Category Archives: وطنيات من الدكتور/أسامه فؤاد شعلان

أجنده أحداث25 يناير الثورة المصرية 2011

أجنده أحداث25 يناير الثورة المصرية 2011

عشية يوم الغضب في ميدان التحرير بالقاهرة.

الثورة المصرية 2011، ثورة 25 يناير، يوم الغضب، سلسلة من المظاهرات في مختلف محافظات مصر بدأت في يوم 25 يناير 2011 الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الشرطة. وقامت المظاهرات تنديدا بقمع الشرطة، وقانون الطوارئ، البطالة، رفع الحد الأدنى من الأجور الأساسية، أزمة المساكن، إرتفاع أسعار المواد الغذائية، الفساد، سوء الظروف المعيشية.[1] ودعت المظاهرات بشكل أساسي إلى إسقاط نظام الرئيس حسني مبارك، الذي تولى السلطة من 30 عام.[2]

كارلوس لطوف: شباب الإنترنت في مصر يطيحون بمبارك.

في 11 فبراير، أعلن نائب الرئيس عمر سليمان تنحي مبارك عن منصب الرئاسة وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة شئون البلاد.[3] وحسب المصادر الرسمية فقد غادر مبارك وعائلته القاهرة متجها إلى منتجع شرم الشيخ قبيل إعلان تنحيه.[4].

يناير

يوم الغضب: 25 يناير

صورة من المظاهرات مساء 25 يناير 2011، في شارع النيل بالعجوزة، بالقرب من كوبري 6 أكتوبر.

المتظاهرون يواجهون رجال الأمن في ميدان التحرير 25 يناير.

بدأ يوم الغضب في مصر صباح الثلاثاء 25 يناير، في أغلب الشوارع الرئيسية والميادين العامة في القاهرة والمحافظات، وأخفقت قوات الأمن فشل في السيطرة على المتظاهرين أغلب الأحيان. [5]

وفرضت أجهزة الأمن منذ الصباح إجراءات أمنية غير اعتيادية في الشوارع والميادين الرئيسية حيث نُشر نحو 20 ألفاً من رجال الشرطة في وسط القاهرة، إضافة إلى عناصر من الشرطةالسرية التي تم زرعها في أوساط المتظاهرين. وشوهدت عشرات الحافلات المدججة بالجنود والسيارات المصفحة تتمركز في محيط المباني الحيوية في مصر، كذلك عربات الإطفاء في الشوارع الجانبية.

وتحولت التظاهرات في مدن الإسكندرية ودمياط والمنصورة والسويس إلى مسيرات شارك فيها مواطنون عاديون. وطالب معارضون نظّموا تظاهرات عدة في مناطق مختلفة في مدينة الإسكندرية الساحلية وسط حشود كبيرة من قوات الأمن المركزي، بـ «زيادة الحد الأدنى للأجور ليتماشى مع التسارع المحموم في أسعار السلع والخدمات وإلغاء حالة الطوارئ»، منددين بالأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وقامت قوات الأمن بمواجهات عنيفة مع المواطنين في ميدان التحرير بوسط العاصمة واستخدمات كميات كبيرة من القنابل المسيلة للدموع والرصاص المطاطي والهراوات، وحاولت تفرقة المتظاهرين المعتصمين في وسط ميدان التحرير بالآلاف وكان معظمهم من الشباب عن طيق كاسحات المياه والدخول وسط التجمعات بعربات الإسعاف والعربات المصفحة ورد المتظاهرون بالصعود فوق العربات والاشتباك مع قائديها.[6]

يوم الغضب في المحافظات

القاهرة

آلاف المواطنين يتظاهرون في حي شبرا بمحافظة القاهرة، 25 يناير 2011.

كانت القاهرة هي بداية تحرك المتظاهرين، ففي وسط القاهرة، كسر قرابة ألفي متظاهر الحاجز الأمني وتحركوا من أمام دار القضاء العالي باتجاه ميدان التحرير الرئيسي، وذلك بمشاركة عشرات من نواب البرلمان السابقين الذين رددوا هتافات مناوئة للنظام المصرية.

وانطلقت مظاهرات أخرى في ميدان روكسي بحي مصر الجديدة وأمام مقار نقابات مهنية بينها نقابتا الأطباء والمحامين، في حين تحركت مظاهرات أخرى من عدة مناطق باتجاه ميدان التحرير في قلب القاهرة حيث ناهز العدد الإجمالي حتى بعد ظهر اليوم 20 ألف متظاهر.

وقالت وكالة رويترز إن المتظاهرين أمام دار القضاء العالي في القاهرة هتفوا بسقوط الرئيس حسني مبارك، رددوا هتافات لنجله جمال تقول “يا جمال قول لأبوك، كل الشعب بيكرهوك”، “تونس هي الحل” و”تونس مش أحسن من مصر” و”يسقط يسقط حسني مبارك”.[7]

وتم نشر من 20 ألف الى 30 الف من رجال الشرطة في وسط القاهرة، كما فرضت الشرطة طوقا أمنيا كثيفا حول مبنى وزارة الداخلية المصرية. وطارد الأمن المتظاهرين بالسيارات المصفحة والإسعاف بشارع قصر النيل، بعد أن تمكن المتظاهرون من كسر الحواجز الأمنية والوصول لمجلس الشورى وحتى الجامعة الأمريكية وسط إصابة العشرات من الجانبين

وفي مساء اليوم نفسه حاول المتظاهرون دخول مجلس الشعب في وسط القاهرة وقاموا بتكسير السور والأمن يرد بإطلاق قنابل مسيلة للدموع.

الجيزة

في محافظة الجيزة سارت مسيرات احتجاجية بدأت من شارع وادي النيل ثم شارع جامعة الدول العربية ثم شارع البطل أحمد عبدالعزيز باتجاه ميدان التحرير (وسط القاهرة) قبل أن تمنعها الشرطة. كما تجمع العشرات أمام نقابة المحامين وجمعية الشبان المسلمين في شارع رمسيس (وسط القاهرة) قبل أن يسارع الآلاف من رجال الشرطة النظاميين بتطويق تجمعات الشباب الغاضب ومحاولة تفتيتها وحصرها بعيداً من الميادين الرئيسية. وتكرر الحال نفسه بالنسبة إلى شوارع محافظة الجيزة، فقد تمركزت عشرات من عربات الشرطة في الشوارع الرئيسة، في وقت انطلقت تظاهرات داخل جامعة القاهرة وسعت إلى الخروج إلى الشوارع، لكن الشرطة منعتها بحزم.

الإسكندرية

مظاهرات في شوارع سيدي بشر بالإسكندرية، 25 يناير 2011.

وفي الإسكندرية تجمع ما يزيد عن 30 ألف شخص في المظاهرات التي بدأت من منطقة جامع و مسجد القائد ابراهيم في منطقة سيدي جابر إلى نصف شارع بورسعيد. وتواجدت تعزيزات أمنية عالية وتوافد عدد ضخم من الجنود استعدادا للاشتباك مع المتظاهرين، والمظاهرتان انضموا ليشكل المشاركون بهما أكثر من 15 ألف في ميدان سيدي جابر الشيخ. كما إعتدى الأمن المركزي علي المتظاهرين في شارع بورسعيد بالقنابل المسيلة للدموع والمحتجين بعشرا الآلاف يهتفون لا مبارك أب و ابن.[8]

وانطلقت مظاهرة يزيد عدد المشاركين فيها عن 1200 في شارع 45 في منطقة العصافرة وأخرى في ميدان المنشية يشارك فيها أكثر من 500 من الوطنية للتغيير بالإضافة إلى مظاهرات أخرى في مناطق أخرى يهتفون “يسقط يسقط.. حسني مبارك”.

البحيرة

مظاهرات يوم الغضب في دمنهور، محافظة البحيرة 25 يناير، 2011.

أسوان

مظاهرات سلمية في محافظة أسوان 25 يناير، 2011.

في أسوان تجمع حوالي تجمع أكثر من 80 متظاهر من أعضاء حزبي الوفد والتجمع وحركة كفاية في ميدان المحطة ولوحظ عدم وجود أية تواجد للأمن.

الدقهلية

مظاهرات سلمية في المنصورة، محافظة الدقهلية 25 يناير، 2011.

دمياط

وفي دمياط ضمت مظاهرة حوالي 400 متظاهر من أحزاب التجمع والناصري الإخوان والجمعية الوطنية للتغيير وشباب6ابريل، وردد المتظاهرين هتافات ضد سياسية الفقر والظلم التي تنتهجها الحكومة.

كما احتشد بعد ظهر اليوم أكثر من 100 ناشط من المنتمين للحركات الشعبية المختلفة (كفاية، و6 أبريل، والوسط، والكرامة) أمام ميدان الساعة بدمياط، وذلك احتجاجا على ما أسموه بسوء الأوضاع السياسية فى مصر، وأطلق المتظاهرون عدة شعارات كان منها “اصحى يا مصرى اصحى”، كما هتف المتظاهرون “تحيا تونس – تحيا مصر”.

وأرسل المتظاهرون رسالة إلى رجال الشرطة المحتشدين فى المكان مفادها “إننا نحيى رجال الشرطة فى عيدهم”، كما تحدث محمد التورجى منسق حركة كفاية بدمياط عن أسباب الاحتفال بعيد الشرطة فى هذا اليوم، وأثنى على دور رجال الشرطة فى معركة الإسماعيلية، وطلب المتظاهرون من رجال الشرطة أن يتذكروا أنهم أبناء هذا الوطن، وأننا جميعا أبناء مصر.

الغربية

مظاهرات يوم الغضب في طنطا، محافظة الغربية 25 يناير، 2011.

مظاهرات يوم الغضب في المحلة الكبرى، محافظة الغربية 25 يناير، 2011.

خرج أكثر من عشرين ألف فى مظاهرة بشارع البحر بمدينة المحلة واقتحموا الكردون الأمنى وقطعوا صور حسنى مبارك بالكامل، وألقوا بالطوب على سيارات الأمن المركزى واتجهوا إلى مقر الحزب الوطنى، وأصيب اثنين.

فى طنطا حاول أكثر من 1000 متظاهر التجمع في ميدان الساعة، وقام المتظاهرون بكسر الحاجز الأمني بشارع البحر.[9]

الإسماعيلية

مظاهرات مدينة الإسماعيلية 25 يناير، 2011.

تظاهر ما يقرب من 1000 ناشط من أبناء الإسماعيلية اليوم بشارع التلاتينى أمام سوق الجمعة، وتم فرض كردون أمنى حول المتظاهرين، فيما لم يستخدم العنف معهم، حيث التزمت قوات الأمن بضبط النفس، ومازالت المظاهرات مستمرة منذ حوالى 4 ساعات وحتى الآن.

كما نظم ما يقرب من 50 شخصا من حزب التجمع وقفة احتجاجية بميدان سعد زغلول ببنها، رددوا خلالها شعارات تندد بارتفاع الأسعار وقلة الدخل وزيادة الضرائب.

السويس

في مدينة السويس شارك مئات الأشخاص في تظاهرة رددوا خلالها هتافات تقول «بن علي بيناديك… فندق جدة شرطي يوقف متظاهراً في القاهرة أمس. (ا ب).jpg مستنيك»، في إشارة إلى هروب الرئيس التونسي من بلاده.

وتوفي ثلاث مواطنين في مدينة السويس هم مصطفى رضا محمود عبدالفتاح، سليمان صابر[10]، وغريب السيد 44 عامًا إثر إصابته بطلق ناري في البطن.

شمال سيناء

متظاهرون في سيناء يغلقون الطريق الدولى وهذا يعنى فصل رفح والشيخ زويد عن باقى الجمهورية وإذا صمد هذا المشهد ثلاثة أيام سيسقط نظام مبارك.

الفيوم

شهد ميدان الحواتم بمدينة الفيوم ظهر اليوم الثلاثاء، مظاهرات حاشدة للمئات من الناشطين، وبمشاركة ممثلين عن أحزاب التجمع والوفد والغد والحركة الوطنية للتغيير وكفاية و6 أبريل للتنديد بالفقر والبطالة، والتضامن مع شعب تونس.[11]

بدأت المظاهرة بتجمع ما يقرب 500 شخص من ممثلى الأحزاب والتيارات المختلفة بمحافظة الفيوم، ثم انضم إليهم المئات من الناشطين حتى وصل عدد المتظاهرين إلى أكثر من 2000 شخص رددوا هتافات من بينها “يا أهلينا يا أهلينا ضموا علينا ضموا علينا” و”يا مصرى خايف ليه فى ايه تانى هتبكى عليه”.

قنا

أعلن ممثلو تجمع نشطاء حقوق الإنسان بصعيد مصر وحزب الكرامة والغد أنه تم احتجاز الناشط الحقوقى أحمد عبد الواحد الكيال، أحد مؤسسى تجمع نشطاء حقوق الإنسان بالصعيد، ومعه إسلام نبيل مراسل جريدة أهالى قنا، وذلك على خلفية توجههم للمشاركة فى المظاهرة بميدان الساعة بقنا.

هروب نجل الرئيس

ترددت أنباء عن سفر نجل الرئيس مبارك والمرشح الأكبر لخلافته في الرئاسة جمال مبارك وعائلته إلى لندن في 25 يناير 2011.[12]ولم تؤكد أي مصادر رسمية سفر جمال مبارك وزوجته وابنته على طائرة خاصة للندن.[13][14]وأفادت تقارير لاحقة عدم فراره خارج مصر. [15]

26 يناير

يوم الغضب الثاني بمنطقة معروف بوسط القاهرة

قامت الاف من قوات الامن بألقاء القنابل المسيلة للدموع بكثافة بعيد منتصف الليلة على نحو عشرة آلاف متظاهر بميدان التحرير حسب التقديرات الحكومية وفرقتهم وطاردتهم عبر الشوارع الفرعية.[16]

ونجحت قوات الأمن في تفرقة المعتصمين في الميدان في فجر 26 يناير، وعملت على عدم اعادة تجمعهم مرة أخرى حيث أكدت مصادر على عزمهم اعادة التجمهر حتى يتم تلبية مطالبهم.

وفي صباح 26 يناير تم حجب موقع تويتر وعدد من المواقع الإخبارية، وكذلك قامت الحكومة المصرية بالتعاون مع شركات الاتصالات الثلاث في مصر موبينيل، ڤودافون، واتصالات) بوقف عدد من خطوط الهواتف النقالة لعدد من النشطاء.[17] وأكدت جبهة المدافعين عن متظاهري مصر وهي تجمع مدني لحماية النشطاء المشاركين في المظاهرات الأخيرة، عن اعتقال واختطاف بعض المشاركين.

27 يناير

بدأت في صباح اليوم الثالث عدة مظاهرات في مدينتي الإسماعيلية وطنطا، فقد انطلقت تعزيزات أمنية إلى محافظة الإسماعيلية وبدأت تظاهرات أمام “مجمع المحاكم” في مدينة طنطا بلغ عدد المتظاهرين فيها حوالي 5,000 شخص. وقد اقتحم متظاهرون في صباح اليوم نفسه بوابات وزارة الخارجية المصرية، وأضرموا النار في عجلات السيارات في شوارع البلد.[18] كما تابعت المظاهرات والاحتجاجات الظهور في عدة مدن أخرى بما في ذلك السويس وشبين الكوم وغيرها.[19]اختفى وائل غنيم مسوق شركةجوجل فى مصر, فى ظروف غامضة

وبنهاية اليوم الثالث قامت الحكومة المصرية بقطع شبكات الانترنت عن مصر. ثم بدأت بعض التعليقات الرسمية عن المظاهرات وإن كانت تتسم بالتهجم والاستنكار ورفض موقف المتظاهرين. دعت القوى الشعبية إلى جمعة الغضب بعد الخروج من المساجد، ودعت الأقباط للتجمع في الكنائس ثم الخروج في وقت واحد.

جمعة الغضب: 28 يناير

 External videos
سيارة تدهس مجموعة من المتظاهرين(WARNING: GRAPHIC) at YouTube
سيارة شرطة تدهس متظاهرين بالقاهرة (WARNING: GRAPHIC) at YouTube
متظاهر توفى بإطلاق رصاص الشرطة في الإسكندرية (WARNING: GRAPHIC) at YouTube
جمعة الغضب متكسرش.jpg
28jangomaa.jpg

Salatgoma.jpg

قتل خمسة متظاهرين بينهم امرأة وجرح ما يقارب الـ 870 في مظاهرات غاضبة جالت مدن ومحافظات مصر أمس فيما قرر الرئيس المصري حسني مبارك بصفته الحاكم العسكري للبلاد فرض حظر التجول في محافظات القاهرة الكبرى والاسكندرية والسويس “اعتبارا من اليوم الجمعة وحتى اشعار آخر”، كما قرر الرئيس المصري أن “تقوم القوات المسلحة بالتعاون مع جهاز الشرطة بتنفيذ” قرار حظر التجول في القاهرة الكبرى والاسكندرية والسويس

Gomaclashes.jpg

ووصلت مظاهرات الاحتجاج المصرية إلى ذروتها بعد خروج الآلاف أمس الجمعة، وتحولت المسيرات السلمية التي بدأت بعد صلاة الجمعة أمس إلى تخريب واعتداءات على منشئات في نهاية اليوم ، وكسر الكثيرون قرار حظر التجول فيما بادر الجيش إلى لحماية المنشئات الحيوية، واندلعت مظاهرات أخرى بوسط القاهرة صاحبها محاولة لاقتحام مبني التلفزيون المصري رغم حماية الجيش ووجود مدرعات عسكرية لحمايته ووزارة الخارجية المصرية المجاورة له.

وتردد دوي إطلاق أعيرة نارية وانفجار بالقرب من مبني الحزب الوطني الحاكم الرئيسي بميدان عبد المنعم رياض أدى إلى اندلاع حريق ضخم بالمبني دون تدخل وحدات الدفاع المدني للمحاصرة الحريق حتى وقت متأخر واقتربت النيران من المتحف المصري المتاخم له، مع مخاوف من عمليات نهب للآثار الموجودة داخله، بعد ورود أنباء عن عمليات نهب لبنك خاص يقع بالقرب من المتحف. وذكرت تقارير تلفزيونية أن بعض المتظاهرين هم من شكلوا دفاعات أمام المتحف لمنع اقتحامه بعد اختفاء الشرطة من الشوارع وترددت أنباء عن اندلاع حريق محدود في فندق كبير بوسط القاهرة، وامتدت الحرائق إلى منشآت تابعة للحزب الوطني بمنطقة شبرا، ومبني مجلس المدينة وبنك حكومي بمحافظة الشرقية – شرق القاهرة –، وقال شهود عيان أن حريق اندلع بقسم شرطة العمرانية بمنطقة الهرم ومحاولات من الأهالى لإطفائه ، وحريق آخر بقسم المطرية وهروب المحتجزين داخله.

وأفاد شهود آخرون أن المتظاهرون قاموا باقتحام فرع إحدى شركات المحمول في محافظة السويس الأكثر سخونة ودموية خلال أيام المظاهرات.وأعلن التليفزيون المصري عودة قرار حظر التجول إلى القاهرة الكبرى والسويس والإسكندرية بعد تمديده إلى كافة أرجاء الجمهورية، ورغم ذلك شبت أحداث عنف وتخريب لمنشآت خاصة في منطقة المهندسين من شباب تبدو عليهم آثار ضيق الحال فسرها محللون بأنهم من أطفال الشوارع يعانون من السخط على مظاهر البذخ من وجهة نظرهم.ومن ناحية أخرى قالت مصادر طبية أن خمسة متظاهرين على الأقل قتلوا في القاهرة في المظاهرات ولم تذكر كيف قتلوا وذكرت المصادر ان عدد المصابين أمس فقط وصل عددهم إلي 870 محتجا بينهم إصابات بطلقات رصاص.

وفي مدينة الاسكندرية المطلة على البحر المتوسط قال شاهد إن محتجين اقتحموا مبنى المحافظة بعد اشتباك مع الشرطة استمر نحو ساعة، وقال في اتصال هاتفي “رأيت المتظاهرين يقتحمون المبنى ويلقون الأوراق والمقاعد من الشرفات.”، قال شاهد عيان إن محتجين اقتحموا استراحة محافظ الأقصر ومقر الحزب الوطني في المحافظة ومقر المجلس الشعبي المحلي واشعلوا النار في المباني الثلاثة.وفي مدينة كوم امبو في أقصى جنوب مصر قال شاهد عيان إن محتجين أشعلوا النار في مقر الحزب الحاكم.وأضاف في اتصال هاتفي “النار أتت على المقر” المكون من شقتين في مبنى، وقال الشاهد إن مئات المحتجين في المدينة رشقوا الشرطة بالحجارة بعد أن أطلقت عليهم قنابل الغاز المسيل للدموع.من جهته أكد الجنرال الامريكي جيمس كارترايت ان رئيس اركان القوات المسلحة المصرية سامي عنان غادر الى مصر في ضوء التطورات في بلاده بعدما كان يتراس وفدا عسكريا لاجراء محادثات في البنتاغون كانت مقررة حتى الاربعاء المقبل.

وفي الشوارع حيا الاف المتظاهرين الذين تحدوا قرار حظر التجول في القاهرة، قوات الجيش التي انتشرت في العاصمة والتي رد افرادها التحية برفع ايديهم بعلامة النصر. وبالقرب من ميدان الاوبرا في وسط العاصمة كانت شاحنات عسكرية تسير بعد اكثر من ساعتين من اعلان فرض حظر التجول في القاهرة الكبرى والاسكندرية والسويس الذي اصدره الرئيس حسني مبارك مساء امس، وقد رفع الجنود الموجودون داخلها ايديهم بعلامة النصر للمتظاهرين وهم يلوحون لهم بالاعلام وقاموا ايضا بمصافحتهم، بل إن بعض المتظاهرين صعدوا الى مدرعات للجيش. وقام ايضا رجال شرطة بمصافحة المتظاهرين.وقال متظاهر شاب يدعى ايهاب علي “نحب الجيش، المصريون يحبون حقا الجيش” وسط موافقة عشرات “الشباب” الذين التفوا حوله، وقال متظاهر اخر كان يسير مع الاف اخرين في حي الدقي بعد ساعتين من فرض حظر التجول “لا نعرف حتى الان الجيش يقف مع من وما اذا كان معنا. لكننا جميعا نحترم الجيش”.من جهته قال رئيس حزب الوفد المصري المعارض اليوم الجمعة ان مصر في حاجة إلى فترة حكم انتقالي وانتخابات برلمانية جديدة واصلاح الدستور بما يسمح لرئيس البلاد بالحكم لفترتين رئاسيتين فقط مدة كل منهما ست سنوات.

وقال البدوي في بيان “ان الاوان لتشكيل حكومة انتقالية تعطي املا جديدا لأبناء مصر وتتولي اعداد البلاد للتحول الديمقراطي واجراء انتخابات تشريعية جديدة. وأضاف أن الحزب يرفض التدخل الأجنبي وقال “آن الأوان لتعديل دستوري يحدد مدة الرئاسة بست سنوات قابلة للتجديد لمرة واحدة.” شاهد الفيديو

تفشي الفوضى: 29 يناير

أذاع التلفزيون المصري عن خطاب للرئيس المصري حسني مبارك وعد فيه بحل المشكلات الاقتصادية و قام بحل الحكومة مع وعد بتشكيل حكومة افضل و توفير فرص أكبر للشعب المصري للنمو و الرخاء و ترك مزيد من الفرص للحريات[20] كانت ردة فعل المتظاهرين و المعارضة هي رفض البيان الرئاسي بل أعلنت الجمعية الوطنية للتغير لن ترضي بأقل من رحيل الرئيس المصري.

مع بداية النهار بدأت حالة من الهدوء و لكن مع تطور الوقت بدأت أعداد المتظاهرين في التزايد في كافة أنحاء مصر. ومع منتصف النهار بلغت أعداد المتظاهرين في ميدان التحرير حوالي 50,000 متظاهر و ظهرت بعض الصور لجنود من الجيش يرفعون العلم المصري مع المتظاهرين. كما تم تشغيل خدمة الهواتف المحمولة فقط مع استمرار وقف رسائل (sms)والانترنت فى جميع انحاء الجمهورية.

استمر العنف في سيناء و وصل إلى ذروته بتفجير مبني مباحث امن الدولة في رفح المصرية[21]

وأعلن التليفزيون المصري تم تمديد حظر التجول ليصبح من الرابعة عصرًا إلى الثامنة صباحًا[22] تم اقتحام سجن أبو زعبل شديد التحصين و حدوث أطلاق نار مكثف , و بدء انتشار شائعات عن تصفية المعتقلين السياسين

التلفزيون المصري يعلن قبول استقالة أحمد عز عضو أمانة السياسات في الحزب الوطني[23]

الجيش المصري يتصدي لمحاولة اقتحام مطبعة البنك المركزي المصري.[24]

محاولات لأقتحام وزارة الداخلية والجيش المصري يعزل بين المتظاهرين و رجال الشرطة و وقوع ثلاث قتلي من المتظاهرين علي الأقل[25] انتشار عصابات في كافة أحياء القاهرة تقوم بأعمال النهب و السلب مع تجاهل تام للشرطة المصرية لما يحدث بل وصلت الأمور لدرجة الأختفاء التام للشرطة مع أطلاق الشرطة لكافة المحتجزين بداخل اقسام الشرطة مع انتشار دعوات عبر رسائل الجوال للمتظاهرين للعودة لحماية بيوتهم تلا ذلك خطاب للسيد اسماعيل عثمان المتحدث الرسمي باسم الجيش بأن الجيش سيقف ليتصدي لجميع عصابات النهب التي انتشرت ورجاء للمتظاهرين بالتزام بحظر التجول [26]

استمرار التظاهرات في بعض المناطق في مصر أهمها ميدان التحرير رفضا لتعيين عمر سليمان كنائب للرئيس واستمرارا للدعوة لتنحي الرئيس المصري ثم تلاه حديث لمحمد البرادعي يعلن احترامه للجيش و لعمر سليمان ويؤكد رفضه لأستمرار النظام و عسكرة مؤسسة الرئاسة[27]

دفع الجيش المصري بالمزيد من التعزيزات في مواجهة أعمال السلب والنهب المنتشرة على نطاق واسع في كثير من مناطق القاهرة والإسكندرية والسويس.وتفيد الأنباء بأن الجيش ألقى القبض على عدد من الخارجين على القانون بينما شرع سكان الأحياء في تشكيل لجان شعبية وفرض أطواق أمنية لحماية أنفسهم وممتلكاتهم بعد بدء سريان حظر التجول الجديد في القاهرة والسويس والإسكندرية [28] سادت حالة من التوتر الأمني والتمرد عددا من السجون المصرية، خاصة في ليمان طرة وأبو زعبل والقطا. وتحدث مراسلو الجزيرة عن إطلاق نار وسقوط قتلى وجرحى في هذه السجون.وذكرت مصادر أمنية لرويترز أن ثمانية من نزلاء سجن أبو زعبل قتلوا برصاص قوات الأمن وأن 123 آخرين أصيبوا أثناء محاولتهم الهروب من السجن.وقد قالت مصادر أمنية إن نحو ألف شخص فروا من أماكن الاحتجاز في أقسام شرطة مصرية اقتحمها محتجون ونهبوها وأحرقوا أغلبها.وذكر مراسل الجزيرة أن قوات الأمن اقتحمت سجن القطا بدلتا مصر وتحدث عن عشرات القتلى. كما تحدث عن تمرد بسجن أبو زعبل الذي يضم سجناء سياسيين, وأشار إلى إطلاق نار على المعتقلين.[29]

محصلة اليوم الخامس للغضب :

  • أنتشار عصابات في كافة أحياء انحاء مصر تقوم بأعمال النهب و السلب مع تجاهل تام للشرطة المصرية بل و مع ادعائات بأن المحرض الأساسي للسرقة هم رجال الشرطة
  • قام الرئيس حسني مبارك بتعيين عمر سليمان كنائب له و تكليف الفريق أحمد شفيق كرئيس للوزاراء
  • استمرار تدمير كثير من مقرات الحزب الوطني و اقسام الشرطة في جميع انحاء مصر
  • مواصلة قطع شبكات الأنترنت في مصر
  • رفض المتظاهرين تعيين عمر سليمان كنائب للرئيس واستمرار الأحتجاجات
  • جيش مصر يتحرك لسد الفراغ الأمني
  • جملة الوفيات في أيام الغضب المصري تصعد إلى 102 قتيل,فيما بلغ عدد الجرحى 1500 مدني و1000 شرطي,ومن بين القتلى رئيس مباحث سجن الفيوم اللواء محمد البطران وعدد من مساعديه.

هروب المساجين: 30 يناير

تحدى الاف المتظاهرين قرار حظر التجول واستمروا في التظاهر مطالبين برحيل الرئيس المصري حسني مبارك رغم دفع الجيش المصري بمزيد من التعزيزات الى مخلتف المدن المصرية للسيطرة على الاوضاع الامنية التي تشهد حالة انفلات شبه كامل.وكان الأهالي قد شكلوا مجموعات لحراسة ممتلكاتهم حاملين العصي والسكاكين كما اقاموا نقاط تفتيش بعد انتشار عمليات النهب والسلب في عدد من الاحياء وسط غياب تام لقوات الشرطة فيما تكتفي قوات الجيش بحراسة المنشآت الحيوية.[30]

تمرد في سجن وادى النطرون على الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية على بعد مئة كلم شمال العاصمة المصرية.وقدر عدد السجناء الهاربين بعدة الاف قاموا بتمرد وتمكنوا جميعا من الفرار بعد ان استولوا على اسلحة رجال الامن. ويضم هذا السجن عددا كبيرا من الاسلاميين المحتجزين فيه منذ سنوات اضافة الى بعض السجناء الجنائيين وافادت بعض التقارير الاعلامية ان احد الفارين من السجون المصرية قد وصل الى منزله في غزه , و قد قتل ثمانية سجناء وفر عدد كبير اخر اثر تمرد في ابو زعبل، احد السجون الكبيرة في شرق القاهرة.و قد فرعدد أخر من سجن الفيوم مساء السبت اثر تمرد مماثل قتل خلاله ضابط شرطة. كما تمكن العديد من السجناء من الفرار في السجون الصغيرة في عدة محافظات مصرية [31]

عاود الالاف من المصريين الاحتشاد في ميدان التحرير وسط القاهرة في فترة ما قبل الظهر، مواصلين احتجاجاتهم ضد نظام الرئيس المصري مبارك الا ان عدد المتظاهرين الموجدين في الميدان هو بضعة الاف وهو اقل بكثير من اعداد المتظاهرين في الايام السابقة ويعلل ذلك بان الوقت ما زال مبكرا وان الكثير من المصريين يشعرون بالخوف ولزموا منازلهم بعد حصول احداث شغب وسلب ونهب[32]المتظاهرون تحدوا حظرا للتجوال تم تمديده من الثالثة ظهرا وحتى الثامنة صباحا وواصلوا بقاءهم في الميدان للمطالبة برحيل نظام الرئيس حسني مبارك

نقل التلفزيون المصري عن مبارك طلبه من الحكومة التي كلف بتشكليها احمد شفيق اتخاذ الخطوات الضرورية لتعزيز الحريات الديمقراطية وفتح باب النقاش والتباحث مع قوى المعارضة لاعادة في الاقتصاد المصري.[33]المعارض المصري محمد البرادعي الذي انضم الى حشود المحتجين في ميدان التحرير وسط القاهرة “نحن بدأنا عهدا جديدا ولا يمكن للثورة ان تتراجع”.وخاطب المحتشدين قائلا “لقد استرددتم حقوقكم وما بدأناه لايمكن ان يعود الى الوراء”. وأضاف ” لنا مطلب أساسي … رحيل النظام”.[34]

دعت المعارضة الى اضراب عام الاثنين وتظاهرات حاشدة الثلاثاء تحت اسم “احتجاجات مليونية[35]

دفع الجيش المصري بتعزيزات اضافية الى القاهرة في الوقت الذي حلقت طائرت حربية مقاتلة ومروحيات فوق المتظاهرين في ميدان التحرير وسط القاهرة[36]

نتيجة محصلات اليوم السادس:

استمرار المظاهرات في ميدان التحرير في تحد لحظر التجول، قبض القوات المسلحة على3113 خارج على القانون وتقديمهم للمحكمة العسكرية، تشكيل لجان شعبية لحماية الأحياء والمدن في مصر، هروب السجناء من معظم سجون مصر وهروب السجناء السياسيين ويعتبر أبرز الهاربين (قيادات جماعةالاخوان المسلمين ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى )

31 يناير

أستمرار المظاهرات العارمة في أنحاء مصر، و عشرات الالاف من المتظاهرين يحتلون ميدان التحرير بوسط القاهرة، يستعدون لتنظيم صلاة الغائب على أرواح قتلى الاحتجاجات.[37] وكان المتظاهرون تحدوا حظرا للتجوال الذي تم تمديده من الثالثة ظهرا وحتى الثامنة صباحا وواصلوا بقاءهم في الميدان للمطالبة برحيل نظام الرئيس حسني مبارك. [38]من جانبها استأنفت قوات الأمن والشرطة الانتشار من جديد في بعض المدن الرئيسية بعد اختفائها طيلة الايام الماضية، كما شددت وحدات الجيش اجراءات التفتيش حول العاصمة المصرية،وعززت انتشارها لحماية المرافق الحيوية، ومن بينها محطات المياه والكهرباء. [39]اعتقلت قوات الجيش نحو 50 شخصا حاولوا اقتحام المتحف المصري في ميدان التحرير لنهبه. [40] في حين تعهد الجيش المصري في وقت سابق بالامتناع عن استخدام القوة ضد المتظاهرين.[41]

دعا المحتجون “لمسيرة مليونية” يوم الثلاثاء 1 فبراير 2011لمطالبة الرئيس حسني مبارك بالتنحي.[42] فيما ذكرت وسائل الأعلام الرسمية إن السلطات أوقفت حركة القطارات في البلاد. [43] كما دعا متظاهرون إلى مسيرة لقصر الرئاسة في مصر الجديدة يوم الجمعة 4 فبراير 2011.[44]

فبراير

المظاهرة المليونية: 1 فبراير

خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين الى شوارع القاهرة وغيرها من مدن مصر استجابة لدعوة المعارضة لانطلاق “تظاهرة مليونية” لاجبار الرئيس حسني مبارك على الرحيل فقد غض ميدان التحرير بالمحتجين، بينما اعلن منظمو التظاهرة ان عددهم تجاوز المليون متظاهر. وتعتبر تظاهرات الثلاثاء الاكبر منذ انطلاق حركة الاحتجاج في الاسبوع الماضي.[45] قدر عدد المتظاهرين في القاهرة باكثر من 200,000[46] من وكالة رويترز و مليون من قبل الجزيرة. [47] قالت وكالة أسوشيتد برس إن تظاهرة اليوم تبدو افضل تنظيما من سابقاتها حيث يقوم متطوعون بالتفتيش عن مندسين من جانب الحكومة قد يحاولون استثارة العنف.[48] تم تفدير العدد الإجمالي لمتظاهرو اليوم بحوالي ثمانية ملايين شخص في القاهرة وسائر أنحاء مصر، مطالبين بتنحي الرئيس حسني مبارك ونظامه عن الحكم.[49] وكانت السلطات المصرية قد اغلقت كل الطرق المؤدية الى القاهرة من المحافظات المجاورة، كما اوقفت كل خدمات السكك الحديد والحافلات لمنع المتظاهرين من التوجه الى العاصمة.[50] في حين خرجت تظاهرات مؤيدة للرئيس مبارك – قدرت بالآلاف – في مناطق اخرى من العاصمة ولاسيما حي المهندسين وأمام مبنى التلفزيون,بعض مصادر الاعلام:تسريبات غير مؤكدة بان النيابة العسكرية قامت بالقاء القبض على وزير الدخلية السابق (حبيب العادلى) الا ان بعض الاوساط الصحفية المستقلة اضافت انه لم يظهر فى الصورة منذ 28 يناير ( جمعة الغضب ) [بحاجة لمصدر]وفى صباح اليوم اعلنت جوجل عن عمل ارقام هواتف لتسمح للمصريين لبث رسائل الى تويتر دون الحاجة الى الانترنيت .[51]

ما ان انتهي خطاب الرئيس مبارك، الذي أعلن فيه عدم ترشحه لولاية جديدة، حتي قام كل المعتصمون في كل من ميداني التحرير بالقاهرة والشهداء بالأسكندرية بالأضافة إلي المتظاهرون بكل المحافظات برفض خطابه و الهتاف بسقوطه. [52]

وزير الداخلية الجديد يغير شعار الشرطة من الشرطة والشعب فى خدمة الوطن إلي الشرطة في خدمة الشعب.

الهجوم على المتظاهرين: 2 فبراير

هجوم البلطجية على المتظاهرين

البلطجية يمتطون الخيول والجمال ويهاجمون المتظاهرين

في بداية اليوم التاسع: هتافات في العديد من المدن المصرية ترفض خطاب مبارك وتطالب برحيله ومحاكمته تلا ذلك بلطجية حاولوا تفريق المظاهرات المناوئة لمبارك في الاسكندرية وبورسعيد باطلاق الرصاص على المتظاهرين وقد تدخل الجيش لصدهم باطلاق النار في الهواء , كما قامت العديد من المظاهرات الشعبية الحاشدة التى تؤيد خطاب الرئيس فى عدد كبير من المدن المصرية كما تم عودة خدمة الانترنت فى جميع انحاء مصر بعد توقف دام 5 ايام, كما اعلن التلفزيون المصرى عن اعتقال اجانب بحوزتهم اسلحة فى العريش , كما صدر قرار باستمرار تعليق عمل البورصة المصرية حتى يوم الخميس , رئيس مجلس الشعب (فتحى سرور) الدستور يحتاج الى شهرين ونصف لتعديله ,محمد البرادعي يقول إن طلب مبارك تعديل الدستور خدعة للاحتفاظ بالسلطة,القوى المعارضة تدعو الى مواصلة التظاهر، وتقول إنها لن تتفاوض مع السلطة ما لم يغادر الرئيس مبارك سدة الحكم,تقصير فترة سريان نظام حظر التجول ليبدأ من الخامسة مساء الى السابعة صباحا,الجيش المصري يقول للمتظاهرين “إن رسالتهم وصلت … ونحن ساهرون على تأمين الوطن” وعليهم العودة الى حياتهم العادية[53]

واندلعت الاشتباكات نهار الأربعاء حين حاول أنصار الرئيس مبارك دخول ميدان التحرير في وسط العاصمة بالقوة في محاولة منهم لإخراج الآلاف من المحتجين الذين يعتصمون هناك منذ أيام داعين إلى تنحي الرئيس. وقد تراشق الطرفان بالحجارة في معارك كر وفر استمرت ساعات.وبحسب روايات شهود العيان رمى مؤيدو مبارك في وقت لاحق بقنابل حارقة وقطع من الاسمنت على المعتصمين في ميدان التحرير من أسطح البنايات المجاورة.وكانت قوات الجيش قد رفضت التدخل، ولكنها أطلقت النار في الهواء في محاولة منها لتفريق المتظاهرين كما رفعت لافتات مناوئة لابرز وجوه المعارضة محمد البرادعي الذي شارك في التظاهرات المطالبة برحيل الرئيس المصري والتي اوقعت 300 قتيل بحسب ارقام غير مؤكدة نقلتها الامم المتحدة منذ اندلاعها واتهم المتظاهرون رجال شرطة بلباس مدني باقتحام الميدان والاعتداء على المتحجين على حكم مبارك، وعرض بعض المتظاهرين هويات شرطة سقطت من المقتحمين.وفي بداية الاشتباكات حاول بعض المؤيدين لمبارك اقتحام الميدان على ظهور الخيل والجمال او على عربات تجرها الخيول وهم يلوحون بالسياط والعصي.وسرعان ما تحولت بعض الشاحنات إلى حواجز بين المتراشقين بالحجارة، ومع استمرار سقوط الضحايا تحول ميدان التحرير إلى موقع لعلاج الجرحى.وبعد بدء سريان حظر التجول استمر اعتصاام المحتجين في الميدان وبدأ بعضهم في إزالة آثار المصادمات[54]

كما كان عدة آلاف في ميدان مصطفى محمود في القاهرة للتعبير عن تأييدهم لمبارك,وحدثت اشتباكات بالعصي والحجارة بين المؤيدين والمعارضين، في ميدان مصطفى محمود بمنطقة المهندسين وتبادل المحتجون رسائل على تويتر بأنه تم جمع أعداد كبيرة من أعضاء الحزب الوطني للاحتشاد في ميدان مصطفى محمود وبالقرب من ميدان التحرير، وأن رجال أعمال تابعين للحزب الحاكم جندوا بلطجية للاشتباك مع المحتجين مقابل 400 جنيه للشخص الواحد (68 دولاراً تقريباً),كما شوهد بعض المتظاهرين يتقاضون مبلغ 200 جنيه مصرى.”.[55]

وأكد أحد المتظاهرين أن هناك تجمعات أخرى مؤيدة لمبارك في أحياء أخرى مثل شبرا والعباسية ومدينة نصر.وأمام مبنى التلفزيون الذي يبعد حوالي كيلومتر واحد عن ميدان التحرير حيث يحتشد معارضو الرئيس المصري تجمع نحو 500 شخص وقد رفعوا لافتات كتب عليها “نعم لمبارك من أجل الاستقرار، نعم لرئيس السلم والسلام” و”لن نكون عراقا آخر” و”اللي بيحب مصر ما يغرقش مصر”.[56]

وفي هذا الخضم حث عمر سليمان نائب الرئيس المصري جميع المتظاهرين على العودة إلى منازلهم والتقيد بحظر التجول من أجل استعادة الهدوء قائلا ان الحوار مع القوى السياسية مرهون بانتهاء الاحتجاجات في الشوارع.ونقلت وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية عن سليمان قوله: “إن المشاركين في هذه التظاهرات قد وصلوا برسالتهم بالفعل سواء من تظاهر منهم مطالبا بالاصلاح بشتى جوانبه او من خرج معبرا عن تأييده للسيد رئيس الجمهورية وما جاء بكلمته لأبناء الشعب”.وقال نائب الرئيس ان الحوار مع القوى السياسية الذي “يضطلع به بناء على تكليف السيد الرئيس يتطلب الامتناع عن التظاهرات وعودة الشارع المصري للحياة الطبيعية بما يتيح الأجواء المواتية لاستمرار الحوار ونجاحه[57], كما قالت بعض القنوات الفضائية مثل قناة العربية ظهور وائل غنيم مسوق شركة جوجل بينما اكدت بعض القنوات الفضائية الأخرى مثل قناة المحور اختفائه وعدم ظهوره منذ يوم الخميس ثالث ايام الاحتجاجات المصرية .

3 فبراير

قالت مصادر وزارة الصحة المصرية أن ثلاثة أشخاص قتلوا وأكثر من 1500 جرحوا يوم الأربعاء الذي شهد اشتباكات عنيفة بين المؤيدين والمعارضين للرئيس المصري حسني مبارك في وسط القاهرة.[58] وأصدر النائب العام المصري عبد المجيد محمود قرارًا بمنع سفر أحمد عز أمين التنظيم السابق في الحزب الوطني، ووزير الداخلية السابق حبيب العادلي، ووزير السياحة السابق زهير جرانة، ووزير الإسكان أحمد المغربي وجاء في القرار تجميد حسابات المصارف لهؤلاء، كما شمل القرار عددًا آخر من المسؤولين.[59]

وفي لقاء مع قناة ايه بي سي الأمريكية قال حسني مبارك أنه يود الاستقالة لكنه يخشى الفوضى، وقال أنه مستاء جدًا لمشاهد العنف في البلاد، ولا يريد أن يرى المصريين يقتتلون فيما بينهم.[60]وفى حوار لرئيس الوزاراء الجديد أحمد شفيق للصحفيين قال انه لايريد لدول بنت 200 عام التدخل فى شئون مصر الدولة العريقة وقال هذه الاحتجاجات تبث صورة سيئة للمصريين خارج البلاد كما قام بالاجابة على بعض اسئلة الصحفيين و عندما سألته راندا أبو العزم مراسلة قناة العربية عن سبب تحرش بعض المتظاهريين من المؤيدين لمبارك بالصحفيين و واخذ منهم الكاميرات رفض الاجابة وقال لها هذا لن يحدث مرة اخرى (هذا الحديث بثه التلفزيون المصرى الرسمى ).

وفى حوار لنائب الرئيس عمر سليمان للتلفزيون المصرى اكد ان الرئيس المصرى لايريد الترشح للانتخابات ولا ابنه السيد جمال مبارك كما كان يدعى البعض ، واضاف قائاً انه ايضا لايريد الترشح للانتخابات الرئسية حتى يبطل اقوال بعض القائلين ان الرئيس مبارك عين سليمان ليتولى من بعده الرئاسة و يكون عونا له ليحميه بعد تركه الحكم وقال سليمان انه كان عرض على جميع المرعارضين عمل اجتماع مع الحكمومة الجديدة ويوجد منهم من وافق ويوجدوقال إن مصر لن تقبل تدخلا اجنبيا في شؤونها الداخلية، مستغربا تلك المواقف من دول كانت تعتبر “صديقة،” في إشارة على ما يبدو إلى الولايات المتحدة.

كما نشرت قناة الحياة الفضائية المصرية وثائق من موقع ويكليكس تفيد بان قطر تستخدم قناة الجزيرة لعمل الفتة بين المصريين ، وكما قالت ان الموقع نشر ان وزير الخارجية القطرى فى حديث مع نظيره الاسرائليى انه سوف يعطى امر لقناة الجزيرة الفضائية بنشر الفتن بين المصريين , ولكن قناة الجزيرة نفت هذا وبرئت نفسها من خلال موقعها الالكترونى .[61][61]

جمعة الرحيل: 4 فبراير

جمعة الخلاص 4 فبراير 2011.jpg

كل أطياف الشعب معاً: الشبان المسلمون يؤدون الصلاة في ميدان التحرير والشبان المسيحيون يقومون بحمايتهم من البلطجية

“جمعة الرحيل”: هو يوم الجمعة 4 فبراير/شباط 2011،وأيضًا “يوم الحقيقة” [62] وهو اليوم الحادي عشر للثورة الشعبية المصرية. أعلنت قوى المعارضة في مصر هذا اليوم كيوم لزحف الجماهير لإسقاط الرئيس محمد حسني مبارك.

في المقابل دعا المؤيدون لنظام الرئيس مبارك إلى مظاهرات في نفس اليوم وأطلقوا عليها “جمعة الإستقرار” أو “جمعة الوفاء”[63]

كما منعت السلطات المصرية وزير التجارة السابق رشيد محمد رشيد من السفر خارج البلاد .[64][65] وقد قال رشيد ليس لي علم بهذا الأمر، [66] وأنه الآن خارج البلاد [67] حيث يوجد في دبي [68][69]اشتراك مثقفون منهم عضو مجلس الشعب السابق حمدين الصباحى والفقيه الدستورى يحي الجمل والروائى علاء الأسوانى ترحيب وتأيد عدد كبير من المتظاهرين لحمدين الصباحى كممثل لهم ومن جهة اخرى التزمت حكومة احمد شفيق بوعدها لعدم التعرض للمظاهرات وابطال حركات الحزب الوطني الديمقراطي واختفاء للبلطجة والعنف الذي حدث قبيل ذلك من ثورة 25 يناير .فى صباح هذا اليوم تعرضت قناة الجزيرة لاختراق وقرصنة لموقعها الجزيرة نت وقام فيه القراصنة بأختراق نظام الاعلانات فى موقع الجزيرة نت, وقاموا بنشر اعلاناً مسيئاً يحمل عنوان “معا لإسقاط مصر”، وربطوه بمواد مزعومة وزعت قبل أيام بالقاهرة ونسبت لتسريبات ويكيليكس زورا، ليعطوا انطباعا بأن الجزيرة تساهم في خطة واسعة في سياق ما يحدث في مصر، وهو ما نفته شبكة الجزيرة جملة وتفصيلا، ونجدد نفيه بالمناسبة , وقد بدأت محاولة الاختراق تحديدا من الساعة السابعة إلا ربعا وحتى التاسعة صباحا بتوقيت الدوحة , وفي اليوم نفسه تمكن فنيو الجزيرة من إفشال محاولتي اختراق قويتين، إحداهما كان مصدرها من مصر والثانية كانت من ألمانيا، وكان الهدف المشترك بينهما هو دخول قواعد بيانات الموقع واستبدال بيانات خاطئة منها, ويأتي هذا الاختراق والمحاولات الفاشلة في سياق تشويه تغطية شبكة الجزيرة لمجمل الأحداث العربية وخاصة في تونس ومصر ووثائق مفاوضات السلطة الفلسطينية مع إسرائيل , وقدم موقع الجزيرة اعتذاراً عما حدث بالموقع هذا اليوم .[61][61], وقد استغل هذا الاعلان أحمد شوبير ضد قناة الجزيرة فى برنامجه على قناة مودرن كورة كما احتشد اكثر من مليون متظاهر فى ميدان التحرير فى جمعة الرحيل .[70]وفى حديث خاص لأحمد شفيق لقناة العربية قال أنه يستبعد تفويض الرئيس حسني مبارك سلطاته لنائبه عمر سليمان، وقال إن “بقاء مبارك رئيساً مصدر أمان للبلد”.وأضاف شفيق “نحتاج الرئيس لأسباب تشريعية”، وأن “مبارك خدم البلاد لمدة 30 سنة وهو لا يحتاج البقاء لعدة أشهر إضافية”, وشدد على أن “مبارك لم يرتكب أخطاء في حق الشعب المصري” ,و أكد أن “الحكومة تقدم ضمانات أمنية للمتظاهرين بعدم ملاحقتهم أمنيا” , وأوضح أن “الحكومة نجري نقاشا مع قوى مختلفة من المحتجين، وأننا نقترب من نقاط الاتفاق مع قوى الاحتجاج”.وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وهو ( وزير التموين ) , وأعلن أن “التغيير الشامل للحكومة أمر غير منطقي” ,وتعد رئيس الوزراء بالتحقيق في مواجهات ميدان التحرير الأربعاء الماضي.[71]وجه الداعية المصري الدكتور محمد الصغير، العامل في الأزهر الشريف، رسالة إلى الرئيس حسني مبارك عبر قناة “العربية” أكد فيها أن عثمان بن عفان – رضي الله عنه – وافق على الرضوخ لمطالب ثوار لم يكونوا على الحق، وقال ” لا يراق من أجلي دم في الإسلام”، واستدرك قائلا “إن الجماهير التي خرجت في مصر تطالب بمطالب مشروعة حسب ما أكد رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق ونائب الرئيس المصري عمر سليمان”.وأضاف الصغير، الذي كان في زيارة للإمارات،”أرى أن الرئيس يجب أن يتوج القرارات التي اتخذها بقرار الرحيل حقنا لدماء المسلمين”.[72]كما قام الجيش المصرى بخفض مدة حظر التجوال ليبدأ من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة السادسة صباحاً. [بحاجة لمصدر]

5 فبراير 2011

ا ف ب: وفاة الصحفي المصري أحمد محمد محمود بخيت متأثرا باصابته أثناء تظاهرات يوم 29 يناير وهو صحفى يعمل بجريدة الاهرام [73] , وضع وزير الداخلية السابق حبيب العادلى مع 3 من قياداته تحت الإقامة الجبرية . الأمن المصري يعتقل مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد والصفي برفقته أحمد يوسف , إقصاء جمال مبارك وصفوت الشريف من الحزب الوطنى “الحزب الحاكم فى مصر “…وتعين بدراوى اميناً للحزب .[74]

كما تقرر اعادة تشغيل خدمة الرسائل القصيرة (sms) بعد توقف دام 9 أيام كما حدث تفجير يستهدف أنبوب الغاز بين مصر والأردن فى الصباح الباكر لهذا اليوم .. وإسرائيل تعلق مؤقتاً وارداتها , قررت إسرائيل السبت 5-2-2011 وقف وارداتها مؤقتاً من الغاز الطبيعي المصري بعد هجوم استهدف أنبوباً للغاز بين مصر والأردن، حسب ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة.بدوره، توقع مسؤول أردني توقف إمدادات الغاز من مصر لمدة أسبوع تقريباً بعد الانفجار الذي استهدف خط الأنابيب الرابط بين البلدين جنوب العريش المصرية, وأضاف ذات المصدر أن الأردن سيولد مزيداً من الطاقة باستخدام زيت الوقود والسولار على إثر هذا الحادث, وينقسم الأنبوب إلى فرعين ينقل أحدهما الغاز إلى الأردن والثاني إلى إسرائيل, وكان مصدر أمني في شمال سيناء أكد أن الهجوم الذي وقع السبت على خط أنابيب الغاز المصري جنوب العريش نفذته عناصر أجنبية، واستهدف فرعاً للخط يزود الأردن بالغاز وليس إسرائيل.وتمكن الجيش المصري بمساعدة الدفاع المدني من السيطرة على ألسنة اللهب الناتجة عن الانفجار دون حدوث أي خسائر بشرية، إضافة إلى إغلاق المصدر الرئيس لتدفق الغاز,وقال مصدر إن وحدتين تعملان بالغاز الطبيعي في محطة الكهرباء في شمال سيناء توقفتا.[75]كما قدر خبراء اقتصاديون من الشرق الأوسط ثروة عائلة الرئيس المصري حسني مبارك بنحو 70 مليار دولار أمريكي، تتركز غالبيتها في أرصدة في بنوك بريطانية وسويسرية وعقارات في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس، فضلاً عن امتلاكها مساحات راقية واسعة في مدينة شرم الشيخ على شواطئ البحر الأحمر ,وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير نشرته مساء الجمعة عن ثروة عائلة مبارك، “إنه وبعد ثلاثين عاماً في موقع الرئاسة وأكثر من 60 عاماً في الخدمة العسكرية، كان للرئيس مبارك صلاحيات واسعة في ما يتعلق بعقود الاستثمار التي تدر على البلاد أرباحاً بملايين الجنيهات المصرية”, وأضافت أن “معظم هذه الأموال كانت ترسل إلى خارج مصر، وتودع في حسابات بنكية سرية، ويتم استثمارها لاحقاً في شراء بيوت وفنادق راقية”. ووفقاً لتقرير إخباري نشر في صحيفة عربية، لم تفصح “الغارديان” عن جنسيتها، “فإن لمبارك أملاكاً في مانهاتن وبيفيرلي هيلز” ,ووصفت الصحيفة جمال وعلاء مبارك، ابنا الرئيس المصري، بأنهما من أصحاب المليارات. وأبانت وقفة احتجاجية خارج منزل فاخر يملكه جمال مبارك في “بلغرافيا” وسط لندن، عن شهية العائلة تجاه امتلاك الأماكن الغربية الأثرية القديمة.[76]ظهرت تقارير حول محاولة اغتيال سليمان ولكن مصدر أمني ينفي تقارير عن محاولة اغتيال سليمان , و مبعوث أوباما أكد أن “مبارك يجب أن يبقى في السلطة لتوجيه التغييرات”.[77]

أحد الشهداء: 6 فبراير

أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية مجدي راضي الأحد أن جلسة الحوار التي عقدت بين نائب الرئيس سليمان ومجموعة من ممثلي المعارضة والشخصيات الهامة انتهت إلى التوافق على تشكيل لجنة لإعداد تعديلات دستورية في غضون شهور، والعمل على إنهاء حالة الطوارئ وتشكيل لجنة وطنية للمتابعة والتنفيذ وتحرير وسائل الإعلام والاتصالات وملاحقة المتهمين في قضايا الفساد,والتقى نائب الرئيس المصري سليمان بمجموعات من قوى المعارضة بينها ممثلون عن جماعة الإخوان المسلمين وبمشاركة حزب الوفد الليبرالي وحزب التجمع اليساري وممثلون عن البرادعي أبرز المعارضين لمبارك لإيجاد حل للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد, كما رفض سليمان مطلب المعارضة بقيام مبارك بتفويض سلطاته إلى نائب الرئيس.[78], كما طلب بعض الشباب من سليمان اثناء الاجتماع الذى عقد الافراج عن وائل غنيم,وفى مساء اليوم تقرر الافراج عن وائل غنيم فى يوم 7 فبراير وهو اليوم التالى لهذا اليوم مباشرةً الساعة الرابعة ظهراً.[بحاجة لمصدر]

كما تمسكت جماعة الاخوان المسلمين بمطالبها وهى رحيل الرئيس مبارك.[79]

الحكومة أعادت فتح البنوك لإعادة الحياة إلى طبيعتها بعد أيام من التوقف

وفي محاولة حكومية لإعادة الحياة إلى طبيعتها, وهو ما قد يعني تهميش المظاهرات, استأنفت البنوك المصرية عملها بشكل تدريجي الأحد, في حين حاول الجيش المصري فتح طريق للسيارات بميدان التحرير الذي يحتشد فيه المتظاهرون. ويوصف التحرك الحكومي في هذا الصدد بأنه أول اختبار حقيقي لإمكانية السيطرة على قوة دفع الاحتجاجات , أما القيادي في حركة كفاية أحمد بهاء الدين شعبان فقال إن طلب رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق بقاء الاعتصام في ميدان التحرير وعودة الحياة بشكل طبيعي إلى أنحاء البلاد الأخرى هدفه التعويل على عامل الزمن لتآكل حركة الاحتجاجات , وقد أدى آلاف من المتظاهرين صلاتي الظهر والعصر في الميدان، ثم أقيمت صلاة الغائب على أرواح مَن قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن المصرية منذ انطلاق الثورة الشعبية يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي , وفي وقت لاحق، أقام المسيحيون قداساً شهده آلاف المسلمين. وقد ردد المتظاهرون الشعارات التي غدت مألوفة، والتي تطالب بإسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم,وبذلك نفذ المتظاهرون اليوم ما سمّوْه يوم الشهيد في أسبوع الصمود، في وقت يستمر فيه توافد المتظاهرين إلى ميدان التحرير,كما تواصلت الاحتجاجات في مدينة الإسكندرية ثاني أكبر المدن المصرية. وتجمع المتظاهرون الذين زاد عددهم في ساعات المساء عن ربع مليون أمام مسجد القائد إبراهيم، ورددوا شعارات مناهضة للحكومة، وطالبوا بإسقاط النظام وتنحي الرئيس مبارك. وتشهد المدينة مظاهرات شبه يومية منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي, وفي المنصورة انطلقت مظاهرة ضخمة قُدّر عدد المشاركين فيها بنحو ربع مليون أيضا, كما نشرت على مواقع الإنترنت صور لاشتباكات بين المتظاهرين وبين قوات الشرطة في منطقة المنصورة وقعت سوم الثالث من الشهر الجاري ,كما شهدت مدن المحلة الكبرى والزقازيق وطنطا وبني سويف وأسيوط ودمنهور والعريش مظاهرات حاشدة مطالبة برحيل الرئيس مبارك، رغم محاولات منع وتخويف من قبل مجموعات مرتبطة بالحزب الوطني الحاكم , كما صنع المتظاهرون دروع بشرية لحماية ميدان التحرير .

المتظاهرون اتخذوا الدبابات مأوى لهم لمنعها من التحرك ضدهم

وقال أحمد ماهر المنسق العام لحركة “6 أبريل” التي كانت من بين أبرز الأطراف التي دعت إلى الاحتجاجات للجزيرة نت إن الشباب المشاركين في التظاهر يجمعون على عدم الثقة في النظام، مؤكدا أن الأمر أكبر من مجرد احتجاجات , وأضاف “نحن نتحدث عن تغيير حقيقي للنظام بالكامل ودستور جديد.. نتحدث عن مجلس رئاسي يضم مدنيين وعسكريين.. نتحدث عن حكومة إنقاذ وطني لتسيير الأعمال”.

كما شدد المنسق العام لحركة كفاية عبد الحليم قنديل على أن الهدف هو إسقاط مبارك, معتبرا أن أي حوار في هذا الوقت لا يخدم الانتفاضة الشعبية ,وقال قنديل للجزيرة إن الأمر تحول إلى ثورة شعبية حقيقية يجب أن لا تكون موضع حوار أو تفاوض، مشيرا إلى تغير موقف الإخوان المسلمين بالدخول في حوار مع الحكومة. وذكر أن جماعة الإخوان لم تهيئ للثورة وإنما ساعدتها، وأضاف أن “الجماعة أخطأت في توقيت الحوار” , كما اعتبر أن قوة الجيش الموجودة حاليا تملك تنحية مبارك, على أن تشكل بعد ذلك حكومة انتقالية.[80]

مطالب الشباب

1- رحيل الرئيس :بمعنى التنحي عن السلطة تمهيدا لتقديمه لمحاكمة عادلة عما ارتكب طوال سنوات حكمه ال30 من انتهاكات للقانون والدستور وحقوق الإنسان بوصفه المسؤول الأول كونه رأس النظام ومحاسبته عن مصادر ثروته وأفراد عائلته .

2- حل مجلسي الشعب والشورى لثبوت تزوير الانتخابات التي اجريت مما يجعل بقاءهما غير دستوري ولا معنى لقيامهما بإجراء تعديلات دستورية في ظل الطعن في شرعية وجودهما.

3- تولي السيد رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة البلاد لفترة انتقالية طبقا لمواد الدستور الحالي يتولى خلالها الإعلان عن تأسيس جمعية وطنية لوضع دستور جديد للبلاد علي أن يترأس هذه الجمعية الفقيه الدستوري الدكتور (يحيى الجمل) يتم بعدها دعوة الشعب للاستفتاء علي الدستور الجديد لإقراره.

4- تشكيل حكومة انتقالية لتسيير الأعمال يشارك فيها كل قوى المعارضة الوطنية .

5- تولي الجيش حفظ الأمن والحفاظ علي الممتلكات العامة والخاصة.

6- تولي الشرطة العسكرية مهام الشرطة المدنية لحفظ النظام في البلاد .

7- عزل قيادات الشرطة ومدراء الأمن وقيادة أمن الدولة والأمن المركزي ووضع ضباط و جنود الشرطة تحت تصرف الشرطة العسكرية .

8- التحفظ علي المسؤولين السابقين ومنعهم من السفر تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عادلة .

9- تجميد اموال المسؤولين السابقين وأسرهم لحين لمعرفة مصادرها.

10- الإعداد لأنتخابات رئاسية وتشريعية وفقا للدستور الجديد حال الانتهاء منه بعد اقراره من الشعب في استفتاء عام.

7 فبراير

لا زال المعتصمون في ميدان التحرير وقد قاموا بنشر حاجزين بشريين على طرفي المدخل الخلفي لمجمع التحرير لمنع الموظفين من الدخول إليه بعد أن قامت الحكومة بفتح المصارف واستئناف العمل في بعض المصالح الحكومية محاولة لتسيير الحياة بشكل طبيعي للحد من نجاح المظاهرات. لا تزال المدارس مغلقة وكذلك البورصة المصرية، فيما أعلن وزير المالية الجديد سمير رضوان عن زياة مرتبات العاملين في أجهزة الدولة بنسبة 15% بداية من أبريل، وانشاء صندوق لصرف تعويضات المتضريين من أحداث السلب والنهب والتخريب التي تعرضت لها المنشآت التجارية والصناعية بعد قيام الثورة.[81]

كما أحال النائب العام المصري عبد المجيد محمود بلاغا لنيابة أمن الدولة العليا يتهم وزير الداخلية السابق حبيب العادلي بالتورط فى تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة. كان ذلك على أثر بلاغ مقدم يتهم العادلي بالتورط والتسبب في التفجير وكان قد نشر في صحف ومدونات عن أن المفجرين لجأوا إلى السفارة البريطانية. كان العادلي قد أعلن قبل إندلاع الثورة بأيام عن تورط جيش الإسلام الفلسطيني في التفجير.[82]

تم الإفراج عن وائل غنيم مدير تسويق گوگل الشرق الأوسط في منتصف يوم الإثنين 7 فبراير، والذي كان قد اختفى في 27 يناير والذي كانت تحتجزه قوات الأمن المصرية.[83]

أطلق العالم المصري أحمد زويل مبادرة الخروج من الأزمة في مصر بعد وصوله إلى القاهرة في 6 فبراير، وتضمنت خمس نقاط أولها تنحي الرئيس عن السلطة وتسليم القيادة لنائبه عمر سليمان بالإشتراك مع لجنة من جميع أطياف المتظاهرين لادارة البلاد مؤقتان العمل على تعديل مواد الدتسور76، 77، 88، 179 بشكل سريع مشيرا أن هذاالاجراء قد يتطلب حل البرلمان المصري، اجراء اصلاحات اقتصادية ملموسة، الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين والغاء قانون الطوارئ، وفي النهاية اجراء انتخابات حرة ونزيهة لاختيار الرئيس الجديد، كما شدد على احداث تغيير جذري في منظمة الإعلام المصري وعدم حجب شخصيات المعارضة أيا كان انتمائها وأفكارها عن الظهور. وكان زويل قد إلتقى بنائب رئيس الجمهورية عمر سليمان وشيخ الأزهر أحمد الطيب ومحمد البرادعي وشخصيات حزبية وقادة في المعارض.[84]

8 فبراير: الثلاثاء العظيم

ميدان التحرير في يوم حب مصر.

وائل غنيم بعد الافراج عنه في حديث صحفي 7 فبراير 2011.

الرئيس حسني مبارك ونائبه عمر سليمان.

بعد الإفراج عن الناشط السياسي ومسئول تسويق گوگل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توجه مباشرة إلى ميدان التحرير، وقال غنيم في كلمة وجهها الى الجموع: “لن نتنازل عن مطلبنا في زوال النظام.” وفي اشارة الى المحتجين الذين قتلوا على ايدي الاجهزة الامنية، قال غنيم: “لست بطلا، إن الابطال هم الذين استشهدوا.” [85]

وفي وقت مبكر من صباح اليوم بدأت التجمعات تصل إلى ميدان التحرير من منطاق وأحياء القاهرة ومختلف المحافظات بالإضافة إلى المتظاهرين المعتصمين داخله. ونظم المئات من أساتذة الجامعات مسيرة إحتجاجية ضد الحكم للمطالبة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، وتحركت المسيرة من نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة حتى مستشفى القصر العينى ثم شارع القصر العيني إلى ميدان التحرير.

وفي سيناء، أفرجت الشرطة عن 28 معتقلا من البدو، كانت قد ألقت القبض عليهم خلال احتجاجات الأيام الماضية، وذلك في محاولة لاحتواء الاوضاع الامنية في هناك.

وقام الرئيس مبارك بتوقيع قرارا جمهوريا بتشكيل ثلاث لجان الأولى دستورية لبحث التعديلات المطلوبة والثانية للمتابعة والثالثة للتحقيق في أحداث الأربعاء الماضي كما قرر عدم التعرض لحرية الشباب في التعبير.[86]

وفي حوالي السادسة مساء اليوم نفسه حاصر عشرات الآلاف من المتظاهرين مجلس الشعب ومقر رئاسة الحكومة المصرية القريبين من ميدان التحرير ومنعوا رئيس الحكومة المصرية أحمد شفيق من دخول مكتبه ورددوا هتافات تطالب برحيل الحكومة. كما شهدت مدن الإسكندرية والسويس وأسيوط تظاهرات شارك فيها آلاف المصريين المطالبين برحيل الرئيس مبارك.

وحذر عمر سليمان نائب الرئيس من أن الحكومة لن تقبل باستمرار الاحتجاجات في ميدان التحرير لفترة طويلة. وطالب سليمان في تصريح حاد اللهجة ينم عن نفاد صبر الحكومة بإنهاء الأزمة “في أسرع وقت ممكن”. وقال سليمان “لن يزول النظام ولن يتنحى مبارك في الحال” وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عقب اجتماعه مع رؤساء تحرير الصحف القومية والمستقلة. وأضاف سليمان أن النظام يريد انتهاج الحوار لمناقشة مطالب المحتجين بالإصلاح الديمقراطي، وقال في تهديد مبطن “لا نريد التعامل مع المجتمع المصري بأساليب بوليسية”.[87]

9 فبراير

اتسعت رقعة المظاهرات حيث انضمت فئات جديدة للمعتصمين في ميدان التحرير كما سار آلاف منهم للانضمام للمعتصمين أمام مبنى مجلس الشعب في القاهرة للمطالبة باستقالة النواب فورا. وكان عدد من المتظاهرين ناموا ليلة أمس أمام المبنى لمنع النواب من دخوله. حدث مناوشات بين عناصر من الجيش حاولت ارجاع المعتصمين إلى الوراء لحصرهم في الميدان، ورد المعتصمون بالوقوف كدروع بشرية للحفاظ على أماكنهم.[88]

بعد خطاب نائب الريس السيد عمر سليمان والذي رفض في المطالبات برحيل الرئيس مبارك وعلق على استمرار المظاهرات في ميدان التحرير قائلا “إننا لا نستطيع أن نتحمل وقتا طويلا في هذا الوضع، ولا بد من إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن”، رفض تحالف شباب الثورة تصريحات عمر سليمان نائب الرئيس المصري بأن البديل للحوار هو الانقلاب، ووصفوا ذلك بأنه تهديد خطير، مجددين التأكيد على استمرار التظاهر حتى إسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك. وصرح أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 أبريل بأن “عمر سليمان رجل مخابرات فهو يحاول إضاعة الوقت ومن أجل بقاء النظام بنفس العصابة الحاكمة ولا توجد نية حقيقية للإصلاح”.

وقال زعيم حزب الغد أيمن نور إن سليمان لا يترك سوى خيار واحد للمعارضة طالما أن الحوار ليس جديا، والخيار الوحيد هو الانقلاب, وفق تعبير نور.

