutic doses of fatty fish."

Other good reasons to take supplements include the fact that they have usually had impurities, such as mercury, removed, he notes.

If people are trying to improve their consumption of oily fish, they could take supplements only on the days they were not eating such fish or every other day to try to get up to the recommended amount of omega-3 PUFAs, Lavie says.

But he warns that regimens that are too complex might result in underconsumption: "I would tend to think that most people are getting very little omega-3 PUFAs in the diet. There’s no harm in taking extra — the only negative of extra is the calories. I don’t think anyone thinks now that fish oil is doing any harm."

Dr. Lavie has been a consultant and speaker for Reliant, Pfizer, Bristol-Myers Squibb, and Sanofi-Aventis and is a speaker receiving honoraria from and on the speaker’s bureau of GlaxoSmithKline, Abbott, and Solvay. Disclosures for the coauthors are listed in the article.

References

قوانين بكخوريس – با كن رع نف – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD.  Miniencyclopedia  من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

 

با كن رع نف Bakenranef (ويـُعرف أيضاً بالصيغة اليونانية لاسمه، بوخوريس Bocchoris)

كان ملكاً في الأسرة المصرية الرابعة والعشرين. وقد حكم مصر السفلى من ح. 725 حتى 720 ق.م. بينما يعتبره مانيتو الحاكم الوحيد في الأسرة الرابعة والعشرين (الشظايا 64، 65)، يضم الباحثون الجدد والده تف ناخت إلى تلك الأسرة. وكذلك بينما ينقل سكستوس يوليوس أفريكانوس عن مانيتو أن با كن رع نف حكم لست سنوات، فإن بعض الباحثين الجدد يختلفون مرة أخرى فيقصـِّرون فترة حكمه إلى خمس سنوات بناءً على أدلة من نصب تذكاري لدفن العجل أپيس. فالنصب يثبت أن حكم با كن رع نف انتهى فقط عند بداية سنة حكمه السادسة، التي حسب التأريخ المصري تعني أنه حكم خمس سنوات كاملة.

مانيتو هو مصدر حدثين من عهد با كن رع نف. الأول هو قصة أن حـَمـَلاً نطق بنبوءة أن مصر سيهزمها الآشوريون، وهي القصة التي سيكررها لاحقاً كتاب كلاسيكيون أمثال كلوديوس إيليانوس (في طبائع الحيوان De Natura Animalis 12.3). الحدث الثاني كان أن باكن رع نف قد ألقى القبض عليه شباكا، ملك الأسرة الخامسة والعشرين، ثم أعدمه بحرقه حياً.

ثم يكتب ديودورس سيكولوس، بعد ذلك بثلاثة قرون من مانيتو، مضيفاً بعض التفاضيل المختلفة. إذ يذكر أنه بالرغم من أن باكن رع نف كان ضئيل البنية و"هيئته تبعث على الإزدراء"، إلا أنه كان أكثر ملوك مصر حكمةً (1.65). فينسب إليه المصريون قانوناً يتعلق بالعقود، يقضي ببطلان مديونية إذا لم تـُرفـَق بكفالة موقـَّعة، وقد ظل هذا القانون سارياً حتى وقت ديودورس (1.79). لهذا الفعل ولأفعال غيره، اعتبر ديودورس أن باكن رع نف هو الرابع من أهم ستة مشرعين في مصر القديمة.[1]

ذكر المؤرخ الروماني تاكيتوس أن العديد من الكتاب ظنوا أن للفرعون "با كن رع نف" أس في أصول اليهود:

إلا أن معظم الكتاب يتفقون في ذِكر قصة أن مرضاً، يشوه الجسد بشكل مخيف، انتشر في أرجاء مصر؛ لحد أن الملك بوخوريس، طلباً لعلاج، استشار عرافة هامون، وكانت النصيحة التي حصل عليها هي أن ينظف مملكته وأن يطرد إلى أرض أجنبية هذا العِرق الذي تغضب عليه الآلهة. الناس الذين تم جمعهم بعد لأي، وجدوا أنفسهم متروكين في وادٍ غير ذي زرع، فجلسوا مذهولين من الحزن، حتى قام واحد من المبعدين، اسمه موسى، ناهياً إياهم عن البحث عن نجدة من إله أو من البشر، إذ أنهم مرفوضون من كليهما وأن يعتمدوا على أنفسهم، وأن يعِدوا زعيمهم المرسل من السماء أن يتوقفوا عن الحزن والتيه بمجرد ظهور من سيخلصهم من شقائهم آنئذ. فوافقوا، وبجهالة شديدة بدأوا في التقدم عشوائياً. أشد ما آلمهم كان نقص المياه، وتساقطوا استعداداً للموت في كل الاتجاهات في السهل، عندما رأوا سرباً من الحمير الوحشية عائداً من مرعاه إلى صخرة تظللها أيكة. مويسس تعقب السرب، على هدىً من منظر بقعة معشوشبة، فوجد نبعاً نضاحة بالماء. فكانت النجدة لهم. وبعد رحلة مستمرة لمدة ستة أيام، وجدوا أنفسهم في اليوم السابع في بلد، فطردوا أهله منه، وفيه بنوا مدينة ومعبد (التواريخ Histories, الكتاب 5، الفقرة 3).

