Dietary Fiber Is Linked to Lower Diabetes Risk – Dr Usama F Shaalan MD;PhD

 
 Dr Usama F Shaalan MD;PhD_ من دفاتر الدكتور أسامه فؤاد شعلان
 
Dietary fiber is linked to a reduced risk for type 2 diabetes, which may be partly explained by inflammatory markers and hepatic fat deposition, according to the results of a prospective study reported ahead of print in the July 23 issue of Diabetes Care.

"Several prospective cohort studies have observed a protective effect of dietary fiber on risk of type 2 diabetes," write S. Goya Wannamethee, PhD, from University College Medical School in London, United Kingdom, and colleagues. "However, this has not been observed in all studies and the biological mechanisms by which dietary fiber may be beneficial for diabetes are unclear. Several studies have shown inverse associations between dietary fiber and markers of inflammation, insulin sensitivity and hepatic function, factors which have been linked to the development of diabetes in other studies."

The goal of this study was to evaluate the association between dietary fiber and the risk for type 2 diabetes in older men, as well as the role of hepatic and inflammatory markers. The study cohort consisted of 3428 nondiabetic men aged 60 to 79 years who were originally enrolled in the British Regional Heart Study (BRHS). During a 7-year follow-up, there were 162 incident cases of type 2 diabetes.

After adjustment for total energy intake and potential confounding variables, the lowest quartile of total dietary fiber (≤ 20 g/day) was associated with an increased risk for diabetes (relative risk [RR], 1.47; 95% confidence interval [CI], 1.03 – 2.11). Low cereal and low vegetable/fruit fiber intake were each separately associated with increased risk.

Dietary fiber was inversely associated with the inflammatory markers C-reactive protein (CRP) and interleukin-6 (IL-6), as well as with tissue plasminogen activator (t-PA) and gamma glutamyl transferase (GGT). After adjusting for these markers, the increased risk for diabetes seen with low dietary fiber was attenuated (RR, 1.28; 95% CI, 0.89 – 1.86).

"Dietary fiber is associated with reduced diabetes risk which may be partly explained by inflammatory markers and hepatic fat deposition," the study authors write. "We can not establish the nature of the association between fiber intake and hepatic function and the inflammatory process."

Limitations of this study include a predominantly white, European, male population, limiting generalizability of the findings. Further studies are required in women and in other ethnic groups.

The British Heart Foundation Research Group supported this study. The BRHS also received support from Diabetes UK. The study authors have disclosed no relevant financial relationships.

Diabetes Care. Published online July 23, 2009. Abstract

 

الحريه والتحرريه – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

الحريه والتحرريه
تقوم الليبرالية على الإيمان بالنزعة الفردية القائمة على حرية الفكر و التسامح و احترام كرامة الإنسان و ضمان حقه بالحياة و اعتبار المساواة أساسا للتعاون و منطلقا لإحترام الأفراد وضمان حريتهم و لا يكون هناك أي دور للدولة في العلاقات الاجتماعية أو الأنشطة الاقتصادية إلا في حالة الإخلال بمصالح الفرد و المجتمع.
و تقوم الليبرالية أيضا على تكريس سيادة الشعب عن طريق الاقتراع العام و ذلك لتعبير عن إرادة الشعب و التخلص من الفساد في المجتمع و احترام مبدأ الفصل بين السلطات التشريعية و القضائية و التنفيذية و أن تخضع هذه السلطات للتعديل من أجل ضمان الحريات الفردية و للحد من الإمتيازات الخاصة و رفض ممارسة السيادة خارج المؤسسات لكي تكون هذه المؤسسات معبرة عن إرادة الشعب باكمله.
التحرّرية أو الليبرالية اشتقت كلمة ليبرالية من ليبر وهي كلمة لاتينية تعني الحر .الليبرالية حاليا مذهب أو حركة وعي اجتماعي سياسي داخل المجتمع، تهدف لتحرير الإنسان كفرد وكجماعة من القيود السلطوية الثلاثة (السياسية والاقتصادية والثقافية)، وقد تتحرك وفق أخلاق وقيم المجتمع الذي يتبناها تتكيف الليبرالية حسب ظروف كل مجتمع، وتختلف من مجتمع غربي متحرر إلى مجتمع شرقي محافظ. الليبرالية أيضا مذهب سياسي واقتصادي معاً ففي السياسة تعني تلك الفلسفة التي تقوم على استقلال الفرد والتزام الحريات الشخصية وحماية الحريات السياسية والمدنية وتأييد النظم الديمقراطية البرلمانية والإصلاحات الاجتماعية.المنطلق الرئيسى في الفلسفة الليبرالية هو أن الفرد هو الأساس، بصفته الكائن الملموس للإنسان، بعيداً عن التجريدات والتنظيرات، ومن هذا الفرد وحوله تدور فلسفة الحياة برمتها، وتنبع القيم التي تحدد الفكر والسلوك معاً. فالإنسان يخرج إلى هذه الحياة فرداً حراً له الحق في الحياة أولاً.