وشهدت الإسكندرية مظاهرة جديدة ضخمة بلغ عدد المشاركين فيها نحو مليون شخص. وفي العريش بشمال سيناء حيث نظمت أمس عدة مسيرات, قال الصحفي حازم البلك إن القوى السياسية وشخصيات مستقلة دعوا إلى تشكيل لجنة لحماية الثورة، كما دعوا لاعتصامات حاشدة، وأقاموا خيمة ضخمة بأحد ميادين المدينة.

أحد ضحايا الاشتباكات مع الشرطة في محافظة الوادي الجديد 9 فبراير 2011.

ودارت مواجهات عنيفة في الخارجة بمحافظة الوادي الجديد مواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين حيث سب أحد ضباط الشرطة من قاموا بالتدمير والحرق مؤكدا أن المظاهرات كانت سلمية، وارتفع عدد شهداء المظاهرات إلى 3 أشخاص وأكثر من 100 مصاب، جراء استخدام الشرطة للذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالي.[89]

وامتدت الاحتجاجات العمالية إلي 15 موقع في 7 محافظات ليرتفع عدد المواقع العمالية التي أعلن العمال الاعتصام فيها إلى 60 موقعا بينها 15 موقعا عماليا في السويس و11 موقعا في الإسكندرية و35 موقعا في القاهرة و6 محافظات أخرى. وقدرت قيادات عمالية عدد المشاركين في الاحتجاجات بعدد يتراوح بين 250 ألف إلى 300 ألف عامل. وأعلن جانب كبير من المحتجين مساندتهم لثورة الغضب المصرية فيما دارت أغلب المطالب بين تحسين الأجور ومحاسبة الفاسدين والتثبيت والرعاية الطبية، وأعلن العمال والعاملون المحتجين عن تصعيد احتجاجهم حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم.

وشهدت القاهرة توقف خطوط السكك الحديدية بسبب اضراب أكثر من 2000 عامل ،فيما قطع العاملون بالتأمين الصحي شارع رمسيس، وأعلن عمال النقل العام اعتصاما مفتوحا في مقر الشركة بمدينة نصر غدا، كما اضرب العاملون المؤقتون بمستشفي أجا بالدقهلية، واعتصم مئات العمال بشركتي شويبس والنيل للغزل والنسيج بالمنوفية، كما استمر اعتصام عمال شركة التمساح وعمال المواني بالإسماعيلية بينما تظاهر العاملين بحي أول وثان وهيئة الري والصرف الصحي لصرف الحوافز ومنحة المولد النبوي، وتظاهر عمال بتروتريد بالجيزة لصرف الأرباح، وطالب العاملين في هيئة الرقابة علي الأدوية زيادة الأجور بعد أن تجمهروا أمام مقر الهيئة بالعجوزة، وقطع مئات من الأهالي بأسيوط الطريق السريع احتجاجا علي توقف المخابز، واعتصم 200 عامل بشركة بترول أسيوط للمطالبة بالتثبيت.

وأعلن عمال غزل المحلة الإضراب عن العمل غدا للمطالبة بحد ادني للأجور 1500 جنيها ومحاسبة الفاسدين ، كما أعلن طلاب كلية الطب بجامعة القاهرة عن مسيرة إلي ميدان التحرير للانضمام إلي المتظاهرين.[90]

في القاهرة تظاهر 2000 عامل بشركة النقل بهيئة السكة الحديد مطالبين المهندس عاطف عبد الحميد، وزير النقل، بإعادة النظر في حوافزهم مرة أخرى. واعتصم المتظاهرون على قضبان السكة الحديد وعطلوا حركة القطارات حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

وقطع الألف من العاملين المؤقتين بهيئة التأمين الصحي طريق رمسيس وجلسوا في منتصف شارع رمسيس للمطالبة بتثبيتهم وإقالة رئيس الهيئة ناصر رسمي وإقالة ماهر زكريا مدير الإدارة المركزية، وماهر حجازي مدير فرع القاهرة.

عمال شركة قناة السويس يتظاهرون في 9 فبراير 2011.

واستمر اعتصام مئات من عمال شركة التمساح إحدى شركات هيئة قناة السويس بالإسماعيلية بمقر الشركة بمنطقة الجمرك بالإسماعيلية لليوم الثاني ، مطالبين بتوحيد الأجور وضم الشركة لهيئة قناة السويس وتحسين العلاج والحوافز.[91]

10 فبراير

طلاب كلية طب قصر العيني في مظاهرات 10 فبراير 2011.

استمر المتظاهرون في الاعتصام أمام مبنى البرلمان. وسار حوالي 3.000 محامي في مسيرة إلى قصر عابدين وسط القاهرة، وهو أحد المقرات الرسمية للرئاسة. ونظم 1000 طبيب يرتدون من أساتذة وطلبة طب قصر العيني مسيرة أخرى انتهت إلى ميدان التحرير.[92] كما امتدت الاحتجاجات إلى قطاع الصناعة حيث أضرب العمال في قطاع السياحة والنقل والاتصالات عن العمل[93]وشملت الاضرابات القاهرة، الإسكندرية، المحلة الكبرى، وبورسعيد[94]قالب:Full

وأذاعت قناة الحرة عن تسليم مبارك السلطة للجيش المصري.[95] كما صرح رئيس الوزراء أحمد شفيق ورئيس وكالة المخابرات المركزية عن احتمال تنحي الرئيس عن السلطة وانفراج الأزمة. وكان رئيس المنطقة المركزية العسكرية اللواء حسن الرويني قد زار ميدان التحرير وأعلن عن وقوف الجيش إلى جانب الشعب والعمل على تحقيق مطالبهم ووعدهم بسماع نبأ مطمئن هذا المساء. [96]

الرئيس مبارك أثناء خطاب 10 فبراير 2011.

وفي خطبة ألقاها مبارك مساء 10 فبراير، أعلن عن توفيضه نائبه عمر سليمان صلاحياته كرئيس للجمهورية بما يسمح له الدستور في الوقت الذي تقضي المادة 82 من الدستور بأنه يحق لرئيس الجمهورية، اذا ما حال حائل مؤقت دون ممارسته لمهامه، احالة صلاحياته الى نائبه باستثناء حق تعديل الدستور وحل مجلسي الشعب والشورى واقالة الحكومة، وعن العمل على تعديل المواد هي 76 و77 و88 و93 و189 التي تتعلق بشروط الترشيح لرئاسة الجمهورية وبمدد ولاية الرئيس وبعملية الاشراف على الانتخابات التشريعية وبالطعون على انتخابات مجلس الشعب وطريقة تعديل الدستور. وأشار إلى أنه لن يستمع إلى ضغوط أجنبية من الخارج مهما كان مصدرها. واختتم مبارك الخطاب بعدم وجود أي نية له بمغادرة مصر.

المتظاهرون في ميدان التحرير بعد كلمة الرئيس 10 فبراير 2011.

وعلى الفور ضج ميدان التحرير، الذي احتشد فيه مئات الالاف المحتجين، بالصراخ الرافض لما أعلنه مبارك.

عمر سليمان بعد خطاب الرئيس 10 فبراير 2011.

وأعقبت كلمة مبارك بوقت قليل كلمة لنائب الرئيس عمر سليمان خاطب فيها الشباب المصري قائلا “اطالب الشباب المحتجين بتحكيم العقل”. ووصف ما أعلنه الرئيس مبارك بأنه يؤكد حسه الوطنى وانه وضع المصالح العليا لبلاد فوق كل اعتبار. ووجه خطابه الى الشباب قائلا “ياشباب مصر عودوا الى دياركم واعمالكم ولا تنصتوا لمحاولات اشعال الفتن والاذاعات والفضائيات التي تسعى لاضعاف مصر”. [97]

وتصاعدت الهتافات الرافضة بين حشود المحتجين في ميدان التحرير مطالبين عمر سليمان نفسه بالرحيل ايضا ، واكدوا شعارهم السابق الشعب يريد اسقاط النظام.مصري من قصية تنحيه عن السلطة من عدمها.

جمعة الزحف وتنحي مبارك: 11 فبراير

استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [98]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[99]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [100]

تنحي مبارك

استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [101]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[102]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [103]

تخلي الرئيس حسني مبارك عن الحكم

في السادسة من مساء الجمعة 11 فبراير 2011 اعلن السيد عمر سليمان في بيان قصير عن تخلي الرئيس عن منصبه وكان هذا نصه.

“بسم الله الرحمن الرحيم. ايها المواطنون فى ظل هذه الظروف العصيبة التى تمر بها البلاد قرر الرئيس محمد حسنى مبارك تخليه عن منصب رئيس الجمهورية وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بادارة شئون البلاد. والله الموفق والمستعان”. [104]

تنحى مبارك عن الحكم وسلمه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فتدفق الملايين من الناس إلى شوارع القاهرة احتقالا برحيله، خاصةً في ميدان التحرير، كما هتفت النساء بالزغاريد. وأصيب بعض الأشخاص بالإغماء من فرط فرحتهم. وماهي إلا دقائق حتى عمّت الاحتفالات جميع أرجاء مدن الوطن العربي من المحيط إلى الخليج ابتهاجاً بانتصار ثورة 25 يناير وتنحي مبارك عن الحكم.[105]

كما اعتبرت عدة جهات دولية تنحي مبارك خطوة إيجابية.[106]

12 فبراير

تقرر تخفيض فترة حظر التجوال لتصبح من الساعة 12 صباحاً الى الساعة 6 صباحاً.

أصدر الجيش المصرى بيانه الرابع واعلن فبه انه يلتزم بكافة المعاهدات التي وقعتها مصر , كما ناشد الجيش المصريين التعاون مع الشرطة , الجيش: نتطلع لضمان الانتقال السلمي للسلطة في مصر ,كما كلف الجيش الحكومة المصرية الحالية بتسيير الأعمال حتى تشكيل أخرى جديدة,أعلنت مصادر في مطار القاهرة عن قرار بمنع سفر أي من المسؤولين الحاليين أو السابقين من دون إذن مسبق، و أعلنت البورصة المصرية عن عودتها للعمل الاربعاء المقبل بعد أسبوعين من التوقف في الوقت الذي بدأت تعود فيه الحياة لسابق عهدها , وبدأ عناصر من الجيش المصري بإزالة الحواجز من محيط ميدان التحرير وسط القاهرة الذي كان مركز الاحتجاجات الشعبية، فيما تعهد نشطاء في ميدان التحرير بالبقاء في الميدان إلى أن يقبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم مهام السلطة في مصر وثيقة الاصلاح التي وضعوها , وفي بيانين طالب منظمو الاحتجاجات في مصر برفع حالة الطواريء التي كانت تستخدم أثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك لقمع المعارضة, ومن بين المطالب الأخرى للإصلاحيين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، الذي كان مركزا للاحتجاجات، الإفراج عن كل السجناء السياسيين وحل المحاكم العسكرية. ويريدون أيضا مشاركة مدنية في العملية الانتقالية , عودة عدد من المواطنيين الى منازلهم للعودة الى الحياة الطبيعية.[107]

13 فبراير

ازالة صورة مبارك من مبنى رئاسة الوزراء 13 فبراير 2011.

الشرطة العسكرية تفتح طريق المرور للسيارات في ميدان التحرير 13 فبراير 2011.

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانه الخامس والذي أعلن فيه أنه سيتولى حكم البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو حتى يتم انهاء انتخابات البرلمان بمجلسيه وكذا رئاسة الجمهورية، معلناً في ذات البيان تعطيل العمل بالدستور وحل البرلمان وتشكيل لجنة لتعديل بعض مواد الدستور وتحديد شروط الاستفتاء عليها من الشعب، وأكد على استمرار تكليف وزارة الفريق أحمد شفيق بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة والتزام الدولة بكافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي هي طرف فيها, كما أعلن المجلس أن رئيسه سيتولى تمثيله أمام كافة الجهات في الداخل والخارج، وأكد على أن للمجلس الحق في إصدار مراسيم بقوانين خلال الفترة الانتقالية التي يتولى فيها حكم البلاد.

14 فبراير

المجلس الأعلى يطالب بوقف الاحتجاجات 14 فبراير 2011.

طوقت لشرطة العسكرية طوقت بضع عشرات من المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، وطالبتهم بمغادرة الميدان وإلا واجهوا الاعتقال. وبقي عشرات المعتصمين في الميدان للحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق جميع مطالبهم، وكان منضموا المظاهرات دعوا سابقًا إلى مغادرة الميدان على أن يكون يوم الجمعة 18 فبراير يوم تجمع مليوني في ميدان التحرير للاحتفال بالنصر واستكمالاً للثورة لتحقيق كل مطالبها.

وكتب وائل غنيم وعمر سلامة على موقعهما على الإنترنت قائلين إنهما التقيا الجيش “لمعرفة وجهة نظره حيال المسار الديمقراطي في مصر وتوضيح وجهة نظرنا له بشأن ذلك”.

وبحسب موقع قناة الجزيرة أن السفير المصري لدى الولايات المتحدة سامح شكري قال إن الرئيس السابق محمد حسني مبارك قد يكون في حالة صحية سيئة. يتزامن ذلك مع تقارير غير مؤكدة نشرتها صحف مصرية تشير إلى أن مبارك يعاني من حالة اكتئاب ويرفض تناول الدواء ويدخل مرارا في غيبوبة.

وأصدرت المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانها الخامس قائلة فيه بحسب موقع قناة الجزيرة أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر دعا المواطنين إلى وضع حد للتظاهر والاعتصام وتهيئة ما سماه المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة إلى حين تسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة. تزامن ذلك مع إخلاء الجيش ميدان التحرير من المعتصمين وسط استمرار احتجاجات واعتصامات عمالية ونقابية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية والوظيفية.

وتلي البيان في التلفزيون الرسمي أهاب فيه “بالمصريين الشرفاء أن يدركوا أن الوقفات الاحتجاجية تؤدي إلى آثار سلبية وتتسبب في الإضرار بأمن البلاد، لما تحدثه من إرباك في مرافق الدولة”.

وأشار البيان إلى أن تلك الاحتجاجات “تؤثر سلبيا على توفير متطلبات الحياة وتؤدي أيضا إلى إرباك عجلة الإنتاج وتعطيل مصالح المواطنين وتؤثر سلبا على الاقتصاد وتهيئ المناخ لعناصر غير مسؤولة وأعمال غير مشروعة”.

كما أهاب بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة “في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وضمان استمرار الإنتاج، بالمواطنين والنقابات القيام بدورها على الوجه الأكمل، كل في موقعه”، وأعرب عن أمله من الجميع تهيئة المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد إلى أن يتم تسليمها للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة..[108].

15 فبراير

تقرر عمل تظاهرتين مليوناتين فى ميدان التحرير سلميتان واحدة تحتفل بانتصار الثورة والتاكيد على المطالب التى لم تتحقق بعد. كما طلب المجلس الأعلى للقوات المسلحة منلجنة تعديل الدستور انجاز تعديل الدستور فى مدة لا تتجاوز عشرة ايام وأعلن خلال لقاء بأعضاء اللجنة بعد تشكيلها عن خطوات المرحلة القادمة عقب التعديلات وتبدأ بطرحها للاستفتاء الشعبي خلال شهرين.وكشف صبحي صالح المحامي بالنقض وعضو اللجنة الدستورية في تصريحات لقناة دريم المصرية الفضائية، عما دار في اللقاء الذي ترأسه المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري، قائلا إنه بعد اعلان نتيجة الاستفتاء سيتم رفع حالة الطوارئ لتأهيل البلاد للانتخابات البرلمانية والرئاسية.يذكر أن قانون الطوارئ مطبق في مصر منذ بداية حكم الرئيس السابق حسني مبارك قبل 30 عاما.وأكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، الثلاثاء 15-2-2011، أنه لا يسعى للسلطة ولا يطلبها وأن الوضع الحالي فُرض عليه.وأعرب المجلس، في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، عن أمله في تسليم شؤون الدولة إلى سلطة مدنية ورئيس منتخب. وحذر المجلس كذلك من أن استمرار الإضرابات والاعتصامات سيكون له نتائج “كارثية” على مصر.[109]

كما دعا المجلس العسكرى الحاكم الى وقف الاعتصامات العمالية الجماعية.

16 فبراير

17 فبراير

من اليمين: وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، رجل الأعمال أحمد عز، وزير الإسكان السابق أحمد المغربي، وزير السياحة السابق زهير جرانة.

في 17 فبراير 2011 صدر قرار من النائب العام المصري بحبس كل من حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وأحمد عز عضو مجلس الشعب وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني سابقا، وزهير جرانة وزير السياحة السابق وأحمد المغربي وزير الإسكان السابق، وجاء القرار بحبسهم خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.[110]

18 فبراير

On 18 February, influential Muslim cleric Yusuf al-Qaradawi, who arrived in Egypt after decades of exile in Qatar, led the “Victory Day” Friday sermon in Tahrir Square attended by hundreds of thousands of people, while men who appeared Qaradawi’s guards barred Wael Ghonim from joining him on stage.[111][112][113] On that same day, Wael Ghonim wrote the following on his Twitter: “I loved Sheikh Qaradawi Khutbah today. Was truly inspired when he said: Today I’m going to address both Muslims and Christians. Respect!”[114]

20 فبراير

أعلنت لجنة تعديل الدستور عن انتهاء عملها وتعديل مواد الدستور المتعلقة بشروط الترشيح للرئاسة وقصر الرئاسة على فترتين كل منها أربع سنوات، كما قلصت من صلاحيات الرئيس في فرض قانون الطوارئ،[115] وأنه سيتم طرح التعديل الدستوري للاستفاء الشعبي خلال شهرين من تاريخه.[116]

21 فبراير

في 21 فبراير، زار مصر لأول مرة بعد تنحي مبارك داڤيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة.[117]

22 فبراير

23 فبراير

24 فبراير

جمعة التطهير: 25 فبراير

اجتمع عشرات الآلاف في ميدان التحرير للاحتفال بمرور أسبوعين على تنحي حسني مبارك ولمواصلة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق الإصلاحات التي سبق وطالبوا بها.[118]

26 فبراير

قامت قوات الشرطة العسكرية التابعة للجيش باستخدام العصي الكهربائية، لتفريق حشود المعتصمين في ميدان التحرير. وقال ناشطون إن الجنود بدأوا باطلاق النار في الهواء واطفأوا الاضواء وبدأوا بمهاجمة من تبقى من المحتجين بغية طردهم من الميدان.

وأضافوا إن الشرطة العسكرية استخدمت الهراوات والعصي المكهربة لضرب المتظاهرين، وعاد الجيش الى استخدام العنف، ولكن المتظاهرين لم يردوا على العنف بالمثل. وقال أحد المتظاهرون إن المحتجين انسحبوا من ميدان التحرير وعادوا للتجمع في الشوارع المجاورة، وإنه رأى عدة متظاهرين يسقطون ارضا، ولكنه لم يتضح ما اذا كان هؤلاء قد اصيبوا بجروح بليغة.

27 فبراير

بعد نشر تسجيل على يوتيوب لمدير أمن محافظة البحيرة فيه سباب على المتظاهرين وتوجيهات باستخدام العنف في التعامل مع المواطنين، قام وزير الداخلية المصري محمود وجدي باقالة مدير الأمن.

28 فبراير

اجتمع ممثلون عن إئتلاف الثورةمع قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لمناقشة مطالب الشباب من أجل إتمام التحول الديمقراطي والإطاحة بكل بقايا النظام السابق.[119] وعرض الإئتلاف مطالبه والتي تضمنت بصفة أساسية وضع جدول زمني لتحقيق المطالب، وإسقاط حكومة أحمد شفيق والإفراج عن المعتقلين السياسيين من ثوار 25 يناير وإلغاء قانون الطوارئ. كما طالب الحاضرون من الإئتلاف محاسبة كل المسؤولين عن أحداث جمعة التطهير واعتداء قوات الشرطة العسكرية على المتظاهرين.

1 مارس

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن موعد التصويت على التعديل الدستوري[120] على أن يكون في 19 مارس ثم يعقبه انتخابات برلمانية في يونيو تعقبها انتخابات رئاسية.

3 مارس

باشر النيابة العامة التحقيق في واقعة هروب 20 مسجوناً فجر اليوم، الخميس، من قسم شرطة دار السلام، بينما تمكنت قوات الأمن من القبض على 7 منهم.

وقد أفادت المعلومات الأولية أن 20 مسجوناً كانوا متواجدين بحجز قسم شرطة دار السلام، قاموا بتكسير الحائط من داخل الحجز وفروا هاربين، بينما نجحت قوات الأمن من القبض على سبعة منهم وتكثف الجهود حالياً لضبط باقى الهاربين.[121]

  • تقدم احمد شفيق باستقالته من رئاسة الوزراء,استقبل المعتصمون بميدان التحرير قرار إقالة الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء، بإعلانهم الاستمرار في الاعتصام لحين الاستجابة لباقى مطالبهم التى حددوها في بيان رقم 1 والذى كان يتضمن تشكيل حكومة تكنوقراط جديدة، وإقالة جميع الوزراء والمحافظين، وحل المجالس المحلية.[122]

بينما أبدى البعض فرحتهم الشديدة بقرار تولى عصام شرف رئاسة الوزراء، معتبرين هذا القرار يمثل مطالبهم، حيث أكد أحد المعتصمين أن عصام شرف كان من المشاركين بثورة 25 يناير وكان من أبرز داعميها.
فور الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة وزير النقل الأسبق عصام شرف بعد قبول استقالة الفريق أحمد شفيق، أنشأ عدد من الشباب على موقع الفيس بوك صفحة تطالبه بأداء اليمين بميدان التحرير، فيما تناقل عدد من الشباب أنهم أجروا اتصالاً هاتفياً بشرف وأبدى موافقته.

وأعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في رسالة حملت رقم (26) على صفحته على موقع “فيس بوك”، قبوله استقالة رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية الفريق “أحمد شفيق”، وتكليف المهندس”عصام شرف” وزير النقل الأسبق.

يذكر أن “شرف” شغل منصب وزير النقل، في حكومة الدكتور أحمد نظيف وأقيل بسبب خلافاته مع نظيف.[123]

قرر المستشار تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية، تشكيل فريق رفيع المستوى للتحقيق في المخالفات المنسوبة لرجل الأعمال الشهير حسين سالم برئاسة المستشار محمد عبد القادر عضو المكتب الفنى، وتحت إشراف المستشار حماد الجندى نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ومدير المكتب الفنى لرئيس هيئة النيابة الإدارية.

كان أحد المواطنين قد تقدم ببلاغ للنيابة الإدارية بشأن واقعة قيام المختصين بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء خلال عام 2000 بتخصيص قطعة أرض تقدر مساحتها بحوالى 2 مليون متر مربع، إلى رجل الأعمال حسين كمال الدين إبراهيم سالم بالمخالفة للإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن وبسعر لا يتجاوز 20 جنيها للمتر وقيام رجل الأعمال المذكور بإقامة 250 فيلا على الأرض المشار إليها، دون مراعاة لحرمة مياه خليج السويس، وصدر لهذه البنايات عدة قرارات إزالة لم يتم تنفيذها بسبب صلة رجل الأعمال المذكور برئيس الجمهورية السابق وبيعه عدد 4 فيلات لنجليه جمال وعلاء مبارك بثمن بخس وزهيد يتراوح بين 300 و500 ألف جنيه للفيلا الواحدة وبيع باقى الفيلات بسعر يصل إلى 11 مليون جنيه للفيلا الواحدة وذلك للتحايل على القانون ومنع تنفيذ قرارات الإزالة لهذه المبانى واستغلال نفوذهم.

وتلقت النيابة الإدارية بعض المستندات الخاصة بهذا البلاغ وصور عقود بيع الفيلات المشار إليها لنجلى الرئيس، ويتابع المستشار الدكتور تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية فريق التحقيق.[124]

صرح مصدر أمنى مسئول بأنه قد تقرر إجراء عملية المشاركة والإدلاء بالصوت الانتخابى لكل مواطن في عملية الاستفتاء على تعديل الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة باستخدام بطاقة الرقم القومى، وفقا لمحل الإقامة الثابت بها ولكل من بلغ عمره 18 عاما فقط..[125]

قررت وزارة التربية والتعليم التغاضى عن احتساب أيام الغياب التى غابها طلاب الثانوية العامة بمرحلتيها الأولى والثانية خلال النصف الدراسى الأول من هذا العام.

كما قررت إعادة قيد الطلاب المفصولين بسبب تجاوزهم نسب الغياب المقررة في النصف الدراسى الأول، وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم إن الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم في حكومة شفيق المستقيلة، اتخذ هذا القرار بعد التقائه مساء أمس بـ12 طالباً من طلاب الثانوية العامة داخل مكتبه لمدة نصف ساعة.

وأكد المصدر أن الطلاب دعوا الوزير إلى عدم احتساب الغياب خلال النصف الدراسى الثانى، وهو ما دفع موسى إلى الاستجابة لهم، ولكن لإلغاء نسبة غياب النصف الدراسى الأول وليس الثانى حتى لا يؤثر على استقرار العملية التعليمية حتى نهاية العام، معتبرا أن موسى ضرب عصفورين بحجر بهذا القرار.

في السياق نفسه التقى عدداً من طلاب الثانوية العامة اليوم الخميس بمسئولين عن متابعة المدارس داخل ديوان الوزارة، واشتكى الطلاب من ارتفاع مصروفات خوض امتحان مادة المستوى الرفيع ووصولها إلى 45 جنيها، إلا أن مسئولى الوزارة أكدوا لهم أن رسم التقدم لا يزيد عن 15 جنيها وفق آخر قرار وزارى منظم لمصروفات العملية التعليمية، داعين الطلاب إلى عدم دفع أى مبالغ إضافية.[126]

أكدت لجنة تقصى الحقائق برئاسة المستشار عادل قورة، في بيان يتضمن معلومات هامة عن واقعة معركة الجمل وإطلاق الرصاص الحى والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بطريقة عشوائية، أن اللجنة استمعت إلى أقوال 120 من شهود الوقائع التى حدثت في القاهرة والجيزة والذين أكدوا أن قناصة الشرطة أطلقوا الرصاص الحى على المتظاهرين من على أسطح مجمع التحرير وفندق رمسيس هيلتون ومبنى الجامعة الأمريكية وديوان وزارة الداخلية القريب من ميدان التحرير.

وأكد البيان، أن مؤيدى النظام السابق وراء وقائع واقعة الجمل، حيث وصلوا إلى ميدان التحرير ورشقوا المتظاهرين بقطع من الطوب وكسر الرخام جلبوها بسيارات نصف نقل من منطقة شق التعبان في جاء آخرون من ناحية ميدان الشهيد عبد المنعم رياض يمتطون الجمال والجياد يحملون عصى غليظة وقطع حديد وأسلحة بيضاء انهالوا بها ضرباً على المتظاهرين، فأصابوا وقتلوا وأحدثوا الرعب بينهم، وقد أمكن احتجاز بعضهم وتسليمهم للقوات المسلحة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وجارٍ الاستعلام عن هوياتهم، وأضاف البيان أن الشهود أدلوا بمعلومات وأسماء عن المشاركين في ذلك الاعتداء وترتيبه وتمويله.[127]
أكد ائتلاف شباب الثورة والذى يضم حركات “شباب 6 إبريل والعدالة والحرية والإخوان والجبهة ودعم البرادعى”، في بيان له اليوم الخميس، على إلغاء المسيرات التى دعا إليها باتجاه ميدان التحرير، وأخرى باتجاه مجلس الوزراء، مع تحويل الدعوة إلى احتفال غدا بميدان التحرير مع رفع لافتات بباقى المطالب.

وقال ائتلاف شباب الثورة: “لا نعشق التظاهر والاعتصام، لكننا مازلنا نطالب بتحديد جدول زمنى لتحقيق باقى مطالب الثورة المجيدة”، معربين عن تقديرهم لدور المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تلبية مطالب ثورة الشعب المصرى.

وطالب الشباب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالاستمرار في مساندة ودعم مطالب الثورة، من بينها الإفراج عن جميع المعتقلين قبل وبعد ٢٥ يناير ومحاسبة شفافة للمتورطين من الداخلية وبلطجية الحزب الوطنى عن قتل ٣٦٥ شهيدا وإصابة ٥ آلاف مواطن مصرى طالبوا بالتغيير سلميا، وحل جهاز أمن الدولة.

وأكد الشباب أن إجراء انتخابات برلمانية في يونيو لن يحقق الديمقراطية ومن شأنه أن يأتى بمجلس شعب مشوه، مطالبين بإنشاء مجلس رئاسى أو عقد الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية ببطاقة الرقم القومى.[128]

أعلن “بنك الإسكان والتعمير” التحفظ على فيلتين الأولى لوزير الداخلية السابق حبيب العادلى مسجله باسم نجله القاصر “شريف”، وأخرى مملوكة لرجل الأعمال السابق وأمين التنظيم بالحزب الوطنى أحمد عز مسجلة باسم شركة العز للسيراميك.

وذكر البنك في بيان تلقته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه في ضوء ما تلقاه البنك من إخطارات من البنك المركزى والخاصة بمن صدرت ضدهم أحكام بمنعهم من التصرف في ممتلكاتهم وأموالهم تبين أن نجل وزير الداخلية السابق يمتلك فيلا رقم (116) نموذج الجوهرة بمنطقة 25 بمارينا، وتم التأشير بالمنع من التصرف وأخطر البنك المركزى بذلك.

وأوضح البنك أنه تبين أيضا من عمليات الفحص وجود فيلا مسجلة باسم شركة العز للسيراميك المملوكة لأحمد عز في مدينة السادات المنطقة الأولى شارع طارق بن زياد رقم واحد وتم التحفظ عليها أيضا.[129]

أكد عبد الرحمن سمير، الناشط بحملة دعم البرادعى وعضو ائتلاف شباب الثورة، أن الائتلاف بصدد تشكيل لجان لتوعية متظاهرى التحرير بأهمية تعليق الاعتصام لتسير عجلة البلد الاقتصادية، خاصة مع استجابة المجلس العسكرى إلى مطلب الثورة بتشكيل حكومة جديدة برئاسة المهندس عصام شرف وزير النقل الأسبق، وإعطاء مهلة من الوقت لتنفيذ باقى المطالب.[130]

قال الدكتور محمد سليم العوا رئيس مجلس إدارة جمعية مصر للثقافة والحوار، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يستحق كل التقدير والاحترام، لموقفه العظيم في مساندة الثورة، والقرارات التى تتخذ بشكل يومى في سبيل تحقيق مطالبها، مشددًا على أهمية الصبر في تحقيق المطالب والآمال، لافتا إلى أنه من الطبيعى أن تسير عملية الإصلاح ببطء.

وأكد أن “الثورة المضادة هى أكذوبة كبرى يروج لها المتشائمون ومحبو نشر الشائعات”، قائلاً إن ثورة 25 يناير أنتجت “تيارا عاما مصريا” يتحد فيه كافة أفراد المجتمع، ويتابع تحقيق آمال الثورة ويخلق لها آمال وتطلعات جديدة، ويعمل على المحافظة على مكتسبات الثورة وتطويرها. [131]

  • تأجيل الدراسة بجامعة الأزهر أسبوعاً لاستكمال إخراج الحرس.[132]

صرح الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار في حكومة شفيق التى استقالت اليوم، أنه لن يعود مرة أخرى لهذا المنصب، موضحاً أنه كان سيتقدم باستقالته، إلا أن الحكومة كلها ستتغير بعد استقالة الفريق أحمد شفيق.[133]

تقدم المستشار أحمد مكى عضو مجلس القضاء الأعلى ونائب رئيس محكمة النقض، بمذكرة إلى مجلس القضاء الأعلى، تتضمن رؤيته حول التعديلات الدستورية التى انتهت إليها مؤخراً اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، مطالباً مجلس القضاء الأعلى باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ووجه مكى في المذكرة التى بدأها بـ”الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة”، انتقاده لإسناد رئاسة اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية إلى رئيس اللجنة الدستورية العليا، ونقل الفصل في صحة العضوية من محكمة النقض إليها.

وجاء في المذكرة التى حصل اليوم السابع على نسخة منها، “أن جميع أعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية، أقدم من رئيسها وهو رئيس المحكمة الدستورية قبل أن ينعم عليه بهذا المنصب، فكان من الأولى أن يترك هذا الأمر للقانون المنظم للانتخابات الرئاسية، أسوة بما اتبعه المشروع في المادة 88 منه بشأن لجنة الإشراف على الانتخابات البرلمانية”. [134]

طالب الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى بوقف الاعتصامات والاحتجاجات المنتشرة في مختلف المحافظات، لدفع عجلة التنمية، قائلاً إنه من سنن الله التدرج، ولابد من الانتظار لتحقيق الإصلاح.

وأبدى حسان في خطبة امتدت منذ ما بعد صلاة المغرب حتى العشاء، مساء أمس الثلاثاء بمحافظة كفر الشيخ في الجمعية الشرعية، استعداده والشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس لعقد صلح بين وزارة الداخلية وقبائل سيناء، مطالباً بالإفراج الفورى عن كافة المعتقلين، كما طالب بعودة الجيش إلى ثكناته، لأن مصر ـ على حد قوله ـ مستهدفة والجيش ليس مكانه الشارع، ولكن على الحدود.

وحذر حسان من المساس بالمادة الثانية من الدستور، قائلاً إن الشعب والجيش لن يسمحا أن “تمس بأذى”، مطالباً بتفعيلها، داعياً الله أن يرزق مصر بمن يحكم بكتاب الله وسنة رسوله، وأضاف: ليطمئن النصارى فالإسلام هو الذى حمى كنائسهم وأطفالهم فهو دين العدل والأمان والتسامح والسماحة، ولا ينبغى أن نجعل الإسلام فزاعة للغرب والآخرين فهو دين العدل والحق، وأكد أنه لابد أن نضحى بأنفسنا إذا طال هذه المادة أى تغيير.[135]

نفى مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة دخول الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المركز الطبى العالمى للعلاج.

كما نفى المصدر أن مبارك تم نقله إلى المركز الطبى العالمى تحت حراسة مشددة، أو أن الرئيس السابق كان ينوى السفر هو وعائلته أمس الاثنين إلى تبوك بالسعودية بالطائرة الخاصة للعائلة، و أن برج المراقبة رفض سفرهم طبقا لقرار النائب العام بمنعهم من السفر.[136]
أمرت نيابة أمن الدولة العليا باستدعاء سامح فهمى، وزير البترول السابق، لسماع أقواله في تحقيقات تجريها بشأن بلاغات تؤكد بيع الغاز الطبيعى المصرى لإسرائيل و٦ دول أوروبية بأسعار بخسة، مما تسبب في إهدار ٣ مليارات جنيه على الدولة خلال ٥ سنوات.

وذكرت مصادر أن «فهمى» قال في التحقيقات، أمس، إنه كان مجرد منفذ لاتفاقية وافقت عليها السلطات المصرية، ممثلة في حسنى مبارك وأحمد نظيف. كما استمعت النيابة إلى أقوال محمود لطيف، وزير البترول الحالى، الذى شرح تفاصيل الاتفاقية وتاريخها وأسعار بيع الغاز، وقررت النيابة أمس منع عبد العليم طه رئيس الهيئة العامة للبترول سابقاً، والمهندس محمد طويلة رئيس القابضة للغاز الطبيعى الأسبق من السفر.[137]

قرر المستشار الدكتور جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، إغلاق المقر الرئيسى للجهاز المركزى للمحاسبات بمدينة نصر لأجل غير مسمى بعد اشتعال النار في أحد أدوار الجهاز بعد وقفة احتجاجية من بعض أعضائه.

وقال الملط إنه قرر إغلاق الجهاز لحين توفير الحماية اللازمة له ولأعضاء الجهاز حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم وإصدار تقاريرهم الرقابية عن الفساد وإهدار المال العام. واعتبر الملط أن هذه المحاولات لن تثنيه أو تمنعه من تقديم جميع المستندات والأوراق لجهات التحقيق عن فساد الحكومة السابقة ورموز النظام السابق.

واشتعلت النيران أمس، في الدور الثانى في غرفة ملاصقة لحجرة الضغط العالى المغذية للجهاز بالكهرباء في غرفة الضغط العالى، بعد الوقفة الاحتجاجية التى نظمها عشرات الموظفين في الجهاز ضد الملط وسياساته، وتخللتها هتافات عدائية موجهة لشخصه.

وتمكنت قوات الإطفاء وموظفو الجهاز من السيطرة على الحريق، ولم يسفر الحريق عن أى خسائر في الأرواح أو الممتلكات، ولم تصل النيران إلى أدوار أخرى وأتلف فقط بعض الأوراق.[138]

  • تقرر تأجيل الدراسة بجامعات القاهرة وعين شمس وأسيوط وحلوان
  • تقرر تأجيل عمل البورصة المصرية إلي أجل غير مسمي

طلب الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة، من النائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود، التحقيق فيما ورد على موقع الـ«فيس بوك» لمجموعات بلغت ٦٩ جروباً، تتضمن وقائع فساد لبعض المسؤولين والموظفين وقال الوزير في خطابه إن الوقائع التى تناولتها بعض الصحف نقلاً عن الموقع تضمنت وقائع مرسلة لا سند لها من الحقيقة وفق المذكرة المقدمة من الوزير، خاصة إسناد أعمال الخبير الاستشارى للمشروع النووى المصرى، إلى شركة «بكتل» وقال: «تم إسناد هذه الأعمال إلى شركة ورلى بارسونز، صاحبة العطاء الأرخص ولفت إلى أن الوقائع تضمنت بعض المعلومات حول الذمة المالية لعدد من الأشخاص بعضها يعمل في قطاع الكهرباء مما يستدعى وضع الأمر أمام النائب العام، لاتخاذ ما يراه مناسباً، وتضمنت الوقائع اتهامات بالفساد في اللجنة النقابية للمرافق ووقائع فساد واستغلال نفوذ في شركة القناة لتوزيع الكهرباء حصول بعض الموظفين على أراض وشقق وفيلات.[139]

4 مارس

احتشد اليوم الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وبعض القوى السياسية أمام مسجد القائد إبراهيم للمطالبة بمحاسبة رؤوس الفساد وحل الحزب الوطنى والمحليات لاحتوائها على 52 ألف فاسد على حد قولهم.

كما طالب المتظاهرون بإلغاء جهاز أمن الدولة الذى قالوا إنه يحمى اليهود في مولد أبو حصيرة وكان السبب في تفجير كنيسة القديسين وحدوث الفتنة الطائفية، مشيرين إلى أن وظيفة رجاله الأساسية كانت حماية الرئيس السابق مبارك وأسرته وعائلته.

وعلل المتظاهرون احتشادهم اليوم بتردد أقاويل عن وجود عربات جمع قمامة تدخل مقر أمن الدولة بمنطقة الفراعنة خالية وتخرج مليئة بقصاصات الورق المفروم.

وتوجه المتظاهرون إلى منطقة القلعة ببحرى ووصلوا إلى استاد الجامعة للاحتفال بأم الشهيد في حضور بعض نجوم الغناء وهم حمادة هلال وحمزة نمرة وتامر عبد الشافى ويحيى حوى وكذلك نجوم الرياضة أمثال محمد أبو تريكة وأحمد الكأس وطارق العشرى وأحمد سارى وهادى خشبة.[140]
اتفق عدد من شباب القضاة على إرسال مذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة لمطالبته باختيار المستشار عادل عبد الحميد رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس القضاء الأعلى سابقاً وزيراً للعدل خلفاً للمستشار ممدوح مرعى.

وجاء قرار شباب القضاة كأول توصية في اجتماعهم الذى عقدوه اليوم بنادى القضاة، ودعوا إليه المستشار عادل عبد الحميد لإبلاغه بموقفهم ورغبته في أن يصبح وزيراً للعدل، خاصة أنه يلقى قبولاً لدى قطاع كبير من رجال القضاء والنيابة العامة، كما حضر الاجتماع المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة.

من المقرر أن يناقش شباب القضاة في اجتماعهم الذى دعا إليه المستشار حسام مكاوى عدد من التوصيات منها إبداء رأيهم في التعديلات الدستورية التى انتهت إليها اللجنة المكلفة بتعديل الدستور برئاسة المستشار طارق البشرى، فضلاً عن طرح رؤيتهم حول تعديل قانون السلطة القضائية مما يضمن استقلال تام.[141]

قطع أهالى قرية صفط اللبن التابعة لمركز المنيا الطريق الزراعى مصر أسوان، احتجاجا على رغيف الخبز، وانتقلت على الفور أجهزة الأمن ومدير عام التموين للقاء الأهالى ومحاولة إيجاد حل للمشكلة.

خرج أكثر من 3 آلاف شخص من أهالى القرية عقب صلاة الجمعة متوجهين إلى الطريق الزراعى، وقاموا بقطعه وأعاقوا حركة المرور، مطالبين بزيادة حصة القرية من الخبز، ومنددين بمواعيد وصول الخبز الذى يتم تصنيعه في مخابز مدينة المنيا بعد استقطاع المحافظ جوال من كل مخبز بجميع القرى يتم تصنيعه وإعادة توزيعه.

ردد المتظاهرون عبارات ساخنة ضد المحافظ وطالبوا برحيله فورا، كما أشاروا إلى محاولته خداع أبنائهم بوظائف وهمية ممولة من صندوق الخدمات.[142]
قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إجراء عملية الاستفتاء على التعديلات المقترحة للدستور يوم 19 مارس 2011، على أن تبدأ الساعة الثامنة صباحاً وتنتهى الساعة السابعة مساء.

والتعديلات المقترحة ستكون على المواد أرقام 75 ، 76، 77، 88، 93، 139، 148 من الدستور، بجانب إلغاء المادة 179، وإضافة فقرة أخيرة للمادة 189، ومادتين جديدتين برقمى 189 مكرراً، 189 مكرر (1) إلى الدستور.

وطالب المجلس الأعلى في بيانه اليوم اللجنة القضائية العليا المنصوص عليها في المرسوم برقم 7 لسنة 2011 وسائر الجهات المعنية تنفيذ القرار.[143]

أكد الدكتور محمد البلتاجى القيادى بجماعة الإخوان المسلمين استمرار تظاهرة 25 يناير، موضحاً أنه تم الاتفاق على إعطاء الحكومة الجديدة مهلة لمدة أسبوعين لتنفيذ باقى مطالب الثورة والمتمثلة في حل جهاز أمن الدولة والمجالس المحلية والإعلان عن أسماء الضباط الذين قتلوا شهداء 25 يناير كاملة والإفراج عن كافة المعتقلين، مردداً “في التحرير حتى التغيير”.

وأضاف البلتاجى: “يجب أن نفرق بين أن الثورة مستمرة وأننا سوف نعطى مهلة أو فرصة”، موضحاً أن الفرصة لا تعنى تفويض حكومة المهندس عصام شرف، فإذا لم تتحقق المطالب فالاعتصام السلمى مكفول، مؤكداً أن إرادة الشعب المصرى هى التى أتت بحكومة شرف، كما أسقطت الرئيس السابق حسنى مبارك”.[144]
د.عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، صمم أن يأخذ شرعية وزارته من ميدان التحرير، وينخرط بين شباب الثوار، واستقبله شباب الثورة بالتهليل والتكبير وحملوه على الأعناق.[145]

ينظم غدا، السبت، بالأقصر عدد من أصحاب البازارات السياحية وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بإلغاء تبعيتهم لغرفة المحال والسلع السياحية، والحصول على قيمة الاشتراكات التى دفعوها للغرفة، نظرا لعدم وقوف الغرفة بجانبهم في الأزمة الأخيرة التى شهدتها البازارات نتيجة توقف الحركة السياحية.

محمد على، أحد المحتجين قال لـ “اليوم السابع”: “نطالب القوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء الجديد، ولجنة حقوق الإنسان، الدفاع عن حقوقنا ضد احتكار 3 بازارات فقط من أصل نحو 1000 بازار على الحركة الشرائية للأفواج السياحية، بالتعاون مع عدد من الشركات السياحية والمرشديين بعمولات لهم تصل لـ 35%”.[146]

طالب عدد من شباب القضاة أن يكون الشعب والقضاة يدا واحدة في يوم الاستفتاء على الدستور وأيام الانتخابات لحماية القضاة المشرفين عليها، نظرا لحالة الانفلات الأمنى التى تعم البلاد من خلال تكوين لجان شعبية أمام اللجان التى تجرى فيها الاستفتاء والانتخاب، كما طالب شباب القضاه في بيان لهم صدر عقب اجتماعهم في النادى النهرى للقضاة بضرورة البدء في حملة توعية جموع الناخبين في شتى ربوع مصر لتوعيتهم بطرق الانتخاب وكيفية تنظيم العملية الانتخابية.

وأكد البيان الذى حصل اليوم السابع على نسخه منه على ضرورة أن يتلاحم شباب الثورة مع شباب القضاه بإخراج العملية الانتخابية والاستفتاء في أفضل صورة لهما.

كما طالب شباب القضاة الذين وصل عددهم إلى أكثر من 150 قاضيا ووكيل نيابة حضرو اجتماع اليوم، القوات المسلحة بضرورة أن تستمع لخبراتهم الشخصية في كيفية إجراء الاستفتاء، وأن تلتقى بهم بالتعرف على ما يجرى في الشارع أثناء الانتخابات، موجهين دعوتهم إلى قضاة مصر شيوخها وشبابها، بأن يبدأوا بأنفسهم بتلك الحملة. [147]

توجه فريق من النيابة العامة بالإسكندرية لمعاينة مبنى مباحث أمن الدولة بشارع الفراعنة بمنطقة محطة الرمل وسط المدينة.

وأجرى فريق النيابة العامة بإشراف المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية المستشار عادل عمارة المعاينة للمبني الذى تمكن مئات المحتجين من اقتحامه والتعدي علي عدد من الضباط والأفراد الذين كانوا بداخله ، وتمت المعاينة بعد ان كثفت القوات المسلحة تواجدها حول المبني لحراسته.وأكد مصدر أمنى إصابة نحو 19 ضابطا من جهاز أمن الدولة بالإسكندرية جراء تلك الإحداث ، مشيرا إلى أن 15 منهم يخضعون لرعاية صحية مكثفة بمستشفي الشرطة بالإسكندرية.ومن المقرر أن تستكمل النيابة العامة تحقيقاتها بالاستماع إلى أقوال شهود العيان والمصابين من الضباط والمحتجين فور سماح حالتهم الصحية بذلك.[148]

احتفل نحو ٥ آلاف سكندرى أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب انتهاء صلاة الجمعة، باستقالة حكومة أحمد شفيق، وتكليف عصام شرف، وزير النقل الأسبق، بتشكيل الحكومة الجديدة، تزامناً مع التظاهرة المليونية، التى دعا إليها ائتلاف شباب الثورة بميدان التحرير في القاهرة، والتى تم التوافق على أن تحمل شعار «الشعب يريد استكمال المشوار».

وفى الدقهلية، احتشد الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وائتلاف شباب ثورة ٢٥ يناير والجمعية الوطنية للتغيير وشباب الأحزاب، أمام ميدان الشهداء للاحتفال بقبول استقالة الفريق أحمد شفيق من الحكومة وتجديد مطالب الثورة ـ على حد قولهم.[149]تدخلت قوات الجيش مساء اليوم لفض اشتباكات عنيفة بين مئات المتظاهرين وقوات الشرطة، وبحسب شهود العيان، فإن المئات تظاهروا أمام مبنى جهاز أمن الدولة بمنطقة الفراعنة بالإسكندرية، ووقع تراشق بقنابل المولوتوف مع قوات الأمن، وحسب أقوال عدد من الشهود، فإن قوات الأمن هى التى استفزت المتظاهرين أولا.

وقالت المصادر إن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين واستخدموا الرصاص الحى لتفريقهم، مما نتج عنه إصابة عدد كبير من المتظاهرين، من بينهم المصور عبد الله داوستاشى ابن الفنان التشكيلى عصمت داوستاشى، فيما تم نقل اثنين آخرين نقلا للمستشفى إثر إصابتهما في الأحداث.[150]

5 مارس

  • تاجيل قضية التحفظ علي اموال نظيف وغالي وبهجت وسليمان.

اعلن المستشار السيد عبدالعزيز‮ ‬عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة بشأن نقل المحاكم الجنائية التي ستحاكم رموز الفساد بمحاكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس‮.. ‬أن رئيس كل دائرة جنايات ينظر محاكمة الوزراء السابقين ورجال الأعمال ووضع قواعد دخول الإعلاميين والصحفيين والجمهور إلي قاعة المحاكمة‮. ‬مع التأكيد علي منع التصوير بجميع أشكاله التليفزيونية والتسجيلات الصوتية اعمالا للقرار الصادر من مجلس القضاء الأعلي بمنع التصوير وسيتم السماح لسائر الصحفيين والإعلاميين بتغطية وقائع الجلسات العلنية‮.‬صرح بذلك المستشار عمر مروان عضو المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة المشرف علي الإدارة الجنائية‮.‬وسوف تنظر محكمة الجنايات‮ ‬غدا السبت الدائرة‮ »‬الرابعة‮« ‬نظر قرار المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام بالتحفظ علي جميع الأموال المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق محمد حسني مبارك وزوجته سوزان صالح ثابت ونجليه علاء وجمال مبارك وزوجتيهما وأولادهما القصر‮.[151]

قالت مصادر قضائية إن مكتب التعاون التابع للنائب العام، تلقى عدة مستندات من جهات مختلفة، تؤكد إدانة جمال وعلاء مبارك، نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك، في عدة قضايا تتعلق باستغلال اسم أبيهما في الحصول على قطع أراض بالأمر المباشر من محمد إبراهيم سليمان، وأحمد المغربى، وزيرى الإسكان الأسبق والسابق.

وأضافت المصادر أن الجهات القضائية تسلمت أيضا مستندات وصفتها بأنها خطيرة، تشير إلى تورط الدكتور زكريا عزمى، رئيس ديوان الجمهورية السابق، والدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، في الاستيلاء على قطع أراض في أماكن سياحية دون مقابل.[152]

  • إخلاء مبنى مباحث أمن الدولة بالإسكندرية من العاملين بعد أحداث أمس.

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا عن تفاصيل كثيرة كانت غامضة في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل و٦ دول أوروبية، تبين أن الشركة الوسيطة – التى يمتلكها رجل الأعمال «حسين سالم» وشريك إسرائيلى – رفضت عرضاً كانت قد تقدمت به إسرائيل لرفع قيمة التعاقد، وأن «سالم» رد عليهم بأن «مصر لم تطلب رفع القيمة». وعلمت «المصرى اليوم» أن «سالم» حصل على ما يمكن أن نسميه «مكافأة» قدرها مليار جنيه من تلك الدولة بعد أن وفر لها مليارات الدولارات.

وتواصل النيابة صباح اليوم استكمال التحقيقات مع سامح فهمى، وزير البترول السابق، الذى كان قد طلب إمهاله وقتاً لإحضار المستندات. وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر أن المهندس محمد طويلة، رئيس شركة غاز شرق المتوسط، رئيس القابضة للغازات الطبيعية الأسبق، قدم خلال التحقيقات التى بدأت معه قبل يومين وتستمر اليوم «السبت»، القوائم المالية للشركة التى تثبت عدم حصول أى من المساهمين على أرباح من الشركة منذ تأسيسها، بسبب إعادة فتح بند الأسعار في الاتفاقية عند بدء التصدير في يوليو ٢٠٠٨، وتوقيع ملحق تعديل العقد في مايو ٢٠٠٩، وموافقة الشركة على تعديل الأسعار بأثر رجعى، أى منذ تاريخ بدء التصدير، إلا أن المشترى الإسرائيلى رفض التطبيق بأثر رجعى فتحملت شركة «إى إم جى» فروق الأسعار بالأثر الرجعى، وهو ما تسبب في تحقيق خسارة ضخمة للشركة تحملها المساهمون، وبالتالى فإن الشركة لم توزع أى أرباح على المساهمين منذ تأسيسها.[153]

أكد الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب أن الأزهر لم يتملق أو يهادن النظام السابق خلال المظاهرات، مشيرا في هذا السياق إلى موقف السفير محمد رفاعة الطهطاوى، الذى كان قد شارك في المظاهرات، وهو المتحدث الرسمى باسم الأزهر، وهو ما يعنى أن الأزهر كان مساندا للثورة وليس للنظام، مشيرا إلى أن مؤسسته التى يقف على رأسها تعلو فوق السياسة، إضافة إلى كونه غير مسيس. وأعرب «الطيب» عن رفضه انتخاب شيخ الأزهر خوفا من تأثير المال السياسى على المنصب.

وقال «الطيب» في حلقة من برنامج «مصر بعد مبارك» بثتها قناة العربية، مساء أمس الأول، إن الأزهر مؤسسة علمية وتعليمية وليس مؤسسة سياسية، لأن تحويلها لمؤسسة سياسية يعنى خضوعها لسلطة أو جهة ما داخل الدولة، وإن دور الأزهر ليس أن يكون جزءا من النظام أو ثائرا عليه.[154]

يعلن المستشار مرتضى منصور موقفه النهائى من الدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك في مؤتمر صحفى غداً، الأحد، في تمام الساعة الواحدة ظهراً بمكتبه بالدقى، سواء بالقبول أو الرفض.

يأتى ذلك بعد انتهاء أولى جلسات نظر التحفظ على أموال الرئيس مبارك وعائلته ومنعهم من السفر والتى انتهت بالتأجيل ليوم 8 مارس الجارى، وحضر فيها محام من مكتب الدكتور محمد حمودة وكيلاً عن مبارك، والذى أكد للمحكمة أنه لم يقبل الدفاع عن مبارك بصفه نهائية وما زال يدرس أوراق القضية.

كان النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، أصدر قراراً بالتحفظ على أموال وجميع الممتلكات المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق حسنى مبارك،‏ وزوجته سوزان ثابت‏،‏ ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما وأولادهما القصر‏،‏ كما قرر النائب العام منع الرئيس السابق وأسرته من مغادرة البلاد.[155]
تقدم محمد عبد البصير شاهين المحامى ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود يتهم فيه شركة بشاى وكلاً من رئيس مجلس إدارة الشركة العز لصناعة حديد التسليح، لإنشاء مصنع حديد تسليح بطاقة إنتاجية مليون طن حديد، دون ترخيص، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للحديد الأسفنجى والصلب “بشاى”، ورشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق وعمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية بتهمة إهدار المال العام، وأكد في بلاغه أن الشركة قامت بالخروج عن نطاق الرخصة الممنوحة لها والمعلنة، كما تعاقد مع شركة سيمنس فاى على توريد مصنعين للصهر بقدرة مليون وثلاثمائة ألف طن لكل مصنع واحد فقط بحسب الرخصة الممنوحة لها، وهى مخالفة واضحة وإهدار للمال العام، لأن الدولة تقوم بدعم المصنع بتوصيلات الغاز والكهرباء مدعومة من الدولة، حيث إن الرخصة ممنوحة لبناء مصنع واحد، فالدعم يجب أن يكون لمصنع واحد وليس لمصنعين، كما أن “بشاى” حصل على رخصة حديد تسليح بدون مقابل للدولة، وذلك على خلاف باقى الرخص الصادرة في نفس الوقت، لأن اشتراطات الحصول على الترخيص سداد الشركة مبلغ أربعمائة ألف جنيه عن المليون متر مكعب أى ما يساوى ثلاثمائة وثمانية وستين مليون جنيه، كما منح “بشاى” الكهرباء المطلوبة للمصنع بدون مقابل كما واستورد عدد 2 مصنع بطاقة إنتاجية للواحد مليون وثلاثمائة ألف طن، وهو بذلك يخالف الرخصة الممنوحة له، لأنها خاصة لمصنع واحد فقط بذات الطاقة، وهو بذلك يعد بناء مصنع بدون ترخيص والحصول على غاز وكهرباء مدعم لهذا المصنع.[156]

طالب الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى السابق، بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، وأضاف الفقى في حواره مع الإعلامى تامر أمين، ببرنامج مصر النهارده، أمس الأول، «البعض يرى أنه من الأفضل البحث للنظام عن رأس أولاً، لأن هناك دولاً كثيرة تعطلت برلماناتها لسنوات بالإضافة إلى صعوبة إجراء الانتخابات البرلمانية في هذا الوضع غير المستقر نظراً لعدم استعداد الكثير من القوى السياسية لخوض الانتخابات، وعدم اكتمال قوة الجهاز الأمنى، لمساعدة القضاة في الإشراف على العملية الانتخابية».[157]

نفى مصدر عسكرى مسئول ما أذاعته بعض المواقع الإليكترونية اليوم من قيام القوات المسلحة بإعلان التعبئة العامة.

وكانت هذه المواقع قد زعمت أن القوات المسلحة قامت بإرسال رسائل نصية عبر الهاتف للشباب في سن التجنيد بتسليم أنفسهم إلى الجيش تنفيذا لهذه التعبئة.[158]

في تطور لاحق للأحداث، ارتفع عدد المتظاهرين أمام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر، إلى ما يزيد عن 3 آلاف متظاهر، مطالبين بحل جهاز أمن الدولة، ومحاولين اقتحام المبنى، إلا أن قوات الجيش فرضت سيطرتها بالكامل على المبنى، التى حاصرته بأعداد كبيرة من أفراد القوات المسلحة، والمدرعات والدبابات، وحالت دون وصول المتظاهرين إليه.

وطالب المتظاهرون رجال الجيش بضرورة الدخول بأنفسهم إلى مقر المبنى للتأكد من إخلائه بالفعل، وهو ما رفضه الجيش بالطبع، وعمل على تهدئة المتظاهرين، كما طالبوا بضرورة منع المسئولين بالجهاز من حرق أى أوراق رسمية لتضليل الجهات المعنية.[159]

على مدار نصف ساعة استمع فريق من أعضاء النيابة العامة بالمكتب الفنى للنائب العام إلى أقوال وائل غنيم المدير الإقليمى لشركة “جوجل” العالمية في الشرق الأوسط والناشط السياسى حول واقعة احتجازه من قبل رجال جهاز أمن الدولة وما حدث من اعتداءات على المتظاهرين من جانب أجهزة الأمن.

وكشف مصدر قضائى، أن غنيم حضر ظهر الخميس الماضى إلى المكتب الفنى للنائب العام وظل ما يقرب من نصف ساعة وخرج بعدها دون التحدث مع أحد..[160]

تقدم 658 عاملاً بمؤسسة روزاليوسف بخطاب إلى كل من المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام ونقابة الصحفيين المصريين، والمحكمة الدستورية العليا، والجهاز المركزى للمحاسبات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن ثروة كل من كرم جبر رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله كمال رئيس التحرير المستقيلين.

وأكد العمال، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم “جبهة تطهير مؤسسة روزاليوسف الصحفية”، أن تطبيق سياسة “جبر” و”كمال” التحريرية المنحازة للحزب الوطنى بصفتهم أعضاء لجنة السياسات بالحزب جاءت بدون موافقة الأغلبية من العاملين الشرفاء لتصبح الجريدة والمجلة ناطقة باسم “الوطنى”، وهو ما كان سبباً في الإساءة إلى المؤسسة العريقة وتشويه سمعتها حتى فقدت مصداقيتها بين المواطنين، على حد العمال.[161]

قررت جامعة عين شمس، والتى تبدأ الدراسة بها غدا، الأحد، تخصيص المحاضرة الأولى في الفصل الدراسى الثانى بجميع الكليات، لفتح باب المناقشة مع الطلاب من مختلف الاتجاهات حول ثورة 25 يناير، وما تبعها من تطورات خلال الفترة الأخيرة.[162]

أزال مسئولو جامعة القاهرة اليوم، بقايا جمعية جيل المستقبل، والتى يرأسها جمال مبارك ابن الرئيس المخلوع، وقام الموظفون اليوم بخلع لوحتين للجمعية من داخل مقر معهد الدراسات التربوية الذى يحتل الآن مكان الجمعية بالجامعة.

وقررت إدارة المعهد برئاسة الدكتور سامى نصار عميد المعهد استغلال إمكانات الجمعية واستخدامها لصالح جامعة القاهرة لحين ظهور جهة مختصة لها الحق في الحصول على “العهدة” الموجودة من كمبيوترات وأجهزة.[163]
قرر المستشار المحمدى قنصوة، رئيس محكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، تأجيل أولى جلسات محاكمة اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، لجلسة 2 إبريل المقبل للاطلاع، بناء على طلب هيئة الدفاع، مع السماح للدفاع بتصوير ملف القضية، واستمرار حبس المتهم.[164]

أكد المستشار جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، أنه سوف يتم فتح المقر الرئيسى للجهاز بمدينة نصر فور قيام الجهات المختصة والمسئولة بإبلاغ رئيس الجهاز بتوفر الحماية اللازمة للجهاز وللعاملين فيه ولكافة التقارير الرقابية.

وقال الملط اليوم ـ السبت ـ إنه تلقى عدة رسائل من المستشار عبد المجيد محمود النائب العام مرفق بها صور البلاغات المقيدة لدى النيابة العامة والمقدمة من عدد من المواطنين ضد كل من أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، ومفيد شهاب وزير شئون مجلسى الشعب والشورى السابق، وحبيب العادلى وزير الداخلية السابق، وأنس الفقى وزير الإعلام السابق، وزكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، والدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق.[165]يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد تغييرا كبيرا في معادلة الإنتاج التليفزيونى، حيث أكد العديد من المنتجين لـ”اليوم السابع” أنهم بصدد اتخاذ إجراءات لتخفيض الأجور المليونية التى كان يتقاضها النجوم، لأن كل ما يعنيهم في هذه المرحلة هو إعادة عجلة الإنتاج إلى العمل، وأن تستعيد صناعة الدراما المصرية بريقها من جديد، خصوصا في ظل هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر.

أوضح المنتجون أن بعض النجوم أكدوا حماسهم للعمل وتصوير أعمالهم مع تخفيض الأجور، لأنهم يعرفون أن هذه الصناعة لا تقتصر عليهم بل تضم المئات من العمال والفنيين.[166]

استجاب عدد كبير من المعتصمين لدعوة تعليق الاعتصام، حيث وصل عدد الموجودين الآن بميدان التحرير لأقل من 300 معتصم، جاء ذلك بعد قرار القوات المسلحة بتجميد عمل مباحث أمن الدولة وزيارة شرف أمس للميدان، واستمداد شرعية توليه من المعتصمين بالميدان.

وأكد الدكتور محمد عبد الله بالوحدة الطبية بالميدان أن البعض أطلق شائعات بإطلاق أمن مباحث أمن الدولة بالدقى رصاص على المعتصمين، ولكن بعد الكشف عليهم تبين عدم إصابتهم بأى شىء، الأمر الذى أدى إلى قرار بعض الأطباء بإخلاء المستشفى الميدانى لمكانها في التحرير، ولم يتبقَ إلا وحدة طبية واحدة.[167]
اعتبرت وسائل الإعلام العبرية، المحسوب بعضها على الدوائر السياسية والأمنية في إسرائيل، أن تولى د. عصام شرف رئاسة الحكومة المصرية خلفا للفريق أحمد شفيق، يشكل خطرًا كبيرًا على تل أبيب ومصالحها مع القاهرة، وذلك لأن شرف ليس صديقًا لإسرائيل، وجاء بإرادة الشعب المصرى الذى صنع ثورته التاريخية التى أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك ونظامه.

وذكرت صحف يديعوت أحرنوت ومعاريف وجلوبس وإذاعة الجيش الإسرائيلى” جالى تساهال” والقناة العاشرة بالتليفزيون العبرى، في إطار التقارير التى بثتها لمتابعة تشكيل حكومة جديدة في مصر برئاسة د. عصام شرف، التى وصفته بأنه الرجل “الثورى” الذى أصبح يمثل خطرًا على إسرائيل ومصالحها لأنه جاء بإرادة الشعب المصرى ونال شرعيته منه، كما أنه ليس صديقا لإسرائيل، بل ويتبنى مواقف رافضة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بسبب الممارسات الناتجة عن الصراع الإسرائيلى- الفلسطينى ولأسباب أخرى لن يفصح عنها. [168]

شن الدكتور ثروت بدوى الفقيه الدستورى، انتقادات حادة على اللجنة المكلفة بتعديل الدستور وما آلت إليه من تعديل بعض المواد، قائلاً عنها “إن هذه المجموعة التى ألقت إلينا بتلك التعديلات افترضت فينا الغباء، كما افترضت أنها تستطيع إقناعنا بالباطل، وذهبت إلى ضرورة الاستفتاء على تعديلات ساقطة، وهو ما يدل على جهل اللجنة بالشعب المصرى”.

واعتبر بدوى أن التعديلات المطروحة هى إحدى المحاولات المبذولة لإجهاض ثورة 25 يناير، حيث قال في المؤتمر الذى عقده نادى هيئة قضايا الدولة اليوم، السبت، بعنوان “آفاق الدستور المصرى”، “إن اللجنة الدستورية سامحها الله يجب أن يرجع أعضاؤها عما فعلوه وأن يعترفوا بخطئهم قبل يوم الاستفتاء، بل ويجب أن يمحى هذا اليوم من التاريخ لو تم على النحو الذى حددته اللجنة”.[169]

  • لأول مرة منذ 30 عاماً تنتظم الدراسة بالجامعات المصرية اليوم، السبت، بدون تواجد أفراد جهاز أمن الدولة والحرس الجامعى الذى ينتمى إلى الداخلية، حيث بدأت الدراسة القاهرة وعين شمس وأسيوط والزقازيق والمنوفية وجنوب الوادى وبنى سويف وبنها وفرع دمياط بجامعة المنصورة.

لم يمكث مبنى أمن الدولة بأكتوبر العتيد سوى دقائق حتى سقط في أيدى رجال القوات المسلحة، حيث تم التحفظ على كافة المستندات قبل إعدامها والقبض على ضابط الجهاز بعد مطاردة في أنفاق المبنى تارة ومحاولة هروبهم من السور الخلفى تارة الأخرى.

العديد من الكواليس والمشاهد الغريبة التى شهدها المبنى قبل ساعات من حضور الجيش سردها أمناء مباحث أمن الدولة الهاربين من المبنى، حيث أكد أحدهم أنه في الوقت الذى كان يحاكم فيه “حبيب إبراهيم العادلى” وزير الداخلية السابق بمحكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، صدرت أوامر من مسئولى مبنى أمن الدولة بأكتوبر بإحراق كافة المستندات والأوراق الخطيرة التى يحتويها المبنى، حيث تم تجميعها في “كراتين” وإلقاؤها في “مقلب” زبالة على بعد أمتار من سور المبنى وأشعلوا النيران في معظمها.[170]
احتشد المئات من المتظاهرين بميدان مصطفى محمود بالمهندسين مساء اليوم، السبت، وذلك للمطالبة بإخلاء ميدان التحرير من المتظاهرين بصفة دائمة، وإقالة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، وتكريم الشرطة وعودتها للشارع مرة أخرى، وترشيح أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية.

كما ردد المتظاهرون هتافات ضد عصام شرف، رئيس الوزراء، ووائل غنيم، والإعلامى محمود سعد، ووائل الإبراشى، وعمرو أديب، مطالبين بمحاكمتهم، مرددين هتافات كثيرة منها “محمود سعد باطل” و”عصام شرف باطل” و”الشعب والشرطة إيد واحدة”.[171]

وصل منذ قليل إلى مقر مبنى أمن الدولة بمدينة نصر فريق من النيابة العامة، برئاسة المستشار عمر فكار، رئيس نيابة قسم ثان مدينة نصر، لمعاينة المكان والتحفظ على الأوراق والمستندات والسى ديهات والديسك الموجود عليها البيانات، تمهيداً للتحقيق فيها.

كما تحفظت النيابة أيضا على أجهزة الكمبيوتر والكرسى المعروف بكرسى الاعتراف، وأجهزة تعذيب وضغط كانت تستخدم لممارسة الضغوط لاعتراف المتهمين والمتورطين من قبل.

من جهتهم، ما زال المتظاهرون ينتشرون في المقر بأكمله، كما أن هناك أعدادا كبيرة من المتظاهرين يتواجدون خارج المقر ويحاولون اقتحامه مرة أخرى، إلا أن أفراد القوات المسلحة حالت دون ذلك , كما ناشد مجلس الوزراء المواطنين تسليم مستندات “أمن الدولة” للجيش . [172]

قال الإعلامى عمرو أديب، مقدم برنامج “القاهرة اليوم”، إن جميع المصريين كان يوجد ملف لهم بداخل جهاز أمن الدولة، أيا كانت مهنة الشخص فينا، موضحا أن أى شىء كان يتم في البلد كان بمعرفة جهاز أمن الدولة الذى كان يتدخل فيه.

وأضاف أن جهاز الأمن كان يتدخل حتى في تعيين مدرسة الحضانة التى تقوم بالتدريس للأطفال، موضحاً أن أى مواطن كان يريد أى وساطة في أى مؤسسة بالدولة يرجع لأمن الدولة، قائلا: “أى حد عايز أى حاجة يكلم أمن الدولة”.

وفيما يخص الحريق الذى حدث لجهاز أمن الدولة، أكد أديب أن الملفات التى تم إحراقها هى التى تدين جهاز أمن الدولة، والتى لم يتم إحراقها هى ملفات المواطنين.

وحول المعلومات التى كان يحصل عليها الجهاز، أكد أديب أن هناك واحداً بين كل خمسة أشخاص يدلى بمعلومات لجهاز أمن الدولة، أيا كانت هذه المعلومات صحيحة أم خاطئة.[173]

  • وضع مبنى امن الدولة بمدينة نصر و مبنى امن الدولة ب6 أكتوبر تحت حراسة الجيش.
  • تأجيل منع مبارك من التصرف في أمواله الي الثلاثاء.