بالرغم من الأهمية الضمنية التي يوعزها هؤلاء الكتاب، فإن قليل من السجلات المعاصرة لباكن رع نف قد وصلتنا. النقش الرئيسي من حكمه يتعلق بوفاة ودفن عجل أپيس أثناء السنين 5 و 6 من حكمه؛ والبقية هي بعض النـُصـُب التي اكتشفها أوگوست مارييت أثناء استكشافه السراپيوم في سقارة. وقد قام شباكا بالإطاحة بباكن رع نف وإعدامه بالحرق حياً على الأعواد ودفن العجل في سنة حكمه الثانية (720 ق.م.) بينما كان يقوم بحملات في مصر السفلى. هذا الإنقلاب أنهى الأسرة 24 قصيرة العمر والتي كانت منافساً هاماً للأسرة 25 النوبية في مصر العليا.

قوانين بكخوريس

من أكثر الأقوال عن هذا الفرعون تلخيصا لسنوات حكمه قول المؤرخ مانيتون : كان بوكخوريس الملك الوحيد من الأسرة الرابعة والعشرين الذى خلد اسمه وهو وإن ظهر ضعيفا فى صراعه ضد الآشوريين الذين بدأوا يفدون على البلاد تجارا فى البداية ثم غزاة فى النهاية حيث قام بدفع الجزية كاملة لهم الا أنه على الجانب الآخر ظهر مصلحا قويا داخل البلاد.

اهتم هذا الملك بالاصلاحات التى عادت بالبلاد الى سيرتها الأولى وسابق عصرها الذهبي حيث المبادىء الفردية والمساواة الاجتماعية وقد وجه ضربة قاصمة إلى الاقطاع فى شكليه المدني والديني وحارب الارستقراطية الدينية وقضى على امتيازات رجال الدين التى اكتسبوها خلال العصر الآموني وفي عصره سادت النزعة الفردية وحلت محل الاقطاع.

و لم يكن قانون بكخوريس أول القوانين التى دونت فى مصر الفرعونية بل عرفت مصر قبلها الكثير من المدونات القانونية والكثير من الملوك المشرعين بداية من عصر الاله تحوت اله التشريع عام 4241 ق.م. وقد كان ذلك القانون ذا طابع دينى حيث أنه صدر مباشرة من الاله تحوت وجاء الملك مينا الذى وحد البلاد سياسياً ودينياً وأيضا تشريعياً وقانونياً حيث أمر بتطبيق قانون تحوت على كل المملكة المتحدة. المصدر الوحيد لقانون بكخوريس هو موسوعة مكتبة التاريخ لديودورس الصقلي، المجلد الأول: المصريون القدماء، الباب السادس، الفقرات 14 – 19.[2]

وقانون بكخوريس ظل معمولا به أثناء حكم البطالمة وبعض من حكم الرومان حتى عام 212 بعد الميلاد عندما أصدر الامبراطور الرومانى كراكلا دستوره المعروف الذى منح الجنسية الرومانية لكافة الأجانب عدا الأجانب المستسلمة. وقد تأثر قانون بوكخوريس تأثرا كبيرا بقوانين حمورابى بحكم تحالف بكخوريس مع البابليين والآشوريين فنقل بعض الأحكام العادلة والمتطورة.

وقانون بوكخوريس ظل يطبق على المصريين خلال كل العصر الاغريقي وبعض من العصر الروماني وذلك إعمالا لمبدأ شخصية القوانين حيث كان المجتمع الواحد يعرف أكثر من قانون يطبق كل منها على أشخاصه فقط بصرف النظر عن مكان اقامته و مع ذلك فقد أثبت قانون بوكخوريس مكانته المتميزة و تفوقه فى الفكر القانونى للعالم القديم. و نقل الينا هيرودوت و كذلك المؤرخ ديودور الصقلى أن المشرع اليونانى الأشهر صولون كان قد زار مصر عام 595 ق.م. واطلع على قوانين بكخوريس قبل أن يضع هو قوانينه الشهيرة و كذلك يذهب بعض المؤرخين الى أن واضعى قانون الألواح الاثنا عشر – أول القوانين المدونة فى روما القديمة – أشاروا الى اطلاعهم على قوانين بكخوريس و اعتناق كثير من أحكامه و كانوا يشيدون به علانية فى الساحات الكبرى حيث تذاع القوانين لاعلام الكافة بها قبل دخولها حيز النفاذ.