ومن حق الحياة والحرية هذا تنبع بقية الحقوق المرتبطة: حق الاختيار، بمعنى حق الحياة كما يشاء الفرد، لا كما يُشاء له، وحق التعبير عن الذات بمختلف الوسائل، وحق البحث عن معنى الحياة وفق قناعاته لا وفق ما يُملى أو يُفرض عليه. بإيجاز العبارة، الليبرالية لا تعني أكثر من حق الفرد ـ الإنسان أن يحيا حراً كامل الاختيار في عالم الشهادة، أما عالم الغيب فأمره متروك في النهاية إلى عالِم الغيب والشهادة. الحرية والاختيار هما حجر الزاوية في الفلسفة الليبرالية، ولا نجد تناقضاً هنا بين مختلفي منظريها مهما اختلفت نتائجهم من بعد ذلك الحجر، سواء كنا نتحدث عن هوبز أو لوك أو بنثام أو غيرهم. هوبز كان سلطوي النزعة سياسياً، ولكن فلسفته الاجتماعية، بل حتى السلطوية السياسية التي كان يُنظر لها، كانت منطلقة من حق الحرية والاختيار الأولي. لوك كان ديموقراطي النزعة، ولكن ذلك أيضاً كان نابعاً من حق الحرية والاختيار الأولي. وبنثام كان نفعي النزعة، ولكن ذلك كان نابعاً أيضاً من قراءته لدوافع السلوك الإنساني (الفردي) الأولى، وكانت الحرية والاختيار هي النتيجة في النهاية. وفي العلاقة بين الليبرالية والأخلاق، أو الليبرالية والدين، فإن الليبرالية لا تأبه لسلوك الفرد طالما أنه لم يخرج عن دائرته الخاصة من الحقوق والحريات، ولكنها صارمة خارج ذلك الإطار. أن تكون متفسخاً أخلاقياً، فهذا شأنك. ولكن، أن تؤذي بتفسخك الأخلاقي الآخرين، بأن تثمل وتقود السيارة، أو تعتدي على فتاة في الشارع مثلاً، فذاك لا يعود شأنك. وأن تكون متدينا أو ملحداً فهذا شأنك أيضا.
الحرية هي حالة التحرر من القيود التي تكبل طاقات الإنسان و إنتاجه سواء كانت قيودا مادية أو قيودا معنوية ، فهي تشمل التخلص من العبودية لشخص أو جماعة ، التخلص من الضغوط المفروضة على شخص ما لتنفيذ غرض ما ، أو التخلص من الإجبار و الفرض.
الحرية هي إمكانية الفرد بدون أي جبر أو ضغط خارجي على إتخاذ قرار أو تحديد خيار من عدة إمكانيات موجودة. مفهوم الحرية يعيين بشكل عام شرط الحكم الذاتي في معالجة موضوع ما.
مفهوم الحرية السالبة والحرية الموجبة يعود إلى الفيلسوف إمانويل كانت.
الحريه السالبة أو الشخصية هي إمكانية إتخاذ القرار دون قيود.
الحرية الموجبة حرية معطاة أو إمكانية معطاة ليستطيع الإنسان ممارسة الحرية السالبة (الشخصية )
مثال : إذا كانت الحرية السالبة هي حرية إبداء الرأي مثلا, تكون الحرية الموجبة في هذا المثال : إمكانية استخدام الإعلام مثلا لممارسة هذه الحرية.
الحرية الخارجية والحرية الداخلية
الحرية الخارجية هي أمر إجتماعي عام وهام و له علاقة كبيرة بالظروف الإجتماعية والسياسية.
الحرية الداخلية هي حالة فردية خاصة مرتبطة بإمكانيات الفرد الداخلية (الشخصية الخاصة )
الحرية الفردية والحرية الجماعية
الحرية الفردية هي حرية قول وإبداء وجهات النظر الخاصة و الرأي.
الحرية الجماعية هي حرية المجتمع كاملا (تحرير الأرض من الإحتلال مثلا ).
الإرادة الحرة تعني قدرة الإنسا ن على التقرير و الإختيار و انتخاب الإمكانية من عدة إمكانيات موجودة وممكنة . و هذا يعني قدرة الإنسان على إختيار و تعيين حياته الخاصة ورسمها كما يريد.
جون لوك:
الحرية الكاملة هي التحرك ضمن القوانين الطبيعية و إمكانية إتخاذ القرارات الشخصية و القرارات بشأن الملكية الخاصة بدون قيود , كما يريد الإنسان وبدون أن يطلب هذا الإنسان الحق من أحد , وبدون التبعية لإرادات الغير أيضا .
فولتير: أنا لست من رأيكم و لكنني سأصارع من أجل قدرتكم على القول بحرية.
إمانويل كانت:
لا أحد يستطيع إلزامي بطريقته كما هو يريد (كما يؤمن هو و يعتقد أن هذا هو الأفضل للآخرين ) لأصبح فرحا و محظوظا . كل يستطيع البحث عن حظه وفرحة بطريقته التي يريد و كما يبدو له هو نفسه الطريق السليم . شرط أن لاينسى حرية الآخرين و حقهم في الشيء ذاته .
جون ستيوارت ميل:
السبب الوحيد الذي يجعل الإنسانية أو جزء منها تتدخل في حرية أو تصرف أحد أعضاءها هو حماية النفس فقط , و إن السبب الوحيد الذي يعطي الحق لمجتمع حضاري في التدخل في إرادة عضو من أعضائه هو حماية الآخرين من أضرار ذلك التصرف.
في هذا الشرح يوجد :
1- جانب عقلاني و هو التحرر من العقائد (لا أعني الأديان ) ومن التحيز, أي الخروج من الذات.
2- جانب سياسي وهو تحرير الإنسان من بنيات إجتماعية غير متطورة. و السهم يوجه هنا بالتحديد نحو فصل مؤسسات الدولة عن المؤسسات العقائدية , وتحديد الدولة و مؤسساتها بحقوق أولية أساسية (دستور ) ومراقبة المؤسسات عن طريق فصل السلطات .
والأهم هو حل إرتباط الدولة وشرعيتها بالقوانين العقائدية
والعودة إلى اهتمامات الأفراد كعنصر أساسي و تحقيق هذه العودة من خلال الديمقراطية.
الحرية أيضا إحدى أهم قضايا الشعوب و هي من أهم الأوتار التي يعزف عليها السياسيون ، فالكل يطمح لاستقلال بلاده و أن يكون شعبه حرا في اتخاذ القرارات لمصلحة الشعب أو الجماعة أو المجتمع الذي ينتمي إليه .
تنحو العديد من الفلسفات و الأديان و المدارس الفكرية إلى أن الحرية جزء من الفطرة البشرية فهناك أنفة طبيعية عند الإنسان لعدم الخضوع و الرضوخ و إصرار على امتلاك زمام القرار ، لكن هذا النزوع نحو الحرية قد يفقد عند كثير من البشر نتيجة ظروف متعددة من حالات قمع و اضطهاد و ظلم متواصل ، أو حالة النشوء في العبودية ، أو حالة وجود معتقدات و أفكار مقيدة قد تكون فلسفية أو غيبية أو مجرد يأس و فقدان الأمل بالتغيير .
لكننا لا نعدم أيضا توجهات فكرية فلسفية و دينية تنكر وجود إرادة حرة عند الإنسان و تعتبره خاضعا شاء أم أبى لسلطان قوى طبيعية أو غيبية ، فبعض المدارس الفلسفية تعتبر الإنسان جزءا غير منفصل و لامفارق عن الطبيعة بالتالي هو يخضع لجميع القوانين الطبيعية التي تصفها بالحتمية و هذه المدرسة هي ما يعرف بالحتمية ، بالمقابل توجد دائما توجهات ضمن معظم الأديان تعتبر الإنسان مجرد ريشة في مهب الريح لا يملك في قضية تقدير مصيره شيئا . هذه التوجهات تظهر بوضوح في الدين الإسلامي عند الفرق التي توصف بالجبرية ، و عند بعض الطرق الصوفية .
تبرز هنا دائما اشكالية فلسفية دينية في الجمع بين علم الخالق المطلق (حسب الاعتقادات الدينية) و حرية الاختيار الانساني ، هذه القضية و إن كانت دوما مكان جدال مستمر في المدارس الفلسفية المختلفة فإن معظم التوجهات الدينية تنحو إلى مواقف وسطية تثبت العلم المطلق للخالق (و هو امر لا مفر منه في أي عقيدة دينية) مع حرية اختيار الإنسان (و هو امر لازم لإثبات مسؤولية الإنسان تجاه أفعاله و هذا ما يبرر العقاب الأخروي في العقائد الدينية) .