أصدر بهاء الدين أبو شقة، مساعد رئيس حزب الوفد، بياناً اليوم، السبت، كشف فيه أنه بعد ثورة الشباب المباركة في الخامس والعشرين من يناير وما بعدها، وما نجم عنها من توجيه اتهامات ومنع من السفر والتصرف لقيادات النظام السابق، فقد طلب منى كل من أحمد عز وحبيب العادلى والرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته الدفاع عنهم.

وأضاف أبو شقة في بيانه: إيماناً منى بالثورة وبالأسس السليمة التى قامت عليها، والتزاماً بمبادئ حزب الوفد منذ ثورة 1919 والتى تقف دائماً مع الشعب ومطالبه وتدافع بلا حدود عن حقوقه ومكتسباته، فقد تم عرض كل هذه المسائل على الدكتور السيد البدوى، رئيس الحزب، الذى أيد وجهة نظرى منذ الوهلة الأولى والقائمة على الاعتذار عن الحضور للدفاع عن أى منهم، لما يحمله هذا المعنى عن مؤازرة ووقوف مع الشعب في مطالبه العادلة وانحيازاً لهذه المطالب، خصوصا أن حزب الوفد وقياداته وشبابه كانوا أول من شارك في أحداث الثورة منذ اليوم الأول 25 يناير. [174]

  • كما تغيب الدين عن أولي جلسات محاكمة العادلى.

أعلن المحامى سمير الششتاوى استعداده للدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وأسرته في أى دعاوى قضائية مرفوعة ضدهم، موضحا أن هناك 30 محامياً معه، رفض ذكر أسمائهم، يستعدون للترافع عن مبارك وأسرته، مؤكداً أنه لم يتلق أى دعوة من الرئيس السابق أو أسرته للدفاع عنهم.

وقال الششتاوى، في بيان حصل “اليوم السابع” على نسخة منه: “نحن على استعداد للدفاع عن الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته أمام المحكمة، لبيان الحقيقة بالدليل القاطع والبرهان الساطع، فإما أن تكون ثروته من مصدر مشروع، وهو صاحب حق فيها، فهنا تكون الكلمة للقضاء والقانون ويجب احترامها، وإما فإنه ليس صاحب حق، وأن ثروته من مصادر غير مشروعة، فهنا تعود هذه الثروة فوراً إلى الشعب المصرى صاحب الحق”.[175]

يحاصر المئات من المتظاهرين حاليا، نادى ضباط الشرطة بمدينة نصر، وهو النادى المواجه لمقر جهاز أمن الدولة، وذلك بعد أن نما إلى علم المتظاهرين معلومات تشير إلى أن هناك نفقا يربط بين النادى ومقر الجهاز.

وأكد المتظاهرون أن الملفات والمستندات الهامة تم تهريبها عبر هذا النفق، لذلك قرروا مهاجمة النادى والبحث عن النفق، ومن ثم الوصول للملفات وأيضا ربما يقود هذا النفق إلى سجون، أو زنازين تحت الأرض.[176]

قالت الإعلامية منى الشاذلى، إن الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، أعلن تعيين اللواء منصور العيسوى وزيراً للداخلية بديلاً عن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية السابق في حكومة الفريق أحمد شفيق.[177]
عقد مجلس إدارة اتحاد الأثريين العرب برئاسة الدكتور على رضوان وأمانة الدكتور محمد الكحلاوى، مساء اليوم، اجتماعا طارئا لبحث سبل حماية وتأمين الآثار المصرية التى تتعرض للسرقة بشكل دائم في ظل الظروف التى تمر بها البلاد الآن.

وقد أصدر المجلس خلال اجتماعه بيانا موجها للدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالى، يعرب فيه عن بالغ أسفه لما تشهده الآثار المصرية من عمليات سلب ونهب، ويجدد مطالبته ببقاء الدكتور زاهى حواس في منصبه كوزير للدولة لشئون الآثار وذلك لما يُشهد له من خبرة في مجال الآثار وقدرة على حمايتها والحفاظ عليها في الفترة الراهنة.[178]

  • قال البنك المركزى «اليوم» إن ثورة «٢٥ يناير» أدت إلى تأثيرات سلبية على الإيرادات السياحية، وحصيلة الصادرات، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، والاستثمارات الأجنبية. وتوقع «المركزى» أن يسجل ميزان المدفوعات.
  • صفوت الشريف:لا أمتلك أى عقارات أو أموال خارج مصر.. وجميع أملاكى مدونة في إقرارات الذمة المالية.

6 مارس

  • اعتصام أكثر من 600 من اصحاب المعاشات امام اسمنت طرة.
  • الرئيس الفرنسى يشكر الجيش المصرى لحمايته للثورة.
  • إصابة متهمين أثناء هروبهما من حجز محكمة تاج الدول.

طالب أكثر من 500 متظاهر بفتح مقر مباحث أمن الدولة الكائن بمنطقة لاظوغلى، وسط القاهرة والاستيلاء على الملفات والمستندات داخل المقر قبل حرقها.

ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة التى تقوم بحراسة المقر، فيما يحاول الجيش السيطرة على الموقف، والتأكيد للمتظاهرين أن المستندات أسرار دولة، وتمثل خطورة على الأمن القومى المصرى، مع وعد بأن تكون هذه المستندات في حوزة الجيش لفحصها والتحقيق فيها.[179]

  • صدر قرار عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يمنع نشر وتداول المستندات التى تم تسريبها من جهاز مباحث أمن الدولة في القاهرة والمحافظات بعد عمليات الاقتحام التى تعرضت لها مقار الجهاز , وعلي الجميع تسليم مابين يده من وثائق ومستندات إلى مكتب النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، تأكيداً والتزاماً بهذا القرار.

تقدم مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة “المصرى اليوم”، ببلاغ للنائب العام مساء اليوم الأحد، ضد وزارة الداخلية، ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة، يتهمهم فيه بتسريب ملفات أمنية وتقارير سرية ومستندات ليست صحيحة تسىء إليه، تفيد أنه حصل على شقة من “نايل بلازا” من مجموعة هشام طلعت مصطفى.

وطالب الجلاد في بلاغه باستدعاء المسئولين في جهاز أمن الدولة، وأيضاً هشام طلعت مصطفى من محبسه، للإدلاء بشهادته حول الواقعة.[180]

صرح المتحدث الرسمى للنيابة العامة بأنه في إطار التحقيقات التى تجريها النيابة في حوادث التعدى على المتظاهرين والانفلات الأمنى، فقد انتقل أمس فريق من أعضاء النيابة العامة إلى مقر رئاسة قوات الأمن المركزى على مستوى الجمهورية، وقاموا بضبط الدفاتر والسجلات الخاصة بغرف عمليات الأمن المركزى خلال الأحداث للوقوف، على البيانات والمعلومات الخاصة بتحديد أماكن تواجد قوات الأمن المركزى وأنواع الأسلحة والذخائر التى استعملوها أثناء الأحداث.

وأضاف المتحدث الرسمى للنيابة أنه تم ضبط الأسطوانة المدمجة المسجل عليها كافة الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزى للتعامل مع المتظاهرين، وأن النيابة العامة انتقلت إلى ميدان التحرير وقامت بإجراء معاينة للأماكن التى أشار الشهود إلى إطلاق النيران منها عليهم، وهى أسطح مبنى الجامعة الأمريكية، حيث تم ضبط عدد من أظرف طلقات الخرطوش والحية، وكذا أسطح المتحف المصرى وبعض المناطق بالفنادق الكائنة بذات المنطقة، وأسطح العمارات المجاورة، في حين انتقل عدد آخر من أعضاء النيابة العامة اليوم إلى مبنى وزارة الداخلية، وقاموا بإجراء معاينة لأماكن إطلاق النيران وإجراء مسح وتصوير لها.[181]

قام متظاهرون أقباط من المعتصمين أمام مبنى ماسبيرو بقطع الطريق على كوبرى أكتوبر وكوبرى 15 مايو وشارع كورنيش النيل وكافة الشوارع والمنافذ المؤدية إلى مبنى ماسبيرو، وقام بعضهم بالافتراش على الطرق بأجسادهم أمام السيارات المارة لمنعها من المرور، وذلك في إطار استمرار الاحتجاجات القبطية لليوم الثانى على التوالى أمام ماسبيرو احتجاجا على حرق كنيسة القديسين بقرية صول بمحافظة حلوان.[182]

تجمع أكثر من 3000 متظاهر أمام مبنى وزارة الداخلية بوسط القاهرة اليوم، وحاولوا اقتحام المبنى عن طريق دفع الباب الرئيسى للوزارة، في محاولة منهم لدخول المبنى.

على الفور أسرع رجال الجيش إلى مبنى وزارة الداخلية، وتمكنوا من إحباط محاولة المتظاهرين، وتم فرض السيطرة على مداخل الوزارة، وتفريق المتظاهرين من أمامها عن طريق إطلاق الأعيرة النارية في الهواء.[183]

تقدم الدكتور أيمن نور مؤسس حزب الغد، ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 4635 ضد وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، وحسن عبد الرحمن مدير أمن الدولة السابق، وعمرو محسن الضابط بجهاز أمن الدولة، والقاضى عبد السلام جمعة، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن التماس إعادة النظر في قضيته التى حكم عليه فيها بالحبس خمس سنوات.

استند نور في بلاغه على ما وصل إليه من وثائق منسوبة لأمن الدولة تفيد بتدخل النقيب عمرو محسن بمباحث أمن الدولة في القضية الخاصة بـ “نور” بلقاء القاضى عادل عبد السلام قبل صدور الحكم بـ 3 أيام وإبلاغ القاضى له بالحكم الذى صدر ضد “نور” مع طلبه زيادة الحراسة المشددة على المحكمة ومنزله.[184]

اقتحم عدد كبير من المواطنين، مقر مباحث أمن الدولة بمدينة ميت غمر في محافظة الدقهلية ومقر أمن الدولة بالمنوفية، وذلك بعد إخلائه من الضباط والأفراد، مؤكدين أنهم عندما دخلوا إلى المكان وجدوا معظم المستندات والأوراق تم فرمها ولا يوجد إلا بعض المستندات غير الهامة.

وقام عدد من المثقفين في المدينة بحراسة المكان، حتى حضرت القوات المسلحة لاستلامه في وجود النيابة العامة.[185]

أخلى اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، مسئوليته عن الوثيقة الخاصة بتزوير بطاقات باحثى التعداد لصالح جهاز أمن الدولة والتى تم تسريبها وتداولها على صفحات الإنترنت.

وأكد الجندى في اتصال هاتفى بـ “اليوم السابع” أن هذه الوثيقة ترجع إلى عام 2002 أى قبل توليه رئاسة الجهاز بثلاث سنوات، حيث كانت في عهد الرئيس السابق للجهاز اللواء إيهاب علوى.

مشيرا أنه منذ توليه مسئولية الجهاز لم يتلقى أى كلام أو أوامر من جهاز أمن الدولة قائلا “من ساعة ما وصلت الجهاز لا أتخاطبت ولا أتكلفت ولا أتكلمت في أى حاجة مع امن الدولة”، لافتا أنه لا يوجد أى تنسيق مع جهاز أمن الدولة، مؤكدا على عدم قبوله لذلك مطلقا وأضاف أنه إذا طلب منه هذا الأمر فكان سيقابله بالرفض التام.[186]

قال المقدم محمد عبد الرحمن يوسف، أحد أعضاء حركة “ضباط لكن شرفاء”، إن الحركة أنشئت سرا بعد مقتل الشهيد خالد سعيد على أيدى ضباط الشرطة المجرمين دون أى ذنب، مضيفا أن اليوم هو المرة الأولى التى نكشف فيه عن الحركة، رغم نشرنا بيانات عنها من قبل.

وقال ضابط الشرطة، خلال اعتصامه اليوم أمام ديوان عام محافظة الدقهلية: ندعوا إلى محاكمة الضباط الفاسدين حتى يطمئن الشعب، مطالبا بانتخاب المجلس الأعلى للشرطة وإنشاء نقابة لهم.

وقال إن عدد الضباط المنتمين للحركة ليس قليلا ومعنا مستندات ضد ضباط حصلوا على أراضى للدولة.فيديو للحركة السرية[187]

اللواء طارق المهدى المشرف الإدارى والمالى على ماسبيرو من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة قام بتشكيل لجنة من خبراء ماليين وإداريين بالتعاون مع جهاز الرقابة الإدارية باتحاد الإذاعة والتلفزيون، تلك اللجنة معنية بمراجعة عقود إنتاج الأعمال الدرامية التى كان قد أبرمها المهندس أسامة الشيخ رئيس الاتحاد السابق مع عدد من المنتجين من خلال قطاع الانتاج برئاسة راوية بياض والتى ذكرت تحقيقات نيابة الأموال العامة في تحقيقاتها مع أسامة الشيخ وأنس الفقى أن تلك العقود تضمنت الكثير من المخالفات فيما يتعلق بلوائح الإنتاج بالاتحاد، والكثير من الأجور المبالغة، بخلاف تحمل ماسبيرو النسبة الأكبر من الإنتاج في حين يملك المنتج الخاص حق التسويق والبيع ومنح حقوق العرض.

ويأتى هذا في إطار عملية الهيكلة التى يقوم بها اللواء طارق المهدى ماليا وإداريا في ماسبيرو. [188]

قال وزير خارجية فرنسا “الآن جوبيه” إن بلاده لاحظت منذ عدة شهور التطلعات الديمقراطية في الشعوب العربية وإن فرنسا حريصة على مبادئ الديمقراطية وحقول الإنسان ولذلك عبرت عن دعمها لتلك التطلعات وذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم.

وأضاف جوبيه أن الأطراف المصرية التى تدير هذه التحركات أظهرت حسا رائعا مضيفا أن موقف المتظاهرين بالتحرير يحتذى به بلاده.

وأشار إلى أن مصر دولة لها تقاليد سياسية عريقة وتعود الآن لتكون مركز النهضة العربية حيث كانوا يقولون أن النظام فيما قبل متسلطا ولكنهم عادوا ليكونوا مركز النهضة. [189]
التقى الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، عددا من الوزراء المرشحين لحمل الحقائب الوزارية صباح اليوم، من بينهم الدكتور عبد الله الحسينى هلال، وزيرا للأوقاف، وسمير الصياد وزيرا للتجارة والصناعة، والسفير نبيل العربى وزيراً للخارجية، خلفا لأحمد أبو الغيط، والمستشار محمد عبد العزيز الجندى لوزارة العدل خلفا لممدوح مرعى، والمهندس هانى ضاحى وزيراً للبترول خلفا لمحمود عبد اللطيف الذى جاء بحكومة شفيق منذ أيام، والدكتور عماد أبو غازى الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ليتولى حقيبتى الثقافة والآثار ، واللواء منصور العيسوى وزيرا للداخلية، ومحسن النعمانى وزيرا للتنمية المحلية، وأيمن أبو حديد للزراعة.

كما أكدت المصادر أن “شرف” قرر الإبقاء على كل من الدكتور حسن يونس وزيرا للكهرباء والطاقة، والسفيرة فايزة أبو النجا وزيرة للتعاون الدولى، وسيد مشعل للإنتاج الحربى، وماجد جورج للبيئة وهم الوزراء الثلاثة الذين استمروا فقط من حكومة أحمد نظيف، مع الإبقاء أيضا على إبراهيم مناع لحقيبة الطيران المدنى والدكتور فتحى البرادعى للإسكان والمجتمعات العمرانية، بالإضافة لعمرو عزت سلامة بالبحث العلمى، وأحمد جمال الدين موسى للتعليم وجودة عبد الخالق للتضامن الاجتماعى وعاطف عبد الحميد للنقل والمواصلات.[190]

قال جيك والاس نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى، إنه عقد عدة اجتماعات مع ممثلى البعثة الأمريكية في مصر، والعاملين بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمناقشة خطوات دعم العملية الديمقراطية والانتخابات في مصر، وذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم بالسفارة الأمريكية.

وأشار والاس إلى أن هناك مناقشات حول البرامج التى يمكن من خلالها دعم العملية الانتخابية، مضيفا أن الولايات المتحدة لديها خبرة في هذا المجال حيث قدمت مساعدة لعدد من الدول بالمنطقة مثل الأردن والعراق، مؤكدا أن وجود مراقبين دوليين للانتخابات يعد عنصرا هاما لتحقيق انتخابات حرة وعادلة، وقال إن بلاده تدعم ذلك.

كما أكد أن الولايات المتحدة لا تمول الأحزاب السياسية ولكنها تدعم الحكومات من أجل رفع الوعى والتوعية بالحملات الانتخابية وطريقة اجراء الانتخابات، وأن هذا سيكون في إطار التعاون مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة المصرية في القرارات التى يتخذاها، وأضاف “نحن في شراكة مع الشعب المصرى ومن دورنا تأييد تلك القرارات”.[191]

أعلن المواطن أحمد صالح عمارة مفتش صحة بوزارة البيئة ترشحه لرئاسة الجمهورية، وأكد أنه سيضع دستورا جديدا للبلاد وسيعمل على إلغاء العمل بقانون الطوارئ.

وأضاف في بيانه الذى وزعه اليوم في ميدان التحرير أنه سيقوم ببناء متاحف أثرية تضم الآثار المكتشفة وبناء مصانع بجميع أنحاء الجمهورية وأيضا بناء وحدات سكنية للشباب ومصانع حربية لزيادة الإنتاج، وأشار إلى أنه سيتم تخفيف الرسوم المطلوبة من المواطنين في قانون البناء وتحصيل الرسوم الجمركية من السفن التى تعبر قناة السويس بالجنيه المصرى، كما سيتحرك لإنشاء مفاعلات نووية لإنتاج الطاقة.

وأضاف أنه سيدعم المواطن المصرى بجميع المجالات وأيضا الفلاح المصرى في الزراعة وتوفير الأسمدة وسيتوسع في قانون المعاشات ليشمل غير العاملين بالحكومة وجميع فئات الشعب، مؤكدا أنه سيساند الشعب الفلسطينى وجميع القضايا العربية بقدر المستطاع.[192]

قال المستشار محمد أحمد عطية رئيس اللجنة القضائية العليا المشرفة على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، إن الاستفتاء سيتم على 9 مواد مجتمعة وليس على كل مادة على حدة ، كما سيتم الاستعانة بجميع المستشارين في جميع الهيئات القضائية والذين يبلغ عددهم حوالى 16 ألف قاض, مع إقامة 54 ألف لجنة فرعية على مستوى الجمهورية.

وأكد وجود حوالى 40 مليون مصرى من حقهم الإدلاء بأصواتهم في ذلك الاستفتاء المزمع إجرائه يوم 19 مارس الجارى كما سيتم إقامة 30 لجنة لمناقشة الشكاوى بجميع محافظات الجمهورية بمعدل لجنة لكل محافظة ولجنتين بالقاهرة.

وتابع: سيتم الاستفتاء بدءا من 8 صباحا حتى 7 مساء، ويتم الفرز في نفس مقار الإدلاء بالأصوات.[193]

وردت لـ«المصرى اليوم» صور لعقود بيع ٥ فيلات مملوكة لرجل الأعمال حسين سالم للرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه «علاء وجمال» بينها واحدة باسم الأول و٢ باسم الثانى و٢ باسم الأخير، بسعر ٥٠٠ ألف جنيه للفيلا الواحدة. وكشفت المستندات التى لم يتسن تأكيدها من الشهر العقارى، حتى مثول الجريدة للطبع، أن الفيلا التى باعها «سالم» لـ«مبارك» تبلغ مساحتها ١٥٦٤٠ متراً مربعاً، وهى عبارة عن دورين والباقى فضاء، في حين باع الفيلا المجاورة لها للبلاط السلطانى العمانى، بمبلغ مليون و٢٥٠ ألف دولار (نحو ٩ ملايين جنيه)، رغم أن مساحتها لا تزيد على ١٥٠٠ متر مربع، وهو ما يكشف وجود مجاملة من سالم للرئيس السابق ونجليه للتحايل على هدم فيلاته، تنفيذاً لقرار الإزالة الصادر لها.

وقالت المستندات الخاصة بعقود البيع ــ التى حُررت بين محافظة جنوب سيناء وشركة نعمة للجولف والاستثمار السياحى، التى يمثلها «سالم»، لعدد من قطع الأراضى في شمال خليج نعمة بشرم الشيخ ــ إنه تم تخصيص ٢ مليون متر مربع لرجل الأعمال بسعر ٢٠ جنيهاً للمتر الواحد في أرقى مناطق خليج نعمة، وأضافت أنه بموجب العقد رقم ٢٥ لسنة ٢٠٠٠ استغل سالم هذه الأرض في إقامة ٢٥٠ فيلا على المساحة المشار إليها، وحررت إدارة شؤون البيئة بالمحافظة محاضر تمهيداً لإصدار قرارات إزالة للفيلات التى تم بناؤها داخل مياه البحر بالمخالفة لقوانين الرى والصرف، وهو ما اضطر رجل الأعمال للتحايل ببيع ٥ منها للرئيس ونجليه بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية.

كان المستشار تيمور مصطفى كامل، رئيس هيئة النيابة الإدارية، قرر تشكيل فريق للتحقيق في هذه الوقائع، برئاسة المستشار محمد عبدالقادر، عضو المكتب الفنى، بإشراف المستشار حماد الجندى، نائب رئيس الهيئة، مدير المكتب الفنى.[194]

  • طلب الجيش من ضباط الأمن المركزي تسليم أنفسهم إلي الجيش .

7 مارس

تم العثور داخل مدرية أمن الدولة بمدينة نصر علي خمسة طوابق تحت الارض بها معتقالات وتم العثور علي 30 شاب و 15 فتاة ولايزال البحث جاري . رغم أهمية الوثائق المصادرة من مقار أجهزة أمن الدولة في مصر، فإن اقتحام مئات المتظاهرين لتلك المقار على مستوى الجمهورية كانوا مهمومين بشكل خاص بالبحث عن السجون السرية التي تردد طوال السنوات الماضية أنها تقع أسفلها، لاسيما مبنى أمن الدولة في شارع الفراعنة بالإسكندرية، والمبنى الرئيسي في مدينة نصر بالقاهرة.

وخلال اقتحام مقر الإسكندرية والذي حمله ثوار 25 يناير مسؤولية مقتل خالد سعيد، وهي الحادثة التي تعتبر المفجر الأول للثورة، قال بعض المتظاهرين إنهم سمعوا استغاثات من تحت الأرض، واستخرجوا سجيناً مضى عليه 20 عاماً في السرداب، لكن أحداً لم يستطع تأكيد ذلك حتى الآن.

وفي المقر الرئيسي لأمن الدولة والذي يقع في مدينة نصر بالقاهرة، حاول عشرات المقتحمين استراق السمع لعلهم يسمعون أصوات استغاثات من الزنازين السرية التي سمعوا عنها، والتي وصفها الناشط محمد الدريني في كتاب سماه “عاصمة جهنم” دون أن ينجح في تحديد مكانها بالضبط، لأنه كان يؤخذ إلى زنزانته معصوب العينين، حسب قوله.وزير الداخلية الجديد يدعو لمداهمة السجون السرية

اثناء محاولة اقتحام أحد الابواب بمقر مدينة نصر وفي هذا المقر أيضاً قال المقتحمون إنهم سمعوا الاستغاثات، لكن هذه المرة وجدوا 14 فتاة و25 شاباً في زنازين سرية، كما أكد المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي القضاة السابق في حديث لبرنامج 90 دقيقة بقناة “المحور” المصرية ليلة الأحد 6 مارس/ آذار.

وأوضح في مداخلة هاتفية أنه قبل اقتحام المقرّ بساعات قليلة كان يوجد فيه ضباط، والدليل على ذلك الطعام الذي وجدوه. وقال إنه اتصل بالنائب العام لمناشدته ضرورة البحث عن المهندس الذي قام ببناء هذا المقر حتى يمكنهم العثور على مواطنين في زنازين سرية أخرى.

المستشار عبدالعزيز ذهب لمقر أمن الدولة في مدينة نصر بعد اقتحامه، ومنع الشباب من حرقه وحرق المستندات التي عثروا عليها داخله، واستطاع إقناعهم بالخروج منه لتمكين الشرطة العسكرية من السيطرة على المقر لحين تسليمه للنيابة العامة.

ويؤكد عبدالعزيز أن هناك سجوناً سرية لا أحد يعرفها في مبنى أمن الدولة بداخل وزارة الداخلية في لاظوغلي بقلب القاهرة، وفي الأدوار السفلية بسجن طرة، وفي معسكرين للأمن المركزي في طريقي السويس والإسماعيلية، مطالباً بالكشف عن هذه السجون الآن وأمام الجميع.

واتصل وزير الداخلية الجديد اللواء منصور العيسوي بالبرنامج ليؤكد أن مبنى أمن الدولة في لاظوغلي لا يوجد فيه حالياً ضباط إطلاقاً بعد أن توقفوا عن العمل، داعياً شباب الثورة لمداهمة السجون السرية.

وفي هذا المقر بالتحديد طلبت القوات المسلحة التي قامت بتأمين المبنى من المتظاهرين اختيار خمسة من بينهم ليرافقوا رجال النيابة العامة أثناء فحصهم للمقر، وتجولوا في الزنازين الانفرادية تحت الأرض بحثاً عن معتقلين.

ولا يزيد حجم الزنزانة على متر في متر ونصف، خالية من الاضاءة، ضعيفة التهوية، وذات رطوبة عالية ورائحة كريهة، على حد وصف مندوب صحيفة “اليوم السابع” الذي كان ضمن الخمسة الذين سُمح لهم بالدخول.

أما مكاتب رجال أمن الدولة فشبيهة بمكتب وزير الداخلية الذي عثر عليه في المقر الرئيسي بمدينة نصر، فقد كانت فارهة وملحقاً بها غرف نوم وحمامات فاخرة، ووجدت بها بعض الأطعمة.العادلي: مبارك يعرف غرفة جهنم وزير الداخلية طوال العقد الأخير من عهد مبارك وهو اللواء حبيب العادلي الذي أقاله بعد إطلاق النار على المتظاهرين يوم 28 يناير الماضي، كان قد قال في التحقيقات معه إنه توجد “غرفة جهنم” في المقر الرئيسي بالحزب الوطني على كورنيش نيل القاهرة بميدان التحرير، والذي أحرقه المتظاهرون في الأيام الأولى للثورة.

وأضاف أن الغرفة تضم جميع مخالفات كبار المسؤولين بالدولة والحكومة وموثقة بالصوت والصورة، وأن صفوت الشريف وجمال مبارك كانا على علم بها وبملفات وفضائح هؤلاء، ويتغاضيان عنها.

وفي كتاب الناشط محمد الدريني “عاصمة جهنم” وصف لمكان لا يستطيع تحديده رغم أنه قضى فيه 40 يوماً لأن عينيه كانتا معصوبتين وحافي القدمين ومكبل اليدين، لكنه كشف لي قبل سنوات أنه يعتقد بوجود هذا المكان في مدينة نصر لأنه ميزّ أصواتاً في المنطقة المحيطة.

ويقول إن مكان عاصمة جهنم غير معروف له يقيناً، إلا أن البعض يشير إلى أنه نفسه مقر أمن الدولة بمدينة نصر. وكان قد أبلغ النيابة في ذلك الوقت بأنه تعرض لوسائل وأساليب تعذيب متعددة، منها التكبيل على ظهر شيزلونج مبلل بالماء ثم توصيل أطرافه بمصادر الكهرباء، والتعذيب بواسطة كرسي صاعق كهربائي.

جدير بالذكر أن مقتحمي هذا المقرّ عثروا داخله على جهاز محمول صاعق يستخدم في التعذيب.[195]

انطلقت دعوة على الموقع الثورى الـ”فيس بوك” تدعو لمقاطعة شركات المحمول يوم 11 مارس المقبل من كافة أفراد الشعب كرد من الشباب على قيام شركات الاتصالات الثلاثة فودافون وموبينيل واتصالات بتنفيذ أوامر النظام السابق وقطع خدمة المحمول عن الشعب المصرى كله، وفى كافة أرجاء البلاد يوم 28 يناير الماضى، وهذا أدى لمنع الجميع من الاتصال أو الوصول لبعضهم البعض، ومنع حتى الأهالى من الاطمئنان على أبنائهم المتظاهرين وغيرها من الكوارث التى ترتب عليها قطع الخدمة، بالإضافة أن الدعوة تنادى بضرورة تخفيض تسعيرة دقيقة المحمول وشعار الحملة “أنا مصرى ضد الاستغلال”، وقد وصل عدد مستخدمى الـ”فيس بوك” الذين تقبلوا هذة الدعوة وصل إلى 102 مستخدم إلى الآن والأعداد في زيادة مستمرة، وبالإضافة لتضارب الأقوال على الصفحة فهناك من يؤيد قطع الاتصالات وهناك من يرفض قطعها.[196]

للمرة الرابعة على التوالى.. أمرت نيابة الأموال العامة برئاسة المستشار على الهوارى، المحامى العام الأول، بحبس زهير جرانه، وزير السياحة السابق، 15 يوماً جديدة على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة العامة في وقائع ارتكابه إهدار مال عام وتسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة وتربيح الغير، من خلال تخصيص 200 ألف متر بثمن مليون و100 ألف جنيه لصالح شركة “رويال” للاستثمار والتنمية السياحية، وبعد إجراء التحريات الرقابية تبين أن جرانه هو نفسه مالك هذه الشركة.[197]

أكد المستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل على موافقته على نقل تبعية التفتيش القضائى من وزارة العدل إلى مجلس القضاء الأعلى، وذلك في اتصال هاتفى مع المستشار أحمد الزند رئيس نادى قضاة مصر، مؤكداً على أنه سيعرض مطالب القضاة وعلى رأسها نقل التفتيش القضائى على المجلس الأعلى للقوات المسلحة في أقرب وقت ممكن.[198]

علم “اليوم السابع” أن الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة أجرى اتصالات مع عمداء الكليات بالجامعة، وأنه تقرر أن يتقدموا صباح غد الثلاثاء باستقالات جماعية إلى رئيس الجامعة، وذلك إثر المظاهرات التى اندلعت خلال الأيام الماضية منذ بدء الدراسة أول أمس السبت المطالبة بإقالة رئيس الجامعة وعمداء الكليات وجميع القيادات بالجامعة.

وأكدت المصادر، أنه سيتم تعطيل الدراسة بدءاً من الغد لأجل غير مسمى لحين استقرار الأوضاع.

ومن جانبها اعتبرت إدارة الجامعة أن هذه الاستقالات كأنها لم تكن، لأنها في حيز الشفاهية ولم ترق إلى الشكل الرسمى.[199]

  • عمومية طارئة لـ”النقض” لمناقشة التعديلات الدستورية.
  • حكومة “شرف” تؤدى اليمين أمام المشير طنطاوى.
  • شيخ الأزهر يقرر عودة الموظفين المستبعدين أمنيا للعمل.
  • ضباط الشرطة يعلنون الإضراب العام عن العمل السبت المقبل حتي يقوم الشعب بالإعتذار لهم.
  • إنشاء موقع إلكترونى للجنة القضائية المشرفة على الاستفتاء.
  • د.عصام شرف: الاقتصاد المصرى حر ويسير في الاتجاه السليم.

أكد محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الوهاب مبروك اليوم، الاثنين، أنه سيتم الإفراج عن كافة المعتقلين بشمال سيناء الفترة القادمة.

وطلب المحافظ من عشرات المعتصمين الذين التقاهم اليوم بالمحافظة، ضرورة التأنى والصبر لمدة 10 أيام لحين الإفراج عن المعتقلين.

وحسب مصادر من المعتصمين أمام المحافظة، فإن قرابة 300 شخص يطالبون بالإفراج الفورى عن المعتقلين وسيواصلون الاعتصام لجين الإفراج عنهم .[200]

عثر الأهالى بمدينة أسوان على مستندات ومحاضر سرية تخلصت منها عناصر أمن الدولة كإجراء احترازى بعد توقعها بمهاجمة مقراتها، حيث تم تجميع هذه المستندات وتم تسليمها إلى الحاكم العسكرى لما قد تحمله من أسرار ومعلومات مهمة تخص الدولة.

من ناحية أخرى، تردد بشكل كبير أن مخلفات أمن الدولة كشفت عن تورط عدد من اللجان النقابية بشركات قطاع الأعمال وإدارات حكومية ومكاتب في جامعة أسوان والمديريات ومبنى محافظة أسوان في كتابة تقارير إلى جهاز أمن الدولة تكشف عن أخبار الجهاز بمواعيد انطلاق مسيرات الطلاب والعمال والحركات الاحتجاجية والمظاهرات الفئوية، مما كان يترتب عليها عرقلة عملية الترقى لهؤلاء العمال.

وقد حصل عدد من أعضاء الإخوان المسلمين بمدينة أسوان على مستندات وتحريات توضح اهتمام الجهاز بمعرفة أماكن تجمعاتهم والمساجد التى يترددون عليها.

وكان أهالى قرية الكاجوج قد حصلوا أيضاً على أوراق تابعة لمكتب أمن الدولة بكوم إمبو محروقة ومفرومة ملقاة في الظهير الصحراوى للقرية.[201]

طالب محمد عبد العليم داود، عضو مجلس الشعب سابقا، الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بسرعة التدخل لوقف ما وصفه بسرقة الأراضى التابعة للدولة، وعدم الاستيلاء عليها عنوة من أصحابها عبر استخدام قوة السلاح.

وفتح ملفات سرقة أراضى محافظة كفر الشيخ والتى تزعمها كبار مسئولين سابقين في الدولة حسب قول داود.

وأوضح داود قائلا : تتعرض حاليا الأراضى الواقعة على الطريق الدولى التابعة لمركزى مطوبس وبلطيم لاعتداءات يقف وراءها عناصر من الشرطة يتبعون مديرية أمن كفر الشيخ ومراكز الشرطة التابعة لها.[202]

أرسل جهاز الكسب غير المشروع لمحافظ كفر الشيخ فاكساً يطلب فيه سرعة الإفادة عن الحيازات الزراعية الخاصة ب31 شخصية ما بين وزراء سابقين ورؤساء صحف وأزواجهم وأنجالهم في خطاب مرفق به خمس ورقات، حيث ورد الخطاب من الجهاز للمحافظة والتى قامت بدورها بتوجيه خطاب آخر لمدير الإدارة الزراعية بكفر الشيخ بسرعة الإفادة عن وجود وعدم وجود حيازات للشخصيات التى تم ذكرها في خمس ورقات كاملة. [203]

  • حبس 22 ضابط و 22 شرطى من المتهمين بحرق مستندات أمن الدولة وتدمير بعض اجهزة الكمبيوتر , والتحقيق مع 50 من المتهمين بنفس التهمة .

يجتمع الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة مع مجلس إدارة هيئة المحطات النووية في غضون الأسبوع المقبل، لبحث مستقبل العمل في البرنامج النووى المصرى بعد تعطله نتيجة ثورة 25 يناير.

وكشفت المصادر، عن احتمال طرح كراسة شروط ومواصفات المناقصة العالمية للمحطة النووية الأولى بالضبعة خلال الشهر الجارى، وهو ما سيحسمه اجتماع الوزير بمجلس إدارة الهيئة.[204]

أرسل موظفو المكتب الثقافى بواشنطن إلى وزارة التعليم العالى يطالبون بإقالة الدكتورة مها كامل المستشار الثقافى مدير المكتب الثقافى بواشنطن، وشقيقة الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات السابق، والدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة.

وأكد الموظفون في الشكوى التى أرسلوها إلى الوزارة، أنهم سيتظاهرون لحين الاستجابة لمطالبهم، لأسباب لا تتعلق بأنها شقيقة وزير الاتصالات السابق، وإنما لطريقة تعيينها المخالفة للقانون على حد قولهم، وأن طريقة إدارتها العمل التى لا تتفق مع مكتب ثقافى بحجم واشنطن. [205]

تجددت الاحتجاجات لليوم الرابع على التوالى بجامعة قناة السويس للمطالبة بإقالة رئيس الجامعة.

وقام عدد من النشطاء بجمع توقيعات، لإقالة الدكتور محمد الزغبى رئيس جامعة قناة السويس.

وكان عدد من العاملين وأعضاء هيئة تدريس بالجامعة، طالبوا منذ أيام قليلة بإقالة عمداء الكليات الذين لديهم انتماءات للحزب الوطنى. [206]

وقع 25 من أساتذة كلية الإعلام، من بينهم الدكتور محمود خليل الأستاذ بقسم الصحافة والدكتور أشرف صالح الأستاذ بنفس القسم، على بيان يؤكد ضرورة عودة الاستقرار إلى الكلية.

وأشار البيان إلى المطالبة بإقالة عميد الكلية وجميع القيادات، بما يشمل الوكلاء ورؤساء الأقسام، مؤكداً على ضرورة الاختيار الحر وتوسيع قاعدة التصويت بحيث تشمل المعيدين والمدرسين المساعدين.

وأكد الأساتذة، أنهم سيقدمون البيان إلى وزير التعليم العالى والمجلس الأعلى للقوات للمسلحة بحيث يتم إجراء انتخابات في الكلية خلال 10 أيام، ضماناً للاستقرار بعد تعطل العملية التعليمية بسبب تصاعد الاحتجاجات الطلابية بالكلية، ورفضهم حضور المحاضرات إلا بعد استقالة الدكتور سامى عبد العزيز عميد الكلية.[207]

تقدم عدد من عمال شركة النيل لحليج الأقطان، بمذكرة إلى لجنة تقصى الحقائق ضد عبد العليم الصيفى رئيس مجلس إدارة الشركة.وأكد العمال في المذكرة أن الصيفى طلب منهم الخروج في مسيرة تأييد للرئيس السابق مبارك والتصدى للمعتصمين داخل ميدان التحرير، وذلك بالاتفاق مع وزيرة القوى العاملة والهجرة السابقة عائشة عبد الهادى.

وأضاف العمال في المذكرة أن الصيفى طلب من المديرين في الشركة توفير أتوبيسات على حساب الشركة، وصرف مبالغ مالية للعمال نظير ذلك العمل، إلا أن العمال رفضوا ذلك، مشيرين إلى قيام رئيس مجلس الإدارة بسحب السلاح الخاص بحراسة محالج الشركة قبل يوم واحد من أحداث موقعة الجمل.

وأشارت المذكرة إلى أنه سحب ثلاث بنادق خرطوش من محلج أيتاى البارود وعدد 70 طلقة خرطوش من محلج كفر الزيات، بالإضافة إلى بندقتين خرطوش ونقلهم إلى المركز الرئيسى بالقاهرة.[208]

أعلن الدكتور عصام شرف، رئيس حكومة تسيير الأعمال، أنه سيتم إنشاء مفوضية للمرأة تتبع رئيس مجلس الوزراء مباشرة، مؤكداً أنها ستكون بمثابة تمثيل للمرأة وتفعيلاً لدورها في كل نواحى الحياة، بمشاركة فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولى.

ودعا “شرف” الشباب، خلال رسالة قصيرة لم تتجاوز العشر دقائق عبر التليفزيون المصرى عقب حلف الحكومة اليمين اليوم أمام المشير حسين طنطاوى، إلى مشاركة الحكومة في استعادة عجلة الإنتاج ودعم الحكومة سياسيًا واقتصاديًا، مشيداً بدورهم في ثورتهم النقية الطاهرة، قائلاً: “الشباب قاموا بالثورة والنخبة ثبتتهم وحافظت عليها”.[209]

قام الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بزيارة للأقباط المتظاهرين أمام مبنى ماسبيرو، ورفع الأقباط الصلبان وأعلام مصر مرددين “عايزين حقوقنا”، وقال أحد الكهنة إن رئيس الوزراء جاء ليعلن عددا من المطالب التى وافق عليها اليوم عقب أداء اليمين، مضيفاً أننا ننتظر الإعلان عن الموافقة على هذه المطالب التى تقدمنا بها.[210]

نظم اليوم الاثنين العشرات من المواطنين وأهال المعتقلين السياسين تظاهرة أمام مكتب النائب العام الدكتور عبد المجيد محمود، للمطالبة بإلغاء جهاز أمن الدولة والافراج عن ذويهم.

ردد المتظاهرون عدة هتافات منها “أمن الدولة يا أمن الدولة فين الأمن وفين الدولة”، و”واحد اتنين النائب العام فين” و”يسقط التعذيب في السجون”، وطالبوا بالإفراج عن المساجين الذين قضوا نصف المدة في جميع القضايا بدون استثناء، خاصة القضايا التى حكم فيها في ظل النظام الفاسد على حد قولهم.

وطالب المتظاهرون بإلغاء عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، وأن يكون الحد الأقصى 15 سنة، وفتح الباب لقبول الالتماسات لإعادة النظر في القضايا إعمالا لقانون الإجراءات الجنائية والعفو عن الحالات المرضية الحرجة وسرعه البت في التحقيقات والإفراج عن المساجين لحسن السير والسلوك وتشكيل عدد من اللجان للتحقيق الفورى في الأحداث التى وقعت في السجون منذ 25 يناير وراح ضحيتها مئات الشهداء، كما طالبوا بزيادة التفتيش القضائى إلى السجون لمتابعة أوضاعها. [211]

هنأ رئيس الوزراء الفلسطينى في غزة الدكتور إسماعيل هنية، نظيره المصرى الدكتور عصام شرف، بحصوله على ثقة الشعب المصرى، متمنيا لحكومته النجاح والتوفيق وعودة مصر إلى موقعها الرائد في الأمة.

وأكد هنية خلال اتصال هاتفى أجراه مساء اليوم الاثنين وفق موقع حماس، على متانة العلاقة بين فلسطين ومصر، معبراً عن ثقته بأن مصر وشخصه سيعمل على رفع الحصار وفتح معبر رفح، مستحضرا العلاقات الأخوية بين الشعبين المصرى والفلسطينى، ومتمنياً في الوقت ذاته لمصر الاستقرار وترسيخ مكانتها. [212]

أعرب 78% من معتصمى ميدان التحرير موافقتهم على فض الاعتصام لحين الاعلان بشكل كامل عن حكومة المهندس عصام شرف مقابل رفض 22%، جاء ذلك خلال الاستفتاء الشعبى الذى اجراه اتحاد شباب الثورة الذى يضم شباب أحزاب “الغد والوفد والتجمع والجبهة والشيوعى المصرى” بجانب عدد من المستقلين.

وشهدت صناديق الاقتراع وفقا لبيان الاتحاد التى وضعت بأماكن متفرقة بالميدان اقبالا كبيرا من قبل الشباب الذين أدلوا بأصواتهم عبر الصناديق ببطاقة الرقم القومى، وتم الإعلان عن النتيجة أمام الجميع بعد عملية فرز الأصوات.[213]

سوزان زوجة الرئيس السابق حسنى مبارك، ونجلها علاء سيمكثان أمام جهات قضائية، للتحقيق خلال الأيام المقبلة في البلاغ المقدم من مصطفى بكرى رئيس تحرير جريدة “الأسبوع” وعضو مجلس الشعب السابق، للمستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، ضد سوزان مبارك والذى يتضمن اتهام زوجة الرئيس السابق بالحصول على أموال مكتبة الإسكندرية بالمخالفة للقانون، بالإضافة إلى العديد من البلاغات الأخرى.

وبحسب مصادر فإنه من المتوقع أن يتم التحقيق أمام فريق من المحققين التابعين للمكتب الفنى للنائب العام، بالإضافة إلى جهاز إدارة الكسب غير المشروع، حول تضخم ثرواتهما، بعد أن أمر المستشار عاصم الجوهرى رئيس الجهاز بتكليف الأجهزة الرقابية المختلفة بإجراء تحرياتها لمعرفة ما إذا كان هناك أرصدة بنكية أخرى لأسرة الرئيس السابق بالبنك الأهلى المصرى أو غيره من البنوك المحلية أو الأجنبية داخل البلاد، وموافاة الجهاز بها.[214]

نفى وزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى صحة ما ورد في البلاغ المقدم من المهندس ياسر سيف، رئيس الجمعية الدولية للتنمية والثقافة بالإسكندرية، من أنه قام والدكتور زاهى حواس، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، بإهداء سوزان مبارك قرينة الرئيس السابق “كولييه” يخص الأميرة سميحة من المقتنيات الأثرية لأسرة محمد على من متحف المجوهرات بالإسكندرية، متهما مقدم البلاغ بالسب والقذف في حقه.

وقال فاروق حسنى في بيان صدر اليوم إنه التزم صمتا طويلا حتى تباشر سلطات التحقيق شئونها ووقتها، ليتبين الغث من الثمين، إلا أنه تقدم بالبلاغ في ظل العبث غير المسئول والاتهامات والتى تداولتها بعض الصحف القومية والخاصة.[215]

أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن هناك تآكلاً في دور المؤسسات الدينية كلها وليس وزارة الأوقاف فقط، كما أن هناك ضعفا في مستوى خريجى الجامعة، وشدد شيخ الأزهر أنه يعمل على النهوض بالأزهر وعودة دوره الذى افتقده المجتمع في الظروف الأخيرة.

وأكد شيخ الأزهر خلال لقائه بالمئات من دعاة الأوقاف في حضور الدكتور عبد الله الحسينى هلال، وزير الأوقاف، بحكومة شفيق المستقيلة، والدكتور محمد عمارة، عضو مجمع البحوث، وعدد من قيادات الأزهر والأوقاف، بقاعة الإمام محمد عبده، أن الأزهر الشريف فوق الثورات والحكام والأنظمة ولا يتلقى الأوامر إنما هو الذى ينصح الجميع، مما أدى إلى تصفيق وتهليل من قبل الأئمة الحاضرين، وأضاف الطيب أن الأزهر الشريف هو ضمير الأمة فهو الذى يصنع عقول مليار ونصف المليار مسلم، وأن الأئمة هم الذين تجتمع كل طوائف الشعب حولهم، مؤكدا أنه سيتم العمل قريبا على الارتقاء بمستوى الأئمة من جملة النواحى العلمية والاقتصادية.[216]

  • الدكتور سمير رضوان: مخزون القمح والدقيق آمن.. “المالية” صرفت 47 مليونا لمنع تشرد 31 ألف شخص بالصحف القومية.. ومستعدون لدعم صحف المعارضة إذا طلبت ذلك.. وأغلب المتقدمين بطلبات وظائف يعملون بالفعل.
  • مواجهة حول أمن الدولة في “90 دقيقة”.. رئيس نادى القضاة السابق: هناك سجون سرية في الجهاز لا يعرفها أحد ويجب الكشف عنها.. ووزير الداخلية يرد: أدعو شباب الثوار لاقتحام هذه الأماكن دون موعد مسبق.
  • صحافة القاهرة اليوم: احتراق مبانى أمن الدولة.. والجيش يناشد المواطنين تسليم المستندات..واتصالات بالإنتربول لإعادة المسئولين الهاربين.

بعنوان “سقوط دولة أمن الدولة”، قالت الأهرام إن القوات المسلحة أخلت أمس مقرى مباحث أمن الدولة بمدينة نصر وفى محافظة السادس من أكتوبر من جميع ضباط أمن الشرطة والعاملين بهذا الجهاز، تحسبا لبطش المواطنين بهم، وأصبح المبنيين تحت سيطرة الجيش بما فيهم من مستندات.

وفى سياق متصل قالت الأهرام إن وثائق أمن الدولة التى نجت من الفرم تناولت حياة المشاهير وخصوصياتهم.

◄القوات المسلحة تتسلم مقار جهاز أمن الدولة

◄النيابة تفحص الوثائق السرية

◄حكومة الشعب بوجوه جماهيرية تؤدى اليمين اليوم

◄شرف يفتح ديوان المظاليم في مجلس الوزراء

◄بلاغ وهمى بوجود قنبلتين في مبنى وزارة التضامن الاجتماعى

  • اللجنة القضائية للإشراف على الاستفتاء: التصويت على 9 مواد مجتمعة و16 ألف قاض يشرفون على الاستفتاء.. 40 مليون مواطن له حق المشاركة وحرمان المقيمن في الخارج.
  • مستشارون يعتبرون لجنتى تعديل الدستور والاستفتاء شاهد على تقليص دور القضاء العادى.. هشام رءوف: ما يحدث اعتداء على محكمة النقض.. ومكى: مجلس القضاء الأعلى لم يشارك في اختيار القضاة المشرفين على الاستفتاء.

اختلفت الآراء حول رجال الشرطة بين المواطنين، عقب اختفائهم غير المبرر عقب أحداث جمعة الغضب التى شهدتها مصر في الـ28 من يناير الماضى، إلا أن الجميع سواء كانوا مواطنين أو خبراء أمن اتفقوا على أن تواجد رجال الشرطة في الشارع مرة أخرى هام جدا، خاصة في هذه الفترة للسيطرة على حالة الانفلات التى يشهدها الشارع على عدة مستوياتها، أقلها حالة التكدس المروى وأخطرها حالات ترويع المواطنين، وقدم عدد من خبراء الأمن مجموعة من المقترحات لتحقيق هذا الهدف والبداية كانت من خلال الخبير الأمنى اللواء عز الدين البشبيشى، الذى يرى أن رجل الشرطة مهما كانت رتبته أو منصبه لا يختلف عن المواطن العادى في شىء، فلكل منهما وظيفته التى يؤديها، ولكن بالأساس مهمة رجل الشرطة قائمة على حماية المواطن من الخارجين عن القانون. [217]

تظاهر مساء اليوم الآلاف من المسيحيين أمام مبنى ماسبيرو للمطالبة بإقالة محافظى حلوان والمنيا، بسبب كثرة الفتن الطائفية في حلوان والمنيا، إضافة إلى الإفراج الفورى عن القس المحبوس متاؤس وهبة وعودة الأسر التى تم طردها من قرية أطفيح إجباريا، وتعويضهم، وكذلك القبض على الجناة وتقديمهم إلى المحكمة العسكرية العليا وسرعة البت في إعادة بناء كنيسة الشهيدين بأطفيح . شارك في المظاهرة لأول مرة عدد من أقباط المهجر.

ومن جانب آخر وافق رئيس الوزراء خلال زيارته للمتظاهرين على الإفراج عن القس المحبوس.[218]

قطع العشرات من المتظاهرين على خلفية إحراق كنيسة صول بأطفيح، طريق المحور، ووضعوا “دشم” من الحجارة لمنع السيارات من السير على الطريق، مطالبين بتحقيق الأمن والاستقرار الذى يفتقدونه منذ سنوات طويلة حسب وصفهم.

وأكد الأقباط لـ”اليوم السابع”، أن هذه التصرفات ليست من أخلاق المسيحين ولا المسلمين بوجه عام، وأن ما حدث كان نتيجة الأذى والتخريب الذى تعرضت له كنيسة أطفيح على مرأى ومسمع من الجميع.

وعادت الحياة على طريق المحور إلى طبيعتها بنسبة 50%، حيث اكتفى المتظاهرون حالياً برفع بعض اللافتات التى تطالب بحقوقهم، بعدما نزل الجيش وسيطر على الموقف.[219]

  • نيابة أمن الدولة تؤجل التحقيق مع سامح فهمى للغد
  • وزارة الأسرى في غزة تطالب بالإفراج عن معتقليها بمصر

ال الدكتور مجدى راضى، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، إنه من المحتمل أن يعقد مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال الجديدة برئاسة الدكتور عصام شرف اجتماعه قبل نهاية الأسبوع الجارى.

وكانت الحكومة الجديدة أدت اليمين أمام المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، عصر اليوم في حضور الدكتور عصام شرف والدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء.[220]

قال اللواء محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، إنه بعد أدائه اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس الوزراء سيشكل لجنة لمناقشة حل المجالس المحلية، لافتا إلى أن إستراتيجية الوزارة التى أعلن عنها قبل ذلك مازالت مستمرة ولا يوجد تعديل سوى في تشكيل تلك اللجنة بشأن حل المجالس المحلية.[221]

انتشر على الإنترنت فيديو التقطه مجموعة من الشباب الثوار، يعرض غرفة فاخرة مخصصة لوزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلى، وتحتوى الغرفة على مكتب فاخر وغرفة نوم كاملة وحمام فاخر وجاكوزى، وأجهزة رياضية.اضغط هنا لمشاهدة الفديو

تشكيل الحكومة الجديدة بالترتيب بحسب الأسبقية في مقابلة “شرف” اليوم، وليس بالأقدمية، وهم: الدكتورة فايزة أبو النجا “وزيرة للتعاون الدولى والتخطيط”، وعاطف عبد الحميد “وزيراً للنقل والمواصلات”، وإبراهيم مناع “وزيرا للطيران المدنى”، والدكتور حسن يونس “وزيرا للكهرباء والطاقة”، والدكتور محمد فتحى البرادعى “وزيرا للإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة”، والدكتور سيد مشعل “وزيرا للدولة للإنتاج الحربى”، والدكتور سمير الصياد “وزيرا للصناعة والتجارة الخارجية”، ودكتور جودة عبد الخالق “وزيرا للتضامن والعدالة الاجتماعية والتجارة الداخلية”، ومحسن النعمانى “وزيرا للتنمية المحلية”، وماجد جورج “وزيرا للبيئة”، ودكتور أشرف حاتم “وزيرا للصحة والسكان”، ومنير فخرى عبد النور “وزيرا للسياحة”، ودكتور عماد أبو غازى “وزيرا للثقافة والآثار”، وأحمد حسن البرعى “وزيرا للقوى العاملة والهجرة”، وحسين العطفى “وزيرا للرى والموارد المائية”، والمهندس ماجد عثمان “وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، والدكتور عبد اله الحسينى هلال “وزيرا للأوقاف”، والسفير الدكتور نبيل العربى “وزيرا للخارجية”، والمستشار محمد عبد العزيز الجندى “وزيرا للعدل”، واللواء منصور العيسوى “وزيرا للداخلية”.[222]

  • مرتضى منصور: مبارك اتصل بى وأكد أنه لا يملك حسابات ببنوك عالمية وحسابه الوحيد في البنك الأهلى فرع مصر الجديدة.. وأنه مستاء من الصحف القومية التى تنشر أخبار مفبركة عنه.
  • مخطط لأمن الدولة يهدف للتشهير بقيادات الجمعية الوطنية للتغيير.
  • وزير الداخلية الجديد: دور أمن الدولة سيقتصر على مكافحة الشغب فقط.
  • إحالة جرانة والحاذق وسجوانى لـ«الجنايات».. و«الأموال العامة»: «أباظة» وزع أراضى الخريجين على كبار المسؤولين.
  • بلاغ للنائب العام حول «القضاة المتعاونين» مع «أمن الدولة».. و«مكى» يطالب باستبعادهم من «الانتخابات».
  • إحباط عملية تهريب «تسجيلات نادرة» من التليفزيون ورئيس قطاع الأمن يعلن انسحاب الدبابات من أمام ماسبيرو.

تقدم مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة «المصرى اليوم»، أمس، ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، اتهم فيه صحفية بجريدة «البشاير» الإلكترونية ورئيسى التحرير ومجلس الإدارة ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى بنشر خبر كاذب يعد سباً وقذفاً في حقه ويسىء إلى سمعته، حيث نشرت المحررة خبراً تحت عنوان «وثيقة: هشام طلعت أعطى فيلا رشوة لمجدى الجلاد».[223]
كشفت اللجنة الثلاثية التى شكلتها الحكومة المستقيلة لمراجعة السجلات التجارية لسلسلة فنادق «مارتيم جولى فيل» المملوكة لرجل الأعمال حسين سالم، أن سالم يمتلك ٤ فنادق فئة ٥ نجوم في مدينة شرم الشيخ باسم نجله خالد، وتضم الفنادق نحو ٢٤٠٠ غرفة، وعدداً من المطاعم، والبازارات، وملاعب الجولف، وقاعات المؤتمرات، وتقع على مساحة نحو ٢.٥ مليون متر مربع، وتحمل علامة «مارتيم جولى فيل».

كانت الحكومة المستقيلة برئاسة الفريق أحمد شفيق، شكلت لجنة تضم ممثلين من وزارتى السياحة والمالية، وهيئة الاستثمار، لمراجعة سجلات الفنادق وتحديد الشركاء الحقيقيين فيها، ومراجعة عقود الإدارة مع الشركات الأجنبية، وحصة كل شركة، تمهيداً لتجميد حصة الملاك من واردات هذه الفنادق، والتحفظ عليها خلال الفترة المقبلة لصالح وزارة المالية.

وأوضحت اللجنة أن فحص السجلات أثبت أن سالم شريك بنسب مختلفة في فنادق «جولى فيل» الأقصر، والإسكندرية، ويمتلك محطة لتوليد الكهرباء في شرم الشيخ لتغذية الفنادق بالتيار.[224]

8 مارس

قرار تاريخى أصدرته اليوم، الثلاثاء، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار مكرم عواد، وعضوية المستشارين صبحى اللبان وماهر بيبرس، حيث أيدت قرار النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الصادر بتاريخ 28 فبراير الماضى، بمنع الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وجميع أفراد أسرته من التصرف في جميع أموالهم السائلة أو المنقولة أو الأسهم أو السندات المملوكة لهم بالبورصة، أو الشركات أو التنازل أو الرهن أو أى حقوق شخصية أو عينية، استنادا لما ثبت في التحقيقات الجارية من توافر دلائل كافية واتهامات جدية حول قيامهم بالاعتداء على المال العام، والتربح دون وجه حق وبالمخالفة للقانون، واستغلال النفوذ بصورة غير مشروعة والكسب غير المشروع وتضخم الثروة.

كل أطياف الشعب معاً: الشبان المسلمون يؤدون الصلاة في ميدان التحرير والشبان المسيحيون يقومون بحمايتهم من البلطجية

“جمعة الرحيل”: هو يوم الجمعة 4 فبراير/شباط 2011،وأيضًا “يوم الحقيقة” [62] وهو اليوم الحادي عشر للثورة الشعبية المصرية. أعلنت قوى المعارضة في مصر هذا اليوم كيوم لزحف الجماهير لإسقاط الرئيس محمد حسني مبارك.

في المقابل دعا المؤيدون لنظام الرئيس مبارك إلى مظاهرات في نفس اليوم وأطلقوا عليها “جمعة الإستقرار” أو “جمعة الوفاء”[63]

كما منعت السلطات المصرية وزير التجارة السابق رشيد محمد رشيد من السفر خارج البلاد .[64][65] وقد قال رشيد ليس لي علم بهذا الأمر، [66] وأنه الآن خارج البلاد [67] حيث يوجد في دبي [68][69]اشتراك مثقفون منهم عضو مجلس الشعب السابق حمدين الصباحى والفقيه الدستورى يحي الجمل والروائى علاء الأسوانى ترحيب وتأيد عدد كبير من المتظاهرين لحمدين الصباحى كممثل لهم ومن جهة اخرى التزمت حكومة احمد شفيق بوعدها لعدم التعرض للمظاهرات وابطال حركات الحزب الوطني الديمقراطي واختفاء للبلطجة والعنف الذي حدث قبيل ذلك من ثورة 25 يناير .فى صباح هذا اليوم تعرضت قناة الجزيرة لاختراق وقرصنة لموقعها الجزيرة نت وقام فيه القراصنة بأختراق نظام الاعلانات فى موقع الجزيرة نت, وقاموا بنشر اعلاناً مسيئاً يحمل عنوان “معا لإسقاط مصر”، وربطوه بمواد مزعومة وزعت قبل أيام بالقاهرة ونسبت لتسريبات ويكيليكس زورا، ليعطوا انطباعا بأن الجزيرة تساهم في خطة واسعة في سياق ما يحدث في مصر، وهو ما نفته شبكة الجزيرة جملة وتفصيلا، ونجدد نفيه بالمناسبة , وقد بدأت محاولة الاختراق تحديدا من الساعة السابعة إلا ربعا وحتى التاسعة صباحا بتوقيت الدوحة , وفي اليوم نفسه تمكن فنيو الجزيرة من إفشال محاولتي اختراق قويتين، إحداهما كان مصدرها من مصر والثانية كانت من ألمانيا، وكان الهدف المشترك بينهما هو دخول قواعد بيانات الموقع واستبدال بيانات خاطئة منها, ويأتي هذا الاختراق والمحاولات الفاشلة في سياق تشويه تغطية شبكة الجزيرة لمجمل الأحداث العربية وخاصة في تونس ومصر ووثائق مفاوضات السلطة الفلسطينية مع إسرائيل , وقدم موقع الجزيرة اعتذاراً عما حدث بالموقع هذا اليوم .[61][61], وقد استغل هذا الاعلان أحمد شوبير ضد قناة الجزيرة فى برنامجه على قناة مودرن كورة كما احتشد اكثر من مليون متظاهر فى ميدان التحرير فى جمعة الرحيل .[70]وفى حديث خاص لأحمد شفيق لقناة العربية قال أنه يستبعد تفويض الرئيس حسني مبارك سلطاته لنائبه عمر سليمان، وقال إن “بقاء مبارك رئيساً مصدر أمان للبلد”.وأضاف شفيق “نحتاج الرئيس لأسباب تشريعية”، وأن “مبارك خدم البلاد لمدة 30 سنة وهو لا يحتاج البقاء لعدة أشهر إضافية”, وشدد على أن “مبارك لم يرتكب أخطاء في حق الشعب المصري” ,و أكد أن “الحكومة تقدم ضمانات أمنية للمتظاهرين بعدم ملاحقتهم أمنيا” , وأوضح أن “الحكومة نجري نقاشا مع قوى مختلفة من المحتجين، وأننا نقترب من نقاط الاتفاق مع قوى الاحتجاج”.وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وهو ( وزير التموين ) , وأعلن أن “التغيير الشامل للحكومة أمر غير منطقي” ,وتعد رئيس الوزراء بالتحقيق في مواجهات ميدان التحرير الأربعاء الماضي.[71]وجه الداعية المصري الدكتور محمد الصغير، العامل في الأزهر الشريف، رسالة إلى الرئيس حسني مبارك عبر قناة “العربية” أكد فيها أن عثمان بن عفان – رضي الله عنه – وافق على الرضوخ لمطالب ثوار لم يكونوا على الحق، وقال ” لا يراق من أجلي دم في الإسلام”، واستدرك قائلا “إن الجماهير التي خرجت في مصر تطالب بمطالب مشروعة حسب ما أكد رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق ونائب الرئيس المصري عمر سليمان”.وأضاف الصغير، الذي كان في زيارة للإمارات،”أرى أن الرئيس يجب أن يتوج القرارات التي اتخذها بقرار الرحيل حقنا لدماء المسلمين”.[72]كما قام الجيش المصرى بخفض مدة حظر التجوال ليبدأ من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة السادسة صباحاً. [بحاجة لمصدر]

5 فبراير 2011

ا ف ب: وفاة الصحفي المصري أحمد محمد محمود بخيت متأثرا باصابته أثناء تظاهرات يوم 29 يناير وهو صحفى يعمل بجريدة الاهرام [73] , وضع وزير الداخلية السابق حبيب العادلى مع 3 من قياداته تحت الإقامة الجبرية . الأمن المصري يعتقل مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد والصفي برفقته أحمد يوسف , إقصاء جمال مبارك وصفوت الشريف من الحزب الوطنى “الحزب الحاكم فى مصر “…وتعين بدراوى اميناً للحزب .[74]

كما تقرر اعادة تشغيل خدمة الرسائل القصيرة (sms) بعد توقف دام 9 أيام كما حدث تفجير يستهدف أنبوب الغاز بين مصر والأردن فى الصباح الباكر لهذا اليوم .. وإسرائيل تعلق مؤقتاً وارداتها , قررت إسرائيل السبت 5-2-2011 وقف وارداتها مؤقتاً من الغاز الطبيعي المصري بعد هجوم استهدف أنبوباً للغاز بين مصر والأردن، حسب ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة.بدوره، توقع مسؤول أردني توقف إمدادات الغاز من مصر لمدة أسبوع تقريباً بعد الانفجار الذي استهدف خط الأنابيب الرابط بين البلدين جنوب العريش المصرية, وأضاف ذات المصدر أن الأردن سيولد مزيداً من الطاقة باستخدام زيت الوقود والسولار على إثر هذا الحادث, وينقسم الأنبوب إلى فرعين ينقل أحدهما الغاز إلى الأردن والثاني إلى إسرائيل, وكان مصدر أمني في شمال سيناء أكد أن الهجوم الذي وقع السبت على خط أنابيب الغاز المصري جنوب العريش نفذته عناصر أجنبية، واستهدف فرعاً للخط يزود الأردن بالغاز وليس إسرائيل.وتمكن الجيش المصري بمساعدة الدفاع المدني من السيطرة على ألسنة اللهب الناتجة عن الانفجار دون حدوث أي خسائر بشرية، إضافة إلى إغلاق المصدر الرئيس لتدفق الغاز,وقال مصدر إن وحدتين تعملان بالغاز الطبيعي في محطة الكهرباء في شمال سيناء توقفتا.[75]كما قدر خبراء اقتصاديون من الشرق الأوسط ثروة عائلة الرئيس المصري حسني مبارك بنحو 70 مليار دولار أمريكي، تتركز غالبيتها في أرصدة في بنوك بريطانية وسويسرية وعقارات في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس، فضلاً عن امتلاكها مساحات راقية واسعة في مدينة شرم الشيخ على شواطئ البحر الأحمر ,وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير نشرته مساء الجمعة عن ثروة عائلة مبارك، “إنه وبعد ثلاثين عاماً في موقع الرئاسة وأكثر من 60 عاماً في الخدمة العسكرية، كان للرئيس مبارك صلاحيات واسعة في ما يتعلق بعقود الاستثمار التي تدر على البلاد أرباحاً بملايين الجنيهات المصرية”, وأضافت أن “معظم هذه الأموال كانت ترسل إلى خارج مصر، وتودع في حسابات بنكية سرية، ويتم استثمارها لاحقاً في شراء بيوت وفنادق راقية”. ووفقاً لتقرير إخباري نشر في صحيفة عربية، لم تفصح “الغارديان” عن جنسيتها، “فإن لمبارك أملاكاً في مانهاتن وبيفيرلي هيلز” ,ووصفت الصحيفة جمال وعلاء مبارك، ابنا الرئيس المصري، بأنهما من أصحاب المليارات. وأبانت وقفة احتجاجية خارج منزل فاخر يملكه جمال مبارك في “بلغرافيا” وسط لندن، عن شهية العائلة تجاه امتلاك الأماكن الغربية الأثرية القديمة.[76]ظهرت تقارير حول محاولة اغتيال سليمان ولكن مصدر أمني ينفي تقارير عن محاولة اغتيال سليمان , و مبعوث أوباما أكد أن “مبارك يجب أن يبقى في السلطة لتوجيه التغييرات”.[77]

أحد الشهداء: 6 فبراير

أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية مجدي راضي الأحد أن جلسة الحوار التي عقدت بين نائب الرئيس سليمان ومجموعة من ممثلي المعارضة والشخصيات الهامة انتهت إلى التوافق على تشكيل لجنة لإعداد تعديلات دستورية في غضون شهور، والعمل على إنهاء حالة الطوارئ وتشكيل لجنة وطنية للمتابعة والتنفيذ وتحرير وسائل الإعلام والاتصالات وملاحقة المتهمين في قضايا الفساد,والتقى نائب الرئيس المصري سليمان بمجموعات من قوى المعارضة بينها ممثلون عن جماعة الإخوان المسلمين وبمشاركة حزب الوفد الليبرالي وحزب التجمع اليساري وممثلون عن البرادعي أبرز المعارضين لمبارك لإيجاد حل للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد, كما رفض سليمان مطلب المعارضة بقيام مبارك بتفويض سلطاته إلى نائب الرئيس.[78], كما طلب بعض الشباب من سليمان اثناء الاجتماع الذى عقد الافراج عن وائل غنيم,وفى مساء اليوم تقرر الافراج عن وائل غنيم فى يوم 7 فبراير وهو اليوم التالى لهذا اليوم مباشرةً الساعة الرابعة ظهراً.[بحاجة لمصدر]

كما تمسكت جماعة الاخوان المسلمين بمطالبها وهى رحيل الرئيس مبارك.[79]

الحكومة أعادت فتح البنوك لإعادة الحياة إلى طبيعتها بعد أيام من التوقف

وفي محاولة حكومية لإعادة الحياة إلى طبيعتها, وهو ما قد يعني تهميش المظاهرات, استأنفت البنوك المصرية عملها بشكل تدريجي الأحد, في حين حاول الجيش المصري فتح طريق للسيارات بميدان التحرير الذي يحتشد فيه المتظاهرون. ويوصف التحرك الحكومي في هذا الصدد بأنه أول اختبار حقيقي لإمكانية السيطرة على قوة دفع الاحتجاجات , أما القيادي في حركة كفاية أحمد بهاء الدين شعبان فقال إن طلب رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق بقاء الاعتصام في ميدان التحرير وعودة الحياة بشكل طبيعي إلى أنحاء البلاد الأخرى هدفه التعويل على عامل الزمن لتآكل حركة الاحتجاجات , وقد أدى آلاف من المتظاهرين صلاتي الظهر والعصر في الميدان، ثم أقيمت صلاة الغائب على أرواح مَن قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن المصرية منذ انطلاق الثورة الشعبية يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي , وفي وقت لاحق، أقام المسيحيون قداساً شهده آلاف المسلمين. وقد ردد المتظاهرون الشعارات التي غدت مألوفة، والتي تطالب بإسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم,وبذلك نفذ المتظاهرون اليوم ما سمّوْه يوم الشهيد في أسبوع الصمود، في وقت يستمر فيه توافد المتظاهرين إلى ميدان التحرير,كما تواصلت الاحتجاجات في مدينة الإسكندرية ثاني أكبر المدن المصرية. وتجمع المتظاهرون الذين زاد عددهم في ساعات المساء عن ربع مليون أمام مسجد القائد إبراهيم، ورددوا شعارات مناهضة للحكومة، وطالبوا بإسقاط النظام وتنحي الرئيس مبارك. وتشهد المدينة مظاهرات شبه يومية منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي, وفي المنصورة انطلقت مظاهرة ضخمة قُدّر عدد المشاركين فيها بنحو ربع مليون أيضا, كما نشرت على مواقع الإنترنت صور لاشتباكات بين المتظاهرين وبين قوات الشرطة في منطقة المنصورة وقعت سوم الثالث من الشهر الجاري ,كما شهدت مدن المحلة الكبرى والزقازيق وطنطا وبني سويف وأسيوط ودمنهور والعريش مظاهرات حاشدة مطالبة برحيل الرئيس مبارك، رغم محاولات منع وتخويف من قبل مجموعات مرتبطة بالحزب الوطني الحاكم , كما صنع المتظاهرون دروع بشرية لحماية ميدان التحرير .