وفي الأسرة الخامسة والعشرين حاول الملك أمازيس الثاني تقليد قانون بوكخوريس و أصدر هو أيضا قانونا باسمه و لكن ما أن قضى عهد حكمه حتى عادت البلاد الى قوانين بوكخوريس من جديد و اندثر قانون أمازيس.

 

Un volum ce reface codul faraonului Bocchoris, una dintre cele mai enigmatice si controversate figuri ale Antichitatii, Reformele lui Bocchoris, va fi lansat joi, la Muzeul National de Istorie a Romaniei (MNIR), se arata intr-un comunicat remis MEDIAFAX.

Un volum ce reface codul faraonului Bocchoris, una dintre cele mai enigmatice si controversate figuri ale Antichitatii, Reformele lui Bocchoris, va fi lansat joi, la Muzeul National de Istorie a Romaniei (MNIR), se arata intr-un comunicat remis MEDIAFAX.

 

خصائص قوانين بوكخوريس – 718 – 712 ق.م

على الرغم من قصر المدة التى حكم فيها هذا الفرعون مصر الا أنه

  • قد وجه ضربة قاصمة الى رجال الدين بالغاء امتيازاتهم كجزء من الغاء كثير من امتيازات الطبقات الأخرى و عاد بالبلاد الى سيادة النزعة الفردية و تحولت المساواة الى مبدأ يطبق على كل المراكز القانونية عامة كانت أو خاصة.
  • وهذا القانون سماه البطالمة من حكام مصر فيما بعد قانون العقود نظرا لاحتوائه على قواعد القانون المدني وأيضا قواعد الأحوال الشخصية.
  • تحرر القانون بالكامل من الطابع الديني للقوانين السابقة عليه طوال العصر الأموني وجاء خلواً من أي حكم ديني.
  • تحرر القانون من الشكليات والاجراءات المعقدة القديمة وجعل من الكتابة وحدها الوسيلة الفعالة فى مجال الاثبات.
  • أعلى القانون من شأن الارادة فى التصرفات القانونية و سادت بسبب ذلك قاعدة العقد شريعة المتعاقدين.
  • كان شديد المحاربة لفكرة الديون و آثارها السيئة على المجتمع و هو فى ذلك كان أسبق من غيره من القوانين.

فقد كان الدين فى الماضى سببا مباشرا من أسباب الاسترقاق حيث يتسبب عجز المدين عن الوفاء فى تحويله الى عبد للدائن و هو ما يطلق عليه الاكراه البدنى و ذلك بأن يكره الدائن المدين على العمل لديه حتى يحصل على حقه منه أو كان فى مكنة الدائن بيع مدينه فى سوق العبيد للحصول على الثمن لسداد الدين.

وفى هذه الجزئية كان قانون بوكخوريس تقدميا للغاية فى عصره حيث ألغى الرق بسبب الدين و أحسن معاملة العبيد بصفة عامة و خفف كثيرا من معاناتهم. وعلى الجانب المالى لقضية الديون ألغى بوكخوريس نظام الفائدة المركبة حيث أنه كان يبالغ فيها الى حدود غير معقولة قبل صدور قوانينه و كانت تصل الى 100% بل و 120% و تضاف سنويا الى أصل الدين سنويا و هكذا مما كان يجعل السداد مستحيلا فحدد قانون بوكخوريس السقف الأعلى للفائدة على النقود ب 30% بينما بلغ ذلك الحد فى الحاصلات الزراعية الى الثلث فقط و فى هذا السياق وصل تفكيره الى الغاء الفوائد التى تتكون لتصل الى أكثر من أصل الدين و هى فكرة لم تكن معروفة فى ذلك الزمان بالمرة. بيد أن أعظم انجاز قانونى فى القانون المدنى أتى به بوكخوريس كان الغاء الاكراه البدنى بأن جعل التنفيذ قاصر على أموال المدين فقط أى على ذمته المالية و لا يمتد الى جسده أو حريته كما كان الوضع قبلها و هذه الفكرة هى القائمة فى كل الثقافات القانونية فى عالم اليوم.

أما فى مجال الأحوال الشخصية فقد حرص القانون على الاعتراف بالمساواة الكاملة بين الجنسين و كانت للمرأة أموالها الخاصة و لها الحرية الكاملة أن تتصرف فيها بكل أنواع التصرفات بمقابل أو بدون مقابل فى حال الحياة أم الى ما بعد الوفاة (الوصية) و لها الشخصية القانونية الكاملة التى تبيح لها أن تذهب الى المحكمة مدعية أو مدعى عليها و كانت شهادتها مأخوذ بها. كذلك كان لها أن تبدى رأيها فى أمر زواجها بالقبول أو الرفض و لها اشتراط الاحتفاظ بالعصمة فى يدها و كذلك وضع ما تشاء من الشروط المالية فى عقد الزواج بما فيها على سبيل المثال النص على الحق فى قبض تعويض مالى ضخم من الزوج فى حال الزواج من امرأة أخرى و كثيرا ما وقف مثل هذا الشرط عائقا فى سبيل اتمام هذا الزواج الثانى و عليه كان تعدد الزوجات – كنتيجة لذلك كله – نادر الحدوث و ساد مبدأ الزواج الفردى على أساس أنه الأصل و أصبح تعدد الزوجات هو الاستثناء و يتم بناء على موافقة الزوجة الأولى فى حالات الضرورة القصوى بسبب مرض أو عقم الزوجة الأولى مثلا. وساوى القانون المذكور بين الأخ وأخته فى التركات ولم يعترف بالنظام القديم الذى كان يميز الأخ الأكبر فى الميراث. ووضع القانون المذكور ديون الزوج الى زوجته فى موضع ممتاز ولها الأسبقية على كافة الديون الأخرى.

 المصادر

  • تاريخ و فلسفة القوانين للدكتور محمود السقا الأستاذ بحقوق القاهرة 2008
  1. ^ المشرعون الست العظام في مصر القديمة، حسب ديودورس، (ص. 1.93) كانوا: مـْنـِڤيس Mnevis، الأمير ساسيخس Sasyches ، سيزوستريس Sesostris، با كن رع نف، أماسيس الثاني، وداريوس
    Diodorus the Sicilian. The historical library. pp. 93 Google books.
  2. ^ Diodorus the Sicilian. The historical library. pp. 81 Google books.

بلاس إنفانتي المسلم و قيادة الحركة القومية الأندلسية – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD.  Miniencyclopedia  من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

         
 
علم الأمة الأندلسية كما صممه إنفانتي, وهو الآن علم منطقة الأندلس ذاتية الحكم داخل إسپانيا.
علم الأمة الأندلسية كما صممه إنفانتي, وهو الآن علم منطقة الأندلس ذاتية الحكم داخل إسپانيا.

 

بلاس إنفانتي باريث دي بارغاس ( مالقة، 5 يوليو 1885أشبيلية 11 أغسطس 1936) رجل سياسة ومفكر وكاتب أندلسي ويعتبر أبو القومية الأندلسية الحديثة. 

ولد بلاس إنفانتي في بلدة قشريش (مقاطعة مالقة) في 5-7-1885، من أبوين أندلسيين، ينتميان لعائلتين سليلتين للمورسكيين القدماء، عمل أفرادهما على الدفاع عن الأندلس وأهلها، فتلقى دراسته الابتدائية في بلدته، ثم انتقل سنة 1896، إلى أرشذونة (مقاطعة مالقة) لدراسة الثانوية، ثم إلى قبرة (مقاطعة قرطبة) سنة 1897، حيث تخرج سنة 1900 بشهادته الثانوية، ثم عمل مع أبيه في محكمة قشريش، قبل التحاقه بقسم الحقوق، من كلية الفلسفة والآداب بجامعة غرناطة، حيث تخرج بامتياز في أكتوبر سنة 1906.

 اللقاء بالهوية الأندلسية

تعرف إنفانتي إبان مقامه في غرناطة على التراث الإسلامي الأندلسي، وأخذ شعوره الفطري شكل الهوية الإسلامية الأندلسية، وفي تهيئة لمباراة العدالة، زار إنفانتي إشبيلية وقرطبة ومجريط، واجتمع بزعماء الحركة الأندلسية، وأصبح يعتقد أن الهوية الأندلسية ليست هوية عرق أو دم، لكنها هوية (وجود) و(معرفة). وفي سنة 1907 زار إنفانتي إشبيلية فوجد فيها نشاطًا فكريًّا كبيرًا: جمعيات شباب لدراسة تاريخ الأندلس، و"ألعاب وردية" تلقى فيها الخطب الحماسية الأندلسية. وفي سنة 1909، تحولت هذه الألعاب إلى احتفال قومي أندلسي

.

بلاس إنفانتي في شبابه المبكر

 

بلاس إنفانتي في شبابه المبكر

وفي سنة 1910 عُيِّن إنفانتي عدلاً في بلدة قنطيانة، فسكن إشبيلية القريبة منها، وأصبح ينتقل بين البلدتين، تأثر إنفانتي في إشبيلية بمفكريها الأندلسيين، وساهم في أنشطتهم الثقافية، وفي 28-11-1913، قُبِل إنفانتي في مجلس المحامين، وفي 23-3-1914، ألقى خطابًا في "أتينيو" إشبيلية عن "النظرية الأندلسية" Andalucismo كان أساس كتابه التاريخي عن القومية الأندلسية، وفي نفس السنة فتح مكتب محاماه في إشبيلية، وفي سنة 1914، ظهرت الطبعة الأولى من كتابه "النظرية الأندلسية".

