الدكتور/أسامه فؤاد شعلان

connaissance gate – بوابه الثقافه والتنوير

Herbal for heart – Usama Fouad Shaalan MD; PhD.

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

Herbal for heart – أعشاب لفائده القلوب

1. Cacao (Theobroma cacao)
A natural source of theobromine, long considered a heart tonic and mild stimulant, cacao also contains epicatechin, a flavonol that improves the function of the blood vessels. Of course eating flavonol-rich cacao is not the same–on many levels, alas–as snacking on sugary chocolate bars. Your best bet? Munching on raw cacao nibs or taking a cacao tincture.
2. Cayenne (Capsicum frutescens)
Taken daily, this Indian spice strengthens, stimulates, and tones the heart, balances circulation, and calms palpitations. Start with a few grains at a time (up to 1/2 teaspoon), and add it to juice. If you feel hesitant because of cayenne’s spicy reputation, start with a a tiny pinch and increase the amount as you feel comfortable.
3. Garlic (Allium sativum)
Many ancient cultures recognized garlic as a therapeutic plant–the Egyptians, for instance, found more than 200 medical uses for the herb. Several studies have shown that a clove a day (approximately 600 to 900 mg a day of powder) inhibits bad cholesterol (LDL) production and raises the good kind (HDL). Smaller trials have also demonstrated garlic’s promise in normalizing blood pressure, preventing blood platelet aggregation, and improving circulation.
4. Hawthorn (Crataegus oxycanthus)
Boulder, Colorado-based herbalist Brigitte Mars can’t say enough about this heart and circulatory tonic, which she says can improve oxygen and blood supply. Rich in flavonoids that protect small capillary vessels from free-radical damage, hawthorn normalizes blood pressure and lowers cholesterol and fat deposits in the liver and aorta. Mars recommends it for angina, arrhythmia, arteriosclerosis, blood clots, and hypertension. You’re not likely to see results for a few months, but hawthorn is safe for long-term use. Take 15 to 25 drops of the tincture three times daily, says Mars.
5. Motherwort (Leonurus cardiaca)
Traditionally used to treat a racing heart caused by nervous tension, this herbal sedative may, with long-term use, reduce the formation of clotting factors, lower total cholesterol and triglycerides, and strengthen the heart muscle. Prepare a tea by soaking 1/4 to 1/2 teaspoon of dried motherwort in about 5 ounces of boiling water for five to 10 minutes. Drink it throughout the day, or take 10 to 20 drops of a tincture as often as every 10 minutes, if necessary.
“Tone your abs in just five minutes a day!” and “Tone your legs with this simple, everyday workout!” Well, as grating as they may be after repeated viewing, their message is important. When we “tone” our muscles, we nourish them and bolster their strength. Medicinally, when we speak of tonics, we mean herbs and foods that do the conditioning work for us–they nourish, support, or strengthen our energy, blood, and organ function from the inside.
So while physical workouts remain important, maybe it’s time to look a little deeper. The heart, for instance, continuously pumps our blood and regulates its circulation. It also affects (and reflects) our emotional state–its rhythm is often mandated by the condition of our nervous system. Daily stress, nervous tension, and heartbreak (among other emotional strains) can interfere with the heart and cause palpitations, lack of sleep, and a racing mind. The best way to prevent acute issues of the heart is to keep it healthy by supporting the physical apparatus of the circulatory system and balancing the emotions that beset us. You can keep the blood flowing clean and without obstruction and your heart at an even and steady rhythm by making regular use of the following heart-friendly herbs

Cancer Fighting Spices,وتعليق على الاطعمه التى تواجه السرطان وشرح للمسرطنات – Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

- توابل تساعد فى الوقايه من السرطان وخاصه سرطان الثدى المنتشر حاليا

 

Turmeric
Who can resist the gorgeous yellow color of this cancer-fighting spice? Lately turmeric has been the darling of the spice world as researchers have discovered that, not only does it fight cancer, but contains an entire spectrum of other health benefits, including inflammation-fighting compounds called curcuminoids. These compounds may help prevent Alzheimer’s, arthritis, and carpal tunnel syndrome. When used topically turmeric has been known to help heal skin infections
Ginger
For centuries, grandma has been prescribing this knobby little root for an upset tummy but we now know that it holds anti-inflammatory properties, shows promise in treating cancer, osteoarthritis and, when used topically, rheumatoid arthritis. It can be used as an appetite stimulant, and a treatment for nausea, whether legit (flu) or not-so-legit (hangover).
Cinnamon
Besides being a yummy addition to coffee, cinnamon protects against Type 2 diabetes and heart disease. Derived from tree bark, this wonderful spice stimulates the bodies circulatory systems. Just half a teaspoon taken daily lowers blood glucose, cholesterol, and triglyceride levels. It also counteracts congestion, may be useful treating osteoarthritis and improves blood circulation.
Cayenne Pepper
Arriba! Cayenne pepper contains capsaicin, yet another cancer preventative. When used in mass it can cause heartburn but a little sprinkled onto everyday foods should be enough for you to see the benefits. Cayenne peppers are full of beta carotene, other antioxidants and immune boosters and helps to build healthy mucous membranes tissues – our first level of defense against bacteria and viruses.
Garlic
No surprise here. The stinking rose is one of the most potent weapons in preventing cancer, particularly colon cancer. Containing the photochemical allicin, garlic stimulates the production of cancer-fighting enzymes. Daily garlic consumption can lower total cholesterol and triglyceride levels by 10 percent and has the added benefit of keeping vampires at bay.

 

Turmeric

Ginger

Cinnamon

Cayenne Pepper

Garlic

 

أطعمة تخلص الجسم من المواد المسرطنة

الطبيعة زاخرة من حولنا بكل ما هو مفيد ، وغالباً لا نلتفت لهذا الأمر بدليل لجوء كثيرون إلى شراء الفيتامينات ,‏وأكدت الدراسات الحديثة أن الأغذية هى أفضل وسيلة للمحافظة على الصحة ومنها :‏

- الطماطم‏ :‏ تحتوي الطماطم علي كميات كافية من الأحماض التي تخلص الجسم من النيترايت قبل أن تتحد الأخيرة مع الأمينات لتكون النيتروزأمين المسبب للسرطان‏ ، وقد كشفت دراسة حديثة في إيطاليا أن تناول الطماطم النيئة سبع مرات علي الأقل أسبوعيا يقلل خطر الإصابة بالسرطان بنسبة‏50%,‏ إذا لم تتناول الطماطم‏,‏ فبإمكانك تناول الفلفل الأخضر‏,‏ الجزر والتوت حيث إن هذه الأصناف تعوض عن الطماطم ، كما ذكرت جريدة "الأهرام"

الثوم‏:‏  تناول الثوم يساعد علي طرد آفات كثيرة من الجسم‏,‏ كما أن بعض الدراسات كشفت أن تناول الثوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة‏40%.‏ ويحتوي الثوم علي مواد تخلص الجسم من المواد المسرطنة‏,‏ أظهرت دراسات أخري أن تناول فص من الثوم يوميا يخفض الكوليسترول بنسبة‏9%.‏

العنب‏:‏ يحتوي العنب علي مركب يدعي ريزفيراترول الذي يمنع نمو الأورام‏,‏ كما أنه يحتوي علي حامض الإلاجيك الذي يحفز إنتاج الأنزيمات المسببة للسرطان‏.‏ إذا لم يتوافر العنب‏,‏ فالفراولة والتفاح والتوت تحتوي أيضا علي مادة ريزفيراترول‏.‏

الليمون والبرتقال‏:‏ اكتشف العلماء مادة تسمي ليمونين تتوافر بكميات كبيرة في الليمون والبرتقال‏,‏ ويعمل الليمونين علي زيادة إفراز الأنزيمات التي تحلل المواد المسرطنة وتحفز الخلايا في الجهاز المناعي في الجسم والتي تقتل الخلايا السرطانية‏.‏ إذا كان الشخص غير راغب في تناول الليمون والبرتقال‏,‏ فبإمكانه مضغ عرق من الكرافس أو إضافة الهيل إلي الطعام‏,‏ حيث إن هاتين المادتين تحتويان علي كميات كبيرة من مادة الليمونين المضادة للسرطان‏..

طريقة التأثير لمسببات السرطان على الحيوان والإنسان :
[b]مسببات السرطان تعمل بالدرجة الأولى على الإضرار بالمادة الوراثية للخلية
إما عن طريق إقحام مادة غريبة في التركيب الوراثي أو حذف مواد جينية أو تعديلها أو حتى إعادة الترتيب لهذه الجينات بفعل العامل المسرطن وينتج عن كل الأحداث السابقة حدوث الطفرة الخلوية ومن ثم نشؤ خلايا غير طبيعية وغير سوية (خلايا خبيثة) تنمو وتتكاثر بطريقة غير متحكم فيها والنتيجة تكون إحداث السرطان.
إن أي ضرر يلحق بالمادة الوراثية الخلوية DNA يكون عن طريق التأثير على الأحماض النووية غير المؤكسدة عن طريق التفاعل للعامل المسرطن معها لإحداث التغيير في تركيبها الأصلي والذي بدوره يؤثر على وظائف بعض الجينات المسؤولة عن التنظيم الحيوي بالخلية.
والكثير من المعلومات عن طبيعة تأثير المسرطنات عرفة عن طريق التحليل لأنواع الطفرات بنوع محدد من المسرطانات (Carcinogens) .
فمثلاً فإن مركب الافلاتوكسين B السام المنتج بواسطة بعض الفطريات كما سبق الحديث عنه يؤدي إلى استبدال بـ G مع T من القواعد النيتروجينية في الجين المثبط للأورام المسمى P53 وفي أنواع أخرى من مركبات الافلاتوكسينات يحدث تفاعل لهذا المركب مع جزيء المادة الوراثية نفسها DNA عند ذرة النيتروجين السابعة (N-7).
مركبات أخرى مثل benzapyrene الموجودة في الدخان يقوم أيضاً باستبدال القاعدة النيتروجينية G بـ T في الجين المنظم P 53 .
أما تأثير الإشعاع متمثلاً بالأشعة فوق البنفسجية UV فيكون باستبدال القاعدتين CCG لتصبح TTG .
هناك بعض العوامل تسمى مولدات الطفرة Mutagen يحصل لها تنشيط ببعض المركبات مثل PKC activator فتتحول الخلايا الجلدية الطبيعية إلى خلايا سرطانية. كذلك فإن التراكم للطفرات يؤدي إلى تكون سرطانات Sarcoma مثل سرطان الثدي والقولون والبروستاتا والرئة حيث أن كل الأنسجة تحتوي على خلايا جذعية Stem Celle تقوم بالانقسام والتكاثر باستمرار بحيث تعوض الخلايا الطلائية المفقودة من الأعضاء المختلفة (الطلائية فقط بالنسبة للأنسجة العضوية) وعندما تتراكم الطفرات عليها أثناء انقسامها فإنها تحيد عن نظامها وتقوم بالانقسام والتكاثر السريع وغير المتحكم فيه مما ينتج عنه نشوء السرطان في تلك الأعضاء Sarcoma .
إن ظهور السرطان يحتاج إلى أكثر من عملية تغيير أو إضافة للجينات المثبطة للأورام لكي ينشأ . إن تأثير المسرطنات قد يصيب جينات سرطانية تسمى (Oncogenes) وهي جينات مسؤولة عن إنتاج بروتينات تؤدي إلى فقدان التحكم في النمو والانقسام للخلايا مما يؤدي إلى تحول الخلية الطبيعية إلى خلية سرطانية. وهذه الجينات المسرطنة يحدث التنشيط لها بالتغير في أليل (إحدى صور الجين لصفة معينة) بواسطة المسرطنات وهذا التنشيط يفوق التنشيط الطبيعي للجين بـ 50 مرة وهذا بدوره يعقبه تنشيط ثاني لنفس الجين والمحصلة النهائية تغير النشاطية بمئة (100) ضعف كناتج نهائي للتأثير على الجين المسرطن Oncogene بواسطة العامل المسرطن Carcinogen وبالتالي نشوء وظهور السرطان.
في الوقت الحاضر يعرف حوالي 20 جيناً تعتبر مثبطات Suppressors في الإنسان وتقوم المسرطنات بالتأثير عليها وتشمل :
• منظمات لدورة الخلية : p 53 – P 16 – Rb .
• مثبطات للنمو : WT1 – PTEN – APC – NF1 .

• مصلحات DNA : HNPCC – MSH2 – BRCA1
• جينات الموت الخلوي المبرمج (Apoptosis) : BAD – P 53 .
• جينات أخرى : VHL
ث) تجنب مسببات السرطان :
لكي تتجنب مسببات السرطان علينا أولاً معرفتها ثم السؤال :
أي هذه المسرطنات موجودة في محيطنا سواءً في محيط العمل أو في بيئتنا أو في المنزل أوفي الغذاء أو في أي شيء يكون لنا اتصال به ثم العمل على تجنب هذا العامل الخطر أو التقليل قدر الإمكان من التعرض له مع إتباع وسائل السلامة وإجراءات الحماية في مجال العمل وتنفيذها بدقة متناهية . إن الكثير من عوامل الخطر والتي سبق وتحدثنا عنها والتي تشمل :
- التقدم في السن.
- تدخين التبغ.
- التعرض لأشعة الشمس.
- التعرض للأشعة المؤينة.
- التعرض لبعض المواد الكيميائية.
- الإصابة ببعض الفيروسات والبكتريا.
- بعض الهرمونات.
- تاريخ العائلة مع السرطان.
- تناول الكحول.
- سوء التغذية .
- قلة النشاط البدني.
- البــدانـة .
- التقدم في السن.
الكثير من العوامل السابقة يمكن تجنبها والبعض مثل تاريخ العائلة مع السرطان لا يمكن تجنبه لأنه عامل وراثي بحت . الناس يمكن أن يساعدوا في حماية أنفسهم بالبقاء بعيداً عن عوامل الخطورة المعروفة قدر الإمكان كما أن الفرد إذا شك أنه في خطر للإصابة بالسرطان يجب عليه فوراً مناقشة ذلك مع طبيبه ومعرفة كيفية التقليل من هذا الخطر ووضع جدول للفحص الطبي المنتظم مع مراعاة بعض الأمور لمن يمكن أن يساوره الشك بأنه في خطر إصابة بالسرطان وهي:
- ليس كل شيء يسبب السرطان.
- الجروح والكدمات لا تسبب السرطان.
- السرطان ليس مرض معدي ولكن الإصابة بعدوى بعض الفيروسات أو البكتريا يجعلك معرضاً لخطر الإصابة بالسرطان أو بعض أنواعه ولكن لا أحد يصاب بالسرطان عن طريق شخص آخر.
- إذا كان لديك عامل أو أكثر من ذلك لا يعني جزماً أنك سوف تصاب بالسرطان.
- بعض الناس يكون أكثر حساسية لبعض عوامل الخطورة أكثر من الآخرين.
إن المقاييس الوقائية ضد الكثير من أنواع السرطان لا تزال غير معروفة ولكن بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة نشاط رياضي منتظم مع تجنب التدخين والكحول وبعض مصادر الإشعاع والمسرطنات المتعلقة بالوظيفة والأدوية والفيروسات كلها عوامل مهمة في الوقاية كذلك فإن التعرف على العوامل المسرطنة التي توجد في البيئة بكميات قليلة ومحاولة إزالتها أمر مهم ولكن ليس بالضرورة ممكنناً في كثير من الأحيان كما أن ذلك قد لا يقلل من خطر الإصابة بالسرطان بشكل كبير في غياب الوسائل السابقة أو الإهمال لها.

النظرية الأونكوجينية وعلاقتها بمسببات السرطان :
هي إحدى النظريات التي تفسر ظهور ونشوء السرطان والتي تنص على وجود جينات داخل الخلية لها قابلية للتحول إلى جينات سرطانية تقوم بتحويل الخلايا الطبيعية إلى خلايا غير طبيعية أو سرطانية وذلك نتيجة لتهييج هذه الجينات من قبل العوامل المسرطنة Carcinogens وذلك بسبب تحول يحدث في المعلومات الجينية لتلك الخلايا وذلك إما بالإضافة أو الحذف أو التبديل أو التغيير للصيغة التركيبية الجينية لتلك الجينات.

ومما يدل على صحة هذه النظرية ما يلي :
1- عندما نقوم بنقل جينات ورمية tumor genes معزولة من خلايا سرطانية إلى خلايا طبيعية عن طريق الحقن فإن هذه الخلايا الطبيعية يحدث لها تغير في السلوك واضطراب في النمو وتظهر الكثير من صفات الخلايا السرطانية.
2- هناك طلائع للجينات الورمية Proto – Oncogenes والتي هي عبارة عن جينات طبيعية تقوم بوظائف طبيعية في الخلايا الطبيعية وتظهر الخصائص المعتادة والحيوية للخلايا السليمة ولكن عند حدوث أي تغيير أو تعديل أو تبديل في تركيب هذه الجينات يحولها إلى خلايا سرطانية . أي أنها كانت كامنة ثم حدث لها تنشيط بفعل مسببات السرطان من مواد كيميائية أو إشعاع أو فيروسات تتسبب في إحداث تغير في تركيب هذه الجينات بحذف أو إضافة أو حتى إعادة ترتيب لهذه الجينات مما يحولها من جينات ورمية كامنة إلى جينات مسرطنة وتتحول معها الخلية من خلية طبيعية إلى خلية سرطانية وهنا تظهر علاقة الجينات الورمية مع مسببات السرطان وهذه الجينات تمكن العلماء من تحديدها على الكروموزومين الحادي عشر والثامن عشر في نواة الخلية.
أغلب الجينات الورمية oncogenes مشتقة من الطلائع الجينية الورمية proto –oncogenes . وهذه الطلائع للجينات الورمية لها أدوار مهمة في مسارات نقل إشارات النمو من البيئة خارج الخلية Extracellular إلى داخل الخلية وبالتحديد إلى نواة الخلية وبعضها له دور في إصلاح جينات DNA والآخر له علاقة بعملية الموت الخلوي المبرمج Apoptosis وبناءاً على ذلك فإن هذه الجينات تتحكم بعوامل النمو وأيضاً بالبروتينات التي تعمل على نقل الإشارات من البيئة الخارجية للخلية عن طريق المستقبلات الخلوية إلى داخل الخلية والتي تسمى Cytokines ويعرف بتفاعل الشلال الكيموحيوي cascade . وعلى ذلك فإن مسببات السرطان تعمل على حدوث الطفرات لهذه الطلائع للجينات الورمية وتحولها إلى جينات ورمية oncogenes والذي ينتج عنه تحول في مسارات النمو للخلية وتحول لهذه الإشارات الكيموحيوية عن مسارها الطبيعي وبالتالي التحول في عملية الانقسام والتكاثر ومدى التحكم فيه للخلية إلى الوضع غير الطبيعي ويتبع ذلك ظهور وتكوين الخلية السرطانية بفعل تأثير المستوطنات carcinogens على الجينات المسماة Porto – oncogenes وتحويلها إلى جينات ورمية oncogenes كما رأينا.
إن الجينات الورمية تشمل :
• عامل النمو : (PDGFR) Sis .
• مستقبلات عامل النمو tyrosine kinase : erb B2 ، erbB ، EGFR .
• مستقبلات مصاحبة لـ tyrosine kinase : JAK ، Src .
• جزيئات حاملات الإشارات والسيرين السيتوبلازمي والثيرونين (serine / theronine kinase) : ras ، raf ، MEK ، MARK .
• عوامل النسخ Transcription : fos ، jun ، myc .
• البروتينات الموجهة لتقدم وتطور دورة الخلية : cyclin D .
• البروتينات المثبطة للموت الخلوي المبرمج Apoptosis : Bc 1-2 .

 


يحيى بن محمود الواسطي اختط نسخه عام من مقامات الحريري وزينها بمائة منمنمة من رسومه تعبر عن الخمسين مقامة قصة – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

يحيى بن محمود الواسطي ( – ) رسام عراقي ولد في بلدة واسط في جنوب العراق بداية القرن الثالث عشر الميلادي . اختط نسخه عام 1237 م، من مقامات الحريري وزينها بمائة منمنمة من رسومه تعبر عن الخمسين مقامة (قصة). وكان عمله هذا أول عمل في التصوير العربي نعرف اسم مبدعه.
رسم للواسطي مرافق للمقامة الفراتية من مقامات الحريري، عام 1237 م.والكتاب محفوظ فى المكتبة الأهلية بباريس تحت رقم 5847 عربي. وتوجد نسخة أخرى من مقامات الحريري مزينة برسوم الواسطي في مكتبة سانت بطرسبرگ بروسيا، إلا أنها وقعت فريسة الإهمال وربما كان سبب ذلك حز رقاب المخلوقات الحية فيها بخطوط سود للدلالة على أنها ميتة كى لتتجنب المنع أو التحريم. وزوق اكثر من نسخة من مقامات الحريري وغيرها من أمهات الكتب العربية، ويعتبر مؤسس مدرسة بغداد للمنمنمات ويبرز كاستاذ فن شخصي بدلاً من أن يخضع إلى القواعد والأصول الفنية التقليدية، وكان مثقف واسع الاطلاع وترجم الصور الذهنيةالى واقع، عاصر جيلاً من مفكري بلاد الرافدين أمثال المؤرخ ابن الأثير والعالم ابن الرزاز الجزري والجغرافي ياقوت الحموي وغيرهم. أقام معارض في مكتبات المدرسة المستنصرية ببغداد وأقتنيت لة اعمال فنية (مخطوطات) في الأندلس والمغرب العربي خصوصا من قبل ملوك الموحدين في مراكش
أبو زيد يفارق الحارث خلال رحلة الحج (المقامة 31)- احدى صور الواسطي التي زين بها مقامات الحريري نسخة من الربع الثاني من القرن 13 م. (المكتبة الوطنية بباريس.وكان الواسطي يستعمل الحبر الأسود ويخلطه ببقايا حرق ألياف الكافور ويمزجها بزيت الخردل وبعض الألوان الأخرى التي كان يقوم بتحضيرها بنفسه.
ويعتبر الواسطي من أوائل فناني مدرسة بغداد للتصوير

إنتشار وإحلال العمل اليدوي بالميكنة وقد بدات في بريطانيا ب القرن 18. وما زالت مستمرة ..من دفاتر الدكتور/أسامه شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