المتظاهرون اتخذوا الدبابات مأوى لهم لمنعها من التحرك ضدهم

وقال أحمد ماهر المنسق العام لحركة “6 أبريل” التي كانت من بين أبرز الأطراف التي دعت إلى الاحتجاجات للجزيرة نت إن الشباب المشاركين في التظاهر يجمعون على عدم الثقة في النظام، مؤكدا أن الأمر أكبر من مجرد احتجاجات , وأضاف “نحن نتحدث عن تغيير حقيقي للنظام بالكامل ودستور جديد.. نتحدث عن مجلس رئاسي يضم مدنيين وعسكريين.. نتحدث عن حكومة إنقاذ وطني لتسيير الأعمال”.

كما شدد المنسق العام لحركة كفاية عبد الحليم قنديل على أن الهدف هو إسقاط مبارك, معتبرا أن أي حوار في هذا الوقت لا يخدم الانتفاضة الشعبية ,وقال قنديل للجزيرة إن الأمر تحول إلى ثورة شعبية حقيقية يجب أن لا تكون موضع حوار أو تفاوض، مشيرا إلى تغير موقف الإخوان المسلمين بالدخول في حوار مع الحكومة. وذكر أن جماعة الإخوان لم تهيئ للثورة وإنما ساعدتها، وأضاف أن “الجماعة أخطأت في توقيت الحوار” , كما اعتبر أن قوة الجيش الموجودة حاليا تملك تنحية مبارك, على أن تشكل بعد ذلك حكومة انتقالية.[80]

مطالب الشباب

1- رحيل الرئيس :بمعنى التنحي عن السلطة تمهيدا لتقديمه لمحاكمة عادلة عما ارتكب طوال سنوات حكمه ال30 من انتهاكات للقانون والدستور وحقوق الإنسان بوصفه المسؤول الأول كونه رأس النظام ومحاسبته عن مصادر ثروته وأفراد عائلته .

2- حل مجلسي الشعب والشورى لثبوت تزوير الانتخابات التي اجريت مما يجعل بقاءهما غير دستوري ولا معنى لقيامهما بإجراء تعديلات دستورية في ظل الطعن في شرعية وجودهما.

3- تولي السيد رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة البلاد لفترة انتقالية طبقا لمواد الدستور الحالي يتولى خلالها الإعلان عن تأسيس جمعية وطنية لوضع دستور جديد للبلاد علي أن يترأس هذه الجمعية الفقيه الدستوري الدكتور (يحيى الجمل) يتم بعدها دعوة الشعب للاستفتاء علي الدستور الجديد لإقراره.

4- تشكيل حكومة انتقالية لتسيير الأعمال يشارك فيها كل قوى المعارضة الوطنية .

5- تولي الجيش حفظ الأمن والحفاظ علي الممتلكات العامة والخاصة.

6- تولي الشرطة العسكرية مهام الشرطة المدنية لحفظ النظام في البلاد .

7- عزل قيادات الشرطة ومدراء الأمن وقيادة أمن الدولة والأمن المركزي ووضع ضباط و جنود الشرطة تحت تصرف الشرطة العسكرية .

8- التحفظ علي المسؤولين السابقين ومنعهم من السفر تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عادلة .

9- تجميد اموال المسؤولين السابقين وأسرهم لحين لمعرفة مصادرها.

10- الإعداد لأنتخابات رئاسية وتشريعية وفقا للدستور الجديد حال الانتهاء منه بعد اقراره من الشعب في استفتاء عام.

7 فبراير

لا زال المعتصمون في ميدان التحرير وقد قاموا بنشر حاجزين بشريين على طرفي المدخل الخلفي لمجمع التحرير لمنع الموظفين من الدخول إليه بعد أن قامت الحكومة بفتح المصارف واستئناف العمل في بعض المصالح الحكومية محاولة لتسيير الحياة بشكل طبيعي للحد من نجاح المظاهرات. لا تزال المدارس مغلقة وكذلك البورصة المصرية، فيما أعلن وزير المالية الجديد سمير رضوان عن زياة مرتبات العاملين في أجهزة الدولة بنسبة 15% بداية من أبريل، وانشاء صندوق لصرف تعويضات المتضريين من أحداث السلب والنهب والتخريب التي تعرضت لها المنشآت التجارية والصناعية بعد قيام الثورة.[81]

كما أحال النائب العام المصري عبد المجيد محمود بلاغا لنيابة أمن الدولة العليا يتهم وزير الداخلية السابق حبيب العادلي بالتورط فى تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة. كان ذلك على أثر بلاغ مقدم يتهم العادلي بالتورط والتسبب في التفجير وكان قد نشر في صحف ومدونات عن أن المفجرين لجأوا إلى السفارة البريطانية. كان العادلي قد أعلن قبل إندلاع الثورة بأيام عن تورط جيش الإسلام الفلسطيني في التفجير.[82]

تم الإفراج عن وائل غنيم مدير تسويق گوگل الشرق الأوسط في منتصف يوم الإثنين 7 فبراير، والذي كان قد اختفى في 27 يناير والذي كانت تحتجزه قوات الأمن المصرية.[83]

أطلق العالم المصري أحمد زويل مبادرة الخروج من الأزمة في مصر بعد وصوله إلى القاهرة في 6 فبراير، وتضمنت خمس نقاط أولها تنحي الرئيس عن السلطة وتسليم القيادة لنائبه عمر سليمان بالإشتراك مع لجنة من جميع أطياف المتظاهرين لادارة البلاد مؤقتان العمل على تعديل مواد الدتسور76، 77، 88، 179 بشكل سريع مشيرا أن هذاالاجراء قد يتطلب حل البرلمان المصري، اجراء اصلاحات اقتصادية ملموسة، الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين والغاء قانون الطوارئ، وفي النهاية اجراء انتخابات حرة ونزيهة لاختيار الرئيس الجديد، كما شدد على احداث تغيير جذري في منظمة الإعلام المصري وعدم حجب شخصيات المعارضة أيا كان انتمائها وأفكارها عن الظهور. وكان زويل قد إلتقى بنائب رئيس الجمهورية عمر سليمان وشيخ الأزهر أحمد الطيب ومحمد البرادعي وشخصيات حزبية وقادة في المعارض.[84]

8 فبراير: الثلاثاء العظيم

ميدان التحرير في يوم حب مصر.

وائل غنيم بعد الافراج عنه في حديث صحفي 7 فبراير 2011.

الرئيس حسني مبارك ونائبه عمر سليمان.

بعد الإفراج عن الناشط السياسي ومسئول تسويق گوگل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توجه مباشرة إلى ميدان التحرير، وقال غنيم في كلمة وجهها الى الجموع: “لن نتنازل عن مطلبنا في زوال النظام.” وفي اشارة الى المحتجين الذين قتلوا على ايدي الاجهزة الامنية، قال غنيم: “لست بطلا، إن الابطال هم الذين استشهدوا.” [85]

وفي وقت مبكر من صباح اليوم بدأت التجمعات تصل إلى ميدان التحرير من منطاق وأحياء القاهرة ومختلف المحافظات بالإضافة إلى المتظاهرين المعتصمين داخله. ونظم المئات من أساتذة الجامعات مسيرة إحتجاجية ضد الحكم للمطالبة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، وتحركت المسيرة من نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة حتى مستشفى القصر العينى ثم شارع القصر العيني إلى ميدان التحرير.

وفي سيناء، أفرجت الشرطة عن 28 معتقلا من البدو، كانت قد ألقت القبض عليهم خلال احتجاجات الأيام الماضية، وذلك في محاولة لاحتواء الاوضاع الامنية في هناك.

وقام الرئيس مبارك بتوقيع قرارا جمهوريا بتشكيل ثلاث لجان الأولى دستورية لبحث التعديلات المطلوبة والثانية للمتابعة والثالثة للتحقيق في أحداث الأربعاء الماضي كما قرر عدم التعرض لحرية الشباب في التعبير.[86]

وفي حوالي السادسة مساء اليوم نفسه حاصر عشرات الآلاف من المتظاهرين مجلس الشعب ومقر رئاسة الحكومة المصرية القريبين من ميدان التحرير ومنعوا رئيس الحكومة المصرية أحمد شفيق من دخول مكتبه ورددوا هتافات تطالب برحيل الحكومة. كما شهدت مدن الإسكندرية والسويس وأسيوط تظاهرات شارك فيها آلاف المصريين المطالبين برحيل الرئيس مبارك.

وحذر عمر سليمان نائب الرئيس من أن الحكومة لن تقبل باستمرار الاحتجاجات في ميدان التحرير لفترة طويلة. وطالب سليمان في تصريح حاد اللهجة ينم عن نفاد صبر الحكومة بإنهاء الأزمة “في أسرع وقت ممكن”. وقال سليمان “لن يزول النظام ولن يتنحى مبارك في الحال” وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عقب اجتماعه مع رؤساء تحرير الصحف القومية والمستقلة. وأضاف سليمان أن النظام يريد انتهاج الحوار لمناقشة مطالب المحتجين بالإصلاح الديمقراطي، وقال في تهديد مبطن “لا نريد التعامل مع المجتمع المصري بأساليب بوليسية”.[87]

9 فبراير

اتسعت رقعة المظاهرات حيث انضمت فئات جديدة للمعتصمين في ميدان التحرير كما سار آلاف منهم للانضمام للمعتصمين أمام مبنى مجلس الشعب في القاهرة للمطالبة باستقالة النواب فورا. وكان عدد من المتظاهرين ناموا ليلة أمس أمام المبنى لمنع النواب من دخوله. حدث مناوشات بين عناصر من الجيش حاولت ارجاع المعتصمين إلى الوراء لحصرهم في الميدان، ورد المعتصمون بالوقوف كدروع بشرية للحفاظ على أماكنهم.[88]

بعد خطاب نائب الريس السيد عمر سليمان والذي رفض في المطالبات برحيل الرئيس مبارك وعلق على استمرار المظاهرات في ميدان التحرير قائلا “إننا لا نستطيع أن نتحمل وقتا طويلا في هذا الوضع، ولا بد من إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن”، رفض تحالف شباب الثورة تصريحات عمر سليمان نائب الرئيس المصري بأن البديل للحوار هو الانقلاب، ووصفوا ذلك بأنه تهديد خطير، مجددين التأكيد على استمرار التظاهر حتى إسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك. وصرح أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 أبريل بأن “عمر سليمان رجل مخابرات فهو يحاول إضاعة الوقت ومن أجل بقاء النظام بنفس العصابة الحاكمة ولا توجد نية حقيقية للإصلاح”.

وقال زعيم حزب الغد أيمن نور إن سليمان لا يترك سوى خيار واحد للمعارضة طالما أن الحوار ليس جديا، والخيار الوحيد هو الانقلاب, وفق تعبير نور.

وشهدت الإسكندرية مظاهرة جديدة ضخمة بلغ عدد المشاركين فيها نحو مليون شخص. وفي العريش بشمال سيناء حيث نظمت أمس عدة مسيرات, قال الصحفي حازم البلك إن القوى السياسية وشخصيات مستقلة دعوا إلى تشكيل لجنة لحماية الثورة، كما دعوا لاعتصامات حاشدة، وأقاموا خيمة ضخمة بأحد ميادين المدينة.

أحد ضحايا الاشتباكات مع الشرطة في محافظة الوادي الجديد 9 فبراير 2011.

ودارت مواجهات عنيفة في الخارجة بمحافظة الوادي الجديد مواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين حيث سب أحد ضباط الشرطة من قاموا بالتدمير والحرق مؤكدا أن المظاهرات كانت سلمية، وارتفع عدد شهداء المظاهرات إلى 3 أشخاص وأكثر من 100 مصاب، جراء استخدام الشرطة للذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالي.[89]

وامتدت الاحتجاجات العمالية إلي 15 موقع في 7 محافظات ليرتفع عدد المواقع العمالية التي أعلن العمال الاعتصام فيها إلى 60 موقعا بينها 15 موقعا عماليا في السويس و11 موقعا في الإسكندرية و35 موقعا في القاهرة و6 محافظات أخرى. وقدرت قيادات عمالية عدد المشاركين في الاحتجاجات بعدد يتراوح بين 250 ألف إلى 300 ألف عامل. وأعلن جانب كبير من المحتجين مساندتهم لثورة الغضب المصرية فيما دارت أغلب المطالب بين تحسين الأجور ومحاسبة الفاسدين والتثبيت والرعاية الطبية، وأعلن العمال والعاملون المحتجين عن تصعيد احتجاجهم حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم.

وشهدت القاهرة توقف خطوط السكك الحديدية بسبب اضراب أكثر من 2000 عامل ،فيما قطع العاملون بالتأمين الصحي شارع رمسيس، وأعلن عمال النقل العام اعتصاما مفتوحا في مقر الشركة بمدينة نصر غدا، كما اضرب العاملون المؤقتون بمستشفي أجا بالدقهلية، واعتصم مئات العمال بشركتي شويبس والنيل للغزل والنسيج بالمنوفية، كما استمر اعتصام عمال شركة التمساح وعمال المواني بالإسماعيلية بينما تظاهر العاملين بحي أول وثان وهيئة الري والصرف الصحي لصرف الحوافز ومنحة المولد النبوي، وتظاهر عمال بتروتريد بالجيزة لصرف الأرباح، وطالب العاملين في هيئة الرقابة علي الأدوية زيادة الأجور بعد أن تجمهروا أمام مقر الهيئة بالعجوزة، وقطع مئات من الأهالي بأسيوط الطريق السريع احتجاجا علي توقف المخابز، واعتصم 200 عامل بشركة بترول أسيوط للمطالبة بالتثبيت.

وأعلن عمال غزل المحلة الإضراب عن العمل غدا للمطالبة بحد ادني للأجور 1500 جنيها ومحاسبة الفاسدين ، كما أعلن طلاب كلية الطب بجامعة القاهرة عن مسيرة إلي ميدان التحرير للانضمام إلي المتظاهرين.[90]

في القاهرة تظاهر 2000 عامل بشركة النقل بهيئة السكة الحديد مطالبين المهندس عاطف عبد الحميد، وزير النقل، بإعادة النظر في حوافزهم مرة أخرى. واعتصم المتظاهرون على قضبان السكة الحديد وعطلوا حركة القطارات حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

وقطع الألف من العاملين المؤقتين بهيئة التأمين الصحي طريق رمسيس وجلسوا في منتصف شارع رمسيس للمطالبة بتثبيتهم وإقالة رئيس الهيئة ناصر رسمي وإقالة ماهر زكريا مدير الإدارة المركزية، وماهر حجازي مدير فرع القاهرة.

عمال شركة قناة السويس يتظاهرون في 9 فبراير 2011.

واستمر اعتصام مئات من عمال شركة التمساح إحدى شركات هيئة قناة السويس بالإسماعيلية بمقر الشركة بمنطقة الجمرك بالإسماعيلية لليوم الثاني ، مطالبين بتوحيد الأجور وضم الشركة لهيئة قناة السويس وتحسين العلاج والحوافز.[91]

10 فبراير

طلاب كلية طب قصر العيني في مظاهرات 10 فبراير 2011.

استمر المتظاهرون في الاعتصام أمام مبنى البرلمان. وسار حوالي 3.000 محامي في مسيرة إلى قصر عابدين وسط القاهرة، وهو أحد المقرات الرسمية للرئاسة. ونظم 1000 طبيب يرتدون من أساتذة وطلبة طب قصر العيني مسيرة أخرى انتهت إلى ميدان التحرير.[92] كما امتدت الاحتجاجات إلى قطاع الصناعة حيث أضرب العمال في قطاع السياحة والنقل والاتصالات عن العمل[93]وشملت الاضرابات القاهرة، الإسكندرية، المحلة الكبرى، وبورسعيد[94]قالب:Full

وأذاعت قناة الحرة عن تسليم مبارك السلطة للجيش المصري.[95] كما صرح رئيس الوزراء أحمد شفيق ورئيس وكالة المخابرات المركزية عن احتمال تنحي الرئيس عن السلطة وانفراج الأزمة. وكان رئيس المنطقة المركزية العسكرية اللواء حسن الرويني قد زار ميدان التحرير وأعلن عن وقوف الجيش إلى جانب الشعب والعمل على تحقيق مطالبهم ووعدهم بسماع نبأ مطمئن هذا المساء. [96]

الرئيس مبارك أثناء خطاب 10 فبراير 2011.

وفي خطبة ألقاها مبارك مساء 10 فبراير، أعلن عن توفيضه نائبه عمر سليمان صلاحياته كرئيس للجمهورية بما يسمح له الدستور في الوقت الذي تقضي المادة 82 من الدستور بأنه يحق لرئيس الجمهورية، اذا ما حال حائل مؤقت دون ممارسته لمهامه، احالة صلاحياته الى نائبه باستثناء حق تعديل الدستور وحل مجلسي الشعب والشورى واقالة الحكومة، وعن العمل على تعديل المواد هي 76 و77 و88 و93 و189 التي تتعلق بشروط الترشيح لرئاسة الجمهورية وبمدد ولاية الرئيس وبعملية الاشراف على الانتخابات التشريعية وبالطعون على انتخابات مجلس الشعب وطريقة تعديل الدستور. وأشار إلى أنه لن يستمع إلى ضغوط أجنبية من الخارج مهما كان مصدرها. واختتم مبارك الخطاب بعدم وجود أي نية له بمغادرة مصر.

المتظاهرون في ميدان التحرير بعد كلمة الرئيس 10 فبراير 2011.

وعلى الفور ضج ميدان التحرير، الذي احتشد فيه مئات الالاف المحتجين، بالصراخ الرافض لما أعلنه مبارك.

عمر سليمان بعد خطاب الرئيس 10 فبراير 2011.

وأعقبت كلمة مبارك بوقت قليل كلمة لنائب الرئيس عمر سليمان خاطب فيها الشباب المصري قائلا “اطالب الشباب المحتجين بتحكيم العقل”. ووصف ما أعلنه الرئيس مبارك بأنه يؤكد حسه الوطنى وانه وضع المصالح العليا لبلاد فوق كل اعتبار. ووجه خطابه الى الشباب قائلا “ياشباب مصر عودوا الى دياركم واعمالكم ولا تنصتوا لمحاولات اشعال الفتن والاذاعات والفضائيات التي تسعى لاضعاف مصر”. [97]

وتصاعدت الهتافات الرافضة بين حشود المحتجين في ميدان التحرير مطالبين عمر سليمان نفسه بالرحيل ايضا ، واكدوا شعارهم السابق الشعب يريد اسقاط النظام.مصري من قصية تنحيه عن السلطة من عدمها.

جمعة الزحف وتنحي مبارك: 11 فبراير

استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [98]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[99]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [100]

تنحي مبارك

استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [101]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[102]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [103]

تخلي الرئيس حسني مبارك عن الحكم

في السادسة من مساء الجمعة 11 فبراير 2011 اعلن السيد عمر سليمان في بيان قصير عن تخلي الرئيس عن منصبه وكان هذا نصه.

“بسم الله الرحمن الرحيم. ايها المواطنون فى ظل هذه الظروف العصيبة التى تمر بها البلاد قرر الرئيس محمد حسنى مبارك تخليه عن منصب رئيس الجمهورية وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بادارة شئون البلاد. والله الموفق والمستعان”. [104]

تنحى مبارك عن الحكم وسلمه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فتدفق الملايين من الناس إلى شوارع القاهرة احتقالا برحيله، خاصةً في ميدان التحرير، كما هتفت النساء بالزغاريد. وأصيب بعض الأشخاص بالإغماء من فرط فرحتهم. وماهي إلا دقائق حتى عمّت الاحتفالات جميع أرجاء مدن الوطن العربي من المحيط إلى الخليج ابتهاجاً بانتصار ثورة 25 يناير وتنحي مبارك عن الحكم.[105]

كما اعتبرت عدة جهات دولية تنحي مبارك خطوة إيجابية.[106]

12 فبراير

تقرر تخفيض فترة حظر التجوال لتصبح من الساعة 12 صباحاً الى الساعة 6 صباحاً.

أصدر الجيش المصرى بيانه الرابع واعلن فبه انه يلتزم بكافة المعاهدات التي وقعتها مصر , كما ناشد الجيش المصريين التعاون مع الشرطة , الجيش: نتطلع لضمان الانتقال السلمي للسلطة في مصر ,كما كلف الجيش الحكومة المصرية الحالية بتسيير الأعمال حتى تشكيل أخرى جديدة,أعلنت مصادر في مطار القاهرة عن قرار بمنع سفر أي من المسؤولين الحاليين أو السابقين من دون إذن مسبق، و أعلنت البورصة المصرية عن عودتها للعمل الاربعاء المقبل بعد أسبوعين من التوقف في الوقت الذي بدأت تعود فيه الحياة لسابق عهدها , وبدأ عناصر من الجيش المصري بإزالة الحواجز من محيط ميدان التحرير وسط القاهرة الذي كان مركز الاحتجاجات الشعبية، فيما تعهد نشطاء في ميدان التحرير بالبقاء في الميدان إلى أن يقبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم مهام السلطة في مصر وثيقة الاصلاح التي وضعوها , وفي بيانين طالب منظمو الاحتجاجات في مصر برفع حالة الطواريء التي كانت تستخدم أثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك لقمع المعارضة, ومن بين المطالب الأخرى للإصلاحيين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، الذي كان مركزا للاحتجاجات، الإفراج عن كل السجناء السياسيين وحل المحاكم العسكرية. ويريدون أيضا مشاركة مدنية في العملية الانتقالية , عودة عدد من المواطنيين الى منازلهم للعودة الى الحياة الطبيعية.[107]

13 فبراير

ازالة صورة مبارك من مبنى رئاسة الوزراء 13 فبراير 2011.

الشرطة العسكرية تفتح طريق المرور للسيارات في ميدان التحرير 13 فبراير 2011.

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانه الخامس والذي أعلن فيه أنه سيتولى حكم البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو حتى يتم انهاء انتخابات البرلمان بمجلسيه وكذا رئاسة الجمهورية، معلناً في ذات البيان تعطيل العمل بالدستور وحل البرلمان وتشكيل لجنة لتعديل بعض مواد الدستور وتحديد شروط الاستفتاء عليها من الشعب، وأكد على استمرار تكليف وزارة الفريق أحمد شفيق بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة والتزام الدولة بكافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي هي طرف فيها, كما أعلن المجلس أن رئيسه سيتولى تمثيله أمام كافة الجهات في الداخل والخارج، وأكد على أن للمجلس الحق في إصدار مراسيم بقوانين خلال الفترة الانتقالية التي يتولى فيها حكم البلاد.

14 فبراير

المجلس الأعلى يطالب بوقف الاحتجاجات 14 فبراير 2011.

طوقت لشرطة العسكرية طوقت بضع عشرات من المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، وطالبتهم بمغادرة الميدان وإلا واجهوا الاعتقال. وبقي عشرات المعتصمين في الميدان للحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق جميع مطالبهم، وكان منضموا المظاهرات دعوا سابقًا إلى مغادرة الميدان على أن يكون يوم الجمعة 18 فبراير يوم تجمع مليوني في ميدان التحرير للاحتفال بالنصر واستكمالاً للثورة لتحقيق كل مطالبها.

وكتب وائل غنيم وعمر سلامة على موقعهما على الإنترنت قائلين إنهما التقيا الجيش “لمعرفة وجهة نظره حيال المسار الديمقراطي في مصر وتوضيح وجهة نظرنا له بشأن ذلك”.

وبحسب موقع قناة الجزيرة أن السفير المصري لدى الولايات المتحدة سامح شكري قال إن الرئيس السابق محمد حسني مبارك قد يكون في حالة صحية سيئة. يتزامن ذلك مع تقارير غير مؤكدة نشرتها صحف مصرية تشير إلى أن مبارك يعاني من حالة اكتئاب ويرفض تناول الدواء ويدخل مرارا في غيبوبة.

وأصدرت المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانها الخامس قائلة فيه بحسب موقع قناة الجزيرة أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر دعا المواطنين إلى وضع حد للتظاهر والاعتصام وتهيئة ما سماه المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة إلى حين تسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة. تزامن ذلك مع إخلاء الجيش ميدان التحرير من المعتصمين وسط استمرار احتجاجات واعتصامات عمالية ونقابية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية والوظيفية.

وتلي البيان في التلفزيون الرسمي أهاب فيه “بالمصريين الشرفاء أن يدركوا أن الوقفات الاحتجاجية تؤدي إلى آثار سلبية وتتسبب في الإضرار بأمن البلاد، لما تحدثه من إرباك في مرافق الدولة”.

وأشار البيان إلى أن تلك الاحتجاجات “تؤثر سلبيا على توفير متطلبات الحياة وتؤدي أيضا إلى إرباك عجلة الإنتاج وتعطيل مصالح المواطنين وتؤثر سلبا على الاقتصاد وتهيئ المناخ لعناصر غير مسؤولة وأعمال غير مشروعة”.

كما أهاب بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة “في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وضمان استمرار الإنتاج، بالمواطنين والنقابات القيام بدورها على الوجه الأكمل، كل في موقعه”، وأعرب عن أمله من الجميع تهيئة المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد إلى أن يتم تسليمها للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة..[108].

15 فبراير

تقرر عمل تظاهرتين مليوناتين فى ميدان التحرير سلميتان واحدة تحتفل بانتصار الثورة والتاكيد على المطالب التى لم تتحقق بعد. كما طلب المجلس الأعلى للقوات المسلحة منلجنة تعديل الدستور انجاز تعديل الدستور فى مدة لا تتجاوز عشرة ايام وأعلن خلال لقاء بأعضاء اللجنة بعد تشكيلها عن خطوات المرحلة القادمة عقب التعديلات وتبدأ بطرحها للاستفتاء الشعبي خلال شهرين.وكشف صبحي صالح المحامي بالنقض وعضو اللجنة الدستورية في تصريحات لقناة دريم المصرية الفضائية، عما دار في اللقاء الذي ترأسه المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري، قائلا إنه بعد اعلان نتيجة الاستفتاء سيتم رفع حالة الطوارئ لتأهيل البلاد للانتخابات البرلمانية والرئاسية.يذكر أن قانون الطوارئ مطبق في مصر منذ بداية حكم الرئيس السابق حسني مبارك قبل 30 عاما.وأكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، الثلاثاء 15-2-2011، أنه لا يسعى للسلطة ولا يطلبها وأن الوضع الحالي فُرض عليه.وأعرب المجلس، في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، عن أمله في تسليم شؤون الدولة إلى سلطة مدنية ورئيس منتخب. وحذر المجلس كذلك من أن استمرار الإضرابات والاعتصامات سيكون له نتائج “كارثية” على مصر.[109]

كما دعا المجلس العسكرى الحاكم الى وقف الاعتصامات العمالية الجماعية.

16 فبراير

17 فبراير

من اليمين: وزير الداخلية السابق حبيب العادلي، رجل الأعمال أحمد عز، وزير الإسكان السابق أحمد المغربي، وزير السياحة السابق زهير جرانة.

في 17 فبراير 2011 صدر قرار من النائب العام المصري بحبس كل من حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وأحمد عز عضو مجلس الشعب وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني سابقا، وزهير جرانة وزير السياحة السابق وأحمد المغربي وزير الإسكان السابق، وجاء القرار بحبسهم خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.[110]

18 فبراير

On 18 February, influential Muslim cleric Yusuf al-Qaradawi, who arrived in Egypt after decades of exile in Qatar, led the “Victory Day” Friday sermon in Tahrir Square attended by hundreds of thousands of people, while men who appeared Qaradawi’s guards barred Wael Ghonim from joining him on stage.[111][112][113] On that same day, Wael Ghonim wrote the following on his Twitter: “I loved Sheikh Qaradawi Khutbah today. Was truly inspired when he said: Today I’m going to address both Muslims and Christians. Respect!”[114]

20 فبراير

أعلنت لجنة تعديل الدستور عن انتهاء عملها وتعديل مواد الدستور المتعلقة بشروط الترشيح للرئاسة وقصر الرئاسة على فترتين كل منها أربع سنوات، كما قلصت من صلاحيات الرئيس في فرض قانون الطوارئ،[115] وأنه سيتم طرح التعديل الدستوري للاستفاء الشعبي خلال شهرين من تاريخه.[116]

21 فبراير

في 21 فبراير، زار مصر لأول مرة بعد تنحي مبارك داڤيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة.[117]

22 فبراير

23 فبراير

24 فبراير

جمعة التطهير: 25 فبراير

اجتمع عشرات الآلاف في ميدان التحرير للاحتفال بمرور أسبوعين على تنحي حسني مبارك ولمواصلة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق الإصلاحات التي سبق وطالبوا بها.[118]

26 فبراير

قامت قوات الشرطة العسكرية التابعة للجيش باستخدام العصي الكهربائية، لتفريق حشود المعتصمين في ميدان التحرير. وقال ناشطون إن الجنود بدأوا باطلاق النار في الهواء واطفأوا الاضواء وبدأوا بمهاجمة من تبقى من المحتجين بغية طردهم من الميدان.

وأضافوا إن الشرطة العسكرية استخدمت الهراوات والعصي المكهربة لضرب المتظاهرين، وعاد الجيش الى استخدام العنف، ولكن المتظاهرين لم يردوا على العنف بالمثل. وقال أحد المتظاهرون إن المحتجين انسحبوا من ميدان التحرير وعادوا للتجمع في الشوارع المجاورة، وإنه رأى عدة متظاهرين يسقطون ارضا، ولكنه لم يتضح ما اذا كان هؤلاء قد اصيبوا بجروح بليغة.

27 فبراير

بعد نشر تسجيل على يوتيوب لمدير أمن محافظة البحيرة فيه سباب على المتظاهرين وتوجيهات باستخدام العنف في التعامل مع المواطنين، قام وزير الداخلية المصري محمود وجدي باقالة مدير الأمن.

28 فبراير

اجتمع ممثلون عن إئتلاف الثورةمع قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لمناقشة مطالب الشباب من أجل إتمام التحول الديمقراطي والإطاحة بكل بقايا النظام السابق.[119] وعرض الإئتلاف مطالبه والتي تضمنت بصفة أساسية وضع جدول زمني لتحقيق المطالب، وإسقاط حكومة أحمد شفيق والإفراج عن المعتقلين السياسيين من ثوار 25 يناير وإلغاء قانون الطوارئ. كما طالب الحاضرون من الإئتلاف محاسبة كل المسؤولين عن أحداث جمعة التطهير واعتداء قوات الشرطة العسكرية على المتظاهرين.

1 مارس

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن موعد التصويت على التعديل الدستوري[120] على أن يكون في 19 مارس ثم يعقبه انتخابات برلمانية في يونيو تعقبها انتخابات رئاسية.

3 مارس

باشر النيابة العامة التحقيق في واقعة هروب 20 مسجوناً فجر اليوم، الخميس، من قسم شرطة دار السلام، بينما تمكنت قوات الأمن من القبض على 7 منهم.

وقد أفادت المعلومات الأولية أن 20 مسجوناً كانوا متواجدين بحجز قسم شرطة دار السلام، قاموا بتكسير الحائط من داخل الحجز وفروا هاربين، بينما نجحت قوات الأمن من القبض على سبعة منهم وتكثف الجهود حالياً لضبط باقى الهاربين.[121]

  • تقدم احمد شفيق باستقالته من رئاسة الوزراء,استقبل المعتصمون بميدان التحرير قرار إقالة الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء، بإعلانهم الاستمرار في الاعتصام لحين الاستجابة لباقى مطالبهم التى حددوها في بيان رقم 1 والذى كان يتضمن تشكيل حكومة تكنوقراط جديدة، وإقالة جميع الوزراء والمحافظين، وحل المجالس المحلية.[122]

بينما أبدى البعض فرحتهم الشديدة بقرار تولى عصام شرف رئاسة الوزراء، معتبرين هذا القرار يمثل مطالبهم، حيث أكد أحد المعتصمين أن عصام شرف كان من المشاركين بثورة 25 يناير وكان من أبرز داعميها.
فور الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة وزير النقل الأسبق عصام شرف بعد قبول استقالة الفريق أحمد شفيق، أنشأ عدد من الشباب على موقع الفيس بوك صفحة تطالبه بأداء اليمين بميدان التحرير، فيما تناقل عدد من الشباب أنهم أجروا اتصالاً هاتفياً بشرف وأبدى موافقته.

وأعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في رسالة حملت رقم (26) على صفحته على موقع “فيس بوك”، قبوله استقالة رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية الفريق “أحمد شفيق”، وتكليف المهندس”عصام شرف” وزير النقل الأسبق.

يذكر أن “شرف” شغل منصب وزير النقل، في حكومة الدكتور أحمد نظيف وأقيل بسبب خلافاته مع نظيف.[123]

قرر المستشار تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية، تشكيل فريق رفيع المستوى للتحقيق في المخالفات المنسوبة لرجل الأعمال الشهير حسين سالم برئاسة المستشار محمد عبد القادر عضو المكتب الفنى، وتحت إشراف المستشار حماد الجندى نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ومدير المكتب الفنى لرئيس هيئة النيابة الإدارية.

كان أحد المواطنين قد تقدم ببلاغ للنيابة الإدارية بشأن واقعة قيام المختصين بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء خلال عام 2000 بتخصيص قطعة أرض تقدر مساحتها بحوالى 2 مليون متر مربع، إلى رجل الأعمال حسين كمال الدين إبراهيم سالم بالمخالفة للإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن وبسعر لا يتجاوز 20 جنيها للمتر وقيام رجل الأعمال المذكور بإقامة 250 فيلا على الأرض المشار إليها، دون مراعاة لحرمة مياه خليج السويس، وصدر لهذه البنايات عدة قرارات إزالة لم يتم تنفيذها بسبب صلة رجل الأعمال المذكور برئيس الجمهورية السابق وبيعه عدد 4 فيلات لنجليه جمال وعلاء مبارك بثمن بخس وزهيد يتراوح بين 300 و500 ألف جنيه للفيلا الواحدة وبيع باقى الفيلات بسعر يصل إلى 11 مليون جنيه للفيلا الواحدة وذلك للتحايل على القانون ومنع تنفيذ قرارات الإزالة لهذه المبانى واستغلال نفوذهم.

وتلقت النيابة الإدارية بعض المستندات الخاصة بهذا البلاغ وصور عقود بيع الفيلات المشار إليها لنجلى الرئيس، ويتابع المستشار الدكتور تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية فريق التحقيق.[124]

صرح مصدر أمنى مسئول بأنه قد تقرر إجراء عملية المشاركة والإدلاء بالصوت الانتخابى لكل مواطن في عملية الاستفتاء على تعديل الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة باستخدام بطاقة الرقم القومى، وفقا لمحل الإقامة الثابت بها ولكل من بلغ عمره 18 عاما فقط..[125]

قررت وزارة التربية والتعليم التغاضى عن احتساب أيام الغياب التى غابها طلاب الثانوية العامة بمرحلتيها الأولى والثانية خلال النصف الدراسى الأول من هذا العام.

كما قررت إعادة قيد الطلاب المفصولين بسبب تجاوزهم نسب الغياب المقررة في النصف الدراسى الأول، وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم إن الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم في حكومة شفيق المستقيلة، اتخذ هذا القرار بعد التقائه مساء أمس بـ12 طالباً من طلاب الثانوية العامة داخل مكتبه لمدة نصف ساعة.

وأكد المصدر أن الطلاب دعوا الوزير إلى عدم احتساب الغياب خلال النصف الدراسى الثانى، وهو ما دفع موسى إلى الاستجابة لهم، ولكن لإلغاء نسبة غياب النصف الدراسى الأول وليس الثانى حتى لا يؤثر على استقرار العملية التعليمية حتى نهاية العام، معتبرا أن موسى ضرب عصفورين بحجر بهذا القرار.

في السياق نفسه التقى عدداً من طلاب الثانوية العامة اليوم الخميس بمسئولين عن متابعة المدارس داخل ديوان الوزارة، واشتكى الطلاب من ارتفاع مصروفات خوض امتحان مادة المستوى الرفيع ووصولها إلى 45 جنيها، إلا أن مسئولى الوزارة أكدوا لهم أن رسم التقدم لا يزيد عن 15 جنيها وفق آخر قرار وزارى منظم لمصروفات العملية التعليمية، داعين الطلاب إلى عدم دفع أى مبالغ إضافية.[126]

أكدت لجنة تقصى الحقائق برئاسة المستشار عادل قورة، في بيان يتضمن معلومات هامة عن واقعة معركة الجمل وإطلاق الرصاص الحى والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بطريقة عشوائية، أن اللجنة استمعت إلى أقوال 120 من شهود الوقائع التى حدثت في القاهرة والجيزة والذين أكدوا أن قناصة الشرطة أطلقوا الرصاص الحى على المتظاهرين من على أسطح مجمع التحرير وفندق رمسيس هيلتون ومبنى الجامعة الأمريكية وديوان وزارة الداخلية القريب من ميدان التحرير.

وأكد البيان، أن مؤيدى النظام السابق وراء وقائع واقعة الجمل، حيث وصلوا إلى ميدان التحرير ورشقوا المتظاهرين بقطع من الطوب وكسر الرخام جلبوها بسيارات نصف نقل من منطقة شق التعبان في جاء آخرون من ناحية ميدان الشهيد عبد المنعم رياض يمتطون الجمال والجياد يحملون عصى غليظة وقطع حديد وأسلحة بيضاء انهالوا بها ضرباً على المتظاهرين، فأصابوا وقتلوا وأحدثوا الرعب بينهم، وقد أمكن احتجاز بعضهم وتسليمهم للقوات المسلحة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وجارٍ الاستعلام عن هوياتهم، وأضاف البيان أن الشهود أدلوا بمعلومات وأسماء عن المشاركين في ذلك الاعتداء وترتيبه وتمويله.[127]
أكد ائتلاف شباب الثورة والذى يضم حركات “شباب 6 إبريل والعدالة والحرية والإخوان والجبهة ودعم البرادعى”، في بيان له اليوم الخميس، على إلغاء المسيرات التى دعا إليها باتجاه ميدان التحرير، وأخرى باتجاه مجلس الوزراء، مع تحويل الدعوة إلى احتفال غدا بميدان التحرير مع رفع لافتات بباقى المطالب.

وقال ائتلاف شباب الثورة: “لا نعشق التظاهر والاعتصام، لكننا مازلنا نطالب بتحديد جدول زمنى لتحقيق باقى مطالب الثورة المجيدة”، معربين عن تقديرهم لدور المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تلبية مطالب ثورة الشعب المصرى.

وطالب الشباب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالاستمرار في مساندة ودعم مطالب الثورة، من بينها الإفراج عن جميع المعتقلين قبل وبعد ٢٥ يناير ومحاسبة شفافة للمتورطين من الداخلية وبلطجية الحزب الوطنى عن قتل ٣٦٥ شهيدا وإصابة ٥ آلاف مواطن مصرى طالبوا بالتغيير سلميا، وحل جهاز أمن الدولة.

وأكد الشباب أن إجراء انتخابات برلمانية في يونيو لن يحقق الديمقراطية ومن شأنه أن يأتى بمجلس شعب مشوه، مطالبين بإنشاء مجلس رئاسى أو عقد الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية ببطاقة الرقم القومى.[128]

أعلن “بنك الإسكان والتعمير” التحفظ على فيلتين الأولى لوزير الداخلية السابق حبيب العادلى مسجله باسم نجله القاصر “شريف”، وأخرى مملوكة لرجل الأعمال السابق وأمين التنظيم بالحزب الوطنى أحمد عز مسجلة باسم شركة العز للسيراميك.

وذكر البنك في بيان تلقته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه في ضوء ما تلقاه البنك من إخطارات من البنك المركزى والخاصة بمن صدرت ضدهم أحكام بمنعهم من التصرف في ممتلكاتهم وأموالهم تبين أن نجل وزير الداخلية السابق يمتلك فيلا رقم (116) نموذج الجوهرة بمنطقة 25 بمارينا، وتم التأشير بالمنع من التصرف وأخطر البنك المركزى بذلك.

وأوضح البنك أنه تبين أيضا من عمليات الفحص وجود فيلا مسجلة باسم شركة العز للسيراميك المملوكة لأحمد عز في مدينة السادات المنطقة الأولى شارع طارق بن زياد رقم واحد وتم التحفظ عليها أيضا.[129]

أكد عبد الرحمن سمير، الناشط بحملة دعم البرادعى وعضو ائتلاف شباب الثورة، أن الائتلاف بصدد تشكيل لجان لتوعية متظاهرى التحرير بأهمية تعليق الاعتصام لتسير عجلة البلد الاقتصادية، خاصة مع استجابة المجلس العسكرى إلى مطلب الثورة بتشكيل حكومة جديدة برئاسة المهندس عصام شرف وزير النقل الأسبق، وإعطاء مهلة من الوقت لتنفيذ باقى المطالب.[130]

قال الدكتور محمد سليم العوا رئيس مجلس إدارة جمعية مصر للثقافة والحوار، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يستحق كل التقدير والاحترام، لموقفه العظيم في مساندة الثورة، والقرارات التى تتخذ بشكل يومى في سبيل تحقيق مطالبها، مشددًا على أهمية الصبر في تحقيق المطالب والآمال، لافتا إلى أنه من الطبيعى أن تسير عملية الإصلاح ببطء.

وأكد أن “الثورة المضادة هى أكذوبة كبرى يروج لها المتشائمون ومحبو نشر الشائعات”، قائلاً إن ثورة 25 يناير أنتجت “تيارا عاما مصريا” يتحد فيه كافة أفراد المجتمع، ويتابع تحقيق آمال الثورة ويخلق لها آمال وتطلعات جديدة، ويعمل على المحافظة على مكتسبات الثورة وتطويرها. [131]

  • تأجيل الدراسة بجامعة الأزهر أسبوعاً لاستكمال إخراج الحرس.[132]

صرح الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار في حكومة شفيق التى استقالت اليوم، أنه لن يعود مرة أخرى لهذا المنصب، موضحاً أنه كان سيتقدم باستقالته، إلا أن الحكومة كلها ستتغير بعد استقالة الفريق أحمد شفيق.[133]

تقدم المستشار أحمد مكى عضو مجلس القضاء الأعلى ونائب رئيس محكمة النقض، بمذكرة إلى مجلس القضاء الأعلى، تتضمن رؤيته حول التعديلات الدستورية التى انتهت إليها مؤخراً اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، مطالباً مجلس القضاء الأعلى باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ووجه مكى في المذكرة التى بدأها بـ”الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة”، انتقاده لإسناد رئاسة اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية إلى رئيس اللجنة الدستورية العليا، ونقل الفصل في صحة العضوية من محكمة النقض إليها.

وجاء في المذكرة التى حصل اليوم السابع على نسخة منها، “أن جميع أعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية، أقدم من رئيسها وهو رئيس المحكمة الدستورية قبل أن ينعم عليه بهذا المنصب، فكان من الأولى أن يترك هذا الأمر للقانون المنظم للانتخابات الرئاسية، أسوة بما اتبعه المشروع في المادة 88 منه بشأن لجنة الإشراف على الانتخابات البرلمانية”. [134]

طالب الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى بوقف الاعتصامات والاحتجاجات المنتشرة في مختلف المحافظات، لدفع عجلة التنمية، قائلاً إنه من سنن الله التدرج، ولابد من الانتظار لتحقيق الإصلاح.

وأبدى حسان في خطبة امتدت منذ ما بعد صلاة المغرب حتى العشاء، مساء أمس الثلاثاء بمحافظة كفر الشيخ في الجمعية الشرعية، استعداده والشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس لعقد صلح بين وزارة الداخلية وقبائل سيناء، مطالباً بالإفراج الفورى عن كافة المعتقلين، كما طالب بعودة الجيش إلى ثكناته، لأن مصر ـ على حد قوله ـ مستهدفة والجيش ليس مكانه الشارع، ولكن على الحدود.

وحذر حسان من المساس بالمادة الثانية من الدستور، قائلاً إن الشعب والجيش لن يسمحا أن “تمس بأذى”، مطالباً بتفعيلها، داعياً الله أن يرزق مصر بمن يحكم بكتاب الله وسنة رسوله، وأضاف: ليطمئن النصارى فالإسلام هو الذى حمى كنائسهم وأطفالهم فهو دين العدل والأمان والتسامح والسماحة، ولا ينبغى أن نجعل الإسلام فزاعة للغرب والآخرين فهو دين العدل والحق، وأكد أنه لابد أن نضحى بأنفسنا إذا طال هذه المادة أى تغيير.[135]

نفى مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة دخول الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المركز الطبى العالمى للعلاج.

كما نفى المصدر أن مبارك تم نقله إلى المركز الطبى العالمى تحت حراسة مشددة، أو أن الرئيس السابق كان ينوى السفر هو وعائلته أمس الاثنين إلى تبوك بالسعودية بالطائرة الخاصة للعائلة، و أن برج المراقبة رفض سفرهم طبقا لقرار النائب العام بمنعهم من السفر.[136]
أمرت نيابة أمن الدولة العليا باستدعاء سامح فهمى، وزير البترول السابق، لسماع أقواله في تحقيقات تجريها بشأن بلاغات تؤكد بيع الغاز الطبيعى المصرى لإسرائيل و٦ دول أوروبية بأسعار بخسة، مما تسبب في إهدار ٣ مليارات جنيه على الدولة خلال ٥ سنوات.

وذكرت مصادر أن «فهمى» قال في التحقيقات، أمس، إنه كان مجرد منفذ لاتفاقية وافقت عليها السلطات المصرية، ممثلة في حسنى مبارك وأحمد نظيف. كما استمعت النيابة إلى أقوال محمود لطيف، وزير البترول الحالى، الذى شرح تفاصيل الاتفاقية وتاريخها وأسعار بيع الغاز، وقررت النيابة أمس منع عبد العليم طه رئيس الهيئة العامة للبترول سابقاً، والمهندس محمد طويلة رئيس القابضة للغاز الطبيعى الأسبق من السفر.[137]

قرر المستشار الدكتور جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، إغلاق المقر الرئيسى للجهاز المركزى للمحاسبات بمدينة نصر لأجل غير مسمى بعد اشتعال النار في أحد أدوار الجهاز بعد وقفة احتجاجية من بعض أعضائه.

وقال الملط إنه قرر إغلاق الجهاز لحين توفير الحماية اللازمة له ولأعضاء الجهاز حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم وإصدار تقاريرهم الرقابية عن الفساد وإهدار المال العام. واعتبر الملط أن هذه المحاولات لن تثنيه أو تمنعه من تقديم جميع المستندات والأوراق لجهات التحقيق عن فساد الحكومة السابقة ورموز النظام السابق.

واشتعلت النيران أمس، في الدور الثانى في غرفة ملاصقة لحجرة الضغط العالى المغذية للجهاز بالكهرباء في غرفة الضغط العالى، بعد الوقفة الاحتجاجية التى نظمها عشرات الموظفين في الجهاز ضد الملط وسياساته، وتخللتها هتافات عدائية موجهة لشخصه.

وتمكنت قوات الإطفاء وموظفو الجهاز من السيطرة على الحريق، ولم يسفر الحريق عن أى خسائر في الأرواح أو الممتلكات، ولم تصل النيران إلى أدوار أخرى وأتلف فقط بعض الأوراق.[138]

  • تقرر تأجيل الدراسة بجامعات القاهرة وعين شمس وأسيوط وحلوان
  • تقرر تأجيل عمل البورصة المصرية إلي أجل غير مسمي

طلب الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة، من النائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود، التحقيق فيما ورد على موقع الـ«فيس بوك» لمجموعات بلغت ٦٩ جروباً، تتضمن وقائع فساد لبعض المسؤولين والموظفين وقال الوزير في خطابه إن الوقائع التى تناولتها بعض الصحف نقلاً عن الموقع تضمنت وقائع مرسلة لا سند لها من الحقيقة وفق المذكرة المقدمة من الوزير، خاصة إسناد أعمال الخبير الاستشارى للمشروع النووى المصرى، إلى شركة «بكتل» وقال: «تم إسناد هذه الأعمال إلى شركة ورلى بارسونز، صاحبة العطاء الأرخص ولفت إلى أن الوقائع تضمنت بعض المعلومات حول الذمة المالية لعدد من الأشخاص بعضها يعمل في قطاع الكهرباء مما يستدعى وضع الأمر أمام النائب العام، لاتخاذ ما يراه مناسباً، وتضمنت الوقائع اتهامات بالفساد في اللجنة النقابية للمرافق ووقائع فساد واستغلال نفوذ في شركة القناة لتوزيع الكهرباء حصول بعض الموظفين على أراض وشقق وفيلات.[139]

4 مارس

احتشد اليوم الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وبعض القوى السياسية أمام مسجد القائد إبراهيم للمطالبة بمحاسبة رؤوس الفساد وحل الحزب الوطنى والمحليات لاحتوائها على 52 ألف فاسد على حد قولهم.

كما طالب المتظاهرون بإلغاء جهاز أمن الدولة الذى قالوا إنه يحمى اليهود في مولد أبو حصيرة وكان السبب في تفجير كنيسة القديسين وحدوث الفتنة الطائفية، مشيرين إلى أن وظيفة رجاله الأساسية كانت حماية الرئيس السابق مبارك وأسرته وعائلته.

وعلل المتظاهرون احتشادهم اليوم بتردد أقاويل عن وجود عربات جمع قمامة تدخل مقر أمن الدولة بمنطقة الفراعنة خالية وتخرج مليئة بقصاصات الورق المفروم.

وتوجه المتظاهرون إلى منطقة القلعة ببحرى ووصلوا إلى استاد الجامعة للاحتفال بأم الشهيد في حضور بعض نجوم الغناء وهم حمادة هلال وحمزة نمرة وتامر عبد الشافى ويحيى حوى وكذلك نجوم الرياضة أمثال محمد أبو تريكة وأحمد الكأس وطارق العشرى وأحمد سارى وهادى خشبة.[140]
اتفق عدد من شباب القضاة على إرسال مذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة لمطالبته باختيار المستشار عادل عبد الحميد رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس القضاء الأعلى سابقاً وزيراً للعدل خلفاً للمستشار ممدوح مرعى.

وجاء قرار شباب القضاة كأول توصية في اجتماعهم الذى عقدوه اليوم بنادى القضاة، ودعوا إليه المستشار عادل عبد الحميد لإبلاغه بموقفهم ورغبته في أن يصبح وزيراً للعدل، خاصة أنه يلقى قبولاً لدى قطاع كبير من رجال القضاء والنيابة العامة، كما حضر الاجتماع المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة.

من المقرر أن يناقش شباب القضاة في اجتماعهم الذى دعا إليه المستشار حسام مكاوى عدد من التوصيات منها إبداء رأيهم في التعديلات الدستورية التى انتهت إليها اللجنة المكلفة بتعديل الدستور برئاسة المستشار طارق البشرى، فضلاً عن طرح رؤيتهم حول تعديل قانون السلطة القضائية مما يضمن استقلال تام.[141]

قطع أهالى قرية صفط اللبن التابعة لمركز المنيا الطريق الزراعى مصر أسوان، احتجاجا على رغيف الخبز، وانتقلت على الفور أجهزة الأمن ومدير عام التموين للقاء الأهالى ومحاولة إيجاد حل للمشكلة.

خرج أكثر من 3 آلاف شخص من أهالى القرية عقب صلاة الجمعة متوجهين إلى الطريق الزراعى، وقاموا بقطعه وأعاقوا حركة المرور، مطالبين بزيادة حصة القرية من الخبز، ومنددين بمواعيد وصول الخبز الذى يتم تصنيعه في مخابز مدينة المنيا بعد استقطاع المحافظ جوال من كل مخبز بجميع القرى يتم تصنيعه وإعادة توزيعه.

ردد المتظاهرون عبارات ساخنة ضد المحافظ وطالبوا برحيله فورا، كما أشاروا إلى محاولته خداع أبنائهم بوظائف وهمية ممولة من صندوق الخدمات.[142]
قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إجراء عملية الاستفتاء على التعديلات المقترحة للدستور يوم 19 مارس 2011، على أن تبدأ الساعة الثامنة صباحاً وتنتهى الساعة السابعة مساء.

والتعديلات المقترحة ستكون على المواد أرقام 75 ، 76، 77، 88، 93، 139، 148 من الدستور، بجانب إلغاء المادة 179، وإضافة فقرة أخيرة للمادة 189، ومادتين جديدتين برقمى 189 مكرراً، 189 مكرر (1) إلى الدستور.

وطالب المجلس الأعلى في بيانه اليوم اللجنة القضائية العليا المنصوص عليها في المرسوم برقم 7 لسنة 2011 وسائر الجهات المعنية تنفيذ القرار.[143]

أكد الدكتور محمد البلتاجى القيادى بجماعة الإخوان المسلمين استمرار تظاهرة 25 يناير، موضحاً أنه تم الاتفاق على إعطاء الحكومة الجديدة مهلة لمدة أسبوعين لتنفيذ باقى مطالب الثورة والمتمثلة في حل جهاز أمن الدولة والمجالس المحلية والإعلان عن أسماء الضباط الذين قتلوا شهداء 25 يناير كاملة والإفراج عن كافة المعتقلين، مردداً “في التحرير حتى التغيير”.

وأضاف البلتاجى: “يجب أن نفرق بين أن الثورة مستمرة وأننا سوف نعطى مهلة أو فرصة”، موضحاً أن الفرصة لا تعنى تفويض حكومة المهندس عصام شرف، فإذا لم تتحقق المطالب فالاعتصام السلمى مكفول، مؤكداً أن إرادة الشعب المصرى هى التى أتت بحكومة شرف، كما أسقطت الرئيس السابق حسنى مبارك”.[144]
د.عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، صمم أن يأخذ شرعية وزارته من ميدان التحرير، وينخرط بين شباب الثوار، واستقبله شباب الثورة بالتهليل والتكبير وحملوه على الأعناق.[145]

ينظم غدا، السبت، بالأقصر عدد من أصحاب البازارات السياحية وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بإلغاء تبعيتهم لغرفة المحال والسلع السياحية، والحصول على قيمة الاشتراكات التى دفعوها للغرفة، نظرا لعدم وقوف الغرفة بجانبهم في الأزمة الأخيرة التى شهدتها البازارات نتيجة توقف الحركة السياحية.

محمد على، أحد المحتجين قال لـ “اليوم السابع”: “نطالب القوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء الجديد، ولجنة حقوق الإنسان، الدفاع عن حقوقنا ضد احتكار 3 بازارات فقط من أصل نحو 1000 بازار على الحركة الشرائية للأفواج السياحية، بالتعاون مع عدد من الشركات السياحية والمرشديين بعمولات لهم تصل لـ 35%”.[146]

طالب عدد من شباب القضاة أن يكون الشعب والقضاة يدا واحدة في يوم الاستفتاء على الدستور وأيام الانتخابات لحماية القضاة المشرفين عليها، نظرا لحالة الانفلات الأمنى التى تعم البلاد من خلال تكوين لجان شعبية أمام اللجان التى تجرى فيها الاستفتاء والانتخاب، كما طالب شباب القضاه في بيان لهم صدر عقب اجتماعهم في النادى النهرى للقضاة بضرورة البدء في حملة توعية جموع الناخبين في شتى ربوع مصر لتوعيتهم بطرق الانتخاب وكيفية تنظيم العملية الانتخابية.

وأكد البيان الذى حصل اليوم السابع على نسخه منه على ضرورة أن يتلاحم شباب الثورة مع شباب القضاه بإخراج العملية الانتخابية والاستفتاء في أفضل صورة لهما.

كما طالب شباب القضاة الذين وصل عددهم إلى أكثر من 150 قاضيا ووكيل نيابة حضرو اجتماع اليوم، القوات المسلحة بضرورة أن تستمع لخبراتهم الشخصية في كيفية إجراء الاستفتاء، وأن تلتقى بهم بالتعرف على ما يجرى في الشارع أثناء الانتخابات، موجهين دعوتهم إلى قضاة مصر شيوخها وشبابها، بأن يبدأوا بأنفسهم بتلك الحملة. [147]

توجه فريق من النيابة العامة بالإسكندرية لمعاينة مبنى مباحث أمن الدولة بشارع الفراعنة بمنطقة محطة الرمل وسط المدينة.

وأجرى فريق النيابة العامة بإشراف المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية المستشار عادل عمارة المعاينة للمبني الذى تمكن مئات المحتجين من اقتحامه والتعدي علي عدد من الضباط والأفراد الذين كانوا بداخله ، وتمت المعاينة بعد ان كثفت القوات المسلحة تواجدها حول المبني لحراسته.وأكد مصدر أمنى إصابة نحو 19 ضابطا من جهاز أمن الدولة بالإسكندرية جراء تلك الإحداث ، مشيرا إلى أن 15 منهم يخضعون لرعاية صحية مكثفة بمستشفي الشرطة بالإسكندرية.ومن المقرر أن تستكمل النيابة العامة تحقيقاتها بالاستماع إلى أقوال شهود العيان والمصابين من الضباط والمحتجين فور سماح حالتهم الصحية بذلك.[148]

احتفل نحو ٥ آلاف سكندرى أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب انتهاء صلاة الجمعة، باستقالة حكومة أحمد شفيق، وتكليف عصام شرف، وزير النقل الأسبق، بتشكيل الحكومة الجديدة، تزامناً مع التظاهرة المليونية، التى دعا إليها ائتلاف شباب الثورة بميدان التحرير في القاهرة، والتى تم التوافق على أن تحمل شعار «الشعب يريد استكمال المشوار».

وفى الدقهلية، احتشد الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وائتلاف شباب ثورة ٢٥ يناير والجمعية الوطنية للتغيير وشباب الأحزاب، أمام ميدان الشهداء للاحتفال بقبول استقالة الفريق أحمد شفيق من الحكومة وتجديد مطالب الثورة ـ على حد قولهم.[149]تدخلت قوات الجيش مساء اليوم لفض اشتباكات عنيفة بين مئات المتظاهرين وقوات الشرطة، وبحسب شهود العيان، فإن المئات تظاهروا أمام مبنى جهاز أمن الدولة بمنطقة الفراعنة بالإسكندرية، ووقع تراشق بقنابل المولوتوف مع قوات الأمن، وحسب أقوال عدد من الشهود، فإن قوات الأمن هى التى استفزت المتظاهرين أولا.

وقالت المصادر إن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين واستخدموا الرصاص الحى لتفريقهم، مما نتج عنه إصابة عدد كبير من المتظاهرين، من بينهم المصور عبد الله داوستاشى ابن الفنان التشكيلى عصمت داوستاشى، فيما تم نقل اثنين آخرين نقلا للمستشفى إثر إصابتهما في الأحداث.[150]

5 مارس

  • تاجيل قضية التحفظ علي اموال نظيف وغالي وبهجت وسليمان.

اعلن المستشار السيد عبدالعزيز‮ ‬عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة بشأن نقل المحاكم الجنائية التي ستحاكم رموز الفساد بمحاكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس‮.. ‬أن رئيس كل دائرة جنايات ينظر محاكمة الوزراء السابقين ورجال الأعمال ووضع قواعد دخول الإعلاميين والصحفيين والجمهور إلي قاعة المحاكمة‮. ‬مع التأكيد علي منع التصوير بجميع أشكاله التليفزيونية والتسجيلات الصوتية اعمالا للقرار الصادر من مجلس القضاء الأعلي بمنع التصوير وسيتم السماح لسائر الصحفيين والإعلاميين بتغطية وقائع الجلسات العلنية‮.‬صرح بذلك المستشار عمر مروان عضو المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة المشرف علي الإدارة الجنائية‮.‬وسوف تنظر محكمة الجنايات‮ ‬غدا السبت الدائرة‮ »‬الرابعة‮« ‬نظر قرار المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام بالتحفظ علي جميع الأموال المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق محمد حسني مبارك وزوجته سوزان صالح ثابت ونجليه علاء وجمال مبارك وزوجتيهما وأولادهما القصر‮.[151]

قالت مصادر قضائية إن مكتب التعاون التابع للنائب العام، تلقى عدة مستندات من جهات مختلفة، تؤكد إدانة جمال وعلاء مبارك، نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك، في عدة قضايا تتعلق باستغلال اسم أبيهما في الحصول على قطع أراض بالأمر المباشر من محمد إبراهيم سليمان، وأحمد المغربى، وزيرى الإسكان الأسبق والسابق.

وأضافت المصادر أن الجهات القضائية تسلمت أيضا مستندات وصفتها بأنها خطيرة، تشير إلى تورط الدكتور زكريا عزمى، رئيس ديوان الجمهورية السابق، والدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، في الاستيلاء على قطع أراض في أماكن سياحية دون مقابل.[152]

  • إخلاء مبنى مباحث أمن الدولة بالإسكندرية من العاملين بعد أحداث أمس.

كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا عن تفاصيل كثيرة كانت غامضة في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل و٦ دول أوروبية، تبين أن الشركة الوسيطة – التى يمتلكها رجل الأعمال «حسين سالم» وشريك إسرائيلى – رفضت عرضاً كانت قد تقدمت به إسرائيل لرفع قيمة التعاقد، وأن «سالم» رد عليهم بأن «مصر لم تطلب رفع القيمة». وعلمت «المصرى اليوم» أن «سالم» حصل على ما يمكن أن نسميه «مكافأة» قدرها مليار جنيه من تلك الدولة بعد أن وفر لها مليارات الدولارات.

وتواصل النيابة صباح اليوم استكمال التحقيقات مع سامح فهمى، وزير البترول السابق، الذى كان قد طلب إمهاله وقتاً لإحضار المستندات. وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر أن المهندس محمد طويلة، رئيس شركة غاز شرق المتوسط، رئيس القابضة للغازات الطبيعية الأسبق، قدم خلال التحقيقات التى بدأت معه قبل يومين وتستمر اليوم «السبت»، القوائم المالية للشركة التى تثبت عدم حصول أى من المساهمين على أرباح من الشركة منذ تأسيسها، بسبب إعادة فتح بند الأسعار في الاتفاقية عند بدء التصدير في يوليو ٢٠٠٨، وتوقيع ملحق تعديل العقد في مايو ٢٠٠٩، وموافقة الشركة على تعديل الأسعار بأثر رجعى، أى منذ تاريخ بدء التصدير، إلا أن المشترى الإسرائيلى رفض التطبيق بأثر رجعى فتحملت شركة «إى إم جى» فروق الأسعار بالأثر الرجعى، وهو ما تسبب في تحقيق خسارة ضخمة للشركة تحملها المساهمون، وبالتالى فإن الشركة لم توزع أى أرباح على المساهمين منذ تأسيسها.[153]

أكد الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب أن الأزهر لم يتملق أو يهادن النظام السابق خلال المظاهرات، مشيرا في هذا السياق إلى موقف السفير محمد رفاعة الطهطاوى، الذى كان قد شارك في المظاهرات، وهو المتحدث الرسمى باسم الأزهر، وهو ما يعنى أن الأزهر كان مساندا للثورة وليس للنظام، مشيرا إلى أن مؤسسته التى يقف على رأسها تعلو فوق السياسة، إضافة إلى كونه غير مسيس. وأعرب «الطيب» عن رفضه انتخاب شيخ الأزهر خوفا من تأثير المال السياسى على المنصب.

وقال «الطيب» في حلقة من برنامج «مصر بعد مبارك» بثتها قناة العربية، مساء أمس الأول، إن الأزهر مؤسسة علمية وتعليمية وليس مؤسسة سياسية، لأن تحويلها لمؤسسة سياسية يعنى خضوعها لسلطة أو جهة ما داخل الدولة، وإن دور الأزهر ليس أن يكون جزءا من النظام أو ثائرا عليه.[154]

يعلن المستشار مرتضى منصور موقفه النهائى من الدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك في مؤتمر صحفى غداً، الأحد، في تمام الساعة الواحدة ظهراً بمكتبه بالدقى، سواء بالقبول أو الرفض.

يأتى ذلك بعد انتهاء أولى جلسات نظر التحفظ على أموال الرئيس مبارك وعائلته ومنعهم من السفر والتى انتهت بالتأجيل ليوم 8 مارس الجارى، وحضر فيها محام من مكتب الدكتور محمد حمودة وكيلاً عن مبارك، والذى أكد للمحكمة أنه لم يقبل الدفاع عن مبارك بصفه نهائية وما زال يدرس أوراق القضية.

كان النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، أصدر قراراً بالتحفظ على أموال وجميع الممتلكات المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق حسنى مبارك،‏ وزوجته سوزان ثابت‏،‏ ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما وأولادهما القصر‏،‏ كما قرر النائب العام منع الرئيس السابق وأسرته من مغادرة البلاد.[155]
تقدم محمد عبد البصير شاهين المحامى ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود يتهم فيه شركة بشاى وكلاً من رئيس مجلس إدارة الشركة العز لصناعة حديد التسليح، لإنشاء مصنع حديد تسليح بطاقة إنتاجية مليون طن حديد، دون ترخيص، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للحديد الأسفنجى والصلب “بشاى”، ورشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق وعمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية بتهمة إهدار المال العام، وأكد في بلاغه أن الشركة قامت بالخروج عن نطاق الرخصة الممنوحة لها والمعلنة، كما تعاقد مع شركة سيمنس فاى على توريد مصنعين للصهر بقدرة مليون وثلاثمائة ألف طن لكل مصنع واحد فقط بحسب الرخصة الممنوحة لها، وهى مخالفة واضحة وإهدار للمال العام، لأن الدولة تقوم بدعم المصنع بتوصيلات الغاز والكهرباء مدعومة من الدولة، حيث إن الرخصة ممنوحة لبناء مصنع واحد، فالدعم يجب أن يكون لمصنع واحد وليس لمصنعين، كما أن “بشاى” حصل على رخصة حديد تسليح بدون مقابل للدولة، وذلك على خلاف باقى الرخص الصادرة في نفس الوقت، لأن اشتراطات الحصول على الترخيص سداد الشركة مبلغ أربعمائة ألف جنيه عن المليون متر مكعب أى ما يساوى ثلاثمائة وثمانية وستين مليون جنيه، كما منح “بشاى” الكهرباء المطلوبة للمصنع بدون مقابل كما واستورد عدد 2 مصنع بطاقة إنتاجية للواحد مليون وثلاثمائة ألف طن، وهو بذلك يخالف الرخصة الممنوحة له، لأنها خاصة لمصنع واحد فقط بذات الطاقة، وهو بذلك يعد بناء مصنع بدون ترخيص والحصول على غاز وكهرباء مدعم لهذا المصنع.[156]

طالب الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى السابق، بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، وأضاف الفقى في حواره مع الإعلامى تامر أمين، ببرنامج مصر النهارده، أمس الأول، «البعض يرى أنه من الأفضل البحث للنظام عن رأس أولاً، لأن هناك دولاً كثيرة تعطلت برلماناتها لسنوات بالإضافة إلى صعوبة إجراء الانتخابات البرلمانية في هذا الوضع غير المستقر نظراً لعدم استعداد الكثير من القوى السياسية لخوض الانتخابات، وعدم اكتمال قوة الجهاز الأمنى، لمساعدة القضاة في الإشراف على العملية الانتخابية».[157]

نفى مصدر عسكرى مسئول ما أذاعته بعض المواقع الإليكترونية اليوم من قيام القوات المسلحة بإعلان التعبئة العامة.

وكانت هذه المواقع قد زعمت أن القوات المسلحة قامت بإرسال رسائل نصية عبر الهاتف للشباب في سن التجنيد بتسليم أنفسهم إلى الجيش تنفيذا لهذه التعبئة.[158]

في تطور لاحق للأحداث، ارتفع عدد المتظاهرين أمام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر، إلى ما يزيد عن 3 آلاف متظاهر، مطالبين بحل جهاز أمن الدولة، ومحاولين اقتحام المبنى، إلا أن قوات الجيش فرضت سيطرتها بالكامل على المبنى، التى حاصرته بأعداد كبيرة من أفراد القوات المسلحة، والمدرعات والدبابات، وحالت دون وصول المتظاهرين إليه.

وطالب المتظاهرون رجال الجيش بضرورة الدخول بأنفسهم إلى مقر المبنى للتأكد من إخلائه بالفعل، وهو ما رفضه الجيش بالطبع، وعمل على تهدئة المتظاهرين، كما طالبوا بضرورة منع المسئولين بالجهاز من حرق أى أوراق رسمية لتضليل الجهات المعنية.[159]

على مدار نصف ساعة استمع فريق من أعضاء النيابة العامة بالمكتب الفنى للنائب العام إلى أقوال وائل غنيم المدير الإقليمى لشركة “جوجل” العالمية في الشرق الأوسط والناشط السياسى حول واقعة احتجازه من قبل رجال جهاز أمن الدولة وما حدث من اعتداءات على المتظاهرين من جانب أجهزة الأمن.