وفي سنة 1916 أسس إنفانتي أول "مركز أندلسي" في إشبيلية، تبعه مراكز أخرى في مدن الأندلس وقراها، وأصدر مجلة "الأندلس" كلسان حال للمراكز الأندلسية، والحركة القومية الأندلسية، ومع الأيام تحول "مركز إشبيلية" الأندلسي إلى مركز أنشطة أندلسية، تثقيفية وتخطيطية، ومنه خرج المنشور الداعي إلى "اجتماع المقاطعات الأندلسية" في رندة، الذي استعمل عبارة "الأمة الأندلسية" لأول مرة، وهكذا أصبح إنفانتي بأفكاره وحركته، رئيس تيار جديد للحركة القومية الأندلسية.

 قيادة الحركة القومية الأندلسية

وفي 16-6-1917 ألقى إنفانتي بصفته رئيس "مركز إشبيلية الأندلسي" محاضرة أساسية أعطت لأفكاره نضوجًا ثوريًّا، صرح في آخرها قائلا: "نحن لسنا بصدد إنشاء حزب، نحن نريد إنشاء شعب قادر على أن يحكم نفسه بنفسه". وفي 13-1-1918 انعقد اجتماع "مجلس المقاطعات الأندلسية" في رندة، فعدد معالم القومية الأندلسية في حركتها المستقبلية في النقاط التالية

:

 

1- الاعتراف بالأندلس كبلد، وقومية، ومنطقة ذات حكم ذاتي ديمقراطي، على أساس دستور أنتقيرة.

2- اختيار العلم الأخضر والأبيض، علمًا للأمة الأندلسية، ورمز قادس شعارًا لها.

ثم تقدم بلاس إنفانتي، وخوزيه أندرس باسكس، باسم المؤتمر، لرابطة الأمم طالبين منها الاعتراف بالقومية الأندلسية، ودخل إنفانتي اللعبة السياسية للتعريف بأفكاره القومية الأندلسية، فتقدم لانتخابات منطقة غسان، أشتبونة (مقاطعة مالقة) حيث توجد قشريش، لكنه لم يفز.

وفي 1/1919، شارك إنفانتي في اجتماع "المجلس الإداري الأندلسي" التأسيسي، الذي انتهى بالاتفاق على "تخطيط نظري للقومية الأندلسية" وكان له تأثير هام على مجرى الفكر القومي الأندلسي، وفي نفس السنة تزوج إنفانتي.

وفي 21-5-1919 تقدم إنفانتي لانتخابات إشبيلية باسم (الديمقراطية الأندلسية) Junta Liberalista المكونة من الجمهوريين الاتحاديين، والقوميين الأندلسيين، والاشتراكيين المستقلين، وندّد في خطبه الانتخابية بوضع الأندلس البئيس، وبمصالي (خدع وحيل) القوى المركزية التي كانت تقرر من مجريط، مجرى الانتخابات بالأندلس، عبر نفوذها المالي والإقطاعي، ورسب إنفانتي مرة أخرى في المحاولة الانتخابية، فغضبت عليه السلطة الحاكمة واليمين، واتهموه وأتباعه بالتآمر على أمن الدولة ووحدتها، ثم أسّس إنفانتي في إشبيلية دار ومكتبة "أبانتي" (التقدم) للنشر، نشر فيها عددًا من كتبه، كما أسس "مركز الدراسات الأندلسية"، وفي سنة 1920، ظهر كتاب "المعتمد ملك إشبيلية" وهي قصة مسرحية تاريخية عرف فيها إنفانتي بجذور الهوية الأندلسية الإسلامية.

وكانت سنة 1921 سنة أمل للقوميين الأندلسيين، رغم الأوضاع المضطربة في مجريط، فانتشرت "المراكز الأندلسية" في المدن والقرى، وانتشر معها الفكر الأندلسي في المجالات الثقافية والاجتماعية، وأخذ إنفانتي يفكر في إنشاء روابط ثقافية قوية، تربط الأندلسيين بعضهم ببعض، في الأندلس، والمغرب، وأمريكا الجنوبية، لكن في 13-1-1923، تحولت أسبانيا إلى الحكم الدكتاتوري الذي قضى على الحريات، وأغلق "المراكز الأندلسية"، واتهم القوميين الأندلسيين بمقاومة الدولة، وأسكت القوى المعادية للكنيسة.

 

فانتقل إنفانتي، تحت ضغط عائلته، إلى أيسلا كريستينا (مقاطعة ولبة) كموثق عدل، وانسحب من العمل السياسي، ونصح أتباعه بذلك، ثم ركز على التفكير في مصير الأندلس، وجذور الهوية الأندلسية.