الثوره الصناعيه الاولى
الثورة الصناعية هي إنتشار وإحلال العمل اليدوي بالميكنة وقد بدات في بريطانيا ب القرن 18. وما زالت مستمرة في أجزاء أخري من العالم . وما يميزها هو تحويل الإقتصاد الزراعي لإقتصاد صناعي . ويدأت السلع التقليدية التي كانت تنتج في البيوت والورش أخذت تنتج علي نطاق واسع في المصانع . ونمت الكفاءة الإنتاجية بشكل سريع من خلال التطبيق العلمي والمعرفي المنظم ز وأدت الثورة الصناعية في ظهور المدن عندما هاجر القرويون ليعملوا في المصانع . وكانت الثورة الصناعية أول خطوة في نمو الإقتصاد الحديث . وكان النمو الإقتصادي في أوربا يواكب التكنولوجيا العسكرية المتفوقة خلال القرنين 18و19 وامتدت للولايات المتحدة الأمريكية . وامتد التصنيع في القرن 20 علي نطاق واسع لأجزاء من آسيا والمحيط الباسفيكي . وحاليا أصبح الإنتاج المميكن والنمو الإقتصادي الحديث آخذ في الإنتشار لأماكن أخرى .
العوامل والمتغيرات التى أدت الى الثوره الصناعيه
لم بدأت الثورة الصناعية أول ما بدأت في إنجلترا؟ لأن إنجلترا قد انتصرت في حروب عظمى على القارة وحفظت في الوقت نفسه أرضها من خراب الحرب؛ ولأنها حققت السيطرة على البحار فظفرت بمستعمرات وفرت لها الخامات واحتاجت إلى السلع المصنوعة؛ ولأن جيوشها، وأساطيلها، وسكانها المتزايدين، هيئوا لها سوقاً متسعة للمنتجات الصناعية؛ ولأن النقابات الحرفية عجزت عن تلبية هذه المطالب المتسعة؛ ولأن مكاسب التجارة المترامية الحدود كدست رأسمال يبحث عن وجوه جديدة للاستثمار؛ ولأن إنجلترا سمحت لنبلائها-ولثرواتهم-بالاشتغال بالتجارة والصناعة؛ ولأن إحلال الرعي تدريجياً محل فلاحة الأرض أجبر الفلاحين على النزوح من الحقول إلى المدن حيث زادوا من عدد العمال المتاحين للصناعة؛ ولأن العلم في إنجلترا كان يوجهه رجال ذوو نزعة علمية، في حين كان على القارة منصرفاً أغلبه إلى البحث المجرد؛ وأخيراً لأن إنجلترا كان لها حكومة دستورية حساسة لمصالح التجارة، شاعرة على نحو غامض بأن السبق في الثورة الصناعية سيحقق لإنجلترا الزعامة السياسية للعالم الغربي طوال حقبة قرن أو يزيد.
أما سيطرة بريطانيا على البحار فكانت قد بدأت بهزيمتها للأرمادا الأسباني؛ وامتدت هذه السيطرة بفضل الانتصارات على هولندا في الحروب الإنجليزية الهولندية، وعلى فرنسا في حرب الوراثة الأسبانية؛ ثم جاءت حرب السنين السبع فكادت تجعل المحيط حكراً على بريطانيا، وكان للبحرية البريطانية التي لا تقهر الفضل في تحويل القنال الإنجليزي إلى ما يشبه الخندق المائي الحالي لهذا "الحصن الذي شيدته الطبيعة.. ليدرأ عنها شر المرض وذراع الحرب"(1) (كما قال شكسبير). فلم يعف الاقتصاد الإنجليزي من نهب الجند المغيرين وسلبهم فحسب، بل غذته وحفزته حاجات الجيوش البريطانية وجيوش الحلفاء المحاربة في القارة، ومن هنا هذا التوسع الزائد في صناعات النسيج والمعادن، والحاجة لآلات تزيد من سرعة الإنتاج ولمصانع تستكثر منه.
وسهلت السيطرة على البحار فتح المستعمرات, وكانت كندا وأغنى بقاع الهند المثمرة التي وقعت من نصيب إنجلترا في حرب السنين السبعة، وأكسبت رحلات كرحلات الكابتن كوك (1768-76) الإمبراطورية البريطانية جزائر أفادتها من الناحية الاستراتيجية في الحرب والتجارة، وثبت انتصار رودني على دجراس (1782)-السيطرة البريطانية على جميكا، وبربيدس، وجزر البهاما. ثم ظفرت بنيوزيلنده في 1787، وباستراليا في 1788. وأتاحت تجارة المستعمرات وغيرها من أقطار ما وراء البحار للصناعة البريطانية سوقاً أجنبية لا ينافسها فيها منافس في القرن الثامن عشر، وكانت التجارة مع المستوطنات الإنجليزية في أمريكا الشمالية تستخدم 1.078-سفينة و29.000 ملاح(2). وازدهرت لندن وبرستل ولفربول وجلاسجو ثغوراً هامة لتجارة الأطلنطي هذه. وأخذت المستعمرات السلع المصنوعة وأرسلت عوضاً عنها الطعام والتبغ والتوابل والشاي والحرير والقطن والخامات والذهب والفضة والأحجار الكريمة. وقيد البرلمان استيراد المصنوعات الأجنبية بفرض الرسوم العالية عليها وثبط تنمية صناعات المستعمرات أو الصناعات الأيرلندية المنافسة لصناعات بريطانيا. ولم تقم مكوس داخلية (كتلك التي عرقلت سير التجارة الداخلية في فرنسا) عقبة في سبيل انتقال السلع في أرجاء إنجلترا وإسكتلندة وويلز؛ وكانت هذه الأقاليم أوسع منطقة للتجارة الحرة في غربي أوربا. وحظيت الطبقتان العليا والوسطى برخاء عظيم جداً، وبقدرة شرائية كانت حافزاً إضافياً للإنتاج الصناعي.
ولم تكن النقابات الحرفية كفئاً لتلبية حاجات الأسواق المتسعة في الداخل والخارج. لقد أسست أولاً لسد حاجات البلدة وما حولها، وغلت يدها نظم عتيقة ثبطت الابتكار والتنافس والاقتحام، ولم تكن معدة لجلب المواد الخام من مصادر نائية، أو للحصول على رأس المال اللازم للإنتاج الموسع، أو لحساب الطلبات من الخارج أو الحصول عليها أو تلبيتها. وحل محل معلم النقابة الحرفية شيئاً فشيئاً "مقاولون" ومتعهدون يعرفون كيف يجمعون المال، ويتوقعون الطلب أو يخلقونه، ويحصلون على الخامات، وينظمون الآلات والعمال للإنتاج لأسواق في كل أركان المسكونة. أما المال فقد جاء من أرباح التجارة أو الأعمال المالية، ومن غنائم الحرب ومراكب القرصنة، ومن التعدين أو استيراد الذهب أو الفضة، ومن الثروات الكبيرة التي تحققت في تجارة الرقيق أو في المستعمرات. كان الإنجليز يرحلون عن بلادهم فقراء، فيعود بعضهم أغنياء. ففي تاريخ مبكر (1744) أتيح لخمسة عشر رجلاً عائدين من جزر الهند الغربية من المال ما يكفي لشراء انتخابهم للبرلمان(3)، وما وافى عام 1780 حتى كان "النوابون" Nabobs الذين أثروا في الهند قوة في مجلس العموم، والكثير من هذا المال المجلوب كان متاحاً للاستثمار. وبينما كان النبلاء ف يفرنسا ممنوعين من الاشتغال بالتجارة أو الصناعة، وكان نظراءهم في إنجلترا معفين من هذا الخطر، ونمت الثروة المتأصلة في الأرض بفضل استثمارها في المشروعات التجارية؛ من ذلك أن دوق بردجووثر غامر بميراثه في تعدين الفحم. وأودع آلاف البريطانيين مدخراتهم في المصارف التي كانت تقرض النقود بفوائد منخفضة. وانتشر مقرضو المال في كل مكان، فقد اكتشف المصرفيون أن أيسر طرق الإثراء هي التعامل في نقود غيرهم. فكان في لندن عشرون مصرفاً في 1750، وخمسون في 1770، وسبعون في 1800(4). وعد بيرك اثني عشر مصرفاً خارج لندن في 1750؛ وفي 1793 كان هناك أربعمائة(5). وأضافت النقود الورقية إلى اللقاح المخصب، فبلغت في 1750 اثنين في المائة من العملة وفي 1800 بلغت عشرة في المائة(6). وغامرت الأموال المختزنة بالاستثمار حين نشرت التجارة والصناعة أرباحهما المتصاعدة.
واحتاجت الحوانيت والمصانع المتكاثرة إلى رجال. وتعاظم المدد الطبيعي من العمال بفضل العدد المتزايد من الأسر الريفية التي لم تعد قادرة على كسب قوتها من الفلاحة. وطالبت صناعة الصوف المزدهرة بالصوف؛ وانتزع المزيد من الأرض من الفلاحة وخصص للرعي؛ وحلت الأغنام محل الرجال؛ ولم تكن قرية "أوبرن" (التي حزن عليها جولدسمث) القرية المهجورة الوحيدة في بريطانيا. ففي الفترة من 1702 إلى 1760 كان هناك 246 قانوناً برلمانياً يصرح بنزع أربعمائة فدان من الزراعة، ومن 1760 إلى 1810 كان هناك 2.438 قانوناً، تأثرت بها خمسة ملايين فدان تقريباً(7). ولما تحسنت الآلات الزراعية، لم تعد الملكيات الصغيرة مرغوبة، لأنها عجزت عن استعمال الآلات الجديدة أو دفع ثمنها؛ فباع الألوف من المزارعين أراضيهم وأصبحوا أجراء في مزارع واسعة أو في مصانع ريفية أو في المدن. وأنتجت المزارع الكبيرة المزودة بطرائق وتنظيم وآلات أفضل غلة للفدان أكثر من مزارع الماضي، ولكنها كادت تمحو كل أثر للمزارعين الأحرار، أو الفلاحين الملاك، الذين كانوا الدعامة الاقتصادية والحربية والأخلاقية لإنجلترا. وزودت أثناء ذلك الهجرة من ايرلنده والقارة أعداد الرجال والنساء والأطفال المتنافسين على الاشتغال في المصانع.
ولم يلعب العلم إلا دوراً متواضعاً في التحول الاقتصادي الذي طرأ على إنجلترا القرن الثامن عشر. وقد استعان وات ببحوث ستيفن هيلز في الغازات، وجوزف بلاك في الحرارة والبخار، على تحسين الآلة البخارية. وكانت جمعية لندن الملكية يتألف أكثرها من رجال عمليين يحبذون الدراسات التي يرجى تطبيقها على الصناعة. وكذلك كان استعداد البرلمان البريطاني لمراعاة الاعتبارات المادية؛ ومع أن ملاك الأرض كانوا مهيمنين عليه، فإن العديد منهم شاركوا في التجارة أو الصناعة، وكان أكثر الأعضاء ميالين إلى قبول الهدايا واستجابة إلى الالتماسات من رجال الأعمال لتخفيف القيود التي فرضتها الحكومات السابقة على الاقتصاد. وظفر المدافعون عن حرية المشروعات وحرية التجارة-وترك الأجور والأسعار حرة في الصعود أو الهبوط طبقاً لقوانين العرض والطلب-هؤلاء ظفرت بتأييد عدة زعماء برلمانيين، فتحطمت ببطء الحواجز القانونية المعوقة لانتشار التجارة والمصنوعات. وهكذا تحققت جميع الشروط اللازمة لتفوق إنجلترا في الثورة الصناعية.
الخطوات الاولى
كان الأوربيون قد إخترعوا واستخدموا ميكنات معقدة ولاسيما في وسائل النقل بظهور السفن السريعة وماكينات الطبع . فظهرت الطبقة العاملة والمدربة علي إستعمال الميكنة وتشجيع تيادل الأفكار وترويج الميكنة والبحث عن الطاقة وفتح السواق التجارية لتصريف الإنتاج للصناعة الحديثة . وكانت تتطاب القوة المحركة للماكينات . وأثناء الثورة الصناعية في بريطانيا كان الطلب متزايدا علي الفحم الحجري .وفي سنة 1709م. بدأإستخدام فحم الكوك في صناعة الصلب بإنجلترا من الحديد .. وفي سنة 1784 م. بدأ الحديد المسحوب في الظهور الذي يمكن تشكيله لأحجام .وكان الحديد المفتاح المعدني للثورة الصناعية حيث كانت تصنع منه الماكينات .والآلات والسفن والبيوت . ودخلت البشرية ثورة عصر البخار منذ القرن 18 م. وفي سنة 1712 قام المهندس الإسكتلندي جيمس وات James Watt قد جعل الآلة البخارية تستخدم في أغراض أخرب غير مناجم الفحم . فجعلها تدير الطواحين والمناشير التي كانت قبله تدار بمسلقط المياه مما جعل إنشاء المصانع في أي مكان و ليس بالضرورة بجوار مصادر المياه .وشارك وات في تكوين مركز إبتكار تقني الذي أصبح حجر الزاوية في الإقتصاد البريطاني و الثورة الصناعية عام 1775م. حيث كان يشارك في حل المشكلات التقنية ونشر أبحاثه علي الشركات البريطانية .وهذا الربط المعلوماتي والتفاعلي زالشيوعي بين هذه الشركات وفر الوقت, وقلل من الأموال التي تنفقها شركة بمفردها علي الأبحاث . مما خقق تطورا سريعا ومتناميا للثورة الصناعية . لأم كل المصانع كانت مشاركة مشاركة جماعية وتفاعلية معا لتطوير صناعاتها ومنتجاتها وخلق طرق تقنية ومنتجات جديدة . فلهذا دخلت المنتجات الحديدية والآلات البخارية في عدة مجالات كالقوارب البخارية وقاطرات السكك الحديدية البخارية والسفن البخارية . وبد أ عصر الآلة البخارية في الظهور والشيوع معتمدا علي الطاقة البخارية . وقبل الثورة الصناعية كان الغزل والنسيج يدويا وفي البيوت. وكان هذا متبعا منذ عدة قرون . لكن مع ظهور المكوك الطائرالذي إخترعه الإنجليزي جون كايكان أهم إختراع في صناعة الملابس عام 1733 م. لأنه ميكن طريقة النسيج جزئيا . وأعقبه عام 1770 م.
المخترع الإنجليزي جيمس هارجريفز فاخترع المغزل الجيني الذي كان يغزل عددا من الخيوط جملة واحدة . وكان الغزل بتم بالقوة المائبة أوالبخارية لتشغيل مغازل القطن والصوف . وهذا التطور جعل إنجلترا أكبر مصدر للانسجة لدول العالم . وقبل الثورة الصناعية كان ثلاثة أرباع سكان إنجلترا يعيشون في قري صغيرة . لكن في منتصف القرن 19 م.كان نصف سكانها بعيشون في المدن الصناعية المزدحمة . وتحددت الأجور وساعات العمل والعطلات.ونقسيم العمل .
عناصر ومقومات الثوره الصناعيه
كانت العناصر المادية للثورة الصناعية هي الحديد والفحم والنقل والآلات والطاقة والمصانع. ولعبت الطبيعة دورها بتزويدها إنجلترا بالحديد والفحم وسيولة الطرق. ولكن الحديد على الصورة التي جلب بها من المناجم كانت تتخلله الشوائب التي لا بد من إزالتها بصهره بالنار. وكذلك كان الفحم تختلط به الشوائب التي أزيلت بتسخينه أو "طهوه" حتى يستحيل إلى "الكوك" وتحول خام الحديد المحمي المنقى لدرجات متنوعة بالكوك المحروق إلى حديد مشغول أو زهر أو صلب. ورغبة في زيادة الحرارة بنى أبراهام درابي (1754 وما بعدها) أفراناً عالية تزود فيها النار بهواء إضافي من منفاخ تشغله ساقية. وفي 1760 استعاض جون سميتن عن المنفاخ بمضخة هواء مضغوط تشغلها المياه من جهة والبخار من جهة أخرى، ورفع تيار الضغط العالي الثابت إنتاج الحديد الصناعي من اثني عشر طناً إلى أربعين طناً للفرن في اليوم(8). ورخص الحديد رخصاً أتاح استعماله في مئات النواحي الجديدة؛ مثال ذلك أن رتشارد رينولدز بنى في 1763 أول سكة حديد معروفة -وكانت طرقاً حديدية يسرت إحلال المركبات محل خيول الحمل ف ينقل الفحم والحديد. وبدأ الآن عصر ساد فيه كبار صناع الحديد المشهورون الذين سيطروا على المسرح الصناعي وأثروا ثراء طائلاً باستخدامهم الحديد في أغراض بدت غريبة تمام الغرابة على ذلك المعدن. مثال ذلك أن جون ولكنسن وأبراهام درابي الثاني أقاما أول قنطرة حديدية على نهر سفرن (1779). وأضحك ولكنسن إنجلترا حين أقترح بناء سفينة حديدية، وقال بعضهم إنه جن؛ ولكنه وقد اعتمد على المبادئ التي أرساها أرخميدس، ركب بألواح معدنية أول سفينة حديدية عرفها التاريخ (1787). وأقبل رجال الأعمال من الخارج ليشاهدوا ويدرسوا المصانع الكبرى التي أقامها ولكنسن، أو رتشارد كرونشي أو انتوني بيكن. وأصبحت برمنجهام القريبة من طبقات هائلة من الفحم والحديد أهم مراكز لصناعة الحديد في إنجلترا. ومن هذه الورش تدفق إلى ورش إنجلترا ومصانعها الجديد من العدد والآلات الأكثر قوة والأحق بالاطمئنان إليها.
وكان الفحم والحديد ثقيلين إلى النقل إلا بالماء. وأتاح الساحل الغني بالفجوات العميقة للنقل البحري الوصول إلى الكثير من مدن بريطانيا الكبرى. وكان لا بد من إحداث ثورة في وسائل النقل لجلب المواد والمحاصيل إلى المدن البعيدة عن الساحل والأنهار الصالحة للملاحة وظلت حركة البضائع على البر شاقة رغم شبكة الطرق الرئيسية Turnpikes التي بنيت بين 1751 و1771، (وقد اشتق اسمها من الأبواب الدوارة Turnstiles المرشوقة بالمناخس التي تعوق المرور حتى تدفع المكوس)(9). وقد ضاعفت طرق المكوس هذه سرعة العبور ونشطت التجارة الداخلية. وحل محل خيول الحمل عربات تجرها الخيل، وأخلى السفر على ظهور الخيل مكانه لمركبات البريد. على أن الطرق الرئيسية تركت لأصحاب المشروعات الحرة ليصونوها وسرعان ما تدهورت حالها. إذن ظلت حركة التجارة تؤثر الطرق المائية. لذلك ظهرت الأنهار لتحمل السفن الثقيلة، وربطت الأنهار والمدن بالقنوات. وقد تحول جيمس برندلي، الذي لم يكن له حظ من التعليم النظامي أو الفني، من مركب طواحين غير متعلم إلى أشهر مهندس قنوات في جيله، إذ حل بميله الميكانيكي مشاكل تمديد القنوات خلال الأهوسة والأنفاق وفوق السقابات. وفي 1759-61 شق قناة جلبت إلى مانشستر الفحم من مناجم دوق بردجووتر في ورسلي؛ فأنقص هذا إلى النصف ثمن الفحم في مانشستر، ولعب دوراً رئيسياً في جعل تلك المدينة حاضرة صناعية، وكان من أجمل المناظر في إنجلترا القرن الثامن عشر منظر مركب تمخر مياه قناة برندلي-بردجووتر الممتدة بسقاية تعلو تسعة وتسعين قدماً فوق نهر ايرويل في بارتن. وفي 1766 بدأ برندلي شق قناة الجراند ترنك التي ربطت نهري ترنت ومرزي ففتحت بذلك طريقا مائياً عبر وسط إنجلترا من البحر الأيرلندي إلى بحر الشمال. وربطت قنوات أخرى نهر ترنت بالتيمز، ومانشستر بلفربول، ولم تنقضي ثلاثون سنة حتى خفضت مئات القنوات الجديدة تكاليف نقل التجارة في بريطانيا تخفيضاً كبيراً.
أما وقد توفر للثورة الصناعية المواد والوقود والنقل، فقد بقي عليها بعد ذلك أن تستكثر من السلع. وكان الطلب على الآلات اللازمة لتعجيل الإنتاج على أشده في المنسوجات. فالناس في حاجة إلى الكساء، والجنود والصبايا كان يجب تموينهم بالأزياء الخاصة بهم. وكان القطن يدخل إنجلترا بمقادير تتزايد بسرعة-ثلاثة ملايين رطل في 1753، واثنان وثلاثون مليوناً في 1789(10)، ولم يكن في طاقة العمل اليدوي أن يصنع بضائع مصقولة في الوقت الذي يلبي فيه الطلب. إن تقسيم العمل الذي كان قد تطور في حرف الكساء أوحى باختراع الآلات وشجعه.
وكان جون كاي قد بدأ ميكنة النسيج بفضل مكوكه الطائر (1733)، ولويس بول ميكن الغزل بطريقة البكر (1783). وفي 1765 غير جيمس هرجريفز، وهو من أهالي مدينة بلاكبيرن بلانكاشير وضع عجلة الغزل فجعلها أفقية يدل أن تكون رأسية، وركبة عجلة فوق أخرى، وشغل ثماني منها ببكرة واحدة وسير، ونسج ثمانية خطوط في وقت واحد، ثم أضاف مزيداً من القوة من المغازل حتى استطاع مغزله Spinning Jenny (وجني هو اسم زوجته) أن ينسج ثمانين خطاً في وقت واحد. وخشي الغزالون اليدويون أن تفقدهم هذه البدعة حرفتهم وقوتهم، فحطموا آلات هارجريفز فهرب لحياته إلى نوتنجهام حيث أتاح نقص العمال لمغازله أن تركب. فلما حلت سنة 1788 كان عددها في بريطانيا قد بلغ عشرين ألفاً، وكانت عجلة الغزل بسبيلها إلى أن تصبح حلية رومانسية.
وفي 1769 وفق رتشارد آركرايت بناء على اقتراحات ميكانيكيين شتى في تطوير "إطار مائي" تستطيع قوة الماء بواسطته أن تحرك ألياف القطن بين سلسة متعاقبة من البكرات تجذب وتمد الألياف فتجعلها خيطاً أكثر إحكاماً وصلابة. وحوالي عام 1774 جمع صموئيل كرومتن بين مغزل هارجريفز وبكرات آركرايت في آلة هجين لقبها ظرفاء الإنجليز "بلغة كرومتن": فكانت حركة المغازل المتعاقبة إلى الخلف وإلى الأمام بالتناوب تمد الخيط وتفتله وتلفه فتجعله أرفع وأقوى؛ وقد ظلت هذه الطريقة إلى وقتنا هذا المبدأ الذي تقوم عليه أعقد آلات الغزل والنسيج. وكانت المغزلة القديمة (الجني) والإطار المائي يصنعان من الخشب، أما البقية فقد استخدمت البكرات والعجلات المعدنية بعد 1783، وأصبحت من المتانة بحيث تحتمل سرعة التشغيل الآلي وضغطه. وكانت الأنوال الآلية التي بالكرانك والأثقال تستعمل من قبل في ألمانيا وفرنسا، ولكن حدث في 1787 أن شيد إدموند كارترايت في دونكاستر مصنعاً صغيراً شغل فيه عشرون نولاً بقوة الحيوان المحركة. وفي 1789 استبدل بهذا المحرك آلة بخارية. وبعد عامين اشترك مع بعض أصدقاء من مانشستر في إنشاء كبير يدار فيه أربعمائة نول بالبخار. وهنا أيضاً ثار العمال، فأحرقوا المصنع وسووه بالأرض وهددوا بقتل مؤسسيه. وبنيت في العقد التالي أنوال آلية كثيرة، وحطم المشاغبون بعضها ونجا بعضها وتكاثر، وانتصرت الآلات.
وكان مما أعان إنجلترا على الصناعة توافر القوة المائية المتولدة في أنهار كثيرة يغذيها المطر الغزير. فأقيمت الطواحين والمصانع في القرن الثامن عشر في الريف أكثر مما أقيمت في المدن على أنهار يمكن بناء سدود عليها تحدث مساقط للمياه لها من القوة ما يكفي لإدارة عجلات كبير. هنا قد يتساءل شاعر ألم يكن من الخير لم يحل البخار قط محل الماء قوة محركة، وان تختلط الصناعة بالزراعة في الريف بدلاً من أن تحشد في المدن. ولكن وسيلة الإنتاج الأكثر فاعلية وربحاً تزيح الوسيلة الأقل، وقد وعدت الآلة البخارية (التي تألقت هي أيضاً-إلى وقت قريب-بوهج رومانسي) بأن تنتج أو تنقل من السلع والذهب أكثر مما شهد العالم في أي زمان مضى.
ولقد كانت الآلة البخارية ذروة الثورة الصناعية لا ثمرة لها تماماً. ولا داعي للرجوع بالذاكرة إلى هيرو الإسكندري (200 م؟)، لأن دنتن بابين وصف جميع مكونات ومبادئ آلة بخارية عملية في عام 1690. ثم صنع تومس سافري مضخة يديرها البخار في 1698. وطورها تومس نيوكومن (1708-12) إلى آلة يكثف فيها تيار متدفق من الماء البارد البخاري المولد من الماء المحمي، ويدفع فيها بالتناوب ضغط الهواء كباساً إلى أعلى وأسفل؛ هذه "الآلة الهوائية" ظلت الآلة القياسية حتى حولها جيمس وات إلى آلة بخارية حقيقية في 1765.
وكان وات بخلاف معظم مخترعي ذلك الجيل طالباً كما كان رجلاً عملياً. كان جده معلم رياضيات، وأبوه معمارياً وبناء سفن وقاضياً في بلدة جرينوك في جنوب غربي إسكتلندة. ولم يحظ جيمس بتعليم جامعي، ولكنه كان ذا تطلع خارق واستعداد ميكانيكي. ويعرف نصف العالم قصته مع عمته التي وبخته قائلة "لم أر قط ولداً خاملاً مثلك… فإنك لم تنطق بكلمة واحدة طوال هذه الساعة، بل نزعت غطاء تلك الغلاية، ثم أعدته إلى مكانه، ثم أمسكت تارة قلنسوة وتارة ملعقة فضية فوق البخار ملاحظاً كيف يتصاعد من البزبوز، وممسكاً بالقطرات محصياً إياها(11)". وفي القصة رائحة الأسطورة، ولكن مخطوطاً خلفه جيمس وات بخط يده يصف تجربة فيها "ثبت الطرف المستقيم لأنبوب على بزبوز غلاية شاي"، وجاء في مخطوطة أخرى: "أخذت أنبوبة زجاجية ملوية وأدخلتها في فم غلاية الشاي، وغمرت الطرف الآخر في ماء بارد"(12).
وحين بلغ وات العشرين (1756) حاول أن يبدأ عمله في جلاسجو صانعاً للأدوات العلمية. أبت عليه نقابات حرف المدينة الرخصة بحجة أنه لم يكمل التلمذة كلها، ولكن جامعة جلاسجو أعطته ورشة داخل أرضها. واختلف إلى محاضرات الكيمياء التي يلقيها جوزيف بلاك، وكسب صداقته ومساعدته، واهتم خاصة بنظرية بلاك في الحرارة الكامنة(13).
ثم تعلم الألمانية والفرنسية والإيطالية ليقرأ الكتب الأجنبية بما فيها كتب الميتافيزيقا والشعر. وقد راع السير جيمس روبيسون تنوع معلوماته، وكان يعرفه في تلك الآونة (1758)، فقال "رأيت صانعاً ولم أتوقع أكثر من هذا، ولكني وجدت فيلسوفاً"(14). وفي 1763 طلبت إليه الجامعة أن يصلح نموذجاً من آلة نيوكومن كان يستعمل في تدريس الفيزياء. وأدهشته أن ثلاثة أرباع الحرارة التي تمد بها الآلة تضيع هباء، فبعد كل ضربة كباس تفقد الأسطوانة الحرارة من جراء استعمال الماء البارد لتكثيف كمية البخار الجديدة التي تدخل الأسطوانة، فقد كان قدر كبير من الطاقة يتبدد حتى حكم أكثر أصحاب المصانع بأن الآلة غير مجزية. واعتزم وات تكثيف البخار في وعاء منفصل لا تؤثر درجة حرارته المنخفضة في الأسطوانة التي يتحرك فيها الكباس. وزاد هذا "المكثف" كفاءة الآلة في نسبة الوقود المستعمل إلى العمل المؤدي قرابة ثلاثمائة في المائة. ويضاف إلى هذا أن الكباس بفضل إصلاح وات للآلة أخذ يحركه تمدد البخار لا الهواء؛ لقد صنع وات آلة بخارية لا مراء فيها. أما الانتقال من الخطط والنماذج إلى التطبيق العملي فقد أفنى اثني عشر عاماً من حياة وات. ولكي يصنع عينات ويحدث تحسينات متعاقبة في آلته اقترض أكثر من ألف جنيه، وأكثرها من جوزف بلاك، الذي لم يفقد إيمانه به قط. وتنبأ جون سميتن، وكان هو نفسه مخترعاً ومهندساً، بأن آلة وات لا يمكن "تعميم استعمالها أبدأ لصعوبة تصنيع أجزائها بالدقة الكافية"(15)، وفي 1765 تزوج وات، وكان عليه أن يكسب مزيداً من المال، فنحى اختراعه وعكف على أعمال المساحة والهندسة، فرسم تصميمات الثغور والكباري والقنوات. وخلال ذلك قدمه لاك إلى جون روبك الذي كان يبحث عن آلة أكثر فاعلية من آلة نيوكومن لضخ الماء من مناجم الفحم التي تمد بالوقود مصانع الحديد التي يملكها في كارون. وفي 1767 وافق على أن يدفع ديون وات ويزوده برأس المال اللازم لصنع آلات طبق مواصفات وات، وذلك لقاء ثلثي الأرباح التي تتحقق من التركيبات أو المبيعات. ورغبة في حماية استثمارهما طلب وات في 1769 إلى البرلمان براءة اختراع تعطيه دون غيره حق إنتاج آلته، فمنح البراءة حتى عام 1783. وأقام هو وروبك آلة بخارية قرب أدنبره، ولكن صنعة الحدادين الرديئة تسببت في فضلها؛ وفي بعض الحالات كانت الأسطوانات التي صنعت لوات أكبر في قطرها ثمن بوصة في طرف منها في الآخر.
وباع روبك نصيبه في الشركة إلى ماثيو بولتن (1773) بعد أن فتت النكسات في عضده. وبدأ الآن ارتباط ملحوظ في تاريخ الصداقة كما هو ملحوظ في تاريخ الصناعة. ذلك أن بولتني لم يكن مجرد إنسان يجري وراء الربح، فلقد بلغ اهتمامه بتحسين طرائق الإنتاج وميكانيكياته حداً أفقده ثروته في هذا سبيل. ففي 1760 تزوج وهو في الثالثة والثلاثون من أرملة غنية، وكان في وسعه أن يتقاعد ويعيش على دخلها، ولكنه بدلاً من هذا بنى في سوهو قرب برمنجهام مصنعاً من أكبر مصانع إنجلترا، يقوم بصنع أنواع كثيرة من الأدوات المعدنية من مشابك الأحذية إلى الثريات. وكلن يعتمد على القوة المائية لتشغيل الآلات في مباني مصنعه الخمسة ثم اعتزم أن يجرب قوة البخار. وكان على علم بأن وات أثبت عدم كفاية آلة نيوكومن، وأن آلة وات فشلت بسبب الأسطوانات التي ثقبت بغير دقة، فغامر مغامرة محسوبة مفترضاً أن هذا العيب يمكن التغلب عليه. وفي 1774 نقل آلة وات إلى سوهو، وفي 1775 لحق به وات. ومد البرلمان أجل البراءة من 1783 إلى 1800.
وفي 1775 أخترع كبير الحدادين ولكنسن قضيب ثقب أسطوانياً مجوفاً مكن بولتن ووات من إنتاج آلات ذات قوة وكفاية لم يسبق لهما نظير، وسرعان ما أخذت الشركة الجديدة تبيع الآلات البخارية لأصحاب المصانع والمناجم في طول بريطانيا وعرضها. وقد زار بوزويل سوهو في 1776 وكتب يقول: "لقد تفضل على مستر هكتور بمرافقتي لرؤية مصانع مستر بولتن الكبرى… ووددت لو كان جونسن معنا، لأنه كان مشهداً كان يسرني أن أتأمله على ضوء علمه. ولقد كانت ضخامة بعض الآلات وتعقدها خليقة بأن تكون تقريعاً لعقله الجبار. ولن لأنسى ما حييت عبارة مستر بولتن التي قالها لي "إنني يا سيدي أبيع هنا ما يريد العالم كله أن يملكه-القوة المحركة". وكان يشتغل بمصنعه نحو سبعمائة نفس. وقد رأيت فيه "زعيم قبيلة حديدياً، وبدا أنه أب لقبيلته"(16).
على أن آلات وات البخارية كانت لا تزال ناقصة، وقد جاهد على الدوام لتحسينها. ففي 1781 سجل اختراعاً تحول فيه حركة الكباس المتناوبة إلى حركة دوارة، مما جعل الآلة البخارية صالحة لإدارة المكنات العادية. وفي 1782 سجل آلة بخارية ثنائية العمل، يتلقى فيها طرفا الأسطوانة دفعين من الغلاية والمكثف. وفي 1788 سجل اختراع "ضابط على شكل بلية طيارة" ينظم تدفق البخار ليزيد من السرعة المتماثلة في الآلة. وخلال سنوات التجريب هذه كان مخترعون آخرون يصنعون آلات منافسة، وكان على وات أن ينتظر حلول عام 1783 حتى تسدد مبيعاته ديونه وتبدأ في أن تؤتي ثمراتها. فلما انتهت فترة براءته اعتزل العمل النشيط، وواصل العمل في شركة بولتن ووات أبناؤهما. وتسلى وات بالاختراعات الصغيرة، واستمتع بشيخوخة رضية، ومات 1819 وقد بلغ الثالثة والثمانين.
وكان هناك اختراعات أخرى كثيرة في هذا العصر الزاخر الذي "يملك كل معلم صناعة فيه تقريباً اختراعاً جديداً من بنات أفكاره، ويدخل كل يوم تحسينات على مخترعات غيره"(17)على حد قول الدين تكر. وتوصل وات نفسه إلى طريقة لاستخراج النسخ المطابقة باستعمال حبر غروي وضغط الصفحة المكتوبة أو المطبوعة على فرخ مبلل من الورق الرفيع (1780): وطبق أحد موظفيه المدعو وليم مردوك آلة وات البخارية على الجر، وصنع نموذجاً لقاطرة سرعتها ثمانية أميال في الساعة (1784)، وقاسم مردوك رجلاً فرنسياً يدعى فليب لوبون امتياز استعمال غاز الفحم في الإضاءة، وأنار بهذه الطريقة خارج مصنع سوهو (1798)، والمنظر المحوري للاقتصاد الإنجليزي في نهاية القرن الثامن عشر هو منظر الآلة البخارية تقود المسيرة وتزيد السرعة، وتسخر نفسها للآلات في عشرات الصناعات، وتصرف مصانع الغزل والنسيج عن قوة الماء إلى قوة البخار (1785 وما بعدها)، وتغير وجه الريف، وتغزو المدن، وتحجب السماء بغبار الفحم وأبخرته، وتختبئ في أحشاء المراكب لتسبغ قوة جديدة على سيادة إنجلترا على البحار.
واقتضى الأمر عنصرين آخرين لجعل الثورة تامة، المصانع ورأس المال. وكانت مقومات الصناعة-وهي الوقود والقوة المحركة والمواد والآلات والعمال-تتعاون على خير وجه إذا جمعت في مبنى أو مصنع واحد، وفي تنظيم وضبط واحد، تحت رئيس واحد. لقد كانت المصانع موجودة من قبل؛ ولكنها الآن تكاثرت عدداً وحجماً لأن السوق الموسعة تطلبت الإنتاج المنتظم الواسع النطاق، وأصبح "نظام المصنع" علماً على النظام الجديد في الصناعة. فلما أصبحت الآلات الصناعية والمصانع غالية التكاليف، قوى سلطان الرجال والمؤسسات القادرة على جمع رأس المال أو تقديمه، وتسلطت المصارف على المصانع، وأتخذ المركب كله اسم الرأسمالية-وهو اقتصاد يسيطر عليه الممولون. أما وقد توافرت كل حوافز الاختراع والمنافسة، وتحررت المشروعات الصناعية تحرراً متزايداً من قيود النقابات الحرفية والمعوقات التشريعية، فإن الثورة الصناعية تهيأت لتشكل من جديد وجه بريطانيا وسماءها وروحها.
التمرد والمطالبه بحقوق العمال
كان على صاحب العمل والعامل كليهما أن يغيرا عاداتهما ومهارتهما وعلاقاتهما. فأما صاحب العمل الذي أخذ يتعامل مع عمال لا يفتأ عددهم في ازدياد، وفي دورة أسرع لرأس المال، فقد الصلة الحميمة بهم، واضطر أن ينظر إليهم لا بوصفهم معارف عاكفين على عمل مشترك، بل يشتغلون جزئيات في عملية لا يحكم عليها إلا بالأرباح. وكان معظم الحرفيين قبل في ورش النقابات أو في بيوتهم حيث لا تكون ساعات العمل صارمة 1760 لا تلين، وحيث يسمح بفترات للراحة؛ وفي عهد أسبق كانت هناك عطلات دينية تحرم الكنيسة فيها كل عمل يأتي بربح. وعلينا ألا نتمثل حال الرجل من عامة الشعب قبل الثورة الصناعية في صورة مثالية؛ ولكن لا نخطئ إذا قلنا أن المشاق التي تعرض لها آنذاك كانت تخفف منها التقاليد، والتعود، والهواء الطلق في كثير من الحالات. فلما تقدم التصنيع خفف من عناء العامل تخفيض ساعات العمل، وزيادة أجره، واتساع قدرته على الحصول على نصيب من السلع التي ازداد تدفقها من الآلات. ولكن تصف القرن الذي حدث فيه الانتقال من الحرفة والبيت إلى المصنع بعد 1760، كان لعمال إنجلترا نصف قرن حافلاً بالذل اللاإنساني الذي كان أحياناً شراً من العبودية.
كان أكثر المصانع في تلك الفترة يشترط اثنتي عشر ساعة إلى أربع عشرة ساعة من العمل في اليوم على مدى ستة أيام في الأسبوع(18). وكانت حجة أرباب العمل أنه لا مفر من الاحتفاظ بالعامل ساعات طويلة لأنه لا يمكن الاعتماد عليه في الحضور بانتظام: ذلك أن عمالاً كثيرين كانوا يسرفون في الشراب يوم الأحد إسرافا يعوقهم عن الحضور إلى المصنع يوم الاثنين؛ وكان هؤلاء-بعد أن يشتغلوا أربعة أيام يلزمون بيوتهم في الثلاثة الباقية. وقد فسر آدن سمث هذه الظاهرة فقال "أن الجهد المفرط خلال أربعة أيام من الأسبوع هو في حالات كثيرة السبب الحقيقي للتبطل في الأيام الثلاثة الباقية"؛ ونبه إلى أن إطالة فترة العمل أو الزيادة في سرعته قد تؤدي إلى الانهيار البدني أو العقلي؛ وأردف "أن الرجل الذي يعتدل في العمل اعتدالاً يمكنه من أن يعمل باستمرار لا يحتفظ بصحته أطول من غيره فحسب بل أنه على مدى السنة يؤدي أكبر قدر من العمل"(19).
أما الأجور الحقيقية فلا يمكن بالطبع قياسها إلا مرتبطة بالأسعار. ففي 1770 كان رغيف الخبز الذي يزن أربعة أرطال في نتنجهام يباع بنحو ستة بنسات، ورطل الجبن أو لحم الخنزير بأربعة، ورطل الزبد بسبعة، وقد حسب آدم سمث حوالي عام 1773 متوسط أجر العامل اللندني بعشرة شلنات، وفي المراكز الأصغر بسبعة، وفي إدنبرة بخمسة(20). وقال آرثر يونج حوالي عام 1770 أن الأجر الأسبوعي للعامل الصناعي الإنجليزي يتفاوت جغرافياً من ستة شلنات وستة بنسات إلى أحد عشر شلناً. وظاهر أن الأجور كانت أقل بالنسبة للأسعار منها الآن، ولكن بعض العمال اشتغلوا بعض الوقت بالعمل الزراعي. وبعد 1793، حين بدأت إنجلترا حربها الطويلة مع فرنسا الثائرة، ارتفعت الأسعار بأسرع كثيراً من ارتفاع الأجور، وبات الفقر مدقعاً. وأوصى كثير من اقتصاديي القرن الثامن عشر بخفض الأجور حفزاً للتشغيل المتصل. وحتى أرثر يونج صرح بهذا الرأي، وهو الذي أزعجه ما شهد من فقر في بعض أقاليم فرنسا: "لا يجهل إلا أبله أنه لا بد من الإبقاء على فقر الطبقات الدنيا وإلا لما نشطت أبداً"(21). أو كما قال ج.سمث:
" من الحقائق التي يعرفها جيداً كل خبير بهذا الموضوع أن العوز، إلى حد ما، يحفز على الاجتهاد، وأن الصانع (أي العامل اليدوي) الذي يستطيع العيش على شغل ثلاثة أيام، سيظل متبطلاً سكران بقية الأسبوع، ويمكننا على العموم أن نؤكد منصفين أن خفض الأجور في صناعة الصوف سيكون بركة على الشعب، ولن يضار منه الفقراء حقيقياً. وبهذه الطريقة قد نصون تجارتنا، وندعم دخولنا، ونصلح الشعب بالإضافة إلى هذه المنافع"(22).
واستخدمت النساء والأطفال في المصانع، عادة لأداء العمليات التي لا تحتاج إلى مهارة. وكانت بعض النساجات الماهرات يتقاضين أجوراً لا تقل عن أجور أزواجهن، ولكن الأجور العادية لعاملات المصانع بلغت في المتوسط ثلاثة شلنات وستة بنسات-ولم تزد على نصف أجور العمال إلا فيما ندر(23). وكانت مصانع الغزل والنسيج وحدها في 1788 تشغل 56.000 امرأة و48000 طفل(24). وكان السير روبرت بيل يستخدم نيفاً وألف طفل في مصنعه بلانكاشير(25). ولم يكن تشغيل الأطفال بدعاً في أوربا، فقد كان أمراً مسلماً به في المزارع والصناعة الأسرية. وإذ كان التعليم العام أمراً لم يرض عنه المحافظون لأنه يفضي إلى فائض في المتعلمين وندرة في العمال اليدويين، فإن قلة قليلة جداً من الإنجليز في القرن الثامن عشر هي التي رأت ضيراً في ذهاب الأطفال إلى المصنع بدلاً من المدرسة. وحين كانت الآلات من البساطة بحيث يستطيع الأطفال أن يقوموا عليها، رحب أصحاب المصانع بالغلمان والفتيات ذوي العوام الخمسة أو يزيد. وكان المسئولون في الأبرشيات الذين ضاقوا بالإنفاق على الأيتام أو أطفال الفقراء يجهزونهم لرجال الصناعة مغتبطين، أحياناً في أفواج من خمسين أو ثمانين أو مائة؛ وفي حالات عدة كانوا يشترطون أن يأخذ صاحب العمل طفلاً معتوهاً واحداً في كل عشرين طفلاً(26). وكان يوم العمل العادي للعمال الأطفال يتراوح بين عشر ساعات وأربع عشرة. وكثيراً ما كانوا يسكنون جماعات، وفي بعض المصانع كانوا يعملون في ورديات من اثنتي عشرة ساعة، بحيث ندر أن توقف الآلات أو خلت الأسرة من شاغليها. وكان النظام يحفظ باللطم أو الركل. وقد وجد المرض ضحايا عاجزين عن درئه في صبيان المصانع هؤلاء؛ وكثير منهم أصابه العمل بتشوهات في جسده أو الحوادث بعاهات مقعدة، ومنهم من قتل نفسه. وكان في بعض الرجال من رقة الشعور ما يكفي لذم تشغيل الأطفال هذا، على أن هذا التشغيل تقلص لا لأن الناس أصبحوا أكثر رحمة، بل لأن الآلات أصبحت أشد تعقيداً.
وأخضع الأطفال والنساء والرجال في المصانع لظروف ونظم لم يعرفوها من قبل. وكانت المباني في حالات كثيرة تشيد على عجل دون توخ للمتانة، مما أعان قطعاً على كثرة الحوادث وتفشي المرض. وكانت القواعد صارمة، وانتهاكاتها تعاقب بغرامات قد تفقد العامل أجر يومه(27). وكانت حجة أرباب العمل أن العناية الواجبة بالآلات وضرورة التنسيق بين مختلف العمليات، والعادات المتسيبة لسكان لم يألفوا النظام أو السرعة-كل هذا يتطلب ضبطاً صارماً إذا أريد ألا تقضي الفوضى والتبديد على الأرباح وترفع سعر المنتجات بحيث تخرجها من السوق في داخل البلاد وخارجها. واحتمل العمال الانضباط لأن الصانع العاطل كان يواجه الجوع والبرد هو وأسرته، وكان العامل المشتغل يعرف أن العمال العاطلين يتوقون إلى أخذ وظيفته، ومن ثم كان من مصلحة رب العمل أن يكون هناك "وعاء" من المتعطلين يأخذ منه البدائل للعمال المقعدين أو الساخطين أو المرفوتين. وحنى العامل الكفء الحسن السير والسلوك كان يواجه الرفت إذا تشبعت السوق المتاحة بـ "إنتاج زائد" يفوق قدرتها الشرائية، أو إذا وضع السلام نهاية لاستعداد الجيوش المبارك لطلب مقادير متزايدة من السلع واستهلاكها بأسرع ما يمكن.
وكان العمال ف يظل نظام النقابات الحرفية محميين بالأوامر النقابية أو البلدية، أما في حركة التصنيع الجديدة فلم يجدوا حماية تذكر من القانون أو أي حماية إطلاقاً. وكانت دعوة الفزيوقراطيين لتحرير الاقتصاد من التنظيم قد تقدمت في إنجلترا كما تقدمت في فرنسا؛ وأقنع أصحاب الأعمال البرلمان بأنهم لا يستطيعون مواصلة عملياتهم أو التصدي للمنافسة الأجنبية ما لم تترك الأجور لتحكمها قوانين العرض والطلب. وكان قضاة الصلح يحتفظون من قبل ببعض الأشراف على الأجور في مصانع القرى، أما في المصانع بعد 1757، فلم يكن لهم أي إشراف(28). ولم تر الطبقتان العليا والوسطى مبرراً للتدخل في شئون أقطاب الصناعة، وكان فيض الصادرات المتعاظم يفتح أسواقاً جديدة للتجارة البريطانية؛ وكان الإنجليز القادرون على الشراء مسرورين بوفرة المصنوعات.
ولكن العمال لم يصيبوا قسطاً من هذا الثراء فقد ظلوا-رغم تكاثر السلع بفضل الآلات التي يقومون عليها-فقراء عام 1800 كما كانوا قبل قرن(29). ثم أنهم لم يعودوا يملكون أدوات حرفتهم، ولم يكن لهم نصيب يذكر في تصميم السلعة المنتجة، ولم ينالوا كسباً من توسع السوق التي يغذونها. وزادوا فقراً على فقر بمواصلة الإنجاب المرتفع الذي يؤتي ثماره في المزرعة؛ ووجدوا أكبر عزاء لهم في الشراب والجنس، وظلت نساؤهم يقومن بعدد من يلدن من الأطفال. وانتشر الفقر المدقع؛ وارتفعت المصروفات المخصصة لإغاثة الفقراء من 600.000 جنيه في 1742 إلى 2.000.000 جنيه في 1784(30). ولم تستطع الزيادة في الإسكان أن تساير هجرة العمال الصناعيين أو تكاثرهم، وكثيراً ما أكرهوا على العيش في مساكن متداعية تتزاحم في شوارع ضيقة كئيبة. وعاش بعض العمال في أقباء زادت رطوبتها من أسباب المرض. ولم يحل عام 1800 حتى كانت كل المدن الكبرى قد قامت فيها أحياء فقيرة مزدحمة باتت ظروف العيش فيها أسوأ من أي ظروف عرفت في تاريخ إنجلترا السابق.
وحاول العمال تحسين ظروفهم بالمشاغبات أو الاضطرابات أو التنظيم، فهاجموا المخترعات التي تهددهم بالبطالة أو العمل الشاق والأجر الحقير، وقرر البرلمان في 1769 اعتبار تخريب الآلات جناية(31). ولكن العمال في مصانع لانكاشير تجمعوا رغم ذلك عام 1779 في حشد من الغوغاء تعاظم من خمسمائة رجل إلى ثمانية آلاف؛ ثم جمعوا الأسلحة النارية والذخيرة؛ وصهروا الأطباق البيوترية ليصنعوا منها الأعيرة، وأقسموا أن يدمروا كل آلة في إنجلترا. وفي بولتن حطموا مصنعاً وأجهزته تحطيماً تاماً؛ وفي أولذم اقتحموا عنوة مصنع نسيج روبرت بيل (أبي السير روبرت الوزير)، وحطموا أجهزته الغالية. وكانوا في طريقهم للهجوم على مصنع آركرايت في كرامفورد حين لحق بهم الجنود المرسلون من لفربول، ففروا للفور مدحورين. وقبض على بعضهم وحكم عليهم بالشنق. وعلل قضاة الصلح هذا بأن "تدمير الآلات في هذا البلد لن تكون إلا الوسيلة لنقلها إلى البلاد الأخرى… مما يؤذي تجارة بريطانيا(32). وطلب "صديق للفقراء" مجهول الهوية إلى العمال أن يتحلوا بمزيد من الصبر "أن كل التحسينات بواسطة الآلات ينجم عنها أول الأمر بعض المصاعب لأشخاص بعينهم… أو لم يكن أول أثر للمطبعة هو حرمان الكثير من الناسخين من حرفهم؟"(33).
وحرم القانون تأليف الاتحادات العمالية بهدف المساومة الجماعية؛ ومع ذلك وجدت "جمعيات العمال المهرة" التي يرجع بعضها إلى القرن السابع عشر. وفي القرن الثامن عشر كثر عددها لا سيما بين صناع النسيج. وكانت أولاً أندية أو جمعيات لتبادل المنافع، ولكنها بتقدم القرن أصبحت أكثر عدواناً، ونظمت أحياناً الاضطرابات حين كان البرلمان يرفض ملتمساتها. مثال ذلك أن السنتين 1767-68 شهدتا اضطرابات للملاحين والنساجين وصانعي القبعات والخياطين وطاحني الزجاج؛ وصاحب العديد من هذه الاضطرابات العمالية عنف مسلح من الطرفين(34). وقد أجمل آدم سمث النتائج حتى 1776: "ليس من العسير أن نتكهن بانتظار أحد الفريقين حتماً" في النزاع في جميع الظروف العادية، وإكراهه الفريق الآخر على الامتثال لشروطه، فأرباب الأعمال يستطيعون لقلة عددهم أن يتكتلوا بأسهل كثيراً من العمال، والقانون… لا يحرم تجمعاتهم، في حين يحرم تجمعات العمال. وليس لدينا قوانين برلمانية تمنع التكتل لخفض أجور العمال، ولكن القوانين الكثيرة تمنع التكتل لرفعها. وفي جميع هذه النزاعات يستطيع أصحاب المصانع الصمود زمناً أطول بكثير… وكثير من العمال لا يستطيعون العيش وهم متعطلون ولو أسبوعاً واحداً، وقليلون يستطيعونه شهراً وندر من يستطيعونه سنة"(35). وأنفذ أصحاب العمل مشيئتهم سواء في المصانع أو في البرلمان؛ ففي 1799 قضى مجلس العموم بعدم شرعية أي اتحادات ترمي إلى الحصول على أجور أعلى أو إلى تغيير ساعات العمل، أو إلى إنقاص كمية العمل المطلوبة من العمال. ويعاقب العمال الداخلون في تكتلات كهذه بالسجن ويؤمن المبلغون عن هؤلاء العمال(36).
توابع الثوره الصناعيه
كانت نتائج الثورة الصناعية هي تقريباً كل شيء تلاها في إنجلترا إذا استثنينا الأدب والفن؛ وليس في الاستطاعة إيفاء هذه النتائج حقها من الوصف إلا إذا كتبنا تاريخاً للقرنين الأخيرين. على أننا يجب أن نلفت النظر ولو إلى القمم البارزة لعملية التغير المستمرة والتي لم تنته بعد.
1- تغير الصناعة نفسها بتكاثر المخترعات والآلات-وهي عملية من الكثرة بحيث تختلف طرائقنا الحاضرة في إنتاج السلع وتوزيعها عن طرائق عام 1800 أكثر من اختلاف هذه عن الطرائق التي سادت قبلها بألفي عام. 2- انتقال الاقتصاد من النقابات الحرفية المنظمة والصناعات الأسرية إلى نظام الاستثمار الرأسمالي والمشروعات الحرة. وكان آدم سمث الصوت البريطاني للنظام الجديد، وأسبغ بت الثاني على النظام التكريس الحكومي في 1796. 3- تصنيع الزراعة-أي الاستعاضة عن المزارع الصغيرة بمساحات كبيرة من الأرض تدار رأسمالياً، وتستخدم الآلات والكيمياء والقوة الميكانيكية على نطاق واسع لإنتاج الطعام والألياف لسوق قومية أو دولية-هذا التصنيع ماض في طريقه اليوم. والمزرعة التي كانت تفلحها الأسرة تنضم إلى النقابات الحرفية في ركب ضحايا الثورة الصناعية. 4- تشجيع العلم وتطبيقه وبثه. وقد انصب التشجيع أولاً على البحوث العلمية ولكن الدراسات في العلم البحت أفضت إلى نتائج عملية هائلة، ومن ثم فقد مولت البحوث النظرية أيضاً، وأصبح العلم هو الطابع المميز للحياة الحديثة كما كان الدين للحياة الوسيطة. 5- أعادت الثورة الصناعية (لا نابليون كما توقع بيت الثاني) رسم خريطة العالم بضمنها سيادة بريطانيا على البحار وعلى أكثر المستعمرات جلباً للأرباح على مدى 150 عاماً. وقد عززت الإمبريالية لأنها حملت إنجلترا-ثم غيرهم من الدول الصناعية-على فتح أصقاع أجنبية تستطيع أن توفر الخامات أو الأسواق أو التسهيلات للتجارة أو الحرب. وأكرهت الشعوب الزراعية على التصنيع وتقوية نفسها عسكرياً لتحصل على حريتها أو تصونها، وخلقت روابط اقتصادية أو سياسية أو حربية جعلت الاستقلال وهمياً والتكافل واقعياً. 6- غيرت إنجلترا طابعاً وحضارة بتكثير سكانها، وتصنيع نصفها، وتحريكها شمالاً وغرباً إلى مدن مجاورة لمناجم الفحم أو الحديد، أو للطرق المائية أو البحر؛ وهكذا نمت ليدز وشفيلد ونيوكاسل ومانشستر وبرمنجهام ولفربول وبرستل… وقد حولت الثورة الصناعية مناطق شاسعة من إنجلترا، ومن غيرها من الدول المصنعة، إلى بقع ملطخة من الأرض تنفث دخان المصانع وتختنق بالغازات والغبار، وأرسبت الخبث البشري في أحياء قذرة مدخنة بائسة. 7- مكنت الحرب ووسعتها وجردتها من الطابع الشخصي ورفعت قدرة الإنسان على التدمير أو القتل بدرجة هائلة. 8- فرضت تحسيناً وسرعة في المواصلات والنقل وبهذا يسرت تكتلات صناعية أكبر وسهلت في مناطق أوسع من رأس مال واحد. 9- ولدت الديموقراطية برفعها طبقة رجال الأعمال إلى مكانة الثراء المهيمن، وإلى التفوق السياسي نتيجة تدريجية لذلك. ولأحداث هذا الانتقال الخطير للسلطة ورغبة في حمايته، جندت الطبقة الجديدة تأييد قطاع متزايد من الجماهير، واثقة من أن في الإمكان الاحتفاظ بولائها بالهيمنة على وسائل الإعلام وتلقين المبادئ. ولكن رغم هذه الهيمنة أصبح شعب الدول الصناعية أفضل الجماهير إعلاماً في التاريخ الحديث. 10- وإذا كانت الثورة الصناعية المتطورة تتطلب مزيداً من التعليم في العمال والمديرين، فإن الطبقة الجديدة مولت المدارس والمكتبات والجامعات على نطاق لم يحلم به أحد من قبل. وكان الهدف تدريب الذكاء التقني، وكانت الحصيلة الجانبية توسعاً لم يسبق له نظير في الذكاء العلماني. 11- نشر الاقتصاد الجديد السلع وأسباب الرفاهية بين نسبة من السكان تفوق كثيراً أي نظام سابق لم يكن من سبيل أمامه لصيانة إنتاجيته المطردة الارتف

البهائيه البابيه تقويم البديع و مجموع الأيام المقدسة البهائية(بين الاعياد وأيام التذكر) والتعبدبمشارق الأذكار بكتابهم الاقدس – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 البهائيه البابيه يحسبونه فى عقولهم دين  بل هو دين مخترع مُخْتَرعٌ، أنشأه وأظهره حسين علي الملقب " البهاء "، والذي ادعى النبوة، وزعم أن شريعة الإسلام قد نسخت بمبعثه. المؤسسون : الميرزا حسين علي الملقب "البهاءفي النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي. والدين البهائي معترف به رسميا في العديد من دول العالم، وفي عام 1992 (الذكرى المئوية الأولى لوفاة بهاءالله) أتم الدين البهائي انتشاره في كل دول العالم باستثناء دولة الفاتيكان، وله تمثيل غير حكومي في منظمة الأمم المتحدة منذ بداية نشأتها وكذلك في الأوساط العلمية والدينية والإقتصادية في العالم.
وإصرار أتباعه على أنه دين سماوي مستقل له رسوله ومبادئه وأحكامه و هيئاته الإدارية المستقلة إستقلالا تاما عن الإسلام
لايوجد في الدين البهائي أية مراكز أو مناصب أو وظائف فقهية، فليس فيه كهنة أو رهبان أو قساوسة أو رجال دين. ويعتقد البهائيون ان على كل شخص مهمة تثقيف نفسه والتعرف والإطلاع الشخصي على تعاليم دينه وتطبيقها في حياته اليومية والسلوك حسب مناهجها. أما أمور المجتمع فتحال إداريا على النطاق المحلي إلى مايسمى بالمحافل الروحية المحلية وعلى النطاق الإقليمي إلى مايسمى بالمحافل الروحية المركزية. وهذه المحافل سواءا كانت محلية أو مركزية يتم انتخاب اعضائها سنويا بدون حملات دعاية أو اي نوع من الترشيح أو التصويت العلني ولايملك افرادها اية سلطة شخصية أو فردية بل ان السلطة وصلاحية اتخاذ القرارات تعود للمحافل كهيئات إدارية.
بنى النظام الإداري البهائي على اسس موجودة في الكتاب الأقدس وفي وصية عبد البهاء التي حدد فيها المؤسسات الادارية ومنصب ولاية الامر الذي عين له حفيده شوقي افندي رباني ليقوم بتولي هذا المنصب بعد وفاته. وشرح عبد البهاء متطلبات وكيفية تأسيس بيت العدل الأعظم، وهو الهيئة الادارية العليا المنتخبة لإدارة شؤون الجامعة البهائية العالمية.
وعند تولي امور الجالية البهائية، قام شوقي افندي بترجمة العديد من الكتب البهائية إلى اللغة الأنكليزية، ووضع وأشرف على تنفيذ الخطط لنشر الدين البهائي في العالم، وبدأ بإنشاء المركز البهائي العالمي في مدينة حيفا قرب مرقد الباب، وشيد أركان المؤسسات الإدارية المحلية والإقليمية تمهيدا لانتخاب بيت العدل الأعظم للمرة الأولى. وبعد وفاة شوقي افندي في سنة 1957م دون ان يترك وصية أو نجل، استحال تعيين من يخلفه في ولاية الأمر، وتم تشكيل بيت العدل الأعظم الذي يعتبر أعلى هيئة إدارية وتشريعية للدين البهائي منذ ذلك الحين. ويجري انتخاب اعضاء بيت العدل الاعظم التسعة مرة كل خمسة سنوات.
الانشطه والتفاعل الاجتماعى
للجامعة البهائية العالمية سواء كانت ممثلة في أفرادها أو في هيئاتها الإدارية، نشاطات عدة في شتى المجالات التي تتعلق بخدمة المجتمع ومنها تأسيس العدالة الاجتماعية وترويج مكانة وتأثير الدين في المجتمع ومجالات النمو الروحي للفرد وغيرها. ويدفعهم في هذا مبدأ وحدة العالم الإنساني. وفي العقود الاخيرة ساهم البهائيون في العديد من النشاطات الاجتماعية-الإقتصادية التي ادت إلى خدمة المجتمعات التي يعيشون فيها والمساعدة في مشاريع التطوير الاجتماعي والإقتصادي والتقافي وخاصة في العديد من الدول النامية. وللمزيد من المعلومات المتعلقة بهذا الصدد، طالع مجلة دولة واحدة التي تصدر باللغة الإنجليزية وتضم العديد من اخبار هذه النشاطات. وقد عبر بهاء الله في كتاباته عن حاجة الدول في الوقت الحاضر للإتحاد مع بعضها في إدارة الأمور وحل المشاكل العالمية. ومنذ بدية نشأة الأمم المتحدة ساهم البهائيون في دعم مشاريعها الإنسانية في محو الأمية ونشر التعليم وتوزيع الأدوية وفي نشاطات صندوق الأطفال الدولي وغيرها. وتعتبر الجامعة البهائية العالمية إحدى الهيئات غير الحكومية في الأمم المتحدة ولها ادوار عديدة في التحضير والمساهمة الفعالة في المؤتمرات العالمية مثل مؤتمرات ممثلي الأديان ومؤتمرات حقوق المرأة وحفظ البيئة وغيرها. ومن جملة نشاطاتهم في هذا المجال قاموا بتوزيع بيان موجهة إلى رؤساء الأديان في كل أطراف العالم وبيانات عن تحقيق السلام العام قاموا بتوزيعها على كل الحكام ورؤساء الدول بالإضافة إلى نشرها في الجرائد وباقي المنشورات.
صلاتهم
الصلاة عند البهائيين انفرادية ويقوم بها الشخص عادة في البيت ولاتمارس صلاة الجماعة إلا في دفن الميت. ويجتمع البهائيون للمشاركة في قراءة الأدعية والمناجاة أو للمشاورة بصورة منتظمة إما في البيوت أو في الأماكن العامة أو في ابنية خاصة لهذه الاغراض. ويوجد أيضا في الوقت الحاضر دور عبادة تسمى بمشارق الأذكار (عددها الحالي سبعة والثامن تحت الانشاء)، وهي ابنية مخصصة للعبادة ولها ملحقات مخصصة للمشاريع الخيرية. ومع ان مشارق الأذكار هذه تختلف من حيث التصميم والشكل إلا ان لكل منها قبة وتسعة جوانب وتسعة مداخل مفتوحة للجميع من كل الأديان.
التقويم البهائي
للبهائيين تقويم شمسي جديد وللسنة البهائية تسعة عشر شهرا ولكل شهر تسعة عشر يوما. أما الأيام الأربعة (في السنة البسيطة) أو الخمسة (في السنة الكبيسة) اللازمة لإكمال السنة إلى 365 يوم، فتسمى بأيام الهاء * ولاتحسب ضمن الأشهر بل تقع قبل الشهر الأخير (شهر الصيام). أسماء الأشهر و كذلك أسماء الأيام تحكي عن بعض الصفات الإلهية ومنها شهر العلاء وشهر الجلال وشهر الكمال وغيرها. وتبدأ السنة البهائية يوم الإعتدال الربيعي في النصف الشمالي من الكرة الأرضية (عادة يوم 21 مارس) وهو أحد الأعياد البهائية و يسمى يوم النوروز.
يبدأ التقويم البهائي في سنة 1844م/ 1260هـ ويسمى بتقويم البديع و مجموع الأيام المقدسة البهائية (بين الاعياد وأيام التذكر) هو تسعة أيام لايجوز فيها العمل (إلا عند الضرورة).
التعاليم والمبادئ البهائية
الإيمان والاعتراف بوحدانية الخالق ووحدة الالوهية، وبوحدة البشرية، وبأن أصل الاديان ومنبعها واحد.
ألتحرّي الشخصي للحقيقة وترك التقليد الاعمى والخرافات.
النظر إلى وحدة جميع العالم الإنساني كمحور وخلاصة وغاية لكل التعاليم البهائية.
ترك التعصبات بكل أنواعها تركا كليا سواء كانت مبنية على اسباب دينية، وطنية، قبلية، عنصرية، أو طبقية.
وجوب التآلف بين العلم والدين.
المساواة في الحقوق والواجبات بين المرأة والرجل (جناحي طير الإنسانية) فبدون هذه المساواة لا يرتقي هذا الطير إلى معارجه السامية.
التعليم الإجباري للأطفال من الذكور والاناث.
إتخاذ لغة عالمية لتسهيل التفاهم بين الشعوب وتآخي سكان المعمورة.
ردم الهوة الساحقة بين الفقر المدقع والغنى الفاحش وايجاد الحل الروحي للمسألة الإقتصادية.
المشورة في اتخاذ القرارات.
تأسيس محكمة عالمية لفصل الخصومات بين الدول.
رفع مرتبة الاحتراف والعمل إلى رتبة العبادة (عند القيام بالعمل لغرض خدمة المجتمع).
العدالة والانصاف هما العمدة في كل شؤون المجتمع الإنساني وتتعلق عليها سعادة الإنسان ورفاهيته وسلامته.
الدين هو العمدة في ضمان أمان الناس وحماية شعوب العالم.
إطاعة الحكومة واجبة في كل الامور إلا في انكار العقيدة.
عدم التدخل في الأمور السياسية أو الإنضمام إلى الأحزاب.
تأسيس السلام العالمي الدائم هو الهدف الأسمى لكل البهائيين.
بعض الأحكام البهائية
يمكن الإطلاع عى خلاصة وترتيب أحكام الكتاب الأقدس وأوامره على موقع كتاب الأقدس
الصلاة: هناك ثلاثة أنواع من الصلاة البهائية اليومية وعلى الفرد إختيار أحدها.
الصوم: الإمتناع عن الأكل والشرب من الشروق إلى الغروب خلال الشهر الاخير في السنة البهائية.
موافقة الطرفين ورضاء الوالدين عند الزواج وقراءة آية معينة وقت عقد القران بحضور شهود العيان (الآية: يقول الزوج "إنا لله راضون" والزوجة "إنا لله راضيات").
تحريم المشروبات الكحولية والمخدرات وكل ما يذهب به العقل.
تحريم النشاط الجنسي إلا بين الزوج وزوجته.
تحريم تعدد الزوجات.
قوانين لتقسيم الإرث (في حالة عدم توفر الوصية).
تحديد عقوبات القتل والحرق والزنا والسرقة… الخ.
وتعزو بعض المصادر المعارضة للبهائية العديد من العقائد المخالفة لما جاء صريحا في كتب البهائية وممارساتهم التي يشهد بها غير البهائيين من مسلمين وغيرهم. وتتلخص هذه الادعاءات وموقف البهائية منها بما يلي:
يعتقد البهائيون أن كتاب "الأقدس " الذي وضعه البهاء حسين ناسخ لجميع الكتب السماوية.
بينما يعتقد البهائيون ان جميع الكتب السماوية كالثوراة والإنجيل والقران منزلة من الله سبحانه وتعالى، ويحثون اتباعهم من مختلف الخلفيات والمعتقدات على دراسة هذه الكتب السماوية والتمعن فيها.
يعتقدون بألوهية الفرد وبوحدة الوجود والحلول وأن لا انفصال بين اللاهوت والناسوت للبهاء ولهذا وضع برقعا على وجهه وجاء في كتاب الأقدس : "من عرفني فقد عرف المقصود، ومن توجه الي فقد توجه للمعبود".
بينما يؤكد البهائيون ان "بهاء الله" لم يرتدي برقعا على وجهه وان أحد الاركان الأساسية للدين البهائي هي الايمان بالله الواحد الاحد الذي لا شريك له. ولان الله سبحانه وتعالى منزها عن الإدراك، فان معرفة مظاهر أمره وهم الرسل الذين يحملون تعاليمه وأوامره هو السبيل للتعرف عليه. ويعتقد البهائيون بأنه بالإضافة إلى بهاء الله فان هذا ينطبق على معرفة الرسل الآخرين كعيسى وموسى ومحمد عليهم السلام وما جاءوا به من مباديء وتعاليم.
يقولون أن الوحي لا يزال مستمرا وبأن المقصود بكون محمد خاتم النبيين هو أنه زينتهم كالخاتم يزين الإصبع.
ويعترف البهائيون انهم يؤمنون بان الوحي الالهي سيبقى مستمرا لان هذا من وعد الله لعباده. للمزيد من المعلومات عن مفهوم البهائية لختم النبوة انظر إلى ما نشر على وصلة الإسلام والدين البهائي بهذا الخصوص.
يحرمون ذكر الله في الأماكن العامة ولو بصوت خافت، جاء في كتاب "الأقدس": "ليس لأحد أن يحرك لسانه ويلهج بذكر الله أمام الناس، حين يمشي في الطرقات والشوارع".
ويقول البهائيون ان هذه الاية هي للتأكيد على حرمة واهمية الصلاة وذكر الله. وان ذكر الله يحب ان يحاط بالتقديس والاحترام من قبل المتكلم والسامع على حد السواء. ويضيفون ان احكام البهائية لا تمنع،وانما تؤكد على اهمية ذكر الله في كل الاوقات كضرورة لسعادة الفرد ورقيّه الروحي.
يعتقدون بقدسية العدد 19 فالسنة 19 شهرا والشهر 19 يوم.
للرقم 19 مكانة خاصة لدى البهائيين لانه يكوّن محور التقويم البهائي.
لا يؤمنون بالجنة أو النار.
وتشير الكتب البهائية إلى انهم لا يؤمنون بالعذاب والثواب المادي بعد الموت وانما يؤمنون بالعذاب والثواب الروحي.
لا يؤمنون بالملائكة والجن.
وتشير الكتب البهائية انهم يؤمنون بوجود الملائكة والحياة الاخرة ولكنهم يفسرونها تفسيرا قد يختلف عن التفسيرات والمعتقدات الشائعة المتعلقة بهذه الظواهر.
لا يؤمنون بالحياة الاخرة بعد الموت بل يقولون أنها المدة بين نبي الله محمد عليه الصلاة والسلام والباب الشيرازي.
بينما تؤكد المراجع البهائية على ايمانهم بالحياة بعد الموت كمرحلة أساسية لاستمرار حياتهم الروحية ولكنهم لا يؤمنون باستمرار الحياة الجسدية او المادية للفرد بعد الموت كالتي يعتقد بها العديد من اتباع الديانات الأخرى.
يقولون بصلب المسيح عليه السلام.
لا يعتقدون بالانتماء للوطن بل للعالم أجمع تحت دعوى وحدة الأوطان وكذلك يدعون إلى إلغاء اللغات والاجتماع على اللغة التي يقررها زعيمهم.
ولكن الكتابات البهائية وتقاريرهم المنشورة على الصعيد العالمي تؤكد على ضرورة حبهم لاوطانهم وخدمة البلاد التي يقيمون فيها بصدق ومحبة واخلاص. وبالإضافة إلى ذلك فانهم يسعون لدعم وتأسيس نظام عالمي يضمن العدالة الاجتماعية وكرامة الإنسان وحقوقه بغض النظر عن جنسه او عرقه او معتقداته. ولان حب الوطن مسألة طبيعية، فلقد دعى بهاء الله اتباعه لحب جميع البشر قائلا، "ليس الفخر لمن يحب الوطن بل لمن يحب العالم". ويعتقد البهائيون بان ايجاد لغة عالمية تتفق عليها الشعوب المختلفة سوف يسهل عملية التواصل بين افراد هذه الشعوب. وهم لا يقولون بترك هذة الشعوب للغتهم الام وانما تبني لغة عالمية يتم الاتفاق عليها كلغة ثانية يتعلمها الجميع بالإضافة إلى لغتهم الاصلية.
ابتدعوا عبادات خاصة بهم من صلوات يتجهون نحو قصر البهجة في عكا عند ادائها وزكاة وصوم على طريقتهم، و حج إلى قصر البهجة المذكور.
ويعترف البهائيون بانهم، كاتباع دين مستقل عن باقي الديانات، لهم عباداتهم وممارساتهم الخاصة بهم والتي تختلف عن عبادات وممارسات الديانات الأخرى، بما فيها الإسلام. والهدف الأساسي لهذة العبادات هو الدعاء والصلاة لله الواحد الاحد وطلب رحمته والتقرب اليه.
أماكن تواجدهم
تدعي بعض المصادر غير البهائية انه من حيث العدد فإن أكبر تجمعات البهائية يوجد في إيران إلا أن أهم وجود لهم من حيث الفاعلية والتاثير هو في الولايات المتحدة الأميركية حيث يبلغ عددهم مليوني شخص ينتسبون إلى ستمائة جمعية منها حركة شبابية مقرها نيويورك تسمى " قافلة الشرق والغرب".
ولكن المصادر البهائية تؤكد انهم يتواجدون في جميع اقطار العالم وان أكبر تواجد لهم هو في الهند وأمريكا الجنوبية. ويوجد لهم معابد في مختلف قارات العالم وتسمى هذه المعابد "مشارق الأذكار" ومنها معبدهم في مدينة ويلميت قرب مدينة شيكاغو في أمريكا، وفي مدينة نيودلهي في الهند، وفي مدينة سدني في أستراليا، ومدينة كمبالا في يوغندا، وفي مدينة بنما في دولة بنما، وفي لانغنهاين قرب مدينة فرانكفورت في ألمانيا، ويقومون حاليا بأنشاء معبد جديد في أمريكا الجنوبية. وجميع تكاليف انشاء هذه المعابد تغطى من تبرعات البهائيين. وأبواب هذه المعابد مفتوحة للزائرين البهائيين وغير البهائيين على حد سواء.
للبهائية وجود بسيط في معظم الدول العربية ومن ضمنها مصر حيث كان لهم العديد من المراكز والهيئات الإدارية فيها إلى الستينات من القرن العشرين بعد صدور قرار جمهوري قضى باغلاق هذه المراكز. ولقد نشرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان بيانا مفصلا عن الوضع الحالي للبهائين في مصر على الوصلة التالية.
وللجامعة البهائية العالمية ممثلا في الأمم المتحدة والهيئات الدولية المختلفة مثل اليونيسيف واليونيسكو وغيرها وتقوم الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا بين الفينة والأخرى بإثارة قضيتهم تحت عنوان حقوق الإنسان وحرية المعتقد. ويمكن الاطلاع على موقفهم من القضايا المختلفة بزيارة موقع مقالاتهم وتقاريهم المتعلقة بنشاطاتهم في هذا المجال.
أرقام وإحصائيات
الإحصائيات البهائية تشير إلى ان عدد البهائيين في العالم هو حوالي 6 ملايين نسمة. يمكن الرجوع إلى هذا الرابط للإطلاع على الإحصائيات الواردة على موقع غير بهائي يبين أن عدد البهائيين في العالم تقريبا 8 ملايين نسمة
كانت بدايات الدين البهائي في الامبراطوريتين الفارسية والعثمانية، ثم بدأ يتقبله العديد من سكان الغرب منذ بداية القرن العشرين ومن بعدها في حوالي الخمسينات من ذلك القرن ازدادت اعداد البهائيين في باقي بلدان العالم. وتتفق معظم المصادر الحالية على ان تعداد البهائيين في الهند وافريقيا واميركا الجنوبية وجزر المحيط الهادي قد جاوز بكثير تعدادهم في إيران وباقي بلدان الشرق الأوسط والبلدان الغربية حيث كان انتشاره في الأول.
ويذكر الكتاب السنوي التابع لموسوعة بريتانكا لعام 1992م هذه الاحصائيات:
الدين البهائي هو ثاني ديانة عالمية من ناحية الانتشار الجغرافي.
يتواجد اتباعه في 247 دولة ومقاطعة في العالم.
اتباعه يمثلون 2100 عرق وأقلية قبلية.
ويقدر الكتاب السنوي لعام 2005م التابع لنفس الموسوعة اتباع الدين لبهائي بــ 6 مليون نسمة وبأن كتبه مترجمة إلى أكثر من 800 لغة.
تاريخ البابية والبهائية
هناك ارتباط وثيق بين تاريخ البابية والبهائية. ويعتبر البهائيون الباب المبشر بالدين البهائي والممهد لظهور بهاء الله. وفيما يلي بعض الوقائع التاريخية المهمة التي ادت إلى نشوء الدين البهائي وانتشاره.
مؤتمر بدشت
أثناء وجود الباب في السجن قام بهاء الله الذي كان على اتصال بالباب عن طريق المراسلة المستمرة بتنظيم مؤتمر للبابية في صحراء بدشت الإيرانية سنة 1848م والاشراف عليه بصورة غير مباشرة. ولقد قام اثنان من أتباع الباب القدوس والطاهرة بالمساعدة بتنظيم المؤتمر وتطبيق برنامجه الذي كان يهدف إلى توضيح تعاليم شربعة الباب والفصل الكامل بين البابية والإسلام. ولعبت الطاهرة دورا رئيسيا في تحقيق هذا الهدف.
ويعتبر هذا المؤتمر من أهم الوقائع في التاريخ البابي حيث ادت احداثه إلى ايضاح الفرق بين الديانة البابية والإسلام. ولقد ظهرت أم سلمى زرين تاج "الطاهرة" في المؤتمر من دون حجاب على وجهها والقت بيانا بليغا على الحاضرين من الرجال بطلاقة وحماسة. ورغم انها كانت معروفة بالعلم والذكاء وحسن السيرة والسلوك فان سلوكها هذا اعتبر في ذلك الوقت خروجا عن العادات والتقاليد والمباديء الإسلامية وادى إلى اضطراب في نفوس بعض الحاضرين الذين تركوا المؤتمر بهلع وفزع لقيامها بما اعتبروه خرقا لما كان متعارف عليه. ولقد دفعهم ما قامت به "الطاهره" إلى إدراك الاختلاف الجذري بين البابية والإسلام في السلوك والعبادات. ودعت الطاهره بقية الحاضرين إلى الاحتفال بهذه المناسبة العظيمة لما لها من اثر بالغ على تطور البابية.
الاضطهاد
تعرض أتباع الدين البهائي إلى أنواع شتى من الإضطهاد منذ البداية. وفي السنوات الستة الأولى قتل أكثر من عشرين ألفًا من أتباع الباب في إيران إما بعد القاء القبض عليهم وتعذيبهم حسب أوامر الحكومة ورجال الدين وإما بعد معارك وحصارات دامت لمدة أشهر في بعض الأحيان.
واشتدت هذه الاضطهادات عندما تم الإعلان عن دعوة الباب في المساجد والأماكن العامّة من قبل مجموعات متحمّسة من الشّبّان الذين كانوا يؤمّون المعاهد الدّينيّة. وكان ردّ فعل رجال الدّين المسلمين الذين لم تتوافق الدعوه الجديدة مع معتقداتهم، أن قاموا بتحريض عامّة الشّعب على استخدام العنف ضدّ هؤلاء وضد اتباع الباب الاخرين. ولقد صادفت هذه الأحداث أزمات سياسيّة في إيران نجمت عن وفاة محمد شاه والصّراع السياسيّ الذي تلا ذلك حول من يخلفه في الملك. وبعد تولي الصّبيّ ناصر الدّين شاه العهد، قام زعماء الحزب الذي سانده بتوجيه الجيش الملكي ليدعم رجال الدين ويحارب أتباع الباب. وقد اعتقد أتباع الباب، وهم الذين نشأوا في بيئة إسلاميّة، أنّ لهم حقّاً مشروعاً في الدّفاع عن أنفسهم. فقاموا بتحصين أنفسهم في معاقل مؤقّتة وقاوموا لمدّة طويلة الحصار والهجوم الذي شّّن ضدهم. وانتهت هذه الحصارات بمقتل عدد كبير منهم وازدياد حملات الاعتقال والتعذيب ضدهم، من ضمنها إعدام الباب علناً في التّاسع من تموز (يوليو) عام 1850م. وتصاعدت حدة هذه الاضطهادات بعد أن أقدم شابّان من الذين انضمّوا إلى صفوف أتباع الباب بإطلاق رصاص الخُرْدُق على الشّاه خلال سير موكبه في إحدى الطّرق العامّة. واتّخذت هذه المحاولة الفردية الفاشلة ذريعةً لأسوأ المذابح التي تعرّض لها البابيّون والتي أدت إلى مقتل الآلاف من أتباع الدين الجديد في كلّ أنحاء إيران. وشملت هذه الاعتقالات ميرزا حسين علي النوري "بهاء الله"، مؤسس الدين البهائي فيما بعد. فتم حبسه، ومصادرة جميع امواله، ومن ثم نفيه وعائلته إلى خارج حدود الدولة القاجارية.
وأثارت هذه المذابح والاعتقالات احتجاج الدول الغربيّة التي وصلتها اخبار هذه الأحداث من ممثليها في طهران الذين بلغتهم تفاصيلها عن طريق رعاياهم غير البابيين الذين كتبوا يستنكرون هذه الأعمال ويطالبون حكوماتهم بالتدخل. أمّا الاهتمام بأمر الباب في الأوساط العلميّة والفكريّة في الغرب فقد بدأ على وجه الخصوص عام 1856م عندما نشر الكونت دي غابينو كتابه الفرنسي "الأديان والفلسفة في آسيا الوسطى". ولقد كان لحياة الباب، وتعاليمه، وتضحيات أتباعه، وأفكارهم الإصلاحية تأثير على عدد من الشّخصيّات العالميّة أمثال ارنست رينان، وليو تولستوي، وسارة برنار، وغيرهم الذين دوّنوا آراءهم في كتاباتهم المختلفة.
واستمرت هذه الاضطهادات يحركها رجال الدين وتدعمها الحكومات الإيرانية لتشمل مؤسس، واعلام، واتباع الدين البهائي. وفي العصر الحالي، لا يزال هذا الإضطهاد مستمرًا في العديد من بلدان العالم الإسلامي وخصوصًا في إيران حيث حكم على أكثر من 200 بهائي بالإعدام منذ بداية الثورة الإسلامية في عام 1979م وسجن الكثير منهم في معتقلاتها بعد أن رفضوا إنكار عقيدتهم عندما أعطيوا الخيار بين ذلك وبين إطلاق سراحهم. كما تم الإستيلاءعلى العديد من المقابر البهائية وأماكن العبادة والاماكن المقدسة وتدميرها ولم يعد بإمكان البهائيين الإحتفاظ بمراكزهم ووظائفهم الحكومية ولا يسمح لهم بدخول الجامعات وحتى أنه لا يعترف بشرعية زواجهم أو وثائق التسجيل والولادة وغيرها.
لقد تعرض البهائيون للتحقيق والاضطهاد بإيعاز من السلطات الدينية في بعض الدول العربية خلال فترات مختلفة، ولكن هذه التحقيقات بيّنت بوضوح عدم تدخل البهائيين في الأمور السياسية واحترامهم لقوانين الدول التي يقيمون فيها. وتعتمد درجة الحرية الممنوحة لهم بممارسة عقيدتهم في هذه الدول على موقف الدولة من الأقليات الدينية وحرية العقيدة.
النفي والحبس
لم يهلك بهاء الله في السّجن بسرعة كما توقّع أعداؤه فأخلي أمره في آخر الأمر دون محاكمة أو مراجعة، وصدر أمر بنفيه وإبعاده الفوري عن وطنه. فقام الممثّل الدّبلوماسيّ للحكومة الرّوسيّة الذي كان يتابع الاضطهادات التي تعرّض لها أتباع الباب، بعرض حماية بهاء الله ووجّه الدّعوة إليه ليلجأ إلى المناطق الواقعة تحت نُفوذ حكومته. ولم يقبل بهاء الله هذا العرض لئلاّ يُفَسَّر الأمر تفسيراً خاطئاً ويُعْطى صبغة سياسيّة. واختار النّفي للأراضي المجاورة في العراق والتي كانت تابعة آنذاك للحكومة العثمانيّة. وبدأ بهاء الله بهذا الإِبعاد فترة من النّفي والسّجن والاضطهاد استغرقت أربعين عاماً أنتهت بوفاته في "البهجة" قرب مدينة عكا في فلسطين عام 1892م وهو في سن الخامسة والسبعين.
خصَّص بهاء الله اهتماماته الأولى لتلبّية احتياجات الجامعة البابيّة المجتمعة في بغداد. ووقعت هذه المسؤوليّة على عاتقه لأنّه كان الوحيد الذي سَلمَ من المذابح من بين زعماء البابيّين ذوي النّفوذ. وأدت مساعيه لجمع شمل أَتباع الباب الذين لجأوا إلى العراق إلى إثارة الحسد والاختلاف بين اقلية من اتباع الباب. وكان أساس هذه المشكلات ميرزا يحيى المعروف بلقب "صبح الأزل"، وهو أخو بهاء الله من أبيه ويصغره سنّاً. وكان الباب قد عيّن ميرزا يحيى وهو لا يزال في سنّ يافعة وتحت رعاية بهاء الله ليكون زعيماً رمزيّاً للجامعة البابيّة حتى مجيء "من يظهره الله" القريب الحدوث. ووقع ميرزا يحيى تحت سيطرة أحد أتباع الباب المعروف بالسّيد محمّد أصفهاني وهو فقيه إسلامي سابق. وبدأ ميرزا يحيى بتأثير من الاصفهاني بمجافاة أخيه وزرع الفتنة والخلاف بين صفوف البابيين. ولم تكن اعمال ميرزا يحيى علنيّة وانما سعت لإثارة القلاقل والاضطراب مما كان له تأثيرات هدّامة على معنويّات مجموعة المنفيّين. واستمر ميرزا يحيى "صبح الأزل" بتصعيد الخلاف بين اتباعه واتباع "بهاء الله" إلى ان وصل الأمر به أن حاول قتل اخيه حسين علي "بهاء الله" بالسم.
وبعد ان تأزمت العلاقة بين "حسين علي" واخيه ترك "حسين علي" الجالية وذهب إلى جبل "سركلو" في مدينة السليمانية في جبال كردستان (العراق) للاعتكاف والتعبد والصلاة والصيام. ووصف "بهاء الله" سبب هجرته هذه في كتاب "الايقان" ص 199 بقوله: "كان مقصودي من ذلك ان لا اكون علة اختلاف الاحباب، ولا مصدر انقلاب الاصحاب، وان لا اكون سببا في ضر أحد، ولا علة لحزن قلب". وساءت حال البابين بقيادة "الازل" وغياب "بهاء الله" الذي لم يعد إلى بغداد الا بعد سنتين، (1856م) بعد ان اثمرت جهود البابين بالبحث عنه وايجاده والحاحهم عليه بالعودة لقيادة اتباع الباب ولم شملهم. ورغم أنَّ فترة العامَيْن التي قضاها بهاء الله في البرّيّة كانت فترة قاسية اتّسمت بالعَوزَ والحرمان والمتاعب الجسديّة، فقد وصفها بأنّها كانت مليئة بالسّعادة لانها اتاحت له فرصة الدعاء والتّأمُّل والتقرب من الله. وبقي "بهاء الله" في بغداد حتى 1863 م حيث اعلن دعوته قبل ابعاده في ذلك العام. ورفض ميرزا يحيى الاعتراف بإعلان بهاء الله عن رسالته ولم يكن له أيّ إسهام في نموّ الدّين البهائيّ الذي كانت بدايته ذلك الإعلان.
وبعد ذلك طلبت السلطات الإيرانية من دولة الخلافة العثمانية طرد البابيين إلى منطقة بعيدة عن الحدود الإيرانية بسبب ما رأته من مظاهر التأيد والترحيب التي بدأ يحضى بها حسين علي "بهاء الله" من قبل الزوار الفرس من ذوي النفوذ القادمين إلى العراق وخافت من أن يلهب ذلك مشاعر الحماس للدعوة الجديدة في داخل إيران. فاستجابت السلطات العثمانية لذلك الطلب وأبعدوه وعائلته ومعظم اتباعه إلى استانبول سنة 1863م. وبعد فترة قصيرة نقل "بهاء الله" إلى أدرنة. وتبع ذلك نفيه إلى فلسطين.
إلى فلسطين
نفي "صبح الأزل" إلى قبرص، أما حسين علي فقد نفي إلى مدينة عكا الساحلية في فلسطين سنة 1868 م. ويدعي الذين يعارضون البهائية انه استقبل مع أتباعه استقبالا حافلا من قبل اليهود الذين دعموه بالمال (*) وخالفوا فرمانات الباب العالي القاضية بفرض الإقامة الجبرية عليه وأسكنوه قصرا يعرف باسم "البهجة" في عكا في حين تثبت الوقائع التاريخية انه تم حبس "بهاء الله" واتباعه في سجن قلعة عكا المشهور حيث تعرضوا إلى شتى الأنواع من العذاب والحرمان. واستمر حسين علي "بهاء الله" بالاعلان انه الموعود المنتظر. وبالاضاقة إلى كتاباته العديدة في تلك الفترة ومن أهمها "كتاب الاقدس"، ارسل "بهاء الله" العديد من الرسائل لملوك الأرض وحكامها يوصيهم فيها بالحكم بالعدل ويدعوهم لاتباع الدين الجديد واحكامه. وقد قام ابنه عباس الذي عرف بلقب "عبد البهاء" على خدمته إلى حين وفاته في 29 مايو 1892م نتيجة موت طبيعي. فتولى ابنه عباس أفندي "عبد البهاء" حسب وصية "بهاء الله" زعامة البهائيين من بعده. ولقد كُتبت عدة مقالات في جرائد ومجلات عربية مختلفة في الشرق الأوسط عن مزايا عبد البهاء عباس أفندي حسب ما وصفه به الادباء والاعلام العرب الذين قابلوه.
وانتقل عبد البهاء إلى حيفا حيث عرف بخدمته ومساعدته للفقراء والمساكين وحض اتباعه على "معاشرة الاديان بالروح والريحان" وحضر الصلوات في المساجد والكنائس والمعابد مثبتاً اعترافه بوحدة الاديان ومصدرها. ويدعي الذين يعارضون البهائية انه واصل الارتباط بالصهيونية بينما يدعي البهائيون انه ليس لهم اية علاقة بالصهيونة او غيرها من الحركات السياسية الأخرى، حيث تحرم المباديء البهائية الاشتغال بالسياسة او الانتماء إلى اي من الاحزاب السياسة. وان علاقة البهائيين باليهود كعلاقتهم باتباع سائر الديانات الأخرى كالإسلام والمسيحية وغيرها. وتشجع البهائية اتباعها على قراءة الكتب السماوية الأخرى والتعمق في معانيها من منطلق ايمانها بوحدة المصدر الالهي لهذه الاديان. وتطبيقا لهذا المبدأ فان جلسات الدعاء التي ينظمها البهائيون في مختلف انحاء العالم قد تتضمن بالإضافة إلى قراءات من الكتب البهائية فقرات من القراّن والإنجيل والثوراة.
(*) يحرّم على البهائيين قبول التبرعات المالية من غير البهائيين لتسير شؤون دينهم. ويعتبر هذا المبدأ أحد الاحكام الأساسية للدين البهائي ويطبقه البهائيون في جميع اركان العالم بغض النظر عن وضعهم المالي.
العهد والميثاق
حدد بهاء الله في وصيته الأخيرة التي سماها بكتاب عهدي وكتبها بخط يده أن يخلفه ابنه الأرشد عبد البهاء عباس في الحفاظ على اتحاد اتباعه وحماية وحدة دينه، وعينه المفسرالوحيد لتعاليمه لكي لا يختلف الناس في تفسيراتهم بعد رحيله ويؤدي ذلك إلى الإنشقاق وتعدد الفرق. واعتبر بهاء الله وصيته عهدا وثيقا بينه وبين المؤمنين، وعين عبد البهاء مركزا لهذا العهد. وبعد وفاة عبد البهاء عباس قام حفيده شوقي افندي رباني بتولي ولاية الأمر البهائي حسب وصية عبد البهاء ولكن شوقي أفندي لم يترك وصية بدوره ولم يعين لولاية الأمر البهائي من يخلفه فيها، وبوفاته انتهت أيضا صلاحية التفسير. أما في الوقت الحاضر وبناءً على أحكام الكتاب الأقدس وكتابات وتفاسير عبد البهاء فقد أنيطت رئاسة النظام الإداري البهائي ومهمة حفظ الدين ومنافع الجامعة ألبهائية وإصدار القرارات، لبيت العدل الأعظم المنتخب كل 5 سنوات من قبل اعضاء الهيئات البهائية المركزية في جميع انحاء العالم "المحافل الروحانية المركزية". ولبيت العدل الأعظم صلاحيات عدة ويستوجب على البهائيين اتباع قراراته بصفته مركز العهد الحالي والهيئة الادارية العليا للجامعة البهائية.
العقيدة البهائية
خط فني للفظة "يا بهاء الأبهى"، ويسمى ايضا بــ (الاسم الأعظم) عند البهائيين.مغزى وهدف الحياة هو عرفان الله، والتقدم والنمو الروحي للفرد، والمساهمة في ازدهار وتقدم الحضارة الإنسانية.
النمو الذاتي للفرد هو نتيجة السعي في اكتساب الفضائل والمحاسن الاخلاقية في هذه الدنيا وتطبيقها في الحياة اليومية. ورغم ان الفرد لا يأخذ معه شئ من الماديات عند الموت إلا أن الصفات الحسنة، والقوى الروحانية الناتجة عن هذه الصفات، هي ما تحتاجه الروح بعد ارتقائها إلى العالم الآخر. ومن تعاليم بهاء الله أن ترقي الروح يستمر بعد الموت ويعتمد على ما يكتسبه المرء من مزايا روحية وكذلك على الحسنات التي يقوم بها في هذه الدنيا وعلى دعاء اهله ومعارفه له بعد موته. أما الجنة والنار فيعتبرها البهائيون حالات ومراحل من القرب من الله أو البعد عنه وليست اماكن مادية.
يعتقد البهائيون ان عرفان الله الكامل بعنصره هو مستحيل على البشر ولكن بنفس الوقت يمكن عرفان الله بعرفان صفاته وأسمائه ومزاياه مثل الرحمة والعدل والإنصاف والشفقة وغيرها. وهذه الصفات هي أيضا موجودة إلى حد ما في الذات البشرية، ومَثلها هنا كمثل جواهر مكنونة في الروح الإنسانية ولا تظهر للوجود إلا على أيدي المربين الالهيين (الانبياء والرسل) نتيجة ً لإتباع احكامهم ووصاياهم.
ومن أهم مكونات العقيدة البهائية الايمان بثلاثة أنواع من الوحدة، ترتبط ببعضها البعض ارتباطا وثيقا وهي: وحدة الخالق، وحدة الديانات في اصلها ومنبعها واهدافها، ووحدة الجنس البشري. ولهذه المبادئ الثلاثة تأثير عميق على باقي مبادئ الدين البهائي وعقائده. ويرى البهائيون الديانات بصورة عامة على انها دين واحد فتحت طياته شيئا فشيئا على العباد عن طريق المربين السماويين مؤسسي الديانات العالمية من رسل وأنبياء قاموا على تهذيب وتنشئة المجتمعات تدريجيا حسب مراحل تطور هذه المجتمعات وتطور احتياجاتها. ويمثل بهاء الله مؤسس الدين البهائي، احدث الحلقات في تعاقب هؤلاء المربين الإلهيين ولكنه ليس آخرهم فالبهائيون يعتقدون بدوام حاجة البشر إلى التربية الالهية ويعتقدون بمجيء رسل آخرين في المستقبل (ولكن بعد الف سنة على الاقل من ظهور الرسالة السابقة).
بدايتهم
يربط البهائيون بداية تاريخهم بوقت إعلان دعوة الباب في مدينة شيراز في إيران سنة 1844م/1260ھ. كانت البابية قد تأسست على يد الميرزا علي محمد رضا الشيرازي الذي أعلن أنه الباب "لمن يظهره الله" وأنه هو المهدي المنتظر. وكان قد سبق ذلك فترة قصيرة نمت فيها حركات كانت تترقب مجيء الموعود الذي بشرت به الكتب السماوية وأحاديث الأنبياء. وكانت الفرقة الشيخية التي أسسها الشيخ أحمد الاحسائي إحدى تلك الفرق التي أكدت على وشك قدوم الموعود المنتظر و تتلمذ الـملا حسين بشروئي (وهو أول من آمن بالباب) على يد الشيخ أحمد الاحسائي ثم على يد السيد كاظم الرشتي بعد وفاة الشيخ أحمد.
ولقد آمن بالباب بعد ايمان الملا حسين بشروئي 17 شخصا اخرين من ضمنهم امرأة واحدة تعرف بالطاهرة أو قرة العين. ومنح هؤلاء الثمانية عشر شخصا لقب حروف الحي. ومن ضمن الذين أيدوا دعوة الباب وكان لهم تأثير بالغ في تطورها شاب من النبلاء يدعى ميرزا حسين علي النوري الذي عرف فيما بعد باسم بهاء الله، وهو مؤسس الديانة البهائية. ونتيجة لذلك فان هناك ارتباط تاريخي بين البهائية والبابية.
وبعد أن شاع أمر البابية قامت السلطات الإيرانية، بإيعاز من رجال الدين، بتعذيب البابين والقبض على "الباب" سنة 1847م وإيداعه السجن. وكانت إيران محكومة انذاك من قبل أسرة القاجار التركمانية. وظل أتباع الباب رغم حبسه يترددون عليه في السجن وأخذوا يظهرون إيمانهم به وبرسالته على عامة الناس. وازداد عدد أتباع الباب رغم حبسه وذلك نتيجة لجهود أتباعه وقياداتهم. وأدى ذلك إلى ازدياد وطأة تعذيب البابيين، الذي دوّن تفاصيله العديد من المؤرخين الشرقيين والغربيين. وفي نهاية المطاف أُعدم "الباب" سنة 1850م رميًا بالرصاص أمام العامة رغم وساطة بعض الدول الغربية للصفح عنه ومن ضمنها روسيا وبريطانيا. وجاءت هذه الوساطة نتيجة التقارير التي أرسلها سفراء هذه الدول الذين شهدوا الاضطهاد العنيف الذي واجهه الباب وأتباعه.
واستمرت الحكومة الإيرانية آنذاك بعملية القمع ضد البابين وقياداتهم ومن ضمنهم بهاء الله، حيث حبست بهاء الله وبعد ذلك نفته وأتباعه إلى العراق. وأقام بهاء الله في العراق عدة سنوات قام خلالها بتدبير شؤون البابين ولم شملهم. ولكن بتحريض من الحكومة الإيرانية، نفت الحكومة العثمانية بهاء الله إلى استانبول، ثم إلى أدرنة، وبعد ذلك إلى فلسطين لإبعاده عن الأراضي الإيرانية وقطع علاقته بأتباعه. وتشير المصادر البهائية أن بهاء الله أعلن دعوته للعديد من أتباعه في حديقة الرضوان في بغداد قبل نفيه منها.
يدّعي الذين يعارضون البهائية أن الحركة البابية والبهائية نشأتا بدعم من روسيا ولكن البهائيين يؤكدون عدم صحة ذلك مستندين إلى ما يلي:
كان اضطهاد البابيين خلال السنين الأولى لدعوة الباب من الأخبار الواسعة الانتشار في إيران والدول المجاورة وكان السفير الروسي من ضمن الذين تأثروا بجسامة تلك الأحداث وشراسة التعذيب الذي عاناه البابيون من قبل السلطات المدنية والدينية وتعاطف نتيجة لذلك مع البابيين المضطهدين. وفي اليوم التالي لإعدام الباب، أخذ السفير الروسي معه أحد الرسامين وطلب منه تسجيل تلك الحادثة المهمة على الورق. وتبقى تلك اللوحة إحدى الصور القليلة التي تعكس ملامح الباب وكان وجه الباب (ووجه رفيقه الذي أعدم معه) الجزء الوحيد من جسدهما الذي لم يمسه الرصاص.
بعد إطلاق سراح بهاء الله من سجن سياه جال والأمر بنفيه مع عائلته إلى العراق عرض السفير الروسي على بهاء الله أن يذهب إلى روسيا ليعيش مكرما فيها. لكن بهاء الله رفض تلك الدعوة وأعلن عن رغبته في إطاعة أوامر الحكومة الإيرانية. ونتيجة لذلك نفي بهاء الله وعائلته وبعض البابيين إلى العراق ولكن السفير أصر أن ترافقهم إحدى الفرق الروسية إلى الحدود العراقية عبر جبال كردستان بالإضافة إلى الفرقة العسكرية التي أرسلتها الحكومة الإيرانية لمرافقته.
خلال ما يقارب المئة وستين سنة منذ نشوء الديانتين البابية والبهائية تحولت الاتهامات ضدهم حسب تطور العلاقات السياسية بين دول الشرق الأوسط وباقي الدول. فبعد أن اتهموا بالعمالة للروس في القرن التاسع عشر صاروا يتهمون بالعمالة للإنكليز في بداية القرن العشرين، ثم تحولت التهم إلى العمالة لليهود منذ أواسط القرن العشرين وخاصة بعد نشوء دولة إسرائيل. وذلك رغم أن المبادئ البهائية تمنع أتباعها من المشاركة والتدخل في السياسة بصريح النص، وبتأكيد الهيئات الإدارية والأفراد البهائيين.
علاقة البهائية باليهودية
يدعي الذين يعارضون الدين البهائي ان للبهائيين علاقة وثيقة باليهود الذين ساعدوا البهائيين خلال مراحل مختلفة، وان البهائيين لعبوا دورا هاما في والتعاون مع الإنجليز لتأسيس ودعم دولة أسرائيل.
ولكن هذه الادعاءات يرفضها البهائيون للأسباب التالية:
كان اليهود ولحوالي 12 قرنا مطرودين عن الأراضي المقدسة وممنوعين عن الدخول فيها إلى أن سمح لهم السلطان عبد العزيز بالعودة اليها عندما أصدر فرمانه بذلك الصدد في سنة 1844م وهو نفس السلطان الذي أرسل بهاء الله إلى سجن قلعة عكا.
في الحرب العالمية الأولى قاتل العرب إلى جانب الأنكليز لغرض التخلص من الحكم العثماني وجوره وأستقبلوا الجنرال اللنبي بحفاوة حين خسر العثمانيون الحرب وتركوا فلسطين. ولم تتدخل الجالية البهائية الصغيرة في ذلك على الإطلاق.
دخل حضرة بهاء الله عكا في عام 1868 تنفيذا لفرمان السلطان عبد الحميد بنفيه إلى عكا (لم يذهب لعكا بإرادته)، بينما تأسست دولة إسرائيل في عام 1948 بناء على قرار تقسيم صادر من هيئة الأمم المتحدة.
لا تسمح الادارة البهائية العالمية للبهائيين إطلاقا بانشاء الاحزاب السياسية، أو التدخل بأي من الامور السياسية الأخرى في إسرائيل او غيرها. حتى انها لا تسمح للبهائيين ان ينشروا تعاليم دينهم في دولة إسرائيل بين المسلمين او المسيحيين او اليهود او غيرهم.
ومن الإدعاءات الأخرى عن علاقة البهائيين باليهود أنهم اتصلوا باليهود في تركيا عندما نفي بهاء الله واتباعه اليها، وان اليهود في عكاواحتفوا بهم حين نفي بهاء الله اليها مع عائلته واتباعه. ويدعون أيضا ان عباس أفندي "عبد البهاء" قد قابل الجنرال اللنبي وحصل على لقب سير ومنح عددا من الأوسمة الرفيعة في سنين الحرب العالمية الأولى، وانه يؤيد ادعاء اليهود حقهم في فلسطين. ويدعون انه بعد عباس أفندي تولى زعامة البهائية يهودي أميركي يدعى ميسون وانهم عقدوا مؤتمرا لهم سنة 1968م في فلسطين وجاءت قرارات ذلك المؤتمر موائمة للأفكار والرؤى الصهيونية.
ولكن تثبت الوقائع التاربخية ان عباس أفندي منح لقب "سير" نتيجة لأعماله الخيرية وكان ذلك بعد سقوط فلسطين وخروج العثمانيين منها ودخول الإنكليز. وذلك لأنه قام بشراء أراضي زراعية في بلاد الشام زرع فيها الحبوب من الشعير والحنطة وأستفاد منها في إطعام الناس أثناء مجاعات الحرب وللاعمال الخيرية الأخرى التي قدمها للمجتمع الذي عاش فيه ويشهد بذلك [العرب من معاصرية]. ويقول البهائيون ان معتقداتهم فيما يتعلق بعودة اليهود إلى فلسطين لا تختلف ابدا عما جاء في الكتب السماوية الأخرى كالتوراة والإنجيل والقران وانه ليس لهم اية علاقة بتأسيس دولة إسرائيل. ان بهاء الله لم يستقبل بحفاوة من قبل اليهود وانما نُفي من قبل الدولة العثمانية في سنة 1868م إلى مدينة عكا في فلسطين ليسجن في قلعتها هناك لغرض التخلص منه بسرعة حيث عرفت هذه المنطقة، وخاصة السجن، بكثرة الأمراض الخبيثة وردائة الهواء والماء والأحوال الصحية. وكان فرمان السلطان قد حذر سكان المدينة من خطورة التعامل مع المساجين البهائيين واتهمهم بالزندقة والإلحاد.
ولقد سمح لبهاء الله في اّخر سنوات حياته بالعيش في إحدى المنازل خارج حدود السجن كنتيجة لاعلان التعبئة العامة في فرق الجيش التركي وحاجتهم لتكنات الجيش التي كان يقيم فيها المساجين المنفيين. وخصص لبهاء الله واسرته من قبل الحكومة منزلا في الحي الغربي من المدينة ثم نقلوا إلى منازل عديدة بعد ذلك. وبلغت قلة صلاحية بعض هذه المساكن وملائمتها لتلبية احتياجاتهم ان اضطر ما لا يقل عن ثلاثة عشر شخصا العيش في غرفة واحدة في بعض الاحيان. وكان اهالي المنطقة في ذلك الحين يشّكون بالمنفيين ويكنّون لهم العداء وحتى انهم كانوا يطاردون اولادهم ويسبونهم ويرمونهم بالحجارة اذا هم تجاسروا وظهروا في الشوارع. ولم تتحسن حال البهائيين الا بعد ان تمكن سكان المنطقة من التعرف على البهائيين واخلاقهم، خاصة نتيجة اعمال البر التي قدمها عباس افندي، الابن الارشد لبهاء الله، لأهل المنطقة.
وعند تعيين أحمد توفيق بك حاكما جديدا تعرف على اعمال عباس أفندي وقام بقرأة الكتب البهائية الثي رفعها له المعارضون لاثارة غضبه ضد البهائيين، ولكن قرأته لهذه الكتب حفزته على زيارة بهاء الله. وادت هذه الزيارة إلى تعرف الحاكم ببهاء الله عن كثب ومعرفة ما ينادي به والتأكد من حسن نواياه ونوايا اتباعه مما دفعه إلى تخفيف الحصر عن البهائيين. وتبع مصطفى ضياء باشا الذي أصبح واليا بعد ذلك سياسة مماثلة تجاه البهائيين المنفيين وحتى انه سمح لهم بالتجول خارج اسوار المدينة وبمقابلة الاخرين من بينهم بعض المستشرقين مثل ا.ج. براون الاستاذ بحامعة كمبردج الذي التقى ببهاء الله عدة مرات ودون أحداث هذه اللقاءات في كتبه ومقالاته العديدة، وأعيان المنطقة كالشيخ محمود مفتي عكا في ذلك الوقت والشيخ علي الميري الذين ابدوا صداقتهم لعباس أفندي وبالغ الاحترام والتقدير لبهاء الله.
ولقد قام عباس أفندي بعد ذلك بشراء مسكن في ضواحي مدينة عكا حيث عاش بهاء الله إلى ان توفى في سنة 1892م و صار مرقده مزارا لأتباعه. وبقى ابنه عباس سجينا هناك إلى سنة 1908م ورغم إطلاق سراحه بعد ثورة تركيا الفتاة وسقوط السلطان العثماني ولكنه لم يترك المنطقة وعاش في مدينة حيفا في فلسطين إلى حين وفاته في سنة 1921م. وبالإضافة إلى علاقة عباس افندي بالعديد من اعيان فلسطين من المسلمين والمسيحيين والدروز وغيرهم فلقد توطدت علاقات الصداقة والاحترام المتبادل بين عباس افندي "عبد البهاء" والعديد من مفكري وادباء العصر في ذلك الحين ومن ضمنهم جبران خليل جبران، شكيب ارسلان، امين الريحاني، والشيخ محمد عبده الذي صار فيما بعد مفتي الازهر.
وبعد وفاة عبد البهاء وحسب وصيته قام حفيده شوقي افندي بولاية شؤون الدين البهائي ونشر تعاليمه وأسس المركز الإداري للبهائيين في مدينة حيفا قرب المرقد الأخير للباب وعبد البهاء على سفح جبل الكرمل.
ولقد توفي شوقي افندي عام 1957م في مدينة لندن ودفن هناك. وبعد رحيل شوقي أفندي، طمع ميسن ريمي (ميسون) في نفس العام بأن ينتصب مقام ولاية الأمر البهائي رغم إن هذا يخالف تعاليم ووصايا عباس أفندي "عبد البهاء" وبسبب ذلك طرد من الدين البهائي في تلك السنة.
علاقة الدين البهائي بباقي الأديان
معبد بهائي في بنمايؤمن البهائيون بوحدة المنبع الالهي لأغلب الديانات الكبرى الموجودة في العالم، ويعترفون بمقامات مؤسسيها وبأنهم رسل من الله، ومنها الزردشتية والهندوسية واليهودية والبوذية والمسيحية والإسلام. ويعتقدون بأن جميع هذه الديانات جاءت لتهذيب البشر أينما كانوا عبر العصور، وبأنها نشأت في مجتمعات كانت تدين بديانات سابقة وبنت الواحدة على الأساس الذي وضعته الأخرى. وهذا أحد أهم المعتقدات البهائية التي تقوم على أساسها علاقتها بالاديان الأخرى واتباع هذه الاديان.
ويعتقد البهائيون انه كما نجد أن للمسيحية على سبيل المثال جذورا في الديانة اليهودية، فأن للبهائية جذورا في الديانة الإسلامية. غير ان هذا لايعني بأن الدين البهائي فرقة من الإسلام او فرع من الديانات السابقة، بل يؤمن اتباعه بأن دينهم هو دين مستقل منذ بداياته وله كتبه وشرائعه المستقلة.
لا تقر الديانات الإبراهيمية (التي تعرف ذاتها على أنها "الديانات السماوية") بالديانات اللاحقة عليها، فالإسلام لا يعترف بأي دين آخر يأتي بعده لكنه يعترف بالمسيحية واليهودية و بنبييهما موسى وعيسى الذين جاءا قبل الإسلام. ويؤمن الإسلام ان الرسول محمد هو آخر الأنبياء المرسلين من الله للبشر وبالتالي لا يعترف المسلمون بوجود أي صلة بين الإسلام والبهائية، ويعتبرون البهائية دينا وضعيا. وهذا هو كذلك موقف اليهودية من المسيحية و موقف المسيحية من الإسلام.
ورغم هذا الاختلاف في المعتقدات، يعتقد البهائيون أن بإمكان أتباع الديانات المختلفة التعايش السلمي والتعاون الهادف لخلق مجتمعات تضمن لافرادها العيش الآمن الكريم بغض النظر عن عرقهم، او جنسهم، أو حالتهم الاجتماعية أو الإقتصادية، أو معتقداتهم الدينية
رأي علماء المسلمين في البهائية
اسوارة عليها شعار بهائييتفق أغلب علماء المسلمين على ان البهائية ليست فرقة أو مذهبا من الإسلام. وقررت المحكمة الشرعية العليا في مصر سنة 1925م أن الدين البهائي دين مستقل عن الدين الإسلامي. وينظر كثير من المسلمين لمتبعيه على أنهم كفار خارجون عن الملة وذلك لأن البهائيين يعتقدون بأن مؤسس البهائية هو رسول موحى له جاء بعد رسالة الإسلام. فالمسلمون يؤمنون كما يؤمن العديد