وثيقه حقوق الانسان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هو وثيقة حقوق دولية تمثل الإعلان الذي تبنته الأمم المتحدة 10 ديسمبر 1948 في قصر شايو في باريس. الإعلان يتحدث عن رأي الأمم المتحدة عن حقوق الإنسان المحمية لدى كل الناس
.قبل الإعلان عن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، أعلنت بلدان عدة "وثيقة حقوق للإنسان". ومن الأمثلة على ذلك قانون الحقوق الإنكليزي، ووثيقة الحقوق في الولايات المتحدة، واعلان حقوق الانسان والمواطن في فرنسا.
الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يتألف من 30 مادة ويخطط رأي الجمعية العامة بشأن حقوق الإنسان المكفولة لجميع الناس.
يعتبر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان سنة ،1948 من بين الوثائق الدولية الرئيسية لحقوق الإنسان والتي تم تبينها من قبل الأمم المتحدة، ونالت تلك الوثيقة موقعاً هاماً في القانون الدولي، وذلك مع وثيقتي العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية من سنة 1966، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية من سنة 1966. وتشكل الوثائق الثلاثة معاً ما يسمى "لائحة الحقوق الدولية"[1]. و في 1976، بعد أن تم التصديق على الوثيقتين من قبل عدد كاف من الأمم، أخذت لائحة الحقوق الدولية قوة القانون الدولي.
بعد الحرب العالمية الثانية عندما أصبح واضحا الفظائع التي ارتكبتها ألمانيا النازية، توافقت الآراء داخل المجتمع الدولي بأن ميثاق الأمم المتحدة لم تحدد فيه حقوق الإنسان بشكل كاف. وكان من الضروري أن تحدد حقوق الأفراد في وثيقة حقوق كاعلان عالمي.
دعي الكندي جون بيترز همفري من قبل الأمين العام للأمم المتحدة إلى العمل على المشروع، وتم صياغة الإعلان الرئيسي. كان من مساعدي همفري اليانور روزفلت من الامم المتحدة، وجاك ماريتان ورينيه كاسان من فرنسا، شارل مالك من لبنان، و جيم – تشانغ من جمهورية الصين، وآخرين.
كانت لجنة حقوق الإنسان مكونة من 18 عضواً يمثلون شتى الخلفيات السياسية والثقافية والدينية. وقامت إليانور روزفلت، أرملة الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت برئاسة لجنة صياغة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. واشترك معها رينيه كاسين من فرنسا، الذي وضع المشروع الأولي للإعلان، ومقرر اللجنة شارل مالك من لبنان، ونائب رئيسة اللجنة بونغ شونغ شانغ من الصين، وجون همفري من كندا، ومدير شعبة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الذي أعد مخطط الإعلان. ومع هذا، فإنه كان ثمة تسليم بأن السيدة روزفلت كانت بمثابة القوة الدافعة وراء وضع الإعلان [2]. ولقد اجتمعت اللجنة لأول مرة في عام 1947.
صدقت الجمعية العامة في 10 كانون الأول / ديسمبر 1948 بتصويت 48 لصالحه ، 0 ضد ، وامتناع 8 عن التصويت هي (جميع دول الكتلة السوفيتية، جنوب أفريقيا والعربية السعودية).
على الرغم من الدور المركزي الذي كان يقوم به الكندي جون همفري، امتنعت الحكومة الكندية في التصويت الأولي عن التصويت على مشروع الإعلان ، ولكن في وقت لاحق صوتت الحكومة الكندية لصالح المشروع النهائي في الجمعية العامة
قام الكندي جون همفري بوضع مسودة للإعلان، فوضع 400 صفحة بناء على تكليف اللجنة الثلاثية المؤلفة من روزفلت وتشانغ ومالك، ولما كان من غير العملي أن يصدر الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في 400 صفحة، فقطعت اليانور روزفلت الجدل بقرار حاسم جرى بموجبه تكليف رينييه كاسان وضع مسودة مختصرة واضحة ودقيقة، على أن يستنير برأي شارل مالك في كل فقرة من فقراتها، فاعتمد كاسان على "إعلان حقوق الإنسان والمواطن" الصادر عن الثورة الفرنسية عام 1789، وشرعة "الماغتا كارتا" الصادرة عن نبلاء بريطانيا العظمى سنة 1215، وعمل على اختصار الإعلان العالمي في ثلاثين مادة مستعيناً بشارل مالك في بلورة نصوصه وصياغته باللغة الإنكليزية التي كان يجهلها والتي كانت ولا تزال اللغة الأولى في الأمم المتحدة. وهكذا انطبعت الوثيقة بأفكار مالك وظهرت في متنها بصماته الدامغة فضلاً عن تفرده بوضع المقدمة. وكان واضحاً إصراره على المواد 18 التي تنص على حرية التفكير والضمير والدين، والمادة 20 (حرية الاشتراك في الجمعيات والجماعات السلمية وعدم إكراه أي إنسان في الانضمام إلى جمعية ما، والمادة 26(حق الإنسان في التعليم)، واستطاع كاسان الفرنسي بدبلوماسيته الفائقة وخبرته القانونية من التوفيق بين القائلين بحقوق الفرد والمدافعين عن حقوق الجماعة[3].
المقدمه
لما كان الإقرار بما لجميع أعضاء الأسرة البشرية من كرامة أصيلة فيهم، ومن حقوق متساوية وثابتة، يشكل أساس الحرية والعدل والسلام في العالم،
ولما كان تجاهل حقوق الإنسان وازدراؤها قد أفضيا إلى أعمال أثارت بربريتها الضمير الإنساني، وكان البشر قد نادوا ببزوغ عالم يتمتعون فيه بحرية القول والعقيدة وبالتحرر من الخوف والفاقة، كأسمى ما ترنو إليه نفوسهم،
ولما كان من الأساسي أن تتمتع حقوق الإنسان بحماية النظام القانوني إذا أريد للبشر ألا يضطروا أخر الأمر إلى اللياذ بالتمرد على الطغيان والاضطهاد،
ولما كان من الجوهري العمل على تنمية علاقات ودية بين الأمم،
ولما كانت شعوب الأمم المتحدة قد أعادت في الميثاق تأكيد إيمانها بحقوق الإنسان الأساسية، وبكرامة الإنسان وقدره، وبتساوي الرجال والنساء في الحقوق، وحزمت أمرها على النهوض بالتقدم الاجتماعي وبتحسين مستويات الحياة في جو من الحرية أفسح،
ولما كانت الدول الأعضاء قد تعهدت بالعمل، بالتعاون مع الأمم المتحدة على ضمان تعزيز الاحترام والمراعاة العالميين لحقوق ا لإنسان وحرياته الأساسية،
ولما كان التقاء الجميع على فهم مشترك لهذه الحقوق والحريات أمرا بالغ الضرورة لتمام الوفاء بهذا التعهد،
فإن الجمعية العامة
تنشر على الملأ هذا الإعلان العالمي لحقوق الإنسان بوصفه المثل الأعلى المشترك الذي ينبغي أن تبلغه كافة الشعوب وكافة الأمم، كما يسعى جميع أفراد المجتمع وهيئاته، واضعين هذا الإعلان نصب أعينهم على الدوام، ومن خلال التعليم والتربية، إلى توطيد احترام هذه الحقوق والحريات، وكما يكفلوا، بالتدابير المطردة والدولية، الاعتراف العالمي بها ومراعاتها الفعلية، فيما بين شعوب الدول الأعضاء ذاتها وفيما بين شعوب الأقاليم الموضوعية تحت ولايتها على السواء،
المادة 1
يولد جميع الناس أحرارا ومتساوين في الكرامة والحقوق. وهم قد وهبوا العقل والوجدان وعليهم أن يعاملوا بعضهم بعضا بروح الإخاء.
المادة 2
لكل إنسان حق التمتع بجميع الحقوق والحريات المذكورة في هذا الإعلان، دونما تمييز من أي نوع، ولاسيما التمييز بسبب العنصر، أو اللون أو الجنس، أو اللغة، أو الدين، أو الرأي سياسيا وغير سياسي، أو الأصل الوطني أو الاجتماعي، أو الثروة، أو المولد، أو أي وضع أخر.
وفضلا عن ذلك، لا يجوز التمييز على أساس الوضع السياسي أو القانوني أو الدولي للبلد أو الإقليم الذي ينتمي إليه الشخص، سواء أكان مستقلا أو موضوعا تحت الوصاية أو غير متمتع بالحكم الذاتي أم خاضعا لأفي قيد آخر على سيادته.
المادة 3
لكل فرد حق في الحياة والحرية وفي الأمان على شخصه.
المادة 4
لا يجوز استرقاق أحد أو استعباده، ويحظر الرق والاتجار بالرقيق بجميع صورهما.