وفي 15-9-1923 في ذروة معارك الريف ضد المستعمر الأسباني، زار إنفانتي قبر المعتمد بن عباد في أغمات بالمغرب، حيث تعرَّف على بعض أبناء الأندلس، فقرر إشهار إسلامه على أيديهم، ثم حاول بعد إسلامه ربط الحركة الأندلسية بالحركات الإسلامية والعربية.

وفي سنة 1930 انهارت الدكتاتورية، فنقل إنفانتي عمله كموثق عدلي إلى بلدة قورية بالقرب من إشبيلية، وفي سنة 1931 أسس "مجلس الأندلس التحرري" عوضًا عن المراكز الأندلسية القديمة، وانضم إلى "الحزب الجمهوري الاتحادي" وأصبح إنفانتي يمجد التاريخ الإسلامي كأساس الهوية الأندلسية، ويطالب الأندلسيين باستعادة الهوية والتاريخ والأرض، وبإزاحة هيمنة الكنيسة على الدولة، ويهاجمها على جرائمها في القضاء على الأندلسيين، وعلى "زهرة ما تبقى من ثقافتنا".

ثم التقى إنفانتي بالحركات التحررية العربية عبر مجلة "الأمة العربية" في جنيف (سويسرا) التي كان ينشرها الأمير شكيب أرسلان، وإحسان الجابري.

الاستشهاد

هذه أفكار إنفانتي والقوميين الأندلسيين الواضحة بعد عشرينيات القرن العشرين الميلادي، هوية الأندلس إسلامية، وليست غربية، وهو ما دفع أعداءهم إلى رميهم بالاتهامات المتواصلة، فحوربت الحركة من طرف اليمين واليسار على حد سواء. وفي يوم الأحد 2-8-1936، بعد 14 يومًا من انفجار الحرب الأهلية الأسبانية، هجمت فرقة من الكتائب على إنفانتي في بيته "دار الفرح" بقورية، وساقته إلى إشبيلية، حيث سجنته، وأعدمته رميًا بالرصاص يوم الإثنين 10-8-1936، فمات شهيدًا رحمه الله، وهو يصرخ مرتين: "عاشت الأندلس حرة!".

الدكتور على مصطفى مشرفه اينشتاين العرب سمه المللك فاروق بالاتفاق مع الموساد – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. Miniencyclopedia من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

قتل الدكتور "علي مصطفى مشرفة" عن عمر يناهز 52 عامً فى مثل عمرى الان…يوم الإثنين الموافق 15 يناير 1950. بطريقة بدائية للغاية بالسم .
والسؤال من هى لايدي الخفية ورااء اغتيال مشرفة ؟؟

عثروا على جثثهم مغطاة بعلامات الاستفهام.. تتسع القائمة لتشمل د.مصطفى مشرفة المتوفى في 16 يناير عام 1950 بطريقة بدائية للغاية بالسم. كان د.مصطفى مشرفة هو اول مصري يشارك في ابحاث الفضاء بل والاهم من ذلك كان احد تلاميذ العالم البرت اينشتاين وكان احد اهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية واطلق على د. مشرقة لقب «اينشتاين العرب» وباتت ظروف وفاة د. مشرفة المفاجئة غامضة للغاية وكانت كل الظروف المحيطة به تشير الى انه مات مقتولا اما على يد مندوب عن الملك فاروق او على يد الصهيونية العالمية ولكل منهما سببه قد يكون للنظام الملكي المصري في ذلك الوقت دور في قتله خاصة اذا علمنا ان د.مشرفة قام بتشكيل جماعة تحت اسم «شباب مصر» كانت تضم عدداً كبيراً من المثقفين والعلماء والطلاب وكانت تهدف لاقصاء نظام فاروق الملكي واعلان مصر جمهورية عربية مستقلة، وذاع امر هذه الجماعة السرية ووصلت اخبارها الى القصر الملكي، مما يعطي للقصر مبرراً للتخلص من د.مصطفى ، اما الصهيونية العالمية فيكفي ان نقول ان نظرتهم للطالبة النابغة د. سميرة موسى لن تختلف عن نظرتهم لأستاذها الاكثر نبوغاً د.مصطفى مشرفة ولعبت الصهيونية لعبتها القذرة وهي التصفية الجسدية وكانت نظرة واحدة تعني التخلص منهما ومن امثالهما.
ان الاقاويل كثيرة