البهاء

شعارهم

قبر البهاء فى حيفا

ألمانيا بين الحربين العالميتين 1919-1945-من دفاتر الدكتور/ اسامه شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

1 -جمهورية فايمر سنة 1919 حتى سنة 1933.
2-فترة الحكم النازي سنة 1933 حتى سنة 1945.
جمهورية فايمر : حكمت هذه الجمهورية ألمانيا من سنة 1919 حتى سنة 1933 . سميت بذلك نسبة إلى دستورها الذي اقر في مدينة فايمر الألمانية وكان نظامها ديمقراطي محض وأول رئيس لها هو "المارشال هندبنرج" عانت هذه الجمهورية منذ نشأتها إلى مصاعب اقتصادية وسياسية كبيرة . ما حمل بعض الجنرالات الجيش إلى محاولة بالانقلاب سنة 1919 , لكن رئيس الحكومة الاشتراكي فريدريك ايبرت دعا الطبقة العاملة إلى الإضراب فاستجابت له ولما شعر الجنرالات بأنهم معزولون فشل الانقلاب.
بعد عدة شهور حدثت محاولة انقلاب أخرى بقيادة الشيوعيين وأطلقوا على نفسهم اسم سبارتاكوس. (نسبة إلى سبارتاكوس القائد الروماني الذي ثار على روما سنة 2000 قبل الميلاد) كان هدف الانقلاب تحويل ألمانيا إلى دولة شيوعية كشكل الاتحاد السوفياتي. فقامت الدولة بقمع هذا الانقلاب عن طريق الاستعانة بقوى الجيش والقوى اليمينية وهذا ما اضعف الدولة أكثر فأكثر . الوضع في ألمانيا قسم المجتمع إلى قسمين رئيسين:-
1-اليمين وشمل العسكريين والاقطاعين والقوميين النازيين وأصحاب رأس المال.
2-اليسار وشمل الشيوعيين والقسم الأكبر من الطبقة العامله.
اليسار في دعايته قال إن الحل الصحيح لإخراج ألمانيا من ازمتها الاقتصادية هو توزيع الثروة توزيعا عادلا في البلاد أي تطبيق النظام الاشتراكي الماركسي وضرب الطبقة الراسمالية : الإقطاعيين . الحزب الشيوعي الألماني أصبح ثاني حزب في البلاد من حيث قوته في البرلمان الألماني الرايخستاج.
أما اليمين وعلى رأسه أدولف هتلر فقد ركز دعايته إن النظام الحالي الاشتراكي الديوقراطي هو نظام ضعيف . هذا النظام هو الذي وقع على استسلام ألمانيا واتفاقية فرساي المذلة ووافقت على التنازل عن أراضي ألمانية ودفع تعويضات وخسارة كل المستعمرات ألمانيا ونزعها من السلاح وإذلالها عند التوقيع على هذه الوثائق. وان هذه الحكومة غير قادرة على حل مشاكل ألمانيا الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وإنقاذها من أزمتها الاقتصادية هذا الانهيار والتدهور أدى إلى إفلاس شركات وخسارة سكان كثيرين لمصالحهم . هذا التضخم ( 4200 مليارد مارك. مارك = 1 دولار) شل الاقتصاد وجعل الدولة تصل إلى حافة الإفلاس.
تعود أسباب تدهور حالة ألمانيا الاقتصادية إلى:-
1- خسارتها في الحرب العالمية الأولى.
2- التعويضات الضخمة التي أجبرت على دفعها لفرنسا وبلجيكا.
3- فقدانها لحوالي 13% من مساحتها و 10% من سكانها و57% من مناجم الفحم و30% من الحديد.
4- عدم قدرتها على التحول من اقتصاد حرب إلى اقتصاد سلام.
5- خروج ملايين من الجنود والضباط المسرحين إلى سوق العمل المدني ولم يجدوا لهم عملا وقد بحث هولاء عن حل سريع لمشاكلهم.
الدعاية النازية ركزت على هذه النقطة وقالت : " بأنه إذا صعد النازيون إلى السلطة سوف يلغون معاهدة فرساي وسيعيدون بناء الجيش الألماني ( تقوية الصناعة العسكرية) وسيقومون بعمل مشاريع هامة تستوعب أعداد هائلة من العاطلين عن العمل. ووعدوا باسترجاع كل الأراضي الألمانية المغتصبة ومستعمراتها ما وراء البحار.
6-الأزمة الاقتصادية الأمريكية سنة 1929 وانهيار بورصة نيويورك الأمر الذي اثر على التجارة بين ألمانيا والولايات المتحدة .
هذه الأزمة أدت إلى زيادة عدد العاطلين عن العمل إلى 6 ملايين عامل قبيل صعود هتلر إلى الحكم . هذه الأزمة أدت إلى سقوط حكومتين بين سنوات 1929 – 1933 فاضطر رئيس الجمهورية الألمانية إلى إعانة الحكومة باستعمال صلاحياته بإصدار مراسيم بدل قوانين في سنة 1932 سقطت هذه الحكومة وأعلن عن انتخابات جديدة . وفي هذه الانتخابات فاز النازيون ب 230 مقعد من أصل 608 وأصبحوا اكبر حزب في الرايخستاج لكن لم يتم تشكيل حكومة جديدة قوية لصعوبة تشكيل ائتلاف فنشأت حكومة اسمها "حكومة البازونات" وهذه الحكومة كان وزراؤها من الارستقراطيين هذه الحكومة أيضا لم تصمد إلا لشهور قليلة . ازداد الاعتقاد بان الحزب النازي(الحزب الوطني الاشتراكي) سيستولي على الحكم قريبا, لكن في نفس السنة سنة 1932 جرت انتخابات أخرى خسر فيها الحزب النازي 31 مقعد وبقي معه 199. هتلر زعيم الحزب خاض الانتخابات لرئاسة الجمهورية ضد هاندينرغ. وفي هذه الانتخابات حصل على حوالي 130 مليون صوت (ثلث الأصوات) وهذا دليل على ارتفاع مكانة هتلر الشعبية . هتلر لم يفز بالرئاسة , ولم يستطع تشكيل حكومة نازية لكنه أصبح اكبر زعيم له قاعدة شعبية في البلاد وذلك بسبب الأزمة الاقتصادية الكبيرة.
في هذا العهد ازدادت الصدامات بين النازيين والشيوعيين وشكل النازيون مليشيات شبه عسكرية مدربة تدريبا شبه عسكري تلبس قمصان غامقة واسمها فرق S.A الصاعقة, وضيفتها الأساسية مواجهة الشيوعيين في الشوارع .
صعود هتلر الى السلطة والعهد النازي سنة 1933-1945 :
خشي اليمين من تعاظم قوة الشيوعيين الذين اخذوا يخططون لإجراء إضراب عمالي شامل في البلاد سنة 1933 شباط الأوساط اليمينية ضغطت على الرئيس هاندنبرغ بان يعين هتلر مستشارا لألمانيا (وهذا من صلاحية رئيس الجمهورية ) لأنه الزعيم القادر على وقف عملية تحول ألمانيا إلى دولة شيوعية وهكذا تم تعين هتلر مستشارا لألمانيا بتاريخ 30/1/1933 وهذا التاريخ هو بداية الرايخ الثالث ( الرايخ الأول – ألمانيا القيصرية سنوات 1871-1918. الرايخ الثاني جمهورية فايمر ,الرايخ الثالث الدولة النازية ) . استمر حكم هتلر حتى اول ايار 1945 وهو تاريخ انتحاره عندما تأكد سقوط ألمانيا في الحرب . فترة الحكم النازي تسمى "الرايخ الثالث " اطلق هذا الاسم على اساس ان الحكم النازي بزعامة هتلر بتجديد لعهد الإمبراطورية الألمانية.هتلر قال ان هذا الرايخ سيستمر في الحكم مدة 1000 سنة وقال كذلك انه في كل عصر يسيطر شعب على بقية الشعوب في العالم .فالرومان سيطروا في العصر القديم والان جاء دور العنصر الاري . هذا العنصر الذي يتفوق على سائر شعوب العالم من حيث الذكاء , القوة , الجمال ,التقدم التكنولوجي, الصناعي,القوة العسكرية .
الرايخ الثالث هو نظام شمولي يقوم على حكم حزب واحد وزعيم واحد وهو الفهرر (هتلر ) ونادى النازيون بحكم مركزي اقتصاديا ( سيطرت الدولة على المشاريع الكبرى) ونظام مركزي سياسيا , انعدام الحريات لا في الصحافة ولا في التعبير الدولة تتدخل في برامج التعليم وتضع منهاج يقدس ويؤله المفاهيم النازية . النظام النازي يقوم على اساس الانظباط التام للفرد ففي البيت يسيطر الاب وفي المدرسة على الطالب لبس اللباس الموحد وعند وصول الطلاب الى المدرسة يقفون بطابور صباحي حسب الطول وينشدون النشيد الوطني الماني . هتلر اعتمد نظام يؤمن بمبدا القوة في التعامل بين الشعوب وعلى ان السيطرة للاقوى والقوي يحكم الضعيف ويؤمن بان القوي يتوسع على حساب الضعيف ويؤمن بالوحدة الالمانية وجعل كل المان اوروبا تحت الحكم النازي وكما يؤمن بالعداء للعناصر الضعيفة وخاصة اليهود ولكنه وضع معهم الزنوج والسلافيين.
ادولف هتلر 1989 – 1945 :-
ولد هتلر سنة 1989 في قرية صغيرة على الحدود بين المانيا والنمسا .والده كان موضفا في الجمارك على الحدود الالمانية النمساوية , عاش هتلر حياة فقر وعندما توفي والده انتقل الى فيينا حيث عمل في اعمال فرمته مثل دهان , بائع جرائد . لم يكن فالح في المدرسة مع انه حلم في ان يكون مهندس . في شبابه عاشر مجموعة من شباب العالم السفلي ووصل الى المخدرات واصيب مرض جنسي مما جعله يرفض الزواج طيلة حياته الا في اخر ايامه حيث تزوج من ايفا براون . نشا حاقدا على الاغنياء وخاصة على اليهود الذين شكلوا جماعة راقية وكانت لهم مكانة عالية من ناحية اقتصادية في مجتمع مدينة فيينا وفي هذه المدينة تلقف الافكار العنصرية واللاسامية والمعادية لليهود , حيث كانت فيينا مركزا لللاساميا في اوروبا .
في سنة 1913 هاجر هتلر الى ميونخ في المانيا وشارك في الحرب العالمية الاولى وكاد يفقد بصره بسبب تعرضه للغازات السامة .بعد الحرب كان من معارضي معاهدة فرساي ومال الى الافكار الاشتراكية ,الاجتماعية . 1919 ارسلته المخابرات الالمانيا سرا لحضور اجتماع لحركة صغيرة تدعى ( حزب العمل الالماني) وعند حضوره الاجتماع اعجب بافكارها القومية المتطرفة واصبح بشكل سريع من قادتها وانشأ مع زملائه الحزب الوطني الاشتراكي Nazional Socialist Party وذلك للجمع بين الوطنية والاشتراكية لكن الحزب حاول طمس كلمة الاشتراكية واظهار الوطنية وتم اختيار اول اربع احرف منها كاسم للحزب واصبح اسمه الحزب النازي Nazi .
في سنة 1923 شارك بمحاولة انقلاب ضد الحكومة في ميونيخ حيث شارك بمظاهرة صاخبة فيها وحطم مع اتباعه الحوانيت والواجهات فاعتقل وحكم عليه بالسجن 5 سنوات قضى منها 9 شهور الف خلالها كتاب الكفاحي Mein Kampf . الكتاب مكتوب بالغة الالمانية الركيكة وافكاره كانت مبعثرة وغير مرتبة وفيها تناقض في بعض الاحيان ولكن الكتاب كان يحوي فصولا متعددة وكل فصل يتحدث عن موضوع معين هو خلاصة الفكر النازي الذي اصبح كتابا مقدسا لدى النازيين ومنه كانت تقتبس عبارات وشعارات تعلق في الاماكن العامة والخاصة مثل المدارس , البيوت يرددها الشعب وكان الكتاب يدرس في حركات الشبيبة النازية خاصة الفرق الصاعقة ودعى الى تقديس الحرب , القوة, فصل العائلة عن المجتمع. تحدث هتلر كذلك عن التربية الالمانية الصحيحة وقيمها , وفيه فصل يتحدث عن نظرية الدم الالماني النقي ويوجه انتقادات الى الانظمة الديمقراطية والشيوعية وفيه فصل عن التعليم والثقافة يدعو الى توجيه التعليم من قبل الدولة حسب عقيدتها ومفاهيمها.
في سنة 1932 خاض هتلر الانتخابات لرئاسة الجمهورية وفي 30-1-1933 أصبح مستشار ألمانيا وبقي في منصبه هذا حتى انتحاره في نهاية الحرب العالمية الثانية .
العقيدة النازية :-
الحزب النازي عندما وصل الى الحكم كانت لديه عقيدة واضحة على عكس النظام الفاشي في ايطاليا الذي وصل الى الحكم ولم تكن لديه عقيدة مبلورة .
تقوم العقيدة النازية على الامور التالية :-
1- نظرية الفولكية من كلمة Volk بمعنى شعب ملخص العقيدة هو ان الناس في العالم مقسمين الى اعراق والناس في العالم غير متجانسين من حيث الصفات الخارجية والداخلية , مثل الوجه – الذكاء-التقدم العلمي والحضاري . وقد درجت النازية الناس الى سلم اعراق ووضعت على راس السلم الجنس الالماني –الآري وفي اسفله الجنس السامي وخاصة اليهود بالاضافة الى السلافيين والزنوج والغجر والنازية لا تؤمن بالمساواة بين الاجناس او الافراد وبل تؤمن بتفاوت الاجناس والافراد من حيث القدرات . من حيث الجنس الاقوى ان يحارب وان يسيطر على الضعيف حتى يجد لنفسه متسع من الحياة في كل عنصر سيطر جنس من الاجناس البشرية على العالم .
والان جاء الدور الجنس الآري , الذي سيستمر حكمه مدة 1000 عام بالنسبة لهم , العقيدة النازية هي اعلى من الدين , فهي محاولة خلق انسان جديد بمفاهيم جديدة وصفات جديدة .
ويجب خلق جنس بشري جديد يحصل صفات جديدة كما فعل اجدادنا في خلق الخيول الهانوفيرية القوية الصلبة الضخمة .
وحسب هذه العقيدة يجب خلق عنصر الماني يؤمن بالشجاعة لا يعرف الخوف وذكي ,قوي وضخم .
العقيدة النازية تؤمن بحكم الزعيم المطلق غير محدود الصلاحيات غير مسئول عن اعماله امام برلمان ولا يعتمد حكمه على الاكثرية وقسم الشعب الى طبقات :-
أ- الطبقة العليا وهم اصحاب رؤوس الاموال وهم الذين يحكمون البلاد – طبقة الاسياد هم الاذكياء في المانيا .
ب- طبقة الجيش وهم الطبقة الوسطى.
ت- طبقة الجماهير العاملة – الطبقة العامة , وهذه الطبقة لا تملك حتى حق ابداء الراي.
2- اخر فكرة كانت انشاء الجامعة الالمانية ويجب ان يكون كل الالمان تحت حكم الماني موحدين تحت سلطة الزعيم وذلك لخلق امة المانية كبيرة صلبة كالفولاذ تعيش على ارض واحدة تحت السيادة الالمانية . هذه الامة ستصبح سيدة اوروبا اولا, وتم سيدة العالم كله فيما بعد.
معنى هذا ان المانيا يجب ان تستعيد كل ما فقدته من اراضي ومستعمرات سواء في اوروبا او فيما وراء البحار.
3-النازية لا تؤمن بالمفاهيم المسيحية القائمة على التسامح والمحبة ومسامحة الغير والشفقة عليهم لذلك اخذوا الصليب المعقوف رمزا لهم.
4-النازية لا تؤمن بالشيوعية , لا بل تنبذها نبذا تاما لان الشيوعية عكس النازية تؤمن بالسلام والمساواة, باخوة الشعوب وبان الصراع في العالم طبقي وليس قومي.
سياسة الداخلية للحزب النازي:
قام هتلر بعدة إجراءات تعسفية بعد توليه السلطة :
1-اغلاق صحف المعارضة ومنع اجتماعات احزاب المعارضة خاصة الشيوعين والاشتراكين.
2-احتراق مبنى البرلمان فجاءة في 27-2-1933 قبل الانتخابات باسبوع ولكن من الواضح الان ان التوقيت كان مشبوها لالصاق التهمة بالشيوعين والقيام باجراءات تعسفية ضدهم نتيجة لذلك اصدر هتلر اوامر تسمح باعتقال اعضاء برلمان بغض النظر عن الحصانة البرلمانية وتسمح بتفتيش البيوت والتنصت على المحادثات الهاتفية ومنع التجمعات في برلين.
3- نقل هتلر صلاحيات من البرلمان الى ديوان رئاسة الحكومة –اليه- فاصبح رئيس الحكومة يضع الميزانية ويصادق على الاتفاقيات الموقعة والمصادقة على تعديل القانون .
4- اتخذت اجراءات قضت على الجهاز القضائي واصبح تعيين القضاة يتم بناء على ميولهم السياسية . وتدخل النازية بقرارات القضاة بشكل يخدم مصالحهم.
5-الغاء استقلال الكنيسة الكاثوليكية والبروتستانتية واعتقال رجال الدين الذين عارضوا اراء السلطة .
6-قيام جبهات عمل على غرار تلك التي في ايطاليا جمعت بين العامل ورب العمل لضمان الهدوء في العمل بدون اضرابات .
7-تم تعيين النازين في الوظائف الاقتصادية الهامة .
8-حل الاحزاب المعارضة واعلان الحزب النازي حزبا وحيدا في البلاد.
9-اجراء تطهير في صفوف الحزب النازي نفسه من الذين انتقدوا حكم هتلر مثل زعيم فرق الصاعقة S.A الذي اعدم .
10- في اب 1934 جمع هتلر وظيفة المستشار ورئيس الجمهورية في وظيفة واحدة وذلك بعد وفاة هانديبزغ ووظف نفسه فيها واطلق على نفسه لقب الفيهرر الزعيم .
11- اجراء تطهيرات في الجامعات والمدارس وفصل الأساتذة المعارضين للفكر النازي.
12-وكان اخر مسمار في نعش الديمقراطية بالاعلان عن العقيدة النازية بانها القانون الجديد الذي يحرر القاضي عن القوانين السابقة ويترك له قرار الحكم حتى بالاعدام حسب "شعوره الصادق" باتجاه الشعب . طبعا تم اعدام من معارضوا النازبة.
النازية واليهود: عارض النازيون اليهود واقاموا ضدهم دعاية كبيرة بانهم مسئولين عن وضع المانيا الاقتصادي واتهموهم بمحاولة السيطرة على العالم واتهموهم كذلك بالاستفادة عن وضع المانيا الاقتصادي وزيادة رأسمالهم على حساب الامة والوطن وكذلك اتهم اليهود بانهم هم الذين دفعوا جمهورية فايمر الى الاستسلام والتوقيع على معاهدة فرساي وان اليهود هم من وضعوا دستور جمهورية فايمر .
الصحف الالمانية اظهرت اليهود على انهم حيتان يريدون ابتلاع المانيا , وانهم شياطين ليس لديهم دين الا جمع المال.
الدعاية ضد اليهود كانت احد ركائز الدعامة النازية قبل صعودهم الحكم, وبعد صعودهم بدات المضايقات الجسدية لليهود في المانيا.
فقامت الدولة بحث الناس على مقاطعة المتاجر اليهودية ونشرت بين الناس عناصر من الجستابو (الشرطة السرية) لحث الناس على ذلك وقاموا بتشويه واجهات المتاجر وتكسيرها ومنعهم من شغل وظائف حكومية مثل أساتذة وأطباء والحكومية ومنعهم عن العمل في جهاز القضائي .
قوانين نيرنبرغ ايلول 1935 :
وضعت في اجتماع الحزب النازي في نيرنبرغ وكانت اهم اجراء تعسفي ضد اليهود. جاء فيها:-
1-منع الزواج المختلط بين المان واليهود وذلك للمحافظة على فكرة الجنس الاري .
2-سحب الجنسية الالمانية من اليهود وبذلك فقدوا حماية الدولة لهم .
3-حرمانهم من الوظائف الحكومية العامة وحتى منعهم من شغل الفن والصحافة .
اليهود كانوا اغنياء جدا في المانيا وكانوا على مستوى ثقافي عال جدا فكان منهم مهندسين واطباء. هذا الامر جعل بعضا من اليهود يعتقد ان هتلر لن يجرؤ على عمل مواجهة شاملة معهم. وكان عدد اليهود في المانيا انذاك 650 الف نسمة , وإجراءات نيرنبرغ أقنعت من لم يقتنع منهم ان وضعهم اصبح محرجا للغاية فبدا ت الهجرة اليهودية من المانيا واكثرها كانت الى فلسطين والولايات المتحدة والى دول اخرى باعداد اقل . اما من لم يهاجر حالا واجهه مصير الاعتقال ووضع اليهود في معسكرات تجميع .
وفي سنة 1938 قامت فرق الجستابو بحملة شملت كل انحاء البلاد معادية لليهود سميت بليلة البلور لكثرة ما تم تحطيمه من زجاج حوانيت او منازل تابعة لليهود وذلك ردا على مقتل الملحق العسكري الالماني في باريس على يد فتى يهودي .
تعتبر احداث ليلة البلور خطوة اخرى في سلسلة اعمال القمع النازبة ضد اليهود.
وكان اخطر مشروع اقرته القيادة النازية هو مشروع" الحل النهائي" سنة 1941 في مدينة فانزة . وهو يقضي بتصفية كل اليهود جسديا في المانيا واوروبا أي ابادتهم ولذلك قاموا بنقل اليهود بالقطارات الى معسكرات التجمبع حيث قتلوهم خنقا في غرف الغازات السامة , هذه العملية قضت على الوجود اليهودي في المانيا , بلجيكا , غرب روسيا , هولندا , بولندا . وانتهت فقط بانتهاء الحرب العالمية الثانية . بمقتل 6 مليون منهم في هذه العملية .
المسؤلون عن هذا المشروع كان رجال S.S هيملر وهايدريخ . وكان المسئول عن الابادة نفسها ادولف ايخمن الذي اعتقل في الارجنتين على يد الموساد الاسرائيلي وحكم في اسرائيل بالاعدام سنة 1962 واعدم وحرق ورمي رماده في البحر .
نحن نعلم ان هتلر كان معاديا لمعاهدة فرساي ويرغب في التخلص منها .
بعد صعوده الى السلطة سنة 1933 بدأ يتحلل تدريجيا من المعاهدة مثلا في تشرين اول سنة 1933 انسحبت المانيا من معاهدة نزع السلاح التابعة لعصبة الامم وفي اذار سنة 1935 يعلن هتلر ان البنود العسكرية المتعلقة بمنع المانيا من التجنيد وانتاج السلاح لا تلزم المانيا بعد . دول الحلفاء لم تفعل شيئا لمنعه وردعه.بل ان بريطانيا وافقت على امتلاك المانيا غواصات وتعيد بناء اسطولها البحري بشرط ان لا يزيد حجمه وقوته عن 35 % من حجم وقوة الاسطول البريطاني. في اذار سنة 1936 تدخل القوات الالمانية الى منطقة غرب الراين المنزوعة من السلاح حسب معاهدة فرساي وبدات بتحصين المنطقة . رد الحلفاء على ذلك كان ضعيفا وهم فقط اصبحوا كلاميا على ذلك فقط.
كما بدذ هتلر بتوسيع الجيش الالماني وتطبيف قوانين التجنيد الاجباري . وفي غضون سنتين اصبحت المانيا اقوى دولة في اوروبا ووجدت فرنسا نفسها تقف امام المانيا وجها لوجه .
باختصار اصبحت القيود العسكرية المفروضة على المانيا حبرا على ورق.
في مجال السياسة الخارجية اظهر هتلر نشاطا ايد فيه فرانكو في اسبانيا في الحرب الاهلية الاسبانية سنوات 1936-1939 وامده بالسلاح والدعم الاقتصادي وجعله ينتصر لان فرانكو دكتاتور اسباني ويميل الى الانظمة الشمولية مع انه لم يدخل الحرب العالمية الثانية لكنه كان متعاطفا مع دول المحور .
هتلر:دعم الغزو الايطالي لجيشه الذي تم سنة 1935 وهذا ساعد على التقارب الاكثر بين الدولتين وهكذا بدا يتبلور محور دول عسكرية شمولية يشمل ايطاليا – المانيا- واليابان .
في تشرين ثاني سنة 1936 تم التوقيع على الاتفاقية للمساعدة المتبادلة بين هذه الدول ضد الشيوعية ( وهذا ما جعل دول الحلفاء يصمتون) لكن هذا الاتفاق كان مقدمة للتحالف الثلاثي بين هذه الدول في الحرب العالمية الثانية , فالمانيا ايدت الغزو الايطالي لجيشه كما ذكرنا وايدت الغزو الياباني للصين سنة 1937 .
في هذه الفترة انسحبت كل من المانيا ايطاليا واليابان من عصبة الامم لان الاخيرة انتقدت الغزو الايطالي للجيش والياباني للصين .
بعد سنة 1938 اصبح التوسع الالماني مكشوفا اكثر حيث اخذ هتلر يمهد لاحتلال النمسا واقليم السوديت في تشيكيا وكذلك لاحتلال بولندا.
حتى بعد هذه الفترة اتبعت بريطانيا وفرنسا سياسة الترضية مع هتلر الا ان تماديه في التوسع ادى في النهاية الى اندلاع الحرب العالمية الثانية .
ازمات ما قبل الحرب العالمية الثانية :-
1-غزو الحبشة سنة 6/1935 : تقع الحبشة في القسم الشرقي الاوسط من افريقيا . ارادت ايطاليا احتلالها منذ سنة 1895 لكنها فشلت في حينه حيث كان يحكم الحبشة امبراطور اسمه هيلاسيلاسي (معظم سكان الحبشة مسيحيون ارتوذكس ).
موسوليني اراد تحقيق هدف ايطاليا الاستعماري ولذلك قام بغزو الحبشة سنة 1935 واحتلها بعد صعوبات كبيرة (هرب من الحبشة ولجأ الى القدس تم لندن) .
بقي هذا الاحتلال حتى سنة 1944 حيث تم طرد أيطاليا خلال الحرب العالمية الثانية وعاد هيلاسيلاسي الى الحكم .
الحبشة اشتكت الى عصبة الامم التي بدورها ادانت الاحتلال وطلبت انهاءه . نتيجة لذلك انسحبت ايطاليا لكن ليس من الحبشة بل من عصبة الامم والذي ايد ايطاليا بهذا الموقف كان هتلر بينما ادانته فرنسا وبريطانيا لكنهما ام تفعلا شيئا ملموسا ضد ايطاليا . خوفا من وقوع موسوليني في احضان هتلر بالكامل لكن ازمة الحبشة اسهمت بالتقارب بين الدولتين الشموليتين الفاشيتين.
2 -الحرب الاهلية الاسبانية 9/1936 : الحكم الذي كان سائدا في اسبانيا كان ملكيا بزعامة ال بوربون لكن دولة اسبانيا كانت تعاني من مشاكل اقتصادية صعبة كما كانت تعاني من فجوة كبيرة بين الاغنياء والفقراء بسبب وجود نظام اقطاعي ويعتمد على تاييد الكنيسة الكاتوليكية, التي تشكل ديانة اكثرية سكان اسبانيا كما كان يعتمد على تاييد رجال الجيش الذين كان معظمهم من الطبقة العليا. في هذه الفترة ازدادت قوة الحزب الاشتراكي الاسباني الذي دعا الى نظام جمهوري في سنة 1931. وصل الحزب الى السلطة وهرب الملك من اسبانيا وتحول النظام الى جمهوري وبدا بتطبيق قوانين اشتراكية , مثل :-
1- تاميم الارض التابعة للاقطاعين .
2- تاميم املاك الكنيسة الاسبانية والغاء استقلالها الداخلي.
3- تاميم عدد كبير من الشركات .
رجال الجيش كانوا غير راضين من سلب امتيازاتهم الاقتصادية التي تمتعوا بها من قبل .
سنة 1935 جرت انتخابات فاز بها الاشتراكيون مرة اخرى لكن يبدو ان العناصر الملكية الرأسمالية الاقطاعية لم تكن على استعداد لاستمرار حكم اشتراكي وتعميق الروح الاشتراكية في البلاد فاعلن قائد الجيش في جزر الكناري تمرده على الحكومة الشرعية في مدريد .
قوات فرانكو انتقلت من جزر الكناري الى مراكش الاسبانية ومنها عبرت مضيق جبل طارق لتبدا بذلك الحرب الاهلية الاسبانية بين قوات الحكومة وقوات المعارضة هذه الحرب الطاحنة دامت 3 سنوات زرعت الخراب والدمار في اسبانيا .كان في معسكر الحكومة : العمال المثقفون الاحرار , الطبقة الوسطى والفلاحون . اما قوات المعارضة اليمينية فقد ضمت العناصر الملكية اصحاب رؤوس الأموال , الاقطاعيون , ضباط الجيش الكبار والكنيسة الكاثوليكية في اسبانيا.
لم تبق الحرب امرا داخليا اسبانيا بل تحولت الى ازمة دولية تعبر عن انقسام اوروبا بين القوى الفاشية وبين معارضيها . لذلك نقول ان المانيا وايطاليا وقفتا الى جانب فرانكو وامدتا قواته بالسلاح من طائرات ودبابات ومدفعية ومتطوعين بالمقابل وقف الاتحاد السوفيتي مع الحكومة الاشتراكية اما فرنسا وبريطانيا بصفتهما دولتين ديمقراطيتين كان من المفروض ان تقفا الى جانب قوات الحكومة الشرعية التي وصلت الى الحكم بعد الانتخابات لكنهما وقفتا على الحياد بسبب كرههما للاشتراكية الذي فاق على ما يبدو الكراهية للفاشية .
انتهت الحرب بفوز فرانكو وقام بفرض حكم فردي دكتاتوري دام حتى السبعينيات وبعد موته عادت ملكية بوربون الى اسبانيا من جديد .
خلال الحرب العالمية الثانية لم تشترك اسبانيا بشكل فعلي في الحرب بل كانت محايدة لكنها كانت متعاطفة مع المعسكر الفاشي وتجنبت بذلك ويلات هذه الحرب التي أتت على كل دول اوروبا.
اظهرت الحرب الاهلية الاسبانية مدى انقسام اوروبا ووجود 3 قوى متناحرة : الفاشية ( المانيا , ايطاليا , اسبانيا) الاتحاد السوفيتي الشيوعي وحلفاؤه . الديمقراطية (فرنسا, بريطانيا , ومن معهم ) .لكن تطورت الاوضاع اكثر في الاربعينيات عندما دخلت امريكا الحرب اى جانب الحلفاء واليابان الى جانب الفاشية .
3-الغزو الياباني لمنشوريا سنة 1931 : تم الصين كلها سنة 1937 : اليابان كانت دولة صناعية كبرى في الشرق الاقصى والنظام فيها إمبراطوري والحكم الفعلي كان دستوري ديمقراطي بيد الحكومة . في اواخر العشرينيات وبداية الثلاثينيات تاثرت اليابان كثيرا بفعل الازمة الاقتصادية في الولايات المتحدة . لهذا انقسم اليابان الى معسكرين احدهما بتوثيق العلاقات الاقتصادية مع الدول المجاورة والاخر طالب بالتوسع اراضي في اسيا وخاصة في الصين ورفعوا شعار "اسيا للأسيويين" . كان القصد بشكل غير مباشر ان اسيا لليابانيين اذ ان اليابان اقوى دولة في اسيا لذلك يجب ان تكون الهيبة لها .
المعسكر اليميني انتصر على ما يبدو عندما غزت اليابان اقليم منشوريا الصيني الغني بالموارد الطبيعية . بعد احتلال منشوريا تدخلت عصبة الامم واثبتت ان اليابان دولة معتدية وعليها الانسحاب من منشوريا لكن بدلا من ذلك انسحبت اليابان من عصبة الامم .
الغزو الياباني لمنشوريا كان ضربة للمصالح الامريكية فالولايات المتحدة تعارض التوسع الياباني في المحيط الهادي وتنادي بسياسة "الباب المفتوح" تماما كما طلبت المانيا في مراكش سنة 1906 . هذه السياسة تعني بقاء الدولة مفتوحة تجاريا امام جميع الدول .الغزو الياباني يعني انها ستسيطر على السوق الصيني وهذا يضر التجارة الامريكية لذلك بدات الولايات المتحدة بتقديم المساعدة الاقتصادية والعسكرية للنظام الصيني بزعامة " تشان كاي تشيك" لم تكتف اليابان بغزو منشوريا بل قررت سنة 1937 ان تغزو الصين كلها واستطاعت ان تحتل اكثر من نصف مساحتها حيث اعتبرت هذه الحرب مقدمة الحرب العالمية الثانية .
4-اجتياح النمسا سنة 1938 ( الافشلوس) :-
هتلر رفع شعار الجامعة الالمانية وبما ان الشعب النمساوي يتكلم الالمانية وهو شعب الماني في اصله لذلك اراد هتلر ضم النمسا الى المانيا .
خاصة وان الميول النازيةازدادت تاكيدا وازدادت المطالبة بالوجود مع المانيا. هتلر اتهم النمسا بمطاردة النازين عندها . فدعا مستشار النمسا الى زيارة الى المانيا لاجراء محادثات معه انتهت بالاتفاقية التالية :-
1- على اشراك النازين النمساوين في الحكم.
2- وتعين 3 وزراء منهم في الحكومة .
عندما عتد مستشار النمساوي لبلاده لم يعين 3 وزراء كما اتفق بل اعلن رغبته اجراء استفتاء عام في البلاد حول مسالة العلاقة بين النمسا والمانيا . هتلر اعتبر ذلك منافيا لما اتفق عليه لذلك قرر ادخال الجيش الالماني الى النمسا ( اجتياحها) في اذار سنة 1938 .
الجيش النمساوي لم يقاوم الاجتياح ابدا وهتلر وصل الى فينيا واعلن عن توسيع منطقة حكم الرايخ شمل النمسا : " بناء على رغبة شعبها" وهكذا ابتلع كل الاراضي النمساوية وضمنها الرايخ الثالث .
دول اوروبا خاصة فرنسا وبريطانيا لم تفعلا شيئا لردعه تمشيا مع سياسة الترضية البريطانية التي اتبعها رئيس الحكومة تشمبرلين .
هذا الاجتياح ترك انطباعا سيئا عن سياسة هتلر ورغيته في التوسع واثارت جدلا عنيفا في بريطانيا وفرنسا بين من يؤيد سياسة الترضية وبين من يعارضها بشدة من ابرز المعارضين كان ونستون تشرتشيل ابرز زعيم في حزب المحافظين المعارضين لحكومة العمال التي تزعمها تشمبرلن .
5-ازمة السوديت –مؤتمر ميونيخ ايلول سنة 1938 :-
السوديت هو اسم اقليم كان يتبع لالمانيا سابقا ضم الى تشيكوسلوفاكيا حسب قرارات معاهدة فرساي سنة 1919 بعد الحرب العالمية الاولى .حوالي 75% من سكان الاقليم المان. وبعد صعود هتلر ازداد الميول النازية بينهم للعودة الى الوطن الام ولهذا طالب هتلر باجراء استفتاء شعبي بين سكان الاقليم يقررون فيه بين البقاء مع تشيكوسلوفاكيا او الانظمام الى المانيا رئيس الجمهورية التشيكي رفض ذلك واعتبره تدخلا في الشؤن الداخلية . هتلى اخذ يهدد باستعمال القوة نادى الى تازم العلاقات الدولية في اوروبا لان تشيكوسلوفاكيا كانت قد وقعت اتفاقيات تحالف مع فرنسا ومع الاتحاد السوفيتي .واذا قام هتلر بالحرب ضد تشيكوسلوفاكيا فانه سيلزم الدولتين بالوقوف الى جانبها وهكذا ازداد الخوف من اندلاع حرب عالمية ثانية سبب هذه الازمة .
للخروج من هذا المازق دعا مسؤلين لعقد مؤتمر لتسوية هذه المسالة عقد هذا المؤتمر في ميونيخ. حضر زعماء بريطانيا – فرنسا – المانيا وايطاليا شارك فيه زعماء هذه الدول واما تشيكوسلوفاكيا فلم تدع بالمرة الى المؤتمر مما يدل على الاستهتار بالدولة الصغيرة وكما لم يدع الاتحاد السوفيتي للموتمر بسبب العزلة السياسية التي فرضتها دول اوروبا عليها منذ قيام الثورة البلشفية سنة 1917 . استمر عمل الموتمر 3 ايام 9/29 , 9/30 , 10/1 سنة 1938 وفي النهاية تم التوقيع على اتفاقية ميونيخ التي كانت بنودها ما يلي :-
1-ضم اقليم السوديت الى المانيا خلال 10 ايام .
2-منع تشيكوسلوفاكيا من هدم التحصينات العسكرية الموجودة في الاقليم .
3-رسم الحدود الالمانية التشيكية وفقا للمصالح الإستراتيجية الالمانية.
4-مقابل هذا يصرح هتلر انه لم يعد له مطامع اقليمية بعد.
عاد رئيس وزراء بريطانيا تشمبرلين ورئيس حكومة فرنسا دلاديه إلى بلادهما واستقبلا بالترحيب لانهم جنبا اوروبا ويلات حرب جديدة مدمرة.
لم يمض عدة شهور حتى اتم هتلر اجتياح باقي الاراضي التشيكية وضم تشيكوسلوفاكيا الى المانيا لهذا يعتبر المؤتمر وقراراته وصمة عار في جبين الدول الكبرى لانها :-
1-صارت وتمشت بمنطق القوة ورضخت لمطالب هتلر .
2-هضمت حقوق دولة صغيرة مثل تشيكوسلوفاكيا وسحبت منها اراضيها من اجل ارضاء هتلر. .
تشيرتشيل اتهم تشمبرلين بانه يواصل سياسة الترضية مع هتلر والتنازل له المرة تلوى الاخرى من منطلق وهمي ان ذلك سيجلب السلام ويجنب اوروبا الحرب . بينما الحقيقة كما يلي اننا كلما تنازلنا , كلما تمادى هتلر بطلب مطالب جديدة . لان هتلر فسر سياسة الترضية ليس رغبة في السلام .بل دليل ضعف الطرف الاخر وخوف من قوته وان الطرف الاخر يكتفي بالاحتجاج الكلامي ولا يتخذ اجراءا صارما لوقف الاطماع الهتلرية.
في ربيع سنة 1939 أصبحت كل تشيكوسلوفاكيا تحت حكم المانيا . وعندها فقط تاكد تشمبرلين سياسة الترضية وصلت الى طريق مسدود وان هتلر لا يحترم المواثيق التي يوقع عليها . وعندها فقط صرحت فرنسا وبريطانيا ان أي خطوة توسعية اخرى سيقوم بها هتلر ستواجه بموقف حازم من الدولتين بكافة الوسائل المتاحة.
6-اجتياح بولندا واندلاع الحرب العالمية الثانية ايلول 1939 :-
اخذ هتلر يمهد من ناحية اعلامية بغزو بولندا ودعيا ان الاقلية الالمانية في بولندا تتعرض الى التنكيل والتعذيب والملاحقة من قبل السلطات البولندية ,الصحف الالمانية بدورها اخذت تصف بشكل مطول "الاعمال الوحشية" التي تتعرض لها هذه الاقلية . الالمان ادعوا انهم لا يستطيعون الوقوف مكتوفي الايدي ازاء ما يحصل.
طبعا هذه الاوصاف كان مبالغ بها جدا وان هتلربين بالتمهيد لاحتلال بولندا من اجل استعادة اقليم بوزون الذي سلب من المانيا في معاهدة فرساي وطالب كذلك بممر ممل ومدينة دانتزج على بحر البلطيق ة الربط ما بين روسيا الشرقية والغربية من جديد.
فرنسا وبريطانيا صرحتا بانه اذا تم غزو بولندا فانهما لن تققا مكتوفتي الايدي وهكذا اصبحت الحرب امرا واقعيا ولهذا اخذ كل طرف سواء الالمان او فرنسا وبريطانيا يستعدان بشكل سريع لاحتمال اندلاع الحرب .
اتفاق مولوتوف – ريبنتروب في 23/8/1939 :-
مولوتوف هو وزير خارجية الاتحاد السوفيتي وريبنتروب هو وزير خارجية المانيا . وقع الاتفاق قبل اسبوع من اندلاع الحرب . هذا الاتفاق حصل بين النظام الشيوعي والنظام النازي . البعض يقول ان هذا الاتفاق اسهم في الاسراع باندلاع الحرب العالمية الثانية لانه اعطى ضوء اخضر لهتلر بالهجوم على بولندا دون الخوف من حرب على جبهتين . ينص الاتفاق على :
1- عدم اعتداء بين المانيا والاتحاد السوفيتي لمدة 10 سنوات.
2- اتفاق على تقسيم مناطق النفوذ والسيطرة في شرق اوروبا , فيحصل الاتحاد السوفيتي على القسم الشرقي من بولندا بالاضافة الى لاتفيا , استونيا , لتوانيا بالاضافة الى اقليم بسرابيا من رومانيا , مع بسط نفوذها على جزء الشرقي من فنلندا . اما المانيا فتحصل على القسم الغربي من بولندا فقط.
لكن ما الذي دفع البلدين الزعيمين العدوين اللدودين هتلر وستالين الى التوقيع على اتفاق كهذا؟
وقع خبر التوقيع على الاتفاق وقع كالصاعقة في كل العالم الغربي وخاصة فرنسا وبريطانيا اللتان فاوضتا الاتحاد السوفيتي للتعاون معه في حرب ضد المانيا. لكنهما ماطلتا خلال المفاوضات من منطلق انه لا يمكن ان يتم الاتفاق بين المانيا والاتحاد السوفيتي. حتى اليوم يلام ستالين لوما شديدا على موافقته على التعاون مع النظام النازي وهو الذي ينادي بالمثل والمبادئ المعادية للنازية. يعتقد ان الذي جعل ستالين يوقع على هذا الاتفاق ما يلي :-
1-الاتفاق يعطي الاتحاد السوفيتي مهلة من الوقت لكي يستكمل استعداداته العسكرية في مجال السكك الحديدية والتصنيع العسكري.
2- الاتفاق اتاح للسوفيات الحصول على المكاسب نشر الشيوعية في اوروبا بدون الحاجة لدفع اي ثمن.
3- دول الغرب لا تزال تفرض عليه مقاطعة اقتصادية وسياسية كما حدث في مؤتمر ميونيخ.
ربما اعتقد الاتحاد السوفيتي ان اندلاع حرب بين النازين والدول الديمقراطية الراسمالية يصب في مصلحته.اذ ان كلا النظامين معادين له.
اما المانيا فكان هدفها من الاتفاق ان تقوم بضم اجزاء من بولندا, دون خوف من خوض الحرب المقبلة على جبهتين .
هتلر في الناحيتين خطط لهزيمة فرنسا وبريطانيا وبعدها يتفرغ للاتحاد السوفيتي.اذا هتلر يريد ان يربح وقت حتى ينهي الجبهة الغربية وبعدها يصفي الحساب مع النظام الشيوعي.
سياسة الترضية : هي السياسة التي اتبعتها بريطانيا في عهد حكومة تشمبرلين العمالي قبيل الحرب العالمية الثانية بعد صعود هتلر الى السلطة وفيها نجد ان بريطانيا تنازلت المرة تلوى الاخرى دون ان تتخذ اجراءا حازما ضد كل خرق قام به هتلر لمعاهدة فرساي.وانجرت فرسا وراء هذه السياسة ايضا نظرا لانها لا تستطيع ان تقف وحدها بدون بريطانيا في وجهه هتلر.ومن ابرز مظاهر هذه السياسة التنازل الى هتلر في مجال اعادة التسليح والتجنيد في المانيا وكذلك السماح لالمانيا باعادة بناء اسطولها الحربي.
وكان اكبر امثلة على ذلك في قضية اقليم السوديت , وضم النمسا . ظنا منهما ان هتلر سيكتفي بذلك امتنعا حدوث حرب عالمية ثانية. لكن سياسة الترضية فشلت لان هتلر لم يتوقف عن التوسع ولم يحترم ما تعهد به كما اجتياح الجيش الالماني لكامل الاراضي التشيكية في اذار 1939 . عندها فقط اعلنت الدولتان انه اذا قام هتلر باجتياح بولندا فلن تقفا مكتوفتي الايدي وستردان بكافة الوسائل بما في ذلك الحرب. هتلر فسر سياسة الترضية على انها ضعف فرنسي-بريطاني وخوف منه. الوقت في حربه في الغرب تم التفرغ للاتحاد السوفيتي في الشرق.
بريطانيا لماذا فعلت من اجل بولندا ما لم تفعله من اجل تشيكوسلوفاكيا :-
1- بريطانيا تاكدت ان مطامع هتلر ليس لها حدود.
2- هتلر لم يحزم المواثيق الدولية التي وقعها بنفسه خاصة تعهده بعدم التوسع بعد الذي حصل في ميونيخ .
3- ادراك بريطانيا انه اذا لم يتم ايقاف هتلر فان سيأتي يوم ويحتاج فيه هتلر بريطانيا نفسها لكن هذا الادراك جاء متاخرا وبعد فوات الاوان لان اصبح الان قويا عسكريا وليس ضعيفا كما عندما كان في بداية حكمه.
4- احتلال هتلر كل هذه البلدان اخل بمبدأ توازن القوى في اوروبا وهذا اكبر خطر على امن انجلترا وطرقها التجارية.
تفسير اخر لسياسة الترضية هو :
قانون السنوات العشر : هو قانون اقرته بريطانيا سنة 1919 بعد الحرب العالمية الاولى مباشرة. يقضي بتقليص الميزانيات المخصصة للقوات البحرية , الجوية والبرية لمدة عشر سنوات قادمة من منطلق ان بريطانيا لن تواجه حرب مقبلة في سنوات العشر المقبلة . في سنة 1928 مدد القانون مرة اخرى بناء على نفس الفرضية.
هذه الفرضية كانت لها افخم العواقب على قدرة بريطانيا العسكرية . قوتها تقلصت لان آلاف المهندسين والخبراء الذين عملوا في المجال العسكري اقيلوا . الابحاث والتطويرات العسكرية توقفت . وتقلص عدد الجيش البريطاني برا , بحرا . وجوا.
عندما صعد هتلر الى السلطة وبدا بخرق معاهدة فرساي , بريطانيا لم تكن مستعدة لمواجهته عسكريا بسبب هذا القانون . اما فرنسا التي واجهت الخطر المباشر من المانيا وذاقت الامرين منها في السابق ,اضطرت ان تسير مع الخط البريطاني اعتقادا خاطئا لان هذا قد يساهم في المحافضة على السلام . لكن فرنسا عقدت تحالفات صغيرة مع تشيكوسلوفاكيا وبولندا للفصل بين المانيا في عهد فايمار وبيت الاتحاد السوفيتي .
كان بامكان فرنسا وبريطانيا ردع هتلر عندما تولى السلطة سنة 1933 وكان حينها لا يزال ضعيفا عسكريا . لكن سياسة الترضية مكنت هتلر من بناء قوته العسكرية وعندما ادركتا ان هذه السياسة فاشلة كان قد فات الاوان.
لذلك تظهر هذه السياسة سبب من اسباب الحرب العالمية الثانية .
الحرب العالمية الثانية :-
ضم معسكر الحلفاء في البداية فرنسا وبريطانيا تم انضمت الولايات المتحدة في 7/12/1941 والاتحاد السوفيتي قي 22/6/1941 اما دول المحور ضم المانيا ,ايطاليا واليابان.
عند اندلاع الحرب كانت المانيا تملك اكبر قوة برية عسكرية في العالم من حيث نوعية الاسلحة وجودتها , تنظبم الجيش ومستوى التدريب . كما انها امتلكت اقوى اسطول جوي في العالم .كما امتلكت المانيا عددا كبيرا من الغواصات الفتاكة .
بالمقابل كانت بريطانيا اقوى منها من ناحية الاسطول الحربي بالنسبة لايطاليا لم يكن جيشها كبيرا ولم يثبت قدرة قتالية فعالة في الحرب , سواء في جبهة البلقان وكذلك في شمال افريقيا . فايطاليا واجهت صعوبا ت في الحرب ضد صربيا واليونان وهزمت على يد الجيش البريطاني في ليبيا . واضطرت المانيا للتغطية على هذا الفشل في ربيع سنة 1940 بهجومها على البلقان وارسال قواتها بزعامة المارشال رومل الى شمال افريقيا .
اما بالنسبة لفرنسا فانها لم تكن مجهزة نفسها بالشكل الكافي من حيث الاسطول والطائرات والدبابات والتدريب لان القيادة العسكرية الفرنسية اطمانت الى جد كبير بان " خط ماجينو" سيحميها .
خط ماجينو:-
هو خط من التحصينات العسكرية القوية جدا يشمل حوالي 16 موقع على الحدود بين فرنسا والمانيا. بناء هذا الخط كلف مبالغ طائلة وكل موقع عسكري كان مكونا من 5 طوابق تحت الارض ويحوي غرف نوم للجنود , مطابخ , مخازن اسلحة. كل جدرانه مبنية من الاسمنت المسلح وفيه مدافع موجهه نحو المانيا . الخط مسمى على اسم وزير الدفاع الفرنسي انذاك اندريه ماجينو .الفرنسيون ظنوا انهم في امان وراء هذا الخط ,هنا وقع الخطا الفرنسي القاتل لانهم بنوا خطا دفاعيا ثابتا يصلح لحرب ثابته قبل حرب الخنادق في الحرب العالمية الاولى .لكن الحرب العالمية الثانية كانت حرب متحركة , هجومية بحيث يمكن عبور المواقع المحصنة بسهولة عن طريق الطائرات والمظليين.
فرنسا اهملت انتاج دبابات والطائرات بالاعداد الكافية. عند بداية الحرب العالمية الثانية ظهر التفوق الالماني الواضح بهذين المجالين وهذا اكثر ما يفسر هزيمة فرنسا السريعة خلال مدة 3 اسابيع من دخول المانيا الى اراضيها .
كذلك بريطانيا تاثرت كثيرا بقانون السنوات العشر ولما استفاقت وايقنت مدى الخطر الالماني كان الوقت متاخرا ,لم تستعد بالشكل الكافي لمواجهة الالمان.
اما الاتحاد السوفيتي في تلك الفترة بعد كان يملك اكبر جيش من حيث العدد في العالم . مثال على ذلك كان لدى السوفييت في تلك الفترة 190 غواصة مقابل 57 غواصة المانية . لكن هذا الجيش لم يكن على مستوى تدريب عالي وشبكة المواصلات التي تحت تصرفه في جبهة القتال لا تزال غير كافية وضعيفة . واهم ما اعتمد عليه السوفييت هو ان اراضيهم واسعة جدا كما ساعدهم الطقس البارد الذي قهر كل عدو وصل الى هذه البلاد .
بالنسبة لليابان كانت بعيدة عن الساحة الاوروبية لكنها امتلكت قوة بحرية كبيرة وقوية وقوات جوية كبيرة ايضا . عدد كتائبها البرية قليل نسبيا حوالي 2 مليون جندي .
الولايات المتحدة كانت دولة عملاقة تملك اسطول بحري كبير وضخم , بالاضافة الى حاملات الطائرات , اقتصاد قوي واحتياط بشري كبير .لذلك عندما دخلت الولايات المتحدة الحرب بعد معركة بيل هاربر في 7/12/1941 كان هذا تطور هام اثر على توازن القوى لصالح الحلفاء حيث اصبح للحلفاء قوات كبيرة واسلحة كثيرة وميزانيات ضخمة ساهمت في هزيمة الالمان واليابان في نهاية الحرب
العوامل التي اثرت على ميزان القوى خلال الحرب :
في بداية الحرب أي سنة 1939 مال ميزان القوة لصالح المانيا وحليفاتها وهذا ما انعكس على ارض الواقع :-
1- نجاح الالمان باحتلال بولندا بسرعة كبيرة .
2- بنجاح الالمان باحتلال هولندا وبلجيكا بسرعة.
3- بنجاحهم باحتلال النرويج قبل شتاء 1940 .
في ايار – حزيران سنة 1940 تم اجتياح فرنسا والحاق الهزيمة بها خلال ثلاث اسابع ودخول العاصمة باريس واستسلامها في 22/6/1940 .
خلال هذه الفترة نجح الالمان في فرض سيطرتهم على القسم الغربي من بولندا ( سيطر السوفييت على القسم الشرقي حسب معاهدة ربينتروب-مولوتوف) .وقاموا بانشاء حكومات عميلة للالمان في هولندا , بلجيكا وكذلك في النرويج بزعامة كويزلينيج .وكان هدف الالمان من احتلال النرويج :-
1- تامين وصول الفحم والمواد الخام من السويد.
2- اغلاق بجر البلطيق وجعله بحر الماني .
3- قطع أي امكانية اتصال بين بريطانيا والسوفييت .
4- امكانية مهاجمة بريطانيا من الشمال .
وبعد ذلك احتلت المانيا فرنسا وقسمتها لمنطقتتين :
1- حكومة فيجيوهي حكومة عميلة لالمانيا رئيس حكومتها المارشال بيتان تحكم في وسط وجنوب فرنسا .
2- من الوسط حتى الشمال كانت واقعة تحت الاحتلال الالماني المباشر.
تم تسليم الاسطول الفرنسي لالمانيا ولكن الانجليز اغرقوا بعض القطع قبل تسليمها للالمان .
سقوط فرنسا جعل مستعمراتها في شمال افريقيا واسيا تحت النفوذ الالماني ايضا.
حتى سنة 1940 كانت ايطاليا لا تزال خارج الحرب العالمية الثانية لكن عندما سقطت فرنسا هذه الاحداث قررت الدخول في الحرب لاقتسام الغنائم مع الالمان وهذا زاد قوة المانيا في منطقة البحر المتوسط .
سقوط فرنسا وضع بريطانيا في وضع عسكري حرج جدا في سنة 1940 حيث وقفت وحيدة في مواجهة المانيا.
في ايار سنة 1940 سقط حكم تشمبرلين العمالي في بريطانيا وتراس الحكومة مكانه وينستون تشيرتشيل المحافظ على راس حكومة وحدة وطنية وتشيرتشيل عرف بعدائه للالمان وايد اتباع سياسة متشددة بتجاه المانيا وكان من ابرز معارضي سياسة الترضية.