المادة 5
لا يجوز إخضاع أحد للتعذيب ولا للمعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة.
المادة 6
لكل إنسان، في كل مكان، الحق بأن يعترف له بالشخصية القانونية.
المادة 7
الناس جميعا سواء أمام القانون، وهم يتساوون في حق التمتع بحماية القانون دونما تمييز، كما يتساوون في حق التمتع بالحماية من أي تمييز ينتهك هذا الإعلان ومن أي تحريض على مثل هذا التمييز.
المادة 8
لأي شخص حق اللجوء إلى المحاكم الوطنية المختصة لإنصافه الفعلي من أية أعمال تنتهك الحقوق الأساسية التي يمنحها إياه الدستور أو القانون.
المادة 9
لا يجوز اعتقال أي إنسان أو حجزه أو نفيه تعسفا.
المادة 10
لكل إنسان، على قدم المساواة التامة مع الآخرين، الحق في أن تنظر قضيته محكمة مستقلة ومحايدة، نظرا منصفا وعلنيا، للفصل في حقوقه والتزاماته وفي أية تهمة جزائية توجه إليه.
المادة 11
1- كل شخص متهم بجريمة يعتبر بريئا إلى أن يثبت ارتكابه لها قانونا في محاكمة علنية تكون قد وفرت له فيها جميع الضمانات اللازمة للدفاع عن نفسه.
2- لا يدان أي شخص بجريمة بسبب أي عمل أو امتناع عن عمل لم يكن في حينه يشكل جرما بمقتضى القانون الوطني أو الدولي، كما لا توقع عليه أية عقوبة أشد من تلك التي كانت سارية في الوقت الذي ارتكب فيه الفعل الجرمي.
المادة 12
لا يجوز تعريض أحد لتدخل تعسفي في حياته الخاصة أو في شؤون أسرته أو مسكنه أو مراسلاته، ولا لحملات تصمن شرفه وسمعته. ولكل شخص حق في أن يحميه القانون من مثل ذلك التدخل أو تلك الحملات.
المادة 13
1- لكل فرد حق في حرية التنقل وفي اختيار محل إقامته داخل حدود الدولة.
2- لكل فرد حق في مغادرة أفي بلد، بما في ذلك بلده، وفي العودة إلى بلده.
المادة 14
1- لكل فرد حق التماس ملجأ في بلدان أخرى والتمتع به خلاصا من الاضطهاد.
2- لا يمكن التذرع بهذا الحق إذا كانت هناك ملاحقة ناشئة بالفعل عن جريمة غير سياسية أو عن أعمال تناقض مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.
المادة 15
1- لكل فرد حق التمتع بجنسية ما.
2- لا يجوز، تعسفا، حرمان أفي شخص من جنسيته ولا من حفه في تغيير جنسيته.
المادة 16
1- للرجل والمرأة، متى أدركا سن البلوغ، حق التزوج وتأسيس أسرة، دون أفي قيد بسبب العرق أو الجنسية أو الدين. وهما متساويان في الحقوق لدى التزوج وخلال قيام الزواج ولدى انحلاله.
2- لا يعقد الزواج إلا برضا الطرفين والمزمع زواجهما رضاء كاملا لا إكراه فيه.
3- الأسرة هي الخلية الطبيعية والأساسية في المجتمع، ولها حق التمتع بحماية المجتمع والدولة.
المادة 17
1- لكل فرد حق في التملك، بمفرده أو بالاشتراك مع غيره.
2- لا يجوز تجريد أحد من ملكه تعسفا.
المادة 18
لكل شخص حق في حرية الفكر والوجدان والدين، ويشمل هذا الحق حريته في تغيير دينه أو معتقده، وحريته في إظهار دينه أو معتقده بالتعبد وإقامة الشعائر والممارسة والتعليم، بمفرده أو مع جماعة، وأمام الملأ أو على حدة.
المادة 19
لكل شخص حق التمتع بحرية الرأي والتعبير، ويشمل هذا الحق حريته في اعتناق الآراء دون مضايقة، وفي التماس الأنباء والأفكار وتلقيها ونقلها إلى الآخرين، بأية وسيلة ودونما اعتبار للحدود.
المادة 20
1- لكل شخص حق في حرية الاشتراك في الاجتماعات والجمعيات السلمية.
2- لا يجوز إرغام أحد على الانتماء إلى جمعية ما.
المادة 21
1- لكل شخص حق المشاركة في إدارة الشؤون العامة لبلده، إما مباشرة وآما بواسطة ممثلين يختارون في حرية.
2- لكل شخص، بالتساوي مع الآخرين، حق تقلد الوظائف العامة في بلده.
3- إرادة الشعب هي مناط سلطة الحكم، ويجب أن تتجلى هذه الإرادة من خلال انتخابات نزيهة تجري دويا بالاقتراع العام وعلى قدم المساواة بين الناخبين وبالتصويت السري أو بإجراء مكافئ من حيث ضمان حرية التصويت.
المادة 22
لكل شخص، بوصفه عموا في المجتمع، حق في الضمان الاجتماعي، ومن حقه أن توفر له، من خلال المجهود القومي والتعاون الدولي، وبما يتفق مع هيكل كل دولة ومواردها، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي لا غنى عنها لكرامته ولتنامي شخصيته في حرية.
المادة 23
1- لكل شخص حق في العمل، وفي حرية اختيار عله، وفي شروط عمل عادلة ومرضية، وفي الحماية من البطالة.
2- لجميع الأفراد، دون أي تمييز، الحق في أجر متساو على العمل المتساوي.
3- لكل فرد يعمل حق في مكافأة عادلة ومرضية تكفل له ولأسرته عيشة لائقة بالكرامة البشرية وتستكمل، عند الاقتضاء، بوسائل أخرى للحماية الاجتماعية.
4- لكل شخص حق إنشاء النقابات مع آخرين والانضمام إليها من أجل حماية مصالحه.
المادة 24
لكل شخص حق في الراحة وأوقات الفراغ، وخصوصا في تحديد معقول لساعات العمل وفي إجازات دورية مأجورة.
المادة 25
1- لكل شخص حق في مستوى معيشة يكفي لضمان الصحة والرفاهة له ولأسرته، وخاصة على صعيد المأكل والملبس والمسكن والعناية الطبية وصعيد الخدمات الاجتماعية الضرورية، وله الحق في ما يأمن به الغوائل في حالات البطالة أو المرض أو العجز أو الترفل أو الشيخوخة أو غير ذلك من الظروف الخارجة عن إرادته والتي تفقده أسباب عيشه.
2- للأمومة والطفولة حق في رعاية ومساعدة خاصتين. ولجميع الأطفال حق التمتع بذات الحماية الاجتماعية سواء ولدوا في إطار الزواج أو خارج هذا الإطار.
المادة 26
1- لكل شخص حق في التعليم. ويجب أن يوفر التعليم مجانا، على الأقل في مرحلتيه الابتدائية والأساسية. ويكون التعليم الابتدائي إلزاميا. ويكون التعليم الفني والمهني متاحا للعموم. ويكون التعليم العالي متاحا للجميع تبعا لكفاءتهم.
2- يجب أن يستهدف التعليم التنمية الكاملة لشخصية الإنسان وتعزيز احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية. كما يجب أن يعزز التفاهم والتسامح والصداقة بين جميع الأمم وجميع الفئات العنصرية أو الدينية، وأن يؤيد الأنشطة التي تضطلع بها الأمم المتحدة لحفظ السلام.
3- للآباء، على سبيل الأولوية، حق اختيار نوع التعليم الذي يعطى لأولادهم.
المادة 27
1- لكل شخص حق المشاركة الحرة في حياة المجتمع الثقافية، وفي الاستمتاع بالفنون، والإسهام في التقدم العلمي وفي الفوائد التي تنجم عنه.
2- لكل شخص حق في حماية المصالح المعنوية والمادية المترتبة على أي إنتاج علمي أو أدبي أو فني من صنعه.
المادة 28
لكل فرد حق التمتع بنظام اجتماعي ودولي يمكن أن تتحقق في ظله الحقوق والحريات المنصوص عليها في هذا الإعلان تحققا تاما.
المادة 29
1- على كل فرد واجبات إزاء الجماعة، التي فيها وحدها يمكن أن تنمو شخصيته النمو الحر الكامل.
2- لا يخضع أي فرد، في ممارسة حقوقه وحرياته، إلا للقيود التي يقررها القانون مستهدفا منها، حصرا، ضمان الاعتراف الواجب بحقوق وحريات الآخرين واحترامها، والوفاء بالعادل من مقتضيات الفضيلة والنظام العام ورفاه الجميع في مجتمع ديمقراطي،
3- لا يجوز في أي حال أن تمارس هذه الحقوق على نحو يناقض مقاصد الأمم المتحدة ومبادئها.
المادة 30
ليس في هذا الإعلان أي نص يجوز تأويله على نحو يفيد انطواءه على تخويل أية دولة أو جماعة، أو أي فرد، أي حق في القيام بأي نشاط أو بأي فعل يهدف إلى هدم أي من الحقوق والحريات المنصوص عليها فيه.
مصادر
1 القانون الدولي لحقوق الإنسان
2 UN
3 Alghad