على مصطفى مشرفة

1950 – 1898

من المشكلات العويصة التي يعانيها الإنسان العربي المعاصر، النقص الحاد في ثقافته العلمية، وهي ثقافة أصبحت من ضرورات الحياة في المجتمعات الحديثة والمعاصرة، ومن ضرورات التقدم الحضاري للشعوب ، لقد كانت هذه الثقافة السمة المميزة للحضارة العربية الإسلامية، أيام تألقها، وكان من ثمراتها ذلك النتاج العلمي الخصيب، الذي أصبح من أهم تراثنا الحضاري، وأكثره تأثيراً في حركة النهضة الأوروبية الحديثة ، وانصب اهتمام معظم مفكري العرب في القرنين التاسع عشر والعشرين على إحياء ذلك الاتجاه العلمي من التفكير وتأصيله في عقول الأجيال العربية، بعد أن طمست عصور الانحطاط المضنية، التي مازالت، مع الأسف العميق، "معششّة" في معظم بقاع وطننا العربي، وكان من أشهر الذين تصدوا لهذه المهمة بوعي وتصميم، رفاعة الطهطاوي في القرن التاسع عشر، وعلي مصطفى مشرّفة في القرن العشرين

فتح "مشرفة" عينيه فوجد داره منزلاً كريمًا، يُعرف عنه العلم، يجتمع عنده الناس يسألون عن أمور دينهم، ويحتكمون إلى والده في قضاياهم اليومية ورغم مشاغل الوالد الكثيرة فإنه كان حريصًا على توفير جزء كبير من وقته في تعليم ابنه الأكبر"عليّ" العلوم المختلفة، فغرس فيه منذ الصغر الدين والخلق الكريم، وحبب إليه العلم والاطلاع في شتى المجالات المختلفة.
ولد الدكتور علي مشرفة في دمياط في 22 صفر 1316 الموافق 11 يوليه 1898، والده هو السيد "مصطفى عطية مشرفة" من مشايخ الدين ومن مدرسة الإمام جمال الدين الأفغاني والشيخ محمد عبده. كان لأبويه اليسر المادي والجاه الاجتماعي.. فنشأ "علي" على الشعور المرهف بالجمال الذي لم يفقده حبه للخير.. ومصادقة الضعفاء والمساكين.
في عام 1907 حصل "علي" على الشهادة الابتدائية، وكان ترتيبه الأول على القطر.. إلا أن والده توفي في نفس العام تاركًا عليًّا الذي لم يتجاوز الاثنى عشر ربيعًا ربًّا لأسرته المكونة من أمه وإخوته الأربعة..
ولعل هذا هو السر فيما يُعرف عن شخصية الدكتور "علي مشرفة" بالجلد والصبر.. وحب الكفاح. وارتفاع الحس التربوي في شخصيته.
حفظ عليٌّ القرآن الكريم منذ الصغر، كما كان يحفظ الصحيح من الأحاديث النبوية.. كان محافظًا على صلاته مقيمًا لشعائر دينه كما علمه والده، وقد ظلت هذه المرجعية الدينية ملازمة له طوال حياته.. يوصي إخوته وجميع من حوله بالمحافظة على الصلاة وشعائر الدين كلما سنحت له الفرصة.. وقد بدا ذلك جليًّا في خطاباته التي كان يبعثها إلى إخوته وأصدقائه أثناء سفره للخارج.. والتي طالما ختمها بمقولة:
(اعمل وإخوانك للإسلام.. لله). وقد عاش ملازمًا له في جيبه مصحف صغير رافقه في السفر والحضر..

Ph.D;D.Sc

•عالم رياضيات وفيزياء مصري نبغ في سن مبكرة و كانت نظرياته الجديدة سبباً في نبوغه وشهرته عالمياً

• من مواليد عام 1898.

• وفي عام 1917 م اختير لبعثة علمية لأول مرة إلى إنجلترا . التحق "علي" بكلية نوتنجهام  ثم بكلية "الملك" بلندن ، حيث حصل منها على بكالوريوس علوم مع مرتبة الشرف في عام 1923 م .

• حصل على شهادة  (دكتوراة الفلسفة) من جامعة لندن في أقصر مدة تسمح بها قوانين الجامعة .

• حصل على درجة دكتوراة العلوم من إنجلترا فكان بذلك أول مصري يحصل عليها .

• عُين عميدًا لكلية العلوم في عام 1936م وانتخب للعمادة أربع مرات متتاليات ، كما انتخب في ديسمبر 1945 م وكيلاً للجامعة.

• أول مصري يشارك في أبحاث الفضاء, بل والأهم من ذلك كان أحد تلاميذ العالم ألبرت أينشتاين, وكان أحد أهم مساعديه في الوصول للنظرية النسبية, وأطلق على د. مشرفة لقب "أينشتاين العرب"

• بدأت أبحاث الدكتور "علي مشرفة" تأخذ مكانها في الدوريات العلمية وعمره لم يتجاوز خمسة عشر عامًا . ففي الجامعة الملكية بلندن نشر له أول خمسة أبحاث حول النظرية الكمية التي نال منها   Ph.D ( دكتوراه الفلسفة) و Dsc.(دكتوراة العلوم).