وكشف مصدر قضائى، أن غنيم حضر ظهر الخميس الماضى إلى المكتب الفنى للنائب العام وظل ما يقرب من نصف ساعة وخرج بعدها دون التحدث مع أحد..[160]

تقدم 658 عاملاً بمؤسسة روزاليوسف بخطاب إلى كل من المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام ونقابة الصحفيين المصريين، والمحكمة الدستورية العليا، والجهاز المركزى للمحاسبات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن ثروة كل من كرم جبر رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله كمال رئيس التحرير المستقيلين.

وأكد العمال، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم “جبهة تطهير مؤسسة روزاليوسف الصحفية”، أن تطبيق سياسة “جبر” و”كمال” التحريرية المنحازة للحزب الوطنى بصفتهم أعضاء لجنة السياسات بالحزب جاءت بدون موافقة الأغلبية من العاملين الشرفاء لتصبح الجريدة والمجلة ناطقة باسم “الوطنى”، وهو ما كان سبباً في الإساءة إلى المؤسسة العريقة وتشويه سمعتها حتى فقدت مصداقيتها بين المواطنين، على حد العمال.[161]

قررت جامعة عين شمس، والتى تبدأ الدراسة بها غدا، الأحد، تخصيص المحاضرة الأولى في الفصل الدراسى الثانى بجميع الكليات، لفتح باب المناقشة مع الطلاب من مختلف الاتجاهات حول ثورة 25 يناير، وما تبعها من تطورات خلال الفترة الأخيرة.[162]

أزال مسئولو جامعة القاهرة اليوم، بقايا جمعية جيل المستقبل، والتى يرأسها جمال مبارك ابن الرئيس المخلوع، وقام الموظفون اليوم بخلع لوحتين للجمعية من داخل مقر معهد الدراسات التربوية الذى يحتل الآن مكان الجمعية بالجامعة.

وقررت إدارة المعهد برئاسة الدكتور سامى نصار عميد المعهد استغلال إمكانات الجمعية واستخدامها لصالح جامعة القاهرة لحين ظهور جهة مختصة لها الحق في الحصول على “العهدة” الموجودة من كمبيوترات وأجهزة.[163]
قرر المستشار المحمدى قنصوة، رئيس محكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، تأجيل أولى جلسات محاكمة اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، لجلسة 2 إبريل المقبل للاطلاع، بناء على طلب هيئة الدفاع، مع السماح للدفاع بتصوير ملف القضية، واستمرار حبس المتهم.[164]

أكد المستشار جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، أنه سوف يتم فتح المقر الرئيسى للجهاز بمدينة نصر فور قيام الجهات المختصة والمسئولة بإبلاغ رئيس الجهاز بتوفر الحماية اللازمة للجهاز وللعاملين فيه ولكافة التقارير الرقابية.

وقال الملط اليوم ـ السبت ـ إنه تلقى عدة رسائل من المستشار عبد المجيد محمود النائب العام مرفق بها صور البلاغات المقيدة لدى النيابة العامة والمقدمة من عدد من المواطنين ضد كل من أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، ومفيد شهاب وزير شئون مجلسى الشعب والشورى السابق، وحبيب العادلى وزير الداخلية السابق، وأنس الفقى وزير الإعلام السابق، وزكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، والدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق.[165]يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد تغييرا كبيرا في معادلة الإنتاج التليفزيونى، حيث أكد العديد من المنتجين لـ”اليوم السابع” أنهم بصدد اتخاذ إجراءات لتخفيض الأجور المليونية التى كان يتقاضها النجوم، لأن كل ما يعنيهم في هذه المرحلة هو إعادة عجلة الإنتاج إلى العمل، وأن تستعيد صناعة الدراما المصرية بريقها من جديد، خصوصا في ظل هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر.

أوضح المنتجون أن بعض النجوم أكدوا حماسهم للعمل وتصوير أعمالهم مع تخفيض الأجور، لأنهم يعرفون أن هذه الصناعة لا تقتصر عليهم بل تضم المئات من العمال والفنيين.[166]

استجاب عدد كبير من المعتصمين لدعوة تعليق الاعتصام، حيث وصل عدد الموجودين الآن بميدان التحرير لأقل من 300 معتصم، جاء ذلك بعد قرار القوات المسلحة بتجميد عمل مباحث أمن الدولة وزيارة شرف أمس للميدان، واستمداد شرعية توليه من المعتصمين بالميدان.

وأكد الدكتور محمد عبد الله بالوحدة الطبية بالميدان أن البعض أطلق شائعات بإطلاق أمن مباحث أمن الدولة بالدقى رصاص على المعتصمين، ولكن بعد الكشف عليهم تبين عدم إصابتهم بأى شىء، الأمر الذى أدى إلى قرار بعض الأطباء بإخلاء المستشفى الميدانى لمكانها في التحرير، ولم يتبقَ إلا وحدة طبية واحدة.[167]
اعتبرت وسائل الإعلام العبرية، المحسوب بعضها على الدوائر السياسية والأمنية في إسرائيل، أن تولى د. عصام شرف رئاسة الحكومة المصرية خلفا للفريق أحمد شفيق، يشكل خطرًا كبيرًا على تل أبيب ومصالحها مع القاهرة، وذلك لأن شرف ليس صديقًا لإسرائيل، وجاء بإرادة الشعب المصرى الذى صنع ثورته التاريخية التى أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك ونظامه.

وذكرت صحف يديعوت أحرنوت ومعاريف وجلوبس وإذاعة الجيش الإسرائيلى” جالى تساهال” والقناة العاشرة بالتليفزيون العبرى، في إطار التقارير التى بثتها لمتابعة تشكيل حكومة جديدة في مصر برئاسة د. عصام شرف، التى وصفته بأنه الرجل “الثورى” الذى أصبح يمثل خطرًا على إسرائيل ومصالحها لأنه جاء بإرادة الشعب المصرى ونال شرعيته منه، كما أنه ليس صديقا لإسرائيل، بل ويتبنى مواقف رافضة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بسبب الممارسات الناتجة عن الصراع الإسرائيلى- الفلسطينى ولأسباب أخرى لن يفصح عنها. [168]

شن الدكتور ثروت بدوى الفقيه الدستورى، انتقادات حادة على اللجنة المكلفة بتعديل الدستور وما آلت إليه من تعديل بعض المواد، قائلاً عنها “إن هذه المجموعة التى ألقت إلينا بتلك التعديلات افترضت فينا الغباء، كما افترضت أنها تستطيع إقناعنا بالباطل، وذهبت إلى ضرورة الاستفتاء على تعديلات ساقطة، وهو ما يدل على جهل اللجنة بالشعب المصرى”.

واعتبر بدوى أن التعديلات المطروحة هى إحدى المحاولات المبذولة لإجهاض ثورة 25 يناير، حيث قال في المؤتمر الذى عقده نادى هيئة قضايا الدولة اليوم، السبت، بعنوان “آفاق الدستور المصرى”، “إن اللجنة الدستورية سامحها الله يجب أن يرجع أعضاؤها عما فعلوه وأن يعترفوا بخطئهم قبل يوم الاستفتاء، بل ويجب أن يمحى هذا اليوم من التاريخ لو تم على النحو الذى حددته اللجنة”.[169]

  • لأول مرة منذ 30 عاماً تنتظم الدراسة بالجامعات المصرية اليوم، السبت، بدون تواجد أفراد جهاز أمن الدولة والحرس الجامعى الذى ينتمى إلى الداخلية، حيث بدأت الدراسة القاهرة وعين شمس وأسيوط والزقازيق والمنوفية وجنوب الوادى وبنى سويف وبنها وفرع دمياط بجامعة المنصورة.

لم يمكث مبنى أمن الدولة بأكتوبر العتيد سوى دقائق حتى سقط في أيدى رجال القوات المسلحة، حيث تم التحفظ على كافة المستندات قبل إعدامها والقبض على ضابط الجهاز بعد مطاردة في أنفاق المبنى تارة ومحاولة هروبهم من السور الخلفى تارة الأخرى.

العديد من الكواليس والمشاهد الغريبة التى شهدها المبنى قبل ساعات من حضور الجيش سردها أمناء مباحث أمن الدولة الهاربين من المبنى، حيث أكد أحدهم أنه في الوقت الذى كان يحاكم فيه “حبيب إبراهيم العادلى” وزير الداخلية السابق بمحكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، صدرت أوامر من مسئولى مبنى أمن الدولة بأكتوبر بإحراق كافة المستندات والأوراق الخطيرة التى يحتويها المبنى، حيث تم تجميعها في “كراتين” وإلقاؤها في “مقلب” زبالة على بعد أمتار من سور المبنى وأشعلوا النيران في معظمها.[170]
احتشد المئات من المتظاهرين بميدان مصطفى محمود بالمهندسين مساء اليوم، السبت، وذلك للمطالبة بإخلاء ميدان التحرير من المتظاهرين بصفة دائمة، وإقالة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، وتكريم الشرطة وعودتها للشارع مرة أخرى، وترشيح أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية.

كما ردد المتظاهرون هتافات ضد عصام شرف، رئيس الوزراء، ووائل غنيم، والإعلامى محمود سعد، ووائل الإبراشى، وعمرو أديب، مطالبين بمحاكمتهم، مرددين هتافات كثيرة منها “محمود سعد باطل” و”عصام شرف باطل” و”الشعب والشرطة إيد واحدة”.[171]

وصل منذ قليل إلى مقر مبنى أمن الدولة بمدينة نصر فريق من النيابة العامة، برئاسة المستشار عمر فكار، رئيس نيابة قسم ثان مدينة نصر، لمعاينة المكان والتحفظ على الأوراق والمستندات والسى ديهات والديسك الموجود عليها البيانات، تمهيداً للتحقيق فيها.

كما تحفظت النيابة أيضا على أجهزة الكمبيوتر والكرسى المعروف بكرسى الاعتراف، وأجهزة تعذيب وضغط كانت تستخدم لممارسة الضغوط لاعتراف المتهمين والمتورطين من قبل.

من جهتهم، ما زال المتظاهرون ينتشرون في المقر بأكمله، كما أن هناك أعدادا كبيرة من المتظاهرين يتواجدون خارج المقر ويحاولون اقتحامه مرة أخرى، إلا أن أفراد القوات المسلحة حالت دون ذلك , كما ناشد مجلس الوزراء المواطنين تسليم مستندات “أمن الدولة” للجيش . [172]

قال الإعلامى عمرو أديب، مقدم برنامج “القاهرة اليوم”، إن جميع المصريين كان يوجد ملف لهم بداخل جهاز أمن الدولة، أيا كانت مهنة الشخص فينا، موضحا أن أى شىء كان يتم في البلد كان بمعرفة جهاز أمن الدولة الذى كان يتدخل فيه.

وأضاف أن جهاز الأمن كان يتدخل حتى في تعيين مدرسة الحضانة التى تقوم بالتدريس للأطفال، موضحاً أن أى مواطن كان يريد أى وساطة في أى مؤسسة بالدولة يرجع لأمن الدولة، قائلا: “أى حد عايز أى حاجة يكلم أمن الدولة”.

وفيما يخص الحريق الذى حدث لجهاز أمن الدولة، أكد أديب أن الملفات التى تم إحراقها هى التى تدين جهاز أمن الدولة، والتى لم يتم إحراقها هى ملفات المواطنين.

وحول المعلومات التى كان يحصل عليها الجهاز، أكد أديب أن هناك واحداً بين كل خمسة أشخاص يدلى بمعلومات لجهاز أمن الدولة، أيا كانت هذه المعلومات صحيحة أم خاطئة.[173]

  • وضع مبنى امن الدولة بمدينة نصر و مبنى امن الدولة ب6 أكتوبر تحت حراسة الجيش.
  • تأجيل منع مبارك من التصرف في أمواله الي الثلاثاء.

أصدر بهاء الدين أبو شقة، مساعد رئيس حزب الوفد، بياناً اليوم، السبت، كشف فيه أنه بعد ثورة الشباب المباركة في الخامس والعشرين من يناير وما بعدها، وما نجم عنها من توجيه اتهامات ومنع من السفر والتصرف لقيادات النظام السابق، فقد طلب منى كل من أحمد عز وحبيب العادلى والرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته الدفاع عنهم.

وأضاف أبو شقة في بيانه: إيماناً منى بالثورة وبالأسس السليمة التى قامت عليها، والتزاماً بمبادئ حزب الوفد منذ ثورة 1919 والتى تقف دائماً مع الشعب ومطالبه وتدافع بلا حدود عن حقوقه ومكتسباته، فقد تم عرض كل هذه المسائل على الدكتور السيد البدوى، رئيس الحزب، الذى أيد وجهة نظرى منذ الوهلة الأولى والقائمة على الاعتذار عن الحضور للدفاع عن أى منهم، لما يحمله هذا المعنى عن مؤازرة ووقوف مع الشعب في مطالبه العادلة وانحيازاً لهذه المطالب، خصوصا أن حزب الوفد وقياداته وشبابه كانوا أول من شارك في أحداث الثورة منذ اليوم الأول 25 يناير. [174]

  • كما تغيب الدين عن أولي جلسات محاكمة العادلى.

أعلن المحامى سمير الششتاوى استعداده للدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وأسرته في أى دعاوى قضائية مرفوعة ضدهم، موضحا أن هناك 30 محامياً معه، رفض ذكر أسمائهم، يستعدون للترافع عن مبارك وأسرته، مؤكداً أنه لم يتلق أى دعوة من الرئيس السابق أو أسرته للدفاع عنهم.

وقال الششتاوى، في بيان حصل “اليوم السابع” على نسخة منه: “نحن على استعداد للدفاع عن الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته أمام المحكمة، لبيان الحقيقة بالدليل القاطع والبرهان الساطع، فإما أن تكون ثروته من مصدر مشروع، وهو صاحب حق فيها، فهنا تكون الكلمة للقضاء والقانون ويجب احترامها، وإما فإنه ليس صاحب حق، وأن ثروته من مصادر غير مشروعة، فهنا تعود هذه الثروة فوراً إلى الشعب المصرى صاحب الحق”.[175]

يحاصر المئات من المتظاهرين حاليا، نادى ضباط الشرطة بمدينة نصر، وهو النادى المواجه لمقر جهاز أمن الدولة، وذلك بعد أن نما إلى علم المتظاهرين معلومات تشير إلى أن هناك نفقا يربط بين النادى ومقر الجهاز.

وأكد المتظاهرون أن الملفات والمستندات الهامة تم تهريبها عبر هذا النفق، لذلك قرروا مهاجمة النادى والبحث عن النفق، ومن ثم الوصول للملفات وأيضا ربما يقود هذا النفق إلى سجون، أو زنازين تحت الأرض.[176]

قالت الإعلامية منى الشاذلى، إن الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، أعلن تعيين اللواء منصور العيسوى وزيراً للداخلية بديلاً عن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية السابق في حكومة الفريق أحمد شفيق.[177]
عقد مجلس إدارة اتحاد الأثريين العرب برئاسة الدكتور على رضوان وأمانة الدكتور محمد الكحلاوى، مساء اليوم، اجتماعا طارئا لبحث سبل حماية وتأمين الآثار المصرية التى تتعرض للسرقة بشكل دائم في ظل الظروف التى تمر بها البلاد الآن.

وقد أصدر المجلس خلال اجتماعه بيانا موجها للدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالى، يعرب فيه عن بالغ أسفه لما تشهده الآثار المصرية من عمليات سلب ونهب، ويجدد مطالبته ببقاء الدكتور زاهى حواس في منصبه كوزير للدولة لشئون الآثار وذلك لما يُشهد له من خبرة في مجال الآثار وقدرة على حمايتها والحفاظ عليها في الفترة الراهنة.[178]

  • قال البنك المركزى «اليوم» إن ثورة «٢٥ يناير» أدت إلى تأثيرات سلبية على الإيرادات السياحية، وحصيلة الصادرات، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، والاستثمارات الأجنبية. وتوقع «المركزى» أن يسجل ميزان المدفوعات.
  • صفوت الشريف:لا أمتلك أى عقارات أو أموال خارج مصر.. وجميع أملاكى مدونة في إقرارات الذمة المالية.

6 مارس

  • اعتصام أكثر من 600 من اصحاب المعاشات امام اسمنت طرة.
  • الرئيس الفرنسى يشكر الجيش المصرى لحمايته للثورة.
  • إصابة متهمين أثناء هروبهما من حجز محكمة تاج الدول.

طالب أكثر من 500 متظاهر بفتح مقر مباحث أمن الدولة الكائن بمنطقة لاظوغلى، وسط القاهرة والاستيلاء على الملفات والمستندات داخل المقر قبل حرقها.

ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة التى تقوم بحراسة المقر، فيما يحاول الجيش السيطرة على الموقف، والتأكيد للمتظاهرين أن المستندات أسرار دولة، وتمثل خطورة على الأمن القومى المصرى، مع وعد بأن تكون هذه المستندات في حوزة الجيش لفحصها والتحقيق فيها.[179]

  • صدر قرار عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يمنع نشر وتداول المستندات التى تم تسريبها من جهاز مباحث أمن الدولة في القاهرة والمحافظات بعد عمليات الاقتحام التى تعرضت لها مقار الجهاز , وعلي الجميع تسليم مابين يده من وثائق ومستندات إلى مكتب النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، تأكيداً والتزاماً بهذا القرار.

تقدم مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة “المصرى اليوم”، ببلاغ للنائب العام مساء اليوم الأحد، ضد وزارة الداخلية، ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة، يتهمهم فيه بتسريب ملفات أمنية وتقارير سرية ومستندات ليست صحيحة تسىء إليه، تفيد أنه حصل على شقة من “نايل بلازا” من مجموعة هشام طلعت مصطفى.

وطالب الجلاد في بلاغه باستدعاء المسئولين في جهاز أمن الدولة، وأيضاً هشام طلعت مصطفى من محبسه، للإدلاء بشهادته حول الواقعة.[180]

صرح المتحدث الرسمى للنيابة العامة بأنه في إطار التحقيقات التى تجريها النيابة في حوادث التعدى على المتظاهرين والانفلات الأمنى، فقد انتقل أمس فريق من أعضاء النيابة العامة إلى مقر رئاسة قوات الأمن المركزى على مستوى الجمهورية، وقاموا بضبط الدفاتر والسجلات الخاصة بغرف عمليات الأمن المركزى خلال الأحداث للوقوف، على البيانات والمعلومات الخاصة بتحديد أماكن تواجد قوات الأمن المركزى وأنواع الأسلحة والذخائر التى استعملوها أثناء الأحداث.

وأضاف المتحدث الرسمى للنيابة أنه تم ضبط الأسطوانة المدمجة المسجل عليها كافة الاتصالات الهاتفية بين قادة وضباط الأمن المركزى للتعامل مع المتظاهرين، وأن النيابة العامة انتقلت إلى ميدان التحرير وقامت بإجراء معاينة للأماكن التى أشار الشهود إلى إطلاق النيران منها عليهم، وهى أسطح مبنى الجامعة الأمريكية، حيث تم ضبط عدد من أظرف طلقات الخرطوش والحية، وكذا أسطح المتحف المصرى وبعض المناطق بالفنادق الكائنة بذات المنطقة، وأسطح العمارات المجاورة، في حين انتقل عدد آخر من أعضاء النيابة العامة اليوم إلى مبنى وزارة الداخلية، وقاموا بإجراء معاينة لأماكن إطلاق النيران وإجراء مسح وتصوير لها.[181]

قام متظاهرون أقباط من المعتصمين أمام مبنى ماسبيرو بقطع الطريق على كوبرى أكتوبر وكوبرى 15 مايو وشارع كورنيش النيل وكافة الشوارع والمنافذ المؤدية إلى مبنى ماسبيرو، وقام بعضهم بالافتراش على الطرق بأجسادهم أمام السيارات المارة لمنعها من المرور، وذلك في إطار استمرار الاحتجاجات القبطية لليوم الثانى على التوالى أمام ماسبيرو احتجاجا على حرق كنيسة القديسين بقرية صول بمحافظة حلوان.[182]

تجمع أكثر من 3000 متظاهر أمام مبنى وزارة الداخلية بوسط القاهرة اليوم، وحاولوا اقتحام المبنى عن طريق دفع الباب الرئيسى للوزارة، في محاولة منهم لدخول المبنى.

على الفور أسرع رجال الجيش إلى مبنى وزارة الداخلية، وتمكنوا من إحباط محاولة المتظاهرين، وتم فرض السيطرة على مداخل الوزارة، وتفريق المتظاهرين من أمامها عن طريق إطلاق الأعيرة النارية في الهواء.[183]

تقدم الدكتور أيمن نور مؤسس حزب الغد، ببلاغ للنائب العام يحمل رقم 4635 ضد وزير الداخلية الأسبق حبيب العادلى، وحسن عبد الرحمن مدير أمن الدولة السابق، وعمرو محسن الضابط بجهاز أمن الدولة، والقاضى عبد السلام جمعة، مطالبا باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن التماس إعادة النظر في قضيته التى حكم عليه فيها بالحبس خمس سنوات.

استند نور في بلاغه على ما وصل إليه من وثائق منسوبة لأمن الدولة تفيد بتدخل النقيب عمرو محسن بمباحث أمن الدولة في القضية الخاصة بـ “نور” بلقاء القاضى عادل عبد السلام قبل صدور الحكم بـ 3 أيام وإبلاغ القاضى له بالحكم الذى صدر ضد “نور” مع طلبه زيادة الحراسة المشددة على المحكمة ومنزله.[184]

اقتحم عدد كبير من المواطنين، مقر مباحث أمن الدولة بمدينة ميت غمر في محافظة الدقهلية ومقر أمن الدولة بالمنوفية، وذلك بعد إخلائه من الضباط والأفراد، مؤكدين أنهم عندما دخلوا إلى المكان وجدوا معظم المستندات والأوراق تم فرمها ولا يوجد إلا بعض المستندات غير الهامة.

وقام عدد من المثقفين في المدينة بحراسة المكان، حتى حضرت القوات المسلحة لاستلامه في وجود النيابة العامة.[185]

أخلى اللواء أبو بكر الجندى، رئيس الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، مسئوليته عن الوثيقة الخاصة بتزوير بطاقات باحثى التعداد لصالح جهاز أمن الدولة والتى تم تسريبها وتداولها على صفحات الإنترنت.

وأكد الجندى في اتصال هاتفى بـ “اليوم السابع” أن هذه الوثيقة ترجع إلى عام 2002 أى قبل توليه رئاسة الجهاز بثلاث سنوات، حيث كانت في عهد الرئيس السابق للجهاز اللواء إيهاب علوى.

مشيرا أنه منذ توليه مسئولية الجهاز لم يتلقى أى كلام أو أوامر من جهاز أمن الدولة قائلا “من ساعة ما وصلت الجهاز لا أتخاطبت ولا أتكلفت ولا أتكلمت في أى حاجة مع امن الدولة”، لافتا أنه لا يوجد أى تنسيق مع جهاز أمن الدولة، مؤكدا على عدم قبوله لذلك مطلقا وأضاف أنه إذا طلب منه هذا الأمر فكان سيقابله بالرفض التام.[186]

قال المقدم محمد عبد الرحمن يوسف، أحد أعضاء حركة “ضباط لكن شرفاء”، إن الحركة أنشئت سرا بعد مقتل الشهيد خالد سعيد على أيدى ضباط الشرطة المجرمين دون أى ذنب، مضيفا أن اليوم هو المرة الأولى التى نكشف فيه عن الحركة، رغم نشرنا بيانات عنها من قبل.

وقال ضابط الشرطة، خلال اعتصامه اليوم أمام ديوان عام محافظة الدقهلية: ندعوا إلى محاكمة الضباط الفاسدين حتى يطمئن الشعب، مطالبا بانتخاب المجلس الأعلى للشرطة وإنشاء نقابة لهم.

وقال إن عدد الضباط المنتمين للحركة ليس قليلا ومعنا مستندات ضد ضباط حصلوا على أراضى للدولة.فيديو للحركة السرية[187]

اللواء طارق المهدى المشرف الإدارى والمالى على ماسبيرو من قبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة قام بتشكيل لجنة من خبراء ماليين وإداريين بالتعاون مع جهاز الرقابة الإدارية باتحاد الإذاعة والتلفزيون، تلك اللجنة معنية بمراجعة عقود إنتاج الأعمال الدرامية التى كان قد أبرمها المهندس أسامة الشيخ رئيس الاتحاد السابق مع عدد من المنتجين من خلال قطاع الانتاج برئاسة راوية بياض والتى ذكرت تحقيقات نيابة الأموال العامة في تحقيقاتها مع أسامة الشيخ وأنس الفقى أن تلك العقود تضمنت الكثير من المخالفات فيما يتعلق بلوائح الإنتاج بالاتحاد، والكثير من الأجور المبالغة، بخلاف تحمل ماسبيرو النسبة الأكبر من الإنتاج في حين يملك المنتج الخاص حق التسويق والبيع ومنح حقوق العرض.

ويأتى هذا في إطار عملية الهيكلة التى يقوم بها اللواء طارق المهدى ماليا وإداريا في ماسبيرو. [188]

قال وزير خارجية فرنسا “الآن جوبيه” إن بلاده لاحظت منذ عدة شهور التطلعات الديمقراطية في الشعوب العربية وإن فرنسا حريصة على مبادئ الديمقراطية وحقول الإنسان ولذلك عبرت عن دعمها لتلك التطلعات وذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم.

وأضاف جوبيه أن الأطراف المصرية التى تدير هذه التحركات أظهرت حسا رائعا مضيفا أن موقف المتظاهرين بالتحرير يحتذى به بلاده.

وأشار إلى أن مصر دولة لها تقاليد سياسية عريقة وتعود الآن لتكون مركز النهضة العربية حيث كانوا يقولون أن النظام فيما قبل متسلطا ولكنهم عادوا ليكونوا مركز النهضة. [189]
التقى الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء، عددا من الوزراء المرشحين لحمل الحقائب الوزارية صباح اليوم، من بينهم الدكتور عبد الله الحسينى هلال، وزيرا للأوقاف، وسمير الصياد وزيرا للتجارة والصناعة، والسفير نبيل العربى وزيراً للخارجية، خلفا لأحمد أبو الغيط، والمستشار محمد عبد العزيز الجندى لوزارة العدل خلفا لممدوح مرعى، والمهندس هانى ضاحى وزيراً للبترول خلفا لمحمود عبد اللطيف الذى جاء بحكومة شفيق منذ أيام، والدكتور عماد أبو غازى الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة ليتولى حقيبتى الثقافة والآثار ، واللواء منصور العيسوى وزيرا للداخلية، ومحسن النعمانى وزيرا للتنمية المحلية، وأيمن أبو حديد للزراعة.

كما أكدت المصادر أن “شرف” قرر الإبقاء على كل من الدكتور حسن يونس وزيرا للكهرباء والطاقة، والسفيرة فايزة أبو النجا وزيرة للتعاون الدولى، وسيد مشعل للإنتاج الحربى، وماجد جورج للبيئة وهم الوزراء الثلاثة الذين استمروا فقط من حكومة أحمد نظيف، مع الإبقاء أيضا على إبراهيم مناع لحقيبة الطيران المدنى والدكتور فتحى البرادعى للإسكان والمجتمعات العمرانية، بالإضافة لعمرو عزت سلامة بالبحث العلمى، وأحمد جمال الدين موسى للتعليم وجودة عبد الخالق للتضامن الاجتماعى وعاطف عبد الحميد للنقل والمواصلات.[190]

قال جيك والاس نائب مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون الشرق الأدنى، إنه عقد عدة اجتماعات مع ممثلى البعثة الأمريكية في مصر، والعاملين بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لمناقشة خطوات دعم العملية الديمقراطية والانتخابات في مصر، وذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقد اليوم بالسفارة الأمريكية.

وأشار والاس إلى أن هناك مناقشات حول البرامج التى يمكن من خلالها دعم العملية الانتخابية، مضيفا أن الولايات المتحدة لديها خبرة في هذا المجال حيث قدمت مساعدة لعدد من الدول بالمنطقة مثل الأردن والعراق، مؤكدا أن وجود مراقبين دوليين للانتخابات يعد عنصرا هاما لتحقيق انتخابات حرة وعادلة، وقال إن بلاده تدعم ذلك.

كما أكد أن الولايات المتحدة لا تمول الأحزاب السياسية ولكنها تدعم الحكومات من أجل رفع الوعى والتوعية بالحملات الانتخابية وطريقة اجراء الانتخابات، وأن هذا سيكون في إطار التعاون مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة المصرية في القرارات التى يتخذاها، وأضاف “نحن في شراكة مع الشعب المصرى ومن دورنا تأييد تلك القرارات”.[191]

أعلن المواطن أحمد صالح عمارة مفتش صحة بوزارة البيئة ترشحه لرئاسة الجمهورية، وأكد أنه سيضع دستورا جديدا للبلاد وسيعمل على إلغاء العمل بقانون الطوارئ.

وأضاف في بيانه الذى وزعه اليوم في ميدان التحرير أنه سيقوم ببناء متاحف أثرية تضم الآثار المكتشفة وبناء مصانع بجميع أنحاء الجمهورية وأيضا بناء وحدات سكنية للشباب ومصانع حربية لزيادة الإنتاج، وأشار إلى أنه سيتم تخفيف الرسوم المطلوبة من المواطنين في قانون البناء وتحصيل الرسوم الجمركية من السفن التى تعبر قناة السويس بالجنيه المصرى، كما سيتحرك لإنشاء مفاعلات نووية لإنتاج الطاقة.

وأضاف أنه سيدعم المواطن المصرى بجميع المجالات وأيضا الفلاح المصرى في الزراعة وتوفير الأسمدة وسيتوسع في قانون المعاشات ليشمل غير العاملين بالحكومة وجميع فئات الشعب، مؤكدا أنه سيساند الشعب الفلسطينى وجميع القضايا العربية بقدر المستطاع.[192]

قال المستشار محمد أحمد عطية رئيس اللجنة القضائية العليا المشرفة على الاستفتاء على التعديلات الدستورية، إن الاستفتاء سيتم على 9 مواد مجتمعة وليس على كل مادة على حدة ، كما سيتم الاستعانة بجميع المستشارين في جميع الهيئات القضائية والذين يبلغ عددهم حوالى 16 ألف قاض, مع إقامة 54 ألف لجنة فرعية على مستوى الجمهورية.

وأكد وجود حوالى 40 مليون مصرى من حقهم الإدلاء بأصواتهم في ذلك الاستفتاء المزمع إجرائه يوم 19 مارس الجارى كما سيتم إقامة 30 لجنة لمناقشة الشكاوى بجميع محافظات الجمهورية بمعدل لجنة لكل محافظة ولجنتين بالقاهرة.

وتابع: سيتم الاستفتاء بدءا من 8 صباحا حتى 7 مساء، ويتم الفرز في نفس مقار الإدلاء بالأصوات.[193]

وردت لـ«المصرى اليوم» صور لعقود بيع ٥ فيلات مملوكة لرجل الأعمال حسين سالم للرئيس السابق حسنى مبارك ونجليه «علاء وجمال» بينها واحدة باسم الأول و٢ باسم الثانى و٢ باسم الأخير، بسعر ٥٠٠ ألف جنيه للفيلا الواحدة. وكشفت المستندات التى لم يتسن تأكيدها من الشهر العقارى، حتى مثول الجريدة للطبع، أن الفيلا التى باعها «سالم» لـ«مبارك» تبلغ مساحتها ١٥٦٤٠ متراً مربعاً، وهى عبارة عن دورين والباقى فضاء، في حين باع الفيلا المجاورة لها للبلاط السلطانى العمانى، بمبلغ مليون و٢٥٠ ألف دولار (نحو ٩ ملايين جنيه)، رغم أن مساحتها لا تزيد على ١٥٠٠ متر مربع، وهو ما يكشف وجود مجاملة من سالم للرئيس السابق ونجليه للتحايل على هدم فيلاته، تنفيذاً لقرار الإزالة الصادر لها.

وقالت المستندات الخاصة بعقود البيع ــ التى حُررت بين محافظة جنوب سيناء وشركة نعمة للجولف والاستثمار السياحى، التى يمثلها «سالم»، لعدد من قطع الأراضى في شمال خليج نعمة بشرم الشيخ ــ إنه تم تخصيص ٢ مليون متر مربع لرجل الأعمال بسعر ٢٠ جنيهاً للمتر الواحد في أرقى مناطق خليج نعمة، وأضافت أنه بموجب العقد رقم ٢٥ لسنة ٢٠٠٠ استغل سالم هذه الأرض في إقامة ٢٥٠ فيلا على المساحة المشار إليها، وحررت إدارة شؤون البيئة بالمحافظة محاضر تمهيداً لإصدار قرارات إزالة للفيلات التى تم بناؤها داخل مياه البحر بالمخالفة لقوانين الرى والصرف، وهو ما اضطر رجل الأعمال للتحايل ببيع ٥ منها للرئيس ونجليه بأسعار أقل من قيمتها الحقيقية.

كان المستشار تيمور مصطفى كامل، رئيس هيئة النيابة الإدارية، قرر تشكيل فريق للتحقيق في هذه الوقائع، برئاسة المستشار محمد عبدالقادر، عضو المكتب الفنى، بإشراف المستشار حماد الجندى، نائب رئيس الهيئة، مدير المكتب الفنى.[194]

  • طلب الجيش من ضباط الأمن المركزي تسليم أنفسهم إلي الجيش .

7 مارس

تم العثور داخل مدرية أمن الدولة بمدينة نصر علي خمسة طوابق تحت الارض بها معتقالات وتم العثور علي 30 شاب و 15 فتاة ولايزال البحث جاري . رغم أهمية الوثائق المصادرة من مقار أجهزة أمن الدولة في مصر، فإن اقتحام مئات المتظاهرين لتلك المقار على مستوى الجمهورية كانوا مهمومين بشكل خاص بالبحث عن السجون السرية التي تردد طوال السنوات الماضية أنها تقع أسفلها، لاسيما مبنى أمن الدولة في شارع الفراعنة بالإسكندرية، والمبنى الرئيسي في مدينة نصر بالقاهرة.

وخلال اقتحام مقر الإسكندرية والذي حمله ثوار 25 يناير مسؤولية مقتل خالد سعيد، وهي الحادثة التي تعتبر المفجر الأول للثورة، قال بعض المتظاهرين إنهم سمعوا استغاثات من تحت الأرض، واستخرجوا سجيناً مضى عليه 20 عاماً في السرداب، لكن أحداً لم يستطع تأكيد ذلك حتى الآن.

وفي المقر الرئيسي لأمن الدولة والذي يقع في مدينة نصر بالقاهرة، حاول عشرات المقتحمين استراق السمع لعلهم يسمعون أصوات استغاثات من الزنازين السرية التي سمعوا عنها، والتي وصفها الناشط محمد الدريني في كتاب سماه “عاصمة جهنم” دون أن ينجح في تحديد مكانها بالضبط، لأنه كان يؤخذ إلى زنزانته معصوب العينين، حسب قوله.وزير الداخلية الجديد يدعو لمداهمة السجون السرية

اثناء محاولة اقتحام أحد الابواب بمقر مدينة نصر وفي هذا المقر أيضاً قال المقتحمون إنهم سمعوا الاستغاثات، لكن هذه المرة وجدوا 14 فتاة و25 شاباً في زنازين سرية، كما أكد المستشار زكريا عبدالعزيز رئيس نادي القضاة السابق في حديث لبرنامج 90 دقيقة بقناة “المحور” المصرية ليلة الأحد 6 مارس/ آذار.

وأوضح في مداخلة هاتفية أنه قبل اقتحام المقرّ بساعات قليلة كان يوجد فيه ضباط، والدليل على ذلك الطعام الذي وجدوه. وقال إنه اتصل بالنائب العام لمناشدته ضرورة البحث عن المهندس الذي قام ببناء هذا المقر حتى يمكنهم العثور على مواطنين في زنازين سرية أخرى.

المستشار عبدالعزيز ذهب لمقر أمن الدولة في مدينة نصر بعد اقتحامه، ومنع الشباب من حرقه وحرق المستندات التي عثروا عليها داخله، واستطاع إقناعهم بالخروج منه لتمكين الشرطة العسكرية من السيطرة على المقر لحين تسليمه للنيابة العامة.

ويؤكد عبدالعزيز أن هناك سجوناً سرية لا أحد يعرفها في مبنى أمن الدولة بداخل وزارة الداخلية في لاظوغلي بقلب القاهرة، وفي الأدوار السفلية بسجن طرة، وفي معسكرين للأمن المركزي في طريقي السويس والإسماعيلية، مطالباً بالكشف عن هذه السجون الآن وأمام الجميع.

واتصل وزير الداخلية الجديد اللواء منصور العيسوي بالبرنامج ليؤكد أن مبنى أمن الدولة في لاظوغلي لا يوجد فيه حالياً ضباط إطلاقاً بعد أن توقفوا عن العمل، داعياً شباب الثورة لمداهمة السجون السرية.

وفي هذا المقر بالتحديد طلبت القوات المسلحة التي قامت بتأمين المبنى من المتظاهرين اختيار خمسة من بينهم ليرافقوا رجال النيابة العامة أثناء فحصهم للمقر، وتجولوا في الزنازين الانفرادية تحت الأرض بحثاً عن معتقلين.

ولا يزيد حجم الزنزانة على متر في متر ونصف، خالية من الاضاءة، ضعيفة التهوية، وذات رطوبة عالية ورائحة كريهة، على حد وصف مندوب صحيفة “اليوم السابع” الذي كان ضمن الخمسة الذين سُمح لهم بالدخول.

أما مكاتب رجال أمن الدولة فشبيهة بمكتب وزير الداخلية الذي عثر عليه في المقر الرئيسي بمدينة نصر، فقد كانت فارهة وملحقاً بها غرف نوم وحمامات فاخرة، ووجدت بها بعض الأطعمة.العادلي: مبارك يعرف غرفة جهنم وزير الداخلية طوال العقد الأخير من عهد مبارك وهو اللواء حبيب العادلي الذي أقاله بعد إطلاق النار على المتظاهرين يوم 28 يناير الماضي، كان قد قال في التحقيقات معه إنه توجد “غرفة جهنم” في المقر الرئيسي بالحزب الوطني على كورنيش نيل القاهرة بميدان التحرير، والذي أحرقه المتظاهرون في الأيام الأولى للثورة.

وأضاف أن الغرفة تضم جميع مخالفات كبار المسؤولين بالدولة والحكومة وموثقة بالصوت والصورة، وأن صفوت الشريف وجمال مبارك كانا على علم بها وبملفات وفضائح هؤلاء، ويتغاضيان عنها.

وفي كتاب الناشط محمد الدريني “عاصمة جهنم” وصف لمكان لا يستطيع تحديده رغم أنه قضى فيه 40 يوماً لأن عينيه كانتا معصوبتين وحافي القدمين ومكبل اليدين، لكنه كشف لي قبل سنوات أنه يعتقد بوجود هذا المكان في مدينة نصر لأنه ميزّ أصواتاً في المنطقة المحيطة.

ويقول إن مكان عاصمة جهنم غير معروف له يقيناً، إلا أن البعض يشير إلى أنه نفسه مقر أمن الدولة بمدينة نصر. وكان قد أبلغ النيابة في ذلك الوقت بأنه تعرض لوسائل وأساليب تعذيب متعددة، منها التكبيل على ظهر شيزلونج مبلل بالماء ثم توصيل أطرافه بمصادر الكهرباء، والتعذيب بواسطة كرسي صاعق كهربائي.

جدير بالذكر أن مقتحمي هذا المقرّ عثروا داخله على جهاز محمول صاعق يستخدم في التعذيب.[195]

انطلقت دعوة على الموقع الثورى الـ”فيس بوك” تدعو لمقاطعة شركات المحمول يوم 11 مارس المقبل من كافة أفراد الشعب كرد من الشباب على قيام شركات الاتصالات الثلاثة فودافون وموبينيل واتصالات بتنفيذ أوامر النظام السابق وقطع خدمة المحمول عن الشعب المصرى كله، وفى كافة أرجاء البلاد يوم 28 يناير الماضى، وهذا أدى لمنع الجميع من الاتصال أو الوصول لبعضهم البعض، ومنع حتى الأهالى من الاطمئنان على أبنائهم المتظاهرين وغيرها من الكوارث التى ترتب عليها قطع الخدمة، بالإضافة أن الدعوة تنادى بضرورة تخفيض تسعيرة دقيقة المحمول وشعار الحملة “أنا مصرى ضد الاستغلال”، وقد وصل عدد مستخدمى الـ”فيس بوك” الذين تقبلوا هذة الدعوة وصل إلى 102 مستخدم إلى الآن والأعداد في زيادة مستمرة، وبالإضافة لتضارب الأقوال على الصفحة فهناك من يؤيد قطع الاتصالات وهناك من يرفض قطعها.[196]

للمرة الرابعة على التوالى.. أمرت نيابة الأموال العامة برئاسة المستشار على الهوارى، المحامى العام الأول، بحبس زهير جرانه، وزير السياحة السابق، 15 يوماً جديدة على ذمة التحقيقات التى تجريها النيابة العامة في وقائع ارتكابه إهدار مال عام وتسهيل الاستيلاء على أراضى الدولة وتربيح الغير، من خلال تخصيص 200 ألف متر بثمن مليون و100 ألف جنيه لصالح شركة “رويال” للاستثمار والتنمية السياحية، وبعد إجراء التحريات الرقابية تبين أن جرانه هو نفسه مالك هذه الشركة.[197]

أكد المستشار محمد عبد العزيز الجندى وزير العدل على موافقته على نقل تبعية التفتيش القضائى من وزارة العدل إلى مجلس القضاء الأعلى، وذلك في اتصال هاتفى مع المستشار أحمد الزند رئيس نادى قضاة مصر، مؤكداً على أنه سيعرض مطالب القضاة وعلى رأسها نقل التفتيش القضائى على المجلس الأعلى للقوات المسلحة في أقرب وقت ممكن.[198]

علم “اليوم السابع” أن الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة أجرى اتصالات مع عمداء الكليات بالجامعة، وأنه تقرر أن يتقدموا صباح غد الثلاثاء باستقالات جماعية إلى رئيس الجامعة، وذلك إثر المظاهرات التى اندلعت خلال الأيام الماضية منذ بدء الدراسة أول أمس السبت المطالبة بإقالة رئيس الجامعة وعمداء الكليات وجميع القيادات بالجامعة.

وأكدت المصادر، أنه سيتم تعطيل الدراسة بدءاً من الغد لأجل غير مسمى لحين استقرار الأوضاع.

ومن جانبها اعتبرت إدارة الجامعة أن هذه الاستقالات كأنها لم تكن، لأنها في حيز الشفاهية ولم ترق إلى الشكل الرسمى.[199]

  • عمومية طارئة لـ”النقض” لمناقشة التعديلات الدستورية.
  • حكومة “شرف” تؤدى اليمين أمام المشير طنطاوى.
  • شيخ الأزهر يقرر عودة الموظفين المستبعدين أمنيا للعمل.
  • ضباط الشرطة يعلنون الإضراب العام عن العمل السبت المقبل حتي يقوم الشعب بالإعتذار لهم.
  • إنشاء موقع إلكترونى للجنة القضائية المشرفة على الاستفتاء.
  • د.عصام شرف: الاقتصاد المصرى حر ويسير في الاتجاه السليم.

أكد محافظ شمال سيناء اللواء السيد عبد الوهاب مبروك اليوم، الاثنين، أنه سيتم الإفراج عن كافة المعتقلين بشمال سيناء الفترة القادمة.

وطلب المحافظ من عشرات المعتصمين الذين التقاهم اليوم بالمحافظة، ضرورة التأنى والصبر لمدة 10 أيام لحين الإفراج عن المعتقلين.

وحسب مصادر من المعتصمين أمام المحافظة، فإن قرابة 300 شخص يطالبون بالإفراج الفورى عن المعتقلين وسيواصلون الاعتصام لجين الإفراج عنهم .[200]

عثر الأهالى بمدينة أسوان على مستندات ومحاضر سرية تخلصت منها عناصر أمن الدولة كإجراء احترازى بعد توقعها بمهاجمة مقراتها، حيث تم تجميع هذه المستندات وتم تسليمها إلى الحاكم العسكرى لما قد تحمله من أسرار ومعلومات مهمة تخص الدولة.

من ناحية أخرى، تردد بشكل كبير أن مخلفات أمن الدولة كشفت عن تورط عدد من اللجان النقابية بشركات قطاع الأعمال وإدارات حكومية ومكاتب في جامعة أسوان والمديريات ومبنى محافظة أسوان في كتابة تقارير إلى جهاز أمن الدولة تكشف عن أخبار الجهاز بمواعيد انطلاق مسيرات الطلاب والعمال والحركات الاحتجاجية والمظاهرات الفئوية، مما كان يترتب عليها عرقلة عملية الترقى لهؤلاء العمال.

وقد حصل عدد من أعضاء الإخوان المسلمين بمدينة أسوان على مستندات وتحريات توضح اهتمام الجهاز بمعرفة أماكن تجمعاتهم والمساجد التى يترددون عليها.

وكان أهالى قرية الكاجوج قد حصلوا أيضاً على أوراق تابعة لمكتب أمن الدولة بكوم إمبو محروقة ومفرومة ملقاة في الظهير الصحراوى للقرية.[201]

طالب محمد عبد العليم داود، عضو مجلس الشعب سابقا، الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء بسرعة التدخل لوقف ما وصفه بسرقة الأراضى التابعة للدولة، وعدم الاستيلاء عليها عنوة من أصحابها عبر استخدام قوة السلاح.

وفتح ملفات سرقة أراضى محافظة كفر الشيخ والتى تزعمها كبار مسئولين سابقين في الدولة حسب قول داود.

وأوضح داود قائلا : تتعرض حاليا الأراضى الواقعة على الطريق الدولى التابعة لمركزى مطوبس وبلطيم لاعتداءات يقف وراءها عناصر من الشرطة يتبعون مديرية أمن كفر الشيخ ومراكز الشرطة التابعة لها.[202]

أرسل جهاز الكسب غير المشروع لمحافظ كفر الشيخ فاكساً يطلب فيه سرعة الإفادة عن الحيازات الزراعية الخاصة ب31 شخصية ما بين وزراء سابقين ورؤساء صحف وأزواجهم وأنجالهم في خطاب مرفق به خمس ورقات، حيث ورد الخطاب من الجهاز للمحافظة والتى قامت بدورها بتوجيه خطاب آخر لمدير الإدارة الزراعية بكفر الشيخ بسرعة الإفادة عن وجود وعدم وجود حيازات للشخصيات التى تم ذكرها في خمس ورقات كاملة. [203]

  • حبس 22 ضابط و 22 شرطى من المتهمين بحرق مستندات أمن الدولة وتدمير بعض اجهزة الكمبيوتر , والتحقيق مع 50 من المتهمين بنفس التهمة .

يجتمع الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة مع مجلس إدارة هيئة المحطات النووية في غضون الأسبوع المقبل، لبحث مستقبل العمل في البرنامج النووى المصرى بعد تعطله نتيجة ثورة 25 يناير.

وكشفت المصادر، عن احتمال طرح كراسة شروط ومواصفات المناقصة العالمية للمحطة النووية الأولى بالضبعة خلال الشهر الجارى، وهو ما سيحسمه اجتماع الوزير بمجلس إدارة الهيئة.[204]

أرسل موظفو المكتب الثقافى بواشنطن إلى وزارة التعليم العالى يطالبون بإقالة الدكتورة مها كامل المستشار الثقافى مدير المكتب الثقافى بواشنطن، وشقيقة الدكتور طارق كامل وزير الاتصالات السابق، والدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة.

وأكد الموظفون في الشكوى التى أرسلوها إلى الوزارة، أنهم سيتظاهرون لحين الاستجابة لمطالبهم، لأسباب لا تتعلق بأنها شقيقة وزير الاتصالات السابق، وإنما لطريقة تعيينها المخالفة للقانون على حد قولهم، وأن طريقة إدارتها العمل التى لا تتفق مع مكتب ثقافى بحجم واشنطن. [205]

تجددت الاحتجاجات لليوم الرابع على التوالى بجامعة قناة السويس للمطالبة بإقالة رئيس الجامعة.

وقام عدد من النشطاء بجمع توقيعات، لإقالة الدكتور محمد الزغبى رئيس جامعة قناة السويس.

وكان عدد من العاملين وأعضاء هيئة تدريس بالجامعة، طالبوا منذ أيام قليلة بإقالة عمداء الكليات الذين لديهم انتماءات للحزب الوطنى. [206]

وقع 25 من أساتذة كلية الإعلام، من بينهم الدكتور محمود خليل الأستاذ بقسم الصحافة والدكتور أشرف صالح الأستاذ بنفس القسم، على بيان يؤكد ضرورة عودة الاستقرار إلى الكلية.

وأشار البيان إلى المطالبة بإقالة عميد الكلية وجميع القيادات، بما يشمل الوكلاء ورؤساء الأقسام، مؤكداً على ضرورة الاختيار الحر وتوسيع قاعدة التصويت بحيث تشمل المعيدين والمدرسين المساعدين.

وأكد الأساتذة، أنهم سيقدمون البيان إلى وزير التعليم العالى والمجلس الأعلى للقوات للمسلحة بحيث يتم إجراء انتخابات في الكلية خلال 10 أيام، ضماناً للاستقرار بعد تعطل العملية التعليمية بسبب تصاعد الاحتجاجات الطلابية بالكلية، ورفضهم حضور المحاضرات إلا بعد استقالة الدكتور سامى عبد العزيز عميد الكلية.[207]

تقدم عدد من عمال شركة النيل لحليج الأقطان، بمذكرة إلى لجنة تقصى الحقائق ضد عبد العليم الصيفى رئيس مجلس إدارة الشركة.وأكد العمال في المذكرة أن الصيفى طلب منهم الخروج في مسيرة تأييد للرئيس السابق مبارك والتصدى للمعتصمين داخل ميدان التحرير، وذلك بالاتفاق مع وزيرة القوى العاملة والهجرة السابقة عائشة عبد الهادى.

وأضاف العمال في المذكرة أن الصيفى طلب من المديرين في الشركة توفير أتوبيسات على حساب الشركة، وصرف مبالغ مالية للعمال نظير ذلك العمل، إلا أن العمال رفضوا ذلك، مشيرين إلى قيام رئيس مجلس الإدارة بسحب السلاح الخاص بحراسة محالج الشركة قبل يوم واحد من أحداث موقعة الجمل.

وأشارت المذكرة إلى أنه سحب ثلاث بنادق خرطوش من محلج أيتاى البارود وعدد 70 طلقة خرطوش من محلج كفر الزيات، بالإضافة إلى بندقتين خرطوش ونقلهم إلى المركز الرئيسى بالقاهرة.[208]

أعلن الدكتور عصام شرف، رئيس حكومة تسيير الأعمال، أنه سيتم إنشاء مفوضية للمرأة تتبع رئيس مجلس الوزراء مباشرة، مؤكداً أنها ستكون بمثابة تمثيل للمرأة وتفعيلاً لدورها في كل نواحى الحياة، بمشاركة فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولى.

ودعا “شرف” الشباب، خلال رسالة قصيرة لم تتجاوز العشر دقائق عبر التليفزيون المصرى عقب حلف الحكومة اليمين اليوم أمام المشير حسين طنطاوى، إلى مشاركة الحكومة في استعادة عجلة الإنتاج ودعم الحكومة سياسيًا واقتصاديًا، مشيداً بدورهم في ثورتهم النقية الطاهرة، قائلاً: “الشباب قاموا بالثورة والنخبة ثبتتهم وحافظت عليها”.[209]

قام الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء بزيارة للأقباط المتظاهرين أمام مبنى ماسبيرو، ورفع الأقباط الصلبان وأعلام مصر مرددين “عايزين حقوقنا”، وقال أحد الكهنة إن رئيس الوزراء جاء ليعلن عددا من المطالب التى وافق عليها اليوم عقب أداء اليمين، مضيفاً أننا ننتظر الإعلان عن الموافقة على هذه المطالب التى تقدمنا بها.[210]

نظم اليوم الاثنين العشرات من المواطنين وأهال المعتقلين السياسين تظاهرة أمام مكتب النائب العام الدكتور عبد المجيد محمود، للمطالبة بإلغاء جهاز أمن الدولة والافراج عن ذويهم.

ردد المتظاهرون عدة هتافات منها “أمن الدولة يا أمن الدولة فين الأمن وفين الدولة”، و”واحد اتنين النائب العام فين” و”يسقط التعذيب في السجون”، وطالبوا بالإفراج عن المساجين الذين قضوا نصف المدة في جميع القضايا بدون استثناء، خاصة القضايا التى حكم فيها في ظل النظام الفاسد على حد قولهم.

وطالب المتظاهرون بإلغاء عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة، وأن يكون الحد الأقصى 15 سنة، وفتح الباب لقبول الالتماسات لإعادة النظر في القضايا إعمالا لقانون الإجراءات الجنائية والعفو عن الحالات المرضية الحرجة وسرعه البت في التحقيقات والإفراج عن المساجين لحسن السير والسلوك وتشكيل عدد من اللجان للتحقيق الفورى في الأحداث التى وقعت في السجون منذ 25 يناير وراح ضحيتها مئات الشهداء، كما طالبوا بزيادة التفتيش القضائى إلى السجون لمتابعة أوضاعها. [211]

هنأ رئيس الوزراء الفلسطينى في غزة الدكتور إسماعيل هنية، نظيره المصرى الدكتور عصام شرف، بحصوله على ثقة الشعب المصرى، متمنيا لحكومته النجاح والتوفيق وعودة مصر إلى موقعها الرائد في الأمة.

وأكد هنية خلال اتصال هاتفى أجراه مساء اليوم الاثنين وفق موقع حماس، على متانة العلاقة بين فلسطين ومصر، معبراً عن ثقته بأن مصر وشخصه سيعمل على رفع الحصار وفتح معبر رفح، مستحضرا العلاقات الأخوية بين الشعبين المصرى والفلسطينى، ومتمنياً في الوقت ذاته لمصر الاستقرار وترسيخ مكانتها. [212]

أعرب 78% من معتصمى ميدان التحرير موافقتهم على فض الاعتصام لحين الاعلان بشكل كامل عن حكومة المهندس عصام شرف مقابل رفض 22%، جاء ذلك خلال الاستفتاء الشعبى الذى اجراه اتحاد شباب الثورة الذى يضم شباب أحزاب “الغد والوفد والتجمع والجبهة والشيوعى المصرى” بجانب عدد من المستقلين.

وشهدت صناديق الاقتراع وفقا لبيان الاتحاد التى وضعت بأماكن متفرقة بالميدان اقبالا كبيرا من قبل الشباب الذين أدلوا بأصواتهم عبر الصناديق ببطاقة الرقم القومى، وتم الإعلان عن النتيجة أمام الجميع بعد عملية فرز الأصوات.[213]

سوزان زوجة الرئيس السابق حسنى مبارك، ونجلها علاء سيمكثان أمام جهات قضائية، للتحقيق خلال الأيام المقبلة في البلاغ المقدم من مصطفى بكرى رئيس تحرير جريدة “الأسبوع” وعضو مجلس الشعب السابق، للمستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، ضد سوزان مبارك والذى يتضمن اتهام زوجة الرئيس السابق بالحصول على أموال مكتبة الإسكندرية بالمخالفة للقانون، بالإضافة إلى العديد من البلاغات الأخرى.

وبحسب مصادر فإنه من المتوقع أن يتم التحقيق أمام فريق من المحققين التابعين للمكتب الفنى للنائب العام، بالإضافة إلى جهاز إدارة الكسب غير المشروع، حول تضخم ثرواتهما، بعد أن أمر المستشار عاصم الجوهرى رئيس الجهاز بتكليف الأجهزة الرقابية المختلفة بإجراء تحرياتها لمعرفة ما إذا كان هناك أرصدة بنكية أخرى لأسرة الرئيس السابق بالبنك الأهلى المصرى أو غيره من البنوك المحلية أو الأجنبية داخل البلاد، وموافاة الجهاز بها.[214]

نفى وزير الثقافة الأسبق فاروق حسنى صحة ما ورد في البلاغ المقدم من المهندس ياسر سيف، رئيس الجمعية الدولية للتنمية والثقافة بالإسكندرية، من أنه قام والدكتور زاهى حواس، أمين عام المجلس الأعلى للآثار، بإهداء سوزان مبارك قرينة الرئيس السابق “كولييه” يخص الأميرة سميحة من المقتنيات الأثرية لأسرة محمد على من متحف المجوهرات بالإسكندرية، متهما مقدم البلاغ بالسب والقذف في حقه.

وقال فاروق حسنى في بيان صدر اليوم إنه التزم صمتا طويلا حتى تباشر سلطات التحقيق شئونها ووقتها، ليتبين الغث من الثمين، إلا أنه تقدم بالبلاغ في ظل العبث غير المسئول والاتهامات والتى تداولتها بعض الصحف القومية والخاصة.[215]

أكد الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، أن هناك تآكلاً في دور المؤسسات الدينية كلها وليس وزارة الأوقاف فقط، كما أن هناك ضعفا في مستوى خريجى الجامعة، وشدد شيخ الأزهر أنه يعمل على النهوض بالأزهر وعودة دوره الذى افتقده المجتمع في الظروف الأخيرة.

وأكد شيخ الأزهر خلال لقائه بالمئات من دعاة الأوقاف في حضور الدكتور عبد الله الحسينى هلال، وزير الأوقاف، بحكومة شفيق المستقيلة، والدكتور محمد عمارة، عضو مجمع البحوث، وعدد من قيادات الأزهر والأوقاف، بقاعة الإمام محمد عبده، أن الأزهر الشريف فوق الثورات والحكام والأنظمة ولا يتلقى الأوامر إنما هو الذى ينصح الجميع، مما أدى إلى تصفيق وتهليل من قبل الأئمة الحاضرين، وأضاف الطيب أن الأزهر الشريف هو ضمير الأمة فهو الذى يصنع عقول مليار ونصف المليار مسلم، وأن الأئمة هم الذين تجتمع كل طوائف الشعب حولهم، مؤكدا أنه سيتم العمل قريبا على الارتقاء بمستوى الأئمة من جملة النواحى العلمية والاقتصادية.[216]

  • الدكتور سمير رضوان: مخزون القمح والدقيق آمن.. “المالية” صرفت 47 مليونا لمنع تشرد 31 ألف شخص بالصحف القومية.. ومستعدون لدعم صحف المعارضة إذا طلبت ذلك.. وأغلب المتقدمين بطلبات وظائف يعملون بالفعل.
  • مواجهة حول أمن الدولة في “90 دقيقة”.. رئيس نادى القضاة السابق: هناك سجون سرية في الجهاز لا يعرفها أحد ويجب الكشف عنها.. ووزير الداخلية يرد: أدعو شباب الثوار لاقتحام هذه الأماكن دون موعد مسبق.
  • صحافة القاهرة اليوم: احتراق مبانى أمن الدولة.. والجيش يناشد المواطنين تسليم المستندات..واتصالات بالإنتربول لإعادة المسئولين الهاربين.

بعنوان “سقوط دولة أمن الدولة”، قالت الأهرام إن القوات المسلحة أخلت أمس مقرى مباحث أمن الدولة بمدينة نصر وفى محافظة السادس من أكتوبر من جميع ضباط أمن الشرطة والعاملين بهذا الجهاز، تحسبا لبطش المواطنين بهم، وأصبح المبنيين تحت سيطرة الجيش بما فيهم من مستندات.

وفى سياق متصل قالت الأهرام إن وثائق أمن الدولة التى نجت من الفرم تناولت حياة المشاهير وخصوصياتهم.

◄القوات المسلحة تتسلم مقار جهاز أمن الدولة

◄النيابة تفحص الوثائق السرية

◄حكومة الشعب بوجوه جماهيرية تؤدى اليمين اليوم

◄شرف يفتح ديوان المظاليم في مجلس الوزراء

◄بلاغ وهمى بوجود قنبلتين في مبنى وزارة التضامن الاجتماعى

  • اللجنة القضائية للإشراف على الاستفتاء: التصويت على 9 مواد مجتمعة و16 ألف قاض يشرفون على الاستفتاء.. 40 مليون مواطن له حق المشاركة وحرمان المقيمن في الخارج.
  • مستشارون يعتبرون لجنتى تعديل الدستور والاستفتاء شاهد على تقليص دور القضاء العادى.. هشام رءوف: ما يحدث اعتداء على محكمة النقض.. ومكى: مجلس القضاء الأعلى لم يشارك في اختيار القضاة المشرفين على الاستفتاء.

اختلفت الآراء حول رجال الشرطة بين المواطنين، عقب اختفائهم غير المبرر عقب أحداث جمعة الغضب التى شهدتها مصر في الـ28 من يناير الماضى، إلا أن الجميع سواء كانوا مواطنين أو خبراء أمن اتفقوا على أن تواجد رجال الشرطة في الشارع مرة أخرى هام جدا، خاصة في هذه الفترة للسيطرة على حالة الانفلات التى يشهدها الشارع على عدة مستوياتها، أقلها حالة التكدس المروى وأخطرها حالات ترويع المواطنين، وقدم عدد من خبراء الأمن مجموعة من المقترحات لتحقيق هذا الهدف والبداية كانت من خلال الخبير الأمنى اللواء عز الدين البشبيشى، الذى يرى أن رجل الشرطة مهما كانت رتبته أو منصبه لا يختلف عن المواطن العادى في شىء، فلكل منهما وظيفته التى يؤديها، ولكن بالأساس مهمة رجل الشرطة قائمة على حماية المواطن من الخارجين عن القانون. [217]

تظاهر مساء اليوم الآلاف من المسيحيين أمام مبنى ماسبيرو للمطالبة بإقالة محافظى حلوان والمنيا، بسبب كثرة الفتن الطائفية في حلوان والمنيا، إضافة إلى الإفراج الفورى عن القس المحبوس متاؤس وهبة وعودة الأسر التى تم طردها من قرية أطفيح إجباريا، وتعويضهم، وكذلك القبض على الجناة وتقديمهم إلى المحكمة العسكرية العليا وسرعة البت في إعادة بناء كنيسة الشهيدين بأطفيح . شارك في المظاهرة لأول مرة عدد من أقباط المهجر.

ومن جانب آخر وافق رئيس الوزراء خلال زيارته للمتظاهرين على الإفراج عن القس المحبوس.[218]

قطع العشرات من المتظاهرين على خلفية إحراق كنيسة صول بأطفيح، طريق المحور، ووضعوا “دشم” من الحجارة لمنع السيارات من السير على الطريق، مطالبين بتحقيق الأمن والاستقرار الذى يفتقدونه منذ سنوات طويلة حسب وصفهم.

وأكد الأقباط لـ”اليوم السابع”، أن هذه التصرفات ليست من أخلاق المسيحين ولا المسلمين بوجه عام، وأن ما حدث كان نتيجة الأذى والتخريب الذى تعرضت له كنيسة أطفيح على مرأى ومسمع من الجميع.

وعادت الحياة على طريق المحور إلى طبيعتها بنسبة 50%، حيث اكتفى المتظاهرون حالياً برفع بعض اللافتات التى تطالب بحقوقهم، بعدما نزل الجيش وسيطر على الموقف.[219]

  • نيابة أمن الدولة تؤجل التحقيق مع سامح فهمى للغد
  • وزارة الأسرى في غزة تطالب بالإفراج عن معتقليها بمصر

ال الدكتور مجدى راضى، المتحدث الرسمى باسم مجلس الوزراء، إنه من المحتمل أن يعقد مجلس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال الجديدة برئاسة الدكتور عصام شرف اجتماعه قبل نهاية الأسبوع الجارى.

وكانت الحكومة الجديدة أدت اليمين أمام المشير حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، عصر اليوم في حضور الدكتور عصام شرف والدكتور يحيى الجمل نائب رئيس مجلس الوزراء.[220]

قال اللواء محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، إنه بعد أدائه اليمين الدستورية أمام رئيس مجلس الوزراء سيشكل لجنة لمناقشة حل المجالس المحلية، لافتا إلى أن إستراتيجية الوزارة التى أعلن عنها قبل ذلك مازالت مستمرة ولا يوجد تعديل سوى في تشكيل تلك اللجنة بشأن حل المجالس المحلية.[221]

انتشر على الإنترنت فيديو التقطه مجموعة من الشباب الثوار، يعرض غرفة فاخرة مخصصة لوزير الداخلية الأسبق اللواء حبيب العادلى، وتحتوى الغرفة على مكتب فاخر وغرفة نوم كاملة وحمام فاخر وجاكوزى، وأجهزة رياضية.اضغط هنا لمشاهدة الفديو

تشكيل الحكومة الجديدة بالترتيب بحسب الأسبقية في مقابلة “شرف” اليوم، وليس بالأقدمية، وهم: الدكتورة فايزة أبو النجا “وزيرة للتعاون الدولى والتخطيط”، وعاطف عبد الحميد “وزيراً للنقل والمواصلات”، وإبراهيم مناع “وزيرا للطيران المدنى”، والدكتور حسن يونس “وزيرا للكهرباء والطاقة”، والدكتور محمد فتحى البرادعى “وزيرا للإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة”، والدكتور سيد مشعل “وزيرا للدولة للإنتاج الحربى”، والدكتور سمير الصياد “وزيرا للصناعة والتجارة الخارجية”، ودكتور جودة عبد الخالق “وزيرا للتضامن والعدالة الاجتماعية والتجارة الداخلية”، ومحسن النعمانى “وزيرا للتنمية المحلية”، وماجد جورج “وزيرا للبيئة”، ودكتور أشرف حاتم “وزيرا للصحة والسكان”، ومنير فخرى عبد النور “وزيرا للسياحة”، ودكتور عماد أبو غازى “وزيرا للثقافة والآثار”، وأحمد حسن البرعى “وزيرا للقوى العاملة والهجرة”، وحسين العطفى “وزيرا للرى والموارد المائية”، والمهندس ماجد عثمان “وزيرا للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات”، والدكتور عبد اله الحسينى هلال “وزيرا للأوقاف”، والسفير الدكتور نبيل العربى “وزيرا للخارجية”، والمستشار محمد عبد العزيز الجندى “وزيرا للعدل”، واللواء منصور العيسوى “وزيرا للداخلية”.[222]

  • مرتضى منصور: مبارك اتصل بى وأكد أنه لا يملك حسابات ببنوك عالمية وحسابه الوحيد في البنك الأهلى فرع مصر الجديدة.. وأنه مستاء من الصحف القومية التى تنشر أخبار مفبركة عنه.
  • مخطط لأمن الدولة يهدف للتشهير بقيادات الجمعية الوطنية للتغيير.
  • وزير الداخلية الجديد: دور أمن الدولة سيقتصر على مكافحة الشغب فقط.
  • إحالة جرانة والحاذق وسجوانى لـ«الجنايات».. و«الأموال العامة»: «أباظة» وزع أراضى الخريجين على كبار المسؤولين.
  • بلاغ للنائب العام حول «القضاة المتعاونين» مع «أمن الدولة».. و«مكى» يطالب باستبعادهم من «الانتخابات».
  • إحباط عملية تهريب «تسجيلات نادرة» من التليفزيون ورئيس قطاع الأمن يعلن انسحاب الدبابات من أمام ماسبيرو.

تقدم مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة «المصرى اليوم»، أمس، ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، اتهم فيه صحفية بجريدة «البشاير» الإلكترونية ورئيسى التحرير ومجلس الإدارة ورجل الأعمال هشام طلعت مصطفى بنشر خبر كاذب يعد سباً وقذفاً في حقه ويسىء إلى سمعته، حيث نشرت المحررة خبراً تحت عنوان «وثيقة: هشام طلعت أعطى فيلا رشوة لمجدى الجلاد».[223]
كشفت اللجنة الثلاثية التى شكلتها الحكومة المستقيلة لمراجعة السجلات التجارية لسلسلة فنادق «مارتيم جولى فيل» المملوكة لرجل الأعمال حسين سالم، أن سالم يمتلك ٤ فنادق فئة ٥ نجوم في مدينة شرم الشيخ باسم نجله خالد، وتضم الفنادق نحو ٢٤٠٠ غرفة، وعدداً من المطاعم، والبازارات، وملاعب الجولف، وقاعات المؤتمرات، وتقع على مساحة نحو ٢.٥ مليون متر مربع، وتحمل علامة «مارتيم جولى فيل».

كانت الحكومة المستقيلة برئاسة الفريق أحمد شفيق، شكلت لجنة تضم ممثلين من وزارتى السياحة والمالية، وهيئة الاستثمار، لمراجعة سجلات الفنادق وتحديد الشركاء الحقيقيين فيها، ومراجعة عقود الإدارة مع الشركات الأجنبية، وحصة كل شركة، تمهيداً لتجميد حصة الملاك من واردات هذه الفنادق، والتحفظ عليها خلال الفترة المقبلة لصالح وزارة المالية.