وثيقة الماگنا كارتا – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 ميثاق وثيقة الماگنا كارتا Magna Carta

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

الماجنا كارتا (الميثاق الأعظم -الميثاق العظيم للحريات) هي وثيقة حقوق لضمان الحقوق الاساسية، عهداً بين الملك و نبلاء إنجلترا
الميثاق الاعظم كتب اصلا بسبب خلافات بين البابا انوسنت الثالث ،و الملك الإنجليزي جون و البارونات عن حقوق الملك لتخلي الملك عن بعض الحقوق واحترام بعض الاجراءات القانونية وقبول ان ارادة الملك يمكن ان تكون ملتزمة بالقانون.
لضمان الحقوق الاساسية واهمها الحق في المثول امام المحكمه ، بمعنى انها ضد السجن غير القانوني. كثير من البنود تجددت طوال العصور الوسطى ، وكذلك خلال فترات تيودور و ستيوارت ، والقرون السابع عشر والثامن عشر . وبحلول اواخر القرن التاسع عشر الغيت معظم البنود في شكلها الاصلي من القانون الإنجليزي.
الماجنا كارتا كلمتان لاتينيتان ، معناهما في العربيّة العهد الأعظم. وبمقتضى هذا العهد أُجبِر الملك جون على أن يمنح الأرستقراطية البريطانية كثيرًا من الحقوق، بينما لم ينل المواطن البريطاني العادي من الحقوق غير النَّزر اليسير. أجبر النبلاء الإقطاعيون الملكَ على الموافقة على الماجنا كارتا في عام 1215. ووقع هذا الحدث التاريخي في منطقة رِنميد، وهي سهل ممتد على طول نهر التايمز يقع جنوب غربي لندن. ويوجد هناك نصب تذكاري تخليدًا لذكرى هذا الحدث.
ومن الخطأ القول بأن وثيقة الماجنا كارتا كفلت الحريات الفرديّة لجميع الشعب ، ففي القرون اللاحقة، أضحت نموذجًا يحتذى بالنسبة لأولئك الذين طالبوا بإقامة حكومات ديمقراطية وكفالة الحقوق الأساسية لكل مواطن. أما في الوقت الذي صدرت فيه، فكانت أهميتها الكبرى في إخضاع الملك لحكم القانون، وكبح جماح السلطة المطلقة.
الأسباب الدافعة للماجنا كارتا
قام النورمنديون الذين قدموا من شمالي فرنسا بفتح بريطانيا في 1066، واستطاع ملوك قادرون وقتئذ حكم البلاد لأكثر من مائة عام. وقد احترموا القوانين الإقطاعية وحكموا بالعدل، دون أن تكون هناك رقابة حقيقية على سلطة الملك. ولما تولى الملك جون العرش في عام 1199 أساء استخدام سلطته، فطالب الإقطاعيين بمزيد من الخدمات الحربية أكثر مما طالبهم الملوك الذين سبقوه، وباع الوظائف الملكية لأكبر المزايدين. وزاد من أعباء الضرائب دون الحصول على موافقة النبلاء الإقطاعيين، خلافا لما جرى به العرف الإقطاعي. وكانت المحاكم في عهد جون تفصل في القضايا حسب رغبته وأوامره لا طبقًا للقانون. ومن خسر دعواه تعرض لدفع غرامة طاحنة.
القانوني إدوارد كوك فسـَّر الماگنا كارتا بأنها تسري ليس فقط على حماية النبلاء ولكن على كل رعايا التاج بالتساوي. وقد قال مقولته الشهيرة: "الماگنا كارتا هي ذلك الرفيق الذي لا يقبل بسيـِّد فوقه."وفي عام 1213 اجتمعت جماعة من النبلاء مع قيادات الكنيسة في سانت ألبانز، بالقرب من لندن، ونادوا بالحد من سلطة الملك، وصاغوا قائمة الحقوق التي طالبوا أن يمنحهم إيّاها، ولكنّه رفض الاستجابة لمطالبهم مرتين. وعقب ذلك، حشد النبلاء جيشًا لإجبار الملك على تحقيق مطالبهم. ورأى جون أنّه لا يستطيع هزيمة الجيش المناوئ، فوافق على المطالب في 15 يونيو 1215. وبعد أربعة أيام، أصدر عددًا من المواد في صورة وثيقة ملكيّة مكتوبة بصياغة قانونية، وتمّ توزيع صور منها في سائر أرجاء المملكة.
ختم الملك جون على الماگنا كارتا الأصلية.[تحرير] التعهدات الواردة بالوثيقة
اشتملت الماجنا كارتا على 63 مادة، تعهد الملك في معظمها بالالتزام بالقانون الإقطاعي. وكانت تهدف أساسًا لحماية مصالح النبلاء والمنتمين إلى الطبقة الإقطاعية. ومنحت بعض المواد الكنيسة حرية ممارسة سلطاتها دون تدخل من الملك. ولم تكن هناك غير مواد قليلة كفلت بعض الحقوق للطبقة الوسطى الناشئة في المدن.
ولم يذكر المواطنون العاديون وغيرهم من المزارعين في الوثيقة إلاً نادرًا رغم أنهم الأكثرية الغالبة من السكان. وأضحت بعض مواد الوثيقة المطبقة على الطبقة الإقطاعية في عام 1215م، مواد ذات أهمية وفائدة لكلّ أفراد الشعب فيما بعد. فلقد نصّت الوثيقة مثلاً، على أنه يجب على الملك أن يسعى للحصول على مشورة وموافقة النبلاء في كلّ المسائل المهمة في بريطانيا. ونصّت أيضًا على أنه لايجوز زيادة أيّ ضرائب خاصة إلا بموافقة النبلاء. واستخدمت هذه المواد فيما بعد، لتأييد الحجة القائلة أنه لايجوز إصدار قانون أو فرض ضريبة دون موافقة البرلمان الإنجليزى (الجهاز التشريعي الممثّل للشعب).
أضحت بعض المواد الأخرى أساسًا للعدل في العصر الحديث في الدول الغربية. فلقد نصّت إحداها على أنّه لايجوز سجن رجل حر أو تجريده من ممتلكاته أو نفيه إلى خارج البلاد أو الإضرار به، إلا بموجب حكم شرعي يصدر من أنداده (أفراد طبقته) أو بموجب قانون البلاد. وفي العصر الحديث، يُعدُّ مفهوم الوسائل القانونية السليمة بما في ذلك حقُّ مطالبة المتهمين بالمحاكمة أمام محلفين، تطويرًا للمادة المذكورة. ففي عصر جون لم تكن هناك محاكمات تُجرى أمام هيئة محلَّفين على النحو المألوف في القضايا الجنائية في العصر الحديث.
وتضمنت الماجنا كارتا كثيرًا من المواد التي قُصد بها إلزام الملك بتنفيذ وعوده، ومن ثم شُكّل مجلس من النبلاء لضمان جديّة التنفيذ. فإن أخلَّ الملك بما التزم به ولم يأبه بإنذارات مجلس النبلاء، حشد المجلس جيشًا لإجباره على الانصياع لأحكام الوثيقة.
” من جون ملك إنجلترا بعناية الله تعالى…. إلى كبار أساقفته، وأساقفته، ورؤساء أديرته، وحملة ألقاب إيرل وبارون… وجميع رعاياه الأوفياء. تحية. اعلموا أننا بهذا العهد الحاضر نؤكد عنا وعن ورثتنا إلى أبد الدهر:
1- أن ستكون كنيسة إنجلترا حرة لا يعتدي على شيء من حقوقها وحرياتها…
2- أننا نمنح جميع الأحرار في مملكتنا، عنا وعن ورثتنا إلى أبد الدهر، جميع الحريات المدونة فيما بعد…
12- ألا يفرض بدل خدمة أو معونة.. إي المجلس العام لمملكتنا.
14- لكي يجتمع المجلس العام المختص بتقدير المعونات وبدل الخدمات.. سنأمر باستدعاء كبار الأساقفة، والأساقفة، ورؤساء الأديرة، وحملة ألقاب إيرل، وكبار البارونات في البلاد … وغيرهم ممن هم تحت رياستنا…
15- لن نجيز في المستقبل لكائن من كان أن يأخذ معونة من مستأجريه الأحرار (غير الأرقاء)، إلا إذا كان ذلك لافتدائه، أو تنصيب ابنه الأكبر فارساً، أو مرة واحدة لزواج ابنته الكبرى؛ ولن تكون المعونة في هذه الحالة إلا معونة معقولة…
17- لن تعرض الشكاوي العادية على محكمتنا، بل ينظر فيها في مكان محدد.
36- لن يعطى أو يؤخذ بعد الآن شيء نظير أمر يطلبه شخص ببحث حاله… بل يجب أن يعطى هذا الأمر بغير مقابل (أي أنه يجب ألا يطول حبس إنسان من غير محاكمة).
39- لا يقبض على رجل حر، أو يسجن، أو ينزع ملكه، أو يخرج من حماية القانون، أو ينفى، أو يؤذي بأي نوع من الإيذاء… إلا بناء على محاكمة قانونية أمام أقرانيه (أي المساوين له في المدينة) أو بمقتضى قانون البلاد.
40- لن نبيع العدالة أو حقاً من الحقوق لإنسان ما ولن نحرم منها إنساناً ما.
41- يتمتع جميع التجار بحق الدخول في إنجلترا والإقامة فيها والمرور بها براً أو بحراً سالمين مؤمنين للشراء والبيع… دون أن تفرض عليهم ضرائب غير عادلة.
60- كل العادات والحريات السالفة الذكر… يجب أن يراعيها أهل مملكتنا كلهم، سواء منهم رجال الدين وغير رجال الدين، كل فيما يخصه، نحو أتباعهم.
وقعناه بيدنا بحضور الشهود، في المرج المعروف باسم ريمنيد في اليوم الخامس عشر من شهر يونيه من السنة السابعة عشرة من حكمنا.