التربص و تهديد جديد لأعمدة تنمية الاقتصاد المصري الرئيسية والامن القومى العربى-من دفاتر الدكتور/اسامه شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

بدأت فكرة مشروع قناة البحرين حين طرحها الاحتلال الإنجليزي لفلسطين لأول مرة عام 1850 ثم أثارها تيودور هرتزلوعرضها في كتابه "أرض الميعاد" الصادر عام 1902، ثم جرت لاحقا محاولة تنفيذها إبان رئاسة ميناحيم بيگن، تحديدا عام 1981، إلا أن العمل بها قد توقف عام 1985 لأسباب غامضة. [1]
وبعد سنواتٍ مما نشره هيرتزل، وقبل قيام الكيان الصهيوني في فلسطين، وضع عدد من المهندسين البريطانيين والألمان مخططات مشروعات لمد قناة من البحر المتوسط إلى البحر الميت، بغرض توليد الكهرباء، وتمَّت مناقشة هذه المشروعات في المؤتمرات الصهيونية التي قبل قيام الكيان.
وفي الخمسينيات الماضية، قام الأكاديمي الصهيوني البروفيسور والتر لودرميلك، وهو خبيرٌ في التربة الزراعية، بتقديم اقتراحٍ لإنشاء مسارٍ ثانٍ مختلف على البحر المتوسط يصل ما بين حيفا والبحر الميت، وفي العام 1977م قامت الحكومة الصهيونية بتشكيل لجنة تخطيط لدراسة ثلاثة اقتراحات لربط البحرين الميت والمتوسط، واقتراح آخر بربط البحر الأحمر بالبحر الميت عند إيلات.
وكانت النتيجة النهائية لتوصيات هذه اللجنة تأكيد أفضلية مشروع توصيل البحر الميت بغزة التي كانت تحت الاحتلال الصهيوني في ذلك الوقت، باعتبارها الأكثر جدوى اقتصاديًّا، أما اقتراح توصيل البحر الميت بإيلات، فقد اعتبرته اللجنة الأسوأ والأقل من حيث الجدوى الاقتصادية من بين هذه المقترحات جميعًا.
وفي الثمانينيات تولت شركة أمريكية تُسمَّى "هارزا"، بتمويل من البنك الدولي للإنشاء والتعمير، بدراسة المشروع بمختلف مقترحاته، واستمرَّت هذه الشركة في إجراء دراساتها حتى العام 1996م، بهدف البحث عن بدائل لتوليد الطاقة للكيان الصهيوني.
وفي العام 1996م، تم تغيير اتجاه المشروع برمته؛ حيث استبدلت قناة تربط البحر الميت بالبحر الأحمر بقناة لربط البحر الميت بالبحر المتوسط، كما تم تغيير الهدف من المشروع ليتحول إلى استهداف تحلية مياه البحر بواسطة الطاقة الكهربائية المنتجة من المشروع.
وكان لتوقيع منظمة التحرير الفلسطينية والحكومة الأردنية لاتفاقات أوسلو ووادي عربة مع الكيان الصهيوني دورٌ في هذا التحويل الكبير للمشروع، كما كان لانطلاق عملية كوبنهاجن في ذلك الحين، والتي وضعت 35 مشروعًا لتحسين مستوى العلاقات ما بين الفلسطينيين والأردنيين من جهة وبين الصهاينة من جهةٍ أخرى، ويتم تنفيذها من خلال لجنةٍ اقتصاديةٍ تشارك في عضويتها الولايات المتحدة والأردن والكيان الصهيوني والسلطة الفلسطينية.
وأصبح المشروع جزءًا من عملية الدار البيضاء التي انطلقت في أعقاب التوقيع على اتفاقيات أوسلو، واعتمدت على أساس عقد مؤتمر سنوي للتعاون الاقتصادي ما بين العرب والكيان الصهيوني تحضره الدول المانحة؛ لتحسين مستوى التطبيع الاقتصادي العربي- الصهيوني.
وتندرج خطة مشروع قناة البحرين ضمن مشروع أكبر، وهو مشروع أو خطة تطوير وادي الأردن، وفي العام 2002م، أعلن رسميًّا إعادة إحياء هذا المشروع في القمة العالمية للتنمية المستدامة التي عقدت في جنوب إفريقيا في ذلك العام.
التنفيذ
يؤكد المراقبون أن المشروع المطروح حاليا لربط البحر الميت بالبحر الأحمر مازال برمته قيد الدراسة والتفاوض ،وأنه بالرغم من تسويق أفكار محددة عن طبيعة المشروع ومراحله إلا أن هذه التصورات التي جاءت للتقريب يين وجهتي النظر الأردنية والإسرائيلية مازالت بعيده عن اتفاق الأطراف المشاركة أو الممولة للمشروع. [2]
ولا شك أن المشروع لن يتم تنفيذه خلال فتره قصيرة، فبحث تأثيرات المشروع ووضع تصور شامل عن طبيعته و ملحقاته، وكيفية التنفيذ سيحتاج إلى وقت طويل وبخاصة في ظل الظروف السياسية المتقلبة في المنطقة.
لكن ما يمكن تأكيده أن الخطوات العملية للمشروع قد بدأت بالفعل، فقد تناقلت الصحف العربية التي قامت بتغطية أعمال المنتدى الاقتصادي الدولي الأخير الذي عقد على شاطئ البحر الميت أن ممثلي الأردن وإسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية اتفقوا على هامشه علي ضرورة البدء الفوري في تنفيذ مشروع قناة لربط البحر الميت بالبحر الأحمر وعدم تسييس الموضوع أو ربطه بالوضع المتأزم في الشرق الأوسط.
ففي إحدى جلساته قدم الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري الأردني عرضا عن مشروع قناة البحرين (الأحمر – الميت) وذلك بحضور عدد من الشخصيات الرسمية الأردنية وبمشاركة د. نبيل قسيس وزير التخطيط الفلسطيني ويوسف بريتسكي وزير البنى التحتية الإسرائيلي وممثلي وزارة الخارجية الأمريكية والبنك الدولي وعدد كبير من رجال الأعمال وممثلي الشركات المهتمة بالموضوع.
وبعد انتهاء المنتدى قدم البنك الدولي للدول الثلاثة مسودة الشروط المرجعية لإعداد دراسة الجدوى التفصيلية للجوانب البيئية والاجتماعية للمشروع حتى يتم إقرارها بعد أن تقدم كل دولة ملاحظتها عليها.
مراحل المشروع
حسب وجهة النظر الأردنية فإن المشروع يتكون من مرحلتين: الأولى منهما ستشكل المرحلة الأساسية وهي إنشاء قناة تربط بين البحر الأحمر والبحر الميت على أن تنفذ عبر خطوتين:
الخطوة الأولى: تتضمن قناة بطول 12 كيلومترا من شاطئ العقبة باتجاه الشمال، بسعة تدفق تصل إلى 60 مترا مكعبا في الثانية، لتصل بعد ذلك إلى محطة رفع تضخ المياه بواسطة الأنابيب إلى ارتفاع 126 مترا فوق سطح البحر، لتصب في أنابيب أخرى قطرها 4 أمتار تنقل المياه وبطول 180 كلم إلى الشاطئ الجنوبي للبحر الميت، وبواسطة الانسياب الطبيعي، ولتصل إلى نقطة ترتفع عن سطح البحر الميت بحوالي 107 أمتار لتنساب إلى مستوى 400 متر تحت سطح البحر، وبالتالي الاستفادة من فرق المنسوب المقدر بـ 507 أمتار لتوليد الطاقة الكهربائية.
الخطوة الثانية: بناء محطات لتوليد الطاقة الكهربائية للاستفادة من الارتفاع الشاهق لسقوط المياه.
وبعد الانتهاء من إنشاء القناة سيتم طرح عطاء عالمي للشركات المتخصصة لإنشاء محطة تحلية ونقل المياه إلى الأردن وإسرائيل وفلسطين علي أساس نظام بناء وتشغيل ونقل الملكية وبكلفة تقديرية تصل إلي ثلاثة مليارات دولار، وهو ما يشكل المرحلة الثانية.
أهمية المشروع
[تحرير] من الجهة الإسرائيلية
هناك مجموعة من الاعتبارات التي تدفع إسرائيل إلى الاهتمام بهذا المشروع، والعمل على الدفع لإنجازه، ومن بينها اعتبارات اقتصادية وأخرى سياسية وعسكرية.
الاعتبارات الاقتصادية
- إنقاذ البحر الميت من الجفاف، ومع انخفاض منسوبه ارتفعت نسبة الملوحة فيه إلى مستوياتٍ قياسيةٍ تفوق نسبة الملوحة في المحيطات؛ وذلك بسبب جفاف مصادر المياه العذبة التي كانت تصبُّ فيه؛ حيث حوَّل الكيان الصهيوني 29% من المياه التي كانت تذهب إليه من الأنهار لاستخداماتها الزراعية، خاصةً نهر الأردن، ويهدف الكيان من وراء مشروع قناة البحرين هذا إلى عودة منسوب المياه في البحر الميت إلى المستوى الذي كانت عليه في بداية القرن العشرين، في غضون 20 عامًا من بدء تشغيل قناة البحرين.
- يدخل الكيان الصهيوني عن طريق المشروع الجديد إلى مجال صناعة تحلية مياه البحر المالحة، ومع معاناة الأردن مع شح مصادر المياه المتاحة، كواحدةٍ من أسوأ بلدان العالم في مجال الفقر المائي، فإن الكيان سوف يضمن عن طريق استثماراته في هذا المجال، ووجود عميل دائم له- الأردن ومناطق السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة أيضًا- يعتمد عليه في الحصول على احتياجاته من مياه البحر المحلاة، في مقابل الحصول على مياه أنهار الأردن واليرموك ومياه الضفة الغربية العذبة.
وهو ما يضمن المزيد من التأثير السياسي للكيان الصهيوني، بالإضافةِ إلى المزيد من الموارد المالية نتيجة هذا العمل.
- استغلال فارق الارتفاع بين البحر الأحمر والبحر المتوسط؛ لتوليد الكهرباء وزيادة قدرة الكيان الصهيوني على إنتاج الكهرباء بحوالي 25% من قدرتها حاليًّا على ذلك، مع توفير كميةٍ من المياه المحلاة تساوي 57% من استهلاك الكيان من المياه.
الاعتبارات السياسية والعسكرية
هناك حزمةٌ من الأهداف السياسية والعسكرية التي يغطيها الكيان بحديثه عن التعاون الاقتصادي مع الجيران العرب، ومن بين هذه الأهداف:
- يعتبر البحر الميت أحد أهم مصادر الكيان الصهيوني في الحصول على نوعيات معينةٍ من الأملاح والمعادن النفيسة والنَّظائر النَّادرة، مثل البوتاس و"المغنيسيوم- 3" والفوسفات الغني بشوائب اليورانيوم الطبيعي 238، وكلها مواد يستخدمها الكيان الصهيوني في "تموين" مصانعه العسكرية العاملة في مجال إنتاج الأسلحة الكيماوية والنووية، بمثل هذه المواد الشديدة الندرة في الأسواق العالمية، ويخضع انتقالها عبر العالم لعيونٍ كثيرةٍ.
- سوف يحصل الكيان من خلال مشروع مياه البحرين على نوعيةٍ معينةٍ من المياه اللازمة لتبريد المفاعلات النووية، وتُعَرف بالمياه الثقيلة، التي لا توجد إلا في أعماق بعيدة في البحرين الأحمر والمتوسط، وسوف يحصل عليها الكيان مجانًا.
وهو أمر شديد الإلحاح بالنسبة للكيان الصهيوني الذي ينوي إقامة عددٍ من المفاعلات النووية في صحراء النقب، لاستبداله بمفاعل ديمونة الذي بلغ عمره الافتراضي منذ عقود، فديمونة الفرنسي الأصل عمره الافتراضي هو 20 عامًا فقط، بينما بدأ تشغيله في العام 1963م، وطيلة العقود الماضية، وقعت فيه تشققات وتسربات إشعاعية أصابت أكثر من 120 عاملاً في المفاعل بأمراض سرطانية.
وفي هذا فإنه من المقرر إقامة مفاعلَيْن نوويَّيْن إضافيين في النقب، بما سوف يؤدي إلى مضاعفة حجم الوقود النووي الذي يحصل عليه الكيان الصهيوني، سواءً أكان "يورانيوم- 235" المخصب بنسبة تزيد على 90% أو "بلوتونيوم- 239"، وكلاهما يستخدم في إنتاج الأسلحة النووية.
كما أن ذلك سوف يزيد من حجم النفايات النووية لدى الكيان، والتي تُدفَن الآن في الأراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1967م، وخصوصًا في مناطق جبال الخليل، وسوف يزيد تلوث البيئة بطبيعة الحال في إقليم البحر الأحمر كلها.
- توفير المياه العذبة اللازمة لإقامة مستوطنات جديدة تجذب ما بين مليون إلى مليونَيْ مهاجر يهودي جديد، وإعادة توزيع الموجودين بالفعل لتقليل المخاطر المترتبة على أي هجوم صاروخي من إيران وغيرها على الكيان الصهيوني.
- إقامة حزمةٍ من المشروعات الزراعية والسياحية ذات الأهمية السياسية، ولبيست الاقتصادية فحسب؛ حيث سوف تدعم من مشروعات التطبيع الصهيوني- العربي، وتربط الاقتصادَيْن الأردني والفلسطيني بالاقتصاد الصهيوني، وجعلهما يدوران في فلكه، باعتباره أقوى منهما.
من جهةٍ أخرى يرتبط المشروع الخاص بقناة البحرين بحزمةٍ من الأهداف والمشروعات الأخرى غير المعلن عنها، ومن بينها مشروع إنشاء خط سكة حديد يمتد من الكيان الصهيوني إلى العراق والخليج العربي، وإنشاء منظومة للنقل الإقليمي يكون محورها الأساسي الكيان، ويتضمن هذا المشروع جوانب متعلقة بالنقل البحري؛ حيث سيتم تحويل ميناءَيْ حيفا وأشدود إلى بوابة رئيسية للعبور التجاري والسياحي ونقل الأفراد إلى مناطق الشرق الأوسط المختلفة.
وبالفعل تم البدء في تطوير الميناءين المذكورَيْن، وإنشاء خط سكة حديد أكثر تطورًا بين حيفا والعفولة وبيسان؛ تمهيدًا لربطه بشبكة الخطوط الحديدية الأردنية من عند نقطة تقع عند معبر الشيخ حسن، ومن هناك إلى العراق ثم من العراق إلى دول الخليج العربية، ويتضمن الأمر أيضًا إحياء بعض أجزاء من الخط الحديدي الحجازي القديم.
كما أن هناك مشروعًا صهيونيًّا آخر لنقل نفط غرب سيبيريا الروسي عبر الكيان إلى شرق آسيا؛ وذلك باستخدام خط "[تيب لاين]" الصهيوني القديم، والذي سُمِّي بهذا الاسم توازيًا مع اسم خط الأنابيب السعودي القديم الذي كان يذهب إلى لبنان، وكان يُسمَّي بـ"تاب لاين".
من الجهة العربية
في المقابل، تبدو اعتبارات الأمن القومي العربي والمصري مهددة من وراء هذا المشروع، فبجانبٍ من ذُكِرَ عن جوانب القوة التي سوف يضيفها هذا المشروع لعوامل القوة الشاملة الصهيونية، والتي هي بالتالي خصم من معادلة القوة العربية، فإن هناك مجموعةً من المخاطر التي تتهدد الأمن القومي العربي، والمصري على وجه الخصوص من جرَّاء هذا المشروع.
فبالنسبة للأردن وفلسطين أولاً، فبجانب مخاطر ربطها وربط مواردها المائية بالكيان الصهيوني ومصالحه، فإنَّ المشروع- اقتصاديًّا- يقوم على أساس الاعتماد على التمويل الأجنبي لاستثمارات كثيفة وذات عائدات بعيدة المدى، وبعض هذه العائدات، غير ربحيَّة، بما يجعل لها بعدًا اجتماعيًّا، وبالتالي المزيد من التأثير الأجنبي على الأردن والأراضي الفلسطينية. [3]
كما أن بعض الخبراء الأردنيين يقولون إن تمويل المشروع عن طريق القروض، سوف يضخم من مشكلة المديونية العامة, وهو ما سيؤدي إلى إضافة المزيد من الأعباء على الميزانية العامة الأردنية، ككلفة خدمة هذه القروض.
التسويق للمشروع
الملك عبد الله الثاني في أثناء زيارته لكوريا الجنوبية في ديسمبر 2008، لحث الشركات الكورية على المشاركة في المشروع.في ديسمبر 2008، أثناء زيارة الملك عبد الله عاهل الأردن لكوريا الجنوبية ، تناول جزء من المحادثات بين البلدين ما يتعلق بدور الشركات الكورية في مشروع قناة البحرين.
المشروع يمثل تهديدًا مباشرًا لقناة السويس
ومن هنا تبرز خطورة منافسة المشروع لقناة السويس؛ حيث دأب المسئولون الأردنيون والصهاينة على القول إن المشروع مجرد أنبوب وأنه ليس مخصصًا للنقل البحري، وخلافه، ولكن الحقيقة غير ذلك، فارتباطات المشروع بمشروعات أخرى من هذا النوع، يجعل منه تهديدًا حقيقيًّا لقناة السويس كناقلٍ دولي مهم لحركة التجارة والنفط العالمية.
بالإضافة إلى ذلك يتهدد المشروع المصالح الاقتصادية المصرية في مجال النقل الجوي والبحري، خصوصًا فيما يختص بمشروعات الموانئ الكبرى على البحرين المتوسط والأحمر، مثل ميناء العين السخنة وغرب التفريعة، ومطارات سيناء وغرب القناة.
بجانب ذلك فإن المشروعات السياحية التي سوف تقام حول نقاط بدء وانتهاء فرعَيْ القناة، والتي سوف تتوازى مع إنشاء مناطق حرة أردنية وفلسطينية، من شأنها تهديد أعمدة تنمية الاقتصاد المصري الرئيسية.
وبشكلٍ عامٍ، فإنَّ شق قناة مائية تربط البحر الأحمر بالبحر الميت، وتوليد الكهرباء منها، وما يستتبع ذلك من إقامة مجتمعات عمرانية وخلافه، وجذب مزيدٍ من المهاجرين والسكان في منطقة النقب سيزيد من قدرات الكيان الصهيوني الجيوسياسية، وكذلك ستعالج الكثير من عوامل الضعف الديموغرافي التي يعاني منها، وكل ذلك بالتبعية يعني المزيد من التهديد للأمن القومي المصري.
التأثير البيئي
على المستوى البيئي، يعتبر تدفق حوالي 2 مليار متر مكعب سنويًّا من مياه البحر الأحمر إلى البحر الميت، سيحدث تأثيرات عميقة على البيئة البحرية للبحر الأحمر، بما في ذلك المناطق التي توجد فيها ثروات مصر الطبيعية وأماكن جذبها السياحي الرئيسية، في جنوب سيناء وحتى سواحل الغردقة.
كما أن خبراء يؤكدون أن البيئة المحيطة بالبحر الأحمر غير متماسكة وغير مستقرة جيولوجيًّا، بما يعرضها للمزيد من عدم الاستقرار إذا ما تم حفر قناة "البحر الأحمر- البحر الميت"؛ مما قد يؤدي إلى حدوث المزيد من الزلازل والهزات الأرضية في المنطقة.
المصادر والوصلات
1.^ الجزيرة نت
2.^ جريدة الوطن
3.^ مقالات
[1] Article from Ynet on the approval of the Two Seas Canal by Israel government]
[2] Article from NRG on the approval of the Two Seas Canal by Israel government]
World Bank promotes Dead-Red Sea canal – Rory Kress, July 25, 2007 The Jerusalem Post
Enviromentalists slam World Bank over Red-Dead canal – Rory Kress, August 12, 2007 The Jerusalem Post
[