وأوضحت اللجنة أن فحص السجلات أثبت أن سالم شريك بنسب مختلفة في فنادق «جولى فيل» الأقصر، والإسكندرية، ويمتلك محطة لتوليد الكهرباء في شرم الشيخ لتغذية الفنادق بالتيار.[224]

8 مارس

قرار تاريخى أصدرته اليوم، الثلاثاء، محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار مكرم عواد، وعضوية المستشارين صبحى اللبان وماهر بيبرس، حيث أيدت قرار النائب العام المستشار عبد المجيد محمود الصادر بتاريخ 28 فبراير الماضى، بمنع الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وجميع أفراد أسرته من التصرف في جميع أموالهم السائلة أو المنقولة أو الأسهم أو السندات المملوكة لهم بالبورصة، أو الشركات أو التنازل أو الرهن أو أى حقوق شخصية أو عينية، استنادا لما ثبت في التحقيقات الجارية من توافر دلائل كافية واتهامات جدية حول قيامهم بالاعتداء على المال العام، والتربح دون وجه حق وبالمخالفة للقانون، واستغلال النفوذ بصورة غير مشروعة والكسب غير المشروع وتضخم الثروة.[225]

  • نقابة المحامين تطالب بالتحقيق في تعذيب المحتجزين بأمن الدولة
  • الفايننشيال تايمز: شرف يطيح ببقايا وزراء نظام مبارك
  • اعتصام متظاهرى جامعة القاهرة مستمر بعد لقائهم سلامة
  • مظاهرة لأهالى شهداء الإسكندرية على سلالم النائب العام
  • مئات البدو يقتحمون مصانع أسمنت سيناء ويخطفون المدير
  • العاملون بمطار القاهرة يطالبون برحيل قيادات “الميناء الجوى”
  • تظاهر عشرات السلفيين أمام مجلس الوزراء للمطالبة بعودة كاميليا شحاتة
  • أنباء عن حل المجالس المحلية وتغيير المحافظين خلال ساعات
  • تجمهر أهالى الوراق أمام شركة الغاز للمطالبة بتوصيل الغاز مجاناً
  • المتظاهرون الأقباط بماسبيرو يطالبون بإقالة محافظى حلوان والمينيا

أكد مصدر مسئول اليوم، الثلاثاء، أن القوات المسلحة تتصدى الآن لأحداث عنف وشغب في منطقتى القلعة والمقطم وطريق صلاح سالم، وأوضح المصدر أن أفراد القوات المسلحة تمكنت منذ قليل من السيطرة على أعمال العنف.[226]

قال المهندس نجيب ساويرس رجل الأعمال، إنه ليس ضد المادة الثانية من الدستور المصرى، مضيفاً أنه يفضل أن تبقى كما هى على أن يتم إضافة فقرة إليها بأن يعامل الأقباط في أحوالهم الشخصية وفقاً لقواعد شرعيتهم.

وانتقد ساويرس خلال لقائه مع الإعلامى معتز الدمرداش في برنامج 90 دقيقة على قناة المحور مساء الثلاثاء إجراء تعديلات على بعض مواد الدستور وليس إعادة صياغته كاملاً، مشيراً إلى الانتخابات التى ستجرى بعد التعديلات ستكون على هذا الدستور بعد التعديل والذى وصفه بـ”المعيب”.

واقترح ساويرس تشكيل لجنة من 50 شخصية تمثل كافة أطياف المجتمع لصياغة الدستور وليس الاعتماد على القوانين فقط، منتقداً المطالب والاحتجاجات الفئوية التى انتشرت مؤخراً وعدم التركيز على المطلب الرئيس، وهو مستقبل مصر خلال الفترة المقبلة وكيفية الوصول إليه.[227]

أمر البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية جميع الأساقفة والقساوسة التابعين للكنيسة المصرية بالنزول إلى الشارع وبذل كل ما في وسعهم للسيطرة على شباب الأقباط الذين يقطعون الشوارع ويشتبكون مع المسلمين من أجل ردعهم وإرجاعهم إلى منازلهم، وفض التظاهرات القبطية التى كانت تقطع الكبارى الطرق الرئيسية في القاهرة والطريق الدائرى.

وقال القمص عبد المسيح بسيط كاهن كنيسة العذراء في تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، إن البابا علم بالتطورات الأخيرة وأبدى استياءه الشديد من التجاوزات التى وقعت مساء اليوم، ومن أجل ذلك أمر جميع الآباء والأساقفة بالنزول إلى الشارع وفض التظاهرات القبطية.[228]

يلقى الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى، غداً في مدينة أطفيح محاضرة، بحضور عدد من القيادات التنفيذية والشعبية، في إطار المصالحة بين المسلمين وإخوانهم الأقباط.

وكشف الشيخ مظهر شاهين الداعية بقناة الرحمة، أن فضيلة الشيخ محمد حسان سوف يلقى محاضرة غداً في أطفيح بعد صلاة العصر في حضور عدد من الشخصيات البارزة، وذلك عقب الأحداث المؤسفة التى وقعت في أطفيح خلال الأيام الماضية.[229]

أعلن مئات الطلاب المتظاهرين بجامعة القاهرة رفضهم لقرارات المجلس الأعلى للجامعات الخاصة بأساليب اختيار القيادات الجامعية، وعدم إعلان استقالة رؤساء الجامعات.

وقرر الطلاب المبيت لليوم الثانى على التوالى معتصمين داخل الجامعة لحين الاستجابة لمطالبهم بإقالة الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة وعمداء الكليات.

وأشار الطلاب إلى حرصهم الشديد على استمرار الدراسة وعدم تأجيلها، كما كانت الجامعة قررت من قبل، ونصبوا عدداً من الخيام للمبيت بها، كما قرر عدد من طلاب كلية الإعلام المبيت والاعتصام أمام مقر الكلية لليوم الثالث على التوالى لحين استقالة الدكتور سامى عبد العزيز عميد الكلية والوكلاء، رافضين فض اعتصامهم.[230]

استقبل مستشفى الحسين الجامعى عشرات الإصابات بأعيرة نارية وقعت خلال الاشتباكات الجارية الآن في منطقة المقطم والسيدة عائشة، كما هاجم منذ قليل على منطقة الحسين مجموعة من أهالى الزرايب وقاموا بإشعال النار في سيارة للقمامة وعدد آخر، كما حاولوا اقتحام مستشفى الحسين الجامعى مما أصاب رواد المستشفى بحالة من الفزع والهلع، وعلى الفور توجهت قوات الشرطة العسكرية والمطافئ للسيطرة على الوضع.[231]

قال نشطاء سودانيون إنّهم بصدد تنظيم وقفة احتجاجية غداً، الأربعاء، أمام مقر جامعة الدول العربية، مطالبين المسئولين المصريين بعدم استقبال الرئيس السودانى، عمر البشير على الأراضى المصرية.

ومن جانبه، أشار الناشط السودانى، عبد الله مهدى، لـ”اليوم السابع” إلى أنّ هذه الوقفة جاءت توضيحاً لرفضهم القاطع لاستقبال البشير على أرض مصر “المحررة” في نفس الوقت الذى تتهم فيه المحكمة الجنائية الدولية البشير بارتكابه جرائم حرب.

وفى السياق نفسه، قال طارق الدميرى، وهو ناشط مصرى متضامن مع المحتجين السودانيين، إنّ المطالب الأساسية تتلخص في رحيل البشير عن الأراضى المصرية، أو تسليمه إلى المحكمة الجنائية الدولية التى تنظر إليه كمجرم حرب.[232]

الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم، قرر تشكيل مجلس إدارة جديد للمركز القومى للبحوث التربوية والتنمية خلال أيام بعدما لمِس وجود أزمات داخل المركز، ويُذكَر أن المجلس القديم انتهت مدته ولم ينعقد منذ عام وشهرين.

وأوضح مصدر مسئول بالوزارة، أن “جمال الدين” التقى الدكتور صلاح عرفة، القائم بأعمال مدير المركز، ونعمة أحمد، الأمين العام للمركز وأفادهما بذلك، من جهتها أكدت نعمة أحمد أنها سلمت الوزير 132 مستنداً للرد على المذكرة التى قدمها باحثو وأساتذة “البحوث التربوية” له لمطالبته بإبعاد مدير وأمين المركز عن منصبيهما. [233]

التقى الدكتور عصام شرف رئيس حكومة تصريف الأعمال مساء الثلاثاء بوفد من موظفى مراكز المعلومات واستمع إلى مطالبهم التى تتلخص في التثبيت وزيادة الأجور.

قال مصدر من موظفى المعلومات لـ”اليوم السابع”، إن شرف أمر بتشكيل لجنة ثلاثية من التنمية المحلية والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة لبحث شكواهم وأخذ قراراً بشأنهم في أسرع وقت، وأكد المصدر أنهم قرروا عدم عودتهم إلى الاعتصام أو التظاهر مرة أخرى بعد مقابلة شرف والذى وعدهم بتنفيذ مطالبهم.[234]

  • نفى على البرادعى، شقيق الدكتور محمد البرادعى، المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، اعتزام أخيه الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

قال المهندس عمر عبد الله عضو المجلس الأعلى للنقابة العامة للمهندسين، إنه يلتقى الخميس المقبل المهندس محمد بركة الحارس القضائى على النقابة لبحث إجراء الانتخابات وتسليم الجداول الانتخابية للجمعية العمومية للمجلس.

في السياق نفسه، أكد المهندس رفعت بيومى عضو تجمع مهندسين ضد الحراسة لـ”اليوم السابع، أن وفداً من التجمع يلتقى وزير الرى الخميس لمناقشة تسليم النقابة للجنة السباعية المشكلة في فبراير 2006، تمهيداً لعقد جمعية عمومية “طارئة” لفتح باب الترشح وإجراء الانتخابات.[235]

كشفت مصادر أمنية مطلعة، عن وضع كل من اللواء حسن عبد الرحمن الرئيس السابق لمباحث أمن الدولة واللواء هشام أبو غيدة رئيس الجهاز تحت الإقامة الجبرية بمنزليهما، وأن الجيش يتحفظ عليهما الآن

يذكر أن حسن عبد الرحمن يواجه عدداً كبيراً من الاتهامات الخطيرة، وأن هناك مئات البلاغات ضده، والأمر نفسه مع اللواء هشام أبو غيدة.

وفى نفس السياق أذاعت قناتا الجزيرة والعربية خبر تحفظ الجيش على اللواء حسن عبد الرحمن، بينما لم يأتِ ذكر لموقف الجيش من هشام أبو غيدة.[236]

استنكرت جماعة الإخوان المسلمين أحداث الفتنة الطائفية التى تشهدها مصر حاليا، واتهمت الجماعة، في بيان لها اليوم ما أطلقت عليه “فلول النظام البائد”، بالوقوف وراء محاولة إشعال الفتن وإحياء العصبيات والنعرات الطائفية، وغيرها من أجل تمزيق نسيج الشعب والوطن.

أشارت الجماعة في بيانها إلى أن هذه الفلول استخدمت أسلوب “فرق تسد”، واستغلت حادثة كنيسة أطفيح وأثارت مجموعة من المتعصبين المسلمين للرد على المسيحيين بحادثة أخرى ليس هذا وقت إثارتها ولا أسلوب حلها.

وأكدت الجماعة في بيانها أن أسلوب “فرق تسد” عاد واستخدمته فلول النظام السابق حين أطلقت يد البلطجية وحرضت فئات بعضها على بعضها، لإرهاب الناس وصرفهم عن تأييد الثورة.[237]

أطلق المعتصمون بميدان التحرير مبادرة سلمية لعودة الشرطة إلى الشارع، ويرى المعتصمون أنها الحل الوحيد لإعادة الثقة بين الشرطة والشعب، ونصت المبادرة على محاكمة ضباط الشرطة قاتلى الشهداء وتغيير الزى الرسمى للشرطة، كما طالبوا بتطهير جهاز الشرطة من رموز الفساد وتفعيل شعار الشرطة في خدمة الشعب.

وأضاف المعتصمون، أنه لابد من نقل وتبديل أفراد الشرطة بين المحافظات على أن يكون هناك نوع من التعاون مع اللجان الشعبية شريطة اعتمادها من أقسام الشرطة، مؤكدين على أنهم سيقومون بمسيرة يطالبون فيها بعودة الشرطة إذا ما تمت الاستجابة لهذه الشروط.[238]

قرر المجلس الأعلى للجامعات برئاسة الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالى والبحث العلمى، اليوم استمرار الدراسة في الجامعات التى تم تعطيل الدراسة بها اليوم، وبدء الدراسة في الجامعات التى لم تبدأ بها الدراسة السبت المقبل.

وقرر المجلس بحث ضرورة سرعة بدء انتخابات اتحاد الطلاب، على أن يتم ذلك في إطار الممارسة الديمقراطية الكاملة بين جميع الطلاب، وقرر المجلس أن تشكل كل جامعة لجنة من أعضاء هيئة التدريس بها للإشراف على العملية الانتخابية وإدارتها دون تدخل من إدارة الجامعة.[239]

أثارت القائمة الصادرة من النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بأسماء الممنوعين من التصرف مؤقتًا في أرصدتهم الشخصية، تساؤلات حول وجه الارتباط الذى جمع بين رجل الأعمال أحمد بهجت، رئيس مجموعة دريم، وصفوان ثابت، رئيس الشركة الدولية للصناعات الغذائية “جهينة”، وعبد المنعم سعودى رئيس مجموعة سعودى للسيارات، وشفيق البغدادى في القائمة الجديدة.

وجه الارتباط بين رجال الأعمال الأربعة هو علاقتهم بشركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار “سوديك” التى يرأسها مجدى راسخ، صهر الرئيس السابق حسنى مبارك، حيث تعد الأسماء الأربعة أحد أبرز رجال الأعمال المساهمين في الشركة منذ بدايتها عام 1995، في ظل التحقيقات التى تجريها الجهات المختصة حول أملاك عائلة مبارك. [240]

رحب عدد كبير من الخبراء بقرار البنك المركزى أمس الاثنين، بإلغاء الغطاء النقدى على اللحوم والدواجن والسكر حتى نهايه العام الحالى، نظراً للظروف الطارئة التى تمر بها البلاد، وطالبوا بإعادة الأمن للسوق المصرى، مؤكدين أن غيابه يشكل خطورة على تداول السلع الغذائية، ويعرض الكثير من الشركات والمخازن للسرقة، وهو ما يعوق حركة الاستيراد.

قال حمدى النجار، رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة، إنه قرار صائب يعطى الثقة للمستوردين في تحقيق الاكتفاء من هذه السلع في الأسواق، خاصة مع دخول الأسواق العالمية لمرحلة ارتفاعات في الأسعار على مختلف السلع التى تستوردها مصر.[241]

  • قطر تهنئي شرف بتشكليل الحكومة الجديدة.

في محاولة منه للتعرف على الشارع السويسى ومعرفة وجهات نظر المواطن والشارع قام اللواء أسامة الطويل مدير أمن السويس بجولات في شوارع المحافظة والتواجد مع أفراد الشرطة لزرع الثقة فيهم مرة أخرى حتى تعود الحياة مجدداً إلى السويس والتى تعيش حالة استثنائية حتى الآن بسبب الاحتقان الذى تراكم طوال السنوات الماضية نتيجة الظلم الذى كان يعانى منه المواطنون في ظل النظام السابق وعلى سيف جلال محافظ السويس السابق.[242]

نفى مصدر أمنى تابع لوزارة الداخلية جميع ما تناقلته عدد من وسائل الاعلام من إضراب 1500 سجين في سجن الزقازيق، للمطالبة بتطبيق القانون في الإفراج عنهم، وأن صحة الواقعة تتمثل في امتناع 500 سجين من نزلاء سجن الزقازيق العمومى عند استلام وجبة الغذاء التى تقدم إليهم من إدارة السجن، بدعوى عدم حصولهم على بعض المزايا القانونية التى تقوم الجهات القضائية بدراستها خلال المرحلة الحالية.[243]

يعتزم أهالى 34شابا من المحتجزين، بسجن استقبال طره، بدون محاكمة أو عرض على النيابة، الاعتصام أمام السجن للمطالبة بالإفراج عن أبنائهم الذين تم احتجازهم منذ 02 يناير 2011 على خلفية حادث كنيسة القديسين.

وقال عادل عبد الحميد رصد، والد أحد الشباب المحتجزين، ويدعى “أحمد” طالب بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، إن جهاز مباحث أمن الدولة، كان يخطط لتلفيق تهمة تفجير الكنيسة لأبنائهم “لولا عناية الله التى كشفت سترهم بعدما ثبت بالمستندات، أن أفراد الجهاز هم من خططوا ونفذوا هذا الاعتداء وبموافقة حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق. [244]

قضت محكمة جنايات القاهرة، بتأييد قرار النائب العام بمنع رجل الأعمال حسين سالم وزوجته نظمية عبد الحميد محمد من التصرف في الأموال الشخصية، وقررت تأجيل البت لجلسة الخميس المقبل في منع كل من أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق والدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية السابق وأسرهم واللواء حبيب العادلى وزير الداخلية السابق وزوجته إلهام شرشر وولده القاصر “شريف” وزهير جرانه وزير السياحة السابق وزوجته جيلان شوكت جلال الدين، وأولاده القصر (حبيبة وأمير وأدهم) ورجل الأعمال محمد أبو العينين رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا ونجله القاصر “طارق” والمهندس نهاد بهيج إبراهيم وزوجته رانيا الحريرى ونجليه القاصرين مروان وسيف، ومحمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان الأسبق وزوجته منى المنيرى ورجل الأعمال مجدى راسخ وزوجته ميرفت عبد القادر ورجل الأعمال صفوان أحمد ثابت وزوجته بهيرة الشاوى وعبدالمنعم الصوالحى وزوجته نجلاء أحمد فؤاد ورجل الأعمال أحمد بهجت وزوجته لونه صبرى مالكى ونجلته القاصر “ميرا” وشفيق البغدادى وزوجته منى عبد القادر صالح عيد شقيقة زوجة رجل الأعمال مجدى راسخ، بالإضافة لرجل الأعمال والخبير السياحى حامد الشيتى وزوجته تيودورا هيلين ووزير الإسكان السابق أحمد المغربى وزوجته نجلاء الجزائرلى ورجل الأعمال منير غبور وزوجته مارى وليم وحسين على حبيب سجوانى وأمير زهير جرانه وزوجته شريفة أبو الفتوح وأبنائهما القصر (ياسين ومحمد ومالك) ومحمد كريم زهير جرانه وزوجته سونيا محمود حسن، وعلاء أحمد هانى جرانه وزوجته مريانا إيزابيلا لينيشيا (فرنسية الجنسية) وأولادهما القصر (هانى وتيا) وعلاء سعد أبو الخير وزوجته وابنه ومصطفى كامل بريقع وزوجته وإبراهيم سالم محمدين وزوجته.

في جلسة اليوم، لم يحضر دفاع عن عن كل من الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق وزوجته ويوسف بطرس غالى وزير المالية السابق وزوجته وأولادهما القصر الثلاثة، بينما حضر عن كل من الصادر ضدهم أمرا بالمنع عن التصرف في أموالهم فريق من الدفاع أبرزهم الدكتور محمد سليم العوا وعصام سلطان وجميل سعيد وعصام البطاوى. [245]

تباشر نيابة أسوان برئاسة بهاء الوكيل المحامى العام لنيابات أسوان تحقيقاتها في ملابسات الحريق الذى نشب منذ أيام قليلة بمحمية الجزر النيلية سالوجا وغزال جنوب مدينة أسوان، مما أدى إلى إتلاف أكثر من 200 شجرة ذات صفة طبيعية.

وواصل فريق من رجال الأدلة الجنائية والمعمل الجنائى تحرياتهم للوصول إلى النقطة التى بدأ عندها الحريق، حيث أشارت التحريات المبدئية إلى أنه لم يتم العثور على أى أوراق بعد الحريق، حيث تردد أن أفراد أمن الدولة قاموا بحرق أوراق في هذه الجزر.

كما استدعت النيابة عدداً من أفراد أمن المحميات للجزر النيلية للاستماع إلى أقوالهم، واستمعت النيابة إلى الشهود العيان.[246]

  • المباحث الجنائية في اسيوط :السفير اليمني متورط في تجارة الاثارز

صرح مصدر أمنى بوزارة الداخلية، بأنه لا صحة على الإطلاق لما تردد مؤخرا عن احتجاز عدد من المعتقلين في بعض المواقع الشرطية ومعسكرات الأمن المركزى ووجود وثائق ومستندات خاصة بجهات أمنية أخرى بتلك المواقع.

وشدد على عدم وجود أى معتقلين جنائيين أو سياسيين محتجزين بأى من معسكرات أو وحدات الأمن المركزى أو إدارات قوات الأمن بكافه المحافظات، فضلا عن عدم وجود أيه وثائق أو مستندات بتلك المواقع.

وأضاف المصدر، أن وزارة الداخلية ترحب بتشكيل لجان فنية متخصصة من أعضاء النيابة العامة والقضاء العسكرى لتفقد أى من تلك المواقع بصفه مفاجئة أو حال تلقيها أى بلاغات في هذا الشأن، وتهيب وزارة الداخلية بالمواطنين الشرفاء عدم الإنصات لأية شائعات مشبوه أو ترديدات غير دقيقه تستهدف الإخلال بالأمن العام والتأثير سلبا على الجهود المبذولة خلال المرحلة الحالية لسرعة إعادة انتشار التواجد الأمنى الفعال على امتداد محافظات الجمهورية حفاظا على أمن الوطن والمواطنين وحماية لمصالحهم وممتلكاتهم.[247]

في محاولة لإزالة حالة الاحتقان بين الشرطة والشعب قام مجموعة من شباب مدينة كوم إمبو بحمل العميد محمد رشاد مأمور مركز شرطة كوم امبو على الأعناق من أمام مركز الشرطة وساروا به في مسيرة كبيرة بشارع بورسعيد حتى مبنى البنك الأهلى وسط المدينة.

قال عرابى ياسين وصدام مصطفى ونجيب صالح من الشباب، إن مسيرة تأييد الشرطة هذه بادرة لطمأنة رجال الشرطة بالانتشار في كوم إمبو لضبط الأمن وتأمين المحلات التجارية والعملية الإنتاجية واستعادة الاستقرار وتعقب الجناة والمجرمين وفتح صفحة جديدة للتعاون بين الشرطة والشعب.

جاء ذلك على خلفية الجلسة العرفية التى تمت بديوان مركز الشرطة التى تم فيها الصلح بين أهالى قرية سيالة والمحرقة النوبية وبعض الأهالى بمدينة كوم إمبو الذين اشتبكوا أمس في مشاجرة دامية أصيب فيها أكثر من 12 شخصاً من الطرفين، وذلك بسبب حالة الغياب الأمنى التى تمر بها البلاد.[248]

تقدم الكاتب الصحفى أسامة هيكل، رئيس تحرير “الوفد” اليومية، اليوم، الثلاثاء، ببلاغ للنائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود، حول نشر قوائم “مزورة” عبر مواقع الإنترنت عن صحفيين وعملاء لأمن الدولة، والتى يتم تداولها عبر الإنترنت بشكل يسىء لهؤلاء الصحفيين، باعتبار أن ما جاء بهذه القوائم المزورة عارياً تماماً من الصحة.

وطالب هيكل في بلاغه النائب العام باتخاذ الإجراءات القانونية ضد ما نشر على شبكة الإنترنت، والتى تهدف إلى الإساءة والتشويه العمدى لعدد من الشرفاء، وقال هيكل في بلاغه إن نشر وثائق مزورة على شبكة الإنترنت يعد مخالفة قانونية يعاقب عليها القانون ويجرمها، إذا كانت تروج لشائعات وأكاذيب ضد صحفيين شرفاء.

على الصعيد نفسه، قام النائب العام المستشار عبد المجيد محمود بتحويل البلاغ لنيابة شرق القاهرة، والتى بدأت التحقيق فيه بعد إرفاق البلاغ بعدد من المستندات التى تكذب كل الوثائق المزورة المتداولة على شبكة الإنترنت.[249]

كلف على عبد العزيز رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما اليوم الثلاثاء، المهندس عثمان مصطفى رزق بالقيام بأعمال نور الدين بكر محمد، رئيس مجلس إدارة شركة مصر للسياحة، الذى تقدم باستقالته من منصبه.

وقالت الشركة القابضة للسياحة والفنادق والسينما، في بيان صحفى، إنه تقرر تكليف المهندس عثمان مصطفى رزق – رئيس القطاعات التجارية – بتسيير أعمال الشركة لحين تشكيل مجلس الإدارة الجديد. [250]

  • مطار الغردقة يستقبل أول فوج للسياحة الروسية
  • أمير رمسيس يسخر من حملات “أسفين يا ريس”
  • مسيرة بالهرم للترويج للسياحة المصرية
  • حبس رجب هلال حميدة سنة بتهمة تبديد ربع مليون جنيه
  • أنباء عن حدوث شغب في مناطق السيدة عائشة والقلعة و المقطم و منشأة ناصر و الدويقة و طريق صلاح سالم

10 مارس

  • مجلس الوزراء الجديد يعقد أولى جلساته اليوم برئاسة شرف
  • بلاغ للنائب العام يتهم محافظ القاهرة بإهدار210 آلاف جنيه “مال عام”
  • الصحة: 51 مصاباً في أحداث شغب المقطم والقلعة والسيدة
  • إحالة 47 ضابطاً من مباحث أمن الدولة إلى سجن طره

تمكنت الشرطة العسكرية، مساء اليوم الأربعاء، من القبض على 75 شخصا من مثيرى الشغب في ميدان التحرير على خلفية الأحداث التى شهدها ميدان التحرير اليوم.

قال مصدر عسكرى لـ”اليوم السابع” إن المحتجزين قاموا بأعمال شغب واسعة اليوم في الميدان، مشيرا إلى أنه تم القبض على حوالى 60 شابا وحوالى 15فتاة.

كان ميدان التحرير شهد اليوم اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين المطالبين بإخلاء الميدان، والمعتصمين بالتحرير، مما أسفر عنه وقوع العديد من الإصابات بين الطرفين وصلت إلى حوالى 25 مصابا، قامت على إثرها القوات المسلحة بعملية إخلاء الميدان تماما من كافة مظاهر الاعتصام.

وفيما يتعلق بأعمال العنف والشغب، التى شهدتها منطقة الزرايب بمنشية ناصر، مساء أمس، قال المصدر إن قوات الجيش، عززت من تواجدها في محيط المنطقة، وقامت بتأمين جميع المداخل والمخارج المؤدية للمنطقة، لمنع اندلاع أحداث العنف الطائفية بين المواطنين.[251]

بدأت قوات من الجيش إخلاء ميدان التحرير بالقوة من المعتصمين ونزع خيم المبيت، وحاول المعتصمون إقناع القوات المسلحة بالسماح لهم بالبقاء في مقر الاعتصام إلا أن أفراد القوات استخدموا العصىّ وأبعدوهم بالقوة.. وقال شهود عيان إن عدداً من الخيام احترقت خلال عملية الإخلاء التى شهدت إلقاء القبض على العشرات.

يأتى ذلك بعدما وقعت اشتباكات ظهر اليوم بين البلطجية والمعتصمين بعد خلاف بينهما حول إخلاء الميدان من عدمه. [252]

أطلقت قوات الجيش أعيرة نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين بميدان التحرير، كما أطلقت قنابل تحذيرية لمحاولة فض الشغب وألقت قوات الجيش القبض على ما يقرب من 10 بلطجية حاملى أسلحة بيضاء وسنج وشوم، وقد لجأ بعض مثيرى الشغب إلى الاحتماء في بعض مداخل المساكن ولكن أرشد المتظاهرون الجيش على أماكنهم وجارى القبض عليهم الآن.[253]

كشف الدكتور حسام عيسى، رئيس لجنة استرداد ثروات مصر من الخارج، أن 3 دول أوروبية فقط هى التى قررت تجميد أرصدة أسرة الرئيس المخلوع محمد حسنى مبارك، من أصل 13 دولة، و الثلاث دول هى: سويسرا وإنجلترا وهولندا. [254]

حذر الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى من الفتنة الطائفية، مؤكدا أن الإسلام عندما فتح مصر منذ 14 قرنا عامل الأقباط معاملة كريمة، والتاريخ يثبت ذلك.

وطالب حسان بمحاسبة المخطئين من المسلمين والمسيحيين محاسبة عادلة، مؤكدا أن الإسلام لا يرضى بالظلم، مطالبا قائد الجيش بالمنطقة بإخلاء منطقة أطفيح من قوات الجيش على أن يجلس العقلاء من المسلمين والنصارى ليجدوا حلا جذريا.[255]
أن قوة من الجيش توجهت الآن إلى حارة أبو هند المتفرعة من شارع الزهور بمنطقة البساتين، للتحقيق في البلاغ الذى تلقته من أهالى المنطقة، يفيد أن سيارات نقل تقوم بنقل بعض المحتويات من داخل مخزن ملك اللواء إسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة السابق، وأن أنباء ترددت أن هذه المحتويات بداخلها آثار كانت مخبأة بالمخزن، مما دفع أهالى المنطقة للتجمهر ومنع السيارات من ترك المكان وتفريغ الحمولة.[256]

قرر متظاهرو جامعة القاهرة المعتصمون بمقر الجامعة، تعليق الاعتصام المطالب بإقالة الدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة ونوابه وعمداء ووكلاء الكليات، إلى الثلاثاء المقبل، وعدم المبيت بمقر الجامعة الليلة، تقديرا للأحداث والظروف الحالية بمصر.

وعقد الطلاب الذين كانوا قرروا المبيت لليوم الثالث على التوالى، نقاشاً موسعاً بين اللجنة الممثلة لكل الكليات ولجنة إدارة الاعتصام وبعض أعضاء هيئة التدريس والقطاع العريض من الطلاب، ورأينا تعليق الاعتصام بدءاً من اليوم، وانتظار رد الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالى الثلاثاء المقبل، بعد أن التقوه أمس الثلاثاء ووعدهم بالرد على مطالبهم بعد أسبوع.

وأكد الطلاب استمرار فاعليتهم داخل الجامعة لفترة محدودة يومياً بدءاً من الساعة 12 ظهراً وحتى تمام الساعة الثالثة، للتأكيد على إصرارهم على تحقيق مطالبهم، وضرورة إقالة الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة، والنواب، وعمداء ووكلاء الكليات.[257]

  • أعلن البرادعي ترشحه للانتخابات الرائسية القادمة
  • تم تعين فاطمة الكسباني خلفا لشافكي المنيري
  • وصل وفد أزهري لاطفيح لتهدئة الوضع بين المسلمين والاقباط
  • 920 سجينا بالزقازيق نيهون اضرابهم عن الطعام
  • مسيرات حاشدة لتايد شيخ الازهر بسوهاج
  • 1500 أسرة من المعاقين يعشون في العراء بحي السلام
  • بلاغات تتهم امن الدولة بالخيانة العظمي باسوان
  • اصابة طفل في الشيخ زويد بطلق ناري
  • الازهر يشيد بمجهود القوات المسلحة
  • عبدالمنعم أبوالفتوح يرفض تكوين حزب باسم الاخوان
  • المجلس العسكري يجتمع غدا لبحث اوضاع الجامعات
  • حسان وحجازى والبلتاجى وإسحاق ولكح وحمزاوى ويوسف يؤكدون في مؤتمر حاشد بأطفيح: لا تصح الصلاة في أرض مغتصبة.. وهناك أياد خارجية تريد أن تشعل الوطن.. وفلول النظام السابق وراء ما يحدث.
  • عمرو موسى: قلت سأعطى صوتى لمبارك لأنه أفضل من ابنه.. ولم أذهب لميدان التحرير لأطالب بفض الاعتصام.. وسأتخذ موقفاً مضاداً من إسرائيل.. وأرغب في مناظرة البرادعى وزويل علانية.
  • بلطجية يعتدون بـ”الشوم” على المعتصمين بـ”التحرير”
  • “الجيش” يخلى ميدان التحرير نهائياً من المتظاهرين
  • “جمال الدين” يكتشف تخصيص”بدر”صالتى”جيم” بالوزارة لكبار معاونيه
  • مرتضى منصور يعلن عن تأسيس حزب جديد ويرشح شفيق للرئاسة
  • الصحة: وفاة 10 أشخاص واصابة 110 آخرين في أحداث المقطم والقلعة أمس
  • الاستئناف تؤيد الكشف عن علاقة سوزان مبارك بحسابات مكتبة الإسكندرية
  • حسام حسن : لم أؤيد مبارك.. وسأرحل عن مصر إذا استمر الهجوم علىّ
  • اشتباكات بين معتصمى التحرير والمطالبين بإخلاء الميدان
  • الصحة: 51 مصاباً في أحداث شغب المقطم والقلعة والسيدة
  • “الجيش” يحتجز 75 شخصا من مثيرى الشغب في التحرير
  • القوات المسلحة تتصدى لأعمال شغب في “القلعة” و”المقطم”
  • صحافة القاهرة اليوم: القبض على رئيس جهاز أمن الدولة.. وتورط العادلى في تفجيرات شرم الشيخ لصالح نجل مبارك.. وإسرائيل تضغط دولياً على مصر لضخ الغاز.. وعمرو موسى يطلق حملته الرئاسية والبرادعى يترقب
  • إسرائيل تكثف هجومها على “شرف” وحكومته وتتهمهم بـ”معاداة السامية”
  • عمرو موسى: قلت سأعطى صوتى لمبارك لأنه أفضل من ابنه.. ولم أذهب لميدان التحرير لأطالب بفض الاعتصام.. وسأتخذ موقفاً مضاداً من إسرائيل.. وأرغب في مناظرة البرادعى وزويل علانية
  • الصحة: وفاة 10 أشخاص واصابة 110 آخرين في أحداث المقطم والقلعة أمس
  • الأجزاء المحذوفة من مناهج النصف الدراسى الثانى.. حذف “تطور الحياة الحزبية” من “تاريخ الإعدادية”.. وتخفيف المواد العلمية لطلاب الثانوية العامة
  • تأسيس أول نادٍ ثقافى مستقل بسيناء بعد ثورة 25 يناير
  • الانتهاء من المرحلة الأولى لـ” خان أسوان السياحى” بمايو القادم
  • مذيعو ماسبيرو يطالبون برحيل “الشاعر” و”شافكى”
  • استقالة جماعية لبعض قيادات التليفزيون
  • عمال “بتروتريد” يطالبون الجيش بإدارة “البترول”
  • عودة الدراسة بالجامعات رغم الاحتجاجات

صرح المتحدث للنيابة العامة، أن القوات المسلحة أبلغت النيابة العامة، صباح اليوم، أنه قد تجمهر مساء أمس، الثلاثاء، عدد كبير من المواطنين من المسلمين والمسيحيين بمناطق المقطم والدويقة ومنشأة ناصر، وجرى اشتباك بينهم، أدى إلى وفاة سبعة أشخاص من المسيحيين وثلاثة من المسلمين، وإصابة 138 من الطرفين وحرق ثلاثة منازل، وعدد من المحلات وإتلاف 14 سيارة.

وأوضح المتحدث أنه فور ورود البلاغ انتقل أعضاء النيابة إلى مكان وقوع الأحداث وتواجد الجثث وبصحبتهم أحد الأطباء الشرعيين، وقاموا بمناظرتها والكشف الطبى عليها، وصرحت النيابة بدفن الجثث،كما قام أعضاء النيابة بمعاينة جميع الأماكن والسيارات التى تعرضت للحرق والإتلاف وندبت مصلحة الأدلة الجنائية لموافاتها بالتقارير الفنية اللازمة في هذا الشأن.[258]

قطع الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء في حكومة تسيير الأعمال الاجتماع الأول للمجلس بعد حلف اليمين الدستورية واصطحب نائبه الدكتور يحيي الجمل وعشرة وزراء الي اجتماع عاجل مشترك مع المجلس الأعلي للقوات المسلحة‏.وذلك بعد اندلاع عدد من الاحتجاجات الفئوية لليوم الرابع علي التوالي‏.‏ وكان اجتماع مجلس الوزراء قد ناقش العديد من القضايا الجماهيرية وأعد ثلاثة مشروعات بقوانين لعرضها علي المجلس الأعلي للقوات المسلحة لإقرارها‏,‏ وقال الدكتور مجدي راضي المتحدث باسم مجلس الوزراء بأن المرسوم الأول يتعلق بتعديل أحكام قانون العقوبات باضافة باب جديد يتعلق بتغليظ العقوبة ومضاعفة مدة السجن وصولا الي الاعدام في حالة التسبب في الوفاة‏,‏ فيما يتعلق بترويع المواطنين والتخويف والنيل من طمأنينة المواطنين والبلطجة‏.‏ ويتضمن مشروع المرسوم بقانون الثاني نقل تبعية هيئة الاستثمار من وزارة الصناعة والتجارة الي تبعية مباشرة لرئيس الوزراء ومشروع المرسوم الثالث يتضمن نقل تبعية هيئتي السلع التموينية وتحكيم واختبارات القطن ومصلحة التسجيل التجاري وجهاز حماية المستهلك ومصلحة الموازين والتمغة الي وزارة التضامن الاجتماعي‏.‏[259]

جمعة الوحدة الوطنية: 11 مارس

  • وثائق: جمال مبارك والعادلي أمرا بتفجيرات شرم الشيخ انتقاماً من سالم
  • ادي المشير حسين طنطاوي الصلاة علي شهداء الثورة ومعه بعض قياداته ابرزهم الفريق سامي عنان وغيرهم بعض صلاة الجمة.

قال مصدر قضائى، إن النيابة العامة ستستكمل تحقيقاتها مع قيادات وزارة الداخلية السابقين من المتهمين بارتكاب جرائم قتل المتظاهرين والتعدى عليهم خلال تظاهرهم السلمى يوم 28 يناير الماضى، وإنه في هذا الإطار سيتم استدعاء كل من اللواء أسامة المراسى، مدير أمن الجيزة السابق، واللواء محمد إبراهيم مدير أمن الإسكندرية السابق، واللواء محمد عبد الهادى مدير أمن السويس السابق، خلال أيام لسماع أقوالهم في تلك الوقائع، بجانب استكمال استجواب حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، مشيرا إلى أنه سوف يتم إعلان نتائج التحقيقات في تلك الأحداث فور الانتهاء من استكمالها.

وكانت النيابة العامة أمرت اليوم الجمعة بحبس اللواء إسماعيل الشاعر، مساعد أول وزير الداخلية، ومدير أمن القاهرة السابق، واللواء عدلى فايد مساعد أول وزير الداخلية، ومدير مصلحة الأمن العام السابق، واللواء أحمد رمزى، مساعد أول مدير أمن القاهرة السابق ومدير أمن القوات المركزى السابق، واللواء حسن عبد الرحمن، مساعد أول وزير الداخلية السابق، ومدير جهاز مباحث أمن الدولة السابق.[264]

قال المستشار عادل قورة، رئيس لجنة تقصى الحقائق، في وقائع الانفلات الامنى وإطلاق الرصاص على المتظاهرين، خلال ثورة 25 في تصريحات خاصة إن القبض على نائبى الهرم والعمرانية عبد الناصر الجابرى، ويوسف خطاب، لتورطهما في وقائع الاعتداء على المتظاهرين في ميدان التحرير، في الثانى من فبراير الماضى، هى مجرد بداية للكشف عن المتورطين في تلك الأحداث.

وأضاف المستشار قورة، أن النائبين وردت أسمائهما، أكثر من مرة في تقرير اللجنة، فيما يتعلق بواقعة الاعتداء المعروفة إعلاميا بـ “موقعة الجمل” ومن ثم بدأت الجهات التنفيذية، ممثلة في النيابة في اتخاذ الإجراءات القانونية ضدهما.

وأشار إلى، أن قائمة المتورطين في الاعتداءات على المتظاهرين، تضم عددا كبير من الأسماء، منهم أعضاء ونواب برلمانين ورجال أعمال، وضباط شرطة، وبلطجية، لافتا إلى أن هذه الوقائع، لم تكن قاصرة على ميدان التحرير فقط أو العاصمة وحدها، وإنما هذا الأمر حدث في عدة محافظات.[265]

ألقت الشرطة والقوات المسلحة مساء اليوم، الجمعة، القبض على نائب الحزب الوطنى عن دائرة الهرم والعمرانية، عبد الناصر الجابرى، لتورطه في التحريض على قتل المتظاهرين في موقعة الجمل.

وكانت قوة مشتركة من الشرطة والقوات المسلحة داهمت منزل النائب مساء اليوم، مدعومة بسيارات الأمن المركزى وسيارات الشرطة العسكرية، وتم فرض كردون أمنى موسع على منزل النائب، بعدما توافد عدد كبير من أنصاره وأبناء عائلته لمنع القبض على النائب.

كما رفض النائب الانصياع إلى تعليمات رجال الشرطة بركوب “البوكس”، إلا أن القوة المتواجدة أجبرته على ذلك، وتم اقتياده إلى قسم شرطة الهرم الذى تم تكثيف الحراسة عليه من خلال 8 دبابات و6 مدرعات.

يذكر أن الهجوم على المتظاهرين في ميدان التحرير حدث في الثانى من فبراير الماضى، وهو الهجوم الذى أطلق عليه إعلاميا “موقعة الجمل”، حيث قام عدد من البلطجية باقتحام ميدان التحرير عن طريق الجمال والخيول.[266]

ألقت قوات الأمن المشكلة من الشرطة والقوات المسلحة، مساء اليوم الجمعة، القبض على نائب الحزب الوطنى عن دائرة الهرم والعمرانية السابق يوسف خطاب عضو مجلس الشورى، وذلك ضمن القوة التى ألقت القبض على النائب الوطنى الآخر عن نفس الدائرة، عبد الناصر الجابرى، لتورطهما في التحريض على قتل المتظاهرين في موقعة الجمل.[267]

رحل الدكتور عادل شكرى، معاون وزير التربية والتعليم للتطوير الإدارى، من منصبه بشكل مفاجئ، وسط ارتياح موظفى ديوان الوزارة، ويأتى ذلك استمرارا لمسلسل رحيل رجال الدكتور أحمد زكى بدر الوزير السابق عن الوزارة.

وكان عادل شكرى بمثابة الرجل الأول لبدر داخل وزارة التربية والتعليم، حيث أسند إليه الوزير السابق ـ طوال فترة توليه منصبه ـ كافة الملفات الحساسة داخل الوزارة ومنحه صلاحيات واسعة جعلته المسئول الأقوى حتى إن البعض كان يصفه بوزير الظل.[268]

أكد الدكتور شريف والى، أمين الحزب الوطنى بمحافظة الجيزة المستقيل، أنه لم يعط تعليمات لكل من يوسف خطاب عضو مجلس الشورى السابق وعبد الناصر الجابرى عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطنى بدائرة الهرم والعمرانية، لإرسال جمال أو بلطجية أو مواطنين إلى ميدان التحرير.

وأضاف والى في تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أنه لم يتصل بأى نائب آخر من نواب الجيزة سواء شعب أو شورى، لإرسال مواطنين إلى ميدان التحرير، لافتا إلى أن النواب لا يأخذون تعليمات من أمين الحزب الوطنى للمحافظة، وإنما يأخذونها من الأمانة العامة.[269]

أكد عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط أن الحزب لن يقبل في عضويته أى عضو سابق بالحزب الوطنى كما لن يقبل تمويلا من قياداته.

وكانت مشاركة عدد من أعضاء الحزب الوطنى في المؤتمر الأول لحزب الوسط في الإسماعيلية أثارت جدلا واسعا حول انضمام عدد منهم إلى الوسط إلا أن سلطان أكد أنه لا يوجد بين أعضاء الوسط أى عضو سابق بالحزب الوطنى.[270]

كما حدثت مظاهرات تتطالب المواطنيين بعدم التظاهر مرة اخري واعطاء فرصة للحكومة الجديدة وذهاب العمال والموظفين الي اعمالهم حتي لايتوقف الانتاج ولا ينهار الاقتصاد المصري .[بحاجة لمصدر]

  • عصام سلطان: الوسط لن يضم أعضاء الوطنى
  • كشف الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، أن الحكومة تدرس حاليا إمكانية إلحاق خريجى كليات الحقوق في الجامعات المصرية بجهاز الشرطة، لتعويض غياب الضباط وأمناء الشرطة عن الاستجابة لوزارة الداخلية في العودة إلى أعمالهم بالشارع وأقسام الشرطة، عقب أحداث الثورة التى أطاحت بنظام الرئيس السابق حسنى مبارك.[271]

12 مارس

  • النائب العام يتسلم من جهاز المحاسبات تقارير رقابية عن الفساد
  • مصادر: محاولة انقلاب “الحرس الجمهورى” مجرد شائعة
  • وزير المالية: العمل الدولية تدعم برنامجنا للتشغيل والأجور
  • أبو العزائم يدعو لمسيرة صوفية لتأييد شيخ الأزهر
  • الملط: النائب العام يتسلم تقارير رقابية أحدها عن وزير السياحة
  • حريق محدود بالإدارة التعليمية بمركز طامية بالفيوم
  • هاربان من سجن وادى النطرون يسلمان أنفسهما لنيابة نجع حمادى
  • قام مجهولون مسلحون اليوم بالسطو على لودر الوحدة المحلية لمركز ومدينة رفح بشمال سيناء من داخل الجراج المخصص لسيارات الحملة.
  • عبود وطارق الزمر يستكملان إجراءات الإفراج بـ”مديرية أمن أكتوبر”, وخروجه اليوم
  • دعوى قضائية تطالب بحرمان عمرو موسى من الترشح لرئاسة الجمهورية
  • حبيب يستقيل من شورى الإخوان تماشياً مع روح الثورة
  • الأحزاب توافق على القائمة الموحدة في الانتخابات البرلمانية
  • نيابة أمن الدولة تتحفظ على نائبى موقعة الجمل وتواصل التحقيق غداً
  • تظاهر العشرات من العاملين بـ”التوحيد والنور” أمام المقر الرئيسى
  • 7 مساجين يسلمون أنفسهم إلى قسم ثان شبرا الخيمة
  • محكمة الإسكندرية تؤجل النظر في قضية أبو العينين للأربعاء المقبل
  • مؤتمر بالجمعية الشرعية للتضامن مع عودة الشرطة
  • توصيل المرافق للعشوائيات بمدينة القنطرة شرق
  • البدوى: مرشح الحزب للرئاسة ليس وفدياً وسيفوز بنسبة 60%
  • ارتفاع حركة شحن الغاز والحاويات عبر قناة السويس
  • عبود الزمر يزور المجلس الاعلي للقوات المسلحة غدا
  • القبض على الجابرى لتحريضه على قتل المتظاهرين في موقعة “الجمل”
  • بلطجية يقتلون ضابطاً بالجيش خلال مطاردته لهم ببورسعيد هنا
  • “شورى أنصار السنة” يقرر خوض الانتخابات البرلمانية والمحلية
  • ناصر الجابرى ويوسف خطاب أول دفعة من نواب الوطنى المتورطين في “موقعة الجمل” وحشد المؤيدين بتعليمات من “عز” “كامل” و”شتا” هنا
  • حبس “الشاعر” و”فايد” و”رمزى” و”عبد الرحمن” 15 يوماً
  • كما تم اكتشاف مقبرة اسف مبني امن الدولة … فيديو لها

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بناء كنيسة صول في مكانها وبنفس المساحة على نفقة القوات المسلحة وبإشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اعتبارا من غد الأحد.

وأكد الداعية الإسلامى محمد حسان في لقائه مساء اليوم بأبناء قرية صول بأطفيح أن الإسلام دين عدل وسماحة مؤكداً أن المسلمين يريدون شفاعة رسول الله صلى الله علية وسلم ولا يريدون أن يكون حجيجهم لأنه من آذى ذميا سيكون الرسول حجيجه يوم القيامة، وأن الله حرم الظلم على نفسه مشيراً إلى أن قضية صول ليس تأثيرها على القرية فقط بل لها تأثير على مصر كلها وأبنائها في الخارج.[272]

صدر الشباب السلفى بيانا اليوم من 6 مبادئ رئيسية لمواجهة الفتنة في مصر، والعمل على الخروج بالبلاد إلى بر الأمان والحفاظ على الثورة ومكتسباتها والوقوف مع الثوار جنباً إلى جنب ضد أى محاولة للثورة المضادة من فلول النظام السابق-، خاصة أمن الدولة، والحزب الوطنى.وأكد البيان أن المبادئ هى:1- لا للفتنة الطائفية: فلسنا دعاة فتنة بل كنا بفضل الله أول من دافع عن المصريين في ظل غياب الأمن، ودافعنا عن الكنائس ولم تُمس كنيسة واحدة بسوء ولله الحمد،فما يحكم تصرفاتنا هو الشرع الحنيف الذى يأمرنا بالعدل والإحسان لكل أحد.

2- عانى السلفيون من محاولة تشويه صورتهم واستخدامهم –كسائر الإسلاميين- فزاعة، وعانوا أيضاً من بطش النظام السابق فاعتُقلوا وأوذوا كثيراً كسائر المصريين وما واقعة مقتل سيد بلال عنا ببعيد! فلا يُعقل أن نتهم أننا ضد الثورة ، فلذا نهيب بوسائل الإعلام وبكل حريص على نشر الحق أن يساعدنا في نشر هذا البيان الذى يوضح حقيقة موقفنا ويوضح أننا لا نطالب إلا بحقوق مشروعة.

3- قضية كاميليا شحاتة وغيرها ليست قضية إسلام فتاة فحسب فإسلامها لا يزيد الإسلام ولكنها قضية أسر امرأة وتقييد حريتها فهى قضية إنسانية في المقام الأول، وتوضيحا لما جرى يوم الثلاثاء 8 مارس فإننا نوضح أننا قد تفاعلنا سابقا مع قضية الأخوات الأسيرات في ظل قهر وظلم النظام السابق، وذلك عن طريق عدد من الوقفات الاحتجاجية السلمية والتى بفضل الله لم تشهد إسالة قطرة دم واحدة ولا أى اعتداء على أفراد أو منشآت ولا تخريب، وتحملنا الاعتقالات والتعذيب من جهاز أمن الدولة بدون أى ذنب في سبيل هذه القضية، هذا بالإضافة إلى اللجوء للقضاء ليفصل في هذه القضية.

وقد كان توجهنا يوم الثلاثاء لمجلس القضاء حرصا منا على متابعة القضية –حيث كان موعد الجلسة- دون إثارة في ظل الظروف الحالية ولكن أثار حفيظة الكثيرين الإفراج عن أحد القساوسة مع بقاء كاميليا شحاتة وغيرها مقيدات الحرية، فقررنا الذهاب إلى مجلس الوزراء للمطالبة بالإفراج عنهن وعن جميع المعتقلين، وتمت المقابلة بين بعض إخواننا وبين الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء والذى وعد بحل ولم يُقدم حلولا سريعة كما توقعنا الأمر الذى أغضب البعض الذى كان يرجو حلا عاجلا للمشكلة.

4- و حرصا منا على المصلحة العليا للبلاد وتفويتاً للفرصة على من يريد العودة بالبلاد إلى ظلم النظام السابق أو من يريدون مزيدا من الفوضى مع ثقتنا في وعد رئيس الوزراء الأستاذ الدكتور عصام شرف، فقد قررنا عدم تنظيم مظاهرات أو اعتصامات خلال تلك الفترة من شأنها الإضرار بمصلحة البلاد، وننتظر جهود السيد رئيس الوزراء لحل القضية سريعاً.5- نهيب بالعقلاء من أبناء الوطن من النصارى بالمساعدة في حل هذه المشكلة سريعا إذ أنها حق إنسانى وليست حقاً طائفياً حتى لا نعطى الفرصة للبعض بأن يستغل هذا الأمر في النيل من استقرار البلاد، مع التأكيد على أننا لم ولن ننسى قضية كاميليا شحاتة وغيرها، وسنبذل كل ما في وسعنا لتحريرهن من أى مكان كان بالطرق القانونية المشروعة.

وأكد الشباب أنهم مدينون بالشكر للقوات المسلحة على موقفها البطولى في الوقوف بجانب الشعب المصرى في ثورته، وأهابوا بهم المساهمة في حل هذه القضية، وكذا نهيب بالجميع العمل الجاد وفض جميع الاعتصامات الفئوية والتوجه نحو البناء والاستفادة من مكتسبات الثورة العظيمة وتفويت الفرصة على من يريدون الالتفاف عليها وذلك للخروج بالبلاد من أزمتها الحالية.[273]

تقدمت حركة “رقابيون ضد الفساد” اليوم، السبت، ببلاغ للنائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد المستشار جودت الملط رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، لاتهامه بالاشتراك في تسهيل الاستيلاء على أموال وممتلكات الدولة، والامتناع عن تنفيذ أحكام القانون، خلال الفترة من أكتوبر 1999 م حتى 11 فبراير الماضى، مطالبين بإحالتهم إلى المحاكمة الجنائية.

واتهم البلاغ “الملط”، باستغلال وظيفته وامتنع عن القيام باختصاصات الجهاز المركزى للمحاسبات كهيئة تهدف لتحقيق الرقابة على أموال الدولة، وكذلك إصداره أوامر شفوية بمنع مرؤوسيه من المراقبة الفعالة لحسابات الصندوق الخاص الملحق برئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء والصناديق الخاصة بوزارة الداخلية وعمليات الشراء بالأمر المباشر الصادرة عن وزارة الداخلية والمجلس القومى للمرأة، والحزب الوطنى الديمقراطى، الصحف القومية واتحاد الإذاعة والتليفزيون، المجلس القومى للشباب، مدينة الإنتاج الإعلامى، وعمليات بيع شركات القطاع العام.[274]

قال المهندس خيرت الشاطر النائب الأول للمرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إنه من لحظة خروجه من السجن يجرى اتصالات مع رجال أعمال تابعين لجماعة الإخوان المسلمين وخارجها لدراسة إنشاء صندوق أهلى لتنمية الاقتصاد المصرى كنوع من المساعدة لحل الأزمة الاقتصادية وحل مشكلة البطالة، موضحاً أن هذا نموذج يجب إن يحتذى به الجميع للمساهمة في تحقيق نهضة مصر.[275]

13 مارس

رفض المئات من الأقباط فض اعتصامهم ظهر اليوم أمام مبنى الإذاعة والتليفزيون، بعد لقاء وفد منهم الدكتور يحيى الجمل، نائب رئيس الوزراء، فيما بدأت القوات المسلحة إعادة بناء كنيسة الشهيدين في قرية صول بأطفيح، وهى الكنيسة التى تسبب هدمها في أحداث طائفية ومظاهرات قبطية غاضبة منذ نحو ٩ أيام.

قال رامى كامل، أحد الشباب الذين التقوا يحيى الجمل، إن نائب رئيس مجلس الوزراء وعدهم ببناء مطرانية مغاغة والعدوة بمحافظة المنيا، والبدء في بناء كنيسة العذراء والأنبا إبرام بعزبة النخل في القاهرة، وفتح كل الكنائس المغلقة لأسباب أمنية.[276]

النيابة العامة طلبت من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة إعداد ملف خاص بالعقارات والأراضى التى يمتلكها الوزراء السابقون، خاصة في حكومتى أحمد نظيف وعاطف عبيد بالمدن الجديدة.قالت مصادر مطلعة إن النيابة طلبت إدراج طريقة التخصيص والأسعار التى حصل بموجبها هؤلاء على هذه العقارات، مشيرة إلى أن «القاهرة الجديدة» و«أكتوبر» على رأس المدن التى تم تخصيص أراض وعقارات بهما للوزراء السابقين.وقالت المصادر إن نيابة الأموال العامة تلقت مستندات خطيرة في القضية المتهم فيها المهندس محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، بتخصيص ملايين الأفدنة من أراضى الدولة لعدد من أقاربه وأفراد أسرته ورجال أعمال بأقل من سعرها الحقيقى، وهى القضية التى كانت على وشك حفظها لعدم وجود مستندات.[277]

أمرت النيابة العامة بحبس عبدالناصر الجابرى، وإبراهيم الخطيب، عضوى مجلس الشعب السابقين، بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين بميدان التحرير، فيما يعرف بـ«موقعة الجمل». وتسلمت النيابة، أمس الأول، تقرير لجنة تقصى الحقائق حول تلك الأحداث. وذكرت مصادر أن التقرير يدين صفوت الشريف وعائشة عبدالهادى وحسين مجاور ورجل الأعمال إبراهيم كامل.[278]

طالب وفد من رجال الأعمال الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بسرعة الفصل في قضايا الفساد المتهم بها بعض من زملائهم، مشيرين إلى أن هذه القضايا تسببت في تشويه صورة رجال الأعمال في المجتمع المصرى، وأن سرعة البت فيها سوف تظهر المتهم من البرىء، وأجمعوا على «أننا نعانى ظاهرة الفساد أكثر من المواطن العادى».[279]

قدم المقدم معتصم فتحى، الضابط السابق بهيئة الرقابة الإدارية، بلاغا إلى نيابة الأموال العامة، بحصوله على مستندات وأوراق رسمية ومعلومات من مسؤولين في الدولة، تفيد بأن سوزان ثابت، زوجة حسنى مبارك، الرئيس السابق، استوردت تحفاً وأنتيكات بمئات الملايين من تاجر يهودى فرنسى، يدعى زيكا.

وقال البلاغ إن الدكتور محمد إبراهيم سليمان، وزير الإسكان الأسبق، كان يسافر بنفسه إلى فرنسا، لإحضار الأنتيكات والتحف، إذ كان يتولى تزيين القصور الرئاسية، وهذه القطع موجودة فيها حاليا، وأشار إلى أن استخراج شهادة بتحركات الوزير السابق سيؤكد حدوث الواقعة.[280]

قررت وزارة الزراعة فسخ عقود الأراضى التى تم الحصول عليها بطرق غير قانونية، بجانب فسخ التعاقدات مع أى شركة تقوم بتغيير النشاط داخل الأراضى التى تم تحويلها إلى منتجعات. أشار الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إلى أنه لن يضار أى مالك للوحدات من المنتفعين وأن حقوقهم محفوظة، وذلك لأن تعاقدهم كان بحسن النية.

وقال «أبوحديد»، في تصريحات صحفية، أمس، خلال اجتماعه برؤساء الهيئات والإدارات المركزية، إن خطة وزارة الزراعة خلال الفترة القادمة تستهدف توفير الغذاء والحفاظ على الثروة الزراعية، مشيرا إلى أن ثورة ٢٥ يناير فرضت علينا مستجدات وأفكاراً وخططا جديدة للمستقبل يأتى في مقدمتها تفعيل دور الشباب والإيمان بأهميته في دفع عجلة التنمية.[281]

14 مارس

صاعد الانقسام حول «التعديلات الدستورية»: «الإخوان» و«الوطنى»: نعم.. و«الأحزاب» وقوى سياسية: لا

تصاعد الخلاف بين الأحزاب والقوى السياسية حول الموقف من التعديلات الدستورية، والاستفتاء عليها، المقرر إجراؤه يوم السبت المقبل. ففى حين أكدت أحزاب الوفد والتجمع والجبهة والناصرى والغد ومعها الدكتور محمد البرادعى، مؤسس الجمعية الوطنية للتغيير، رفض التعديلات، ودعت أعضاءها للمشاركة بـ«لا»، وطالب البرداعى بإلغاء الاستفتاء، أعلن الحزب الوطنى وجماعة الإخوان المسلمين تأييد التعديلات، ودعا المفكر الإسلامى الدكتور محمد سليم العوا المواطنين إلى المشاركة في الاستفتاء والتصويت بـ«نعم».من جانبه، جدد البرادعى رفضه إجراء الاستفتاء، وقال في رسالة كتبها على صفحته الخاصة على موقع «تويتر» للتواصل الاجتماعى: «إنه في ظل الانقسام الشعبى الحاد حول تداعيات الاستفتاء، فمن الضرورى إلغاؤه حتى تتضح الرؤية بالحوار بين القوى[282]

  • شباب الثورة يشاركون في إعادة بناء كنيسة أطفيح .. وأقباط يرفضون تأسيس حزب مسيحى
  • «عائشة» تخرج باكية من تحقيقات «موقعة الجمل» والنيابة تستدعى لواءين في قضية «الرصاص الحى»
  • «الإخوان»: نريد دولة تكفل حقوق «الأقباط» وبرنامج الحزب يرفض ترشيح المسيحى والمرأة للرئاسة
  • خبراء: البورصة ستتلقى «صدمة» مع بدء التداول.. وتعود للاستقرار بعد الجلسات الأولى
  • فاروق الباز : لن أرشح نفسى للرئاسة لأن جيلى فاشل ومسؤول عن خراب البلد

[283]

15 مارس

  • اشتعال معركة نعم ولا بين مؤيدين التعديلات الدستورية ومعارضيها التي سيجري الاستفتاء عليها يوم 19 مارس
  • تقرر حظر التظاهر من السبت القادم
  • تظاهر طلاب الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولجيا والنقل البحري مطالبيين بتخيفف المصاريف وتوفير مراجع وتوفير فرص عمل ,غيرها…
  • الغاء جهاز امن الدولة وانشاء جهاز الامن الوطني ويتقصر عمله عن مكافحة الارهاب والتجسس
  • «الكسب غير المشروع» يمنع «مبارك» وأسرته من التصرف في ١٤٧ مليون دولار والنيابة تأمر بضبط يوسف بطرس غالى
  • القبض على أجنبى بتهمة التجسس لصالح إسرائيل
  • خبير بترولى: مصر خسرت ١٠٠ مليار جنيه بسبب تصدير الغاز

[284]

16 مارس

كشفت مصادر قضائية عن تفاصيل مثيرة في قضية التجسس لصالح الموساد الإسرائيلى التى نشرتها «المصرى اليوم» أمس، إذ تبين أن المتهم الأجنبى المقبوض عليه أردنى الجنسية «٣٤ سنة»، ويمتلك شركة أقمار صناعية، ويستخدم تلك الأقمار للتجسس على مكالمات بعض الشخصيات العامة في مصر، وتمريرها إلى الموساد في إسرائيل.وأوضحت أن المخابرات العامة أخطرت نيابة أمن الدولة بما توصلت إليه من تحريات حول المتهم. وأفادت التحريات بأن المتهم دخل البلاد خلال أحداث الثورة واستغل الانفلات الأمنى وجمع معلومات عن أماكن حيوية في مصر ونقلها إلى الموساد، وتبين أن جهاز المخابرات المصرى تمكن من التقاط صور له أثناء ذلك.انتقل المستشار طاهر الخولى، المحامى العام لنيابة أمن الدولة العليا، بصحبة عدد من رجال الأمن إلى منزل المتهم بالقاهرة، وألقى

  • «اتحاد شباب الثورة» يدعو إلى وقف الاحتجاجات ويرسل وفوداً لإقناع العمال
  • «الإخوان» والقوى السياسية يتفقون على دراسة خوض الانتخابات بقائمة واحدة
  • ٦٠ لواء من أمن الدولة يحصلون على ٢٩٥ ألف جنيه من مشيخة الأزهر
  • المعركة مستمرة: ١٦ حزباً وحركة سياسية تقول «لا» للتعديلات الدستورية.. و«العمل» ينضم للمؤيدين
  • الحكومة تطلب من الشعب اختيار الأولويات.. والشعب يجيب: الأمن أولاً
  • السفارة الإسرائيلية بالقاهرة تبحث عن ضابط يجيد العربية لمتابعة الصحف المصرية

[285]

17 مارس

  • الإدارية العليا تنظر الطعن على الحكم بعدم اختصاص مجلس الدولة بنظر دعاوى وقف إجراء الاستفتاء
  • مدير المتحف المصرى يتسلم 12 قطعة من الآثار المسروقة
  • شباب “القاهرة” يوزع “ورقة” لترغيب المواطنين في التصويت بـ”نعم”
  • بلاغ للنائب العام يتهم “التعليم العالى” بإرساء مناقصة لشركة وهمية

يواصل موظفو شركة شمال القاهرة لتوزيع الكهرباء اعتصامهم أمام إدارة الشركة المختلفة بالحلمية والشرابية والوايلى للمطالبة بإقالة المهندس “مدحت رمضان” رئيس الشركة الجديد الذى صدر قرار تعيينه رئيسًا للشركة وعضوا منتدبا منذ أيام.

قال أحد الموظفين المعتصمين “لليوم السابع”، إن رمضان كان يتعسف في معاملة الموظفين عندما كان نائبا لرئيس الشركة السابق محمد عاشور، مشددا على عودتهم للاعتصام مجددًا صباح السبت في حالة عدم استجابة الدكتور محمد عوض، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، لمطالبهم لإقالته.[286]

أهم الأحداث:

  • 500 عمود إنارة ورصف طريق بطول 700 متر لقرية صول
  • حملة للتبرع بالدم لمصابى ثورة 25 يناير بالشرقية
  • شكوى للمجلس الأعلى للقوات المسلحة تطالب بإقالة “الجمل”
  • كيرى يعلن تجميد 30 مليار دولار من أموال مبارك بأمريكا
  • قوى سياسية تتهم “الإخوان” بالوقوف إلى جانب الحزب الوطنى.. والغزالى حرب: الجماعة لم تتخلص من المناخ القديم وتراجعت عن مواقفها.. ونافعة:التصويت بـ”نعم” على الاستفتاء يعنى إهداراً لدم الشهداءهنا
  • “نبيل المغربى” يتحدث إليكم من “ليمان طره”: أنا أقدم سجين سياسى في العالم.. عشت 4 شهور محبوساً في دورة مياه.. وعندما أضربت عن الطعام حطموا *عظامى
  • “شرف” يتعهد بوضع إطار عام للأجور والتوظيف خلال شهر
  • الكنيسة ترفض التعديلات الدستورية وتطالب الأقباط بالتصويت بـ”لا”
  • دعوة لمظاهرة مليونية يوم الجمعة لرفض التعديلات بالإسكندرية
  • تامر حسنى يتبرع بعمرة لأسرالشهداء
  • “ائتلاف القوى الوطنية” يدعو لمظاهرة مليونية لرفض تعديل الدستور
  • “موسى” يؤكد رفض التعديلات الدستورية.. ويطالب برئيس لـ”مدة واحدة”
  • حنان ترك وخالد يوسف يتضامنان مع معتصمى ماسبيرو
  • البسطويسى: تصريحات مرشحى الرئاسة حول إلغاء كامب ديفيد غير مسئولة
  • صراع بالجامعات بين التيارات السياسية والإخوان حول التعديلات الدستورية
  • الطيب: لا مانع من اختيار شيخ للأزهر من خارج مصر
  • استرداد ثروة مصر ترسل خطاباً لبريطانيا للحجز على أموال مبارك
  • ماجد عثمان: قطاع الاتصالات شريك أساسى في ثورة يناير.. ومجلس الوزراء يصدر الموقف الرسمى من قطع خدمات الاتصالات وليس الوزارة.. وعمرو بدوى: ندرس تعديل بعض مواد قانون الاتصالات بعد إلغاء وزارة الإعلام
  • اتهامات متبادلة بين “حسنى” و”شعلان” حول زهرة الخشخاش
  • إخلاء سبيل يوسف والى واستكمال التحقيقات الأسبوع المقبل
  • “العربى لحقوق الإنسان” أول منظمة دولية تحصل على تصاريح لمتابعة الاستفتاء
  • أحكام عسكرية ضد 16 بلطجياً بالغردقة
  • بالفيديو.. اشتباكات بين مسلحين ورجال الجيش بسيناء
  • مكافأة لدورية شرطة ضبطت تاجر مخدرات بالشرقية
  • “الإخوان المسلمين” تصف المعارضين للاستفتاء بـ “أعداء الإسلام”
  • رئيس جامعة الأزهر يستعين بالجيش بعد احتجازه من طالبات الطب
  • أبو العينين: حصلت على أرض الطريق الصحراوى بالشراء

اعتمد الحراك المصري ضد الرئيس السابق محمد حسني مبارك على وسائل التواصل الحديثة على الانترنت، ولذا وجب رصد أهم وأبرز ما يثار على تويتر شبكة التواصل الاجتماعي من خلال أبرز المشاركين المصريين لإلقاء الضوء على توجهات شباب ثورة 25 يناير وأبرز ما يشغلهم وما يدعون إليه عبر موقع تويتر.

احتلت التعديلات الدستورية التي تجري السبت 19 مارس/آذار الجاري الحيز الأكبر من التغريدات أو التويتات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وانقسمت الصور الشخصية للناشطين حاليا إلى قسمين رئيسيين بين من حول صورته الشخصية (Profile Picture) إلى (لا )بخط أبيض على خلفية حمراء، وبين من لم يحسموا أمرهم بعد، أو فضلوا الاحتفاظ بالصورة الشخصية القديمة رغم موقفهم المؤيد للتعديلات الدستورية، ومن بين المؤيدين الناشطة نوارة نجم ابنة الشاعر أحمد فؤاد نجم التي تمارس نشاطها في تويتر عبر حسابين الأول باسم @oshaokhtmeligi والثاني باسم @nawaranegm ولديها نحو 19 ألفا يتبعونها على الحسابين، وتؤيد نوارة التصويت بـ(نعم) على التعديلات الدستورية، لأن ذلك من وجهة نظرها الطريق الوحيد لتنحية العسكر جانبا، وتأمين خروج مصر من مأزقها السياسي والدستوري.[287]

تجمع مئات من رجال القضاء وأعضاء النيابة العامة في النادى النهرى للقضاة، احتجاجا على عدم إخطارهم بمقرات اللجان العامة والفرعية التى سيشرفون فيها على الاستفتاء، والمقرر إجراؤه على التعديلات الدستورية غدا السبت.[288]

وقال المستشار محمد عبد الحميد رئيس محكمة أسيوط، إن اللجنة المشرفة على الاستفتاء لم تخطر حوالى 30% من القضاة باللجان التى سيشرفون عليها، مؤكدا أن هناك عددا من اللجان تضم أسماء قضاة متوفين على اعتبار أنهم أحياء، فضلا عن تكرار أسماء بعض القضاة في أكثر من لجنة وبأماكن مختلفة.