الوثيقة بعد عام 1215
لم تحسم الماجنا كارتا الصراع الذي دار بين جون والنبلاء. ولم يقصد أي من الجانبين الالتزام بها التزامًا كاملاً. وما لبث أن نشبت الحرب بين الطرفين، ثم تُوفي الملك جون أثناءها في سنة 1216م، ووافق ملوك إنجلترا في السنوات اللاحقة على شروط هذه الوثيقة. واعتُرف بها جزءًا من القانون الأساسي لإنجلترا. وخلال القرن السادس عشر توارت الماجنا كارتا إلى حد كبير، بيد أنّ بعض أعضاء البرلمان بعثوا فيها الحياة من جديد خلال القرن السابع عشر الميلادي، وظلّ البرلمانيون يستخدمون موادها في مواجهة الحكم الاستبدادي لملوك آل ستيوارت، واعتبروا ما ورد بها يخولهم رقابةً دستوريةً على سلطة الملك. واحتجوا ببعض موادها لتدعيم حججهم بالأسانيد القانونية، مثل عدم جواز إصدار قانون أو فرض ضريبة إلا بموافقة البرلمان، واستندوا إليها في المطالبة أيضًا بضمانات للمحاكمة أمام هيئة محلّفين، والحماية ضد الحبس التعسفي، وغير ذلك من الحقوق.
وفي القرن الثامن عشر وصف السير وليم بلاكستون، المحامي البريطاني ذائع الصيت، المبادئ المثالية للوثيقة بأنها تمثل الحقوق القانونية للناس كافة، وذلك في مؤلّفه المشهور تعليقات على القوانين الإنجليزية.
في 1957 اتحاد المحامين الأمريكي اعترف بفضل الماگنا كارتا على القانون والدستورية الأمريكيان بإنشاء نصب لها في رنيميد.
محل الماگنا كارتا, داخل المثلث البرلماني في كانبرا, أستراليا، افتتح في 24 مايو 2003.ولم يبق في بريطانيا من النسخ الأصلية للماجنا كارتا غير أربع نسخ: نسختين بالمكتبة البريطانية في لندن، والثالثة في كاتدرائية سالزبري، والرابعة في كاتدرائية لنكولن. وتُعد النسخة الموجودة في كاتدرائية لنكولن أفضل حالاً من النسخ الأخرى. ولسنوات طوال ظلّت الوثيقة تُسمى بين الناس الماجنا كارتا. وتبنّت الحكومة البريطانية رسميًا هذه التسمية اللاتينية سنة 1946م.
المصادر
"Magna Carta". In Encyclopedia Britannica Online.
Article from Australia’s Parliament House about the relevance of Magna Carta
J. C. Holt (1992). Magna Carta. Cambridge: Cambridge University Press. ISBN 0-521-27778-7.
Jennings: Magna Carta and its influence in the world today
H. Butterfield; Magna Carta in the Historiography of the 16th and 17th Centuries
G.R.C. Davis; Magna Carta
J. C. Dickinson; The Great Charter
G. B. Adams; Constitutional History of England
A. Pallister; Magna Carta the Legacy of Liberty
A. Lyon; Constitutional History of the United Kingdom
G. Williams and J. Ramsden; Ruling Britannia, A Political History of Britain 1688-1988
Royal letter promulgating the text of Magna Carta (1215), treasure 3 of the British Library displayed via The European Library

الملك جون يوقع الوثيقه

Herbal for heart – Usama Fouad Shaalan MD; PhD.

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

Herbal for heart – أعشاب لفائده القلوب

1. Cacao (Theobroma cacao)
A natural source of theobromine, long considered a heart tonic and mild stimulant, cacao also contains epicatechin, a flavonol that improves the function of the blood vessels. Of course eating flavonol-rich cacao is not the same–on many levels, alas–as snacking on sugary chocolate bars. Your best bet? Munching on raw cacao nibs or taking a cacao tincture.
2. Cayenne (Capsicum frutescens)
Taken daily, this Indian spice strengthens, stimulates, and tones the heart, balances circulation, and calms palpitations. Start with a few grains at a time (up to 1/2 teaspoon), and add it to juice. If you feel hesitant because of cayenne’s spicy reputation, start with a a tiny pinch and increase the amount as you feel comfortable.
3. Garlic (Allium sativum)
Many ancient cultures recognized garlic as a therapeutic plant–the Egyptians, for instance, found more than 200 medical uses for the herb. Several studies have shown that a clove a day (approximately 600 to 900 mg a day of powder) inhibits bad cholesterol (LDL) production and raises the good kind (HDL). Smaller trials have also demonstrated garlic’s promise in normalizing blood pressure, preventing blood platelet aggregation, and improving circulation.
4. Hawthorn (Crataegus oxycanthus)
Boulder, Colorado-based herbalist Brigitte Mars can’t say enough about this heart and circulatory tonic, which she says can improve oxygen and blood supply. Rich in flavonoids that protect small capillary vessels from free-radical damage, hawthorn normalizes blood pressure and lowers cholesterol and fat deposits in the liver and aorta. Mars recommends it for angina, arrhythmia, arteriosclerosis, blood clots, and hypertension. You’re not likely to see results for a few months, but hawthorn is safe for long-term use. Take 15 to 25 drops of the tincture three times daily, says Mars.
5. Motherwort (Leonurus cardiaca)
Traditionally used to treat a racing heart caused by nervous tension, this herbal sedative may, with long-term use, reduce the formation of clotting factors, lower total cholesterol and triglycerides, and strengthen the heart muscle. Prepare a tea by soaking 1/4 to 1/2 teaspoon of dried motherwort in about 5 ounces of boiling water for five to 10 minutes. Drink it throughout the day, or take 10 to 20 drops of a tincture as often as every 10 minutes, if necessary.
“Tone your abs in just five minutes a day!” and “Tone your legs with this simple, everyday workout!” Well, as grating as they may be after repeated viewing, their message is important. When we “tone” our muscles, we nourish them and bolster their strength. Medicinally, when we speak of tonics, we mean herbs and foods that do the conditioning work for us–they nourish, support, or strengthen our energy, blood, and organ function from the inside.
So while physical workouts remain important, maybe it’s time to look a little deeper. The heart, for instance, continuously pumps our blood and regulates its circulation. It also affects (and reflects) our emotional state–its rhythm is often mandated by the condition of our nervous system. Daily stress, nervous tension, and heartbreak (among other emotional strains) can interfere with the heart and cause palpitations, lack of sleep, and a racing mind. The best way to prevent acute issues of the heart is to keep it healthy by supporting the physical apparatus of the circulatory system and balancing the emotions that beset us. You can keep the blood flowing clean and without obstruction and your heart at an even and steady rhythm by making regular use of the following heart-friendly herbs

Cancer Fighting Spices,وتعليق على الاطعمه التى تواجه السرطان وشرح للمسرطنات – Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

– توابل تساعد فى الوقايه من السرطان وخاصه سرطان الثدى المنتشر حاليا

 

Turmeric
Who can resist the gorgeous yellow color of this cancer-fighting spice? Lately turmeric has been the darling of the spice world as researchers have discovered that, not only does it fight cancer, but contains an entire spectrum of other health benefits, including inflammation-fighting compounds called curcuminoids. These compounds may help prevent Alzheimer’s, arthritis, and carpal tunnel syndrome. When used topically turmeric has been known to help heal skin infections
Ginger
For centuries, grandma has been prescribing this knobby little root for an upset tummy but we now know that it holds anti-inflammatory properties, shows promise in treating cancer, osteoarthritis and, when used topically, rheumatoid arthritis. It can be used as an appetite stimulant, and a treatment for nausea, whether legit (flu) or not-so-legit (hangover).
Cinnamon
Besides being a yummy addition to coffee, cinnamon protects against Type 2 diabetes and heart disease. Derived from tree bark, this wonderful spice stimulates the bodies circulatory systems. Just half a teaspoon taken daily lowers blood glucose, cholesterol, and triglyceride levels. It also counteracts congestion, may be useful treating osteoarthritis and improves blood circulation.
Cayenne Pepper
Arriba! Cayenne pepper contains capsaicin, yet another cancer preventative. When used in mass it can cause heartburn but a little sprinkled onto everyday foods should be enough for you to see the benefits. Cayenne peppers are full of beta carotene, other antioxidants and immune boosters and helps to build healthy mucous membranes tissues – our first level of defense against bacteria and viruses.
Garlic
No surprise here. The stinking rose is one of the most potent weapons in preventing cancer, particularly colon cancer. Containing the photochemical allicin, garlic stimulates the production of cancer-fighting enzymes. Daily garlic consumption can lower total cholesterol and triglyceride levels by 10 percent and has the added benefit of keeping vampires at bay.