قال الرسول صلى الله عليه وسلم ((وهل يكبكم على وجيهكم في النار الا حصاد السنتكم )))-صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

~~~ حصاد ألسنتكم ~~~
قال تعالى
(فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شر يره)
صدق الله العظيم
هذا هو حصاد السنتنا وافئدتنا وشر وخير أعمالنا ،،،
(مثقال ذرة)
……من الناحية العلمية والطبية …..
يقال أن الزيادة في هرمونات الادرينالين في الجسم قد تسبب في ارتفاع التشنجات الدماغية ا
التي قد تسبب داء سلاطة اللسان والجنان ،،، وفقدان الذاكرة … والغضب وعدم الاتزان في القول والفعل.
وأيضا تخطي مراحل عمرية معينة قد تسبب لبعض الأشخاص هذه الظاهرة …
وقد يسبب إحراج لصاحبه ولغيره … ويمكن أن تزيد الحالة سوء وردود فعلهم إذا ما عوقبوا ..
وهناك بعض الشعوب أو السلالات أو القبائل … تحمل جنات هذه الهرمونات بدرجة عالية فتزيد من حدة طبائعهم وتزيد حالاتهم سوءا ..
وأيضا التربية والمنشأ له دور ..والمهنة أيضا لها دور …
….أما من الناحية الدينية والأخلاقية فهي أخلاقيات منبوذة بالإسلام ……
إن اللسان هو أخطر جوارح الإنسان، ووخز اللسان أحد من وخز السنان، والمرء بأصغره قلبه ولسانه، وربما أن ينطق الإنسان بكلمة لا يلقي لها بالاً أبعد مما بين السماء والأرض ….من سخط الله…. يهوى بها في النار ، وقد وجه النبي صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل رضي الله عنه بأن يمسك عليه لسانه، فقال: يا رسول الله أو محاسبون بما نتكلم به؟ فقال صلى الله عليه وسلم: "ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم – أو قال: على مناخرهم – إلا بحصائد ألسنتهم؟"، وهذا اللسان يمكن أن يستغل في تلاوة القرآن وذكر الرحمن، ويمكن أن يستخدم في الغيبة والنميمة والكذب والبهتان والسباب والعصيان.
وإذا قال أحداهم أني أسلط لساني لأصلح حال …!!!
فهلا تأملتم خطاب الله جل وعلا لكليمه موسى و أخيه هارون عليهما السلام في قوله تعالى :
" اذهبا إلى فرعون إنه طغى * فقولا له قولا لينا لعله يتذكر أو يخشى "
أليس هذا اكبر برهان على عدم استعمال سلاطة اللسان في تصحيح الأوضاع
كما هو الحال… بأن هناك أقلام تصول وتجول كالمشرط …لا ينفع معهم لا لين ولا تهذيب …
وهذا الحبر والجهد الذي يهدر كان بإمكانه قد استغلاله في كتابة كلمة طيبة تنفع الناس بها والمجتمع ،،
او نثر موهبة من هبات الله ،، كان افضل له من كلمة فيها الخروج عن الأخلاقيات ,,, أو نشر فتنه ،،،
فالمتأني الذي يأتي الأمور برفق وسكينة ، اتباعا لسنن الله في الكون واقتداء بهدي رسول الله صلى الله عليه وسلم تتيسر له الأمور وتذلل الصعاب , لا سيما إذا كان ممن يتصدى لدعوة الناس إلى الحق فانه مضطر إلى استشعار اللين والرفق..
كما قال تعالى : " ولا تستوي الحسنة ولا السيئة ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم "
وهنا بعض النصائح والتوجيهات من أسلافنا الصالحين …لمن لديه هذا الداء والله يشفيه إن شاء الله :
1- أكثر قرآة القرآن وذكر الله و أكثر من الاستغفار؛ فقد قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه: "شكوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذرب لساني فقال: أين أنت من الاستغفار يا حذيفة؟ ثم قال له صلى الله عليه وسلم: إني لأستغفر الله في اليوم أكثر من سبعين مرة"، والمقصود بذرب اللسان فحشه، وحاشا حذيفة فلم يكن كذلك ولكنه الاتهام للأنفس، ومن هنا كان فلاح سلفنا الأبرار، وهل ضعنا إلا يوم أحسنا بأنفسنا الظن؟
2- محاسبة النفس على تصرفاتها، والندم على كل كلمة في غير محلها.
3- انتقاء الألفاظ المناسبة عند الحديث عن المحرمات … المحصنات .. والقوارير التي قد وصاكم عليهن النبي صل الله عليه وسلم "
4- وزن الكلمة قبل التلفظ بها، ولذلك قالوا: لسان العاقل خلف عقله، فلا يخرج كلمة إلا بعد أن يعرضها على عقله، أما الجاهل فإنه يفكر في الكلمة بعد إطلاقها مدوية فيكثر ندمه ويطول أسفه…..ولسانك حصانك إن صنته صانك وان هنته هانك
5- البعد عن مجالسة السفهاء وبذيء الألسن ،،، والمنافقين والنماميين ،،
6- اختيار الألفاظ اللطيفة عند مخاطبة الزوج والزوجة والصديق والصديقة وطلب العفو منه في حال الغلظة.
7- تعويد النفس على الدعاء بالخير حتى عند الغضب، مثلاً: الله يصلحك لماذا لم تفعل كذا، والله يهديك.
8- الإكثار من صوم النافلة وصلاة الليل، فإن ذلك يزيد من مراقبتك لله.
والله الموفق.
لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" ما كان الرفق في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه"
http://www.morua.org/forum/showthread.php?p=606
فنسأل الله العلي العظيم أن يصلح أحوالنا ،
وأن يهدينا لأحسن الأخلاق،
فإنه لا يهدي لأحسنها إلا هو،
وأن يصرف عنا سيئ الأخلاق فإنه لا يصرف سيئها إلا هو
السباب
http://www.facebook.com/dr.usama.f.shaalan?ref=profile#/note.php?note_id=105677253596&ref=mf
اللغو
http://www.facebook.com/dr.usama.f.shaalan?ref=profile#/note.php?note_id=105670268596&ref=mf

 

السباب…….. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

 

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

السّب واللعن
- اللعن: واقع ما دامت المعصية الموبقة توافق خيارات الإنسان.
- والسّب: خلق سيئ يبرز عندما يجوز الآدمي بخياراته خيار ربه له.
وقد ورد معنى السّب في القرآن مرتين في آية واحدة تحكي الفعل قال تعالى:
(ولا تسبّوا الّذين يدعون من دون الله فيسبّوا الله عدواً بغير علمٍ). في حين عولجت معاني اللعن بما يحكي الأفعال والأسماء في القرآن الكريم في أكثر من أربعين آية.
السّب: هو تعبير انفعالي سلوكي أو لغوي يصدر في الغالب عند عدم الرضا من المسبوب وعند استصغاره، فيصفه السّاب بذميم الصفات، أو يلعنه دون استحقاق كما سنبين.
لذا فالسّب يشير إلى حالة نفسية غير سوية عند السّاب تجعله غير متوازن فهو مهزوز بما يكشف دوما ضعف في نفس السّاب يتنافى مع ما يتمتع به صاحب الخلق الحسن من حلم وسعة صدر وتسامح، والسّب يكشف أيضا عن جهل، كما يصف ذلك القرآن الكريم في الآية الآنفة الذكر.
وقد قال أمير المؤمنين (عليه السلام) وقد سمع قوما من أصحابه يسبون أهل الشام أيام مر بهم بصفين: إني أكره لكم أن تكونوا سبابين، ولكنكم لو وصفتم أعمالهم وذكرتم حالهم كان أصوب في القول وأبلغ في العذر. وقلتم مكان سبكم إياهم: اللهم أحقن دماءنا ودماءهم وأصلح ذات بيننا وبينهم واهدهم من ظلالتهم حتى يعرف الحق من جهله ويرعوي عن الغي والعدوان من لهج به.
وهذا هو هدي النبوة ونور العصمة ينطق به أمير المؤمنين (عليه السلام) ويوصي به إمام المتقين، فالسّب عمل هابط دون ميزان الإنسانية للآدمي والمفترض بالذي يسب أن يعرف بالحق ليزج ظلام الجهل، ويفضح الغي والعدوان، ليرعوي ويرتدع تابعهما بدل من السّب الذي لا يزيد المسبوب إلا تعنتاً وغيا، لأنه يسهم في زيادة حالته النفسية انفعالا ويملئها بالحقد، ولا يزيد السائر في درب الغي والعدوان إلا غياً وعدواناً.
بل إن أمير المؤمنين يمضي إلى أكثر من هذا حين يرى في السّب زكاةً له ثقة منه (عليه السلام)، بأن السب ما هو إلا كلام يقصد به الإغاظة في الغالب دون قصد معانيها، فالشتائم تعطي معنى معكوس حين تفصح عن حال السّاب والمسبوب.
قال الأمير (عليه السلام) لأصحابه:
(أما أنه سيظهر عليكم رجل رحب البلعوم، مندحق البطن، يأكل ما يجد ويطلب ما لا يجد فاقتلوه، ولن تقتلوه، إلا وأنه سيأمركم بسبي والبراءة مني، فأما السّب فسبوني فإنه زكاة لي ولكم نجاة، وأما البراءة، فلا تتبرؤا مني، فإني ولدت على الفطرة وسبقت للإيمان والهجرة).
والأمير يقول: فسبوني فإنه لي زكاة، ذلك لأن السّب أصلا هو عمل هابط في معاني الإنسانية وخلق سيئ لا يصدر إلا عن فاقد لمميزاته الآدمية ومنحرف عن فطرته، والسّب هو بمثابة الكشف لماهية السّاب إزاء سيد الأوصياء كامل الفطرة الذي كرم الله وجهه، فالسّب هو عمل لا قيمة له مطلقا إزاء من لا يرقى إليه الطير وينحدر عنه السيل.. مقابل كل هذا، فإذا كان السّب بغيته وقلة حظه من الدنيا والآخرة، فإن أمير المؤمنين (عليه السلام) مثلما يتزكى بالسّب يفوز بنجاة شيعته وأنصاره الذين يحفظ بهم الخط الرسالي لدين الله ويفضح للأمة المنافقين، فقد قال المصطفى: (يا علي لا يبغضك مؤمن ولا يحبك منافق).
ثم هي حكمة ماضية جرت على لسان الناس ونظمها المتنبي في قوله:
وإذا أتتك مذمتي من ناقص فهي الشهادة لي بأني فاضل
فالسّباب خلق من لا فضيلة لهم.. وهو بيان افتضح به الأمويون حين جعلوا سبّ الإمام (عليه السلام) سنة خبيثة أجروها لمدة أكثر من أربعين عاما وعلى 70 ألف منبر، وكتاب الله يصرح بقول الله بأمر بمودة آل محمد (صلى الله عليه وآله) والأمويون جعلوا سبهم سنة.
والغريب أن ينسى أعداء الله هذا أو تناسوه للأمويين، فهم أمراء المؤمنين وخلفاء رسول الله!! والذين يذكرون الناس بسنة رسول الله (صلى الله عليه وآله) في لعن بني أمية، هو المنحرف؟!
وعلى هذا فالذين يطيعون الله ورسوله في مولاة أهل البيت (عليهم السلام) ومودتهم والتشيع لهم، هم الذين يتعرض لهم اتباع أمية بالسّب بل ويرون أنه سنة كما كان يراها خلفاؤهم الأمويون.
هذا مثلا؟ ابن حجر في كتابه (الصواعق المحرقة) يقول في صفحة (58) من هذا الكتاب عن الشيعة والرافضة.
عليهم لعنة الله وملائكته والناس أجمعين .
ويعرف الرافضة في نفس كتابه هذا وعلى الصفحة (9): (إن الرافضي من يقدم علياً على أبي بكر وعمر).
انظر إلى أي حد من الهبوط الإنساني يبلغ بالسّاب واللاعن دون حق، فلو علم هذا أن الله سبحانه و تعالى ورسوله هما اللذان قدما علياً (عليه السلام) على أبي بكر وعمر، فقد كرم الله وجهه فلم يسجد لصنم قط بفضل الله تعالى، وبمبادرته للإسلام قبلهما على يد رسوله، بل هما (أبو بكر وعمر) يرويان أن علياً أفضل منهما وفي ذلك أحاديث صريحة صدرت عنهما.. وحسب تعريف ابن حجر هذا يكون الله ورسوله من الروافض، وحتى أبو بكر وعمر هما روافض فضلاً عما هو معروف عن كبار الصحابة مثل عمار وأبو ذر، والمقداد وسلمان… وقد سب الجميع فكفر (أولئك الّذين لعنهم الله فأصمّهم وأعمى أبصارهم) [سورة محمد: آية 23].
لا ترون أن السّب يفضح صاحبه أولاً ويزكي المسبوب؟
ماهية السّب والشتم
كل قول بذيء أو ذميم أو فاحش يصدر عن الآدمي يريد به الانتقاص من المسبوب أو إغاظته، حتى وإن كان ذلك القول يطابق الواقع وحتى أن قاله بانفعال أو بمزاح بارد، وكل طعن ولعن يرمى به بريئا فهم سب وشتم إلا أن يكون تعبيرا عمن لعنهم الله تعالى أو أمر بلعنهم وسيأتي البحث في ذلك.
وعند معظم مراجعنا الكرام حفظهم الله، فإن مجرد اللفظ البذيء ممنوع، إذ فيه إثم الفحش، إلا أن يقصد بذلك اللفظ واقع الشيء وحقيقته، أما في غير ذلك فعند الحاجة إلى ذلك اللفظ البذيء الذي فيه الفحش، فيمكنك أن تقوله متهجيا لفظة حرفاً حرفا.
وقد جاء عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: لما أسري بالنبي (صلى الله عليه وآله)، قال يا رب: ما حال المؤمن عندك؟ قال يا محمد من أهان لي ولياً فقد بارزني بالمحاربة وأنا أسرع إلى نصرة أوليائي.
وقد أخفى الله تعالى ثلاثاً في ثلاث، أخفى غضبه في معاصيه ورضاه في طاعته وأولياءه في عباده، وكي يتجنب الآدمي غضب الله تعالى فعليه أن يتجنب كل المعاصي، وكذا ليحضى برضاه عليه أن يأتي بكل الطاعات، ولكي يتجنب مبارزة الله تعالى عليه أن لا يتعرض لعباد الله تعالى بسب أو لعن أو طعن أو شتم أو غيبة… أو ما يهين أو يشين.
اللعن واللاعنون والملعونون
اللعن: هو الطرد من الرحمة، فإن كان اللعن صادر من الرحمن الرحيم جل وعلا، فإنها الخسارة الكبرى والواقع الذي لا مناص منه، فكل خسارة دون رحمة الله ليست بخسارة، وكل شيء دون إرادة الله تعالى غير واقع لا مناص منه.
ولو أطلق اللعن مجرد لفظ يخص شخصا، حقدا أو طعنا وليس حقيقة فلا واقع له إلا أنه يعتبر سبا وسوء خلق ممن صدر عنه، وفيه جرأة على الله تعالى كبيرة، لأنه يتقول على الله تعالى بما لم يشأ. فلا يكون اللعن واقعاً إلا إذا صدر من لدن الله تعالى أو من رسوله الذي لا ينطق عن الهوى، أو من أئمة الهدى الذين عصمهم الله من الزلل وأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا بإرادته جل وعلا وإرادته نافذة في خلقه.
ولقد لعن الله تعالى من خلقه ما ذكرهم في كتابه في أصناف هم: الخارجين على خيارته لبني آدم والمخالفين لإرادته من الكافرين والمشركين والمنافقين والظالمين فقال في الكافرين:
ـ (إنّ الله لعن الكافرين وأعدّ لهم سعيراً) [الأحزاب: الآية 64].
ـ (ولكن لعنهم الله بكفرهم فلا يؤمنون إلاّ قليلاً)[النساء: الآية46].
ـ (فلمّا جاءهم ما عرفوا كفروا به فلعنة الله على الكافرين)[البقرة: الآية161].
وقال تعالى في المنافقين والمشركين:
ـ (وعد الله المنافقين والمنافقات والكفّار نار جهنّم خالدين فيها هي حسبهم ولعنهم الله ولهم عذابٌ مقيمٌ)[التوبة: الآية 68].
ـ (ويعذّب الله المنافقين والمنافقات والمشركين والمشركات الظّانّين بالله ظنّ السّوء عليهم دائرة السّوء وغضب الله عليهم ولعنهم وأعدّ لهم جهنّم وساءت مصيراً)[الفتح: الآية6].
وقال الله تعالى في الظالمين:
ـ (كيف يهدي الله قوماً كفروا بعد إيمانهم وشهدوا أنّ الرّسول حقٌّ وجاءهم البيّنات والله لا يهدي القوم الظّالمين أولئك جزاؤهم أنّ عليهم لعنة الله والملائكة والنّاس أجمعين)[آل عمران: الآية87].
ـ (فأذّن مؤذّنٌ بينهم أن لعنة الله على الظّالمين)[الأعراف: الآية44].
ـ (ألا لعنة الله على الظّالمين)[هود: الآية 18].
والظلم كما يقول أمير المؤمنين (عليه السلام) ثلاثة: فظلم لا يغفر، وظلم لا يترك، وظلم مغفور لا يطلب. فأما الظلم الذي لا يغفر فالشرك بالله، قال الله تعالى (إنّ الله لا يغفر أن يشرك به). وأما الظلم الذي لا يترك فظلم العباد بعضهم بعضا. القصاص هناك شديد، ليس هو جرحا بالمدى ولا ضربا بالسياط ولكنه ما يستصغر معه ذلك فإياكم والتلون في دين الله. وإما الظلم الذي يغفر فظلم العبد نفسه عند بعض الهنات. نهج البلاغة الجزء الثاني: ص95.
وللخلاص من ظلم العباد يوصي أمير المؤمنين (عليه السلام) يقول: أنصف الله وانتصف الناس من نفسك ومن خاصة أهلك ومن لك فيه هوى من رعيتك، فإنك ألا تفعل تظلم، ومن ظلم عباد الله كان الله خصمه دون عباده، ومن خاصمه الله أدحض حجته وكان لله حربا حتى ينزع ويتوب وليس شيء أدعى إلى تغيير نعمة الله وتعجيل نقمته من إقامة على ظلم، فإن الله سميع دعوة المضطهدين وهو للظالمين بالمرصاد.
وهو بيان بليغ لمعاني لعنة الله للظالمين من لدن سيد البلغاء أمير المؤمنين (عليه السلام).
- الفئة الثانية من الملعونين:
الذين يكتمون ما أنزل الله هم والذين يحرفون الكلم من بعد مواضعه من اليهود وأصحاب السّبت والذين يطعنون في دين الله قال تعالى: (فبما نقضهم ميثاقهم لعنّاهم وجعلنا قلوبهم قاسيةً يحرّفون الكلم عن مواضعه ونسوا حظًّا ممّا ذكّروا به ولا تزال تطّلع على خائنةٍ منهم إلاّ قليلاً منهم فاعف عنهم واصفح إنّ الله يحبّ المحسنين)[المائدة: الآية 13].
وأصحاب السّبت ملعونون، ومن هم في مثلهم: (يا أيّها الّذين أوتوا الكتاب آمنوا بما نزّلنا مصدّقاً لما معكم من قبل أن نطمس وجوهاً فنردّها على أدبارها أو نلعنهم كما لعنّا أصحاب السّبت وكان أمر الله مفعولاً)[النساء: الآية 47].
وفيهم يقول تعالى أيضاً:
(قل هل أنبّئكم بشرٍّ من ذلك مثوبةً عند الله من لعنه الله وغضب عليه وجعل منهم القردة والخنازير وعبد الطّاغوت أولئك شرٌّ مكاناً وأضلّ عن سواء السّبيل)[المائدة الآية60].
وفي إشارة واضحة لليهود يقول تعالى:
(ألم تر إلى الّذين أوتوا نصيباً من الكتاب يؤمنون بالجبت والطّاغوت ويقولون للّذين كفروا هؤلاء أهدى من الّذين آمنوا سبيلاً أولئك الّذين لعنهم الله ومن يلعن الله فلن تجد له نصيراً)[النساء الآية52].
وقال تعالى: (إنّ الّذين يكتمون ما أنزلنا من البيّنات والهدى من بعد ما بيّنّاه للنّاس في الكتاب أولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاّعنون)[سورة البقرة الآية159].
- الفئة الثالثة: إبليس وتابعيه من الإنس والجن وكل من تجرأ على بني آدم متعمداً في معصية الله تعالى.
قال تعالى في الشيطان ومن تبعه:
(إن يدعون من دونه إلاّ إناثاً وإن يدعون إلاّ شيطاناً مريداً لعنه الله وقال لأتّخذنّ من عبادك نصيباً مفروضا)[النساء: الآية 118].
وقال فيمن يقتل مؤمناً متعمداً: (ومن يقتل مؤمناً متعمّداً فجزاؤه جهنّم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعدّ له عذاباً عظيماً)[النساء: الآية93].
ويلاحظ أن مفردة غضب الله تكون في القرآن في الغالب قرينة لعنته سبحانه وتعالى.
وفي المتجرئين على الله والناكثين لعهده يقول تعالى:
(والّذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما أمر الله به أن يوصل ويفسدون في الأرض أولئك لهم اللّعنة ولهم سوء الدّار)[الرعد: الآية 25].
وفي إبليس يقول تعالى: (وإنّ عليك اللّعنة إلى يوم الدّين)[الحجر: الآية 35].
(وإنّ عليك لعنتي إلى يوم الدّين)[ ص: الآية 78].
الفئة الرابعة: الذين إذا تولوا في الأرض أفسدوا فيها وقطعوا أرحامهم، والذين يؤذون المؤمنين، والذين يرمون المحصنات الغافلات والذين يؤذون الله ورسوله.
قال تعالى: (فهل عسيتم إن تولّيتم أن تفسدوا في الأرض وتقطّعوا أرحامكم أولئك الّذين لعنهم الله فأصمّهم وأعمى أبصارهم)[محمد: الآية23].
وقال تعالى: (إنّ الّذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدّنيا والآخرة وأعدّ لهم عذاباً مهيناً والّذين يؤذون المؤمنين والمؤمنات بغير ما اكتسبوا فقد احتملوا بهتاناً وإثماً مبيناً) … إلى قوله تعالى: (ملعونين أينما ثقفوا أخذوا وقتّلوا تقتيلاً)[الأحزاب: الآية 57 ـ 61].
ولعن الله الذين يرمون المحصنات الغافلات: قال تعالى: (إنّ الّذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدّنيا والآخرة)[النور: الآية 23].
الفئة الخامسة: من الملعونين هم الذين لعنهم الرسول محمد (صلى الله عليه وآله) أو لعنهم الأنبياء أو الذين لعنهم الأئمة المعصومين (عليهم السلام) من عترة المصطفى الذين طهرهم الله تطهيرا واذهب عنهم الرجس بإرادته وبنص وحيه.
فأما الذين لعنهم الأنبياء فيقول تعالى:
(لعن الّذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داود وعيسى ابن مريم)[المائدة: الآية 78].
وأما الذين لعنهم محمد (صلى الله عليه وآله) فهم كل من آذاه وآذى آل بيته ووصيه علي بن أبي طالب، وابنته فاطمة وابنيه الحسن والحسين ولعن رسول الله(صلّى الله عليه وآله) كل من حاربه وناصبه العداء ومنعه من أداء رسالته وكل من تآمر عليه وعلى دين الله وكاد للإسلام، وفيما يلي نورد تلك الأصناف التي لعنها النبي محمد (صلى الله عليه وآله).
- أولا: لعن (صلى الله عليه وآله) الذين تآمروا على حياته الشريفة والذين تصدوا له ليمنعوه أو يعيقوه من أداء رسالته التي كلفه الله تعالى بها: مثال، ورد في كتاب الخصال لأبي جعفر بن علي بن الحسين بن بابويه القمي الصدوق الجزء الثاني ص 397-398 مع تفصيل في الإسناد عن ابن موسى عن محمد بن موسى الدقاق، عن محمد بن محمد ابن داود الحنظلي، عن الحسين بن عبد الله الجعفي، عن الحكم بن مسكين عن أبي الجارود عن أبي الطفيل عامر بن واثله قال: أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعن أبا سفيان في سبعة مواطن:
أولهن: يوم لعنه الله ورسوله وهو خارج من مكة إلى المدينة مهاجرا وأبو سفيان جاء من الشام، فوقع فيه أبو سفيان يسبه ويوعده، فهم أن يبطش به فصرفه الله عن رسوله.
والثانية: يوم العير: إذ طردها ليحرزها من رسول الله (صلى الله عليه وآله)، فلعنه الله ورسوله.
والثالثة: يوم أحد، قال أبو سفيان: أعل هبل، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : الله أعلى وأجل، فقال أبو سفيان: لنا عزى ولا عزى لكم، فقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): الله مولانا ولا مولى لكم.
والرابعة: يوم الخندق، يوم جاء أبو سفيان في جمع من قريش فردهم الله بغيضهم لم ينالوا خيرا، وانزل الله عزّ وجل في القرآن آيتين في سورة الأحزاب، فسمى أبو سفيان وأصحابه كفارا، ومعاوية يومئذ مشرك عدو لله ولرسوله.
والخامسة: يوم الحديبية، والهدي معكوفاً إن يبلغ محله، وصد مشركوا قريش رسول الله (صلى الله عليه وآله) عن المسجد الحرام وصدوا بدنه أن تبلغ المنحر، فرجع رسول الله (صلى الله عليه وآله) لم يطف بالكعبة ولم يقض نسكه، فلعنه الله ورسوله.
والسادسة: يوم الأحزاب، يوم جاء أبو سفيان بجمع قريش، وعامر بن الطفيل بجمع هوازن، وعيينه بن حصين بغطفان، وواعدهم قريظة والنضير أن يأتوهم، فلعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) القادة والأتباع وقال: أما الأتباع فلا تصيب اللعنة مؤمنا، وأما القادة فليس منهم مؤمن ولا نجيب ولا ناج.
والسّابعة: يوم حملوا على رسول الله (صلى الله عليه وآله) في العقبة وهم اثنا عشر رجلاً من بني أمية وخمسة من سائر الناس، فلعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) من على العقبة غير النبي (صلى الله عليه وآله) وناقته وسائقه وقائده.
وفي نفس المصدر (الخصال) الجزء الأول ص191، وبتفصيل في السند أيضا عن عبد الله بن عمر، أن أبا سفيان ركب بعيرا له ومعاوية يقوده ويزيد يسوق به، فلعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) الراكب والقائد والسائق.
- ثانيا: لعن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعنا تشريعيا لمطلق المنع في فعل ما أو من باب التحذير والتوجيه أمثال:
ـ ملعون ملعون من ضيع من يعول
ـ ملعون ملعون مبغض علي بن أبي طالب
ـ ملعون ملعون من يظلم ابنتي فاطمة.
ـ من أبغض عترتي فهو ملعون.
- ثالثا: أشار الرسول (صلى الله عليه وآله) إلى أفعال كونها من الأصناف الملعونة في القرآن، أمثال الكافرين والظالمين والذين يؤذون رسول الله.. أمثال:
المثال الأول: روى الطبري في تاريخه الجزء 11 ص356، والواقدي وكافة رواة الحديث، أن الحكم ابن أبي العاص كان سبب طرده وولده مروان حين طردهما رسول (صلى الله عليه وآله)، أن الحكم اطلع على رسول الله (صلى الله عليه وآله) يوماً في داره من وراء الجدار وكان من سعف، فدعا رسول الله (صلى الله عليه وآله) بقوس ليرميه فهرب.
وفي رواية أنه قال للنبي (صلى الله عليه وآله) في قسمة خيبر: اتق الله يا محمد!، فقال النبي (صلى الله عليه وآله): لعنك الله ولعن ما في صلبك، أتأمرني بالتقوى؟! وأنا جئت به من الله تعالى اخرج فلا تجاورني فلم يريا الأطريدين، حتى ملك عثمان فأدخلهما.
المثال الثاني:
روى الترمذي في الجامع، وأبو نعيم في الحلية، والبخاري في الصحيح، والموصلي في المسند وأحمد في الفضائل والخطيب في الأربعين عن عمران بن الحصين وابن عباس وبريده أنه رغب علي (عليه السلام) من الغنائم في جاريه، فزايده حاطب بن بلتعه وبريد الأسلمي، فلما بلغ قيمتها قيمة عدل في يومها أخذها بذلك، فلما رجعوا وقف بريدة قدام الرسول (صلى الله عليه وآله) وشكى من علي، فأعرض عنه النبي (صلى الله عليه وآله) ثم جاء عن يمينه وشماله ومن خلفه يشكو فأعرض عنه، ثم قام إلى بين يديه فقالها، فغضب النبي (صلى الله عليه وآله) وتغير لونه وتربد وجهه وانتفخت أوداجه وقال: مالك يا بريدة! ما آذيت رسول الله منذ اليوم؟ أما سمعت الله تعالى يقول: (إنّ الّذين يؤذون الله ورسوله لعنهم الله في الدّنيا والآخرة وأعدّ لهم عذاباً مهيناً)[الأحزاب: الآية 57].
أما علمت أن عليا مني وأنا منه وإن من آذى عليا فقد آذاني ومن آذاني فقد آذى الله ومن آذى الله فحق على الله أن يؤذيه بأليم عذابه في نار جهنم، يا بريدة أنت اعلم أم الله أعلم؟ أم قراء اللوح المحفوظ أعلم؟ أنت أعلم أم ملك الأرحام أعلم؟ أنت أعلم أم حفظة علي بن أبي طالب؟ قال: بل حفظته، قال: وهذا جبرئيل أخبرني عن حفظة عليّ أنهم ما كتبوا قط عليه خطيئة منذ ولد، ثم حكى عن ملك الأرحام وقرّاء اللوح المحفوظ وفيها: ما تريدون من علي، ثلاث مرات، ثم قال: إن عليا مني وأنا منه، وهو ولي كل مؤمن بعدي. وفي رواية أحمد: دعوا عليا.
وهذه الرواية واضحة في تصنيف الذين يؤذون الإمام علي (عليه السلام) من أصناف الملعونين في القرآن في محكم قوله تعالى الوارد في هذه الرواية.
وجاء اللعن على لسان الأئمة المعصومين أيضا في أصناف هي أصناف الذين لعنهم الله ورسوله:
أولا: ما جاء في قول أمير المؤمنين (عليه السلام) للأشعث بن قيس وهو على منبر الكوفة يخطب فمضى في بعض كلامه شيء اعترضه الأشعث فقال يا أمير المؤمنين هذه عليك لا لك فخفض (عليه السلام) بصره إليه فقال:(ما يدريك وما عليّ مما لي عليك لعنة الله ولعنة اللاعنين. حائك أبن حائك منافق أبن كافر، والله لقد أسرك الكفر مرة والإسلام أخرى.. فما فداك من واحدة منهما مالك ولا حسبك. وإن امرأً دل على قومه السيف وساق إليهم الحتف، الحري إن يمقته الأقرب ولا يأمنه الأبعد.
ثانياً: ما جاء في توجيهات الأئمة (عليهم السلام) من أمثال لعن الكافرين والظالمين والمنافقين.. ولعن الذين تصدوا للأئمة في دعوتهم لله تعالى.. والقول المشهور عن العباس في حضرة الحسين (عليه السلام) حين دعاه شمراً، وقد أخذ له الأمان من ابن زياد باعتباره من أخواله: صاح الشمر يوم الطف أين بنو أختنا أين العباس وأخوته.. فقالوا له ماذا تريد؟ ـ بعد إعراض ـ فقال لهم لكم الأمان من ابن زياد فخلوا معسكر الحسين، فرد عليه أبو الفضل: لعنك الله ولعن أمانك.. أتئمننا وابن رسول الله لا أمان له. وقد ورد اللعن من لدن الإمام المعصوم في التوجيه وفي تفقيه الأمة بدينها قالوا (عليهم السلام) مثلا:
ـ المنجم ملعون، والكاهن ملعون، والساحر ملعون، والمغنية ملعونة.
ـ ملعون من ظلم أجيراً أجرته.
ـ من آذن الله فهو ملعون.
ـ المحتكر ملعون.
ـ ملعون من جلس على مائدة يشرب عليها خمر
ـ ملعون ملعون من آذى جاره..
ـ ملعون ملعون قاطع رحمه.
ومثل ذلك كثير.
ملخص القول:
إن اللعن: هو الطرد من رحمة الله تعالى والبوء بغضبه، ولذا فهو واقع يتجسد عن معاصي بعض الآدميين في الأصناف المذكورة، فلا مناص من هذا الواقع لكل من فضل خيار نفسه على خيار خالقه المحسن له، فهم الخارجون على طاعة الله وطاعة رسوله وطاعة أولي الأمر الذين قرن الله طاعتهم بطاعته واختارهم لدينه وأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا بإرادته وكتب على العباد مودتهم وأمر بالرجوع إليهم، ثم هم السفينة المنجية وأحد الثقلين، ولذا فاللعن واقع لإرادة الله سبحانه وتعالى، والملعون هو من يشك في لعن من لعنه الله تعالى ولعنه رسول (صلى الله عليه وآله)، ولعنه أولي الأمر الأطهار المعصومون (عليهم السلام).أ
أما السّب فإنه تعبير لغوي أو سلوكي عن احتقار الآدمي لأخيه سواء بهيئة أو بإشارة أو بلفظ ذات معاني قبيحة، بل حتى اللعن إذا لم يقع أو إذا لم يكن واقعا صحيحا فإنه سب.
والسّب مع أنه معصية موبقة إلا أنه تعبير عن سوء خلق صاحبه ودليل هبوط مميزاته الآدمية. لأنه يتضمن معظم رذائل النفس كالجهل والتكبر اللذان يدفعان إلى احتقار الإنسان لأخيه الإنسان، ولأنه يحسن استعمال القبح في غير موضعه أو لأنه يقول مالا واقع له، فهو بلا مروءة ولأنه خالي من فضائل النفس، مثل الحلم والعلم والتسامح.. فلو حلم واتسع صدره لما لجأ إلى السّب ولم علم لخاف العاقبة ولاستحيا من سوء الخلق ولو كان سمحاً لما تسلح بالسّباب.
فالسّب هو خلق الأراذل على مر التاريخ، وحتى عند من لا دين لهم وجدت هذه الطرفة ولا بأس في أن أنقلها لكم:
لما ظفر الحجاج بعمران بن حطان الشاري.
قال: اضربوا عنق ابن الفاجرة.. فقال عمران لبئسما أدبك أهلك يا حجاج! كيف آمنت أن أجيبك بمثل ما لقيتني به؟.. أبعد الموت منزلة أصانعك عليه؟ فأطرق الحجاج استحياءً وقال خلوا عنه.

قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية-من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية-من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

Dr Usama Fouad Shaalan MD; PhD. – من دفاتر الدكتور / أسامه فؤاد شعلان

قرار من رئيس الجمهورية بتأميم الشركة العالمية لقنال السويس البحرية .
باسم الأمة.. باسم الأمة
رئيس الجمهورية..
مادة1: تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس البحرية شركة مساهمة مصرية, وينتقل الي الدولة جميع ما لها من أموال وحقوق وما عليها من التزامات, وتحل جميع الهيئات واللجان القائمة حاليا علي ادارتها, ويعوض المساهمون وحملة حصص التأسيس عما يملكونه من أسهم وحصص بقيمتها, مقدرة بحسب سعر الاقفال السابق علي تاريخ العمل بهذا القانون في بورصة الأوراق المالية بباريس, ويتم دفع هذا التعويض بعد اتمام استلام الدولة لجميع أموال وممتلكات الشركة المؤممة.
مادة2: يتولي ادارة مرفق المرور بقناة السويس مرفق عام ملك للدولة.. يتولي ادارة مرفق المرور بقناة السويس هيئة مستقلة تكون لها الشخصية الاعتبارية, وتلحق بوزارة التجارة, ويصدر بتشكيل هذه الهيئة قرار من رئيس الجمهورية, ويكون لها ـ في سبيل ادارة المرفق ـ جميع السلطات اللازمة لهذا الغرض ـ دون التقيد بالنظم والأوضاع الحكومية.
ومع عدم الإخلال برقابة ديوان المحاسبة علي الحساب الختامي, يكون للهيئة ميزانية مستقلة, يتبع في وضعها القواعد المعمول بها في المشروعات التجارية, وتبدأ السنة المالية في أول يوليو وتنتهي في آخر يونيو من كل عام, وتعتمد الميزانية والحساب الختامي بقرار من رئيس الجمهورية, وتبدأ السنة المالية الأولي من تاريخ العمل بهذا القانون وتنتهي في آخر يونيو سنة1957, ويجوز للهيئة ان تندب من بين اعضائها واحدا أو أكثر لتنفيذ قراراتها أو للقيام بما تعهد اليه من أعمال, كما يجوز لها ان تؤلف من بين أعضائها أو من غيرهم لجانا فنية, للاستعانة بها في البحوث والدراسات.. يمثل الهيئة رئيسها أمام الهيئات القضائية والحكومية وغيرها, وينوب عنها في معاملتها مع الغير.
مادة3: تجمد أموال الشركة المؤممة وحقوقها في جمهورية مصر وفي الخارج, ويحظر علي البنوك والهيئات والأفراد التصرف في تلك الأموال بأي وجه من الوجوه, أو صرف أي مبالغ أو اداء أية متطلبات أو مستحقات عليها إلا بقرار من الهيئة المنصوص عليها في المادة الثانية.
مادة4: تحتفظ الهيئة بجميع موظفي الشركة المؤممة ومستخدميها وعمالها الحاليين, وعليهم الاستمرار في اداء أعمالهم, ولايجوز لأي منهم ترك عمله أو التخلي عنه بأي وجه من الوجوه, أو لأي سبب من الأسباب, إلا بإذن من الهيئة المنصوص عليها في المادة الثانية.
مادة5: كل مخالفة لأحكام المادة الثالثة يعاقب مرتكبها بالسجن والغرامة توازي ثلاثة أمثال قيمة المال موضوع المخالفة, وكل مخالفة لأحكام المادة الرابعة يعاقب مرتكبها بالسجن, فضلا عن حرمانه من أي حق في المكافأة أو المعاش أو التعويض.
مادة6: ينشر هذا القرار في الجريدة الرسمية, ويكون له قوة القانون, ويعمل به من تاريخ نشره, ولوزير التجارة اصدار القرارات اللازمة لتنفيذه.
تعليق
رددت الجماهير العربية كلمة مأثورة حفظتها عن الرئيس جمال عبد الناصر, وظلت ترددها دليلا علي العزة والكرامة’ تؤمم الشركة العالمية لقناة السويس شركة مساهمة مصرية’ وظن كثير منهم أن هذه الكلمة كانت إشارة البدء لتأميم قناة السويس المصرية, برغم أن هذه الكلمات عندما قيلت كان الاستيلاء علي مقر الشركة قد تم.
كلف الرئيس عبد الناصر شخصا كان يوليه ثقة خاصة وهو زميله في هيئة الأركان قبل الثورة محمود يونس بالاستيلاء علي شركة قناة السويس وكان عليه إعداد كل شيء انتظارا لخطاب الرئيس في ليلة26 يوليو, وكانت كلمة السر في خطاب الرئيس هي ذكر كلمة ديليسبس وكان متفقا عليه إن محمود يونس عندما يسمع هذه الكلمة يبدأ ومعاونوه التحرك ويبدو أن الزعيم كان متخوفا من أن تمر الكلمة دون أن يفطن الرجل لها فرددها خلال الخطاب16 مرة برغم ما للكلمة من وقع غير محبب علي الجماهير بوصفها رمزا لاستغلال المصريين واستعبادهم وتحرك محمود يونس ومن معه بعد سماع هذه الكلمة وكان قائد المنطقة الشرقية قد وضع نفسه تحت إمرة محمود يونس بناء علي أمر الرئيس, واستوليا علي مقر الشركة وقد أكد محمود يونس في مذكراته انه اخذ قليلا من الرجال لأنه كان يري أن السرية هي العامل الأكثر أهمية الكفيل بنجاح هذه العملية, وذكر أيضا انه لم يكن يعلم من معاونيه بحقيقة المهمة غير ثلاثة أفراد والباقون قيل لهم ان لديهم عملية سرية لا يمكن أن يسألوا خلالها عن أي تفصيلات وما أن انتهي الرئيس عبد الناصر من خطابه حتي كانت شركة قناة السويس تحت السيطرة المصرية وقد ذكر الرئيس عبد الناص
ر في وقت لاحق كيف أن العملية تمت بسهولة قائلا’ لم اعرف شيئا مر بهدوء كما مرت هذه العملية فما أن فرغت من إلقاء خطابي حتي كانت العملية كلها قد نفذت’.
وقد عقد مؤتمر لندن في16 أغسطس من ممثلي اثنتين وعشرين دولة وتقدمت الولايات المتحدة بمشروعها الذي سمي مشروع الـ18 والذي افرز عددا من الاقتراحات فحواها تدويل الممر الملاحي المصري ورفع يد الحكومة المصرية عن تقرير أي أمر يتعلق بالملاحة أو السيادة عليها هذا ولم يحضر الرئيس المؤتمر برغم نيته فعل ذلك لأن ايدن في مؤتمر صحفي سبق المؤتمر المزمع عقده لمناقشة القضية قد امسك بورقة سوداء معلنا انه السجل الأسود للدكتاتور ناصر
ويذكر أن الرئيس جمال عبد الناصر وخلال مؤتمر صحفي عندما سئل عما ينوي فعله بعد خروج المرشدين وتخليهم عن العمل في القناة قال’ لقد أعطيت تعليماتي بتيسير حصولهم علي تأشيرات الخروج’ وعندما اندهش الصحفيون من الرد غير المتوقع ولمزيد من الدهشة أضاف:’ وأمرت الفرقة الموسيقية أن تعزف لهم عند رحيلهم حفظ الله الملكة’.
كاريزما.. عبد الناصر!
——————————————————————————–
لم يستأثر زعيم عربي بقلوب ووجدان الشعوب العربية من المشرق إلي المغرب العربي مثلما استأثر الزعيم الراحل جمال عبد الناصر, الذي توحد مع الشعوب العربية وامتزج بآمالها وأهدافها.. انكساراتها وانتصاراتها.. نجح الرجل في أن يكون زعيما’ كارزميا’ يمتلك من القدرات التي مكنته من اعتلاء قمة هرم التأييد العربي القومي, فقد اتسقت أهدافه الناصرية مع أهداف الأمة العربية الساعية إلي تحقيق الاستقلال السياسي, وصنع قراراتها, وصيانة مقدراتها, وإذا كان الدور الشخصي للزعيم الراحل كان له أكبر الأثر في صياغة أوجه النجاح, وأحيانا الفشل, علي مدي تاريخ ثورة23 يوليو1952, إلا أن الإنجازات والانتكاسات التي مرت بها التجربة الناصرية لا يمكن تفسيرها في ضوء الدور الشخصي للزعيم فقط, إنما يؤخذ بعين الاعتبار طبيعة التطورات والظروف السياسية والاجتماعية والاقتصادية الداخلية, وكذلك الظروف الدولية وتأثيراتها علي عملية’ صنع القرار’.
وقد كانت معركة تأميم قناة السويس التي خاضها’ عبد الناصر’ بقدراته السياسية المتفردة وبتحديات داخلية فرضتها عليه متطلبات عملية التنمية الاقتصادية بأبعادها الاجتماعية المختلفة, وبتحديات خارجية فرضتها عليه عملية استكمال أوجه الاستقلال السياسي المصري وبناء سياسة خارجية متوازنة غير منحازة.. كانت بالفعل معركة من أشرس المعارك السياسية في العصر الحديث لكونها محصلة نهائية لمجموعة من الصدامات التي دفعت العلاقات المصرية مع الدول الاستعمارية الكبري إلي حافة المواجهة, بعد أن انتصر عبد الناصر في معارك سياسية عدة بدأت تقلص من نفوذ تلك القوي, فقد نجح البكباشي ببراعة في إجلاء القوات البريطانية عن مصر في السنوات الأولي التي أعقبت قيام الثورة, ثم واجه التحديات الخارجية التي هدفت إلي اجتذاب الدول العربية إلي سياسة الأحلاف العسكرية تحت مسمي حلف بغداد ثم الحلف الإسلامي, وكشر عن أنيابه عندما عقد العزم علي امتلاك سلاح يستطيع به حماية دولته والدول العربية بعيدا عن بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية بعقده صفقة الأسلحة التشيكية, ووضع منهجا للتضامن يجمع بين الشعوب المتحررة في إفريقيا وآسيا, وتألق نجم عبد النا
صر- كمخطط لقرار التأميم- لأن خطواته السياسية في التعامل مع قرار التأميم وما تبعه من عدوان فيما عرف’ بأزمة السويس’ كانت بلا أخطاء سياسية في الواقع- بغض النظر عن الأخطاء العسكرية- وبات عبد الناصر زعيما يلقي كثيرا من التقدير والإعجاب والتأييد, وأصبحت القاهرة هي’ قلب الوطن العربي’, ومركزا لقوميته وعروبته, وبدأت القومية العربية بمفهومها الناصري تجتاح كل ربوع الوطن العربي, ثم حقق بها الوحدة العربية مع سوريا عام1958, وساهم بها في ازدياد المكانة السياسية لمصر علي المستويين الإقليمي والدولي وأصبحت بذلك نبراسا تهتدي به جميع الشعوب الساعية إلي التخلص من الوجود الأجنبي والتبعية للدول الاستعمارية الكبري…خرج عبد الناصر من معركة التأميم بطلا قوميا ونموذجا وحدويا يعبر عن آمال أمته العربية وأهدافها في القضاء علي التبعية للدول الكبري.

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.