وتابع: نادى قضاة طنطا لم يخطر فيه سوى 10 قضاة من إجمالى 800 قاضى، ولا يعرف الباقون الأماكن التى سيشرفون فيها على الاستفتاء، منتقدا ما سماه سوء إدارة مجلس الدولة الذى يرأس أحد أعضائه اللجنة المشرفة على الاستفتاء، قائلا إن أكثر من 2000 قاضى يتواجد حاليا بالنادى لحل هذه المشكلة التى لا نعرف كيف نواجهها.[289]

ذكر المستشار عادل السعيد المتحدث الرسمى باسم النيابة العامة، أن النيابة وجهت لحبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، 4 تهم في التحقيقات التى تجريها معه في وقائع قتل المتظاهرين، هى الاشتراك في قتل المتظاهرين عمداً وبالاشتراك مع آخرين، والشروع في القتل، وإلحاق أضرار بالممتلكات العامة والخاصة والإضرار بالمركز الاقتصادى للبلاد، وإحداث فراغ أمنى وإشاعة الفوضى وتكدير الأمن والسلم العام وترويع المواطنين، وجعل حياتهم في خطر حال قيامهم بالتظاهر سلمياً في الثامن والعشرين من يناير الماضى والمعروف بـ”جمعة الغضب”، احتجاجاً على سوء الأحوال سياسياً واقتصادياً واجتماعياً.[290]

28 مارس

لواء إسماعيل عثمان مدير الشؤون المعنوية بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة في مؤتمر صحفي 28 مارس 2011.

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن مصر سترفع حالة الطوارئ قبل الانتخابات البرلمانية التي تقرر أن تكون سبتمبر، وأن تأسيس الحزاب سيكون بالإخطار ما لم تعترض لجنة الأحزاب خلال شهر.[291]

اقتحم مسلحون مجهولون منزل المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في القاهرة وبعثروا محتوياته. وذكر موقع الجماعة على الإنترنت أن “منزل المرشد العام بمدينة بني سويف الجديدة تعرض للسرقة، والاستيلاء على بعض الأوراق والمستندات والأقراص المدمجة وفلاش، وكلها متعلقات تخص المرشد العام بينما لم تسرق الأجهزة الكهربائية أو المنقولات الثمينة، ما يؤكد أن الحادث لم يكن بدافع السرقة”. وأضاف الموقع أن المرشد اتهم ضابطين بأمن الدولة المنحل بالضلوع في الحادث.

30 مارس

دعا شباب الثورة في بيان إلى العودة إلى المظاهرات المليونية في ميدان التحرير، احتجاجا على عدم محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وثلاثة من أبرز مساعديه، إضافة إلى إبقاء المسؤولين السابقين في الإعلام الحكومي والجامعات.[292]

وتأتي الدعوة التي التظاهر والاحتشاد الجمعة 1 أبريل في ميدان التحرير وميادين وشوراع مصر تحت شعار “جمعة إنقاذ الثورة .. عايزين حقنا … فلوسنا ودمنا” بعد مرور شهر على التهدئة بين شباب الثورة والجيش الذي يقود البلاد بعد تنحي حسني مبارك.

وجاء في بيان ائتلاف شباب الثورة “طالبنا بالتهدئة وأوقفنا المظاهرات المليونية في ميدان التحرير حتى نعطي الحكومة والمجلس الأعلى للقوات المسلحة فرصة لتحقيق مطالب الثورة، ولن يتحقق الاستقرار الحقيقي دون تطهير للفساد ورموزه من النظام السابق”.

وتوترت العلاقة بين الطرفين بسبب مشروع قانون تقدمت به الحكومة للمجلس العسكري بتجريم الاعتصامات الفئوية، حيث رفضه شباب الثورة وقالوا إنه ينتزع حقا أساسيا للعمال وإنه لم يعرض للنقاش العام، كذلك انتقدوا التكتم حول مضمون الإعلان الدستوري الذي يصدره الجيش لتنظيم الفترة الانتقالية المتبقية.

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الذي يدير شؤون البلاد إعلانا دستوريا للعمل به للفترة الانتقالية التي ستنتهي بانتخاب رئيس الجمهورية. تضمن الإعلان تعديلات دستورية، وافق عليها الشعب باستفتاء هذا الشهر- نصت على أن تكون مدة الرئاسة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة لشاغل المنصب. [293] كما تضمن الإعلان رفع حالة الطوارئ قبل انتخابات مجلس الشعب (البرلمان)، وأن الإسلام دين الدولة وأن مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع. كما أعلن أن المجلس سيتولى إصدار التشريعات لحين انتخاب مجلس الشعب الجديد كما سيتولى سلطات رئيس الدولة لحين انتخاب رئيس جديد.

31 مارس

منشور دعوة لمظاهرات مليونية باسم جمعة انقاذ ثورة مصر 31 مارس 2011.

اتسعت دائرة الدعوة بين شباب ثورة 25 يناير في مصر للمشاركة في جمعة إنقاذ الثورة المقرر لها 1 أبريل، وسط انتقاد للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، بسبب ما عدوه “تباطؤا أقرب إلى التواطؤ في تنفيذ مطالب الثورة”، رغم مرور أكثر من 40 يوما على تنحي حسني مبارك.[294]

ووقعت تظاهرة أمام مكتب النائب العام طالبت بعزل رئيس المجلس والنائب العام له، احتجاجا على عدم التسريع بمقاضات مبارك ورموزه نظامه.

وقال الناشط عمرو عبد الرحمن: لا بد من الفصل بين جيش مصر الرسمي الذى حمى الثورة والمجلس العسكري الذي يتضامن حاليا مع رموز النظام البائد”. داعيا إلى تشكيل مجلس رئاسي مدني بديلا للعسكري. ويذهب عمرو إلى أن “هناك صفقة بين المجلس ومبارك تقضي بتنحيه عن منصبه مقابل عدم تقديمه للمحاكمة”، مستدلا بتنقل مبارك “بحرية”، وتردد وجود اتصالات بينه وبين مسؤولين، و”استخدامه لشفرات خاصة في البورصة”، وعدم نشر قرار تنحيه في “الوقائع المصرية”.

أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة أنه اتخذ إجراءات للوقوف على صحة قيام أفراد من القوات المسلحة بتعذيب فتيات اعتقلن خلال الاعتصام الأخير بميدان التحرير. وقال مصدر عسكرى إن المجلس وافق على قبول استقالة زكريا عزمي، من منصبه رئيسا لديوان رئاسة الجمهورية، الذي أعلن من قبل أنه ما زال يمارسه.

1 أبريل

تظاهر عشرات الآلاف من المصريين بساحة ميدان التحرير استجابة لدعوة لجمعة إنقاذ الثورة المصرية لمطالبة المجلس العسكري الحاكم بالتعجيل في انفاذ مطالب الثورة، والتخلي عن سمة البطء التي تميزت بها استجابة الجيش لهذه المطالب على حد وصف شباب الثورة. وقد أدى المتظاهرون صلاة الجمعة بميدان التحرير وبعدها رفعوا لاقتات تطالب بسرعة محاكمة الرئيس المخلوع حسني مبارك وكبار معاونيه من رموز الفساد السابق، وضرورة عودة ثروات مصر المنهوبة، والتأكيد على مطالب ثورة 25 يناير.[295]

وركزت خطبة الجمعة على التأكيد على أهمية استكمال تحقيق مطالب الثورة، ووجه خطيب الجمعة الانتقاد إلى المجلس العسكرى للخطوات البطيئة فى تنفيذ مطالب الثورة، واستمرار بقاء القيادات الإعلامية في عملها رغم مهاجمتها الثورة. كما تحركت مظاهرات من عدة أحياء بمحافظة الجيزة للمشاركة فى “جمعة إنقاذ الثورة المصرية”. وقد أبدى الثوار إصرارا على الاستمرار في التظاهر حتى تتحقق مطالب الثورة كاملة وإن اقتضى ذلك العودة مرة أخرى إلى الاعتصامات في تحد واضح للمرسوم العسكري الذي يجرم الاعتصامات.

6 أبريل

قال مصدر أمني إن السلطات المصرية ألقت القبض على محمد ابراهيم سليمان وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة الأسبق في خطوة ربما تزيد من مشاعر القلق لدى المستثمرين في العقارات من احتمال بطلان التعاملات في الاراضي التي تمت في عهود حكومات سابقة. [296] وسليمان هو ثاني وزير سابق للاسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة يلقى القبض عليه فيما يتعلق بالموافقة على تعاقدات مثيرة للجدل أبرمت حين كانا في السلطة وذلك في اطار حملة ضد الفساد تستهدف شخصيات من عهد الرئيس السابق حسني مبارك. وكان سليمان مسؤولا عن عدد من العقود المثيرة للجدل مع شركات عقارية من بينها شركة سوديك التي يرأس مجلس ادارتها مجدي راسخ والد زوجة علاء الابن الاكبر لمبارك. وأمرت نيابة الأموال العامة العليا بحبس سليمان 15 يوم على ذمة التحقيقات.

7 أبريل

طالب حقوقيون بإيقاف المحاكمة العسكرية للمدون المصري مايكل نبيل سند صاحب مدونة ابن رع والذي اعتقل من منزله بمنطقة عين شمس بالقاهرة يوم 28 مارس 2011 على خلفية مقال كتبه علي مدونته، ناقش فيه علاقة الشعب بالجيش بعد ثورة 25 يناير. [297]وانتقد سند الانتهاكات التي تعرض لها مواطنون علي أيدي الشرطة العسكرية، مستندا إلى تقارير إخبارية نشرتها صحف ومواقع إلكترونية. وكان مايكل قد عرض علي النيابة العسكرية بعد اعتقاله فقررت إحالته للمحاكمة العسكرية بتهم “إهانة المؤسسة العسكرية، ونشر أخبار كاذبة، وتكدير الأمن العام”. وقد عقدت أولي جلسات محاكمته في 1 أبريل ووجهت له تلك التهم بعد إسقاط تهمة تكدير الأمن العام. المدون مايكل نبيل سبق أن ألقي القبض عليه مرتين من قبل الجيش المصري كانت آخرهما يوم 8 فبراير 2011 قبل تنحي مبارك أثناء مشاركته في الاحتجاجات حاملا لافتة مدونا عليها “مدنية لا عسكرية ولا دينية”

أمر النائب العام المصري بتجميد أموال رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد[298]يأتي ذلك في إطار تحقيقات النيابة العامة في المخالفات التي وقعت في عملية بيع شركة أسمنت أسيوط المملوكة للدولة بأقل من السعر الحقيقي، والمخالفة لقواعد بيع الشركات وتقييم سعر سهم الشركة بأقل من القيمة الحقيقية لمكوناتها مما أضر بالمال العام.

8 أبريل

احتشد نحو مليون ونصف المليون مصري بميدان التحرير للمطالبة بسرعة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وأعوانه وإقالة مسؤولي الجامعات والمحافظات. وأطلق على المظاهرة اسم “جمعة التطهير والمحاكمة” طالب المحتشدون بإنشاء مجلس رئاسي مدني عسكري يدير البلاد فترة انتقالية يتمكن خلالها من تحقيق مطالب الشعب واسترداد الأموال المنهوبة وحل المجالس المحلية والإفراج عن بقية المعتقلين وتطهير المؤسسات النقابية والإعلام من رموز الفساد.أمر النائب العام المصري بتجميد أموال رئيس الوزراء الأسبق عاطف عبيد[299]

وشاركت في المظاهرات مجموعات كبيرة من القوى والتيارات الوطنية مثل ائتلاف شباب الثورة، تحالف ثورة مصر، مجلس أمناء الثورة، الجمعية الوطنية للتغيير، حركة كفاية، حركة 6 أبريل، جماعة الإخوان المسلمين.

وأجمل خطيب الجمعة بميدان التحرير الداعية الإسلامي د. صفوت حجازي مطالب الثورة في سرعة محاكمة مبارك وأسرته وأعوانه بتهم الإفساد السياسي طيلة ثلاثين عاما وقتل المتظاهرين وتهريب ثروة الوطن للخارج. كما طالب حجازي “بإقالة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات لأن أمن الدولة هو من عينهم، وكذلك رؤساء البنوك الذين منحوا الفاسدين قروضا من أموال الشعب ليهربوا بها إلى الخارج”. [300]

متظاهرون أمام السفارة الإسرائيلية في القاهرة يحملون الأعلام الفلسطينية والمصرية احتجاجا على الغارات الإسرائيلية على غزة 8 أبريل 2011.

تجمع مئات المتظاهرين أمام مقر السفارة الإسرائيلية بالجيزة للمطالبة بطرد السفير الإسرائيلى بالقاهرة. وطالب المتظاهرون بطرد السفير الإسرائيلى احتجاجا على قيام إسرائيل بشن عشرات الغارات الجوية وإطلاق قذائف المدفعية على مواقع مختلفة من قطاع غزة في اليوم السابق، مما أسفر عن سقوط 10 شهداء من بينهم امرأتان وإصابة حوالى 48 شخصا آخرين أكد المتظاهرون وقوف الشعب المصرى بكامل قواه بجانب الإخوة الفلسطينيين حتى ينالوا حريتهم ويعلنوا دولتهم.

9 أبريل

متظاهر يحمل عبوات رصاص حي فارغة وآثار دماء بعد مداهمة الجيش لميدان التحرير فجر السبت 9 أبريل 2011.

قامت الشرطة العسكرية باستخدام الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المعتصمين في ميدان التحرير مما أسفر عن مقتل شخصين واصابة 18 آخرين. ونفى الجيش أن يكون أطلق ذخيرة حية على المتظاهرين، قائلا إنه استخدم طلقات صوت فقط. ونقل عن السلطات أن فض الاعتصام جاء في إطار تطبيق حظر التجول بين الساعة الثانية وحتى الخامسة صباحا.

وأصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية أصدر بيانا برر فيه التدخل لإخلاء ميدان التحرير من المعتصمين بأنهم ارتكبوا أعمال شغب وخرقوا حظر التجوال وأشاعوا الخوف. كما اتهم المجلس بعض المندسين المأجورون من أشخاص مؤيدون للنظام السابق بقصد اشاعة الفوضى واثارة الفتنة بين الشعب والجيش في الميدان. يذكر أن المجلس حذر ارتداء الملابس العسكرية لمن يشارك في المظاهرات من العسكريين، وقد تواجد سبعة أشخاص بزي عسكري داخل الميدان وذكر المجلس في بيانه عدم تعرضه لهم، وهو ما ينافي شهادة المتظاهرين وبعض وسائل الإعلام من إطلاق الرصاص عليهم من قبل الشرطة العسكرية وفي وجود الجيش. وقال المجلس إنه سوف يستمر بكل حزم وقوة وراء فلول النظام السابق والحزب الوطني الديمقراطي التي تتورط في مثل هذه الأنشطة لحفظ الأمن.

ورشق بعض المتظاهرين شاحنة للجيش تحترق بالحجارة واحترقت مركبتان عسكريتان أخريان. ووضعت الشرطة العسكرية أسلاكا شائكة لاحتواء المتظاهرين، بينما تناثرت الحجارة على الأرض في دلالة على وقوع مواجهات. ولم يلحظ أي تواجد لقوات الجيش في ميدان التحرير في الصباح، لكن أحد شهود العيان قال لرويترز إن نحو 12 شاحنة تحمل قوات عسكرية تصطف في شارع قريب من الميدان.

وعرض المحتجون في الميدان الذي تتناثر فيه الحجارة الظروف الفارغة لطلقات ذخيرة حية قالوا إنها استخدمت أثناء الليل، وأشار متظاهر لبركة دماء. وسحب بعض المحتجين أسلاكا شائكة تركها الجيش دون استخدام لسد الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير وبدؤوا يفحصون بطاقات هوية من يتوافدون إلى الميدان، كما كان يحدث إبان الاحتجاجات للإطاحة بمبارك. [301]

دعا محمد البرادعي في أعقاب الهجوم على المتظاهرين إلى حوار بين الشعب المصري والجيش ومشاركة مدنية في الحكم. محذرا من المساس بالثقة بين الشعب والجيش. وأضاف أن الطريق إلى الاستقرار يتطلب استجابة سريعة لمطالب الثورة، ومشاركة مدنية في المرحلة الانتقالية، وخارطة طريق متكاملة، وحوار وطني جاد بشأن أسس الدولة. من ناحية ثانية حملت حركة شباب 6 أبريل، المجلس العسكري مسؤولية الأحداث التي وقعت بميدان التحرير أثناء الليل.

أمرت النيابة العامة بسرعة القبض علي محمد إبراهيم كامل عضو الأمانة العامة للحزب الوطني، وصديق جمال مبارك نجل الرئيس السابق محمد حسني مبارك للتحقيق معه في مسئوليته حول معركة الجمل[302] وكانت النيابة قد بدأت تحقيقاتها مع عدد من المسئولين عن تنظيم مسيرات مناهضة للثوار يوم الأربعاء 2 فبراير من بينهم عائشة عبدالهادي وزيرة القوي العاملة السابقة وحسين مجاور رئيس اتحاد العمال، بعد أن ألقت القبض علي النائبين السابقين بمجلس الشعب يوسف خطاب وعبدالناصر الجابري، وحققت معهما في مسئوليتهما فى استخدام بلطجية لضرب المتظاهرين بالحجارة والقنابل المولوتوف في ميدان التحرير في معركة الجمل. وأدلي المتهمان باعترافات بمسئولية إبراهيم كامل وأمين الحزب الوطني بالجيزة وصفوت الشريف رئيس مجلس الشوري في تنظيم ضرب المتظاهرين في التحرير.

10 أبريل

حسني مبارك في لقاء بقصر الرئاسة ديسمبر 2010.

أذاعت قناة العربية الفضائية حديث صوتي للرئيس السابق محمد حسني مبارك أعرب فيه عن استعداده للتعاون مع النائب العام لإجراء أي تحقيقات يتطلبها الأمر بشأن الحديث عن ثروة أو ممتلكات له أو لأفراد عائلته خارج مصر أو داخلها.

وجاء في نص الخطاب:

«الأخوة والأخوات أبناء شعب مصر..تألمت كثيراً – ولا أزال – مما أتعرض له أنا وأسرتي من حملات ظالمة وادعاءات باطلة تستهدف الإساءة إلى سمعتي والطعن في نزاهتي ومواقفي وتاريخي العسكري والسياسي الذي اجتهدت خلاله من أجل مصر وأبنائها.. حرباً وسلاماً..لقد آثرت التخلي عن منصبي كرئيس للجمهورية.. واضعاً مصالح الوطن وأبنائه فوق كل اعتبار، واخترت الابتعاد عن الحياة السياسية.. متمنياً لمصر وشعبها الخير والتوفيق والنجاح خلال المرحلة المقبلة.[303]إلاَّ أنني، وقد قضيت عمراً في خدمة الوطن بشرف وأمانة، لا أملك أن ألتزم الصمت في مواجهة تواصل حملات الزيف والافتراء والتشهير، واستمرار محاولات النيل من سمعتي ونزاهتي، والطعن في سمعة ونزاهة أسرتي. ولقد انتظرت على مدار الأسابيع الماضيه أن يصل الى النائب العام المصري الحقيقة من كافة دول العالم والتي تفيد عدم ملكيتي لأي أصول نقدية أو عقارية أو غيرها من ممتلكات بالخارج.وإيماناً من جانبي بأنه لا يصح في النهاية إلا الصحيح ودحضاً لما يتم الترويج له من ادعاءات وافتراءات، فلقد قررت الآتي:1- بناء على ما تقدمت به من إقرار لذمتي المالية النهائي والبيان الذي أصدرته مؤكداً فيه عدم امتلاكي لأي حسابات أو أرصدة خارج جمهورية مصر العربية فإنني أوافق على أن أتقدم بأي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري بأن يطلب من وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لتؤكد لهم موافقتي أنا وزوجتي على الكشف عن أي أرصدة لنا بالخارج منذ اشتغالي بالعمل العام عسكرياً وسياسياً وحتى تاريخه وذلك حتى يتأكد الشعب المصري من أن رئيسه السابق يمتلك بالداخل فقط أرصدة وحسابات بأحد البنوك المصرية طبقاً لما أفصحت عنه في إقرار الذمة المالية النهائي.

2- موافقتي على تقديم أي مكاتبات أو توقيعات تمكن النائب العام المصري من خلال وزارة الخارجية المصرية الاتصال بكافة وزارات الخارجية في كل دول العالم لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة للكشف عما إذا كنت أنا وزوجتي وأي من أبنائي علاء وجمال نمتلك أي عقارات أو أي أصول عقارية بشكل مباشر أو غير مباشر سواء كانت تجارية أو شخصية منذ اشتغالي بالعمل العام عسكرياً وسياسياً وحتى تاريخه حتى يتسنى للجميع التأكد من كذب كافة الادعاءات التي تناولتها وسائل الأعلام والصحف المحلية والأجنبية حول أصول عقارية ضخمة ومزعومة في الخارج أمتلكها أنا وأسرتي.

هذا وسيتضح من الإجراءات المعمول بها أن عناصر ومصادر أرصدة وممتلكات أبنائي علاء وجمال بعيدة عن شبهة استغلال النفوذ أو التربح بصورة غير مشروعة أو غير قانونية.

وبناء عليه وبعد انتهاء الجهات المعنية من هذا والتأكد من سلامته وصحته فإنني أحتفظ بكافة حقوقي القانونية تجاه كل من تعمد النيل مني ومن سمعتي ومن سمعة أسرتي بالداخل وبالخارج…

الأخوة والأخوات

ستظل مصر دائماً لنا جميعاً هي الهدف والرجاء..

وفق الله مصر وشعبها..

وسدد على طريق الخير خطى أبنائها..

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..»

وتغيب جمال مبارك النجل الأصغر للرئيس السابق وأمين السياسات السابق بالحزب الوطنى قد تغيب عن أولى جلسات التحقيق أمام جهاز الكسب غير المشروع، وذلك لعدم كفاية الإجراءات الأمنية الكفيلة بحمايته ضد أى هجوم محتمل. ويدرس جهاز الكسب غير المشروع عقد جلسات التحقيق مع جمال مبارك فى مكان سرى، ودون الإعلان عن موعدها، على أن يعلن نتائجها فور الانتهاء منها، وذلك خوفا من الهجوم عليه أثناء دخوله وخروجه.

وتم استدعاء سليمان من محبسه الاحتياطي في سجن طره ووصل إلى مقر الجهاز بوزارة العدل وسط حراسة امنية مشددة، للتحقيق معه في جمع ثرواته بطرق غير مشروعة لا تتناسب مع دخله الذي حدده القانون، وعلى ذمة اتهامه بإهدار المال العام في إحدى قضايا الفساد.

وقد عززت سلطات الأمن المصرية تواجدها في منتجع شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء، حيث يتواجد الرئيس المخلوع حسني مبارك وعائلته. [304] ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني لم تسمه أن الإجراءات جاءت بعد دعوات أثناء مظاهرة مليونية جرت بميدان التحرير في قلب القاهرة أول أمس الجمعة تحت عنوان المحاكمة والتطهير، تطالب بالتوجه إلى شرم الشيخ إذا استمر تباطؤ السلطات في محاكمة مبارك.

وفي مساء اليوم نفسه قرر النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود حسني مبارك ونجليه علاء وجمال للتحقيق معهم في اتهامات بشأن “اتصالهم بجرائم الاعتداء على المتظاهرين وسقوط قتلى وجرحى” خلال ثورة 25 يناير التي ادت لاطاحته في 11 فبراير 2011. وأكد النائب العام في بيان مبارك أن التحقيق مع مبارك ونجليه سيشمل كذلك “وقائع اخرى تتعلق بالاستيلاء على المال العام واستغلال النفوذ والحصول على عمولات ومنافع من صفقات مختلفة”. [305] وقال التلفزيون المصري نقلا عن النائب العام أن التحقيق مع مبارك ونجليه لن يتأثر بالكلمة التي ألقاها مبارك.

11 أبريل

قرر النائب العام المصري التحفظ على أراض تابعة لرجل الأعمال الأمير الوليد بن طلال بمنطقة توشكى جنوبي البلاد بعدما تبين أن عملية البيع تمت بالمخالفة للقانون. وتسلط هذه القضية الضوء على ما يسمى ظاهرة نهب أراضي الدولة إبان عهد الرئيس السابق حسني مبارك. والأرض هي جزء من مشروع لاستصلاح الصحراء باستخدام مياه يجري ضخها عبر قناة من خزان بحيرة ناصر الموجودة وراء السد العالي، وحصل عليها الأمير السعودي عام 1998. وقالت مصادر قضائية إن النيابة العامة ذكرت أن الوليد تعاقد على ضعف الحد الأقصى المقرر قانونا بالمشروع، وأنه حصل على تسهيلات وإعفاء من الرسوم المقررة على تخصيص الأرض التي تبلغ مساحتها مائة ألف [فدان]. [306]وقال النائب العام المساعد إن التحقيقات كشفت عن اشتمال هذا العقد على شروط غير معهودة ومخالفة للقانون أدت إلى حصول الشركة المذكورة على مزايا ومنافع بدون وجه حق. وتابع المستشار عادل السعيد أن العقد منح الشركة أيضا حق التملك المطلق للأرض بمجرد سداد كامل الثمن “رغم أن مناطق التملك هو تمام الاستصلاح والاستزراع للأرض خلال خمس سنوات”. ويعني قرار التحفظ على الأرض منع بن طلال من التصرف فيها لحين انتهاء التحقيقات.

وفي أعقاب قرار النائب العام بطلب مثول حسني مبارك ونجليه جمال وعلاء للتحقيق في قضايا صلة الرئيس السابق بقتل المتظاهرين أثناء ثورة 25 يناير، وصلة نجليه بقضايا فساد مالي وللتحقق من أصول ثروتهما. [307] فقد أكد اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية المصري اتخاذ وزارته كافة الإجراءات والتدابير الأمنية اللازمة لتأمين وحماية الرئيس السابق محمد حسني مبارك ونجليه علاء وجمال، في حال مثولهم أمام النيابة العامة للتحقيق.

12 أبريل

صفوت الشريف الأمين العام للحزب الوطني الديمقراطي سابقا أثناء ترحيله للسجن 11 أبريل 2011.

قرر جهاز الكسب غير المشروع في مصر حبس رئيس مجلس الشورى السابق صفوت الشريف 15 يوما على ذمة التحقيقات في اتهامات بشأن تضخم ثروته. [308] وقد استغرقت التحقيقات مع الشريف نحو 12 ساعة بشأن تهم التربح وإساءة استغلال السلطة وجمع ثروة بطرق غير مشروعة.

دخل جنود ورجال شرطة مصريون إلى ميدان التحرير بوسط القاهرة لانهاء اعتصام مستمر منذ خمسة أيام للمطالبة بحكم مدني والاسراع بمحاكمة المسؤولين السابقين. [309]ووصل مئات الجنود وسيارات عسكرية إلى كل مدخل من مداخل الميدان والتي كان قد أغلقها المعتصمون بالأسلاك الشائكة.

أعلنت مصادر أمنية رسمية في مصر عن دخول حسني مبارك بعد ظهر أمس مستشفى شرم الشيخ الدولي ولم تعلن عن أي ايضاحات. كما قالت جريدة الأهرام الحكومية إن جمال مبارك استقل سيارة فى طريقه إلى القاهرة. [310]وقد حظيت السيارة بتأمين أمني واسع النطاق فضلا عن وسائل تمويه عالية المستوى لعدم التعرف عليه من قبل المواطنين، حسبما أفادت الصحيفة.

وفي مساء اليوم نفسه أعلنت مصادر أخرى على احدى الفضائيات المصرية التي أذاعت حديث لوزير العدل المصري الذي أكد ان خضوع مبارك للتحقيق معه وهو داخل المستشفى حيث صرح الأطباء باستجوابه وأكدوا أن حالته الصحية ليست حرجة. [311]ويخضع المستشفى لحراسة مشددة منذ أن أدخل الرئيس المصري للعلاج في الساعة الثالثة مساء بحسب التوقيت المحلي، إثر إصابته بأزمة قلبية خلال التحقيق معه، فيما ذكرت مصادر إن زوجته سوزان مبارك وابنه علاء، موجودان معه.

13 أبريل

نجلي الرئيس السابق جمال وعلاء مبارك.

أمرت النيابة العامة بحبس حسني مبارك ونجليه علاء مبارك وجمال مبارك 15 يوم على ذمة التحقيقات. ونقل نجليه إلى سجن طرة لقضاء فترة الحبس الاحتياطي على طائرة عسكرية هبطت في مطار ألماظة بالقاهرة ثم استقلال سيارة الترحيلات وسط حراسة أمنية مشددة. في حين فرضت على مبارك داخل مستشفى شرم الشيخ الدولي حراسة مشددة وسيتم نقله إلى سجن آخر يتم تحديده في وقت لاحق ليبدأ فترة الحبس فور تحسن ظروفه الصحية. وحطت مروحية تابعة للجيش المصري قرب المستشفى استعدادا لنقل الرئيس السابق للقاهرة. [312]

وفي ردود الفعل الأولية على حبس مبارك ونجليه، وصف عضو لجنة متابعة مطالب الثورة المصرية أبو العز الحريري القرار بأنه خطوة إلى الأمام وأنهم يشجعونها، لكنه طالب بسن قوانين جديدة لمرحلة ما بعد الثورة حتى يحاكم رموز النظام السابق بعدالة. ولا يعرف ما إذا كانت هذه التحقيقات مع مبارك ونجليه ستؤدي إلى توجيه اتهامات رسمية لهم وإحالتهم إلى المحاكمة، غير أن وزير الداخلية لم يستبعد –حسب وكالة الأنباء الفرنسية- اعتقالهم إذا لم يتعاونوا مع الجهات المختصة. [313]وكان المتحدث الرسمي باسم النيابة العامة المصرية قال في تصريح نشر على صفحة النيابة اليوم على موقع فيسبوك إن قرار حبس مبارك ونجليه 15 يوما جاء بعدما واجهتهم النيابة بما توصلت إليه المرحلة الأولى من التحقيقات، مشيرا إلى أن قرارات الحبس تم تسليمها إلى جهات الشرطة المختصة.

وفي مساء اليوم نفسه تمكنت قوات من الشرطة العسكرية بمساعدة مجموعة من نشطاء الثورة المصرية من إخلاء ميدان التحرير بعد أربعة أيام من إغلاقه بواسطة مجموعة من المعتصمين الذين طالبوا بتسريع وتيرة محاكمات كبار المسؤولين في النظام السابق. وفي تمام الساعة الخامسة والنصف بالتوقيت المحلي قامت مجموعة من شباب الثورة بالتحاور مع المعتصمين من خلال التأكيد على أن مثول الرئيس السابق حسني مبارك وأبنائه وسجن زكريا عزمي وصفوت الشريف واستدعاء أحمد فتحي سرور أمام النيابة يمثل استجابة لغالبية مطالب المتظاهرين. [314]واستجابت مجموعة كبيرة من المعتصمين لمطلب شباب الثورة بإخلاء الميدان وعدم إعاقة حركة السير وشرعوا في إزالة الأسلاك الشائكة التي كانت تحيط بميدان التحرير.

وأثناء عملية الإخلاء حاول بلطجية وعناصر من أتباع فلول النظام السابق إثارة الفتنة بين شباب الثورة والمعتصمين من خلال ترديد هتافات تطالب بعودة الرئيس المخلوع حيث هتف بضعة أشخاص بشعارات تعبر عن التعاطف معه. وبدأ هؤلاء البلطجية في إلقاء الأحجار على شباب الثورة الأمر الذي أدى إلى تدخل قوات من الشرطة العسكرية لحماية الشباب والمساعدة في إخلاء الميدان وفتحه أمام حركة السيارات، وألقت القبض على مجموعة من البلطجية كانت تعمل على إثارة الشغب أثناء إخلاء الميدان.

14 أبريل

مستشفى شرم الشيخ الدولي وتظهر الحراسة الأمنية على مدخلها الرئيسي، 14 أبريل، 2011.

أعلن مصدر عسكري أن صحى الرئيس السابق حسني مبارك مستقرة ولكنها لم تتحسن، وأنه لا توجد الآن خطط لنقله خارج شرم الشيخ التي تظاهر فيها العشرات لترحليه إلى السجن أو خارج المدينة. [315]وأضاف أن الرئيس يتناول كميات قليلة جدا من الطعام وأنه يعتمد على المحاليل.

وفي وقت سابق اليوم قال حاكم جنوب سيناء والسويس اللواء عماد العطار إن مبارك لا يزال في مستشفى شرم الشيخ الدولي، وإنه يخضع لحراسة مشددة من قوات الأمن التابعة لوزارة الداخلية. وأضاف العطار أنه في حالة صدور قرار بنقل مبارك إلى أي مكان آخر فسيتم ذلك بتعاون كافة الأجهزة. في هذه الأثناء، تظاهر عشرات المصريين اليوم أمام مستشفى شرم الشيخ الدولي للمطالبة بإبعاد الرئيس المخلوع عن مدينتهم الأثيرة لديه إلى السجن أو إلى أي مستشفى آخر خارج شرم الشيخ. ويرى المتظاهرون أن وجود مبارك في تلك المدينة السياحية قد يكون له تأثير سلبي على السياحة في جنوب سيناء.

وذكر التلفزيون المصري أن الرئيس المخلوع ونجليه سيتم استجوابهم في محكمة في القاهرة يوم الثلاثاء 19 أبريل 2011.

وفي الردود، عبّر ائتلاف شباب الثورة في بيان عن ارتياحه للإجراءات ضد مبارك ونجليه، وأعلن تعليق دعوته لجموع الشعب المصري إلى التظاهر الجمعة القادم لإتاحة الفرصة للحكومة بعد هذه الخطوة التي اعتبروها “مكسبا جديدا يضاف إلى قائمة المكاسب التي حققتها الثورة المصرية”.

  1. كل أطياف الشعب معاً: الشبان المسلمون يؤدون الصلاة في ميدان التحرير والشبان المسيحيون يقومون بحمايتهم من البلطجية

    “جمعة الرحيل”: هو يوم الجمعة 4 فبراير/شباط 2011،وأيضًا “يوم الحقيقة” [62] وهو اليوم الحادي عشر للثورة الشعبية المصرية. أعلنت قوى المعارضة في مصر هذا اليوم كيوم لزحف الجماهير لإسقاط الرئيس محمد حسني مبارك.

    في المقابل دعا المؤيدون لنظام الرئيس مبارك إلى مظاهرات في نفس اليوم وأطلقوا عليها “جمعة الإستقرار” أو “جمعة الوفاء”. [63]

    كما منعت السلطات المصرية وزير التجارة السابق رشيد محمد رشيد من السفر خارج البلاد .[64][65] وقد قال رشيد ليس لي علم بهذا الأمر، [66] وأنه الآن خارج البلاد [67] حيث يوجد في دبي [68][69]اشتراك مثقفون منهم عضو مجلس الشعب السابق حمدين الصباحى والفقيه الدستورى يحي الجمل والروائى علاء الأسوانى ترحيب وتأيد عدد كبير من المتظاهرين لحمدين الصباحى كممثل لهم ومن جهة اخرى التزمت حكومة احمد شفيق بوعدها لعدم التعرض للمظاهرات وابطال حركات الحزب الوطني الديمقراطي واختفاء للبلطجة والعنف الذي حدث قبيل ذلك من ثورة 25 يناير .فى صباح هذا اليوم تعرضت قناة الجزيرة لاختراق وقرصنة لموقعها الجزيرة نت وقام فيه القراصنة بأختراق نظام الاعلانات فى موقع الجزيرة نت, وقاموا بنشر اعلاناً مسيئاً يحمل عنوان “معا لإسقاط مصر”، وربطوه بمواد مزعومة وزعت قبل أيام بالقاهرة ونسبت لتسريبات ويكيليكس زورا، ليعطوا انطباعا بأن الجزيرة تساهم في خطة واسعة في سياق ما يحدث في مصر، وهو ما نفته شبكة الجزيرة جملة وتفصيلا، ونجدد نفيه بالمناسبة , وقد بدأت محاولة الاختراق تحديدا من الساعة السابعة إلا ربعا وحتى التاسعة صباحا بتوقيت الدوحة , وفي اليوم نفسه تمكن فنيو الجزيرة من إفشال محاولتي اختراق قويتين، إحداهما كان مصدرها من مصر والثانية كانت من ألمانيا، وكان الهدف المشترك بينهما هو دخول قواعد بيانات الموقع واستبدال بيانات خاطئة منها, ويأتي هذا الاختراق والمحاولات الفاشلة في سياق تشويه تغطية شبكة الجزيرة لمجمل الأحداث العربية وخاصة في تونس ومصر ووثائق مفاوضات السلطة الفلسطينية مع إسرائيل , وقدم موقع الجزيرة اعتذاراً عما حدث بالموقع هذا اليوم .[61][61], وقد استغل هذا الاعلان أحمد شوبير ضد قناة الجزيرة فى برنامجه على قناة مودرن كورة كما احتشد اكثر من مليون متظاهر فى ميدان التحرير فى جمعة الرحيل .[70]وفى حديث خاص لأحمد شفيق لقناة العربية قال أنه يستبعد تفويض الرئيس حسني مبارك سلطاته لنائبه عمر سليمان، وقال إن “بقاء مبارك رئيساً مصدر أمان للبلد”.وأضاف شفيق “نحتاج الرئيس لأسباب تشريعية”، وأن “مبارك خدم البلاد لمدة 30 سنة وهو لا يحتاج البقاء لعدة أشهر إضافية”, وشدد على أن “مبارك لم يرتكب أخطاء في حق الشعب المصري” ,و أكد أن “الحكومة تقدم ضمانات أمنية للمتظاهرين بعدم ملاحقتهم أمنيا” , وأوضح أن “الحكومة نجري نقاشا مع قوى مختلفة من المحتجين، وأننا نقترب من نقاط الاتفاق مع قوى الاحتجاج”.وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وقال إن “عدد المتظاهرين اليوم الجمعة جاء أقل من أيام سابقة، وإن اختلاف الأفكار بينهم اليوم أكبر”, وتابع أن “الحكومة الحالية تضم رجل أعمال واحدا بشكل استثنائي، وأن وجوده ضروري لفترة مؤقتة”وهو ( وزير التموين ) , وأعلن أن “التغيير الشامل للحكومة أمر غير منطقي” ,وتعد رئيس الوزراء بالتحقيق في مواجهات ميدان التحرير الأربعاء الماضي.[71]وجه الداعية المصري الدكتور محمد الصغير، العامل في الأزهر الشريف، رسالة إلى الرئيس حسني مبارك عبر قناة “العربية” أكد فيها أن عثمان بن عفان – رضي الله عنه – وافق على الرضوخ لمطالب ثوار لم يكونوا على الحق، وقال ” لا يراق من أجلي دم في الإسلام”، واستدرك قائلا “إن الجماهير التي خرجت في مصر تطالب بمطالب مشروعة حسب ما أكد رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق ونائب الرئيس المصري عمر سليمان”.وأضاف الصغير، الذي كان في زيارة للإمارات،”أرى أن الرئيس يجب أن يتوج القرارات التي اتخذها بقرار الرحيل حقنا لدماء المسلمين”.[72]كما قام الجيش المصرى بخفض مدة حظر التجوال ليبدأ من الساعة السابعة مساءً حتى الساعة السادسة صباحاً. [بحاجة لمصدر]

    5 فبراير 2011

    ا ف ب: وفاة الصحفي المصري أحمد محمد محمود بخيت متأثرا باصابته أثناء تظاهرات يوم 29 يناير وهو صحفى يعمل بجريدة الاهرام [73] , وضع وزير الداخلية السابق حبيب العادلى مع 3 من قياداته تحت الإقامة الجبرية . الأمن المصري يعتقل مدير مكتب الجزيرة بالقاهرة عبد الفتاح فايد والصفي برفقته أحمد يوسف , إقصاء جمال مبارك وصفوت الشريف من الحزب الوطنى “الحزب الحاكم فى مصر “…وتعين بدراوى اميناً للحزب .[74]

    كما تقرر اعادة تشغيل خدمة الرسائل القصيرة (sms) بعد توقف دام 9 أيام كما حدث تفجير يستهدف أنبوب الغاز بين مصر والأردن فى الصباح الباكر لهذا اليوم .. وإسرائيل تعلق مؤقتاً وارداتها , قررت إسرائيل السبت 5-2-2011 وقف وارداتها مؤقتاً من الغاز الطبيعي المصري بعد هجوم استهدف أنبوباً للغاز بين مصر والأردن، حسب ما ذكرت الإذاعة الإسرائيلية العامة.بدوره، توقع مسؤول أردني توقف إمدادات الغاز من مصر لمدة أسبوع تقريباً بعد الانفجار الذي استهدف خط الأنابيب الرابط بين البلدين جنوب العريش المصرية, وأضاف ذات المصدر أن الأردن سيولد مزيداً من الطاقة باستخدام زيت الوقود والسولار على إثر هذا الحادث, وينقسم الأنبوب إلى فرعين ينقل أحدهما الغاز إلى الأردن والثاني إلى إسرائيل, وكان مصدر أمني في شمال سيناء أكد أن الهجوم الذي وقع السبت على خط أنابيب الغاز المصري جنوب العريش نفذته عناصر أجنبية، واستهدف فرعاً للخط يزود الأردن بالغاز وليس إسرائيل.وتمكن الجيش المصري بمساعدة الدفاع المدني من السيطرة على ألسنة اللهب الناتجة عن الانفجار دون حدوث أي خسائر بشرية، إضافة إلى إغلاق المصدر الرئيس لتدفق الغاز,وقال مصدر إن وحدتين تعملان بالغاز الطبيعي في محطة الكهرباء في شمال سيناء توقفتا.[75]كما قدر خبراء اقتصاديون من الشرق الأوسط ثروة عائلة الرئيس المصري حسني مبارك بنحو 70 مليار دولار أمريكي، تتركز غالبيتها في أرصدة في بنوك بريطانية وسويسرية وعقارات في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس، فضلاً عن امتلاكها مساحات راقية واسعة في مدينة شرم الشيخ على شواطئ البحر الأحمر ,وقالت صحيفة “الغارديان” البريطانية في تقرير نشرته مساء الجمعة عن ثروة عائلة مبارك، “إنه وبعد ثلاثين عاماً في موقع الرئاسة وأكثر من 60 عاماً في الخدمة العسكرية، كان للرئيس مبارك صلاحيات واسعة في ما يتعلق بعقود الاستثمار التي تدر على البلاد أرباحاً بملايين الجنيهات المصرية”, وأضافت أن “معظم هذه الأموال كانت ترسل إلى خارج مصر، وتودع في حسابات بنكية سرية، ويتم استثمارها لاحقاً في شراء بيوت وفنادق راقية”. ووفقاً لتقرير إخباري نشر في صحيفة عربية، لم تفصح “الغارديان” عن جنسيتها، “فإن لمبارك أملاكاً في مانهاتن وبيفيرلي هيلز” ,ووصفت الصحيفة جمال وعلاء مبارك، ابنا الرئيس المصري، بأنهما من أصحاب المليارات. وأبانت وقفة احتجاجية خارج منزل فاخر يملكه جمال مبارك في “بلغرافيا” وسط لندن، عن شهية العائلة تجاه امتلاك الأماكن الغربية الأثرية القديمة.[76]ظهرت تقارير حول محاولة اغتيال سليمان ولكن مصدر أمني ينفي تقارير عن محاولة اغتيال سليمان , و مبعوث أوباما أكد أن “مبارك يجب أن يبقى في السلطة لتوجيه التغييرات”.[77]

    أحد الشهداء: 6 فبراير

    أعلن المتحدث الرسمي باسم الحكومة المصرية مجدي راضي الأحد أن جلسة الحوار التي عقدت بين نائب الرئيس سليمان ومجموعة من ممثلي المعارضة والشخصيات الهامة انتهت إلى التوافق على تشكيل لجنة لإعداد تعديلات دستورية في غضون شهور، والعمل على إنهاء حالة الطوارئ وتشكيل لجنة وطنية للمتابعة والتنفيذ وتحرير وسائل الإعلام والاتصالات وملاحقة المتهمين في قضايا الفساد,والتقى نائب الرئيس المصري سليمان بمجموعات من قوى المعارضة بينها ممثلون عن جماعة الإخوان المسلمين وبمشاركة حزب الوفد الليبرالي وحزب التجمع اليساري وممثلون عن البرادعي أبرز المعارضين لمبارك لإيجاد حل للأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد, كما رفض سليمان مطلب المعارضة بقيام مبارك بتفويض سلطاته إلى نائب الرئيس.[78], كما طلب بعض الشباب من سليمان اثناء الاجتماع الذى عقد الافراج عن وائل غنيم,وفى مساء اليوم تقرر الافراج عن وائل غنيم فى يوم 7 فبراير وهو اليوم التالى لهذا اليوم مباشرةً الساعة الرابعة ظهراً.[بحاجة لمصدر]

    كما تمسكت جماعة الاخوان المسلمين بمطالبها وهى رحيل الرئيس مبارك.[79]

    الحكومة أعادت فتح البنوك لإعادة الحياة إلى طبيعتها بعد أيام من التوقف

    وفي محاولة حكومية لإعادة الحياة إلى طبيعتها, وهو ما قد يعني تهميش المظاهرات, استأنفت البنوك المصرية عملها بشكل تدريجي الأحد, في حين حاول الجيش المصري فتح طريق للسيارات بميدان التحرير الذي يحتشد فيه المتظاهرون. ويوصف التحرك الحكومي في هذا الصدد بأنه أول اختبار حقيقي لإمكانية السيطرة على قوة دفع الاحتجاجات , أما القيادي في حركة كفاية أحمد بهاء الدين شعبان فقال إن طلب رئيس الوزراء المصري أحمد شفيق بقاء الاعتصام في ميدان التحرير وعودة الحياة بشكل طبيعي إلى أنحاء البلاد الأخرى هدفه التعويل على عامل الزمن لتآكل حركة الاحتجاجات , وقد أدى آلاف من المتظاهرين صلاتي الظهر والعصر في الميدان، ثم أقيمت صلاة الغائب على أرواح مَن قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن المصرية منذ انطلاق الثورة الشعبية يوم 25 يناير/كانون الثاني الماضي , وفي وقت لاحق، أقام المسيحيون قداساً شهده آلاف المسلمين. وقد ردد المتظاهرون الشعارات التي غدت مألوفة، والتي تطالب بإسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك عن الحكم,وبذلك نفذ المتظاهرون اليوم ما سمّوْه يوم الشهيد في أسبوع الصمود، في وقت يستمر فيه توافد المتظاهرين إلى ميدان التحرير,كما تواصلت الاحتجاجات في مدينة الإسكندرية ثاني أكبر المدن المصرية. وتجمع المتظاهرون الذين زاد عددهم في ساعات المساء عن ربع مليون أمام مسجد القائد إبراهيم، ورددوا شعارات مناهضة للحكومة، وطالبوا بإسقاط النظام وتنحي الرئيس مبارك. وتشهد المدينة مظاهرات شبه يومية منذ الخامس والعشرين من الشهر الماضي, وفي المنصورة انطلقت مظاهرة ضخمة قُدّر عدد المشاركين فيها بنحو ربع مليون أيضا, كما نشرت على مواقع الإنترنت صور لاشتباكات بين المتظاهرين وبين قوات الشرطة في منطقة المنصورة وقعت سوم الثالث من الشهر الجاري ,كما شهدت مدن المحلة الكبرى والزقازيق وطنطا وبني سويف وأسيوط ودمنهور والعريش مظاهرات حاشدة مطالبة برحيل الرئيس مبارك، رغم محاولات منع وتخويف من قبل مجموعات مرتبطة بالحزب الوطني الحاكم , كما صنع المتظاهرون دروع بشرية لحماية ميدان التحرير .

    المتظاهرون اتخذوا الدبابات مأوى لهم لمنعها من التحرك ضدهم

    وقال أحمد ماهر المنسق العام لحركة “6 أبريل” التي كانت من بين أبرز الأطراف التي دعت إلى الاحتجاجات للجزيرة نت إن الشباب المشاركين في التظاهر يجمعون على عدم الثقة في النظام، مؤكدا أن الأمر أكبر من مجرد احتجاجات , وأضاف “نحن نتحدث عن تغيير حقيقي للنظام بالكامل ودستور جديد.. نتحدث عن مجلس رئاسي يضم مدنيين وعسكريين.. نتحدث عن حكومة إنقاذ وطني لتسيير الأعمال”.

    كما شدد المنسق العام لحركة كفاية عبد الحليم قنديل على أن الهدف هو إسقاط مبارك, معتبرا أن أي حوار في هذا الوقت لا يخدم الانتفاضة الشعبية ,وقال قنديل للجزيرة إن الأمر تحول إلى ثورة شعبية حقيقية يجب أن لا تكون موضع حوار أو تفاوض، مشيرا إلى تغير موقف الإخوان المسلمين بالدخول في حوار مع الحكومة. وذكر أن جماعة الإخوان لم تهيئ للثورة وإنما ساعدتها، وأضاف أن “الجماعة أخطأت في توقيت الحوار” , كما اعتبر أن قوة الجيش الموجودة حاليا تملك تنحية مبارك, على أن تشكل بعد ذلك حكومة انتقالية.[80]

    مطالب الشباب

    1- رحيل الرئيس :بمعنى التنحي عن السلطة تمهيدا لتقديمه لمحاكمة عادلة عما ارتكب طوال سنوات حكمه ال30 من انتهاكات للقانون والدستور وحقوق الإنسان بوصفه المسؤول الأول كونه رأس النظام ومحاسبته عن مصادر ثروته وأفراد عائلته .

    2- حل مجلسي الشعب والشورى لثبوت تزوير الانتخابات التي اجريت مما يجعل بقاءهما غير دستوري ولا معنى لقيامهما بإجراء تعديلات دستورية في ظل الطعن في شرعية وجودهما.

    3- تولي السيد رئيس المحكمة الدستورية العليا رئاسة البلاد لفترة انتقالية طبقا لمواد الدستور الحالي يتولى خلالها الإعلان عن تأسيس جمعية وطنية لوضع دستور جديد للبلاد علي أن يترأس هذه الجمعية الفقيه الدستوري الدكتور (يحيى الجمل) يتم بعدها دعوة الشعب للاستفتاء علي الدستور الجديد لإقراره.

    4- تشكيل حكومة انتقالية لتسيير الأعمال يشارك فيها كل قوى المعارضة الوطنية .

    5- تولي الجيش حفظ الأمن والحفاظ علي الممتلكات العامة والخاصة.

    6- تولي الشرطة العسكرية مهام الشرطة المدنية لحفظ النظام في البلاد .

    7- عزل قيادات الشرطة ومدراء الأمن وقيادة أمن الدولة والأمن المركزي ووضع ضباط و جنود الشرطة تحت تصرف الشرطة العسكرية .

    8- التحفظ علي المسؤولين السابقين ومنعهم من السفر تمهيدا لتقديمهم لمحاكمة عادلة .

    9- تجميد اموال المسؤولين السابقين وأسرهم لحين لمعرفة مصادرها.

    10- الإعداد لأنتخابات رئاسية وتشريعية وفقا للدستور الجديد حال الانتهاء منه بعد اقراره من الشعب في استفتاء عام.

    7 فبراير

    لا زال المعتصمون في ميدان التحرير وقد قاموا بنشر حاجزين بشريين على طرفي المدخل الخلفي لمجمع التحرير لمنع الموظفين من الدخول إليه بعد أن قامت الحكومة بفتح المصارف واستئناف العمل في بعض المصالح الحكومية محاولة لتسيير الحياة بشكل طبيعي للحد من نجاح المظاهرات. لا تزال المدارس مغلقة وكذلك البورصة المصرية، فيما أعلن وزير المالية الجديد سمير رضوان عن زياة مرتبات العاملين في أجهزة الدولة بنسبة 15% بداية من أبريل، وانشاء صندوق لصرف تعويضات المتضريين من أحداث السلب والنهب والتخريب التي تعرضت لها المنشآت التجارية والصناعية بعد قيام الثورة.[81]

    كما أحال النائب العام المصري عبد المجيد محمود بلاغا لنيابة أمن الدولة العليا يتهم وزير الداخلية السابق حبيب العادلي بالتورط فى تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية ليلة رأس السنة. كان ذلك على أثر بلاغ مقدم يتهم العادلي بالتورط والتسبب في التفجير وكان قد نشر في صحف ومدونات عن أن المفجرين لجأوا إلى السفارة البريطانية. كان العادلي قد أعلن قبل إندلاع الثورة بأيام عن تورط جيش الإسلام الفلسطيني في التفجير.[82]

    تم الإفراج عن وائل غنيم مدير تسويق گوگل الشرق الأوسط في منتصف يوم الإثنين 7 فبراير، والذي كان قد اختفى في 27 يناير والذي كانت تحتجزه قوات الأمن المصرية.[83]

    أطلق العالم المصري أحمد زويل مبادرة الخروج من الأزمة في مصر بعد وصوله إلى القاهرة في 6 فبراير، وتضمنت خمس نقاط أولها تنحي الرئيس عن السلطة وتسليم القيادة لنائبه عمر سليمان بالإشتراك مع لجنة من جميع أطياف المتظاهرين لادارة البلاد مؤقتان العمل على تعديل مواد الدتسور76، 77، 88، 179 بشكل سريع مشيرا أن هذاالاجراء قد يتطلب حل البرلمان المصري، اجراء اصلاحات اقتصادية ملموسة، الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين والغاء قانون الطوارئ، وفي النهاية اجراء انتخابات حرة ونزيهة لاختيار الرئيس الجديد، كما شدد على احداث تغيير جذري في منظمة الإعلام المصري وعدم حجب شخصيات المعارضة أيا كان انتمائها وأفكارها عن الظهور. وكان زويل قد إلتقى بنائب رئيس الجمهورية عمر سليمان وشيخ الأزهر أحمد الطيب ومحمد البرادعي وشخصيات حزبية وقادة في المعارض.[84]

    8 فبراير: الثلاثاء العظيم

    ميدان التحرير في يوم حب مصر.

    وائل غنيم بعد الافراج عنه في حديث صحفي 7 فبراير 2011.

    الرئيس حسني مبارك ونائبه عمر سليمان.

    بعد الإفراج عن الناشط السياسي ومسئول تسويق گوگل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا توجه مباشرة إلى ميدان التحرير، وقال غنيم في كلمة وجهها الى الجموع: “لن نتنازل عن مطلبنا في زوال النظام.” وفي اشارة الى المحتجين الذين قتلوا على ايدي الاجهزة الامنية، قال غنيم: “لست بطلا، إن الابطال هم الذين استشهدوا.” [85]

    وفي وقت مبكر من صباح اليوم بدأت التجمعات تصل إلى ميدان التحرير من منطاق وأحياء القاهرة ومختلف المحافظات بالإضافة إلى المتظاهرين المعتصمين داخله. ونظم المئات من أساتذة الجامعات مسيرة إحتجاجية ضد الحكم للمطالبة بتنفيذ مطالب المتظاهرين، وتحركت المسيرة من نادي أعضاء هيئة التدريس بجامعة القاهرة حتى مستشفى القصر العينى ثم شارع القصر العيني إلى ميدان التحرير.

    وفي سيناء، أفرجت الشرطة عن 28 معتقلا من البدو، كانت قد ألقت القبض عليهم خلال احتجاجات الأيام الماضية، وذلك في محاولة لاحتواء الاوضاع الامنية في هناك.

    وقام الرئيس مبارك بتوقيع قرارا جمهوريا بتشكيل ثلاث لجان الأولى دستورية لبحث التعديلات المطلوبة والثانية للمتابعة والثالثة للتحقيق في أحداث الأربعاء الماضي كما قرر عدم التعرض لحرية الشباب في التعبير.[86]

    وفي حوالي السادسة مساء اليوم نفسه حاصر عشرات الآلاف من المتظاهرين مجلس الشعب ومقر رئاسة الحكومة المصرية القريبين من ميدان التحرير ومنعوا رئيس الحكومة المصرية أحمد شفيق من دخول مكتبه ورددوا هتافات تطالب برحيل الحكومة. كما شهدت مدن الإسكندرية والسويس وأسيوط تظاهرات شارك فيها آلاف المصريين المطالبين برحيل الرئيس مبارك.

    وحذر عمر سليمان نائب الرئيس من أن الحكومة لن تقبل باستمرار الاحتجاجات في ميدان التحرير لفترة طويلة. وطالب سليمان في تصريح حاد اللهجة ينم عن نفاد صبر الحكومة بإنهاء الأزمة “في أسرع وقت ممكن”. وقال سليمان “لن يزول النظام ولن يتنحى مبارك في الحال” وفقا لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عقب اجتماعه مع رؤساء تحرير الصحف القومية والمستقلة. وأضاف سليمان أن النظام يريد انتهاج الحوار لمناقشة مطالب المحتجين بالإصلاح الديمقراطي، وقال في تهديد مبطن “لا نريد التعامل مع المجتمع المصري بأساليب بوليسية”.[87]

    9 فبراير

    اتسعت رقعة المظاهرات حيث انضمت فئات جديدة للمعتصمين في ميدان التحرير كما سار آلاف منهم للانضمام للمعتصمين أمام مبنى مجلس الشعب في القاهرة للمطالبة باستقالة النواب فورا. وكان عدد من المتظاهرين ناموا ليلة أمس أمام المبنى لمنع النواب من دخوله. حدث مناوشات بين عناصر من الجيش حاولت ارجاع المعتصمين إلى الوراء لحصرهم في الميدان، ورد المعتصمون بالوقوف كدروع بشرية للحفاظ على أماكنهم.[88]

    بعد خطاب نائب الريس السيد عمر سليمان والذي رفض في المطالبات برحيل الرئيس مبارك وعلق على استمرار المظاهرات في ميدان التحرير قائلا “إننا لا نستطيع أن نتحمل وقتا طويلا في هذا الوضع، ولا بد من إنهاء هذه الأزمة في أقرب وقت ممكن”، رفض تحالف شباب الثورة تصريحات عمر سليمان نائب الرئيس المصري بأن البديل للحوار هو الانقلاب، ووصفوا ذلك بأنه تهديد خطير، مجددين التأكيد على استمرار التظاهر حتى إسقاط النظام وتنحي الرئيس حسني مبارك. وصرح أحمد ماهر المنسق العام لحركة 6 أبريل بأن “عمر سليمان رجل مخابرات فهو يحاول إضاعة الوقت ومن أجل بقاء النظام بنفس العصابة الحاكمة ولا توجد نية حقيقية للإصلاح”.

    وقال زعيم حزب الغد أيمن نور إن سليمان لا يترك سوى خيار واحد للمعارضة طالما أن الحوار ليس جديا، والخيار الوحيد هو الانقلاب, وفق تعبير نور.

    وشهدت الإسكندرية مظاهرة جديدة ضخمة بلغ عدد المشاركين فيها نحو مليون شخص. وفي العريش بشمال سيناء حيث نظمت أمس عدة مسيرات, قال الصحفي حازم البلك إن القوى السياسية وشخصيات مستقلة دعوا إلى تشكيل لجنة لحماية الثورة، كما دعوا لاعتصامات حاشدة، وأقاموا خيمة ضخمة بأحد ميادين المدينة.

    أحد ضحايا الاشتباكات مع الشرطة في محافظة الوادي الجديد 9 فبراير 2011.

    ودارت مواجهات عنيفة في الخارجة بمحافظة الوادي الجديد مواجهات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين حيث سب أحد ضباط الشرطة من قاموا بالتدمير والحرق مؤكدا أن المظاهرات كانت سلمية، وارتفع عدد شهداء المظاهرات إلى 3 أشخاص وأكثر من 100 مصاب، جراء استخدام الشرطة للذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع لتفريق الأهالي.[89]

    وامتدت الاحتجاجات العمالية إلي 15 موقع في 7 محافظات ليرتفع عدد المواقع العمالية التي أعلن العمال الاعتصام فيها إلى 60 موقعا بينها 15 موقعا عماليا في السويس و11 موقعا في الإسكندرية و35 موقعا في القاهرة و6 محافظات أخرى. وقدرت قيادات عمالية عدد المشاركين في الاحتجاجات بعدد يتراوح بين 250 ألف إلى 300 ألف عامل. وأعلن جانب كبير من المحتجين مساندتهم لثورة الغضب المصرية فيما دارت أغلب المطالب بين تحسين الأجور ومحاسبة الفاسدين والتثبيت والرعاية الطبية، وأعلن العمال والعاملون المحتجين عن تصعيد احتجاجهم حتى تستجيب الحكومة لمطالبهم.

    وشهدت القاهرة توقف خطوط السكك الحديدية بسبب اضراب أكثر من 2000 عامل ،فيما قطع العاملون بالتأمين الصحي شارع رمسيس، وأعلن عمال النقل العام اعتصاما مفتوحا في مقر الشركة بمدينة نصر غدا، كما اضرب العاملون المؤقتون بمستشفي أجا بالدقهلية، واعتصم مئات العمال بشركتي شويبس والنيل للغزل والنسيج بالمنوفية، كما استمر اعتصام عمال شركة التمساح وعمال المواني بالإسماعيلية بينما تظاهر العاملين بحي أول وثان وهيئة الري والصرف الصحي لصرف الحوافز ومنحة المولد النبوي، وتظاهر عمال بتروتريد بالجيزة لصرف الأرباح، وطالب العاملين في هيئة الرقابة علي الأدوية زيادة الأجور بعد أن تجمهروا أمام مقر الهيئة بالعجوزة، وقطع مئات من الأهالي بأسيوط الطريق السريع احتجاجا علي توقف المخابز، واعتصم 200 عامل بشركة بترول أسيوط للمطالبة بالتثبيت.

    وأعلن عمال غزل المحلة الإضراب عن العمل غدا للمطالبة بحد ادني للأجور 1500 جنيها ومحاسبة الفاسدين ، كما أعلن طلاب كلية الطب بجامعة القاهرة عن مسيرة إلي ميدان التحرير للانضمام إلي المتظاهرين.[90]

    في القاهرة تظاهر 2000 عامل بشركة النقل بهيئة السكة الحديد مطالبين المهندس عاطف عبد الحميد، وزير النقل، بإعادة النظر في حوافزهم مرة أخرى. واعتصم المتظاهرون على قضبان السكة الحديد وعطلوا حركة القطارات حتى يتم الاستجابة لمطالبهم.

    وقطع الألف من العاملين المؤقتين بهيئة التأمين الصحي طريق رمسيس وجلسوا في منتصف شارع رمسيس للمطالبة بتثبيتهم وإقالة رئيس الهيئة ناصر رسمي وإقالة ماهر زكريا مدير الإدارة المركزية، وماهر حجازي مدير فرع القاهرة.

    عمال شركة قناة السويس يتظاهرون في 9 فبراير 2011.

    واستمر اعتصام مئات من عمال شركة التمساح إحدى شركات هيئة قناة السويس بالإسماعيلية بمقر الشركة بمنطقة الجمرك بالإسماعيلية لليوم الثاني ، مطالبين بتوحيد الأجور وضم الشركة لهيئة قناة السويس وتحسين العلاج والحوافز.[91]

    10 فبراير

    طلاب كلية طب قصر العيني في مظاهرات 10 فبراير 2011.

    استمر المتظاهرون في الاعتصام أمام مبنى البرلمان. وسار حوالي 3.000 محامي في مسيرة إلى قصر عابدين وسط القاهرة، وهو أحد المقرات الرسمية للرئاسة. ونظم 1000 طبيب يرتدون من أساتذة وطلبة طب قصر العيني مسيرة أخرى انتهت إلى ميدان التحرير.[92] كما امتدت الاحتجاجات إلى قطاع الصناعة حيث أضرب العمال في قطاع السياحة والنقل والاتصالات عن العمل[93]وشملت الاضرابات القاهرة، الإسكندرية، المحلة الكبرى، وبورسعيد[94]قالب:Full

    وأذاعت قناة الحرة عن تسليم مبارك السلطة للجيش المصري.[95] كما صرح رئيس الوزراء أحمد شفيق ورئيس وكالة المخابرات المركزية عن احتمال تنحي الرئيس عن السلطة وانفراج الأزمة. وكان رئيس المنطقة المركزية العسكرية اللواء حسن الرويني قد زار ميدان التحرير وأعلن عن وقوف الجيش إلى جانب الشعب والعمل على تحقيق مطالبهم ووعدهم بسماع نبأ مطمئن هذا المساء. [96]

    الرئيس مبارك أثناء خطاب 10 فبراير 2011.

    وفي خطبة ألقاها مبارك مساء 10 فبراير، أعلن عن توفيضه نائبه عمر سليمان صلاحياته كرئيس للجمهورية بما يسمح له الدستور في الوقت الذي تقضي المادة 82 من الدستور بأنه يحق لرئيس الجمهورية، اذا ما حال حائل مؤقت دون ممارسته لمهامه، احالة صلاحياته الى نائبه باستثناء حق تعديل الدستور وحل مجلسي الشعب والشورى واقالة الحكومة، وعن العمل على تعديل المواد هي 76 و77 و88 و93 و189 التي تتعلق بشروط الترشيح لرئاسة الجمهورية وبمدد ولاية الرئيس وبعملية الاشراف على الانتخابات التشريعية وبالطعون على انتخابات مجلس الشعب وطريقة تعديل الدستور. وأشار إلى أنه لن يستمع إلى ضغوط أجنبية من الخارج مهما كان مصدرها. واختتم مبارك الخطاب بعدم وجود أي نية له بمغادرة مصر.

    المتظاهرون في ميدان التحرير بعد كلمة الرئيس 10 فبراير 2011.

    وعلى الفور ضج ميدان التحرير، الذي احتشد فيه مئات الالاف المحتجين، بالصراخ الرافض لما أعلنه مبارك.

    عمر سليمان بعد خطاب الرئيس 10 فبراير 2011.

    وأعقبت كلمة مبارك بوقت قليل كلمة لنائب الرئيس عمر سليمان خاطب فيها الشباب المصري قائلا “اطالب الشباب المحتجين بتحكيم العقل”. ووصف ما أعلنه الرئيس مبارك بأنه يؤكد حسه الوطنى وانه وضع المصالح العليا لبلاد فوق كل اعتبار. ووجه خطابه الى الشباب قائلا “ياشباب مصر عودوا الى دياركم واعمالكم ولا تنصتوا لمحاولات اشعال الفتن والاذاعات والفضائيات التي تسعى لاضعاف مصر”. [97]

    وتصاعدت الهتافات الرافضة بين حشود المحتجين في ميدان التحرير مطالبين عمر سليمان نفسه بالرحيل ايضا ، واكدوا شعارهم السابق الشعب يريد اسقاط النظام.مصري من قصية تنحيه عن السلطة من عدمها.

    جمعة الزحف وتنحي مبارك: 11 فبراير

    استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [98]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[99]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [100]

    تنحي مبارك

    استمرت المظاهرات في القاهرة، الإسكندرية ومدن أخرى. حاصر المتظاهرون القصر الرئاسي وقصر عابدين ومبنى البرلمان كما أحاط المتظاهرون بمبنى الإذاعة والتلفزيون، ومنعوا دخول أو خروج أي شخص منه. واحتلت المظاهرات جميع الميادين الرئيسية في القاهرة والإسكندرية كما انتشر الآلاف في باقي المحافظات المصرية. [101]قالب:Better sourceوأصدر الجيش بيانات يضمن فيه ما جاء في بيان مبارك من إلغاء قانون الطوارئ واجراء انتخابات رئاسية نزيهة.[102]وفي الساعة السادسة بتوقيت القاهرة أعلن نائب الرئيس عمر سليمان عن تنحي الرئيس مبارك وتولي المجلس الأعلى للقوات المسلحة ادارة البلاد. [103]

    تخلي الرئيس حسني مبارك عن الحكم

    في السادسة من مساء الجمعة 11 فبراير 2011 اعلن السيد عمر سليمان في بيان قصير عن تخلي الرئيس عن منصبه وكان هذا نصه.

    “بسم الله الرحمن الرحيم. ايها المواطنون فى ظل هذه الظروف العصيبة التى تمر بها البلاد قرر الرئيس محمد حسنى مبارك تخليه عن منصب رئيس الجمهورية وكلف المجلس الاعلى للقوات المسلحة بادارة شئون البلاد. والله الموفق والمستعان”. [104]

    تنحى مبارك عن الحكم وسلمه للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، فتدفق الملايين من الناس إلى شوارع القاهرة احتقالا برحيله، خاصةً في ميدان التحرير، كما هتفت النساء بالزغاريد. وأصيب بعض الأشخاص بالإغماء من فرط فرحتهم. وماهي إلا دقائق حتى عمّت الاحتفالات جميع أرجاء مدن الوطن العربي من المحيط إلى الخليج ابتهاجاً بانتصار ثورة 25 يناير وتنحي مبارك عن الحكم.[105]

    كما اعتبرت عدة جهات دولية تنحي مبارك خطوة إيجابية.[106]

    12 فبراير

    تقرر تخفيض فترة حظر التجوال لتصبح من الساعة 12 صباحاً الى الساعة 6 صباحاً.

    أصدر الجيش المصرى بيانه الرابع واعلن فبه انه يلتزم بكافة المعاهدات التي وقعتها مصر , كما ناشد الجيش المصريين التعاون مع الشرطة , الجيش: نتطلع لضمان الانتقال السلمي للسلطة في مصر ,كما كلف الجيش الحكومة المصرية الحالية بتسيير الأعمال حتى تشكيل أخرى جديدة,أعلنت مصادر في مطار القاهرة عن قرار بمنع سفر أي من المسؤولين الحاليين أو السابقين من دون إذن مسبق، و أعلنت البورصة المصرية عن عودتها للعمل الاربعاء المقبل بعد أسبوعين من التوقف في الوقت الذي بدأت تعود فيه الحياة لسابق عهدها , وبدأ عناصر من الجيش المصري بإزالة الحواجز من محيط ميدان التحرير وسط القاهرة الذي كان مركز الاحتجاجات الشعبية، فيما تعهد نشطاء في ميدان التحرير بالبقاء في الميدان إلى أن يقبل المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي تسلم مهام السلطة في مصر وثيقة الاصلاح التي وضعوها , وفي بيانين طالب منظمو الاحتجاجات في مصر برفع حالة الطواريء التي كانت تستخدم أثناء حكم الرئيس السابق حسني مبارك لقمع المعارضة, ومن بين المطالب الأخرى للإصلاحيين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، الذي كان مركزا للاحتجاجات، الإفراج عن كل السجناء السياسيين وحل المحاكم العسكرية. ويريدون أيضا مشاركة مدنية في العملية الانتقالية , عودة عدد من المواطنيين الى منازلهم للعودة الى الحياة الطبيعية.[107]

    13 فبراير

    ازالة صورة مبارك من مبنى رئاسة الوزراء 13 فبراير 2011.