 

Turmeric

Ginger

Cinnamon

Cayenne Pepper

Garlic

 

أطعمة تخلص الجسم من المواد المسرطنة

الطبيعة زاخرة من حولنا بكل ما هو مفيد ، وغالباً لا نلتفت لهذا الأمر بدليل لجوء كثيرون إلى شراء الفيتامينات ,‏وأكدت الدراسات الحديثة أن الأغذية هى أفضل وسيلة للمحافظة على الصحة ومنها :‏

– الطماطم‏ :‏ تحتوي الطماطم علي كميات كافية من الأحماض التي تخلص الجسم من النيترايت قبل أن تتحد الأخيرة مع الأمينات لتكون النيتروزأمين المسبب للسرطان‏ ، وقد كشفت دراسة حديثة في إيطاليا أن تناول الطماطم النيئة سبع مرات علي الأقل أسبوعيا يقلل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة‏50%,‏ إذا لم تتناول الطماطم‏,‏ فبإمكانك تناول الفلفل الأخضر‏,‏ الجزر والتوت حيث إن هذه الأصناف تعوض عن الطماطم ، كما ذكرت جريدة "الأهرام"

الثوم‏:‏  تناول الثوم يساعد علي طرد آفات كثيرة من الجسم‏,‏ كما أن بعض الدراسات كشفت أن تناول الثوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة‏40%.‏ ويحتوي الثوم علي مواد تخلص الجسم من المواد المسرطنة‏,‏ أظهرت دراسات أخري أن تناول فص من الثوم يوميا يخفض الكوليسترول بنسبة‏9%.‏

العنب‏:‏ يحتوي العنب علي مركب يدعي ريزفيراترول الذي يمنع نمو الأورام‏,‏ كما أنه يحتوي علي حامض الإلاجيك الذي يحفز إنتاج الأنزيمات المسببة للسرطان‏.‏ إذا لم يتوافر العنب‏,‏ فالفراولة والتفاح والتوت تحتوي أيضا علي مادة ريزفيراترول‏.‏

الليمون والبرتقال‏:‏ اكتشف العلماء مادة تسمي ليمونين تتوافر بكميات كبيرة في الليمون والبرتقال‏,‏ ويعمل الليمونين علي زيادة إفراز الأنزيمات التي تحلل المواد المسرطنة وتحفز الخلايا في الجهاز المناعي في الجسم والتي تقتل الخلايا السرطانية‏.‏ إذا كان الشخص غير راغب في تناول الليمون والبرتقال‏,‏ فبإمكانه مضغ عرق من الكرافس أو إضافة الهيل إلي الطعام‏,‏ حيث إن هاتين المادتين تحتويان علي كميات كبيرة من مادة الليمونين المضادة للسرطان‏..

طريقة التأثير لمسببات السرطان على الحيوان والإنسان :
[b]مسببات السرطان تعمل بالدرجة الأولى على الإضرار بالمادة الوراثية للخلية
إما عن طريق إقحام مادة غريبة في التركيب الوراثي أو حذف مواد جينية أو تعديلها أو حتى إعادة الترتيب لهذه الجينات بفعل العامل المسرطن وينتج عن كل الأحداث السابقة حدوث الطفرة الخلوية ومن ثم نشؤ خلايا غير طبيعية وغير سوية (خلايا خبيثة) تنمو وتتكاثر بطريقة غير متحكم فيها والنتيجة تكون إحداث السرطان.
إن أي ضرر يلحق بالمادة الوراثية الخلوية DNA يكون عن طريق التأثير على الأحماض النووية غير المؤكسدة عن طريق التفاعل للعامل المسرطن معها لإحداث التغيير في تركيبها الأصلي والذي بدوره يؤثر على وظائف بعض الجينات المسؤولة عن التنظيم الحيوي بالخلية.
والكثير من المعلومات عن طبيعة تأثير المسرطنات عرفة عن طريق التحليل لأنواع الطفرات بنوع محدد من المسرطانات (Carcinogens) .
فمثلاً فإن مركب الافلاتوكسين B السام المنتج بواسطة بعض الفطريات كما سبق الحديث عنه يؤدي إلى استبدال بـ G مع T من القواعد النيتروجينية في الجين المثبط للأورام المسمى P53 وفي أنواع أخرى من مركبات الافلاتوكسينات يحدث تفاعل لهذا المركب مع جزيء المادة الوراثية نفسها DNA عند ذرة النيتروجين السابعة (N-7).
مركبات أخرى مثل benzapyrene الموجودة في الدخان يقوم أيضاً باستبدال القاعدة النيتروجينية G بـ T في الجين المنظم P 53 .
أما تأثير الإشعاع متمثلاً بالأشعة فوق البنفسجية UV فيكون باستبدال القاعدتين CCG لتصبح TTG .
هناك بعض العوامل تسمى مولدات الطفرة Mutagen يحصل لها تنشيط ببعض المركبات مثل PKC activator فتتحول الخلايا الجلدية الطبيعية إلى خلايا سرطانية. كذلك فإن التراكم للطفرات يؤدي إلى تكون سرطانات Sarcoma مثل سرطان الثدي والقولون والبروستاتا والرئة حيث أن كل الأنسجة تحتوي على خلايا جذعية Stem Celle تقوم بالانقسام والتكاثر باستمرار بحيث تعوض الخلايا الطلائية المفقودة من الأعضاء المختلفة (الطلائية فقط بالنسبة للأنسجة العضوية) وعندما تتراكم الطفرات عليها أثناء انقسامها فإنها تحيد عن نظامها وتقوم بالانقسام والتكاثر السريع وغير المتحكم فيه مما ينتج عنه نشوء السرطان في تلك الأعضاء Sarcoma .
إن ظهور السرطان يحتاج إلى أكثر من عملية تغيير أو إضافة للجينات المثبطة للأورام لكي ينشأ . إن تأثير المسرطنات قد يصيب جينات سرطانية تسمى (Oncogenes) وهي جينات مسؤولة عن إنتاج بروتينات تؤدي إلى فقدان التحكم في النمو والانقسام للخلايا مما يؤدي إلى تحول الخلية الطبيعية إلى خلية سرطانية. وهذه الجينات المسرطنة يحدث التنشيط لها بالتغير في أليل (إحدى صور الجين لصفة معينة) بواسطة المسرطنات وهذا التنشيط يفوق التنشيط الطبيعي للجين بـ 50 مرة وهذا بدوره يعقبه تنشيط ثاني لنفس الجين والمحصلة النهائية تغير النشاطية بمئة (100) ضعف كناتج نهائي للتأثير على الجين المسرطن Oncogene بواسطة العامل المسرطن Carcinogen وبالتالي نشوء وظهور السرطان.
في الوقت الحاضر يعرف حوالي 20 جيناً تعتبر مثبطات Suppressors في الإنسان وتقوم المسرطنات بالتأثير عليها وتشمل :
• منظمات لدورة الخلية : p 53 – P 16 – Rb .
• مثبطات للنمو : WT1 – PTEN – APC – NF1 .