• أول من قام ببحوث علمية حول إيجاد مقياس للفراغ ، حيث كانت هندسة الفراغ المبنية على نظرية " أينشين " تتعرض فقط لحركة الجسيم المتحرك في مجال الجاذبية .

• أضاف نظريات جديدة في تفسير الإشعاع الصادر من الشمس ، إلا أن نظرية الدكتور مشرفة في الإشعاع والسرعة عدت من أهم نظرياته وسببًا في شهرته وعالميته ، حيث أثبت الدكتور مشرفة أن المادة إشعاع في أصلها ، ويمكن اعتبارهما صورتين لشيء واحد يتحول إحداها للآخر.. ولقد مهدت هذه النظرية العالم ليحول المواد الذرية إلى إشعاعات.

• أحد القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد العلماء الذين حاربوا استخدامها في الحرب.. بل كان أول من أضاف فكرة جديدة وهي أن الأيدروجين يمكن أن تصنع منه مثل هذه القنبلة.. إلا أنه لم يكن يتمنى أن تصنع القنبلة الأيدروجينية ، وهو ما حدث بعد وفاته بسنوات في الولايات المتحدة وروسيا..

• دُعيَ من قبل العالم الألماني الأصل ألبرت أينشتين للاشتراك في إلقاء أبحاث تتعلق بالذرة عام 1945 كأستاذ زائر لمدة عام، ولكنه اعتذر بقوله: "في بلدي جيل يحتاج إلي"

• توفى د . مشرفة في 16 يناير عام 1950 بالسم وباتت ظروف وفاته المفاجئة غامضة للغاية وكانت كل الظروف المحيطة به تشير إلى انه مات مقتولا إما على يد مندوب عن الملك فاروق أو على يد الموساد الإسرائيلي ولكل منهما سببه.

 

أهم أعماله

 

 

دكتور مشرفة في شبابه

 

 

اتجه إلى ترجمة المراجع العلمية إلى العربية بعد أن كانت الدراسة بالانجليزية فأنشأ قسماً للترجمة في الكلية. شجع البحث العلمي وتأسيس الجمعيات العلمية، وقام بتأسيس الجمعية المصرية للعلوم الرياضية والطبيعية والمجمع المصري للثقافة العلمية. اهتم أيضاً بالتراث العلمي العربي فقام مع تلميذه محمد مرسي أحمد بتحقيق ونشر كتاب الجبر والمقابلة للخوارزمي.

أحب الفن و كان يهوى العزف على الكمان، وأنشأ الجمعية المصرية لهواة الموسيقى لتعريب المقطوعات العالمية.

ويعد مشرفة أحد القلائل الذين عرفوا سر تفتت الذرة وأحد العلماء الذين ناهضوا استخدامها في صنع أسلحة في الحروب ، ولم يكن يتمنى أن تُصنع القنبلة الهيدروجينية أبداً، وهو ما حدث بالفعل بعد وفاته بسنوات في الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي.

وتُقدر أبحاثه المتميزة في نظريات الكم والذرة والإشعاع والميكانيكا بنحو 15 بحثاً، وقد بلغت مسودات أبحاثه العلمية قبل وفاته حوالي 200 مسودة.

دارت أبحاث الدكتور مشرفة حول تطبيقه الشروط الكمية بصورة معدلة تسمح بإيجاد تفسير لظاهرتي شتارك وزيمان.

كذلك كان الدكتور مشرفة أول من قام ببحوث علمية حول إيجاد مقياس للفراغ ؛ حيث كانت هندسة الفراغ المبنية على نظرية "أينشتين" تتعرض فقط لحركة الجسيم المتحرك في مجال الجاذبية.

وقد درس مشرفة العلاقة بين المادة والإشعاع وصاغ نظرية علمية هامة في هذا المجال.

أهم مؤلفاته

كان الدكتور مشرفة من المؤمنين بأهمية دور العلم في تقدم الأمم، وذلك بانتشاره بين جميع طوائف الشعب حتى وإن لم يتخصصوا به، لذلك كان اهتمامه منصبا على وضع كتب تلخص وتشرح مبادئ تلك العلوم المعقدة للمواطن العادي البسيط، كي يتمكن من فهمها والتحاور فيها مثل أي من المواضيع الأخرى، وكان يذكر ذلك باستمرار في مقدمات كتبه، والتي كانت تشرح الألغاز العلمية المعقدة ببساطة ووضوح حتى يفهمها جميع الناس حتى من غير المتخصصين. وكان من أهم كتبه الآتي:

  • الميكانيكا العلمية و النظرية 1937
  • الهندسة الوصفية 1937
  • مطالعات عامية 1943
  • الهندسة المستوية والفراغية 1944
  • حساب المثلثات المستوية 1944
  • الذرة والقنابل الذرية 1945
  • العلوم والحياة 1946
  • الهندسة وحساب المثلثات 1947
  • نحن والعلم