    الشرطة العسكرية تفتح طريق المرور للسيارات في ميدان التحرير 13 فبراير 2011.

    أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانه الخامس والذي أعلن فيه أنه سيتولى حكم البلاد بصفة مؤقتة لمدة ستة أشهر أو حتى يتم انهاء انتخابات البرلمان بمجلسيه وكذا رئاسة الجمهورية، معلناً في ذات البيان تعطيل العمل بالدستور وحل البرلمان وتشكيل لجنة لتعديل بعض مواد الدستور وتحديد شروط الاستفتاء عليها من الشعب، وأكد على استمرار تكليف وزارة الفريق أحمد شفيق بتسيير الأعمال لحين تشكيل حكومة جديدة والتزام الدولة بكافة المعاهدات والمواثيق الدولية التي هي طرف فيها, كما أعلن المجلس أن رئيسه سيتولى تمثيله أمام كافة الجهات في الداخل والخارج، وأكد على أن للمجلس الحق في إصدار مراسيم بقوانين خلال الفترة الانتقالية التي يتولى فيها حكم البلاد.

    14 فبراير

    المجلس الأعلى يطالب بوقف الاحتجاجات 14 فبراير 2011.

    طوقت لشرطة العسكرية طوقت بضع عشرات من المعتصمين في ميدان التحرير بوسط القاهرة، وطالبتهم بمغادرة الميدان وإلا واجهوا الاعتقال. وبقي عشرات المعتصمين في الميدان للحفاظ على مكتسبات الثورة وتحقيق جميع مطالبهم، وكان منضموا المظاهرات دعوا سابقًا إلى مغادرة الميدان على أن يكون يوم الجمعة 18 فبراير يوم تجمع مليوني في ميدان التحرير للاحتفال بالنصر واستكمالاً للثورة لتحقيق كل مطالبها.

    وكتب وائل غنيم وعمر سلامة على موقعهما على الإنترنت قائلين إنهما التقيا الجيش “لمعرفة وجهة نظره حيال المسار الديمقراطي في مصر وتوضيح وجهة نظرنا له بشأن ذلك”.

    وبحسب موقع قناة الجزيرة أن السفير المصري لدى الولايات المتحدة سامح شكري قال إن الرئيس السابق محمد حسني مبارك قد يكون في حالة صحية سيئة. يتزامن ذلك مع تقارير غير مؤكدة نشرتها صحف مصرية تشير إلى أن مبارك يعاني من حالة اكتئاب ويرفض تناول الدواء ويدخل مرارا في غيبوبة.

    وأصدرت المجلس الأعلى للقوات المسلحة بيانها الخامس قائلة فيه بحسب موقع قناة الجزيرة أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر دعا المواطنين إلى وضع حد للتظاهر والاعتصام وتهيئة ما سماه المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد في هذه المرحلة إلى حين تسليم السلطة لحكومة مدنية منتخبة. تزامن ذلك مع إخلاء الجيش ميدان التحرير من المعتصمين وسط استمرار احتجاجات واعتصامات عمالية ونقابية تطالب بتحسين الأوضاع المعيشية والوظيفية.

    وتلي البيان في التلفزيون الرسمي أهاب فيه “بالمصريين الشرفاء أن يدركوا أن الوقفات الاحتجاجية تؤدي إلى آثار سلبية وتتسبب في الإضرار بأمن البلاد، لما تحدثه من إرباك في مرافق الدولة”.

    وأشار البيان إلى أن تلك الاحتجاجات “تؤثر سلبيا على توفير متطلبات الحياة وتؤدي أيضا إلى إرباك عجلة الإنتاج وتعطيل مصالح المواطنين وتؤثر سلبا على الاقتصاد وتهيئ المناخ لعناصر غير مسؤولة وأعمال غير مشروعة”.

    كما أهاب بيان المجلس الأعلى للقوات المسلحة “في سبيل تحقيق الأمن والاستقرار وضمان استمرار الإنتاج، بالمواطنين والنقابات القيام بدورها على الوجه الأكمل، كل في موقعه”، وأعرب عن أمله من الجميع تهيئة المناخ المناسب لإدارة شؤون البلاد إلى أن يتم تسليمها للسلطة المدنية الشرعية المنتخبة..[108].

    15 فبراير

    تقرر عمل تظاهرتين مليوناتين فى ميدان التحرير سلميتان واحدة تحتفل بانتصار الثورة والتاكيد على المطالب التى لم تتحقق بعد. كما طلب المجلس الأعلى للقوات المسلحة منلجنة تعديل الدستور انجاز تعديل الدستور فى مدة لا تتجاوز عشرة ايام وأعلن خلال لقاء بأعضاء اللجنة بعد تشكيلها عن خطوات المرحلة القادمة عقب التعديلات وتبدأ بطرحها للاستفتاء الشعبي خلال شهرين.وكشف صبحي صالح المحامي بالنقض وعضو اللجنة الدستورية في تصريحات لقناة دريم المصرية الفضائية، عما دار في اللقاء الذي ترأسه المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري، قائلا إنه بعد اعلان نتيجة الاستفتاء سيتم رفع حالة الطوارئ لتأهيل البلاد للانتخابات البرلمانية والرئاسية.يذكر أن قانون الطوارئ مطبق في مصر منذ بداية حكم الرئيس السابق حسني مبارك قبل 30 عاما.وأكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر، الثلاثاء 15-2-2011، أنه لا يسعى للسلطة ولا يطلبها وأن الوضع الحالي فُرض عليه.وأعرب المجلس، في بيان نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، عن أمله في تسليم شؤون الدولة إلى سلطة مدنية ورئيس منتخب. وحذر المجلس كذلك من أن استمرار الإضرابات والاعتصامات سيكون له نتائج “كارثية” على مصر.[109]

    كما دعا المجلس العسكرى الحاكم الى وقف الاعتصامات العمالية الجماعية.

    16 فبراير

    17 فبراير

    في 17 فبراير 2011 صدر قرار من النائب العام المصري بحبس كل من حبيب العادلي وزير الداخلية السابق وأحمد عز عضو مجلس الشعب وأمين لجنة السياسات بالحزب الوطني سابقا، وزهير جرانة وزير السياحة السابق وأحمد المغربي وزير الإسكان السابق، وجاء القرار بحبسهم خمسة عشر يوما على ذمة التحقيق.[110]

    18 فبراير

    On 18 February, influential Muslim cleric Yusuf al-Qaradawi, who arrived in Egypt after decades of exile in Qatar, led the “Victory Day” Friday sermon in Tahrir Square attended by hundreds of thousands of people, while men who appeared Qaradawi’s guards barred Wael Ghonim from joining him on stage.[111][112][113] On that same day, Wael Ghonim wrote the following on his Twitter: “I loved Sheikh Qaradawi Khutbah today. Was truly inspired when he said: Today I’m going to address both Muslims and Christians. Respect!”[114]

    20 فبراير

    أعلنت لجنة تعديل الدستور عن انتهاء عملها وتعديل مواد الدستور المتعلقة بشروط الترشيح للرئاسة وقصر الرئاسة على فترتين كل منها أربع سنوات، كما قلصت من صلاحيات الرئيس في فرض قانون الطوارئ،[115] وأنه سيتم طرح التعديل الدستوري للاستفاء الشعبي خلال شهرين من تاريخه.[116]

    21 فبراير

    في 21 فبراير، زار مصر لأول مرة بعد تنحي مبارك داڤيد كاميرون رئيس وزراء المملكة المتحدة.[117]

    22 فبراير

    23 فبراير

    24 فبراير

    جمعة التطهير: 25 فبراير

    اجتمع عشرات الآلاف في ميدان التحرير للاحتفال بمرور أسبوعين على تنحي حسني مبارك ولمواصلة الضغط على المجلس الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق الإصلاحات التي سبق وطالبوا بها.[118]

    26 فبراير

    قامت قوات الشرطة العسكرية التابعة للجيش باستخدام العصي الكهربائية، لتفريق حشود المعتصمين في ميدان التحرير. وقال ناشطون إن الجنود بدأوا باطلاق النار في الهواء واطفأوا الاضواء وبدأوا بمهاجمة من تبقى من المحتجين بغية طردهم من الميدان.

    وأضافوا إن الشرطة العسكرية استخدمت الهراوات والعصي المكهربة لضرب المتظاهرين، وعاد الجيش الى استخدام العنف، ولكن المتظاهرين لم يردوا على العنف بالمثل. وقال أحد المتظاهرون إن المحتجين انسحبوا من ميدان التحرير وعادوا للتجمع في الشوارع المجاورة، وإنه رأى عدة متظاهرين يسقطون ارضا، ولكنه لم يتضح ما اذا كان هؤلاء قد اصيبوا بجروح بليغة.

    27 فبراير

    بعد نشر تسجيل على يوتيوب لمدير أمن محافظة البحيرة فيه سباب على المتظاهرين وتوجيهات باستخدام العنف في التعامل مع المواطنين، قام وزير الداخلية المصري محمود وجدي باقالة مدير الأمن.

    28 فبراير

    اجتمع ممثلون عن إئتلاف الثورةمع قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة، لمناقشة مطالب الشباب من أجل إتمام التحول الديمقراطي والإطاحة بكل بقايا النظام السابق.[119] وعرض الإئتلاف مطالبه والتي تضمنت بصفة أساسية وضع جدول زمني لتحقيق المطالب، وإسقاط حكومة أحمد شفيق والإفراج عن المعتقلين السياسيين من ثوار 25 يناير وإلغاء قانون الطوارئ. كما طالب الحاضرون من الإئتلاف محاسبة كل المسؤولين عن أحداث جمعة التطهير واعتداء قوات الشرطة العسكرية على المتظاهرين.

    1 مارس

    أعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن موعد التصويت على التعديل الدستوري[120] على أن يكون في 19 مارس ثم يعقبه انتخابات برلمانية في يونيو تعقبها انتخابات رئاسية.

    3 مارس

    باشر النيابة العامة التحقيق في واقعة هروب 20 مسجوناً فجر اليوم، الخميس، من قسم شرطة دار السلام، بينما تمكنت قوات الأمن من القبض على 7 منهم.

    وقد أفادت المعلومات الأولية أن 20 مسجوناً كانوا متواجدين بحجز قسم شرطة دار السلام، قاموا بتكسير الحائط من داخل الحجز وفروا هاربين، بينما نجحت قوات الأمن من القبض على سبعة منهم وتكثف الجهود حالياً لضبط باقى الهاربين.[121]

    • تقدم احمد شفيق باستقالته من رئاسة الوزراء,استقبل المعتصمون بميدان التحرير قرار إقالة الفريق أحمد شفيق، رئيس الوزراء، بإعلانهم الاستمرار في الاعتصام لحين الاستجابة لباقى مطالبهم التى حددوها في بيان رقم 1 والذى كان يتضمن تشكيل حكومة تكنوقراط جديدة، وإقالة جميع الوزراء والمحافظين، وحل المجالس المحلية.[122]

    بينما أبدى البعض فرحتهم الشديدة بقرار تولى عصام شرف رئاسة الوزراء، معتبرين هذا القرار يمثل مطالبهم، حيث أكد أحد المعتصمين أن عصام شرف كان من المشاركين بثورة 25 يناير وكان من أبرز داعميها.
    فور الإعلان عن تشكيل حكومة جديدة برئاسة وزير النقل الأسبق عصام شرف بعد قبول استقالة الفريق أحمد شفيق، أنشأ عدد من الشباب على موقع الفيس بوك صفحة تطالبه بأداء اليمين بميدان التحرير، فيما تناقل عدد من الشباب أنهم أجروا اتصالاً هاتفياً بشرف وأبدى موافقته.

    وأعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في رسالة حملت رقم (26) على صفحته على موقع “فيس بوك”، قبوله استقالة رئيس الوزراء في الحكومة الانتقالية الفريق “أحمد شفيق”، وتكليف المهندس”عصام شرف” وزير النقل الأسبق.

    يذكر أن “شرف” شغل منصب وزير النقل، في حكومة الدكتور أحمد نظيف وأقيل بسبب خلافاته مع نظيف.[123]

    قرر المستشار تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية، تشكيل فريق رفيع المستوى للتحقيق في المخالفات المنسوبة لرجل الأعمال الشهير حسين سالم برئاسة المستشار محمد عبد القادر عضو المكتب الفنى، وتحت إشراف المستشار حماد الجندى نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية ومدير المكتب الفنى لرئيس هيئة النيابة الإدارية.

    كان أحد المواطنين قد تقدم ببلاغ للنيابة الإدارية بشأن واقعة قيام المختصين بمدينة شرم الشيخ بمحافظة جنوب سيناء خلال عام 2000 بتخصيص قطعة أرض تقدر مساحتها بحوالى 2 مليون متر مربع، إلى رجل الأعمال حسين كمال الدين إبراهيم سالم بالمخالفة للإجراءات القانونية المتبعة في هذا الشأن وبسعر لا يتجاوز 20 جنيها للمتر وقيام رجل الأعمال المذكور بإقامة 250 فيلا على الأرض المشار إليها، دون مراعاة لحرمة مياه خليج السويس، وصدر لهذه البنايات عدة قرارات إزالة لم يتم تنفيذها بسبب صلة رجل الأعمال المذكور برئيس الجمهورية السابق وبيعه عدد 4 فيلات لنجليه جمال وعلاء مبارك بثمن بخس وزهيد يتراوح بين 300 و500 ألف جنيه للفيلا الواحدة وبيع باقى الفيلات بسعر يصل إلى 11 مليون جنيه للفيلا الواحدة وذلك للتحايل على القانون ومنع تنفيذ قرارات الإزالة لهذه المبانى واستغلال نفوذهم.

    وتلقت النيابة الإدارية بعض المستندات الخاصة بهذا البلاغ وصور عقود بيع الفيلات المشار إليها لنجلى الرئيس، ويتابع المستشار الدكتور تيمور مصطفى كامل رئيس هيئة النيابة الإدارية فريق التحقيق.[124]

    صرح مصدر أمنى مسئول بأنه قد تقرر إجراء عملية المشاركة والإدلاء بالصوت الانتخابى لكل مواطن في عملية الاستفتاء على تعديل الدستور والانتخابات البرلمانية والرئاسية المقبلة باستخدام بطاقة الرقم القومى، وفقا لمحل الإقامة الثابت بها ولكل من بلغ عمره 18 عاما فقط..[125]

    قررت وزارة التربية والتعليم التغاضى عن احتساب أيام الغياب التى غابها طلاب الثانوية العامة بمرحلتيها الأولى والثانية خلال النصف الدراسى الأول من هذا العام.

    كما قررت إعادة قيد الطلاب المفصولين بسبب تجاوزهم نسب الغياب المقررة في النصف الدراسى الأول، وقال مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم إن الدكتور أحمد جمال الدين موسى، وزير التربية والتعليم في حكومة شفيق المستقيلة، اتخذ هذا القرار بعد التقائه مساء أمس بـ12 طالباً من طلاب الثانوية العامة داخل مكتبه لمدة نصف ساعة.

    وأكد المصدر أن الطلاب دعوا الوزير إلى عدم احتساب الغياب خلال النصف الدراسى الثانى، وهو ما دفع موسى إلى الاستجابة لهم، ولكن لإلغاء نسبة غياب النصف الدراسى الأول وليس الثانى حتى لا يؤثر على استقرار العملية التعليمية حتى نهاية العام، معتبرا أن موسى ضرب عصفورين بحجر بهذا القرار.

    في السياق نفسه التقى عدداً من طلاب الثانوية العامة اليوم الخميس بمسئولين عن متابعة المدارس داخل ديوان الوزارة، واشتكى الطلاب من ارتفاع مصروفات خوض امتحان مادة المستوى الرفيع ووصولها إلى 45 جنيها، إلا أن مسئولى الوزارة أكدوا لهم أن رسم التقدم لا يزيد عن 15 جنيها وفق آخر قرار وزارى منظم لمصروفات العملية التعليمية، داعين الطلاب إلى عدم دفع أى مبالغ إضافية.[126]

    أكدت لجنة تقصى الحقائق برئاسة المستشار عادل قورة، في بيان يتضمن معلومات هامة عن واقعة معركة الجمل وإطلاق الرصاص الحى والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين بطريقة عشوائية، أن اللجنة استمعت إلى أقوال 120 من شهود الوقائع التى حدثت في القاهرة والجيزة والذين أكدوا أن قناصة الشرطة أطلقوا الرصاص الحى على المتظاهرين من على أسطح مجمع التحرير وفندق رمسيس هيلتون ومبنى الجامعة الأمريكية وديوان وزارة الداخلية القريب من ميدان التحرير.

    وأكد البيان، أن مؤيدى النظام السابق وراء وقائع واقعة الجمل، حيث وصلوا إلى ميدان التحرير ورشقوا المتظاهرين بقطع من الطوب وكسر الرخام جلبوها بسيارات نصف نقل من منطقة شق التعبان في جاء آخرون من ناحية ميدان الشهيد عبد المنعم رياض يمتطون الجمال والجياد يحملون عصى غليظة وقطع حديد وأسلحة بيضاء انهالوا بها ضرباً على المتظاهرين، فأصابوا وقتلوا وأحدثوا الرعب بينهم، وقد أمكن احتجاز بعضهم وتسليمهم للقوات المسلحة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم، وجارٍ الاستعلام عن هوياتهم، وأضاف البيان أن الشهود أدلوا بمعلومات وأسماء عن المشاركين في ذلك الاعتداء وترتيبه وتمويله.[127]
    أكد ائتلاف شباب الثورة والذى يضم حركات “شباب 6 إبريل والعدالة والحرية والإخوان والجبهة ودعم البرادعى”، في بيان له اليوم الخميس، على إلغاء المسيرات التى دعا إليها باتجاه ميدان التحرير، وأخرى باتجاه مجلس الوزراء، مع تحويل الدعوة إلى احتفال غدا بميدان التحرير مع رفع لافتات بباقى المطالب.

    وقال ائتلاف شباب الثورة: “لا نعشق التظاهر والاعتصام، لكننا مازلنا نطالب بتحديد جدول زمنى لتحقيق باقى مطالب الثورة المجيدة”، معربين عن تقديرهم لدور المجلس الأعلى للقوات المسلحة في تلبية مطالب ثورة الشعب المصرى.

    وطالب الشباب المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالاستمرار في مساندة ودعم مطالب الثورة، من بينها الإفراج عن جميع المعتقلين قبل وبعد ٢٥ يناير ومحاسبة شفافة للمتورطين من الداخلية وبلطجية الحزب الوطنى عن قتل ٣٦٥ شهيدا وإصابة ٥ آلاف مواطن مصرى طالبوا بالتغيير سلميا، وحل جهاز أمن الدولة.

    وأكد الشباب أن إجراء انتخابات برلمانية في يونيو لن يحقق الديمقراطية ومن شأنه أن يأتى بمجلس شعب مشوه، مطالبين بإنشاء مجلس رئاسى أو عقد الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية ببطاقة الرقم القومى.[128]

    أعلن “بنك الإسكان والتعمير” التحفظ على فيلتين الأولى لوزير الداخلية السابق حبيب العادلى مسجله باسم نجله القاصر “شريف”، وأخرى مملوكة لرجل الأعمال السابق وأمين التنظيم بالحزب الوطنى أحمد عز مسجلة باسم شركة العز للسيراميك.

    وذكر البنك في بيان تلقته وكالة أنباء الشرق الأوسط، أنه في ضوء ما تلقاه البنك من إخطارات من البنك المركزى والخاصة بمن صدرت ضدهم أحكام بمنعهم من التصرف في ممتلكاتهم وأموالهم تبين أن نجل وزير الداخلية السابق يمتلك فيلا رقم (116) نموذج الجوهرة بمنطقة 25 بمارينا، وتم التأشير بالمنع من التصرف وأخطر البنك المركزى بذلك.

    وأوضح البنك أنه تبين أيضا من عمليات الفحص وجود فيلا مسجلة باسم شركة العز للسيراميك المملوكة لأحمد عز في مدينة السادات المنطقة الأولى شارع طارق بن زياد رقم واحد وتم التحفظ عليها أيضا.[129]

    أكد عبد الرحمن سمير، الناشط بحملة دعم البرادعى وعضو ائتلاف شباب الثورة، أن الائتلاف بصدد تشكيل لجان لتوعية متظاهرى التحرير بأهمية تعليق الاعتصام لتسير عجلة البلد الاقتصادية، خاصة مع استجابة المجلس العسكرى إلى مطلب الثورة بتشكيل حكومة جديدة برئاسة المهندس عصام شرف وزير النقل الأسبق، وإعطاء مهلة من الوقت لتنفيذ باقى المطالب.[130]

    قال الدكتور محمد سليم العوا رئيس مجلس إدارة جمعية مصر للثقافة والحوار، إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يستحق كل التقدير والاحترام، لموقفه العظيم في مساندة الثورة، والقرارات التى تتخذ بشكل يومى في سبيل تحقيق مطالبها، مشددًا على أهمية الصبر في تحقيق المطالب والآمال، لافتا إلى أنه من الطبيعى أن تسير عملية الإصلاح ببطء.

    وأكد أن “الثورة المضادة هى أكذوبة كبرى يروج لها المتشائمون ومحبو نشر الشائعات”، قائلاً إن ثورة 25 يناير أنتجت “تيارا عاما مصريا” يتحد فيه كافة أفراد المجتمع، ويتابع تحقيق آمال الثورة ويخلق لها آمال وتطلعات جديدة، ويعمل على المحافظة على مكتسبات الثورة وتطويرها. [131]

    • تأجيل الدراسة بجامعة الأزهر أسبوعاً لاستكمال إخراج الحرس.[132]

    صرح الدكتور زاهى حواس وزير الدولة لشئون الآثار في حكومة شفيق التى استقالت اليوم، أنه لن يعود مرة أخرى لهذا المنصب، موضحاً أنه كان سيتقدم باستقالته، إلا أن الحكومة كلها ستتغير بعد استقالة الفريق أحمد شفيق.[133]

    تقدم المستشار أحمد مكى عضو مجلس القضاء الأعلى ونائب رئيس محكمة النقض، بمذكرة إلى مجلس القضاء الأعلى، تتضمن رؤيته حول التعديلات الدستورية التى انتهت إليها مؤخراً اللجنة المكلفة بتعديل الدستور، مطالباً مجلس القضاء الأعلى باتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها، ووجه مكى في المذكرة التى بدأها بـ”الشكر والتقدير لأعضاء اللجنة”، انتقاده لإسناد رئاسة اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية إلى رئيس اللجنة الدستورية العليا، ونقل الفصل في صحة العضوية من محكمة النقض إليها.

    وجاء في المذكرة التى حصل اليوم السابع على نسخة منها، “أن جميع أعضاء اللجنة المشرفة على الانتخابات الرئاسية، أقدم من رئيسها وهو رئيس المحكمة الدستورية قبل أن ينعم عليه بهذا المنصب، فكان من الأولى أن يترك هذا الأمر للقانون المنظم للانتخابات الرئاسية، أسوة بما اتبعه المشروع في المادة 88 منه بشأن لجنة الإشراف على الانتخابات البرلمانية”. [134]

    طالب الشيخ محمد حسان الداعية الإسلامى بوقف الاعتصامات والاحتجاجات المنتشرة في مختلف المحافظات، لدفع عجلة التنمية، قائلاً إنه من سنن الله التدرج، ولابد من الانتظار لتحقيق الإصلاح.

    وأبدى حسان في خطبة امتدت منذ ما بعد صلاة المغرب حتى العشاء، مساء أمس الثلاثاء بمحافظة كفر الشيخ في الجمعية الشرعية، استعداده والشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية في السويس لعقد صلح بين وزارة الداخلية وقبائل سيناء، مطالباً بالإفراج الفورى عن كافة المعتقلين، كما طالب بعودة الجيش إلى ثكناته، لأن مصر ـ على حد قوله ـ مستهدفة والجيش ليس مكانه الشارع، ولكن على الحدود.

    وحذر حسان من المساس بالمادة الثانية من الدستور، قائلاً إن الشعب والجيش لن يسمحا أن “تمس بأذى”، مطالباً بتفعيلها، داعياً الله أن يرزق مصر بمن يحكم بكتاب الله وسنة رسوله، وأضاف: ليطمئن النصارى فالإسلام هو الذى حمى كنائسهم وأطفالهم فهو دين العدل والأمان والتسامح والسماحة، ولا ينبغى أن نجعل الإسلام فزاعة للغرب والآخرين فهو دين العدل والحق، وأكد أنه لابد أن نضحى بأنفسنا إذا طال هذه المادة أى تغيير.[135]

    نفى مصدر مسئول بالمجلس الأعلى للقوات المسلحة دخول الرئيس السابق محمد حسنى مبارك المركز الطبى العالمى للعلاج.

    كما نفى المصدر أن مبارك تم نقله إلى المركز الطبى العالمى تحت حراسة مشددة، أو أن الرئيس السابق كان ينوى السفر هو وعائلته أمس الاثنين إلى تبوك بالسعودية بالطائرة الخاصة للعائلة، و أن برج المراقبة رفض سفرهم طبقا لقرار النائب العام بمنعهم من السفر.[136]
    أمرت نيابة أمن الدولة العليا باستدعاء سامح فهمى، وزير البترول السابق، لسماع أقواله في تحقيقات تجريها بشأن بلاغات تؤكد بيع الغاز الطبيعى المصرى لإسرائيل و٦ دول أوروبية بأسعار بخسة، مما تسبب في إهدار ٣ مليارات جنيه على الدولة خلال ٥ سنوات.

    وذكرت مصادر أن «فهمى» قال في التحقيقات، أمس، إنه كان مجرد منفذ لاتفاقية وافقت عليها السلطات المصرية، ممثلة في حسنى مبارك وأحمد نظيف. كما استمعت النيابة إلى أقوال محمود لطيف، وزير البترول الحالى، الذى شرح تفاصيل الاتفاقية وتاريخها وأسعار بيع الغاز، وقررت النيابة أمس منع عبد العليم طه رئيس الهيئة العامة للبترول سابقاً، والمهندس محمد طويلة رئيس القابضة للغاز الطبيعى الأسبق من السفر.[137]

    قرر المستشار الدكتور جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، إغلاق المقر الرئيسى للجهاز المركزى للمحاسبات بمدينة نصر لأجل غير مسمى بعد اشتعال النار في أحد أدوار الجهاز بعد وقفة احتجاجية من بعض أعضائه.

    وقال الملط إنه قرر إغلاق الجهاز لحين توفير الحماية اللازمة له ولأعضاء الجهاز حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم وإصدار تقاريرهم الرقابية عن الفساد وإهدار المال العام. واعتبر الملط أن هذه المحاولات لن تثنيه أو تمنعه من تقديم جميع المستندات والأوراق لجهات التحقيق عن فساد الحكومة السابقة ورموز النظام السابق.

    واشتعلت النيران أمس، في الدور الثانى في غرفة ملاصقة لحجرة الضغط العالى المغذية للجهاز بالكهرباء في غرفة الضغط العالى، بعد الوقفة الاحتجاجية التى نظمها عشرات الموظفين في الجهاز ضد الملط وسياساته، وتخللتها هتافات عدائية موجهة لشخصه.

    وتمكنت قوات الإطفاء وموظفو الجهاز من السيطرة على الحريق، ولم يسفر الحريق عن أى خسائر في الأرواح أو الممتلكات، ولم تصل النيران إلى أدوار أخرى وأتلف فقط بعض الأوراق.[138]

    • تقرر تأجيل الدراسة بجامعات القاهرة وعين شمس وأسيوط وحلوان
    • تقرر تأجيل عمل البورصة المصرية إلي أجل غير مسمي

    طلب الدكتور حسن يونس، وزير الكهرباء والطاقة، من النائب العام الدكتور عبدالمجيد محمود، التحقيق فيما ورد على موقع الـ«فيس بوك» لمجموعات بلغت ٦٩ جروباً، تتضمن وقائع فساد لبعض المسؤولين والموظفين وقال الوزير في خطابه إن الوقائع التى تناولتها بعض الصحف نقلاً عن الموقع تضمنت وقائع مرسلة لا سند لها من الحقيقة وفق المذكرة المقدمة من الوزير، خاصة إسناد أعمال الخبير الاستشارى للمشروع النووى المصرى، إلى شركة «بكتل» وقال: «تم إسناد هذه الأعمال إلى شركة ورلى بارسونز، صاحبة العطاء الأرخص ولفت إلى أن الوقائع تضمنت بعض المعلومات حول الذمة المالية لعدد من الأشخاص بعضها يعمل في قطاع الكهرباء مما يستدعى وضع الأمر أمام النائب العام، لاتخاذ ما يراه مناسباً، وتضمنت الوقائع اتهامات بالفساد في اللجنة النقابية للمرافق ووقائع فساد واستغلال نفوذ في شركة القناة لتوزيع الكهرباء حصول بعض الموظفين على أراض وشقق وفيلات.[139]

    4 مارس

    احتشد اليوم الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وبعض القوى السياسية أمام مسجد القائد إبراهيم للمطالبة بمحاسبة رؤوس الفساد وحل الحزب الوطنى والمحليات لاحتوائها على 52 ألف فاسد على حد قولهم.

    كما طالب المتظاهرون بإلغاء جهاز أمن الدولة الذى قالوا إنه يحمى اليهود في مولد أبو حصيرة وكان السبب في تفجير كنيسة القديسين وحدوث الفتنة الطائفية، مشيرين إلى أن وظيفة رجاله الأساسية كانت حماية الرئيس السابق مبارك وأسرته وعائلته.

    وعلل المتظاهرون احتشادهم اليوم بتردد أقاويل عن وجود عربات جمع قمامة تدخل مقر أمن الدولة بمنطقة الفراعنة خالية وتخرج مليئة بقصاصات الورق المفروم.

    وتوجه المتظاهرون إلى منطقة القلعة ببحرى ووصلوا إلى استاد الجامعة للاحتفال بأم الشهيد في حضور بعض نجوم الغناء وهم حمادة هلال وحمزة نمرة وتامر عبد الشافى ويحيى حوى وكذلك نجوم الرياضة أمثال محمد أبو تريكة وأحمد الكأس وطارق العشرى وأحمد سارى وهادى خشبة.[140]
    اتفق عدد من شباب القضاة على إرسال مذكرة إلى المجلس الأعلى للقوات المسلحة لمطالبته باختيار المستشار عادل عبد الحميد رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس القضاء الأعلى سابقاً وزيراً للعدل خلفاً للمستشار ممدوح مرعى.

    وجاء قرار شباب القضاة كأول توصية في اجتماعهم الذى عقدوه اليوم بنادى القضاة، ودعوا إليه المستشار عادل عبد الحميد لإبلاغه بموقفهم ورغبته في أن يصبح وزيراً للعدل، خاصة أنه يلقى قبولاً لدى قطاع كبير من رجال القضاء والنيابة العامة، كما حضر الاجتماع المستشار أحمد الزند رئيس نادى القضاة.

    من المقرر أن يناقش شباب القضاة في اجتماعهم الذى دعا إليه المستشار حسام مكاوى عدد من التوصيات منها إبداء رأيهم في التعديلات الدستورية التى انتهت إليها اللجنة المكلفة بتعديل الدستور برئاسة المستشار طارق البشرى، فضلاً عن طرح رؤيتهم حول تعديل قانون السلطة القضائية مما يضمن استقلال تام.[141]

    قطع أهالى قرية صفط اللبن التابعة لمركز المنيا الطريق الزراعى مصر أسوان، احتجاجا على رغيف الخبز، وانتقلت على الفور أجهزة الأمن ومدير عام التموين للقاء الأهالى ومحاولة إيجاد حل للمشكلة.

    خرج أكثر من 3 آلاف شخص من أهالى القرية عقب صلاة الجمعة متوجهين إلى الطريق الزراعى، وقاموا بقطعه وأعاقوا حركة المرور، مطالبين بزيادة حصة القرية من الخبز، ومنددين بمواعيد وصول الخبز الذى يتم تصنيعه في مخابز مدينة المنيا بعد استقطاع المحافظ جوال من كل مخبز بجميع القرى يتم تصنيعه وإعادة توزيعه.

    ردد المتظاهرون عبارات ساخنة ضد المحافظ وطالبوا برحيله فورا، كما أشاروا إلى محاولته خداع أبنائهم بوظائف وهمية ممولة من صندوق الخدمات.[142]
    قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة، إجراء عملية الاستفتاء على التعديلات المقترحة للدستور يوم 19 مارس 2011، على أن تبدأ الساعة الثامنة صباحاً وتنتهى الساعة السابعة مساء.

    والتعديلات المقترحة ستكون على المواد أرقام 75 ، 76، 77، 88، 93، 139، 148 من الدستور، بجانب إلغاء المادة 179، وإضافة فقرة أخيرة للمادة 189، ومادتين جديدتين برقمى 189 مكرراً، 189 مكرر (1) إلى الدستور.

    وطالب المجلس الأعلى في بيانه اليوم اللجنة القضائية العليا المنصوص عليها في المرسوم برقم 7 لسنة 2011 وسائر الجهات المعنية تنفيذ القرار.[143]

    أكد الدكتور محمد البلتاجى القيادى بجماعة الإخوان المسلمين استمرار تظاهرة 25 يناير، موضحاً أنه تم الاتفاق على إعطاء الحكومة الجديدة مهلة لمدة أسبوعين لتنفيذ باقى مطالب الثورة والمتمثلة في حل جهاز أمن الدولة والمجالس المحلية والإعلان عن أسماء الضباط الذين قتلوا شهداء 25 يناير كاملة والإفراج عن كافة المعتقلين، مردداً “في التحرير حتى التغيير”.

    وأضاف البلتاجى: “يجب أن نفرق بين أن الثورة مستمرة وأننا سوف نعطى مهلة أو فرصة”، موضحاً أن الفرصة لا تعنى تفويض حكومة المهندس عصام شرف، فإذا لم تتحقق المطالب فالاعتصام السلمى مكفول، مؤكداً أن إرادة الشعب المصرى هى التى أتت بحكومة شرف، كما أسقطت الرئيس السابق حسنى مبارك”.[144]
    د.عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، صمم أن يأخذ شرعية وزارته من ميدان التحرير، وينخرط بين شباب الثوار، واستقبله شباب الثورة بالتهليل والتكبير وحملوه على الأعناق.[145]

    ينظم غدا، السبت، بالأقصر عدد من أصحاب البازارات السياحية وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بإلغاء تبعيتهم لغرفة المحال والسلع السياحية، والحصول على قيمة الاشتراكات التى دفعوها للغرفة، نظرا لعدم وقوف الغرفة بجانبهم في الأزمة الأخيرة التى شهدتها البازارات نتيجة توقف الحركة السياحية.

    محمد على، أحد المحتجين قال لـ “اليوم السابع”: “نطالب القوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء الجديد، ولجنة حقوق الإنسان، الدفاع عن حقوقنا ضد احتكار 3 بازارات فقط من أصل نحو 1000 بازار على الحركة الشرائية للأفواج السياحية، بالتعاون مع عدد من الشركات السياحية والمرشديين بعمولات لهم تصل لـ 35%”.[146]

    طالب عدد من شباب القضاة أن يكون الشعب والقضاة يدا واحدة في يوم الاستفتاء على الدستور وأيام الانتخابات لحماية القضاة المشرفين عليها، نظرا لحالة الانفلات الأمنى التى تعم البلاد من خلال تكوين لجان شعبية أمام اللجان التى تجرى فيها الاستفتاء والانتخاب، كما طالب شباب القضاه في بيان لهم صدر عقب اجتماعهم في النادى النهرى للقضاة بضرورة البدء في حملة توعية جموع الناخبين في شتى ربوع مصر لتوعيتهم بطرق الانتخاب وكيفية تنظيم العملية الانتخابية.

    وأكد البيان الذى حصل اليوم السابع على نسخه منه على ضرورة أن يتلاحم شباب الثورة مع شباب القضاه بإخراج العملية الانتخابية والاستفتاء في أفضل صورة لهما.

    كما طالب شباب القضاة الذين وصل عددهم إلى أكثر من 150 قاضيا ووكيل نيابة حضرو اجتماع اليوم، القوات المسلحة بضرورة أن تستمع لخبراتهم الشخصية في كيفية إجراء الاستفتاء، وأن تلتقى بهم بالتعرف على ما يجرى في الشارع أثناء الانتخابات، موجهين دعوتهم إلى قضاة مصر شيوخها وشبابها، بأن يبدأوا بأنفسهم بتلك الحملة. [147]

    توجه فريق من النيابة العامة بالإسكندرية لمعاينة مبنى مباحث أمن الدولة بشارع الفراعنة بمنطقة محطة الرمل وسط المدينة.

    وأجرى فريق النيابة العامة بإشراف المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية المستشار عادل عمارة المعاينة للمبني الذى تمكن مئات المحتجين من اقتحامه والتعدي علي عدد من الضباط والأفراد الذين كانوا بداخله ، وتمت المعاينة بعد ان كثفت القوات المسلحة تواجدها حول المبني لحراسته.وأكد مصدر أمنى إصابة نحو 19 ضابطا من جهاز أمن الدولة بالإسكندرية جراء تلك الإحداث ، مشيرا إلى أن 15 منهم يخضعون لرعاية صحية مكثفة بمستشفي الشرطة بالإسكندرية.ومن المقرر أن تستكمل النيابة العامة تحقيقاتها بالاستماع إلى أقوال شهود العيان والمصابين من الضباط والمحتجين فور سماح حالتهم الصحية بذلك.[148]

    احتفل نحو ٥ آلاف سكندرى أمام ساحة مسجد القائد إبراهيم عقب انتهاء صلاة الجمعة، باستقالة حكومة أحمد شفيق، وتكليف عصام شرف، وزير النقل الأسبق، بتشكيل الحكومة الجديدة، تزامناً مع التظاهرة المليونية، التى دعا إليها ائتلاف شباب الثورة بميدان التحرير في القاهرة، والتى تم التوافق على أن تحمل شعار «الشعب يريد استكمال المشوار».

    وفى الدقهلية، احتشد الآلاف من جماعة الإخوان المسلمين وائتلاف شباب ثورة ٢٥ يناير والجمعية الوطنية للتغيير وشباب الأحزاب، أمام ميدان الشهداء للاحتفال بقبول استقالة الفريق أحمد شفيق من الحكومة وتجديد مطالب الثورة ـ على حد قولهم.[149]تدخلت قوات الجيش مساء اليوم لفض اشتباكات عنيفة بين مئات المتظاهرين وقوات الشرطة، وبحسب شهود العيان، فإن المئات تظاهروا أمام مبنى جهاز أمن الدولة بمنطقة الفراعنة بالإسكندرية، ووقع تراشق بقنابل المولوتوف مع قوات الأمن، وحسب أقوال عدد من الشهود، فإن قوات الأمن هى التى استفزت المتظاهرين أولا.

    وقالت المصادر إن قوات الأمن أطلقت النار في الهواء لتفريق المتظاهرين واستخدموا الرصاص الحى لتفريقهم، مما نتج عنه إصابة عدد كبير من المتظاهرين، من بينهم المصور عبد الله داوستاشى ابن الفنان التشكيلى عصمت داوستاشى، فيما تم نقل اثنين آخرين نقلا للمستشفى إثر إصابتهما في الأحداث.[150]

    5 مارس

    • تاجيل قضية التحفظ علي اموال نظيف وغالي وبهجت وسليمان.

    اعلن المستشار السيد عبدالعزيز‮ ‬عمر رئيس محكمة استئناف القاهرة بشأن نقل المحاكم الجنائية التي ستحاكم رموز الفساد بمحاكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس‮.. ‬أن رئيس كل دائرة جنايات ينظر محاكمة الوزراء السابقين ورجال الأعمال ووضع قواعد دخول الإعلاميين والصحفيين والجمهور إلي قاعة المحاكمة‮. ‬مع التأكيد علي منع التصوير بجميع أشكاله التليفزيونية والتسجيلات الصوتية اعمالا للقرار الصادر من مجلس القضاء الأعلي بمنع التصوير وسيتم السماح لسائر الصحفيين والإعلاميين بتغطية وقائع الجلسات العلنية‮.‬صرح بذلك المستشار عمر مروان عضو المكتب الفني لمحكمة استئناف القاهرة المشرف علي الإدارة الجنائية‮.‬وسوف تنظر محكمة الجنايات‮ ‬غدا السبت الدائرة‮ »‬الرابعة‮« ‬نظر قرار المستشار الدكتور عبدالمجيد محمود النائب العام بالتحفظ علي جميع الأموال المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق محمد حسني مبارك وزوجته سوزان صالح ثابت ونجليه علاء وجمال مبارك وزوجتيهما وأولادهما القصر‮.[151]

    قالت مصادر قضائية إن مكتب التعاون التابع للنائب العام، تلقى عدة مستندات من جهات مختلفة، تؤكد إدانة جمال وعلاء مبارك، نجلى الرئيس السابق حسنى مبارك، في عدة قضايا تتعلق باستغلال اسم أبيهما في الحصول على قطع أراض بالأمر المباشر من محمد إبراهيم سليمان، وأحمد المغربى، وزيرى الإسكان الأسبق والسابق.

    وأضافت المصادر أن الجهات القضائية تسلمت أيضا مستندات وصفتها بأنها خطيرة، تشير إلى تورط الدكتور زكريا عزمى، رئيس ديوان الجمهورية السابق، والدكتور فتحى سرور، رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، في الاستيلاء على قطع أراض في أماكن سياحية دون مقابل.[152]

    • إخلاء مبنى مباحث أمن الدولة بالإسكندرية من العاملين بعد أحداث أمس.

    كشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا عن تفاصيل كثيرة كانت غامضة في قضية تصدير الغاز إلى إسرائيل و٦ دول أوروبية، تبين أن الشركة الوسيطة – التى يمتلكها رجل الأعمال «حسين سالم» وشريك إسرائيلى – رفضت عرضاً كانت قد تقدمت به إسرائيل لرفع قيمة التعاقد، وأن «سالم» رد عليهم بأن «مصر لم تطلب رفع القيمة». وعلمت «المصرى اليوم» أن «سالم» حصل على ما يمكن أن نسميه «مكافأة» قدرها مليار جنيه من تلك الدولة بعد أن وفر لها مليارات الدولارات.

    وتواصل النيابة صباح اليوم استكمال التحقيقات مع سامح فهمى، وزير البترول السابق، الذى كان قد طلب إمهاله وقتاً لإحضار المستندات. وعلمت «المصرى اليوم» من مصادر أن المهندس محمد طويلة، رئيس شركة غاز شرق المتوسط، رئيس القابضة للغازات الطبيعية الأسبق، قدم خلال التحقيقات التى بدأت معه قبل يومين وتستمر اليوم «السبت»، القوائم المالية للشركة التى تثبت عدم حصول أى من المساهمين على أرباح من الشركة منذ تأسيسها، بسبب إعادة فتح بند الأسعار في الاتفاقية عند بدء التصدير في يوليو ٢٠٠٨، وتوقيع ملحق تعديل العقد في مايو ٢٠٠٩، وموافقة الشركة على تعديل الأسعار بأثر رجعى، أى منذ تاريخ بدء التصدير، إلا أن المشترى الإسرائيلى رفض التطبيق بأثر رجعى فتحملت شركة «إى إم جى» فروق الأسعار بالأثر الرجعى، وهو ما تسبب في تحقيق خسارة ضخمة للشركة تحملها المساهمون، وبالتالى فإن الشركة لم توزع أى أرباح على المساهمين منذ تأسيسها.[153]

    أكد الأمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب أن الأزهر لم يتملق أو يهادن النظام السابق خلال المظاهرات، مشيرا في هذا السياق إلى موقف السفير محمد رفاعة الطهطاوى، الذى كان قد شارك في المظاهرات، وهو المتحدث الرسمى باسم الأزهر، وهو ما يعنى أن الأزهر كان مساندا للثورة وليس للنظام، مشيرا إلى أن مؤسسته التى يقف على رأسها تعلو فوق السياسة، إضافة إلى كونه غير مسيس. وأعرب «الطيب» عن رفضه انتخاب شيخ الأزهر خوفا من تأثير المال السياسى على المنصب.

    وقال «الطيب» في حلقة من برنامج «مصر بعد مبارك» بثتها قناة العربية، مساء أمس الأول، إن الأزهر مؤسسة علمية وتعليمية وليس مؤسسة سياسية، لأن تحويلها لمؤسسة سياسية يعنى خضوعها لسلطة أو جهة ما داخل الدولة، وإن دور الأزهر ليس أن يكون جزءا من النظام أو ثائرا عليه.[154]

    يعلن المستشار مرتضى منصور موقفه النهائى من الدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك في مؤتمر صحفى غداً، الأحد، في تمام الساعة الواحدة ظهراً بمكتبه بالدقى، سواء بالقبول أو الرفض.

    يأتى ذلك بعد انتهاء أولى جلسات نظر التحفظ على أموال الرئيس مبارك وعائلته ومنعهم من السفر والتى انتهت بالتأجيل ليوم 8 مارس الجارى، وحضر فيها محام من مكتب الدكتور محمد حمودة وكيلاً عن مبارك، والذى أكد للمحكمة أنه لم يقبل الدفاع عن مبارك بصفه نهائية وما زال يدرس أوراق القضية.

    كان النائب العام المستشار الدكتور عبد المجيد محمود النائب العام، أصدر قراراً بالتحفظ على أموال وجميع الممتلكات المنقولة والعقارية والنقدية والأسهم والسندات ومختلف الأوراق المالية في البنوك والشركات وغيرها المملوكة للرئيس السابق حسنى مبارك،‏ وزوجته سوزان ثابت‏،‏ ونجليه علاء وجمال وزوجتيهما وأولادهما القصر‏،‏ كما قرر النائب العام منع الرئيس السابق وأسرته من مغادرة البلاد.[155]
    تقدم محمد عبد البصير شاهين المحامى ببلاغ إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود يتهم فيه شركة بشاى وكلاً من رئيس مجلس إدارة الشركة العز لصناعة حديد التسليح، لإنشاء مصنع حديد تسليح بطاقة إنتاجية مليون طن حديد، دون ترخيص، ورئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للحديد الأسفنجى والصلب “بشاى”، ورشيد محمد رشيد وزير الصناعة الأسبق وعمرو عسل رئيس هيئة التنمية الصناعية بتهمة إهدار المال العام، وأكد في بلاغه أن الشركة قامت بالخروج عن نطاق الرخصة الممنوحة لها والمعلنة، كما تعاقد مع شركة سيمنس فاى على توريد مصنعين للصهر بقدرة مليون وثلاثمائة ألف طن لكل مصنع واحد فقط بحسب الرخصة الممنوحة لها، وهى مخالفة واضحة وإهدار للمال العام، لأن الدولة تقوم بدعم المصنع بتوصيلات الغاز والكهرباء مدعومة من الدولة، حيث إن الرخصة ممنوحة لبناء مصنع واحد، فالدعم يجب أن يكون لمصنع واحد وليس لمصنعين، كما أن “بشاى” حصل على رخصة حديد تسليح بدون مقابل للدولة، وذلك على خلاف باقى الرخص الصادرة في نفس الوقت، لأن اشتراطات الحصول على الترخيص سداد الشركة مبلغ أربعمائة ألف جنيه عن المليون متر مكعب أى ما يساوى ثلاثمائة وثمانية وستين مليون جنيه، كما منح “بشاى” الكهرباء المطلوبة للمصنع بدون مقابل كما واستورد عدد 2 مصنع بطاقة إنتاجية للواحد مليون وثلاثمائة ألف طن، وهو بذلك يخالف الرخصة الممنوحة له، لأنها خاصة لمصنع واحد فقط بذات الطاقة، وهو بذلك يعد بناء مصنع بدون ترخيص والحصول على غاز وكهرباء مدعم لهذا المصنع.[156]

    طالب الدكتور مصطفى الفقى، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشورى السابق، بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية، وأضاف الفقى في حواره مع الإعلامى تامر أمين، ببرنامج مصر النهارده، أمس الأول، «البعض يرى أنه من الأفضل البحث للنظام عن رأس أولاً، لأن هناك دولاً كثيرة تعطلت برلماناتها لسنوات بالإضافة إلى صعوبة إجراء الانتخابات البرلمانية في هذا الوضع غير المستقر نظراً لعدم استعداد الكثير من القوى السياسية لخوض الانتخابات، وعدم اكتمال قوة الجهاز الأمنى، لمساعدة القضاة في الإشراف على العملية الانتخابية».[157]

    نفى مصدر عسكرى مسئول ما أذاعته بعض المواقع الإليكترونية اليوم من قيام القوات المسلحة بإعلان التعبئة العامة.

    وكانت هذه المواقع قد زعمت أن القوات المسلحة قامت بإرسال رسائل نصية عبر الهاتف للشباب في سن التجنيد بتسليم أنفسهم إلى الجيش تنفيذا لهذه التعبئة.[158]

    في تطور لاحق للأحداث، ارتفع عدد المتظاهرين أمام مبنى أمن الدولة بمدينة نصر، إلى ما يزيد عن 3 آلاف متظاهر، مطالبين بحل جهاز أمن الدولة، ومحاولين اقتحام المبنى، إلا أن قوات الجيش فرضت سيطرتها بالكامل على المبنى، التى حاصرته بأعداد كبيرة من أفراد القوات المسلحة، والمدرعات والدبابات، وحالت دون وصول المتظاهرين إليه.

    وطالب المتظاهرون رجال الجيش بضرورة الدخول بأنفسهم إلى مقر المبنى للتأكد من إخلائه بالفعل، وهو ما رفضه الجيش بالطبع، وعمل على تهدئة المتظاهرين، كما طالبوا بضرورة منع المسئولين بالجهاز من حرق أى أوراق رسمية لتضليل الجهات المعنية.[159]

    على مدار نصف ساعة استمع فريق من أعضاء النيابة العامة بالمكتب الفنى للنائب العام إلى أقوال وائل غنيم المدير الإقليمى لشركة “جوجل” العالمية في الشرق الأوسط والناشط السياسى حول واقعة احتجازه من قبل رجال جهاز أمن الدولة وما حدث من اعتداءات على المتظاهرين من جانب أجهزة الأمن.

    وكشف مصدر قضائى، أن غنيم حضر ظهر الخميس الماضى إلى المكتب الفنى للنائب العام وظل ما يقرب من نصف ساعة وخرج بعدها دون التحدث مع أحد..[160]

    تقدم 658 عاملاً بمؤسسة روزاليوسف بخطاب إلى كل من المشير محمد حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمستشار عبد المجيد محمود النائب العام ونقابة الصحفيين المصريين، والمحكمة الدستورية العليا، والجهاز المركزى للمحاسبات لاتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن ثروة كل من كرم جبر رئيس مجلس الإدارة، وعبد الله كمال رئيس التحرير المستقيلين.

    وأكد العمال، الذين أطلقوا على أنفسهم اسم “جبهة تطهير مؤسسة روزاليوسف الصحفية”، أن تطبيق سياسة “جبر” و”كمال” التحريرية المنحازة للحزب الوطنى بصفتهم أعضاء لجنة السياسات بالحزب جاءت بدون موافقة الأغلبية من العاملين الشرفاء لتصبح الجريدة والمجلة ناطقة باسم “الوطنى”، وهو ما كان سبباً في الإساءة إلى المؤسسة العريقة وتشويه سمعتها حتى فقدت مصداقيتها بين المواطنين، على حد العمال.[161]

    قررت جامعة عين شمس، والتى تبدأ الدراسة بها غدا، الأحد، تخصيص المحاضرة الأولى في الفصل الدراسى الثانى بجميع الكليات، لفتح باب المناقشة مع الطلاب من مختلف الاتجاهات حول ثورة 25 يناير، وما تبعها من تطورات خلال الفترة الأخيرة.[162]

    أزال مسئولو جامعة القاهرة اليوم، بقايا جمعية جيل المستقبل، والتى يرأسها جمال مبارك ابن الرئيس المخلوع، وقام الموظفون اليوم بخلع لوحتين للجمعية من داخل مقر معهد الدراسات التربوية الذى يحتل الآن مكان الجمعية بالجامعة.

    وقررت إدارة المعهد برئاسة الدكتور سامى نصار عميد المعهد استغلال إمكانات الجمعية واستخدامها لصالح جامعة القاهرة لحين ظهور جهة مختصة لها الحق في الحصول على “العهدة” الموجودة من كمبيوترات وأجهزة.[163]
    قرر المستشار المحمدى قنصوة، رئيس محكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، تأجيل أولى جلسات محاكمة اللواء حبيب العادلى، وزير الداخلية السابق، لجلسة 2 إبريل المقبل للاطلاع، بناء على طلب هيئة الدفاع، مع السماح للدفاع بتصوير ملف القضية، واستمرار حبس المتهم.[164]

    أكد المستشار جودت الملط، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، أنه سوف يتم فتح المقر الرئيسى للجهاز بمدينة نصر فور قيام الجهات المختصة والمسئولة بإبلاغ رئيس الجهاز بتوفر الحماية اللازمة للجهاز وللعاملين فيه ولكافة التقارير الرقابية.

    وقال الملط اليوم ـ السبت ـ إنه تلقى عدة رسائل من المستشار عبد المجيد محمود النائب العام مرفق بها صور البلاغات المقيدة لدى النيابة العامة والمقدمة من عدد من المواطنين ضد كل من أحمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق، وصفوت الشريف، رئيس مجلس الشورى السابق، ومفيد شهاب وزير شئون مجلسى الشعب والشورى السابق، وحبيب العادلى وزير الداخلية السابق، وأنس الفقى وزير الإعلام السابق، وزكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق، والدكتور عاطف عبيد رئيس الوزراء الأسبق.[165]يبدو أن الفترة المقبلة ستشهد تغييرا كبيرا في معادلة الإنتاج التليفزيونى، حيث أكد العديد من المنتجين لـ”اليوم السابع” أنهم بصدد اتخاذ إجراءات لتخفيض الأجور المليونية التى كان يتقاضها النجوم، لأن كل ما يعنيهم في هذه المرحلة هو إعادة عجلة الإنتاج إلى العمل، وأن تستعيد صناعة الدراما المصرية بريقها من جديد، خصوصا في ظل هذه المرحلة الحرجة من تاريخ مصر.

    أوضح المنتجون أن بعض النجوم أكدوا حماسهم للعمل وتصوير أعمالهم مع تخفيض الأجور، لأنهم يعرفون أن هذه الصناعة لا تقتصر عليهم بل تضم المئات من العمال والفنيين.[166]

    استجاب عدد كبير من المعتصمين لدعوة تعليق الاعتصام، حيث وصل عدد الموجودين الآن بميدان التحرير لأقل من 300 معتصم، جاء ذلك بعد قرار القوات المسلحة بتجميد عمل مباحث أمن الدولة وزيارة شرف أمس للميدان، واستمداد شرعية توليه من المعتصمين بالميدان.

    وأكد الدكتور محمد عبد الله بالوحدة الطبية بالميدان أن البعض أطلق شائعات بإطلاق أمن مباحث أمن الدولة بالدقى رصاص على المعتصمين، ولكن بعد الكشف عليهم تبين عدم إصابتهم بأى شىء، الأمر الذى أدى إلى قرار بعض الأطباء بإخلاء المستشفى الميدانى لمكانها في التحرير، ولم يتبقَ إلا وحدة طبية واحدة.[167]
    اعتبرت وسائل الإعلام العبرية، المحسوب بعضها على الدوائر السياسية والأمنية في إسرائيل، أن تولى د. عصام شرف رئاسة الحكومة المصرية خلفا للفريق أحمد شفيق، يشكل خطرًا كبيرًا على تل أبيب ومصالحها مع القاهرة، وذلك لأن شرف ليس صديقًا لإسرائيل، وجاء بإرادة الشعب المصرى الذى صنع ثورته التاريخية التى أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك ونظامه.

    وذكرت صحف يديعوت أحرنوت ومعاريف وجلوبس وإذاعة الجيش الإسرائيلى” جالى تساهال” والقناة العاشرة بالتليفزيون العبرى، في إطار التقارير التى بثتها لمتابعة تشكيل حكومة جديدة في مصر برئاسة د. عصام شرف، التى وصفته بأنه الرجل “الثورى” الذى أصبح يمثل خطرًا على إسرائيل ومصالحها لأنه جاء بإرادة الشعب المصرى ونال شرعيته منه، كما أنه ليس صديقا لإسرائيل، بل ويتبنى مواقف رافضة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، بسبب الممارسات الناتجة عن الصراع الإسرائيلى- الفلسطينى ولأسباب أخرى لن يفصح عنها. [168]

    شن الدكتور ثروت بدوى الفقيه الدستورى، انتقادات حادة على اللجنة المكلفة بتعديل الدستور وما آلت إليه من تعديل بعض المواد، قائلاً عنها “إن هذه المجموعة التى ألقت إلينا بتلك التعديلات افترضت فينا الغباء، كما افترضت أنها تستطيع إقناعنا بالباطل، وذهبت إلى ضرورة الاستفتاء على تعديلات ساقطة، وهو ما يدل على جهل اللجنة بالشعب المصرى”.

    واعتبر بدوى أن التعديلات المطروحة هى إحدى المحاولات المبذولة لإجهاض ثورة 25 يناير، حيث قال في المؤتمر الذى عقده نادى هيئة قضايا الدولة اليوم، السبت، بعنوان “آفاق الدستور المصرى”، “إن اللجنة الدستورية سامحها الله يجب أن يرجع أعضاؤها عما فعلوه وأن يعترفوا بخطئهم قبل يوم الاستفتاء، بل ويجب أن يمحى هذا اليوم من التاريخ لو تم على النحو الذى حددته اللجنة”.[169]

    • لأول مرة منذ 30 عاماً تنتظم الدراسة بالجامعات المصرية اليوم، السبت، بدون تواجد أفراد جهاز أمن الدولة والحرس الجامعى الذى ينتمى إلى الداخلية، حيث بدأت الدراسة القاهرة وعين شمس وأسيوط والزقازيق والمنوفية وجنوب الوادى وبنى سويف وبنها وفرع دمياط بجامعة المنصورة.

    لم يمكث مبنى أمن الدولة بأكتوبر العتيد سوى دقائق حتى سقط في أيدى رجال القوات المسلحة، حيث تم التحفظ على كافة المستندات قبل إعدامها والقبض على ضابط الجهاز بعد مطاردة في أنفاق المبنى تارة ومحاولة هروبهم من السور الخلفى تارة الأخرى.

    العديد من الكواليس والمشاهد الغريبة التى شهدها المبنى قبل ساعات من حضور الجيش سردها أمناء مباحث أمن الدولة الهاربين من المبنى، حيث أكد أحدهم أنه في الوقت الذى كان يحاكم فيه “حبيب إبراهيم العادلى” وزير الداخلية السابق بمحكمة جنايات الجيزة بالتجمع الخامس، صدرت أوامر من مسئولى مبنى أمن الدولة بأكتوبر بإحراق كافة المستندات والأوراق الخطيرة التى يحتويها المبنى، حيث تم تجميعها في “كراتين” وإلقاؤها في “مقلب” زبالة على بعد أمتار من سور المبنى وأشعلوا النيران في معظمها.[170]
    احتشد المئات من المتظاهرين بميدان مصطفى محمود بالمهندسين مساء اليوم، السبت، وذلك للمطالبة بإخلاء ميدان التحرير من المتظاهرين بصفة دائمة، وإقالة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الجديد، وتكريم الشرطة وعودتها للشارع مرة أخرى، وترشيح أحمد شفيق لرئاسة الجمهورية.

    كما ردد المتظاهرون هتافات ضد عصام شرف، رئيس الوزراء، ووائل غنيم، والإعلامى محمود سعد، ووائل الإبراشى، وعمرو أديب، مطالبين بمحاكمتهم، مرددين هتافات كثيرة منها “محمود سعد باطل” و”عصام شرف باطل” و”الشعب والشرطة إيد واحدة”.[171]

    وصل منذ قليل إلى مقر مبنى أمن الدولة بمدينة نصر فريق من النيابة العامة، برئاسة المستشار عمر فكار، رئيس نيابة قسم ثان مدينة نصر، لمعاينة المكان والتحفظ على الأوراق والمستندات والسى ديهات والديسك الموجود عليها البيانات، تمهيداً للتحقيق فيها.

    كما تحفظت النيابة أيضا على أجهزة الكمبيوتر والكرسى المعروف بكرسى الاعتراف، وأجهزة تعذيب وضغط كانت تستخدم لممارسة الضغوط لاعتراف المتهمين والمتورطين من قبل.

    من جهتهم، ما زال المتظاهرون ينتشرون في المقر بأكمله، كما أن هناك أعدادا كبيرة من المتظاهرين يتواجدون خارج المقر ويحاولون اقتحامه مرة أخرى، إلا أن أفراد القوات المسلحة حالت دون ذلك , كما ناشد مجلس الوزراء المواطنين تسليم مستندات “أمن الدولة” للجيش . [172]

    قال الإعلامى عمرو أديب، مقدم برنامج “القاهرة اليوم”، إن جميع المصريين كان يوجد ملف لهم بداخل جهاز أمن الدولة، أيا كانت مهنة الشخص فينا، موضحا أن أى شىء كان يتم في البلد كان بمعرفة جهاز أمن الدولة الذى كان يتدخل فيه.

    وأضاف أن جهاز الأمن كان يتدخل حتى في تعيين مدرسة الحضانة التى تقوم بالتدريس للأطفال، موضحاً أن أى مواطن كان يريد أى وساطة في أى مؤسسة بالدولة يرجع لأمن الدولة، قائلا: “أى حد عايز أى حاجة يكلم أمن الدولة”.

    وفيما يخص الحريق الذى حدث لجهاز أمن الدولة، أكد أديب أن الملفات التى تم إحراقها هى التى تدين جهاز أمن الدولة، والتى لم يتم إحراقها هى ملفات المواطنين.

    وحول المعلومات التى كان يحصل عليها الجهاز، أكد أديب أن هناك واحداً بين كل خمسة أشخاص يدلى بمعلومات لجهاز أمن الدولة، أيا كانت هذه المعلومات صحيحة أم خاطئة.[173]

    • وضع مبنى امن الدولة بمدينة نصر و مبنى امن الدولة ب6 أكتوبر تحت حراسة الجيش.
    • تأجيل منع مبارك من التصرف في أمواله الي الثلاثاء.

    أصدر بهاء الدين أبو شقة، مساعد رئيس حزب الوفد، بياناً اليوم، السبت، كشف فيه أنه بعد ثورة الشباب المباركة في الخامس والعشرين من يناير وما بعدها، وما نجم عنها من توجيه اتهامات ومنع من السفر والتصرف لقيادات النظام السابق، فقد طلب منى كل من أحمد عز وحبيب العادلى والرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته الدفاع عنهم.

    وأضاف أبو شقة في بيانه: إيماناً منى بالثورة وبالأسس السليمة التى قامت عليها، والتزاماً بمبادئ حزب الوفد منذ ثورة 1919 والتى تقف دائماً مع الشعب ومطالبه وتدافع بلا حدود عن حقوقه ومكتسباته، فقد تم عرض كل هذه المسائل على الدكتور السيد البدوى، رئيس الحزب، الذى أيد وجهة نظرى منذ الوهلة الأولى والقائمة على الاعتذار عن الحضور للدفاع عن أى منهم، لما يحمله هذا المعنى عن مؤازرة ووقوف مع الشعب في مطالبه العادلة وانحيازاً لهذه المطالب، خصوصا أن حزب الوفد وقياداته وشبابه كانوا أول من شارك في أحداث الثورة منذ اليوم الأول 25 يناير. [174]

    • كما تغيب الدين عن أولي جلسات محاكمة العادلى.

    أعلن المحامى سمير الششتاوى استعداده للدفاع عن الرئيس السابق محمد حسنى مبارك وأسرته في أى دعاوى قضائية مرفوعة ضدهم، موضحا أن هناك 30 محامياً معه، رفض ذكر أسمائهم، يستعدون للترافع عن مبارك وأسرته، مؤكداً أنه لم يتلق أى دعوة من الرئيس السابق أو أسرته للدفاع عنهم.

    وقال الششتاوى، في بيان حصل “اليوم السابع” على نسخة منه: “نحن على استعداد للدفاع عن الرئيس السابق حسنى مبارك وأسرته أمام المحكمة، لبيان الحقيقة بالدليل القاطع والبرهان الساطع، فإما أن تكون ثروته من مصدر مشروع، وهو صاحب حق فيها، فهنا تكون الكلمة للقضاء والقانون ويجب احترامها، وإما فإنه ليس صاحب حق، وأن ثروته من مصادر غير مشروعة، فهنا تعود هذه الثروة فوراً إلى الشعب المصرى صاحب الحق”.[175]

    يحاصر المئات من المتظاهرين حاليا، نادى ضباط الشرطة بمدينة نصر، وهو النادى المواجه لمقر جهاز أمن الدولة، وذلك بعد أن نما إلى علم المتظاهرين معلومات تشير إلى أن هناك نفقا يربط بين النادى ومقر الجهاز.

    وأكد المتظاهرون أن الملفات والمستندات الهامة تم تهريبها عبر هذا النفق، لذلك قرروا مهاجمة النادى والبحث عن النفق، ومن ثم الوصول للملفات وأيضا ربما يقود هذا النفق إلى سجون، أو زنازين تحت الأرض.[176]

    قالت الإعلامية منى الشاذلى، إن الدكتور يحيى الجمل نائب رئيس الوزراء، أعلن تعيين اللواء منصور العيسوى وزيراً للداخلية بديلاً عن اللواء محمود وجدى وزير الداخلية السابق في حكومة الفريق أحمد شفيق.[177]
    عقد مجلس إدارة اتحاد الأثريين العرب برئاسة الدكتور على رضوان وأمانة الدكتور محمد الكحلاوى، مساء اليوم، اجتماعا طارئا لبحث سبل حماية وتأمين الآثار المصرية التى تتعرض للسرقة بشكل دائم في ظل الظروف التى تمر بها البلاد الآن.

    وقد أصدر المجلس خلال اجتماعه بيانا موجها للدكتور عصام شرف رئيس الوزراء الحالى، يعرب فيه عن بالغ أسفه لما تشهده الآثار المصرية من عمليات سلب ونهب، ويجدد مطالبته ببقاء الدكتور زاهى حواس في منصبه كوزير للدولة لشئون الآثار وذلك لما يُشهد له من خبرة في مجال الآثار وقدرة على حمايتها والحفاظ عليها في الفترة الراهنة.[178]

    • قال البنك المركزى «اليوم» إن ثورة «٢٥ يناير» أدت إلى تأثيرات سلبية على الإيرادات السياحية، وحصيلة الصادرات، وتحويلات المصريين العاملين بالخارج، والاستثمارات الأجنبية. وتوقع «المركزى» أن يسجل ميزان المدفوعات.
    • صفوت الشريف:لا أمتلك أى عقارات أو أموال خارج مصر.. وجميع أملاكى مدونة في إقرارات الذمة المالية.

    6 مارس

    • اعتصام أكثر من 600 من اصحاب المعاشات امام اسمنت طرة.
    • الرئيس الفرنسى يشكر الجيش المصرى لحمايته للثورة.
    • إصابة متهمين أثناء هروبهما من حجز محكمة تاج الدول.

    طالب أكثر من 500 متظاهر بفتح مقر مباحث أمن الدولة الكائن بمنطقة لاظوغلى، وسط القاهرة والاستيلاء على الملفات والمستندات داخل المقر قبل حرقها.

    ووقعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة التى تقوم بحراسة المقر، فيما يحاول الجيش السيطرة على الموقف، والتأكيد للمتظاهرين أن المستندات أسرار دولة، وتمثل خطورة على الأمن القومى المصرى، مع وعد بأن تكون هذه المستندات في حوزة الجيش لفحصها والتحقيق فيها.[179]

    • صدر قرار عن المجلس الأعلى للقوات المسلحة يمنع نشر وتداول المستندات التى تم تسريبها من جهاز مباحث أمن الدولة في القاهرة والمحافظات بعد عمليات الاقتحام التى تعرضت لها مقار الجهاز , وعلي الجميع تسليم مابين يده من وثائق ومستندات إلى مكتب النائب العام المستشار عبد المجيد محمود، تأكيداً والتزاماً بهذا القرار.

    تقدم مجدى الجلاد، رئيس تحرير جريدة “المصرى اليوم”، ببلاغ للنائب العام مساء اليوم الأحد، ضد وزارة الداخلية، ورئيس جهاز مباحث أمن الدولة، يتهمهم فيه بتسريب ملفات أمنية وتقارير سرية ومستندات ليست صحيحة تسىء إليه، تفيد أنه حصل على شقة من “نايل بلازا” من مجموعة هشام طلعت مصطفى.

    وطالب الجلاد في بلاغه باستدعاء المسئولين في جهاز أمن الدولة، وأيضاً هشام طلعت مصطفى من محبسه، للإدلاء بشهادته حول الواقعة.