• مصلحات DNA : HNPCC – MSH2 – BRCA1
• جينات الموت الخلوي المبرمج (Apoptosis) : BAD – P 53 .
• جينات أخرى : VHL
ث) تجنب مسببات السرطان :
لكي تتجنب مسببات السرطان علينا أولاً معرفتها ثم السؤال :
أي هذه المسرطنات موجودة في محيطنا سواءً في محيط العمل أو في بيئتنا أو في المنزل أوفي الغذاء أو في أي شيء يكون لنا اتصال به ثم العمل على تجنب هذا العامل الخطر أو التقليل قدر الإمكان من التعرض له مع إتباع وسائل السلامة وإجراءات الحماية في مجال العمل وتنفيذها بدقة متناهية . إن الكثير من عوامل الخطر والتي سبق وتحدثنا عنها والتي تشمل :
– التقدم في السن.
– تدخين التبغ.
– التعرض لأشعة الشمس.
– التعرض للأشعة المؤينة.
– التعرض لبعض المواد الكيميائية.
– الإصابة ببعض الفيروسات والبكتريا.
– بعض الهرمونات.
– تاريخ العائلة مع السرطان.
– تناول الكحول.
– سوء التغذية .
– قلة النشاط البدني.
– البــدانـة .
– التقدم في السن.
الكثير من العوامل السابقة يمكن تجنبها والبعض مثل تاريخ العائلة مع السرطان لا يمكن تجنبه لأنه عامل وراثي بحت . الناس يمكن أن يساعدوا في حماية أنفسهم بالبقاء بعيداً عن عوامل الخطورة المعروفة قدر الإمكان كما أن الفرد إذا شك أنه في خطر للإصابة بالسرطان يجب عليه فوراً مناقشة ذلك مع طبيبه ومعرفة كيفية التقليل من هذا الخطر ووضع جدول للفحص الطبي المنتظم مع مراعاة بعض الأمور لمن يمكن أن يساوره الشك بأنه في خطر إصابة بالسرطان وهي:
– ليس كل شيء يسبب السرطان.
– الجروح والكدمات لا تسبب السرطان.
– السرطان ليس مرض معدي ولكن الإصابة بعدوى بعض الفيروسات أو البكتريا يجعلك معرضاً لخطر الإصابة بالسرطان أو بعض أنواعه ولكن لا أحد يصاب بالسرطان عن طريق شخص آخر.
– إذا كان لديك عامل أو أكثر من ذلك لا يعني جزماً أنك سوف تصاب بالسرطان.
– بعض الناس يكون أكثر حساسية لبعض عوامل الخطورة أكثر من الآخرين.
إن المقاييس الوقائية ضد الكثير من أنواع السرطان لا تزال غير معروفة ولكن بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة نشاط رياضي منتظم مع تجنب التدخين والكحول وبعض مصادر الإشعاع والمسرطنات المتعلقة بالوظيفة والأدوية والفيروسات كلها عوامل مهمة في الوقاية كذلك فإن التعرف على العوامل المسرطنة التي توجد في البيئة بكميات قليلة ومحاولة إزالتها أمر مهم ولكن ليس بالضرورة ممكنناً في كثير من الأحيان كما أن ذلك قد لا يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير في غياب الوسائل السابقة أو الإهمال لها.

النظرية الأونكوجينية وعلاقتها بمسببات السرطان :
هي إحدى النظريات التي تفسر ظهور ونشوء السرطان والتي تنص على وجود جينات داخل الخلية لها قابلية للتحول إلى جينات سرطانية تقوم بتحويل الخلايا الطبيعية إلى خلايا غير طبيعية أو سرطانية وذلك نتيجة لتهييج هذه الجينات من قبل العوامل المسرطنة Carcinogens وذلك بسبب تحول يحدث في المعلومات الجينية لتلك الخلايا وذلك إما بالإضافة أو الحذف أو التبديل أو التغيير للصيغة التركيبية الجينية لتلك الجينات.

ومما يدل على صحة هذه النظرية ما يلي :
1- عندما نقوم بنقل جينات ورمية tumor genes معزولة من خلايا سرطانية إلى خلايا طبيعية عن طريق الحقن فإن هذه الخلايا الطبيعية يحدث لها تغير في السلوك واضطراب في النمو وتظهر الكثير من صفات الخلايا السرطانية.
2- هناك طلائع للجينات الورمية Proto – Oncogenes والتي هي عبارة عن جينات طبيعية تقوم بوظائف طبيعية في الخلايا الطبيعية وتظهر الخصائص المعتادة والحيوية للخلايا السليمة ولكن عند حدوث أي تغيير أو تعديل أو تبديل في تركيب هذه الجينات يحولها إلى خلايا سرطانية . أي أنها كانت كامنة ثم حدث لها تنشيط بفعل مسببات السرطان من مواد كيميائية أو إشعاع أو فيروسات تتسبب في إحداث تغير في تركيب هذه الجينات بحذف أو إضافة أو حتى إعادة ترتيب لهذه الجينات مما يحولها من جينات ورمية كامنة إلى جينات مسرطنة وتتحول معها الخلية من خلية طبيعية إلى خلية سرطانية وهنا تظهر علاقة الجينات الورمية مع مسببات السرطان وهذه الجينات تمكن العلماء من تحديدها على الكروموزومين الحادي عشر والثامن عشر في نواة الخلية.
أغلب الجينات الورمية oncogenes مشتقة من الطلائع الجينية الورمية proto –oncogenes . وهذه الطلائع للجينات الورمية لها أدوار مهمة في مسارات نقل إشارات النمو من البيئة خارج الخلية Extracellular إلى داخل الخلية وبالتحديد إلى نواة الخلية وبعضها له دور في إصلاح جينات DNA والآخر له علاقة بعملية الموت الخلوي المبرمج Apoptosis وبناءاً على ذلك فإن هذه الجينات تتحكم بعوامل النمو وأيضاً بالبروتينات التي تعمل على نقل الإشارات من البيئة الخارجية للخلية عن طريق المستقبلات الخلوية إلى داخل الخلية والتي تسمى Cytokines ويعرف بتفاعل الشلال الكيموحيوي cascade . وعلى ذلك فإن مسببات السرطان تعمل على حدوث الطفرات لهذه الطلائع للجينات الورمية وتحولها إلى جينات ورمية oncogenes والذي ينتج عنه تحول في مسارات النمو للخلية وتحول لهذه الإشارات الكيموحيوية عن مسارها الطبيعي وبالتالي التحول في عملية الانقسام والتكاثر ومدى التحكم فيه للخلية إلى الوضع غير الطبيعي ويتبع ذلك ظهور وتكوين الخلية السرطانية بفعل تأثير المستوطنات carcinogens على الجينات المسماة Porto – oncogenes وتحويلها إلى جينات ورمية oncogenes كما رأينا.
إن الجينات الورمية تشمل :
• عامل النمو : (PDGFR) Sis .
• مستقبلات عامل النمو tyrosine kinase : erb B2 ، erbB ، EGFR .
• مستقبلات مصاحبة لـ tyrosine kinase : JAK ، Src .
• جزيئات حاملات الإشارات والسيرين السيتوبلازمي والثيرونين (serine / theronine kinase) : ras ، raf ، MEK ، MARK .
• عوامل النسخ Transcription : fos ، jun ، myc .
• البروتينات الموجهة لتقدم وتطور دورة الخلية : cyclin D .
• البروتينات المثبطة للموت الخلوي المبرمج Apoptosis : Bc 1-2 .

 


يحيى بن محمود الواسطي اختط نسخه عام من مقامات الحريري وزينها بمائة منمنمة من رسومه تعبر عن الخمسين مقامة قصة – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

يحيى بن محمود الواسطي ( – ) رسام عراقي ولد في بلدة واسط في جنوب العراق بداية القرن الثالث عشر الميلادي . اختط نسخه عام 1237 م، من مقامات الحريري وزينها بمائة منمنمة من رسومه تعبر عن الخمسين مقامة (قصة). وكان عمله هذا أول عمل في التصوير العربي نعرف اسم مبدعه.
رسم للواسطي مرافق للمقامة الفراتية من مقامات الحريري، عام 1237 م.والكتاب محفوظ فى المكتبة الأهلية بباريس تحت رقم 5847 عربي. وتوجد نسخة أخرى من مقامات الحريري مزينة برسوم الواسطي في مكتبة سانت بطرسبرگ بروسيا، إلا أنها وقعت فريسة الإهمال وربما كان سبب ذلك حز رقاب المخلوقات الحية فيها بخطوط سود للدلالة على أنها ميتة كى لتتجنب المنع أو التحريم. وزوق اكثر من نسخة من مقامات الحريري وغيرها من أمهات الكتب العربية، ويعتبر مؤسس مدرسة بغداد للمنمنمات ويبرز كاستاذ فن شخصي بدلاً من أن يخضع إلى القواعد والأصول الفنية التقليدية، وكان مثقف واسع الاطلاع وترجم الصور الذهنيةالى واقع، عاصر جيلاً من مفكري بلاد الرافدين أمثال المؤرخ ابن الأثير والعالم ابن الرزاز الجزري والجغرافي ياقوت الحموي وغيرهم. أقام معارض في مكتبات المدرسة المستنصرية ببغداد وأقتنيت لة اعمال فنية (مخطوطات) في الأندلس والمغرب العربي خصوصا من قبل ملوك الموحدين في مراكش
أبو زيد يفارق الحارث خلال رحلة الحج (المقامة 31)- احدى صور الواسطي التي زين بها مقامات الحريري نسخة من الربع الثاني من القرن 13 م. (المكتبة الوطنية بباريس.وكان الواسطي يستعمل الحبر الأسود ويخلطه ببقايا حرق ألياف الكافور ويمزجها بزيت الخردل وبعض الألوان الأخرى التي كان يقوم بتحضيرها بنفسه.
ويعتبر الواسطي من أوائل فناني مدرسة بغداد للتصوير