بعيدا عن الجهل والتطرف…من دفاتر الدكتور/أسامه فؤاد شعلان

المرأه الجاهله غيرالمتعلمه وغير المثقفه والمصابه بالهوس الدينى يمكن ملئها بالفكرالمتطرف بعيدا عن الدين الحنيف و السمح وتظن أنها على الحق وخطورتاها على المجتمع بجهلهامثل المرأه المتحرره المتعلمه المثقفه فكلاهماينتج فكر ضار ونشىء غير سوى فطوبى للمرأه المسلمه المؤمنه القابضه على دينهاو المتعلمه و المثقفه فتعلموا و أحصلوا على أعلى الدرجات العلميه كل فى مجالها حتى الدكتوراه ان استطاعتم فى كل المجالات فيخرج من ارحامكن جيل من العلماء المسلمين الذين يتدثروا بالدين السمح الحنيف والعلم بعدياعن التطرف والهوس و الجهل يعبدوا ربهم بحق وينشؤا دوله فتيه امنه ومستقره
وانتم معظمكم جميعا بارك الله فيكم معتدلين ومثقفين والجاهل المتطرف يخرج من بينناالى قارعه المهوسين بعيدا عن عطر الاسلام السمح والفقه الحنيف الى حيث القت مع افكارهم الشاذه والمتطرفه والذين دائما يكفرون المجتمع دون غيرهم ويروعون الناس ولايذكرون رحمه الله ومغفرته ولاكن يشغلوننا بعذاب القبر والاهوال وجهنم و الله غفور رحيم يا ساده وقريب ليس بعيد لا الله الا الله محمد رسول الله وكفى
بعضهم استمد فكره من التقاط كلمات من دروس بجوامع وندوات بعينها واكتب لا يعلم احد من ورائها تباع على ابواب هذه الجوامع والاسلام سهل القران والسنه العطره مااتاكم الرسول فخذوه ونهاكم عنه فأنتهوه واسئلوا اهل الذكر وهم العلماء والائمه من الاذهر ومن المؤساسات الدينيه فالوطن العربى ودار افتاء وليس امراءهم و كثير من الناس من هذ القراءات عن العذاب والقبر وغيره اسقط فى يدهم وقالا يبقى ما فيش فايده اخرتها جهنم ذكروا الناس بأبواب المغفره والرحمه رحمتى سبقت غضبى

Comments are closed.

%d مدونون معجبون بهذه: